منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 التشكيك في الزواج الإسلاميّ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27015
العمر : 67

التشكيك في الزواج الإسلاميّ Empty
مُساهمةموضوع: التشكيك في الزواج الإسلاميّ   التشكيك في الزواج الإسلاميّ Emptyالإثنين 20 مارس 2017, 9:54 pm

التشكيك في الزواج الإسلاميّ
================
بعض أعداء الإسلام يشكّكون في الزواج الإسلاميّ، فهل الإسلام يأمر أن يتزوج الرجل بأكثر من زوجة أم أنه يبيح له ذلك فقط؟

الجواب:
طبعًا الأصل في التشريع هو الإباحة وليس الوجوب، أي إن الإسلام لا يوجب على الرجل أن يتزوج بأكثر من واحدة، ولكنه يبيح له ذلك إذا رأى أن حياته محتاجة إلى ذلك، وفرق كبير بين الوجوب والإباحة.

إن الإسلام لا يفرض تعدد الزوجات، أي لا يفرض على الرجل أن يتزوج أكثر من امرأة ولكنه يسمح له بذلك إذا احتاج إليه.

وإذا رجعنا إلى المنطق نجده يقول: لا تعدد لشيء على شيء إلا بفائض.

فإذا دخلنا حجرة مثلًا ونحن خمسة أشخاص ووجدنا فيها خمسة مقاعد، كل منا سيجلس على مقعد، فإذا وجدنا فيه عشرة مقاعد، جلس كل منّا على مقعد وأخذ مقعدًا يستند عليه أو يريح قدمَيه فوقه أو يضع يديه عليه.

إذًا لا تعدد إلا إذا كان هناك زيادة في العدد.

والمقصود بتعدد الزوجات ألاّ تبقى امرأة في المجتمع بلا زوج؛ حتى لا تحدث انحرافات وينتشر الحرام.

هذه الزوجة أي الزوجة الثانية لا يمكن أن تقبل مثل هذا الزواج إلا لأنها لم تجد فرصة إلا أن تكون زوجة ثانية، فإذا كان هناك في المجتمع من يقول لها: لا تقبلي هذا الزواج.

نقول له: يَسِّرْ لها أن تكون زوجة أولى.

فهي اختارت أحسن الفرص بالنسبة لها وقَبِلَت أن تكون زوجة ثانية، إنها امرأة رأت من الخير أن تكون زوجة ثانية أفضل من أن تبقى بلا زواج، فما تدخُّل المجتمع في هذا!

نقطة ثانية: بالنسبة للزوجة الأولى لقد رأت أنه من الأفضل لها أن تبقى مع زوجها عن أن يطلقها، فهل من الخير أن تَبقَى في بيتها مَصُونة مكرَّمة أو أن تفقد زوجها وتعيش بلا زوج!

إن التعدد في كثير من الأحيان يكون حافظًا للزوجة الأولى وحافظًا للزوجة الثانية، فلماذا لم تَشترط ساعةَ زواجها ألّا يتزوجَ زوجها بامرأة أخرى؟ إن من حقها أن تشترط في عقد الزواج ما تشاء، ومع ذلك لم نسمع عن امرأة واحدة اشتَرَطَت ذلك، فإن وُجدَت فذلك حقُّها.

إننا إذا أخذنا إحصائيات الحياة ثم فرضنا أن عدد الإناث وعدد الذكور متساويان، فإن أحداث الحياة تأخذ من الرجال أكثر مما تأخذ من النساء، فالمعارك والحروب يتحملها الرجال، وحياة الرجل وسعيُه للرزق يجعله يتعرض لمخاطر أكثر من المرأة. ولو تساوى عدد الرجال والنساء ثم تعرض الرجال لمخاطر الحروب للعجز أو للموت فأين تذهب الباقيات؟ ماذا يفعلن؟ إلا إذا أردنا أن يكون المجتمع مجتمعًا منحَلًّا.

وإذا أخذنا كل الأجناس التي فيها تكاثر نجد عادة أن الذكور أقل من الإناث، إذا قمنا بتفريخ مائة بيضة نجد أن عدد الديوك أقلّ بكثير من عدد الدجاجات، لماذا؟ لأنها هي التي تعطينا البيض الذي نحتاجه للإنتاج الجديد وللطعام.

وإذا غرسنا مائة نخلة، كم نخلةً ذكرًا وكم نخلةً أنثى؟ طبعا عدد النخيل الأنثى أكثر، لماذا؟ لأنه هو الذي يعطينا الثمر، يعطينا البلح ويعطينا البذور لإنتاج النخيل جديد.

وهكذا الأنثى في كل الأنواع، هي التي تعطي، والذكر مهمته التخصيب، وذكر واحد في أيّ نوع يمكن أن يقوم بعملية التخصيب هذه بالنسبة لعدد من الإناث.

ثم يأتي سؤال هامّ للذين يَشكُون من تعدد الزوجات في الإسلام:
هل ألزَمَنا الله سبحانه وتعالى أن نُعَدِّدَ زوجاتنا وأن نتزوَّج أكثر من امرأة؟

الله سبحانه لم يُلزمنا بذلك، لقد أباح سبحانه وتعالى لنا التَّعدُّد فقط، ولنا أن نأخذ بالمباح أو لا نأخذ، فلا إثم علينا إذا لم نأخذ.

والخطأ في الضجة الحادثة حول إباحة التعدد ليس على النساء ولكن على الرجال، إنهم هم الذين قاموا بهذه الضجة، ولم يأخذوا مع إباحة الله للتعدد حَتميَّتَه في العدالة، ولو أخذوا حَتميَّة العدالة ولم تتأثر
الزوجة الأولى في معيشتها وحياتها وأولادها ما كانت هناك مشكلة.


التشكيك في الزواج الإسلاميّ 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
التشكيك في الزواج الإسلاميّ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: فتاوى النِّساء للشَّعراوي-
انتقل الى: