منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27085
العمر : 67

الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع Empty
مُساهمةموضوع: الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع   الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع Emptyالأربعاء 05 أبريل 2017, 6:06 pm

سيدات المجتمع يتفاعلن مع حملة مؤسسة الأيتام برعاية "الرياض" إعلامياً
الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع
الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع A3LrjD_6x0Tc2JiiTGhPMvwS91fe5lzK6u5y0tTYxD6OjL8NnDH5TsWbjJxd5cduOTZa4itcCpSsRlFVm9RQFcxYk2X_96DUD1MxVtAgspysYIlAn9o
تحقيق وتصوير - علي الحضان
ابدى عدد من الأيتام ارتياحهم التام بما تقوم به المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام من متابعة ورعاية من خلال التعليم وتأمين المواصلات، جاء ذلك خلال زيارة "الرياض" لهم في شققهم التي وفرتها لهم المؤسسة، مؤكدين ان ذلك كان معيناً لهم على تخطي حواجز الحياة الصعبة التي مروا بها منذ ان كانوا ايتاماً مروراً باحتضان الأسر لهم وما يعانونه من قسوة الظروف المالية حتى احتضنتهم المؤسسة وأمنت لهم مصروفاً شهرياً اضافة الى تأمين المواصلات.

وفي البداية قال اليتيم (م. ن. ي):
بأنني محتضن لدى اسرة منذ ولادتي وقد عشت طيلة حياتي اعاني من قسوة الظروف المالية ومع ذلك بذلت قصارى جهدي في سبيل الرقي بمستواي العلمي حتى حصلت على شهادة الثانوية العامة بتقدير ممتاز والتحقت بجامعة الملك سعود وتم قبولي بقسم اللغة الانجليزية وبعد قبولي لم استطع الدراسة نظراً لعدم وجود وسيلة المواصلات والمصاريف التي تعينني على استكمال دراستي.

وخلال تلك الفترة بلغت من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية بأن هناك جهة خيرية مسؤولة عن رعايتنا وهي المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام وعندما حضرت الى المؤسسة استقبلت بكل حب وتقدير وشعرت بوجود جهة مسؤولة عني ومرجعية صادقة لي.

وفي حينه وبعد اطلاع المؤسسة على ظروفي قدموا لي وسيلة المواصلات المناسبة وكذلك مصروفا شهريا لقاء دراستي والآن انا أواصل تعليمي بمستوى متميز ويعود الفضل لله سبحانه وتعالى على ذلك ثم للمؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام والقائمين عليها وكل الشكر والتقدير لهذه المؤسسة، سائلا الله سبحانه وتعالى ان يجعل ما يقدمون في موازين اعمالهم.

وقال اليتيم ماجد ناصر:
احد المستفيدين من برامج المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام مجهولي الأبوين ان جهود المؤسسة وافضالها علينا بعد الله كبيرة جدا حيث كنت من ضمن العاملين فيها لمدة ستة أشهر وأكملت دراستي الثانوية والدبلوم كما ساهمت المؤسسة في مساعدتي على الزواج ولله الحمد وأمَّنُوا لي شقة مؤثَّثة فلهم كل الشكر.

وتحدث اليتيم س. م. ج قائلاً:
انني محتضن لدى اسرة فقيرة وكنت اسكن في سكن غير لائق مع الأسرة الحاضنة وقد علمت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بوضعي عن طريق احد المحسنين فما كان منها الا ان بادرت في تقديم المساعدة لي باستئجار مسكن مناسب لي وتأثيثه وتأمين المصروف الشهري حيث اني لازلت طالباً في المرحلة الثانوية علاوة على متابعتهم المستمرة لي والاطمئنان على وضعي، لذا فإنه لا يفوتني ان اتقدم بالشكر الجزيل لهذه المؤسسة الرائدة في خدمة الأيتام ذوي الظروف الخاصة.

واوضحت:
عضو هيئة التدريس بجامعة الرياض أسماء فراج العتيبي وقالت: ان الحرمان ظاهرة اجتماعية سواء كان بسبب فقدان الوالدين او حرمانا اجتماعيا او حتى اقتصادية أنه ينتج صورة سلبية ومشوهة عن الذات ناهيك عن اجحافه بحق الطفل اليتيم وحرمانه من اشباع حاجاته النفسية هذا الحرمان لا حل له سوى توفير الرعاية البديلة التي تلبي حاجات المحروم الملحة او تمنحه فرصة العيش في ظل ظروف اسرية طبيعية، فلكل منا حاجاته النفسية التي تنبع في الأساس من شخصيته والمجتمع المحيط به.

واضافت:
وهذا ما يجعل فلانا من الناس يختلف عن الآخر فما تعتبره انت حاجة اولية نفسية بالنسبة لك، ربما يقع في آخر القائمة عند شخص آخر.

وبما ان الظروف التي تحيط باليتيم وواقعه الذي يجد نفسه دون ذنب فيه تجعل من سلم حاجاته سلما آخر يختلف عن الأفراد الآخرين، وإذا استعرضنا الدراسات التي اجريت على الأيتام في المملكة سوف نجد ان الحاجة الى الانتماء والتقدير هي اول الحاجات في هرمية حاجاتهم.

ومضت قائلة:
وبالتالي فإن ما يريده اليتيم نظرة تقدير واحترام وتقبل له كما هو دون اشعاره بالذل والمهانة او انه اقل درجة من الآخرين، ومتى ما وصل اليتيم الى هذا التقدير امكن له الانخراط في المجتمع مع غيره من الأفراد وسعى الى تحقيق مراتب اخرى في سلم الحاجات مثل تحقيق الذات والانجاز من خلال العمل الذي يمتهنه واستقرار اكثر على مقاعد الدراسة وتوافق على مستوى الحياة الزوجية وهو ما يسعى الفرد العادي الى تحقيقه في الحياة.

واشارت:
الى ان مشكلة في رعاية الأيتام تكمن في الحنو الزائد والذي يزيد العوز والحاجة عند اليتيم فالشفقة والتمنن على اليتيم بالنفقة تحرمه من اشباع حاجته للتقدير والانتماء، وهذا بدوره يشعره بالدونية والإحباط ويقلل من كفاءته وتقديره لذاته وهذا هو الكسر الحقيقي لليتيم ويزيده كسراً خبرات الطفولة المؤلمة فخبرات النبذ والإهمال والوصمة الاجتماعية التي تحدثها خبرات الحرمان ثم الإبداع في داخلهم يولد الشعور بالنقص والضعف والوحدة النفسية وكثيرا من المشكلات السلوكية.

وقالت:
جميع ذلك يساهم في تكوين وتشكيل سلوكيات تتسم بالعناد والسلبية والعدوانية ضد المجتمع والضعف امام الضغوط وتصور ان العالم معاد لهم واعتبار اي تجاهل بسيط دليلاً على الشر العميق والقسوة من المجتمع، اضافة لشعورهم بقسوة والديهم بالنبذ والتي لا يدركون سببها، لذلك لا نستغرب عندما تظهر لنا نتائج الدراسات على ايتامنا هذا السلوكيات غير الايجابية.

وبيَّنت:
انه كثيراً ما يستهان بتلك الحاجات عند الأيتام وقالت: يجب تغيير تلك المعتقدات حول هؤلاء الأيتام بتغيير معتقداتك الشخصية عن ايتامنا وتقبل اليتيم كما هو ولنتأكد ان ما نمنحه لليتيم هو حق له كفله الشرع الحنيف وليس كرماً او منة بل حق يجب ان يأخذه اليتيم دون انكسار او ضعف ولنتأكد انه متى ما تغير ذلك في داخلك سوف يتغير في المجتمع السعودي ككل وزد اليتيم عزاً بدل ان تكسر شوكته.

وأكدَّت:
حنان الحاثي ان ما تقوم به المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام مجهولي الأبوين من رعاية ومتابعة لهو دليل على عظم مسؤوليتها تجاه هؤلاء الأيتام الذين يستحقون البذل والعطاء ويجب من المجتمع ككل ان يكون بجانب هذه المؤسسة من خلال دعمها والوقوف معها كما انه يجب علينا كمجتمع ان نغير النظرة الدونية تجاه هؤلاء الأيتام والذي لابد ان يبدأ به الشخص بنفسه لكي نجعل من هؤلاء الأيتام رجالا صالحين ومنتجين.

فالله سبحانه وتعالى يقول (فأما اليتيم فلا تقهر) وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم كهاتين وشبك بين اصابعه) فكل الشكر لجريدة "الرياض" على رعايتها لهذه الحملة.

وقالت:
هيا محمد ان ما يمر به بعض الأيتام مجهولي الأبوين من ضغوط بفقد آبائهم يولد لديهم احباطا نفسياً قد يفرز عداوات للآخرين وهذا بلاشك يجعلنا نقف مع هؤلاء الأيتام ونعطف عليهم ونقدم لهم كل الرعاية والاهتمام فبصلاحهم نكون قد قدمنا للمجتمع اعضاء صالحين فلابد ان يتكاتف الجميع لتقديم المساعدة لهم. ولا ننسى ما تقوم به جريدة "الرياض" الجريدة الإنسانية من جهود مميزة لرعاية مثل هذه الحملات الخيرية.

وأشارت:
ندى القحطاني الى ان اليتيم مجهول الأبوين بحاجة ماسة للحنان والعطف من المحيطين به وعلى المجتمع ان يرعاه ويقدم له جميع ما يحتاج من مستلزمات تخصه في حياته مما سيساهم في نجاحه لبناء شخصيته واعتماده على نفسه دون اللجوء الى غيره ولا ننسى ما تقوم به المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام من جهود كبيرة لرعاية مثل هؤلاء الأيتام فللقائمين عليها كل الشكر.


الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
الأيتام: تجاوزنا ظروف الحياة الصعبة.. ونسعى لتحقيق دور إيجابي في المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: ي ؟ و ؟ م - ا ؟ ل ؟ ي ؟ ت ؟ ي ؟ م ؟ - العــالمي-
انتقل الى: