منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. علمي.. تاريخي.. دعوي.. تربوي.. طبي.. رياضي.. أدبي..)
 
الرئيسيةالأحداثأحدث الصورالتسجيل
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

soon after IZHAR UL-HAQ (Truth Revealed) By: Rahmatullah Kairanvi
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49830
العمر : 72

تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية Empty
مُساهمةموضوع: تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية   تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية Emptyالثلاثاء 29 ديسمبر 2020, 8:33 am

تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية Ocia_a65
مرض فيروس كورونا (كوفيد -19):
تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية
16 مايو 2020 | سؤال وجواب

ما هي المجالات التي يجب أن تُعطى الأولوية للتطهير في أماكن الرعاية غير الصحية؟
تعد ممارسات التطهير مهمة لتقليل احتمالية تلوث فيروس COVID-19 في البيئات غير الصحية، مثل المنزل والمكتب والمدارس والصالات الرياضية والمباني التي يمكن للجمهور الوصول إليها والمراكز المجتمعية الدينية والأسواق ووسائل النقل والأعمال أو المطاعم.          

يجب تحديد الأسطح عالية اللمس في إعدادات الرعاية غير الصحية هذه من أجل التطهير ذي الأولوية مثل مقابض الأبواب والنوافذ، ومناطق المطبخ وإعداد الطعام، وأسطح المناضد، وأسطح الحمامات، والمراحيض والصنابير، والأجهزة الشخصية التي تعمل باللمس، ولوحات مفاتيح الكمبيوتر الشخصي، والعمل الأسطح.



ما هي مطهرات الأسطح الفعالة ضد COVID-19 في بيئات غير أماكن الرعاية الصحية؟
في أماكن الرعاية غير الصحية، يمكن استخدام هيبوكلوريت الصوديوم (المبيض / الكلور) بتركيز موصى به 0.1٪ أو 1000 جزء في المليون (جزء واحد من مادة التبييض المنزلية بنسبة 5٪ إلى 49 جزءًا من الماء).          

يمكن أيضًا استخدام الكحول بنسبة 70-90٪ لتطهير الأسطح.          

يجب تنظيف الأسطح بالماء والصابون أو المنظفات أولاً لإزالة الأوساخ، ثم التطهير.          

يجب أن يبدأ التنظيف دائمًا من المنطقة الأقل اتساخًا (الأكثر نظافة) إلى المنطقة الأكثر اتساخًا (الأكثر قذارة) حتى لا تنتشر الأوساخ إلى المناطق الأقل تلوثًا.

يجب تخزين جميع المحاليل المطهرة في عبوات معتمة، في منطقة جيدة التهوية ومغطاة لا تتعرض لأشعة الشمس المباشرة، ومن الناحية المثالية، يجب تحضيرها طازجة كل يوم.

في الأماكن الداخلية، لا يُنصح باستخدام المطهرات الروتينية على الأسطح عن طريق الرش لـ COVID-19.          

في حالة استخدام المطهرات، يجب أن يتم ذلك عن طريق قطعة قماش أو منديل مبلل بالمطهر.



ما هي تدابير الحماية التي يجب على الناس اتخاذها عند استخدام المطهرات؟
من المهم تقليل المخاطر عند استخدام المطهرات:
    يجب اختيار المطهر وتركيزه بعناية لتجنب إتلاف الأسطح ولتجنب أو تقليل التأثيرات السامة على أفراد الأسرة (أو مستخدمي الأماكن العامة).

    تجنب الجمع بين المطهرات، مثل المُبيض والأمونيا، حيث يمكن أن تسبب الخلائط تهيجًا في الجهاز التنفسي وتطلق غازات قاتلة.

    احتفظ بالأطفال والحيوانات الأليفة والأشخاص الآخرين بعيدًا أثناء تطبيق المنتج حتى يجف ولا توجد رائحة.

    افتح النوافذ واستخدم المراوح للتهوية.          

ابتعد عن الروائح إذا أصبحت قوية جدًا.          

يجب دائمًا تحضير المحاليل المطهرة في مناطق جيدة التهوية.

    اغسل يديك بعد استخدام أي مطهر، بما في ذلك مناديل الأسطح.

    حافظ على الأغطية مغلقة بإحكام عندما لا تكون قيد الاستعمال.          

تزداد احتمالية حدوث الانسكابات والحوادث عند فتح الحاويات.

    لا تسمح للأطفال باستخدام مناديل مطهرة.          

احتفظ بسوائل التنظيف والمطهرات بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.

    تخلص من الأشياء التي يمكن التخلص منها مثل القفازات والأقنعة إذا تم استخدامها أثناء التنظيف.          

لا تنظف وتعيد الاستخدام.

    لا تستخدمي المناديل المبللة المطهرة لتنظيف اليدين أو كمناديل مبللة للأطفال.

    الحد الأدنى من معدات الحماية الشخصية الموصى بها عند التطهير في أماكن غير الرعاية الصحية هو القفازات المطاطية والمآزر المقاومة للماء والأحذية المغلقة.          

قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى حماية العين والأقنعة الطبية للحماية من المواد الكيميائية المستخدمة أو إذا كان هناك خطر تناثرها.


ملحوظة: عندما لا يكون التنظيف والتطهير ممكنًا على أساس منتظم بسبب محدودية الموارد، فإن غسل اليدين المتكرر وتجنب لمس الوجه يجب أن يكون نهج الوقاية الأساسي لتقليل أي انتقال محتمل مرتبط بتلوث السطح.



ما هو التوجيه لتطهير المساحات الخارجية مثل الأسواق المفتوحة والطرق؟
في الأماكن الخارجية، لا يوصى بالرش أو التبخير على نطاق واسع في مناطق مثل الشوارع أو الأسواق المفتوحة لفيروس COVID-19 أو مسببات الأمراض الأخرى.        


لا تعتبر الشوارع والأرصفة طرقًا للعدوى لـ COVID-19.          

يمكن أن يكون رش المطهرات، حتى في الخارج، ضارًا بصحة الناس ويسبب تهيجًا أو تلفًا للعين أو الجهاز التنفسي أو الجلد.

لن تكون هذه الممارسة فعالة لأن وجود الأوساخ أو القمامة على سبيل المثال، يعطل المطهر، والتنظيف اليدوي لإزالة كل المواد فعليًا غير ممكن.          

هذا أقل فعالية على الأسطح المسامية مثل الأرصفة والممرات غير الممهدة.          

حتى في حالة عدم وجود الأوساخ أو القمامة، فمن غير المرجح أن يغطي الرش الكيميائي الأسطح بشكل كافٍ مما يسمح بوقت الاتصال المطلوب لإبطال مفعول مسببات الأمراض.



هل الأنظمة العامة لتطهير الأفراد مثل الرش عبر الأنفاق أو الغرف آمنة للاستخدام؟
لا، لا ينصح برش الأفراد بالمطهرات (مثل الأنفاق أو الخزانة أو الغرفة) تحت أي ظرف من الظروف.          

قد تكون هذه الممارسة ضارة جسديًا ونفسيًا ولن تقلل من قدرة الشخص المصاب على نشر الفيروس من خلال الرذاذ أو الاتصال.          

حتى لو كان شخص ما يمر المصابون بـ COVID-19 عبر نفق أو غرفة تطهير، بمجرد أن يبدأوا في التحدث أو السعال أو العطس، لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس.

يمكن أن يؤدي التأثير السام للرش بمواد كيميائية مثل الكلور على الأفراد إلى تهيج العين والجلد والتشنج القصبي بسبب الاستنشاق وتأثيرات الجهاز الهضمي المحتملة مثل الغثيان والقيء.          

بالإضافة إلى مخاوف السلامة الصحية، قد يمنع استخدام الكلور في ممارسات الرش واسعة النطاق استخدام هذا المورد في التدخلات المهمة مثل معالجة مياه الشرب والتطهير البيئي لمرافق الرعاية الصحية.



ما هي الممارسات الموصى بها بعد العودة إلى المنزل بعد الأنشطة الخارجية؟
النظافة الشاملة لليدين: يجب غسل اليدين بالماء والصابون أو باستخدام جل اليدين المعتمد على الكحول قبل لمس الأسطح والأشياء والحيوانات الأليفة والأشخاص داخل البيئة المنزلية.

يرجى مراجعة: https://www.who.int/gpsc/clean_hands_protection/en/.

أثناء التواجد في الخارج، يجب على الأشخاص دائمًا اتباع إجراءات التباعد الجسدي، والبقاء على بعد متر واحد على الأقل من شخص آخر ؛ إجراء نظافة اليدين عن طريق غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون أو باستخدام فرك اليدين بالكحول ؛ اتبع النظافة التنفسية الجيدة عن طريق تغطية فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس؛ تجنب لمس العينين والانف والفم؛ وتجنب الأماكن المزدحمة.



هل يوصى باستخدام القفازات للمجتمع في الأماكن العامة للحماية من COVID-19، على سبيل المثال عند الذهاب إلى سوبر ماركت البقالة؟
لا.          

إن استخدام القفازات من قبل الجمهور في الأماكن العامة ليس إجراء وقائيًا موصى به أو مثبتًا.          

إن ارتداء القفازات في الأماكن العامة لا يحل محل الحاجة إلى نظافة اليدين، ولا يوفر أي إجراء إضافي للحماية من فيروس COVID-19 أكثر من نظافة اليدين.          

لا توفر القفازات حماية كاملة ضد تلوث اليد، حيث يمكن لمسببات الأمراض الوصول إلى اليدين عبر عيوب صغيرة في القفازات أو عن طريق تلوث اليدين أثناء إزالة القفازات.          

يمكن للناس أيضًا نقل مسببات الأمراض من سطح إلى آخر عن طريق اللمس بأيديهم مرتدية القفازات، أو حتى نقل مسببات الأمراض إلى الفم أو الأنف أو العين إذا لمسوا وجوههم بأيدي مرتدية قفاز.



كيف يجب تنظيف المواد الغذائية من محل البقالة، على سبيل المثال الفاكهة أو الخضار أو العناصر المعبأة؟
لا يوجد دليل حتى الآن على انتقال الفيروسات التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي عن طريق الطعام أو تغليف المواد الغذائية.

لا يمكن لفيروسات كورونا أن تتكاثر في الطعام ؛ يحتاجون إلى حيوان أو مضيف بشري للتكاثر.

يُعتقد عمومًا أن فيروس COVID-19 ينتشر من شخص لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي.          

في الوقت الحالي، لا يوجد دليل يدعم انتقال فيروس COVID-19 المرتبط بالغذاء.

قبل تحضير الطعام أو تناوله، من المهم دائمًا غسل يديك بالماء والصابون لمدة 40-60 ثانية على الأقل.

يجب اتباع الإرشادات المنتظمة لسلامة الأغذية والتعامل معها.
انظر: https://www.who.int/activities/promoting-safe-food-handling.

بالنسبة لشركات خدمات الأغذية، يرجى الاطلاع على الإرشادات أدناه حول COVID-19 وسلامة الأغذية: https://www.who.int/teams/risk-communic/food-and-agriculture-sectors.

فريق منظمة الصحة العالمية للمياه والصرف الصحي والنظافة والصحة، المقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية (HQ)



تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
تنظيف وتطهير الأسطح في أماكن غير صحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مراحل تنظيف وتعقيم وتطهير المنزل
» الوقاية من كوفيد-19 في أماكن العمل
» (261) سُنَّة تنظيف المسجد
» رمضان وشخصية صحية جديدة
» ممارسات صحية في رمضان للحفاظ على اللياقة والتغذية الجيدة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الــطـــــــــــــب والأطــبــــــــــــــاء :: جائحة العصر كورونا :: منظمة الصحة العالمية-
انتقل الى: