منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 «22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27055
العمر : 67

«22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء Empty
مُساهمةموضوع: «22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء   «22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء Emptyالسبت 07 أبريل 2018, 7:10 am

«22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء B84bfa10
«22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء
بقلــم الدكتــور: جاســم المطــوع
غفر الله له ولوالديه وللمسلمـــين
--------------------------------------
سألت بعض الأصدقاء والأقارب ما العمل الديني الذي كان يعمله والدك أو والدتك وأثَّرَ فيك وساهم في زيادة إيمانك وتَدَيُّنَكَ؟

فتنوَّعت الإجابات..

وكانت إجابة الأول أنه قال:
كانت أمي تُذكرنا بأذكار الصباح والمساء دائماً ونُرددها معها، وكانت تدعو لنا أثناء خروجنا من المنزل للمدرسة وتقول (عسى الله يحفظكم وينجحكم).

وكان والدي دائماً يُرَدِّدْ الدُّعاء: (اللهم اجعل أبنائي صالحين بارين بوالديهم)، وكان يُؤَثِّرُ بي سماع صوت الباب وخُطوات أقدام أبي عندما يدخل البيت عائداً من صلاة الفجر.

وكانت أمي دائماً تقرأ المُعَوِّذَات وتُحصننا وتمسح علينا.

وقال الثاني:
نحن نعرف يوم الجُمُعَةِ من الأعمال التي كانت أمي تفعلها، فكنا نشتم رائحة البُخُور الطيبة، ويكون التلفاز مفتوحاً على خُطبة الجُمُعَةِ بالحرم المَكّي بصوتٍ عالٍ.

وكان الوالد يجمعنا لقراءة سورة الكهف ثم نزور العائلة والأرحام، فكان يوم الجمعة له طابع خاص في حياتي وهذا ما حرصت علي فعله مع أبنائي اليوم كذلك.

وقال الثالث:
أكثر ما أثَّرَ فيَّ من تصرُّفات والدي أنه كان في رمضان يُخرج الزكاة، وكان يجمعنا ونحن أطفال ويطلب منا أن نحسب الأموال ونساعده في وضعها بالظرف ثم يطلب منا أن نكتب علي كل ظرف اسم الشخص المُستحق للزكاة، فتأثَّرتُ بهذا الموقف كثيراً.

وكنت كذلك أسمع صوت الماء وقت وضوء والدي وذكره ودعائه لله بعد الوضوء.

وكان أبي.. وأحياناً أمي.. تجمعنا لصلاة الجماعة بالبيت ونحن صغار وكنا نلعب بحضنهم ونشاهدهم وهم يجلسون بعد الصلاة للذكر، فكانوا يحسبون الذكر بأصابعهم ونحن تعلَّمنا ذلك منهم فكانوا يقولون 33 مرة سبحان الله و33 الحمد لله و33 الله أكبر، ويختمون بلا إله الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير.

وقالت إحدى الأمهات:
إن أمَّهَا كانت تُشجعها على قضاء صيام رمضان للأيام التي أفطرت فيها بسبب العُذر الشَّرعي، وكانت تصوم معها تشجيعاً لها على سرعة القضاء.

وقالت:
إن جدَّتها كانت تسكن معها بالبيت وتأثَّرت كثيراً بها لأنها كانت دائماً تقرأ القرآن وتختم في كل شهر مرة.

وقالت:
أحياناً كنت آخذ سيارة والدي فأول ما أفتحها أستمع لإذاعة القرآن الكريم.

وقالت إحدى الفتيات:
إن أكثر شيء كان يؤثّرُ فيها البُخُور والعُطُور يوم الجُمُعَةِ، وصورةٌ معلقةٌ لبيت المقدس كلما رأتها والدتها تقول: (عسى الله أن يرزقنا صلاةً فيه).

وتقول:
إنه عندما يتوضَّأ والدي أو والدتي لا يُغلقون باب الحمَّام فكنت أشاهد طريقة وضوئهم، ويُرَدِّدُونَ علينا دُعاء الرُّكوب للسيارة ودُعاء دخول المنزل بصوتٍ عالٍ حتى نحفظه ونحن صغار.

وعند الأكل يُذكرُوننا بأن نأكل باليمين، وكان والدي دائماً معه التَّمر والقهوة وكنا نفرح عندما نتناول التَّمر معه.

وكانت جدَّتي لا ترضى أن نرمي الطعام إذا انتهينا منه، وتأمرُنا أن نجمعه ونحن صغار ثم نتصدَّق به أو نعطيه للدجاج والحيوانات، وكانت تقول: (فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطِبَةٍ أجْرٍ)، وما كنت أفهم هذه الكلمات، ولكن عندما كبرت عرفت أنه حديثٌ نبويٌ شريف يعني: يؤجَرُ الإنسانُ عندما يُطعم الحيوان.

فهذه أفكارٌ بسيطةٌ وسهلةٌ ولكنها عميقةٌ ومؤثرةٌ من خلال التربية غير المباشرة للأبناء، وهي مواقف تتحدَّث عن نفسها وتؤثِّرُ في الأبناء من غير توجيهٍ أو إرشادٍ مباشرٍ وهو ما نسميه: (بالتربية بالقدوة) وهو من أكثر الأساليب التربوية تأثيراً.

فينشأ الطفل في جو إيماني ديني محافظ من خلال سلوكيات والديه وأقربائه وجَدِّهِ أو جَدَّتِهِ.

المصدر:
http://almoslim.net/node/285561


«22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
«22» فكـرة سهلة في التربية الإيمانية للأبناء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الثقافة الإسلامية للأطفال :: كتابات خاصة بالأطفال-
انتقل الى: