منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. علمي.. تاريخي.. دعوي.. تربوي.. طبي.. رياضي.. أدبي..)
 
الرئيسيةالأحداثأحدث الصورالتسجيل
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

soon after IZHAR UL-HAQ (Truth Revealed) By: Rahmatullah Kairanvi
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 48938
العمر : 72

27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام Empty
مُساهمةموضوع: 27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام   27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام Emptyالخميس 28 مارس 2024, 12:32 am

27 فائدة منتقاة من ملخص فقه العبادات كتاب الصيام
عِلْمِيَّاتُ
@3elmeeat

بسم الله الرحمن الرحيم
ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية
كتاب الصيام
 
1- من طلع عليه الفجر وفي فمه طعام؛ فعليه أن يلفظه ويُتمّ صومَه، فإن ابتلعه بطل صومُه، وهذا باتفاق المذاهب الفقهيّة الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 470]

2- إذا غربت الشّمس وأفطَرَ الصائم، ثم أقلعت به الطائرة وارتفعَتْ، ورأى الشّمس لم تغرْبِ، فإنّه لا يلزَمُه الإمساك وصومُه الذي صامه صحيح، وبه أفتى عبد الرزّاق عفيفي، وابنُ باز، وابن عثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 470]

3- من سافر بالطّائرة وهو صائم، ثم اطَّلع بواسطة السّاعة أو التّلفاز أو غيرهما على أنّ وَقت إفطارِ البَلَدِ الذي سافَر منه أو البَلَدِ القريب منه في سَفَره، قد دخل، لكنَّه يرى الشّمس بسبب ارتفاع الطائرة فليس له أن يُفطر إلّا بعد غروبها، وبه أفتى عبدالرزاق عفيفي، وابن باز، وابن عثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 470]

4- يجب الإمساك بمجرد سماع الأذان إن كان المؤذّنَ ثقة لا يؤذِّن حتى يطلع الفجرُ، أمّا إن كان المؤذن يؤذن قبل طلوع الفجر، فلا يجب الإمساك، ويجوز الأكل والشرب حتى يتبيَّنَ الفجر، كما لو عَرَف أنّ المؤذّن يتعمّد تقديم الأذان قبل الوقت، أو مثل أن يكون في برِّيَّة، ويُمكنه مشاهدةُ الفَجر؛ فإنَّه لا يلزَمُه الإمساك إذا لم يطلع الفجرُ ولو سَمِعَ الأذان، وإن كان لا يعلم حالَ المؤذِّنْ، هل أذٌّن قبلَ الفجر أو بعد الفجر، فإنَّه يُمسكُ أيضًا فإنَّ الأصل أنّ المؤذِّنَ لا يؤذِّنُ إلا إذا دخلَ الوقتُ.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 470]

5- الخَرَفُ: هو فساد العقلِ مِنَ الكِبَر. ليس على المُخَرِّف صومٌ ولا قضاءٌ، وهو اختيارُ ابنِ باز، وابنِ عُثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 475]

6- إذا دُعِيَ الصّائم إلى طعام؛ فليقل: إني صائم، سواءٌ كان صوم فرض أو نفل، ولْيَدعُ لصاحب الطعام، فإن كان يشقّ على صاحب الطعام صَومُه؛ استُحِبَّ له الفِطرُ، وإلَّا فلا، هذا إذا كان صومَ تطوّع، فإن كان صومًا واجبًا حرُمَ الفِطرُ.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 481]

7- مَن عَمِيَ عليه خبرُ الهلالِ والشهور، كالسَّجين والأسير بدار الحَرب وغيرهما؛ فإنَّه يلزَمُه أن يجتهد ويتحرّى الهلال، ويصومَ شَهْرًا، باتّفاق المذاهب الفقهيَة الأربعة، وهو قولُ عامَّةِ الفقهاء.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 489]

8- من مرض مرضًا لا يؤثر فيه الصوم، ولا يتأذَّى به -مثل الزُّكام أو الصُّداع اليَسيرَينِ، أو وَجَع الضِّرس، وما أشبه ذلك- فلا يحلُّ له أن يُفطرَ، وهذا باتّفاق المذاهِبِ الفقهية الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 495]

9- إذا شقَّ الصَّومُ على المسافرِ، بحيث يكونُ الفطرُ أرفَقَ به، فالفِطرُ في حقِّه أفضَلُ؛ وهذا باتفاق المذاهب الفقهيَّةِ الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 497]

10- يُباح الفِطرُ لِمَن كان سَفَرُه شِبهَ دائمٍ، كسائقي الطَّائراتِ والقطاراتِ والشّاحنات ونحوِهم، إذا كان له بلدٌ يأوي إليه، وهذا اختيار ابن تيمية، وابن عثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 497]

11- يُباح للحامل والمرضِع الفطرُ في رمضانَ، سواءٌ خافتا على تَفْسَيهما أو على ولديهما، وهذا باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 499]

12- مَن أرهَقَه جوعٌ أو عطشٌ شديدٌ يَخافُ منه الهلاكَ، فإنه يجب عليه الفطرُ، وعليه القضاءُ، نصَّ على ذلك المالكية، والشافعية.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 500]

13- إذا أُكرِه الصائم على الفِطر فأفطرَ؛ فلا إثم عليه، وصومُه صحيحٌ، سواءٌ كان الإفطارُ بغير فِعلٍ منه -بأن صُبَّ في حلقه ماءٌ مثلًا- أو كان الإفطار بفعله، وهو قولُ الشافعية، والحنابلة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 500]

14- ابتلاعُ الريق لا يُفطِّر، مادام لم يفارقِ الفَمَ، ولم يَجمَعه؛ نقلَ الإجماع على ذلك: ابنُ حزم.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 504]

15- من ابتَلَع ما بين أسنانه وهو صائمٌ، وكان يمكنه لَفظُه؛ فإنَّ يُفطِرُ، وهو مذهبُ الشافعيّة، والحنابلة، وقولٌ للمالكيّة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 504]

16- يجوزُ للصائم أخذ الدَّمِ للتحليل، وهو اختيار ابن باز، وابن عثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 511]

17- استعمالُ بخّاخ الرَّبْوِ في نهار رمضان؛ لا يُفسِدُ الصّوم، وقد رجَّحَ ذلك ابنُ باز، وابن عثيمين، وذهب إليه أكثرُ المجتمعينَ في النّدوة الفقهيَّة الطبيّة التّاسعة التابعة للمنظمّة الإسلاميَّة للعلوم الطبية بالكويت.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 512]

18- استعمالُ غازِ الأُكسجين في التنفس لا يفسِدُ الصّيام وذهب إلى ذلك مجمَعُ الفقه الإسلاميِّ التابع لمنظَّمةِ المؤتَمَرِ الإسلاميِّ في دورته العاشرة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 513]

19- يُكرَه ذوقُ الطّعام بغير حاجةٍ، وهذا باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 514]

20- يُباح للصائم ذَوقُ الطعامِ عند الحاجةِ أو المصلحةِ، كمعرفةِ استواءِ الطَّعامِ، أومقدار ملوحته، أو عند شرائه لاختباره؛ بشرط أن يَمُجَّه بعد ذلك أو يَغسِلَ فَمَه، أو يَدْلُكَ لِسانه، وهذا مذهب الجمهور: الحنفية، والشافعية، والحنابلة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 516]

21- يجوزُ أن يستعمِلَ الصّائمُ معجون الأسنان، لكن ينبغي الحَذَرُ من نَفَاذِه إلى الحلق؛ وهو قول ابن باز، وابن عثيمين، وذهب إلى هذا مجمع الفقه الإسلامي.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 517]

22- إذا صامت الزوجة تطوّعًا بغير إذن زَوجها؛ فله أن يُفَطِّرَها إذا احتاج إلى ذلك، وهذا باتفاق المذاهِب الفقهيَّة الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 526]

23- يجوز قضاء الصّوم على التَّراخي في أي وقت من السَّنَة بشَرط ألا يأتيَ رَمَضان آخرُ، وهذا باتفاق المذاهب الفِقهيّة الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 529]

24- لا يجب أن يقضِيَ المرء ما عليه قبل صوم التطوّع، إن كان الوقتُ متَّسِعًا، وهذا مذهب الجمهور: الحنفيّة، والمالكيَّة، والشّافعيّة، وهو روايةٌ عن أحمد.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 529]

25- من شَرَع في صوم تطوعٍ، فيُستحَبُّ إتمامه، ولا يلزَمه، وهذا مذهبُ الشافعية، والحنابلة، وهو قول طائفة من السَّلَفِ، واختيار ابن عثيمين.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 531]

26- اختلف أهل العِلم في بداية الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان، على قولين:
القول الأول:
يبدأ قبل غروبِ شمس ليلة إحدى وعشرينَ، وهذا باتّفاق المذاهب الفقهية الأربعة.

القول الثاني:
يبدأ الاعتكاف من بعد صلاة فجر اليَوم الواحِدِ والعشرينَ، وهي رواية عن أحمَدَ، واختيارُ ابن المنذر، وابن القيم، والصنعانيِّ، وابنِ باز.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 539]

27- أفضَلُ أماكن الاعتكاف هو المسجدُ الحرامُ، ثم يليه المسجد النبوي، ثمّ المسجد الأقصى، ثمّ المسجدُ الجامع، وهذا باتّفاق المذاهب الفقهيّة الأربعة.
[ملخص فقه العبادات/ الدرر السنية 543]

3elmeeat@gmail.com



27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 48938
العمر : 72

27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام Empty
مُساهمةموضوع: رد: 27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام   27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام Emptyالخميس 28 مارس 2024, 1:18 am

23 فائدة من شرح الطريفي لكتاب الصيام بمنار السبيل
عِلْمِيَّاتُ
@3elmeeat
27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام Ocia1584
بسم الله الرحمن الرحيم
 الفوائد من شرح الشيخ عبدالعزيز الطريفي لمنار السبيل كتاب الصيام علمًا أني كتبتها بفهمي وليست نصًّا من كلام الشيخ:
1- شُرِعَ الصيام في العام الثاني للهجرة إجماعًا والقاعدة في ذلك أن ما شُرِعَ أولًا أعظم وآكد مما شُرِعَ آخِرًا.

2- القاعدة: أن ما شُرِعَ على الأعيان أعظم وآكد مما شُرِعَ فرضًا على الكفاية، وفرض الكفاية أعظم وآكد من المستحبات.

3- أطبَق السّلف على اعتماد الرّؤية وعدم اعتماد الحساب، مع أنه موجود عندهم وقادرون على اعتماده.

4- يؤخذ من أهل الفلك فقط إذا اتفقوا على أن الهلال غير موجود في الفضاء أما نفي الولادة أو الرؤية فلا يُعتدّ بذلك.

5- ‏أصل كلمة "كتاب": هو الجمع؛ لهذا تسمّى الكتيبة كتبة لاجتماع أفرادها ويسمّى الكتابُ كتابًا لاجتماع أوراقه وكذلك لاجتماع الحروف فيه .

6- لا يثبت عن النبي ﷺ خبر في كفر تارك الصيام ولكن قال به بعض السلف، والجماهير على عدم كفره وهذا هو الأرجح.

7- يفسد الصوم بمجرّد نيّة إبطال الصوم وهذا قول الجمهور، خلافًا لأبي حنيفة...

ومثل ذلك الصلاة

لا يفسد الصوم لمجرد نيّة فعل المفطّر وإنما يفطر إذا نوى إبطال الصوم ومن الأدلة على هذا حديث عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ: "يَا عَائِشَةُ هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ؟". قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ. قَالَ: "فَإِنِّي صَائِمٌ". قَالَتْ: فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ، أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ، قَالَتْ: فَلَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ، أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ، وَقَدْ خَبَأْتُ لَكَ شَيْئًا، قَالَ: "مَا هُوَ؟". قُلْتُ: حَيْسٌ. قَالَ: "هَاتِيهِ". فَجِئْتُ بِهِ، فَأَكَلَ، ثُمَّ قَالَ: "قَدْ كُنْتُ أَصْبَحْتُ صَائِمًا".

8- بعض العامة يقول: "اللهم إني صائم" وذِكْر "اللهم" غير محفوظ عن النبي ﷺ بل يقول: إني صائم.

9- لم يثبت عن النبي ﷺ ذكر عند فطره.

وأمَّا الصحابة جاء عنهم آثار ولا تخلوا من ضعف.

10- ورد عن النبي ﷺ أحاديث في فضل الدعاء عند الفطر ولكن لا تخلوا من ضعف، ولكن أصل الدعاء عند الفِطر عليه العمل عند السّلَف.

فالدعاء عند الفِطر مشروع، وينبغي للإنسان أن يدعو بجامع الدعاء مما يُصلح دينه ودنياه.

وبعض العلماء يأخذ من قوله ﷻ: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ".

استحباب الدعاء عند الفطر قالوا أن الله ذكر هذه الآية بعدما ذكر وجوب الإمساك ومشروعية الفِطر ذكر الله ﷻ وخَلّلَ ما بين آيات الصيام ذِكْر الدعاء، قد أشار إلى هذا بعض العلماء كابن كثير رحمه الله في تفسيره.

11- بالنسبة لحكم الصيام في السفر، الراجح أن الأفضل بحسب الحال للمسافر فإن لم يشق عليه الصيام فهو أفضل وإن شقّ الصيام فالفطر أفضل وهكذا، وبهذا تجتمع الأدلة.

12- إذا تهيَّأ المُسافر وحمل متاعه وركب الدّابة جاز له الترخّص برخص السفر.

13- الصلاة للمسافر تكون بحسب مكانه حين أدائه لها وليس بوقت الوجوب فلو دخل وقت الصلاة وهو في المدينة ثم سافر فإذا صلى يقصر ويجمع لأنه أدّاها وهو مسافر والعكس صحيح فلو دخل وقت الصلاة وهو مسافر ثم عاد لبلده فيتم صلاته لأنه صلّاها وهو مُقيم، والمسألة فيها 4 أقوال عند العلماء ولكن هذا الراجح.

14- الصحيح أن المسلم إذا ارتدّ ثم رجع إلى الإسلام يعود له عمله لقوله ﷻ في الآية: "فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ" ولقوله ﷺ: "أَسْلَمْتَ عَلَى مَا سَلَفَ مِنْ خَيْرٍ".

15- البخور لا يفطر الصائم؛ لأنه يُستنشق ويصل إلى الرئتين فقط ولا يصل إلى المعدة، أمَّا الدخان فيُشرب من الفم ويصل للمعدة، ولذلك يفطّر.

16- ظاهر صنيع البخاري أنه يميل أن الحجامة لا تفطّر الصائم، وحديث "أفطر الحاجم والمحجوم" صحيح ويصححه الأئمة الأوائل كالبخاري وأحمد وغيرهم خلافا ليحيى بن معين، والذي يظهر والله أعلم أن الحجامة لا تفطر الصائم، لحديث ابن عباس أن النبي ﷺ احتجم وهو صائم، ويوجه الحديث الأول أنه نُسخ لأنه جاء عن أبي سعيد الخدري أن النبي ﷺ رخّص في القبلة والحجامة فكأنه كان مُحَرَّماً ثم نُسِخ ويعضد هذا أنه عمل عامة الصحابة فهم يحتجمون وهم صيام؟ جاء هذا عن عبدالله بن مسعود وعروة وسعد بن أبي وقاص.

أو أن النبي ﷺ نهى عن ذلك من أجل ألا يتضرّر الصائم، ثم قد تتسبَّب بضعفه فيفطر.

ولهذا نقول أن الحجامة للصائم على حالين:
- إذا غلب على ظنه أنه إذا فعلها ضعف وأفطر فإنها تأخذ حُكم المُفطِّر حينئذ نمنعه من ذلك إلا إذا كان مضطرًّا لذلك.

- إذا غلب على ظنه أنه إذا فعل ذلك ما تضرَّر فله أن يحتجم ولا حرج عليه.

17- إذا رأينا الشخص يأكل في نهار رمضان فإننا لا نذكِّره لأثر ابن عمر: استسقى ابن عمر وهو صائم، فقلت: ألست صائما؟ فقال: أراد الله أن يسقيني فمنعتني.

وهو صحيح ولا أعلم له مخالفًا من الصحابة ولا التابعين ولا من أتباعهم، وقال بعض العلماء أنه يذكَّر ويُدخلون هذا في باب التعاون على البر والتقوى والصواب في هذا أنه لا يُذكّر؛ لأنه لم يفعل مُنكرًا ولو كان منكرًا ما كان في اللفظ في الحديث عن النبي ﷺ: "إِذَا نَسِيَ فَأَكَلَ وَشَرِبَ فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ (فَإِنَّمَا أَطْعَمَهُ اللَّهُ وَسَقَاهُ)".

أمَّا إذا أكل أمام النّاس يذكّر لحرمة الشهر وحتى لا يُتّهم في دينه.

18- اتفق العلماء على استحباب التعجيل في قضاء رمضان ولازم استحبابه التَّتابع، وقال بوجوب التتابع بعض العلماء من السلف والخلف، والراجح أنه يجوز عدم التتابع واستدل بعض العلماء لجواز عدم التتابع بأن الله ﷻ قال: "فعِدَّة من أيامٍ أُخَر" فالله سبحانه وتعالى أوجبَ العدد ولم يوجب التتَّابع.

19- من تلبيس إبليس أن يجعل الإنسان يفعل المُباح ويدع الواجب وربما فعل المُستحب وترك الواجب، حتى يطفئ جذوة الإيمان والإندفاع إلى الله.

20- في عام 1406م، أطبق علماء الفلك على استحالة ولادة الهلال ثم شهد عشرون شخصًا أنهم رأوه فصام الناس.

21- إذا كان الشخص مفطرًا في مساء رمضان ثم أقلعت الطائرة فظهرت الشمس فإن هذا خاص به وليس خاص بأهل الأرض فيجب عليه الإمساك، وهذا من النوازل الحديثة.

22- بخاخ الربو، وأخذ الأكسجين كلها لا تفطّر والأكسجين قدّر علماء الطب أن جرمه لو جمع لا يتجاوز ربع ملِّ وهذا أقل مما يصل من المضمضة قطعًا.

23-
سُئِلَ الشيخ: نحن نعمل محتسبين في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهل الأفضل لنا صلاة التراويح أو الاستمرار في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟

الإجابة:
الأمر بالمعروف أفضل، خاصة مع انتشار المنكرات وعدم استحياء كثير من الناس، وينبغي أن تُغشى هذه الأماكن ويؤمر فيها ويُنهى باللين...
علميات
3elmeeat@gmail.com
_____________________________________
فوائد طريفية من برنامج آيات الصيام مع المقدم الصالح:
1- إذا تيقَّنت بسقوط قرص الشمس وخفائه فإنه يُستحب لك أن تُفطر وأن لا تأجل الفطر لشيء يسير فإن هذا مُخالف للسُّنَّة.

2- صلاة المرأة في بيتها في العموم أفضل، ولكن لو قالت امرأة إن بقيت في البيت فقد انشغل ببعض أمور البيت والصلاة في المسجد أخشع لي فهنا نقول أن الصلاة في المسجد أفضل إن خرجت محتشمة غير متطيبة.

3- الصحابة كانوا يقنتون نصف الشهر الأخير فينبغي للأئمة أن يُشعِروا الناس بهذا ولا يستمرّوا على القنوت طيلة الشهر حتى لا يعتقد الناس أن هذا هو السُّنَّة.

4- لم يثبت أن أحدًا من الصحابة ختم القرآن في التراويح، فلا يُقالُ أن هذا سُنّة، ولكن بعض الأئِمَّة يستحسن هذا ليسمع الناس القرآن كله فهذا حسن، ولا ينبغي الإنكار على مَنْ فعل هذا.

5- سُئِلَ الشيخ عبدالعزيز الطريفي عن فعل بعض الأئِمَّة من لحن دعاء القنوت كقراءة الآيات؟

فأجاب ما معناه:
قنت النبي ﷺ والصحابة ولو كانوا يلحّنون الدعاء لنُقِلَ لنا هذا.

6- لا ينبغي الإطالة في الدعاء فقد بلغني أن البعض يقنت ساعة أو ساعة إلا ربع وهذا فيه مبالغة، وينبغي القنوت بجوامع الدعاء والمأثور.

7- قنوت النازلة يُبدأ فيه بالدعاء مباشرة.

8- لا حَدَّ لأكثر القنوت -أي في النازلة- فقد ورد أن النبي ﷺ قنَتَ 30 و 40 و 70 يوماً وإن كان بعض الروايات فيها كلام ولكن القنوت يكون بحسب النازلة.



27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
27 فائدة ملخصة من فقه العبادات كتاب الصيام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» (٣٩) فائدة ومسألة مُنتقاة من كتاب: الاعتكاف
»  فائدة منتقاة من كتاب: «شرح أصول اعتقاد أهل السُّنَّة والجماعة» للالكائي
» الباب الحادى عشر: العبادات الجديدة
» (15) التشريك والجمع بين العبادات في النية
» ما حكم تخصيص ليلة النصف من شعبان بشيء من العبادات؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: فـضـــــائل الـشـهــــور والأيـــــام :: شـهــــــر رمـضـــــــان الـمـبـــــــارك :: الكـتـابـات الرمضـانيـة-
انتقل الى: