منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27060
العمر : 67

حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام  Empty
مُساهمةموضوع: حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام    حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام  Emptyالأربعاء 05 أبريل 2017, 5:57 pm

حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام  Images?q=tbn:ANd9GcQP1FMbLMyrejABGvycdeejmZFuff24L-uUijCy9SCK40K90Dn9
حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام
عبدالعزيز جـارالله الجـارالله
===============
النداء الذي توجّه به أيتام الرياض للمؤتمر الأول للمثقفين السعوديين ونشرته جريدة الاقتصادية يوم أول من أمس هو نداء إنساني عاجل لأصحاب القلم والفكر ليجعلوا الأيتام ضمن همومهم اليومية وليذكِّروهم بأن هناك شريحة منسية تعيش تحت خط الفقر المادي والاجتماعي والعاطفي والنفسي.

وزارة العمل سابقاً ووزارة الشؤون الاجتماعية حالياً، أدَّت دوراً يقول بعض الأيتام إنه دور منقوص لكنه دور حضاني في السنوات الأولى من عمر اليتيم وعندما يصل إلى مرحلة الثانوية والجامعة تنتهي تلك الروابط ما بين اليتيم ووزارة الشؤون الاجتماعية، وكما قال أحد الأيتام أثناء سؤالي له ماذا بعد الثانوية قال إلى الشارع حيث يتم اخراجنا من السكن وتنقطع صلاتنا بأي راع لنا سواء من وزارة الشؤون الاجتماعية أو حتى من الجمعيات الخيرية..

وهذه نهاية مؤلمة ليتيم فقد والديه في شهور أو أيام ولادته الأولى، وهناك مَنْ يجهل والديه أصلاً، فهل الشوارع هي ملاذ الأيتام؟!

هؤلاء الأيتام جزء منا ونحن جزء منهم، هم أبناء الوطن وشريحة عزيزة علينا بغض النظر عن الظرف الذي وجدوا فيه أو وضعوا فيه. فهؤلاء لا ذنب لهم فإما هي أخطاؤنا أو نتيجة ظروف قهرية أو حوادث طبيعية، وكل ذلك بإرادة الله العلي القدير..

جاءوا إلى الدنيا ووجدوا في دورالرعاية ليس باختيارهم أو موافقتهم بل فرض عليهم هذا الأسلوب والنمط في المعيشة فلماذا لا نسمع لهم لماذا نتجاهل همومهم وقضاياهم وأشياءهم؟..

هؤلاء الأيتام يعيشون عذابات في دواخلهم، وحرماناً من الأب والأم والأخت والأخ والأهل والأقارب يعيشون عذاباً اجتماعياً في نظرة الآخرين لهم وتصنيفات المجتمع ونبخل عليهم حتى بالقليل من العطف الذي يناله أطفالنا ونتخلى عنهم بلا مبرر إنساني...

عندما نكون داخل بيوتنا نمسح على رؤوس أطفالنا باليوم آلاف المرات ونربت على أكتافهم صباح مساء ونقبل جباههم وعيونهم ونغمرهم بنظرات العطف والحب والفرح، نمازحهم نراقصهم نتبادل معهم دفق الحنان والمحبة، نتحول إلى نهر من العاطفة عندما يزكم الهواء البارد أنوفهم.

وعندما تعرق جباههم بحبات عرق ساخنة... ننكفئ عليهم، وعندما تبرد أطرافهم في شتاء الشبط.

وعندما تهب المربعانية نتراكض في سباق مجنون على محلات ملابس الدفء بحثاً عن الفراء والصوف لنلملم أطرافهم الناعمة وشفاههم الرطبة...

هذا السيل العاطفي لأطفالنا نقابله بجفاف متشقق لأولئك الأيتام تاركينهم تحت تلك السياطات المتقلبة صيفاً وشتاء بلا عطف وبلا حنان..

وإذا كانت أجهزة الدولة ساعدت الأيتام في المراحل الأولى فإن لرجال الأعمال والميسورين وأهل الخير والتجار والمؤسسات الاجتماعية دوراً لرعايتهم وهو واجب ديني وإنساني ووطني لا نتفضل به عليهم...

فأين رجال الأعمال والوجهاء والميسورون؟
أين هم من الأيتام فدور الحضانة ودور التربية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية وجمعيات ومؤسسات خيرية مثل المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام والجمعية الخيرية لرعاية الأيتام ودار المؤمن ودار المحبة...
جميعها لا يمكن أن تغطي أيتام المملكة في ظل تزايد أيتام الظروف الخاصة أو مجهولي الأبوين أو من في حكمهم نتيجة التفكك الأسري ..

مثل هذه الدور للأيتام تبقى ناقصة وسط تزايد أرقام الأيتام إذا لم تكثف الجهود الوزارية والقطاع الخاص والوجهاء لمساعدة الأيتام في تأمين حياة كريمة ليس أقلها تزويجهم وإسكانهم وإيجاد وظائف لهم، فقد عانوا كثيراً وتعذبوا كثيراً والله لا يضيع أجر المحسنين.

وهذا ليس فقط إحساناً، بل هوواجب ديني وإنساني لحفظ كرامة أيتامنا وجعلهم ينصهرون داخلنا لأنهم جزء عزيز من هذا الوطن، فهل نعزلهم ونجعلهم يدفعون ثمن أخطاء آبائهم أو ظروف أهليهم...

اليتيم جزء كريم في هذا الوطن مهما كانت التصنيفات ومهما قست عليهم الظروف الاجتماعية..

فما أحرانا أن نرعاهم ونكفلهم والرسول الكريم عليه الصلاة والسلام يقول"أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا" وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى..
http://www.alriyadh.com/13208


حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام  2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
حقــــوق وكرامـــة الأيتـــام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: ي ؟ و ؟ م - ا ؟ ل ؟ ي ؟ ت ؟ ي ؟ م ؟ - العــالمي-
انتقل الى: