منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

মুহররমওআশুরারফযীলত (Bengali)



شاطر
 

 الفصل الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 26070
العمر : 67

الفصل الأول Empty
مُساهمةموضوع: الفصل الأول   الفصل الأول Emptyالإثنين 06 فبراير 2012, 11:37 pm

الفصل الأول

العوامل المؤثرة على الأزمة وأسبابها

تطورت الأحداث في دارفور‏,‏ من مشكلة داخلية أساسها التهميش وطبيعة التركيب الاجتماعي والتكوين البيئي المقترن بهذا الإقليم، شأنها في ذلك شأن الأقاليم السودانية الأخرى.

ويُعَد هذا الأمر ظاهرة طبيعية وعامة، ليس في السودان وحده، بل هو أمر شائع في معظم، إن لم يكن كل، الدول الأفريقية؛ ومن ثَم فهناك العديد من الأسباب الداخلية، التي تجعل مثل هذه الأزمة وغيرها تبرز بين الحين والآخر.

وتحاول الدول قدر استطاعتها التعامل معها كل حسب قدراته وأولوياته.

ولكن المثير هو خروج الأزمة من النطاق الداخلي للدولة، لتتعاطى معها أطراف إقليمية ودولية، وتتصاعد إلى أن تصل لتكون أزمة دولية ـ على حد زعم تلك الأطراف ـ تهدد السلم والأمن في المنطقة‏,‏ حسب توصيف مجلس الأمن لها‏,‏ وتعامله معها، حيث عالجها في إطار الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة‏.‏

ومن ثم أضحي ملف دارفور من أهم ملفات الأمم المتحدة‏,‏ يصدر فيها مجلس الأمن القرار تلو الآخر (صدر عن مجلس الأمن حوالي ثمانية عشر قراراً)‏، في تصرف غير مسبوق في أزمة دولية.

والملاحظ أنه في ظل هذا التصعيد الدولي المتسارع، ظلت الحكومة السودانية عند موقفها الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للدولة السودانية.

وقالت إن أي تدخل خارجي في هذا الشأن، أمر مرفوض، ويتعارض مع استقلال الدولة وسيادتها.

أما حركات المعارضة السودانية ضد النظام الحاكم، وكذلك حركات المعارضة المسلحة في دارفور، فبدلاً من أن تستشعر الخطر الذي يتهدد الدولة بأكمله، فإنها، على العكس يبدو، وجدت في هذا التنمر الدولي ضد السودان فرصة تاريخية للتخلص من النظام الحاكم، مهما كانت التضحيات.

وقد أدى هذا الوضع إلى وجود أزمة حقيقية تواجه الدولة السودانية، وتتأثر بها جميع أقاليمها.

إن تنامي هذه الأزمة يدفع إلى إثارة العديد من التساؤلات حول طبيعتها وحقيقتها، وهو ما يحاول هذه الفصل التعامل معه، خصوصاً ما يتعلق بالأسباب والدوافع الحقيقية التي أدت إلى تردي الأوضاع وتنامي الصراع في الإقليم، على هذا النحو المشاهد في الوقت الراهن.

المصدر:

الفصل الأول Mokate17


الفصل الأول 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
الفصل الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الأحداث الفارقة في حياة الدول الإسلامية :: مشكلة دارفور السودانية-
انتقل الى: