منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


شاطر
 

 نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27085
العمر : 67

نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ Empty
مُساهمةموضوع: نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ   نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ Emptyالأربعاء 15 مارس 2017, 4:01 pm

نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ Sheik_Sharawy
نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ
=======================
* وُلد فضيلة الإمام الداعية "محمد متولي الشعراويّ" في 16من أبريل عام 1911 بقرية دقادوس ـ مركز ميت غمر ـ بمحافظة الدقهلية (دقادوس قرية قديمة تقع شرق النيل، فرع دمياط، وكانت تَتبَع الشرقية، واسمها في العصر الفرعونيّ "أتاوكاتوس" وفي العصر القبطيّ "تاكادوس" والعربيّ "تقدوس، ودقادوس" وهي الآن تابعة لمدينة ميت غمر ـ محافظة الدقهلية.

اشتهرت قديمًا بصناعة تجليد الكتب وصناعة الحصير الريفيّ، وتشتهر إحدى عائلاتها بتجبير وعلاج كسور العظام.

وتضم مساجد عديدة لشيوخ أجلّاء، بعضهم من آل بيت النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ منها مسجد محمد شمس الدين الباز، ومسجد عبد الله الأنصاريّ، ومسجد سيدي أبي بكر السطوحيّ ـ تلميذ السيد البدويّ ـ ومسجد محمد نصر الدين الأربعين.

تناقلت الصحف أخبار دقادوس في عام 1930م عندما حدثت اضطرابات بها لامتناع أهلها عن التصويت في الانتخابات المزوّرة ضد حزب الوفد، والتي قام بها إسماعيل صدقي باشا، وسقط شهداء، وقُتل فيها ضابط، وظلت تحت حصار قوات الهجّانة طويلة، وحُظر التجول فيها من الغروب حتى الصباح).

* أتم حفظ القرآن الكريم بكُتّاب القرية وعمرُه أحد عشر عامًا، وألحقه والده ـ رحمة الله تعالى عليه ـ بالمعهد الابتدائيّ الأزهريّ بالزقازيق عام 1926م ثم التحق بالقسم الثانويّ وحصل على شهادة الثانوية الأزهرية عام 1936م ثم التحق بكلية اللغة العربية عام 1937م وحصل على عالية اللغة العربية عام 1941م ثم حصل على العالمية وإجازة التدريس عام 1943م.

* بدأ حياته العلمية مدرّسًا بمعهد طنطا الأزهريّ، ثم معهد الإسكندرية، ثم معهد الزقازيق، ثم معهد طنطا مرة أخرى.

* عمل مدرسًا للتفسير والحديث بكلية الشريعة بجامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة عام 1951م.

* وبعد عودته من المملكة العربية السعودية عُين فضيلته وكيلًا لمعهد طنطا الأزهريّ.

* تولى منصب مدير الدعوة الإسلامية بوزارة الأوقاف عام 1961م بمحافظة الغربية.

* عُين مفتشًا للعلوم العربية بالأزهر الشريف عام 1962م.

* اختاره فضيلة الأمام الأكبر الشيخ "حسن مأمون" شيخ الأزهر مديرًا لمكتبه عام 1964م.

* اختير رئيسًا لبعثة الأزهر الشريف في الجزائر عام 1966م وأشرف خلال بعثته على وضع مناهج دراسية للغة العربية هناك.

* في عام 1970م عُين أستاذًا زائرًا بكلية الشريعة بجامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة، ثم رئيسًا لقسم الدراسات العليا بها في عام 1972م.

* سطع نور فضيلة الشيخ الإمام "محمد متولي الشعراويّ" كداعية إسلاميّ من طراز فريد عام 1973م في التلفزيون المصريّ ثم العربيّ، فكان نورًا هدى الله به الخلق الكثير والجمّ الغفير، وكانت إطلالته يوم الجمعة على محبِّيه ومريديه يومَ عيد تتنزل فيه الرحمات ويباهي به الله تعالى ملائكته.

* اختاره السيد "ممدوح سالم" رئيس مجلس وزراء مصر الأسبق وزيرًا للأوقاف عام 1976م.

* منحه الرئيس "محمد أنور السادات" وسام الاستحقاق عام 1976م.

* وأعيد اختياره وزيرًا للأوقاف ووزيرَ دولة لشئون الأزهر في التشكيل الجديد لوزارة السيد "ممدوح سالم" عام 1977م.

* وبعد أن قدم الكثير والكثير لبلده ولأمته رأى فضيلته أن الأفضل له ولدعوته أن يكون حرًّا في البلاغ عن ربه، فقدم استقالته من مهامّ الوزارة في 15/10/1978م.

* بعد أن تحرر من قيود الوزارة انطلق إلى مشارق الأرض ومغاربها داعيًا إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، وموضِّحًا سماحة الإسلام ووسَطيَّتَه، مفنِّدًا ما يحاول البعض أن يُلصقه بالإسلام من مفاهيمَ ضالّةٍ، فقام بزيارة الهند عام 1977م وباكستان عام 1978م والمملكة المتحدة عام 1977م والولايات المتحدة الأمريكية وكندا عام 1983م وكثيرًا من البلاد الأوربية والآسيوية حاملًا في قلبه كتابَ الله وسنةَ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ مؤديًا واجبَ البلاغ عن ربه تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم .

* عُين عضوًا بمَجمَع البحوث الإسلامية عام 1980م.

* اختير عضوًا بمَجمَع اللغة العربية بالقاهرة عام 1987م.

* منحه الرئيس "محمد حسني مبارك" وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1988م في الاحتفال بيوم الدعاة.

* حصل على جائزة الدولة التقديرية عام 1988م.

* حصل على جائزة دُبَيّ الدولية لخدمة القرآن الكريم عام 1997م.

* انتقل إلى رحمة الله تعالى فجر يوم الأربعاء 23 من صفر 1419هـ الموافق 17/6/1998م في منزله العامر بالهرم، ودُفن بمسقط رأسه في "دقادوس" وكان يومًا مشهودًا اتسعت فيه القرية لاحتصان ما يقرب من مليونَي شخص يودّعون شيخهم إلى مثواه الأخير، وقد قام الأزهر الشريف بعمل سرادق عظيم بجوار بيته بالحسين لتلقّي العزاء فيه، وقد أمَّ السرادقَ العديدُ من الوفود العربية والإسلامية والشعبية والرسمية، وشارك الشعب المصريّ بكل طوائفه في تلقّي العزاء، فكان الكلّ يعزّي الكلّ في مُصاب الأمة الفادح.

* بعد انتقاله إلى رحمه الله تعالى منَح السيد "محمد حسنى مبارك" رئيس جمهورية مصر العربية عام 1998م لاسم فضيلته قلادةَ الجمهورية رفيعة المستوى.

* مُنح وسام الشيخ زايد من المرتبة الرفيعة.

* ومن خير ما قدمه فضيلة الشيخ الإمام "محمد متولي الشعراويّ" لأمته العربية والإسلامية خواطرُه حول القرآن الكريم التي تذاع في جميع أنحاء العالم مرئية ومسموعة ومقروءة وعلى أقراص CD.

* تَذخَر المكتبة الإسلامية بالعديد من كتب فضيلته في فروع العلم والمعرفة كافة، حيث يَنهَل معظمها من المورد الصافي والمعين الذي لا يَنضِب، ألا هو تفسير الشعراويّ. وإذا كان التفسير قد ألقيَ في شكل دروس وحلقات وطُبع مسلسلًا حسب ترتيب القرآن العظيم فإن الكتب الأخرى هي تفسير موضوعيّ لآيات جُمعَت بعناية فائقة ورُتبَت ترتيبًا جيدًا ورُوجعَت مراجعة علمية دقيقة.

ويجدر التنويه إلى أن فضيلة الإمام في رحيله لم يَعهَد إلا لمكتبة التراث الإسلاميّ ودار أخبار اليوم بطباعة كتبه، وأقرَّ ذلك ورثتُه بعد رحيله ووافقوا عليه، لذا فإن الكتب التي تصدر عن غير مكتبة التراث الإسلاميّ ودار أخبار اليوم هي كتب غير صحيحة النسبة للشيخ، أو على حدّ تعبير فضيلته: إن أصابوا في شيء فقد أخطأوا في أشياء.

فاللهم يا مَن لا يُرجَى إلا فضلُه، ولا يُخاف إلا عذابُه، ولا يُسأل إلا عفوُه، ولا يدوم إلا مُلكُه، أنزِلْ على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور، وجازِهِ بالإحسان إحسانًا وبالسيئات عفوًا وغفرانًا، حتى يكون في بطون الألحاد من المطمئنِّين، وعند قيام الأشهاد من الآمنين، وبجُودك ورضوانك من الواثقين، وإلى أعلى درجاتك من السابقين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

وصلِّ اللهم وبارِكْ على سيدنا محمد وآله وصحبه.
والحمد لله رب العالمين.
إعداد مركز التراث لخدمة الكتاب والسنة.


نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
نُبذة مختَصَرة عن فضيلة الشيخ الشعراويّ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: فتاوى النِّساء للشَّعراوي-
انتقل الى: