منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق"، وتقول المستشرقة الإيطالية (لورافيشيا فاغليري): "كان محمد المتمسك دائمًا بالمبادئ الإلهية شديد التسامح، وبخاصة نحو أتباع الأديان المُوحَّدة، لقد عرف كيف يتذرع بالصبر مع الوثنيين، مصطنعًا الأناة دائمًا..." ويقول المستشرق الفرنسي (جوستاف لوبون): "كان محمد -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ- يقابل ضروب الأذى والتعذيب بالصبر وسعة الصدر... فعامل محمد -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ- قريشًا الذين ظلوا أعداءً له عشرين سنة، بلطف وحِلم" اقرأ المزيد على هذا الرابط: أعظم إنسان عرفته البشرية (صلى الله عليه وسلم).

قطوف من الشمائل المُحَمَّدية: قال الله تعالى: (لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ( اقرأ المزيد على هذا الرابط: قطوف من الشمائل المُحَمَّدية.

رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!... اقرأ المزيد والمزيد على هذا الرابط: فوائد فيروس كورونا.
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، أفكان أحَدُكُمْ يَظُنُّ أنَّ هذه الرِّسَالَةَ التي عاش بها ومَاتَ عليها الملايين الفائقة الحَصْرِ والإحصاء كِذْبَةٌ وخِدْعَةٌ؟، أمَّا أنَا فلا أستطيع أنْ أرَى هذا الرَّأيَ أبَداً، ولو أنَّ الكَذِبَ والغِشَّ يروجان عند خلق الله هذا الرَّوَاج، ويُصَادِفَانِ منهم مثل ذلك التَّصديق والقَبُول، فما النَّاسُ إلا بُلْهٌ أو مجانين، وما الحَيَاةُ إلا سَخَفٌ وَعَبَثٌ وأضْلُولَةٌ، كان الأوْلَى ألّا تُخْلَق"، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ: "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث، فهو بلا شك وَاحِدٌ من أهم الكُتُبِ العربية التي وضِعَتْ خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر، وقد كتبه "الطهطاوي" بعدما رَشَّحَهُ الشيخ حسن العطّار شيخ الأزهر وقتها إلى محمد علي باشا حاكم مصر آنذاك بأن يكون مُشرفاً على رحلة البعثة الدراسية المصرية المتوجهة إلى باريس في فرنسا، ليرعى الطلبة هناك، ويُسَجِّل أفعالهم... إقرأ التفاصيل الكاملة للرحلة على الرابط: تخليص الإبريز في تلخيص باريز للطهطاوي.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث؛ فقد أسَّسَ هو وأحَدُ الدُّعَاةِ من بلاد الهند مَرْكَزًا للدَّعْوَةِ الإسلامية بمدينة طوكيو، وأسْلَمَ على يديه أكثر من 12 ألف ياباني، وأهْدَاهُ إمبراطور اليابان سَاعَةً نفيسة تقديرًا لمجهُودَاتِهِ، كذلك كان من أوائل مَنْ تَصَدَّوْا لدَعَاوَى بعض المُستشرقين ومُفتريَاتِهِمْ على الإسلام، اقرأ الرحلة كاملة من هذا الرابط: الرحلة اليابانية للشيخ علي الجرجاوي.

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة، جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ بعمارة الفقراء... للمزيد اقرأ :عمارة الفقراء للمهندس حسن فتحي.
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصْرَ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوكِ الماضية، والآيات البيِّناتِ، يشهدُ لها بذلك القرآنُ، وكَفَى به شهيداً، وكذلك رُوِيَ عن النبي -صلى اللهُ عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِم ورَحِمِهِمْ ومُبَارَكَتِهِ عليهم وعلى بلدهِمْ وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم مِنَ العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنْ شاءَ اللهُ في موضعهِ مع ما خصَّها اللهُ به مِنَ الخِصْبِ والفَضْلِ ومَا أنزلَ فيها مِنَ البركاتِ وأخرج منها مِنَ الأنبياءِ والعُلماءِ والحُكَمَاءِ والخَوَاصِّ والمُلوكِ والعجائبِ بما لم يُخَصِّصْ اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سِوَاهَا... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة.
مُعجزةُ الإسراءِ والمِعراج: الإسراءُ بالنبي -صلى اللهُ عليه وسلم- مِنَ المَسْجِدِ الحرامِ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ إلي المَسْجِدِ الأقصَى في فلسطينَ وبجسدهِ الشريفِ في ليلةٍ واحدةٍ، كانَ حدثاً فريداً ومُعجزةً ربانيَّة خَصَّ اللهُ تعالي بها نَبِيَّهُ -صلى اللهُ عليه وسلم-، حتي أنَّ اللهَ تعالي كَلّمَهُ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ دُونَ وَاسِطَةٍ بينهُما.. قال اللهُ تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)، وسيدنا أنَسُ ابنُ مَالكٍ -رضي اللهُ عنه- يَرْوِي لنا المُعْجِزَةَ كما سَمِعَهَا من النبي -صلى اللهُ عليه وسلم-، على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

 

 الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 29955
العمر : 68

الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- Empty
مُساهمةموضوع: الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-   الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- Emptyالأربعاء 22 مايو 2013, 2:16 am

الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

إن المعجزة هي الشيء الخارق للعادة والتي أيد الله بها أنبيائه ورسله لتبليغ رسالته وليس سحراً...

وكل نبي له معجزات خاصة تختلف باختلاف البيئة التي أرسل إليها...

والنبي -صلى الله عليه وسلم- الذي أرسله الله إلينا وللعالمين أيده الله بمعجزات كثيرة نذكر بعضها على صفحات هذا الجزء من السيرة والله المستعان.

الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%AD%D9%81

**القرآن الكريم المعجزة الخالدة:

قال تعالى: {ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} وقال تعالى: {وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.

والآيات في فضل القرآن وما فيه من عبر ومعجزات سواء لغوية أو كونية أو تشريعية... الخ. كثيرة ومتعدده...

والحق ما شهد به الأعداء...

قال عتبة بن ربيعه: يا معشر قريش, ألا أقوم إلى محمد فأكلمه واعرض عليه أموراً لعله يقبل بعضها فنعطيه إياها ويكف عنا؟...

فقالوا: بلى يا أبا الوليد, فقم وكلمه, فقام عتبة

حتى جلس إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا ابن أخي إنك منا حيث قد علمت من الشطر في العشيرة والمكان في النسب, وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم... فرقت جماعتهم, وسفهت به أحلامهم, وعبت به آلهتهم ودينهم..


يا ابن أخي إن كنت إنما تريد بما جئت به من هذا به شرفاً سودناك علينا حتى لا نقطع أمراً دونك, وإن كنت تريد به ملكاً ملكناك علينا, وإن كان هذا الذي يأتيك رئياً تراه لا تستطيع رده عن نفسك, طلبنا لك الطب وبذلنا فيه اموالنا حتى نبرئك منه, فإنه ربما غلب التابع على الرجل حتى يتداوى به.

فلما فرغ عتبة قال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أفرغت يا أبا الوليد؟).

قال نعم، قال: (أسمع مني)...

ثم قرأ عليه قوله تعالي: {حم * تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُون} (فصلت /1-3).

فمضى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقرأها, فلما سمع بها عتبة أنصت لها وألقى بيديه خلفه, أو خلف ظهره, معتمداً عليها ليسمع منه...

حتى أنتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السجدة فسجدها... ثم قال: (سمعت يا أبا الوليد؟) قال: سمعت، قال: (فأنت وذاك), ثم قام عتبة إلى أصحابه فقال بعضهم لبعض: نحلف بالله لقد جاءكم أبو الوليد بغير الوجه الذي ذهب به...


فلما جلسوا إليه قالوا: ما ورآك يا أبا الوليد؟

قال: ورائي أني والله قد سمعت قولاً ما سمعت مثله قط والله ما هو بشعر ولا بالكهانة, يا معشر قريش أطيعوني واجعلوها بي، خلوا بين هذا الرجل وبين ما هو واعتزلوه... فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت نبأ, فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم, وإن يظهر على العرب فملكه ملككم, وعزه عزكم وكنتم أسعد الناس به, قالوا: سحرك والله يا أبا الوليد بلسانه, قال: هذا رأيي لكم فاصنعوا ما بد لكم). اهـ.


والقرآن معجزة النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الخالدة إلى أن يرث الله الأرض ومَنْ عليها وليس مثل معجزات الأنبياء تنتهي بمرور الزمن وقد حفظه الله تعالى فلم يتغير منه شئ ولو حرفاً واحداً كما قال تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإناله لحافظون} (الحجر: 9).

ويبقى القرآن الكريم هو المعجزة الخالدة الباقية الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه...

وهو الذي لا تزيغ به الأهواء, ولا تنقض عجائبه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.


**معجزة الإسراء والمعراج:

وسبق الحديث عنها في الجزء الخامس من هذه السلسلة منفردة لاهميتها في تسلسل الاحداث ولله الحمد والمنة.

** معجزة رفع بيت المقدس له ليراه:

عندما شكك الكفار في كلام النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبرهم بأنه أسرى به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في ليلة...

طلبوا منه أن يصف لهم المسجد وسألوه عن أشياء دقيقة فيه...

وكان الكثير منهم قد ذهبوا إليه ويعلمون صفته ,وكانت المعجزة فقد تجلي المسجد الأقصى أمام عينيه بأذن الله تعالي الذي يقول للشيء كن فيكون..

فأخذ يصفه لهم وأثار ذلك عجبهم أكثر فآمن من آمن وكفر من كفر...

** معجزة انشقاق القمر:

-عن أنس رضي الله عنه أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يُريهم آية فأراهم انشقاق القمر نصفين...

وانشقاق القمر آية عظيمة لا يكاد يعدلها شيء من آيات الأنبياء...

قال تعالي (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ) (القمر: 1).

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: "انفلق القمر ونحن مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فصار فلقتين: فلقة من وراء الجبل وفلقة دونه.

فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "اشهدوا".

** معجزة شق الصدر:

عن مالك رضي الله عنه قال: إن النبي -صلى الله عليه وسلم- أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج القلب فاستخرج منه علقه فقال: هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في طست من ذهب بماء زمام ثم لامه (أي ضمه بعضه إلى بعض) ثم أعاده في مكانه وجاء الغلمان يسعون إلى أمه (يعني ظئره) فقالوا: إن محمد قد قتل فاستقبلوه وهو منتقع اللون (أي متغير اللون) قال أنس: وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره.

وسبق بيانها في الجزء الأول من السيرة.

** معجزة تسليم الحجر عليه -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

من المعلوم إ ن الجماد لا يتكلم فالأشجار والأحجار ونحو ذلك كلها جمادات صماء...

ولكنها كما أخبرنا الله تعالى لا تكف عن التسبيح له ليل نهار ألم يقل جل شأنه: {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} (الإسراء: 44)..

وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بهذه المعجزة فقال: ( إني لأعرف حجراً بمكة كان يُسَلِّمُ عليَّ قبل أن أبعث إني لأعرفه الآن).

**معجزة حنين الجذع له -صلى الله عليه وسلم-:

كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يخطب الجمعة مستنداً بيده إلى جذع نخله...

فلما اتخذ له منبراً ليخطب عليه تركه فحدث أمراً عجيب فقد سمع الصحابة للجذع صوتاً يئن كطفل يبكي ولم يهدأ حتى وضع النبي صلى الله عليه وسلم يده عليه..

ويروى لنا عن هذه المعجزة سيدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: (كان جذع يقوم إليه النبي صلى الله عليه وسلم فلما وضع له المنبر سمعنا للجذع مثل صوت العشار (أي صوت الحوامل من الإبل قرب الولادة)، حتى نزل النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده عليه).

** معجزة نبع الماء من بين يديه:

كان الصحابة في حاجة للماء للوضوء فلم يجدوا.. وحانت صلاة العصر فماذا يفعل الصحابة؟

يقول عبد الله بن مسعود:

قال عليه الصلاة والسلام: اطلبوا لي فضلة من ماء. فأدخَل يده في الإناء وقال: حَيّ على الطَّهور المبارك، والبركة من الله...

وقال ابن مسعود: لقد رأيتُ الماء ينبع من بين أصابع الرسول صلى الله عليه وسلم، ولقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يُؤكل"....

ولقد توضأ الناس حتى توضئوا من عند آخرهم بهذه المعجزة الخالدة.

** معجزة تكثير لطعام للقوم:

حدثت هذه المعجزة عندما دعا سيدنا طلحة النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- علي طعام في بيته...

ولكن النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أتي معه ثمانين رجلاً فأخبر "سيدنا طلحة" النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بقلة الطعام الموجود...

فكانت المعجزة التي تثبت نبوته -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-...

ولندع سيدنا أنس بن مالك يخبرنا بما حدث..

قال رضي الله عنه:

قال أبو طلحة لأم سليم لقد سمعت صوت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفا أعرف فيه الجوع فهل عندك من شيء؟.. فأخرجت أقراصاً من شعير ثم أخرجت خماراً لها فلفت الخبز ببعضه ثم دسته تحت ثوبي وردتني ببعضه...

ثم أرسلتني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذهبت به فوجدت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ومعه الناس, فقمت عليهم فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: أرسلك أبو طلحة فقلت نعم قال بطعام قال: فقلت نعم.. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن معه: قوموا فانطلق وانطلقت بين أيديهم حتى جئت أبا طلحة فقال أبو طلحة يا أم سليم قد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس وليس عندنا من الطعام ما نطعمهم... فقالت الله ورسوله أعلم قال: فانطلق أبو طلحة حتى لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل أبو طلحة ورسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دخلا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هلمي يا أم سليم ما عندك فأتت بذلك الخبز فأمر به ففت وعصرت أم سليم عكة لها فأدمته ثم قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء الله أن يقول ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم... فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم أذن لعشرة فأكل القوم كلهم وشبعوا والقوم ثمانون رجلا.


** معجزة شفاءه لعين علي بن أبي طالب:

أصيبت عين على ابن أبي طالب رضي الله عنه يوم خيبر وسأل عنه النبي صلى الله عليه وسلم ... فقال الناس: (يشتكي عينه يا رسول الله، قال: فأرسلوا إليه فجاء به فبصق في عينيه ودعا له فبرأ (أي عافاه الله) كأن لم يكن به وجع).

** معجزة حديث الحيوانات معه -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

أعطى الله تعالى لسيدنا سليمان عليه السلام قدرة على معرفة لغة الحيوانات التي يتخاطبون بها, وأعطي للنبي صلى الله عليه وسلم معرفة هذه اللغة فضلاً عن أنها كانت تشكوه ظلم صاحبها إن أساء إليها كما فعل الجمل الذي شكاه ظلم صاحبه الذي لا يعطيه الطعام ويجيعه, وكذلك فعل بعيراً لرجل تحدث إلي النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وشكاه من ظلم صاحبه.

فماذا قال له البعير؟

وماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم لصاحبه؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم لصاحب البعير: ( ما لبعيرك يشكوك زعم أنك سانيه (أي تستقي عليه الماء ويخدمك) حتى إذا كبر تريد أن تنحره (أي تذبحه بعد ما صار لا يستطيع أن يخدمك كما كان) قال الرجل: صدقت والذي بعثك بالحق نبياً قد أردت ذلك, والذي بعثك بالحق لا أفعل.

وهكذا كان النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- رحيماً حتي مع الحيوانات التي كانت تشكوه ظلم الإنسان...

حتي إنه قد أخبرنا النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إن رجلاً دخل الجنة لأنه أشفق علي كلب وسقاه من الماء فقد كان شديد العطش...

وكذلك أخبرنا عن امرأة دخلت النار لأنها حبست قطة ولم تتركها تأكل.

**معجزة تأدب الحيوانات معه -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

قالت عائشة: (كان لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم وحش (الوحش كل حيوان غير مستأنس وهو هنا القطة)... قالت: فكان إذا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم اشتد ولعب في البيت فإذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم سكن فلم يتحرك كراهية أن يؤذيه).

** معجزة إضاءة عصا النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لبعض أصحابه:

من الصعب على الإنسان أن يمشي ليلاً دون وجود إضاءة ليرى الطريق ويصل لبيته في أمان وقد كان عند النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا أسيد بن جعفر وعباد بن بشر رضي الله عنهما في ليلة شديدة الظلام وانصرفا من عنده وفي يد كل واحد منهما عصا فإذا بهما تضيئان لهما الطريق مثل المصباح.

ويخبرنا عن هذه المعجزة سيدنا أنس خادم رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال: (أن أسيد بن جعفر وعباد بن بشر كانا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة ظلماء حندس (أي شديدة الظلمة) فلما خرجا من عنده أضاءت عصا أحدهما فكانا يمشيان بضوئها فلما تفرقا أضاءت عصا هذا وعصا هذا).

** معجزة رميه -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الحصى في وجوه المشركين:

عن إياس بن سلمة حدثني أبي قال: "غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حُنَيناً (إلى أن قال): ومررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على بغلته الشهباء.. فلما غشوا رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل عن بغلته ثم قبض قبضة من تراب من الأرض ثم استقبل به وجوههم فقال: شاهدت الوجوه فما خلق الله منهم إنساناً إلا ملأ عينيه تراباً بتلك القبضة فولوا مدبرين.

** معجزة أخبار الشاه للنبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أنها مسمومة:

اليهود قتله الأنبياء وأعداء المسلمين كانوا ينتظرون ظهور النبي صلى الله عليه وسلم لينصروه ويؤمنوا بدعوته وظنوه منهم...

فلما بعث الله النبي صلى الله عليه وسلم من العرب كفروا وجحدوا بنبوته حسداً وحقداً عليهم وعمدت امرأة منهم إلى إعطاء النبي صلى الله شاه مشوية كهدية لأن النبي كان لا يأكل من الصدقة ويقبل الهدية, ووضعت فيها السم ولولا رحمه الله لنبيه لمات مسموماً كما مات بعض أصحابه بعد أن أكلوا منها.

فماذا حدث؟

وكيف نجا الله النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-؟

هنا كانت المعجزة تحدثت له الشاة المسمومة قبل أن يأكل منها...

ولندع سيدنا أبي سلمة يحدثنا عن القصة قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل الهدية ولا يقبل بالصدقة فأهدت له امرأة من يهود خيبر شاة مصلية (أي مشوية) فتناول منها وتناول منها بشر بن البراء ثم رفع النبي صلى الله عليه وسلم يده ثم قال: إن هذه تخبرني أنها مسمومة فمات بشر بن البراء فأرسل إليها النبي صلى الله عليه وسلم ما حملك على ما صنعتِ؟ قالت إن كنت نبياً لم يضرك شئ وإن كنت ملكاً أرحت الناس منك..) وهكذا نجا النبي من الموت بإخبار الشاه له بأنها مسمومة.

هذه بعضاً من معجزات نبينا -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فأكثروا من الصلاة عليه وادعوا لله تعالي أن يرزقكم مجاورته في الفردوس الأعلى وأن يشفع لكم يوم القيامة والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي النبي الأمين وعلي آله وصحبه أجمعين.


الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
الجزء الحادي عشر: معجزات النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الثقافة الإسلامية للأطفال :: السيرة النبوية المطهرة-
انتقل الى: