منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27085
العمر : 67

اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Empty
مُساهمةموضوع: اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز   اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2010, 4:55 am


اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز 00000_10

اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز

بقلم: الشيخ عوينات محي الدين
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
هذه الوصية النبوية أسوقها لإخوتي الصائمين في اليوم الثاني من رمضان، لعلها تكون معيناً لهم على اغتنام الأوقات، والاستزادة من الطاعات، والاجتهاد في تحصيل القربات.
وهي وصية النبي صلى الله عليه وسلم التي وردت في حديثه عن المؤمن القوي.
ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير. إحرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز. وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت، كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان رواه مسلم.
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
هذه وصية غالية نحتاج إليها في أيام رمضان ولياليه المباركة حيث إنها تدلنا على أن نطلب من الله أن يعيننا على طاعته ومرضاته، والتي لو لم يعيننا عليها لم نقدم ولم نؤخر.
أخي المسلم لا تظن أننا قادرون على القيام بواجبات العبودية بقوتنا الضعيفة الهزيلة المحدودة، فوالله لولا عون الله للعبد ما استطاع أن يسبح الله تسبيحة واحدة، فهو سبحانه الذي يأذن لعبده في طاعته، ويفتح قلبه لها، ويذيقه لذتها ويعينه عليها، ثم يتفضل عليه بكرمه ويتقبلها منه ويثيبه عليها.
وصدق سبحانه حيث قال: " وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ {الحجرات:7}، وقال تعالى: ( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
فتدبر هذه الآيات وأمثالها يجعل المسلم يشعر بالعجز والتقصير في حق الله تعالى، وهذا الشعور يحول بينه وبين الإعجاب بالعمل، أو النظر إلى النفس، بل يلهم العبد أن يكون دائماً وأبداً في مقام الافتقار لله تعالى.
ولهذا السبب فقد أمرنا ربنا سبحانه أن نجدد عهد العبودية لله في كل ركعة من ركعات الصلاة، وكذلك أمرنا أن نطلب منه العون على هذه العبودية، وذلك في الفاتحة حيث نقرأ فيها قوله تعالى " إياك نعبد وإياك نستعين"، تأمل لم يقل إياه نعبد بل قال إياك نعبد، وهذا مناسب لحال العبد مع ربه فهو واقف بين يديه يدعوه بالضراعة والإخبات في الصلاة، و يقر لله بالضراعة عند المناجاة، فناسب حال الشاهد لا حال الغائب، وتأمل أيضا قال: نعبد ولم يقل أعبد وفي هذا تواضع وافتقار وانكسار، أي أنني واحد من عبيدك فلست أهلاً أن أتقدم إلى جنابك العظيم لوحدي، بل أضم نفسي إلى سائر عبيدك، فعسى أن أكون مقبول العبادة ن مجاب الدعوة، ولو قال إياك أعبد لكان معظما لنفسه قد ولج باب الكبرياء كأنه وحيد الميدان.
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
وتقديم العبادة على الاستعانة من باب تقديم العام على الخاص و من تقديم حقه تعالى على حق عبده، ولأن العبادة هي المقصود الأعظم من العبد، والاستعانة وسيلة إليها، وأيضا لأن في تأخير فعل الاستعانه توافق رؤس الآيات مما يضفي جمالاً على النظم القرآني فتأمل إعجاز القرآن و أسرار ألفاظه.
ولما كان العبد ضعيفا فقيراً احتاج أن يسأل الله تعالى العون ( قال إياك نستعين ) والاستعانة هنا على إطلاقها فنستعين بك يا الله على كل شيء وان كان أعظم مقاصدها العون على العبادة (نحن يا ربنا نريد أن نطيعك و نعبدك و نتقرب إليك فان لم تعن على ذلك فقد خسرنا)
تأمل هذه المعاني وأنت تقرأ في الصلاة فلا حول ولا قوة لنا إلا بك لذلك كان أنفع الدعاء طلب العون على مرضاته. وقد قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله: تأملت أنفع الدعاء: فإذا هو سؤال الله تعالى العون على مرضاته، ثم رأيته في الفاتحة في: (إياك نعبد وإياك نستعين ) .
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
- والاستعانة: تجمع أصلين: الثقة بالله، والاعتماد عليه، فإن العبد قد يثق بالواحد من الناس، ولا يعتمد عليه في أموره، مع ثقته به، لاستغنائه عنه وقد يعتمد عليه، مع ثقته به لحاجته إليه، ولعدم من يقوم مقامه، فيحتاج إلى اعتماده عليه. مع أنه غير واثق به.
والقلب يمرض بالرياء والكبر، ودواء الرياء ( إياك نعبد )، ودواء الكبر ( إياك نستعين ) فإذا عوفي العبد من الرياء بإياك نعبد ومن الكبر والعُجب بإياك نستعين، ومن مرض الضلال والغضب ب (إهدنا الصراط المستقيم ) عوفي من أمراضه وأسقامه .
والاستعانة بالله هي كذلك من جنس العبودية، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الدعاء هو العبادة " وذلك لأنه يدل على تعلق العبد بربه واعتماده عليه وثقته فيه، وتلك هي العبودية.
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
* أخي الصائم استعن بالله في أن تصوم الصيام الذي يرضاه الله منك، استعن بالله في غض بصرك، وحفظ سمعك ، وكف جوارحك، وحفظ لسانك.

* استعن بالله في قيام ليالي رمضان بخشوع وحضور قلب وترتيل الآيات والدعاء في السجود والتبتل لله تعالى.

* استعن بالله في تلاوة القرآن الكريم وتدبره وسهر الليالي المباركة في التلذذ بسماع كلام الله تعالى وتلاوته.

* استعن بالله تعالى في التخلق بالأخلاق الحسنة التي تجعلك تحسن إلى الناس، وتتحمل إساءتهم.

وصدق رسول الله حيث قال لمعاذ بن جبل: يا معاذ إني أحبك فلا تدعن دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك" وقوله لابن عباس وهو غلام صغير " وإذا استعنت فاستعن بالله "
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز Ablutu11
فاللهم إنا نسألك أن تعيننا على صيام رمضان وقيامه والتقرب إليك فيه على الوجه الذي يرضيك عنا إنك على ما تشاء قدير.
وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز 0111


اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
اليوم الثاني: استعن بالله ولا تعجز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: فضائل الشهور والأيام والبدع المستحدثة :: شهـر رمضان المبارك :: وصايا رمضان-
انتقل الى: