منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. علمي.. تاريخي.. دعوي.. تربوي.. طبي.. رياضي.. أدبي..)
 
الرئيسيةالأحداثأحدث الصورالتسجيل
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

soon after IZHAR UL-HAQ (Truth Revealed) By: Rahmatullah Kairanvi
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 ما صح وما لم يصح في رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:08 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Z

ما صح وما لم يصح في رمضان

"الفضـــــــــــــــــــــــائل" (1)

----------------------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

----------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:

يقول ربنا سبحانه: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة (لعلكم تتقون)، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع والذي لم يثبت؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.



والآن مع القسم الأول وهو ما يتعلق بالفضائل:



1- ( من آمن بالله ورسوله وأقام الصلاة وآتى الزكاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة هاجر في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ). صحيح.[1]



2- ( إذا دخل شهرُ رمضانَ فُتِّحَتْ أبوابُ السماءِ، وغُلِّقَتْ أبوابُ جَهنمَ، وسُلْسِلَتِ الشياطينُ ). صحيح.[2]



3- ( مَنْ استَطاعَ الباءَةَ فلْيَتَزوَّجْ، فإنَّهُ أَغَضُّ للبصرِ وأحْصَنُ للفَرْجِ، وَمَنْ لمْ يسْتَطِعْ فعليهِ بالصومِ، فإنَّهُ لهُ وِجَاءٌ ). صحيح.[3]



4- ( من أصبح منكم اليومَ صائمًا؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه: أنا. قال: فمن تبع منكم اليومَ جنازةً؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه: أنا. قال فمَن أطعم منكم اليومَ مسكينًا؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه. أنا. قال: فمن عاد منكم اليومَ مريضًا. قال أبو بكرٍ رضيَ اللهُ عنه: أنا. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما اجتمَعْنَ في امرئٍ، إلا دخل الجنَّةَ ). صحيح.[4]



5- ( مَن أَنفَقَ زوجَينِ في سبيلِ اللهِ، نودِيَ من أبوابِ الجنةِ: يا عبدَ اللهِ هذا خيرٌ، فمَن كان من أهلِ الصلاةِ دُعِيَ من بابِ الصلاةِ، ومَن كان من أهلِ الجهادِ دُعِيَ من بابِ الجهادِ، ومَن كان من أهلِ الصيامِ دُعِيَ من بابِ الرَّيَّانِ، ومَن كان من أهلِ الصدقةِ دُعِيَ من بابِ الصدقةِ. فقال أبو بكرٍ رضي الله عنه: بأبي وأمي يا رسولَ اللهِ، ما على مَن دُعِيَ من تلك الأبوابِ من ضرورةٍ، فهل يُدْعَى أحد من تلك الأبوابِ كلِّها؟. قال: نعم، وأرجو أن تكونَ منهم ). صحيح.[5]



6- ( الصوم جنة من عذاب الله ). صحيح.[6]



7- ( ثلاثٌ أحْلِفُ عليهِنَّ: لا يَجعلُ اللهُ تعالَى مَنْ لهُ سهْمٌ في الإسلامِ كمَنْ لا سهْمَ لهُ ، وأسْهُمُ الإسلامِ ثلاثةٌ: الصلاةُ، والصوْمُ، والزكاةُ، ولا يَتولَّى اللهُ عبدًا في الدنيا فيُولِّيهِ غيرَهُ يومَ القيامةِ، ولا يُحِبُّ رجلٌ قومًا إلَّا جعلَهُ اللهُ معَهُمْ، والرابعةُ لوْ حلفْتُ عليْها رجوْتُ أنْ لا آثَمَ: لا يَستُرُ اللهُ عبدًا في الدنيا إلا ستَرَهُ يومَ القيامةِ ). صحيح.[7]



8- ( اتقوا الله وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم ). صحيح.[8]



9- ( إن لله تبارك وتعالى عتقاء في كل يوم وليلة - يعني في رمضان - وإن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة ). صحيح لغيره.[9]



10- ( هذا شهْرُ رمضانَ قدْ جاءَكُمْ، تُفتَّحُ بهِ أبوابُ الجنةِ، وتُغلَّقُ فيه أبوابُ النارِ، وتُسلْسَلُ فيه الشياطينُ ). صحيح.[10]



11- ( عمرة في رمضان تعدل حجة ). صحيح.[11]



12- ( عمرةٌ في رمضانَ كحجَّةٍ معي ). صحيح.[12]



13- ( من صام يوما في سبيل الله باعد الله بذلك اليوم حر جهنم عن وجهه سبعين خريفا ). صحيح.[13]



14- ( من صام يوما في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام ). حسن.[14]



15- ( من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه و بين النار خندقا كما بين السماء و الأرض ). صحيح.[15]



16- ( قال اللهُ عزَّ وجلَّ: كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلَّا الصِّيامُ. فإنَّه لي وأنا أجْزِي به. والصِّيام جُنَّةٌ. فإذا كانَ يومُ صوْمِ أحدِكُم فلا يَرفُثْ يومئذٍ ولا يَسخَبْ. فإن سابَّهُ أحدٌ أو قاتلَهُ، فليقلْ: إنِّي امرؤٌ صائمٌ. والَّذي نفسُ محمَّدٍ بيدِهِ. لخلُوفُ فمِ الصَّائمِ أطيبُ عند اللهِ، يومَ القيامةِ، من ريحِ المسكِ. وللصَّائمِ فرحتانِ يفرَحهُما: إذا أفطرَ فرِحَ بفِطرهِ. وإذا لقِيَ ربَّهُ فرِح بصوْمِهِ ). صحيح.[16]



17- ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ). صحيح.[17]



18- ( صِيامُ شهْرِ رمضانَ بِعشْرَةِ أشْهُرٍ، و صِيامُ سِتَّةِ أيَّامٍ بَعدَهُ بِشهْرَيْنِ، فذلِكَ صِيامُ السَّنةِ ). صحيح.[18]



19- ( إن لله تعالى عند كل فطر عتقاء من النار و ذلك في كل ليلة ).صحيح.[19]



20- ( أتاكم شهر رمضان شهر مبارك، فرض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة و تغلق فيه أبواب الجحيم، و تغل فيه مردة الشياطين، و فيه ليلة هي خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم ). صحيح.[20]



21- ( إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ صُفِّدَتِ الشياطينُ ومَرَدةُ الجنِّ، وغُلِّقتْ أبوابُ النارِ فلم يُفتحْ منها بابٌ، وفُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ فلم يُغلقْ منها بابٌ، ويُنادي منادٍ كلَّ ليلةٍ: يا باغيَ الخيرِ أقبلْ، ويا باغيَ الشرِّ أقْصرْ، وللهِ عتقاءُ من النارِ، وذلك كلَّ ليلةٍ ). حسن.[21]



22- ( صوم شهر الصبر، وثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر ). صحيح.[22]



23- ( صوم شهر الصبر، وثلاثة أيام من كل شهر يذهبن وحر الصدر ). صحيح.[23]



24- ( صم شهر الصبر رمضان ، صم شهر الصبر و ثلاثة أيام من كل شهر . . .). صحيح.[24]



25- ( مَن صام رمضانَ، وأَتْبَعَهُ سِتًّا من شوالٍ، كان كصومِ الدهرِ ). صحيح.[25]



26- ( جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله، وصليت الصلوات الخمس، وأديت الزكاة، وصمت رمضان وقمته، فممن أنا؟ قال:من الصديقين والشهداء ). صحيح.[26]



27- ( رمضانُ شهرٌ مُباركٌ، تُفَتَّحُ فيه أبوابُ الجنةِ، وتُغَلَّقُ أبوابُ السَّعيرِ، وتُصَفَّدُ فيه الشياطينُ، ويُنادِي مُنادٍ كلَّ ليلةٍ: يا باغِيَ الخيرِ هَلُمَّ، ويا باغِيَ الشَّرِّ أقصِرْ ). صحيح.[27]



28- ( الصيام جنة من النار فمن أصبح صائما فلا يجهل يومئذ و إن امرؤ جهل عليه فلا يشتمه و لا يسبه و ليقل إني صائم و الذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ). صحيح.[28]



29- ( الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال ). صحيح.[29]



30- ( الصيام جنة و حصن حصين من النار ). حسن.[30]



31- ( الصيام جنة وهو حصن من حصون المؤمن وكل عمل لصاحبه إلا الصيام يقول الله: الصيام لي وأنا أجزي به ). حسن.[31]



32- ( فِتنةُ الرَّجلِ في أهلِهِ ومالِهِ ونفسِهِ وولدِهِ وجارِهِ يُكفِّرُها الصِّيامُ والصَّلاةُ والصَّدقةُ والأمرُ بالمعروفِ والنَّهيُ عن المنكر ). صحيح.[32]



33- ( أتاني جبريل فقال: يا محمد! من أدرك أحد والديه فمات فدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين، قال: يا محمد من أدرك شهر رمضان فمات فلم يغفر له فأدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين، قال: ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين ). صحيح.[33]



34- ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد، يقول الصيام: رب إني منعته الطعام والشراب بالنهار؛ فشفعني فيه، ويقول القرآن: رب منعته النوم بالليل؛ فشفعني فيه، فيشفعان ). صحيح.[34]



35- ( من ختم له بصيام يوم دخل الجنة ). صحيح.[35]



36- ( من فطَّر صائمًا كان له مثلُ أجرِه، غيرَ أنه لا ينقصَ من أجرِ الصائمِ شيئًا ). صحيح.[36]



37- ( من فطر صائما أو جهز غازيا فله مثل أجره ). صحيح.[37]



38- ( إن ربكم يقول كل حسنة بعشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف والصوم لي وأنا أجزي به الصوم جنة من النار ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وإن جهل على أحدكم جاهل وهو صائم فليقل إني صائم ). صحيح.[38]



39- ( الصوم جنة يستجن بها العبد من النار ). صحيح.[39]



40- ( إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله تعالى لمن أطعم الطعام وألان الكلام وتابع الصيام وصلى بالليل والناس نيام ). حسن.[40]



41- ( كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أجْوَدَ الناسِ، وأجْوَدُ ما يكونُ في رَمَضانَ، حين يَلْقاهُ جِبريلُ، وكان جِبريلُ عليهِ السلامُ يَلْقاهُ في كُلِّ ليلةٍ مِن رمضانَ فيُدارِسُه القُرآنَ، فلَرسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلم أجْوَدُ بالخيْرِ مِن الرِّيحِ المُرسَلَةِ ). صحيح.[41]



42- ( الصَّلواتُ الخمسُ والجمُعةُ إلى الجمعةِ ورمضانُ إلى رمضانَ مُكفِّراتٌ ما بينَهنَّ إذا اجتنَبَ الْكبائرَ ). صحيح.[42]



43- ( ثلاثٌ من كُلِّ شهْرٍ، و رَمضانُ إلى رمضانَ، فهَذا صِيامُ الدهْرِ كًلِّهِ ). صحيح.[43]



44- ( ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ ). حسن.[44]



45- ( إن في الجنة بابا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال أين الصائمون، فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق، فلن يدخل منه أحد ). صحيح.[45]



46- (كان رجلان من بَليٍّ، حيٍّ من قُضاعةَ أسلما مع رسولِ اللهِ، فاستشهد أحدُهما، وأخَّر الآخرَ سنةً، قال طلحةُ بنُ عبدُ اللهِ: فرأيتُ المُؤخَّرَ منهما أُدخِل الجنَّةَ قبل الشَّهيدِ، فتعجبَّتُ لذلك فأصبحتُ فذكرتُ ذلك للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أليس قد صام بعده رمضانَ، وصلَّى سِتَّةَ آلافِ ركعةٍ وكذا وكذا ركعةِ سُنَّةٍ ). حسن صحيح.[46]



47- ( عليك بالصوم فإنه لا مثل له ). صحيح.[47]



48- ( أُنزِلَت صحُفُ إبراهيمَ أولَ ليلةٍ من رمضانَ، و أُنزلَت التوراةُ لستٍّ مَضَين من رمضانَ، و أُنزِلَ الإنجيلُ لثلاثِ عشرةَ ليلةً خلَتْ من رمضانَ، و أُنزلَ الزَّبورُ لثمانِ عشرةَ خلَتْ من رمضانَ، و أُنزِلَ القرآنُ لأربعٍ و عشرين خلَتْ من رمضانَ ). حسن.[48]



49- ( مَن لم يشرِكْ باللَّهِ شيئًا بعدَ أن آمنَ وأقامَ الصَّلاةَ المَكْتوبةَ وأدَّى الزَّكاةَ المفروضةَ وصامَ رمضانَ وسمعَ وأطاعَ فماتَ علَى ذلِكَ وجبت لهُ الجنَّةُ ). صحيح.[49]



50- ( جاء رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم رجلٌ من قضاعةَ فقال: يا رسولَ اللهِ! أرأيتَ إن شهدتُ أن لا إلهَ إلا اللهُ, وأنك رسولُ اللهِ, وصليتُ الصلواتِ الخمسَ، وصمتُ الشهرَ, وقمتُ رمضانَ،وآتيتُ الزكاةَ؟ فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: من مات على هذا كان من الصديقينَ والشهداءِ ). صحيح الإسناد.[50]



51- ( ألَيسَ قَدْ مَكَثَ هذا بَعدَهُ سَنَةً فأَدْرَكَ رمضانَ فَصامَهُ و صَلَّى كَذا و كَذا سَجْدةً في السَّنَةِ ؟ فلَمَا بَينهُما أبْعَدُ مِمَّا بين السماءِ و الأرضِ ). صحيح.[51]



52- ( مَن جاء يَعبُدُ اللهَ لا يُشرِكُ به شيئًا، ويُقِيمُ الصلاةَ، ويُؤتِي الزكاةَ، ويَصومُ رمضانَ، ويَتَّقِي الكبائِرَ، فإنَّ له الجنةَ، قالُوا: ما الكبائِرُ؟ قال: الإشْراكُ باللهِ، وقَتلُ النَّفْسِ المسلِمةِ، وفِرارٌ يومَ الزَّحفِ ). صحيح.[52]



53- ( من صام رمضانَ وسِتًّا من شوالٍ؛ فقد صام السَّنَةَ ). صحيح.[53]



54- ( أَتَدْرون ما الإيمانُ باللهِ؟ قالوا: اللهُ ورسولُه أعلمُ! قال: شهادةُ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وأن محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامُ الصلاةِ، وإيتاءُ الزكاةِ، وصومُ رمضانَ، وأن تُعْطُوا الخُمْسَ مِن المَغْنَمِ ). صحيح.[54]



55- ( خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة: من حافظ على الصلوات الخمس، على وضوئهن، وركوعهن وسجودهن، و مواقيتهن، و صام رمضان، و حج البيت إن استطاع إليه سبيلا، و آتى الزكاة طيبة بها نفسه، وآتى الأمانة قيل: يا رسول الله! و ما أداء الأمانة؟ قال: الغسل من الجنابة، إن الله لم يأمن ابن آدم على شيء من دينه غيرها ). حسن.[55]



56- ( إنَّ للإسلامِ صُوىً و منارًا كمنار الطريقِ، منها أن تؤمنَ بالله و لا تشركَ به شيئًا و إقامُ الصلاةِ وإيتاءُ الزكاةِ و صومُ رمضانَ و حجُّ البيتِ و الأمرُ بالمعروف و النهيُ عن المنكر وأن تُسلِّمَ على أهلك إذا دخلْتَ عليهم و أن تسلِّمَ على القومِ إذا مررتَ بهم، فمن ترك من ذلك شيئًا، فقد ترك سهمًا من الإسلامِ ومن تركهن كلَّهنَّ فقد ولَّى الإسلامَ ظهرَه ). صحيح.[56]



57- ( يا أيُّها الناسُ قدْ أظَلَّكمْ شهرٌ عظيمٌ مبارَكٌ، شهرٌ فيه ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، شهرٌ جعلَ اللهُ صِيامَهُ فرِيضةً، وقيامَ ليلِهِ تطوُّعًا، ومَنْ تَقربَ فيه بِخصلَةٍ، كان كَمَنْ أدَّى فرِيضةً فِيما سِواهُ، ومَنْ أدَّى فرِيضةً فيه كان كمنْ أدَّى سبعينَ فرِيضةً فِيما سِواهُ وهُوَ شهرُ الصَّبرِ والصَّبْرُ ثَوابُهُ الجنةُ وشهرُ الْمُواساةُ وشَهرٌ يُزادُ في رِزقِ المُؤمِنِ فيه، ومَنْ فَطَّرَ فيه صائِمًا كان مغفِرَةً لِذنوبِهِ، وعِتْقَ رقبَتِه من النارِ، وكانَ لهُ مِثلُ أجرِهِ من غيرِ أنْ يَنقُصَ من أجرِهِ شيءٌ قالُوا: يا رسولَ اللهِ ليس كُلُّنا يَجِدُ ما يُفَطِّرُ الصائِمَ؟ فقال رسولُ اللهِ: يُعطِي اللهُ هذا الثَّوابَ مَنْ فطَّرَ صائِمًا على تَمْرةٍ، أو شَرْبةِ ماءٍ، أو مَذْقَةِ لَبنٍ، وهُوَ شَهرٌ أوَّلُهُ رحمةٌ، وأوْسَطُهُ مَغفرةٌ وآخِرُهُ عِتقٌ من النارِ، مَنء خَفَّفَ عن مملوكِهِ فيه غفرَ اللهُ لهُ، وأعتقَهُ من النارِ، فاسْتكثِرُوا فيه منْ أربعِ خصالٍ: خَصلَتينِ تُرضونَ بِهما ربَّكمْ وخصلَتينِ لا غِناءَ بِكمْ عنْها. فأمَّا الخصْلتانِ اللتانِ لا غِناءَ بِكمْ عنهُما فتَسألُونَ اللهَ الجنةَ، وتَعوذونَ بهِ منَ النارِ، ومَنْ سَقَى صائِمًا سقاهُ اللهُ من حَوْضِي شربةً لا يَظمأُ حتى يدخلَ الجنةَ ). منكر.[57]



58- ( إنَّ الجنّةَ لتبخَّرُ وتزيَّنُ من الحَوْلِ إلى الحَوْلِ لدخولِ شهرِ رمضانَ فإذا كانت أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ هبَّت ريحٌ من تحت العرشِ يُقالُ لها: المثيرةُ، فتصفِّقُ ورقُ أشجارِ الجِنان، وحَلَقُ المصاريعِ، فيُسمَعُ لذلك طنينٌ لم يسمعِ السامعون أحسنَ منه، فتبرزُ الحورُ العِينُ حتى يقِفْنَ بين شُرُفِ الجنَّةِ، فينادين: هل من خاطب إلى اللهِ فيُزوِّجُه؟ ثم يقلْن الحورُ العِينُ: يا رِضوانَ الجنّةِ ما هذه الليلةُ؟ فيجيبهنَّ بالتَّلبيةِ، ثم يقول: هذه أولُ ليلةٍ من شهر رمضانَ فُتِحتْ أبوابُ الجنةِ للصائمين من أُمَّةِ أحمدَ قال: ويقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ: يا رِضوانُ افتَحْ أبوابَ الجنانِ، ويا مالِكُ أَغلِقْ أبوابَ الجحيمِ عن الصائمينَ من أُمَّةِ محمدٍ ويا جبرائيلُ اهبِطْ إلى الأرضِ، فأَصفِدْ مردَةَ الشياطينِ وغَلِّهم بالأغلالِ، ثم اقذِفْهم في البحارِ، حتى لا يُفسِدوا على أمَّةِ محمدٍ حبيبي صيامَهم. ويقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ لمنادٍ ينادي ثلاثَ مراتٍ: هل من سائلٍ فأُعطيه سُؤْلَه؟ هل من تائبٍ فأتوب عليه؟ هل من مُستغفرٍ فأغفرُ له؟ من يُقرِضِ الملِيءَ غيرَ المعدومِ ؟ والوفيَّ غيرَ الظَّلومِ ؟ قال : وللهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ يومٍ من شهرِ رمضانَ عند الإفطارِ ألفُ ألفِ عتيقٍ من النارِ ؛ كلُّهم قد استوجبوا النَّارَ ، فإذا كان آخرُ يومٍ من شهرِ رمضانَ أعتق اللهُ في ذلك اليومِ بقدرِ ما أَعتقَ من أول الشهرِ إلى آخرِه وإذا كانت ليلةُ القدرِ يأمرُ اللهُ عزَّ وجلَّ جبرائيلَ عليه السَّلامُ فيهبط في كَبْكَبةٍ من الملائكةِ ومعهم لواءٌ أخضرُ فيركزوا اللواءَ على ظهرِ الكعبةِ، وله مئةُ جَناحٍ منها جناحان لا ينشرُهما إلا في تلك الليلةِ، فينشرها في تلك الليلة فيجاوزُ المشرقَ إلى المغرب ، فيحثُ جبرائيلُ عليه السلامُ الملائكةَ في هذه الليلة، فيُسلِّمون على كل قائمٍ وقاعدٍ ومُصلٍّ وذاكرٍ ويصافِحونهم ويؤمِّنون على دعائِهم حتى يطلعَ الفجرُ، فإذا طلع الفجرُ ينادي جبرائيلُ عليه السلامُ: معاشرَ الملائكةِ الرحيلَ الرَّحيلَ فيقولون: يا جبرائيلُ فما صنع اللهُ في حوائجِ المؤمنين من أُمَّةِ أحمدَ ؟ فيقول: نظر اللهُ إليهم في هذه الليلةِ، فعفا عنهم، إلا أربعةً فقلنا: يا رسولَ اللهِ مَن هم؟ قال: رجلٌ مُدمنُ خمرٍ، وعاقٌّ لوالدَيه، وقاطعُ رَحِمٍ، ومَشاحنٌ قلنا: يا رسولَ اللهِ ما المشاحِنُ؟ قال: هو الْمُصارِمُ. فإذا كانت ليلةُ الفطرِ، سُمِّيَت تلك الليلةُ ليلةَ الجائزةِ فإذا كانت غَداةُ الفطرِ، بعث اللهُ عزَّ وجلَّ الملائكةَ في كلِّ بلدٍ، فيهبِطون إلى الأرضِ، فيقومون على أفواه السِّكَكِ، فينادون بصوتٍ يسمعه مَن خلق اللهُ عزَّ وجلَّ إلا الجنَّ والإنسِ، فيقولون: يا أُمةَ محمدٍ اخرُجوا إلى ربٍّ كريمٍ يعطي الجزيلَ ويعفو عن العظيمِ فإذا برَزوا إلى مُصلَّاهم يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ للملائكةِ : ما جزاءُ الأجيرِ إذا عمل عملَه؟ قال: فتقولُ الملائكةُ: إلهنا وسيِّدَنا جزاؤه أن تُوفِّيَه أجرَه. قال: فيقول: فإني أُشهدُكم يا ملائكتي: أن قد جعلت ثوابَهم من صيامِهم شهرَ رمضانَ وقيامِهم رضايَ ومغفرتي، ويقولُ: يا عبادي سَلوني، فوعزَّتي وجلالى لا تسألوني اليومَ شيئًا في جمعِكم لآخرتكم إلا أعطيتُكم ولا لدنياكم إلا نظرتُ لكم فوعزَّتي لأستُرنَّ عليكم عثَراتِكم ما راقبتُموني، وعزَّتي وجلالي لا أُخزيكم ولا أَفضحُكم بين أصحابِ الحدودِ انصرِفوا مغفورًا لكم قد أرضيتُموني ورضيتُ عنكم . فتفرحُ الملائكةُ وتستبشرُ بما يُعطي اللهُ عزَّ وجلَّ هذه الأمةَ إذا أَفطروا من شهرِ رمضانَ ). موضوع.[58]



59- ( أول شهر رمضان رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار ). منكر.[59]



60- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان، نادى الجليل رضوان خازن الجنان فيقول: لبيك وسعديك وفيه: أمره بفتح الجنة, وأمر مالك بتغليق النار ). موضوع.[60]



61- ( لو علِمَ العبادُ ما في رمَضانَ لتمنَّت أمَّتي أن يَكونَ رمضانُ السَّنةَ كلَّها ). موضوع.[61]



62- ( شهرُ رمضانَ شهرٌ كتبَ اللهُ عليكم صيامَهُ، و سنَنْتُ لكم قيامَهُ، فمَنْ صامَهُ وقامَهُ إيمانًا واحتسابًا خرج مِنْ ذنوبِهِ كيومَ ولدتْهُ أمُّهُ ). ضعيف.[62]



63- ( إن الله تعالى افترض صوم رمضان و سننت لكم قيامه فمن صامه وقامه إيمانا و احتسابا و يقينا كان كفارة لما مضى ). ضعيف.[63]



64- ( إذا كان أولُ ليلةٍ مِنْ شهرِ رمضانَ؛ نظر اللهُ إلى خلقِه، وإذا نظر اللهُ إلى عبدٍ؛ لم يُعَذِّبْه أبدًا، وللهِ في كُلِّ يومٍ ألفُ ألفِ عتيقٍ مِنَ النارِ، فإذا كانت ليلةُ تسعٍ وعشرينَ؛ أعتَق اللهُ فيها مثلَ جميعِ ما أعتَق في الشهرِ كُلِّه، فإذا كانت ليلةُ الفِطرِ؛ ارتَجَّتِ الملائكةُ، وتَجَلَّى الجبارُ بنورِه - مع أنه لا يَصِفُه الواصفونَ - ؛ فيقول لِلملائكةِ - وهم في عيدِهم مِنَ الغدِ - : يا معشرَ الملائكةِ - يوحِي إليهم - ! ما جزاءُ الأجيرِ إذا أَوْفَى عملَه ؟ فتقولُ الملائكةُ: يُوَفَّى أجرَه. فيقول اللهُ تعالى: أُشْهِدُكم أني قد غفرتُ لهم). موضوع.[64]



65- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان، نظر الله إلى خلقه الصيام, وإذا نظر الله إلى عبد لم يعذبه وفيه: فإذا كان ليلة النصف فإذا كان ليلة خمسة وعشرين ). موضوع.[65]



66- ( سيد الشهور شهر رمضان، وأعظمها حرمة ذو الحجة ). ضعيف.[66]



67- ( شهر رمضان شهر الله، وشهر شعبان شهري، شعبان المطهر ورمضان المكفر ). ضعيف جدا.[67]



68- ( رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي ). ضعيف.[68]



69- ( إنَّ اللَّهَ ليسَ بتارِكٍ أحدًا منَ المسلِمينَ صبيحةَ أوَّلِ يومٍ من شَهْرِ رمضانَ إلَّا غفرَ لَهُ ). موضوع.[69]



70- ( لو أذنَ اللَّهُ لأَهْلِ السَّمواتِ والأَرضِ أن يتَكَلَّموا، لبَشَّروا صوَّامَ شَهْرِ رمضانَ بالجنَّةِ ). في إسناده متروك.[70]



71- ( لكلِّ شيءٍ زكاةٌ وزكاةُ الجسدِ الصَّومُ، والصيامُ نصفُ الصَّبرِ ).ضعيف.[71]



72- ( أنه يسبح من الصائم كل شعره, ويوضع للصائمين والصائمات يوم القيامة تحت العرش مائدة من ذهب ). موضوع.[72]



73- ( شهرُ رمضانَ يُكَفِّرُ ما بينَ يديْهِ إلى شهرِ رمضانَ المقبلِ ). ضعيف.[73]



74- ( شَهْرُ رمضانَ مُعَلَّقٌ بينَ السَّماءِ والأرضِ، ولا يُرفَعُ إلى اللَّهِ، إلَّا بزَكاةِ الفطرِ ). ضعيف.[74]



75- ( مَن صام رمضانَ، وصلَّى الصلواتِ، وحج البيتَ، كان حَقًّا على اللهِ أن يغفرَ له ، إن هاجر في سبيلِ اللهِ، أو مكث بأرضِه التي وُلِدَ فيها ). ضعيف.[75]



76- ( مَنْ صام رمضانَ، وسِتًّا مِنْ شوَّالٍ، والأربعاءَ والخميسَ، دخلَ الجنَّةَ ). ضعيف.[76]



77- ( من صام رمضان، وشوالاً، والأربعاء، والخميس، والجمعة؛ دخل الجنة ). ضعيف.[77]



78- ( أتاكم رمضانٌ، شهرُ بركةٍ، يغشاكم اللهُ فيه، فَيُنزِلُ الرحمةَ، ويَحُطُّ الخطايا ويَستجيب فيه الدعاءَ، وينظر اللهُ تعالَى إلى تنافُسِكم فيه، ويُباهي بكم ملائكتَه، فأَرُوا اللهَ من أنفُسِكم خيرًا، فإنَّ الشَّقِيَّ من حُرِمَ فيه رحمةَ اللهِ عزَّ وجلَّ ). موضوع.[78]



79- ( ألا أُخبرُكم بأفضلِ الملائكةِ، جبريلُ عليه السلامُ، وأفضلُ النَّبِيِّينَ آدمُ، وأفضلُ الأيامِ يومُ الجمعةِ، وأفضلُ الشهورِ شهرُ رمضانَ، وأفضلُ الليالي ليلةُ القَدْرِ، وأفضلُ النساءِ مريمُ بنتُ عِمرانَ ). موضوع.[79]



80- ( فضلُ الجمعةِ في رمضانَ على سائرِ أيَّامِه؛ كفضلِ رمضانَ على سائرِ الشُّهورِ ). موضوع.[80]

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:11 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Images?q=tbn:ANd9GcQ1sIBzW5mCAO0pvKTCM_d_Hv064mRi35_nqywk3cnoriD2O65Z

81- ( فضلُ شهرِ رجبَ على الشهورِ كفضْلِ القرآنِ على سائرِ الكلامِ, وفضلُ شهرِ شعبانَ على الشهور كفضلِي على سائرِ الأنبياءِ, وفضلُ شهرِ رمضانَ على الشهورِ كفضلِ اللهِ على سائرِ العبادِ ). موضوع.[81]



82- ( هذا رمضانُ قد جاء، تُفتَحُ فيه أبوابُ الجنَّةِ، وتغلقُ فيه أبوابُ النَّارِ، وتُغَلُّ فيه الشياطينُ، بُعدًا لمن أدرك رمضانَ فلم يُغفَرْ له، إذا لم يُغْفَرْ له فمتى؟ ). ضعيف.[82]



83- ( من أدرك شهر رمضان بمكة فصامه، وقام منه ما تيسر؛ كتب الله له مئة ألف شهر رمضان فيما سواه وكتب له بكل يوم عتق رقبة، وبكل ليلة عتق رقبة وكان يوم حملان فرس في سبيل الله، وفي كل يوم حسنة، وفي كل ليلة حسنة ). موضوع.[83]



84- ( من صامَ يومًا تطوعًا فلو أُعطِيَ مِلْءَ الأرضِ ذهَبًا ما وُفِّي أجرُه يومَ الحسابِ ). موضوع.[84]



85- ( من صام يومًا تطوعًا، لم يطلعْ عليه أحدٌ؛ لم يرضَ اللهُ له بثواب دونَ الجنةِ ). موضوع.[85]



86- ( صوما فإن الصيام جنة من النار ومن بوائق الدهر ). ضعيف.[86]



87- ( صيام رمضانَ بالمدينةِ كصيامِ ألفِ شهرٍ ). موضوع.[87]



88- ( مَن فَطَّرَ صائِمًا على طَعامٍ وشَرَابٍ من حلالٍ؛ صَلَّتْ عليه المَلائِكةُ في ساعاتِ شهرِ رمضانَ، وصَافَحَهُ جِبرائِيلُ ليلةَ القدْرِ ). ضعيف جدا.[88]



89- ( إنَّ اللهَ يُوحِي إلى الحَفَظَةِ لا تَكتبوا على صُوَّامِ عبادي بعدَ العصرِ سيئةً ). باطل.[89]



90- ( إذا سَلِمَتِ الجُمُعةُ سَلِمَتِ الأيامُ، وإذا سَلِمَ رمضانُ سَلِمَتِ السَّنَةُ ). موضوع.[90]



91- ( مَن أفطرَ علَى تمرةٍ مِن حلالٍ،زيدَ في صلاتِهِ أربعُمائةِ صلاةٍ ). موضوع.[91]



92- ( إنَّ شهرَ رمضانَ شهرُ أُمتي، يمرضُ مريضُهم فيعودونه، فإذا صام مسلمٌ لم يكذبْ ولم يغتَبْ وفطرُه طَيِّبٌ، سعى إلى العَتَماتِ محافظًا على فرائضِه، خرج من ذنوبِه كما تخرج الحيَّةُ من سَلْخِها ). ضعيف جدا.[92]



93- ( شهرُ رمضانَ شهرُ أمَّتي، ترمَضُ فيه ذنوبُهُم، فإذا صامه عبدٌ مسلِمٌ، ولم يكذِبْ، ولم يغتَبْ، وفِطرُهُ طيِّبٌ؛ خرَجَ مِن ذنوبِهِ كما تَخرُجُ الحيَّةُ مِن سِلخِها ). ضعيف جدا.[93]



94- ( إنَّ اللهَ فرض صيامَ رمضانَ، وسنَنْتُ لكم قيامَه، فمن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا خرج من ذنوبِه كيوم ولدتْه أُمُّه ). ضعيف.[94]



95- ( لو يعلم العباد ما رمضان لتمنت أمتي أن تكون السنة كلها رمضان فقال رجل من خزاعة يا نبي الله حدثنا فقال إن الجنة لتزين لرمضان من رأس الحول إلى الحول فإذا كان أول يوم من رمضان هبت ريح من تحت العرش فصفقت ورق أشجار الجنة فتنظر الحور العين إلى ذلك فيقلن يا ربنا اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجا تقر أعيننا بهم وتقر أعينهم بنا قال فما من عبد يصوم يوما من رمضان إلا زوج زوجة من الحور العين في خيمة من درة كما نعت الله عز وجل حور مقصورات في الخيام الرحمن على كل امرأة منهن سبعون حلة ليس منها حلة على لون الأخرى وتعطى سبعين لونا من الطيب ليس منه لون على ريح الآخر لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجتها وسبعون ألف وصيف مع كل وصيف صحفة من ذهب فيها لون طعام يجد لآخر لقمة منها لذة لم يجده لأوله ولكل امرأة منهن سبعون سريرا من ياقوتة حمراء على كل سرير سبعون فراشا بطائنها من إستبرق فوق كل فراش سبعون أريكة ويعطى زوجها مثل ذلك على سرير من ياقوت أحمر موشحا بالدر عليه سواران من ذهب هذا بكل يوم صامه من رمضان سوى ما عمل من الحسنات ). موضوع.[95]



96- ( ذاكِرُ اللهِ في رمضانَ مغفورٌ له، وسائِلُ اللهِ فيه لا يَخِيبُ ). موضوع.[96]



97- ( ماذا يَستقبلُكمْ وتَستقبلُونَهُ؟ - ثلاثَ مرَّاتٍ فقال عُمرُ بنُ الخطّابِ: يا رسولَ اللهِ! وحْيٌ نزلَ؟ قال: لا. قال: عدُوٌ حضَرَ؟ قال: لا قال: فماذا؟ قال: إنَّ اللهَ يغفِرُ في أوَّلِ ليلةٍ من شهْرِ رمضانَ لكلِّ أهلِ هذهِ القِبلةِ وأشارَ بيدِهِ إليْها، فجعلَ رجلٌ بين يديْهِ يَهُزُّ رأسَهُ ويقولُ: بَخٍ بَخٍ. فقال رسولُ اللهِ: يا فُلانُ! ضاقَ بهِ صدرُكَ؟ قال: لا، ولكنْ ذكرْتُ المنافِقَ. فقال: إنَّ المنافقينَ هُمُ الكافِرونَ وليْسَ للكافِرينَ في ذلكَ شيءٌ ). منكر.[97]



98- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان فتحت أبواب الجنان فلم يغلق منها باب واحد الشهر كله وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب الشهر كله وغلت عتاة الجن ونادى مناد من السماء كل ليلة إلى انفجار الصبح يا باغي الخير يمم وأبشر ويا باغي الشر أقصر وأبصر هل من مستغفر يغفر له هل من تائب يتوب عليه هل من داع يستجاب له هل من سائل يعطى سؤاله ولله عز وجل عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء من النار ستون ألف فإذا كان يوم الفطر أعتق الله مثل ما أعتق في جميع الشهر ثلاثين مرة ستين ألفا ستين ألفا ). ضعيف.[98]



99- ( مَن وافق موتُه عند انقضاءِ رمضانَ؛ دخل الجنةَ، ومَن وافق موتُه عند انقضاءِ عرفةَ؛ دخل الجنةَ، ومَن وافق موتُه عند انقضاءِ صدقةٍ؛ دخل الجنةَ ). ضعيف.[99]



100- ( نومُ الصائمِ عبادةٌ، وسكوتُه تسبيحٌ، ودعاؤُهُ مُستَجابٌ، وعملُه مُتَقَبَّلٌ ). ضعيف.[100]



101- ( نومُ الصائمِ عبادةٌ، وصَمْتُه تسبيحٌ، وعملُه مُضاعَفٌ ودعاؤُه مُستَجابٌ، وذنبُه مغفورٌ ). ضعيف.[101]



102- ( لو أذن الله للسماوات والأرض أن يتكلما، لبشرتا صائمي رمضان بالجنة ). موضوع.[102]



103- ( أُعْطيَت أمَّتي في شَهْرِ رمضانَ خَمسًا، لم يُعطَهُنَّ نبيٌّ قبلي: أمَّا واحدةٌ؛ فإذا كانَ أوَّلُ ليلةٍ من شَهْرِ رمضانَ نظرَ اللهُ إليهم، ومن نظرَ اللهُ إليهِ لم يعذِّبهُ أبدًا. وأمَّا الثَّانيةُ؛ فإنَّهم يُمسونَ وخُلوفُ أفواهِهِم أطيِّبُ عندَ اللهِ من ريحِ المسكِ. وأمَّا الثَّالثةُ؛ فإنَّ الملائِكَةَ تستغفِرُ لَهُم في ليلهِم ونهارِهِم، وأمَّا الرَّابعةُ؛ فإنَّ اللهَ يأمرُ جنَّتَهُ أن استعدِّي وتزيَّني لعبادي فيوشِكُ أن يذهَبَ عنهُم نصَبُ الدُّنيا ويصيرونَ إلى رَحمتي وَكَرامتي، وأمَّا الخامسةُ؛ فإذا كانَ آخرُ ليلةٍ غفرَ اللهُ لَهُم جميعًا فقالَ قائلٌ هي منَ القومِ: أَهيَ لَيلةُ القدرِ؟ يا رسولَ اللهِ قالَ: لا، ألم ترَ إلى العمَّالِ إذا فرَغوا مِن أعمالِهِم وفُّوا أجورَهُم؟ !). ضعيف.[103]

104- ( أُعطِيَتْ أُمَّتي خمسَ خِصالٍ في رمضانَ لم تُعطَهُنَّ أمةٌ قبلَهم: خلوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عند الله من ريحِ المسكِ. وتستغفرُ لهم الملائكةُ حتى يُفطِروا. ويُزيِّنُ اللهُ عزَّ وجلَّ كلَّ يومٍ جنَّتَه ثم يقولُ: يوشِكُ عبادي الصالحون أن يُلقوا عنهم المؤنَةَ ويصيروا إليك. وتصفَّدُ فيه مرَدَةُ الشياطينِ فلا يخلُصوا فيه إلى ما كانوا يخلُصون إليه في غيرِه. ويُغفَر لهم في آخرِ ليلةٍ قيل: يا رسولَ اللهِ أهي ليلةُ القدرِ؟ قال: لا، ولكنَّ العاملَ إنما يُوفَّى أجرَه إذا قضى عملَه ). ضعيف جدا.[104]



105- ( إذا كان أولُ ليلةٍ مِنْ شهرِ رمضانَ؛ فُتِّحَتْ أبوابُ السماءِ؛ فلا يُغْلَقُ منها بابٌ حتى يكونَ آخِرُ ليلةٍ مِنْ رمضانَ. فليس مِنْ عبدٍ مؤمنٍ يُصلِّي ليلةً؛ إلا كتب اللهُ له ألفًا وخمسَ مِئةِ حسنةٍ بِكُلِّ سجدةٍ، ويُبْنَى له بيتٌ في الجنةِ من ياقوتةٍ حمراءَ، لها سِتونَ ألفَ بابٍ - لِكُلِّ بابٍ - منها قصرٌ مِنْ ذهبٍ مُوَشَّحٍ بياقوتةٍ حمراءَ. فإذا صام أولَ يومٍ مِنْ رمضانَ؛ غَفَرَ له ما تَقَدَّم إلى مثلِ ذلك اليومِ مِنْ شهرِ رمضانَ. ويَستغفِرُ له كُلَّ يومٍ سبعونَ ألفَ ملَكٍ مِنْ صلاةِ الغداةِ إلى أن تَوارَى بالحجابِ، وكان له بِكُلِّ سَجْدَةٍ يسجدُها في شهرِ رمضانَ بليلٍ أو نهارٍ شجرةٌ يسيرُ الراكبُ في ظلِّها خمسَ مئةِ عامٍ ). موضوع.[105]



106- ( إنَّ للهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من رمضانَ سِتَّمِائةِ ألْفِ عَتيقٍ من النارِ، فإذا كان آخِرُ ليلةٍ أعتَقَ اللهُ بِعددِ - كُلِّ - مَنْ مَضَى ). ضعيف.[106]



107- ( من صام رمضان وعرف حدوده وتحفظ مما ينبغي له أن يتحفظ كفر ما قبله ). ضعيف.[107]



108- ( خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم . . فذكر الحديث، وفيه: من صام رمضان وكف عن الغيبة والنميمة والكذب والخوض في الباطل، وأمسك لسانه إلا عن ذكر الله – تعالى – وكف سمعه وبصره وجميع جوارحه عن محارم الله – تعالى – وعن أذى المسلمين، كان له من القربى عند الله أن تمس ركبته ركبة إبراهيم الخليل، عليه الصلاة والسلام ). موضوع.[108]



109- ( صَمتُ الصَّائمِ تَسبيحٌ، ونومُه عِبادةٌ، ودعاؤٌه مُستَجابٌ، وعملُهُ مضاعَفٌ ). ضعيف جدا.[109]



110- ( الصَّائمُ في عبادةٍ من حينِ يُصبحُ إلى أن يُمسيَ، إذا قام قامَ، وإذا صلَّى صلَّى، وإذا نامَ نامَ، وإذا أحدَثَ أحدَثَ: ما لم يَغتَبْ، فإذا اغتاب خرقَ صومَهُ ). موضوع.[110]



111- ( الصائمُ في عبادَةٍ مَّا لم يغتَبْ مسلمًا، أوْ يؤذِهِ ). ضعيف جدا.[111]



112- (الصائمُ في عبادةٍ وإن كان راقدًا على فراشِه ). ضعيف.[112]



113- ( من أفطر على تمرةٍ حلالٍ زِيدَ في صلاتِه أربعمائةُ صلاةٍ ). موضوع.[113]



114- ( من صلى في آخرِ جمعةٍ من رمضانَ, الخمسَ صلواتٍ المفروضةَ في اليومِ والليلةِ, قضت عنه ما أخل به من صلاةِ سنتِه ). موضوع.[114]



115- ( إن للصائم عند فطرة دعوة لا ترد ). ضعيف.[115]



116- ( لكُلِّ عبدٍ صائِمٍ دعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ عِندَ إفْطارِهِ، أُعْطِيَها في الدُّنيا، أوْ ذُخْرٌ لَهُ في الآخِرَةِ ). ضعيف.[116]



117- ( ثلاثةٌ حقٌّ على اللهِ أن لا يَرُدَّ لهم دعوةً : الصائمُ حتى يُفطِرَ، والمظلومُ حتى ينتصِرَ، والمسافرُ حتى يرجعَ ). ضعيف جدا.[117]



118- ( ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم؛ يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء؛ ويقول الرب: وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين ). ضعيف.[118]



119- ( أظلَّكم شَهْرُكُم هذا بِمحلوفِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: ما مرَّ بالمؤمنينَ شَهْرٌ خيرٌ لَهُم منهُ، ولا بالمُنافقينَ شَهْرٌ شرّم لَهُم منهُ، إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ ليَكْتبُ أجرَهُ ونوافلَهُ مِن قبلِ أن يُدْخِلَهُ، ويَكْتبُ إصرَهُ وشقاءَهُ من قبلِ أن يُدْخِلَهُ، وذلِكَ أنَّ المُؤْمِنَ يُعدُّ فيهِ القوَّةَ للعبادةِ منَ النَّفقةِ، ويعدُّ المُنافقُ اتِّباعَ غفلةِ النَّاسِ، واتِّباعَ عوراتِهِم، فَهوَ غُنمٌ للمُؤمنِ يغتنمُهُ الفاجرُ ). ضعيف.[119]



120- ( ما من عبد يصوم يوم من رمضان إلا زوج زوجة من الحور العين، في خيمة من درة، كما نعت الله عز وجل: " حور مقصورات في الخيام"، على كل امرأة منهن سبعون حلة، ليس منها حلة على لون الأخرى، ويعطي سبعين لونا من الطيب، ليس منه لون على ريح الآخر، لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجتها، وسبعون ألف وصيف، مع كل وصيف صفحة من ذهب، فيها لون طعام، يجد لآخر لقمة منها لذة لم يجده لأوله، ولكل امرأة منهن سبعون سريرا من ياقوتة حمراء على كل سرير سبعون فرشا بطائنها من إستبرق، فوق كل فراش سبعون أريكة، ويعطى زوجها مثل ذلك، على سرير من ياقوت أحمر، موشحا بالدر عليه سواران من ذهب، هذا في كل يوم صامه من رمضان سوى ما عمله من الحسنات ). موضوع.[120]



121- ( ثلاثٌ من حَفِظَهُنَّ فهو ولِيِّي حقًّا، ومن ضَيَّعَهُنَّ فهو عَدُوِّي حقًّا: الصلاةُ، والصيامُ، والجنابةُ ). ضعيف.[121]



122- ( من صام رمضانَ، وأتبعَه سِتًّا من شوالٍ؛ خرج من ذنوبِهِ كيومِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ ). موضوع.[122]



123- ( من صام يوما لم يخرقه كتب له عشر حسنات ). ضعيف.[123]



124- ( أفضل الصوم بعد رمضان شعبان لتعظيم رمضان و أفضل الصدقة صدقة في رمضان ). ضعيف.[124]



125- ( ست خصال من الخير: جهاد أعداء الله بالسيف والصوم في يوم الصيف و حسن الصبر عند المصيبة وترك المراء وأنت محق وتبكير الصلاة في يوم الغيم وحسن الوضوء في أيام الشتاء ). ضعيف.[125]



126- ( ست من كن فيه كان مؤمنا حقا: إسباغ الوضوء والمبادرة إلى الصلاة في يوم دجن وكثرة الصوم في شدة الحر وقتل الأعداء بالسيف والصبر على المصيبة وترك المراء و إن كنت محقا ). ضعيف جدا.[126]



127- ( الصوم يدق المصير و يذبل اللحم و يبعد من حر السعير إن لله مائدة عليها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر لا يقعد عليها إلا الصائمون ). ضعيف.[127]



128- ( عليك بالصوم فإنه مخصى ). ضعيف.[128]



129- ( عليكم بالصوم فإنه محسمة للعروق و مذهبة للأشر ). ضعيف.[129]



130- ( مَن صام يَومًا ابتِغاءَ وَجهِ اللهِ تَعَالَى، بَعَّدَه اللهُ عَزَّ وجَلَّ مِن جَهَنَّمَ كَبُعْدِ غُرَابٍ طارَ وهو فَرْخٌ حَتَّى مات هَرِمًا ). ضعيف.[130]



131- ( مَنْ صامَ يَومًا في سَبيلِ اللهِ - مُتَطَوِّعًا - في غيرِ رمضانَ؛ بَعُدَ من النارِ مِائَةَ عامٍ، سَيْرَ الْمُضَمَّرِ الجوَادِ ). ضعيف.[131]



132- ( لَرِبَاطُ يومٍ في سبيلِ اللهِ من وراءِ عَوْرَةِ المسلمينَ مُحْتَسِبًا من غيرِ شهرِ رمضانَ أَعْظَمُ أجرًا من عبادةِ سَنَةٍ صيامِها وقيامِها ورِبَاطُ يومٍ في سبيلِ اللهِ من وَرَاءِ عَوْرَةِ المسلمينَ مُحْتَسِبًا من شهرِ رمضانَ أَفْضَلُ عندَ اللهِ وأَعْظَمُ أَجْرًا أُرَاهُ قال من عبادةِ أَلْفِ سَنَةٍ صيامِها وقيامِها فإنْ رَدَّهُ اللهُ إلى أَهْلِهِ سالِمًا لم تُكْتَبْ عليه سَيِّئَةٌ أَلْفَ سَنَةٍ وتُكْتَبُ له الحسناتُ ويُجْرَي له أَجْرُ الرِّبَاطِ إلى يومِ القيامةِ ). موضوع.[132]



133- ( الصلاةُ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ، والجمعةُ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ جمعةٍ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ، وشهرُ رمضانَ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ شهرِ رمضانَ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ ). ضعيف جدا.[133]



134- ( شهر رمضان يكفر ما بين يديه إلى شهر رمضان المقبل ). ضعيف.[134]



135- ( رمَضانُ بالمدينةِ خيرٌ مِن ألفِ رمضانَ فيما سِواها مِن البُلدانِ وجمعةٌ بالمدينةِ، خيرٌ مِن ألفِ جمعةٍ فيما سِواها منَ البُلدانِ ). موضوع.[135]



136- ( رمضانُ بمكَّةَ أفضلُ مِن ألفِ رمضانَ بغَيرِ مكَّةَ ). ضعيف.[136]



137- ( رمَضانُ بالمدينةِ خيرٌ مِن ألفِ رمضانَ فيما سِواها مِن البُلدانِ وجمعةٌ بالمدينةِ ، خيرٌ مِن ألفِ جمعةٍ فيما سِواها منَ البُلدانِ ). موضوع.[137]



138- ( رمضانُ بمكَّةَ أفضلُ مِن ألفِ رمضانَ بغَيرِ مكَّةَ ). ضعيف.[138]



139- ( خيرُ ما يموتُ عليه العبدُ أنْ يكونَ قافِلًا مِنْ حجٍّ، أوْ مُفْطِرًا مِنْ رمضانَ ). ضعيف.[139]



140- ( انبَسِطُوا في النَفَقَةِ في شهْرِ رمضانَ، فإِنَّ النفَقَةَ فيه كالنفَقَةِ في سبيلِ اللهِ ). ضعيف.[140]



141- ( ليس ليومٍ فَضْلٌ على يومٍ في الصيامِ، إلا شَهْرَ رمضانَ، ويومَ عاشُورَاءَ ). ضعيف.[141]



142- ( أربعٌ فَرَضَهُنَّ اللهُ في الإِسلامِ، فمَن أتَى بِثلاثٍ لَم يُغْنِينَ عنهُ شيئًا حَتى يَأتِي بِهنَّ جميعًا: الصلاةُ، والزكاةُ، وصِيامُ رمضانَ، وحَجُّ البيتِ ). ضعيف.[142]



143- ( عرى الإسلامِ وقواعدُ الدِّينِ ثلاثةٌ، عَليهنَّ أُسِّسَ الإسلامَ مَن ترَكَ واحدةً منهنَّ فَهوَ بِها كافِرٌ، حلالٌ الدَّمِ: شهادةُ أن لا اله إلاَّ اللَّهُ والصَّلاةُ المَكْتوبَةُ وصومُ رمضانَ ). ضعيف.[143]



144- ( والَّذي نفسي بيدِهِ"ثلاثَ مرَّاتٍ ". ثمَّ سكتَ، فأكبَّ كلُّ رجلٍ منَّا يبكي حزينًا؛ ليمينِ رسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ، ثمَّ قال: ما من عبدٍ يؤدي الصَّلواتِ الخمسَ، ويصومُ رمضانَ، ويجتنبُ الكبائرَ السَّبعَ؛ إلا فُتِحَت له الثَّمانيةُ أبوابِ الجنَّةِ يومَ القيامةِ، حتَّى إنَّها لتصطفِقُ، ثُمَّ تَلا: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا ). ضعيف.[144]



145- ( سُئلَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عن صيامِ الدَّهرِ؟ فقالَ: إنَّ لأهلِك عليك حقًّا ثمَّ قالَ: صمَّ رمضانَ والَّذي يليه وَكلّ أربعاءَ وخميسَ فإذا أنتَ قد صمتَ الدَّهرُ وأفطرت ). ضعيف.[145]



146- ( من أقام الصلاةَ، وآتى الزكاةَ، وصام رمضانَ، وقَرى الضَّيفَ، دخل الجنَّةَ ). ضعيف.[146]



147- ( ... ورأيتُ رجلًا من أُمَّتي يلهثُ عطَشًا، فجاءه صيامُ رمضانَ فسقاه ... ). ضعيف.[147]



148- ( من صلى العشاء الآخرة في جماعة في رمضان فقد أدرك ليله القدر ). ضعيف.[148]



149- ( الأَعمالُ سَبعةٌ:عَمَلانِ مُوجِبانِ، وعَملانِ بِأمثالِهِما، وعَمَلٌ بِعشْرِ أمْثالِهِ، وعَملٌ بِسبعِمِائةِ " ضِعْفٍ "، وعَملٌ لا يَعلمُ ثَوابُ عامِلِهِ إلا اللهُ عزَّ وجلَّ. فأَمَّا المُوجِبانِ: فمَن لَقِيَ اللهَ يَعبدُهُ مُخْلِصًا لا يُشرِكُ به شيئًا؛ وجَبَتْ له الجَنَّةُ ومَن لَقِيَ اللهَ قدْ أشْرَكَ به؛ وجَبَتْ له النارُ. ومَن عَمِلَ سَيِّئةً جُزِيَ بِها، ومَن أرادَ أنْ يَعملَ حَسنةً فلَمْ يَعملْها جُزِيَ مِثلَها. ومَن عَمِلَ حسنةً جُزِيَ عَشْرًا. ومَن أنْفَقَ مَالَه في سَبيلِ اللهِ ضُعِّفَتْ له نَفقتُه، الدِّرهَمُ سَبعُمِائةٍ، والدِّينارُ سَبعُمِائةٍ، والصِّيامُ للهِ عَزَّ وجلَّ لا يَعلَمُ ثَوابَ عامِلِهِ إِلَّا اللهُ عزَّ وجَلَّ ). ضعيف جدا.[149]



150- ( ما من عبدٍ أصبحَ صائمًا إلا فُتِحَتْ لهُ أبوابُ السماءِ، وسبَّحت أعضاؤُه، واستغفرَ لهُ أهلُ السماءِ الدنيا إلى أن توارى بالحجابِ؛ فإن صلى ركعةً أو ركعتينِ تطوعًا أضاءت لهُ السمواتُ نورًا، وقلن أزواجَه من الحورِ العينِ: اللهم اقبضْهُ إلينا، فقد اشتقنا إلى رؤيتِه، وإن هلَّلَ أو سبَّح تلقَّاها سبعون ألفَ ملكٍ يكتبونها إلى أن توارى بالحجاب ). موضوع.[150]



151- ( إن الصلاة و الصيام و الذكر يضاعف على النفقة في سبيل الله تعالى بسبعمائة ضعف ). ضعيف.[151] 



152- ( إن الله تصدق بإفطار الصيام على مرضى أمتي و مسافريهم أفيحب أحدكم أن يتصدق على أحد بصدقة ثم يظل يردها عليه ). ضعيف.[152]



153- ( إن لكل شيء بابا و باب العبادة الصيام ). ضعيف.[153]



154- ( ست من جاء بواحدة منهن جاء و له عهد يوم القيامة تقول كل واحدة منهن قد كان يعمل بي: الصلاة و الزكاة و الحج و الصيام و أداء الأمانة و صلة الرحم ). ضعيف.[154]



155- ( الصيام جنة ما لم يخرقها ). ضعيف.[155]



156- ( الصِّيامُ جُنَّةٌ ما لم يخرِقْها بكَذِبٍ أو غِيبةٍ ). ضعيف.[156]



157- (لكل باب من أبواب البر باب من أبواب الجنة وإن باب الصيام يدعى الريان) ضعيف[157]



158- ( إنَّ أمَّتي لم يُخزَوا ما أقاموا شَهرَ رمضانَ قيلَ يا رسولَ اللَّهِ وما خزيُهم في إضاعةِ شَهرِ رمضانَ قالَ انتِهاكُ المحارِمِ فيهِ مَن زَنا فيهِ أو شربَ فيهِ خمرًا لعنَه اللَّهُ ومن في السَّماواتِ إلى مثلِه منَ الحَولِ فإن ماتَ قبلَ أن يدرِكَه رمضانُ فليست لَه عندَ اللَّهِ حسنةٌ يتَّقي بِها النَّارَ فاتَّقوا شَهرَ رمضانَ فإنَّ الحسناتِ تُضاعَفُ فيهِ ما لا تُضاعَفُ فيما سواهُ وَكذلِك السَّيِّئاتُ ). ضعيف.[158]



159- ( لو أنَّ اللهَ أذِن للسَّماواتِ والأرضِ أن تتكلَّمَ لبشَّرت الَّذي يصومُ رمضانَ بالجنَّةِ ). باطل.[159]



160- (من صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غفرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ وما تأخَّر). ضعيف بهذه الزيادة. [160]

-------------------------------------------

أيمن الشعبان

-------------------------------------------

الهوامش:

[1]صحيح البخاري.

[2]متفق عليه.

[3]متفق عليه.

[4]صحيح مسلم.

[5]متفق عليه.

[6]صحيح الجامع برقم 3866.

[7]صحيح الجامع برقم 3021.

[8]صحيح الجامع برقم 109.

[9]صحيح الترغيب برقم 1002.

[10]صحيح الجامع برقم 6995.

[11]صحيح الجامع برقم 4097.

[12]صحيح الجامع برقم 4098.

[13]متفق عليه.

[14]صحيح الجامع برقم 6330.

[15]صحيح الجامع برقم 6333.

[16]متفق عليه.

[17]صحيح الجامع برقم 660.

[18]صحيح الجامع برقم 3851.

[19]صحيح الجامع برقم 3933.

[20]صحيح الجامع برقم 55.

[21]صحيح الجامع برقم 759.

[22]صحيح الجامع برقم 3803.

[23]صحيح الجامع برقم 3804.

[24]صحيح الجامع برقم 3794.

[25]صحيح مسلم.

[26]صحيح الترغيب برقم 361.

[27]صحيح الجامع برقم 3519.

[28]صحيح الجامع برقم 3878.

[29]صحيح الجامع برقم 3879.

[30]صحيح الجامع برقم 3880.

[31]صحيح الجامع برقم 3881.

[32]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[33]صحيح الجامع برقم 75.

[34]صحيح الترغيب برقم 1429.

[35]صحيح الجامع برقم 6224.

[36]صحيح الجامع برقم 6415.

[37]صحيح الجامع برقم 6414.

[38]صحيح الترمذي برقم 764.

[39]صحيح الجامع برقم 3867.

[40]صحيح الجامع برقم 2123.

[41]صحيح البخاري.

[42]صحيح مسلم.

[43]صحيح الجامع برقم 3042.

[44]صحيح الجامع برقم 3032.

[45]متفق عليه.

[46]صحيح الترغيب برقم 372.

[47]صحيح الجامع برقم 4044، وفي رواية "لا مثيل له"وفي رواية" لا عدل له".

[48]صحيح الجامع برقم 1497.

[49]تخريج كتاب السنة للألباني برقم 1047.

[50]قيام رمضان للألباني ص18.

[51]صحيح الجامع برقم 1316، قيلت فيمن تأخر موته الشهيد.

[52]صحيح الجامع برقم 6185.

[53]صحيح موارد الظمآن برقم 768.

[54]صحيح البخاري.

[55]صحيح الترغيب برقم 369.

[56]السلسلة الصحيحة برقم 333.

[57]ضعيف التغيب والترهيب برقم 589، وفي زيادة" ومن خَفَّفَ عن مَمْلُوكِهِ فيه؛ 

غفر اللهُ له وأعتقه من النارِ" بسند ضعيف جدا كما في تخريج المشكاة.

[58]ضعيف الترغيب برقم 594.

[59]السلسلة الضعيفة برقم 1569.

[60]الفوائد المجموعة ص92.

[61]الفوائد المجموعة ص93.

[62]ضعيف الجامع برقم 3412.

[63]ضعيف الجامع برقم 1562.

[64]السلسلة الضعيفة برقم 5468.

[65]الفوائد المجموعة ص93.

[66]ضعيف الجامع برقم 3321.

[67]ضعيف الجامع برقم 3411.

[68]السلسلة الضعيفة برقم 4400.

[69]السلسلة الضعيفة برقم 296.

[70]الفوائد المجموعة ص94.

[71]ضعيف الترغيب برقم 579.

[72]الفوائد المجموعة ص95.

[73]ضعيف الجامع برقم 3414.

[74]السلسلة الضعيفة برقم 43.

[75]ضعيف الجامع برقم 5651.

[76]ضعيف الجامع برقم 5650.

[77]السلسلة الضعيفة برقم 4612.

[78]ضعيف الترغيب برقم 592.

[79]السلسلة الضعيفة برقم 446.

[80]السلسلة الضعيفة برقم 4003.

[81]كشف الخفاء (2/85).

[82]ضعيف الترغيب برقم 593.

[83]ضعيف الترغيب برقم 585.

[84]الفوائد المجموعة ص96.

[85]السلسلة الضعيفة برقم 4614.

[86]ضعيف الجامع برقم 3502.

[87]تلخيص العلل المتناهية للذهبي.

[88]ضعيف الترغيب برقم 654.

[89]السلسلة الضعيفة برقم 6580.

[90]ضعيف الجامع برقم 549.

[91]الفوائد المجموعة ص95.

[92]ضعيف الترغيب برقم 595.

[93]السلسلة الضعيفة برقم 5400.

[94]ضعيف الترغيب برقم 602.

[95]ضعيف الترغيب برقم 596.

[96]السلسلة الضعيفة برقم 3621.

[97]ضعيف الترغيب برقم 601.

[98]ضعيف الترغيب برقم 599.

[99]السلسلة الضعيفة برقم 4665.

[100]السلسلة الضعيفة برقم 4696.

[101]ضعيف الجامع برقم 5972.

[102]السلسلة الضعيفة برقم 5803.

[103]السلسلة الضعيفة برقم 5081.

[104]ضعيف الترغيب برقم 586.

[105]السلسلة الضعيفة برقم 5469.

[106]ضعيف الترغيب برقم 598.

[107]ضعيف الترغيب برقم 584.

[108]المطالب العالية بزوائد المساند الثمانية لابن حجر العسقلاني ( 6/45 ).

[109]السلسلة الضعيفة برقم 3784.

[110]السلسلة الضعيفة برقم 3790.

[111]ضعيف الجامع برقم 3528.

[112]السلسلة الضعيفة برقم 653.

[113]البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير، لابن الملقن ( 5/699 ).

[114]الفوائد المجموعة برقم 115.

[115]إرواء الغليل برقم 921.

[116]ضعيف الجامع برقم 4733.

[117]ضعيف الترغيب برقم 597.

[118]ضعيف الترغيب برقم 1316.

[119]السلسلة الضعيفة برقم 5082.

[120]ضعيف الترغيب برقم 596.

[121]السلسلة الضعيفة برقم 3432.

[122]السلسلة الضعيفة برقم 5190.

[123]ضعيف الجامع برقم 5653.

[124]ضعيف الجامع برقم 1023.

[125]ضعيف الجامع برقم 3243.

[126]ضعيف الجامع برقم 3246.

[127]ضعيف الجامع برقم 3559.

[128]ضعيف الجامع برقم 3741.

[129]ضعيف الجامع برقم 3769.

[130]السلسلة الضعيفة برقم 1330.

[131]ضعيف الترغيب برقم 580.

[132]السلسلة الضعيفة برقم 836.

[133]ضعيف الترغيب برقم 760.

[134]ضعيف الجامع برقم 3414.

[135]ضعيف الجامع برقم 3138.

[136]ضعيف الجامع برقم 3139.

[137]ضعيف الجامع برقم 3138.

[138]ضعيف الجامع برقم 3139.

[139]ضعيف الجامع برقم 2927.

[140]ضعيف الجامع برقم 1324.

[141]ضعيف الجامع برقم 4925.

[142]ضعيف الترغيب برقم 307.

[143]ضعيف الترغيب برقم 305.

[144]ضعيف الموارد برقم 2.

[145]ضعيف الترمذي برقم 748.

[146]ضعيف الترغيب برقم 459.

[147]ضعيف الجامع برقم 2086.

[148]صحيح ابن خزيمة ت: للألباني برقم 2195.

[149]ضعيف الترغيب برقم 572.

[150]ميزان الاعتدال برقم 1459.

[151]ضعيف الجامع برقم 1493.

[152]ضعيف الجامع برقم 1584.

[153]ضعيف الجامع برقم 1929.

[154]ضعيف الجامع برقم 3245.

[155]ضعيف الترغيب برقم 657.

[156]السلسلة الضعيفة برقم 1440.

[157]ضعيف الجامع برقم 4713.

[158]مجمع الزوائد برقم 4797.

[159]الكامل في الضعفاء (1/342).

[160]مجمع الزوائد برقم 4798، وأصله في الصحيح إلا زيادة " وما تأخر ".

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:29 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:16 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Images?q=tbn:ANd9GcQRCeKAiGvB7JfVah-ACPkq5mJ2u0or_jDNtsdnCS4-IJ1bHPxUOw

ما صح ولم يصح في رمضان

"الأحكـــــــــــــــــــــام" (2)

-------------------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

-------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:



يقول ربنا سبحانه: ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة ( لعلكم تتقون )، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.



والآن مع القسم الثاني ما يتعلق بالأحكام:

1- ( بُنِي الإسلامُ على خمس: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ ). صحيح.[1]



2- ( من مات وعليه صيام صام عنه وليه ). صحيح.[2]



3- ( من صام الأبد فلا صام و لا أفطر ). صحيح.[3]



4- ( لا صام من صام الدهر، صوم ثلاثة أيام صوم الدهر كله ). صحيح.[4]



5- ( من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة { من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها } ). صحيح.[5]



6- ( كان إذا رأى الهلالَ قال: اللهم أَهِلَّه علينا باليُمنِ والإيمانِ، و السلامةِ والإسلامِ، ربي وربُّك اللهُ ). حسن.[6]



7- ( كانَ رسولُ اللهِ إذا رأى الهلالَ قالَ: اللهُ أكبرُ، اللَّهمَّ أَهِلَّهُ علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسَّلامةِ والإسلامِ، والتَّوفيقِ لما تحبُّ، وَترضَى، ربُّنا وربُّكَ اللهُ ). صحيح.[7]



8- ( لا يتقدَّمنَّ أحدُكم رمضانَ بصوم يوم أو يومين، إلا أن يكون رجلٌ كان يصوم صومَه، فليصم ذلك اليوم ). صحيح.[8]



9- حديث( أن الله أوحى إلى يحيى بن زكريا بخمس كلمات ... )، وجاء فيه( وأمركم بالصيامِ، ومثلُ ذلك كمثلِ رجلٍ في عصابةٍ معه صُرَّةٌ من مسكٍ، كلهم يُحبُّ أن يجدَ ريحَها ، وإنَّ الصيامَ أطيبُ عند اللهِ من ريحِ المسكِ ). صحيح.[9]



10- ( إن كان قضاء من رمضان فاقضي يوما مكانه، و إن كان تطوعا فإن شئت فاقضي، و إن شئت فلا تقضي ). صحيح بمجموع طرقه.[10]



11- ( صومُكمْ يومَ تَصومونَ، وأَضْحاكُمْ يومَ تُضحُّونَ ). صحيح.[11]



12- ( صومُوا الشَّهرَ وسُرَرَهُ ). حسن.[12]



13- ( صوم ثلاثة أيام من كل شهر ورمضان إلى رمضان صوم الدهر وإفطاره ). صحيح.[13]



14- ( الشهرُ تسعٌ وعشرونَ ليلةً، فلا تَصوموا حتى تَرَوْهُ، فإنْ غُمَّ عليكم فأكمِلوا العدةَ ثلاثينَ).صحيح.[14]



15- ( صوموا من وضح إلى وضح ). حسن لغيره.[15]



16- ( كان أحب الشهور إليه أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان ). صحيح.[16]



17- ( إذا رأيتُموه فصوموا. وإذا رأيتُموه فأفْطِروا. فإنْ أُغْميَ عليكم فعدُّوا ثلاثينَ ). صحيح.[17]



18- ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته. فإنْ غُمِّيَ عليكم الشهرَ فعدُّوا ثلاثينَ ). صحيح.[18]



19- ( أحصوا هلال شعبان لرمضان ولا تخلطوا برمضان إلا أن يوافق ذلك صياما كان يصومه أحدكم و صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين يوما فإنها ليست تغمى عليكم العدة ). صحيح.[19]



20- ( من أفطر يومًا من رمضانَ ناسيًا؛ فلا قضاءَ عليه ولا كفارةَ ).حسن.[20]



21- ( صومُوا لِرُؤيتِه، وأفْطِرُوا لِرُؤيتِه، فإنْ حالَ بينكمْ و بينَهُ سَحابٌ فأكْمِلُوا عِدَّةَ شعبانَ و لا تَستقبِلُوا الشهرَ اسْتِقبالًا، ولا تَصِلُوا رمضانَ بِيومٍ من شعبانَ ). صحيح.[21]



22- ( أنَّ سلمانَ بنَ صخرٍ الأنصاريَّ أحدُ بني بياضةَ جعل امرأتَهُ عليه كظهرِ أمِّه حتَّى يمضيَ رمضانُ فلمَّا مضَى نصفٌ من رمضانَ وقع عليها ليلًا فأتَى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم فذكر ذلك له ؟ فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم أعتِقْ رقبةً قال : لا أجدُها قال: فصُمْ شهرينِ متتابعينِ قال: لا أستطيعُ قال: أطعِمْ ستين مسكينًا قال : لا أجدُ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم لفَروةَ بنَ عمرٍو أعطِهِ ذلك العِرقَ وهو مكتلٌ يأخذُ خمسةَ عشرَ صاعًا أو ستةَ عشرَ صاعًا إطعامُ ستين مسكينًا ). صحيح.[22]



23- ( مَنْ لمْ يُبَيِّتْ الصيامَ قبْلَ طُلوعِ الفجْرِ، فلَا صِيامَ لهُ ). صحيح.[23]



24- ( مَنْ لمْ يُبَيِّتْ الصيامَ قبْلَ طُلوعِ الليلِ، فلَا صِيامَ له ). صحيح.[24]



25- ( من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له ). صحيح.[25]



26- ( مَن لَم يدَع قَولَ الزُّورِ والعمَلَ بِه والجَهلَ، فليسَ للَّهِ حاجَةٌ أن يدَعَ طعامَه وشرابَهُ ). صحيح.[26]



27- ( ليسَ الصيامُ منَ الأكْلِ والشرْبِ، إِنَّما الصيامُ منَ اللغوِ والرفَثِ، فإِنَّ سابَّكَ أحدٌ، أوْ جَهِلَ عليْكَ، فقلْ إِنَّي صائِمٌ إِنَّي صائِمٌ ). صحيح.[27]



28- ( رُبَّ صائمٍ ليس له من صيامِه إلا الجوعُ، و رُبَّ قائمٍ ليس له من قيامِه إلا السَّهرُ ). صحيح.[28]



29- ( رب قائم حظه من قيامه السهر و رب صائم حظه من صيامه الجوع و العطش ). صحيح.[29]



30- ( لا يمنعن أحدكم أذان بلال من سحوره فإنه يؤذن بليل ليرجع قائمكم ولينبه نائمكم وليس الفجر أن يقول هكذا حتى يقول هكذا: يعترض في أفق السماء ). صحيح.[30]



31- ( كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخل العشرُ شدَّ مِئْزَرَهُ، وأحيا ليلهُ، وأيقظَ أهلهُ ). صحيح.[31]



32- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يجتهدُ في العشرِ الأواخرِ، ما لا يجتهدُ في غيرِه ). صحيح.[32]



33- ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته وانسكوا لها فإن غم عليكم فأتموا ثلاثين فإن شهد شاهدان مسلمان فصوموا وأفطروا ). صحيح.[33]



34- ( جعل اللهُ الأهلَّةَ مواقيتَ للناسِ، فصوموا لرؤيتِه، وأَفطِروا لرؤيتِه، فإن غُمَّ عليكم فعُدُّوا ثلاثين يومًا ). صحيح.[34]



35- ( تراءى الناسُ الهلالَ فأخبرتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أني رأيتُه فصام وأمر الناسَ بصيامِهِ ). صحيح.[35]



36- ( كان النبيُّ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - إذا أَفْطَرَ قال: ذهب الظمأُ، وابْتَلَّتِ العروقُ، وثبت الأجرُ – إن شاء اللهُ - ). حسن.[36]



37- ( كان يُفطرُ على رطباتٍ قبل أن يُصلِّي، فإن لم يكن رطباتٍ فعلى تمراتٍ، فإن لم يكن حَسَا حسواتٍ من ماءٍ ).حسن.[37]



38- ( أنَّ أهلَ الجاهليةِ كانوا يصومون يومَ عاشوراءَ. وأنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ صامه، والمسلمونَ. قبل أن يُفترَضَ رمضانُ،فلما افتُرِضَ رمضانُ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : إنَّ عاشوراءَ يومٌ من أيامِ اللهِ. فمن شاء صامه ومن شاء تركَه ). صحيح.[38]



39- ( كان يصومُ في السَّفرِ ويُفطِرُ، ويُصلِّي ركعتَيْن لا يدعُهما، يقولُ: لا يزيدُ عليهما يعني الفريضةَ ). صحيح.[39]



40- ( إن الله وضع عن المسافر الصوم و شطر الصلاة ). حسن.[40]



41- ( أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خرج عامَ الفتحِ إلى مكةَ في رمضانَ.فصام حتى بلغ كراعَ الغميمِ. فصام الناسُ. ثم دعا بقدحٍ من ماءٍ فرفعَه. حتى نظر الناسُ إليهِ. ثم شرب. فقيل لهُ بعد ذلك: إنَّ بعض الناسِ قد صام. فقال: " أولئك العصاةُ. أولئك العصاةُ ". وفي روايةٍ: إنَّ الناسَ قد شقَّ عليهم الصيامُ. وإنما ينظرون فيما فعلت. فدعا بقدحٍ من ماءٍ بعد العصرِ ). صحيح.[41]



42- ( ليس من البِرِّ الصومُ في السَّفَرِ ). صحيح.[42]



43- ( ليس من البر الصيام في السفر فعليكم برخصة الله التي رخص لكم فاقبلوها ). صحيح.[43]



44- ( لا يَزَالُ الناسُ بخيرٍ ما عَجَّلُوا الفِطْرَ، فإنَّ اليهودَ يُؤَخِّرُونَ ). حسن.[44]



45- ( لا تزال أمتي على سنتي، مالم تنتظر بفطرها النجوم ). صحيح.[45]



46- ( لا يزال الدين ظاهرا ما عجل الناس الفطر، لأن اليهود و النصارى يؤخرون ). حسن.[46]



47- ( إذا سمعَ أحدكُم النداءَ، والإناءَ على يدهِ فلا يضعهُ حتى يقضِي حاجتهُ منهُ ). حسن.[47]



48- ( عن أنس قال: ما رأيت رسول الله قط صلى صلاة المغرب حتى يفطر، و لو على شربة من ماء ). صحيح.[48]



49- ( كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يصبِحُ جُنُبًا منَ الوِقاعِ لا منَ احتِلامٍ ثمَّ يغتسِلُ ويتمُّ صومَهُ ). صحيح.[49]



50- ( أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يُصبحُ جنُبًا مِن غيرِ احتلامٍ ، ثمَّ يَصومُ ). صحيح.[50]



51- ( أفطرنا على عهدِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم يوم غيمٍ، ثم طلعتِ الشمسُ ). صحيح.[51]



52- ( كان رسول الله يفطر قبل أن يصلي على رطبات، فإن لم تكن رطبات فتمرات، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء ). حسن.[52]



53- ( أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ احتَجمَ وَهوَ صائمٌ ). صحيح.[53]



54- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُقبِّلُ وهو صائمٌ ويباشرُ وهو صائمٌ. ولكنه أَملكُكم لإِرْبِه ). صحيح.[54]



55- ( أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يُقبِّلُ وهو صائمٌ ولكم في رسولِ اللهِ أُسوةٌ حسنةٌ ). صحيح.[55]



56- ( مَنْ أكل أوْ شرِبَ ناسِيًا فلا يُفطِرُ، فإنَّما هو رِزقٌ رزَقهُ اللهُ ). صحيح.[56]



57- ( إذا نسِي فأكَل وشرِب فليُتِمَّ صومَه، فإنما أطعمَه اللهُ وسَقاه ). صحيح.[57]



58- ( لا وصال في الصوم ). صحيح.[58]



59- ( لا تقدموا شهر رمضان بصوم قبله بيوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صوما فليصمه ). صحيح.[59]



60- ( لا تقدموا الشهر بصيام يوم و لا يومين إلا أن يكون شيء يصومه أحدكم لا تصوموا حتى تروه ثم صوموا حتى تروه فإن حال دونه غمام فأتموا العدة ثلاثين ثم أفطروا و الشهر تسع و عشرون ). صحيح.[60]



61- ( لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه أو تأذن في بيته إلا بإذنه و ما أنفقت من نفقة من غير أمره فإنه يؤدي إليه شطره ). صحيح.[61]



62- ( إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان ). صحيح.[62]



63- ( سألتُ عائشةَ رضي اللهُ عنها عن صومِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ. فقالت: كان يصوم حتى نقول: قد صام. قد صام. ويفطرُ حتى نقولَ: قد أفطر. قد أفطر. قالت: وما رأيتُه صام شهرًا كاملًا، منذُ قدِم المدينةَ، إلا أن يكون رمضانُ ). صحيح.[63]



64- ( من صام اليومَ الذي يُشكُّ فيه فقد عصَى أبا القاسمِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ). صحيح.[64]



65- ( عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَسِتَّ عَشْرَةَ مَضَتْ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ فَمِنَّا مَنْ صَامَ وَمِنَّا مَنْ أَفْطَرَ فَلَمْ يَعِبِ الصَّائِمُ عَلَى الْمُفْطِرِ وَلَا الْمُفْطِرُ عَلَى الصَّائِمِ ). صحيح.[65]



66- ( خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ الْمَدِينَةِ إِلَى مَكَّةَ فَصَامَ حَتَّى بَلَغَ عُسْفَانَ ثُمَّ دَعَا بِمَاءٍ فَرَفَعَهُ إِلَى يَدِهِ لِيَرَاهُ النَّاسُ فَأَفْطَرَ حَتَّى قَدِمَ مَكَّةَ وَذَلِكَ فِي رَمَضَانَ. فَكَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ يَقُولُ: قَدْ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَفْطَرَ. فَمن شَاءَ صَامَ وَمن شَاءَ أفطر ). صحيح.[66]



67- ( أتتْهُ امرأةٌ فقالت يا رسولَ اللَّهِ إنِّي كنتُ تصدَّقتُ على أمِّي بجاريةٍ وإنَّها ماتت قالَ وجبَ أجرُكِ وردَّها عليكِ الميراثُ قالت يا رسولَ اللَّهِ كانَ عليها صومُ شهرٍ أفأصومُ عنها قالَ صومي عنها قالت يا رسولَ اللَّهِ إنَّها لم تحجَّ قطُّ أفأحجُّ عنها قالَ نعم حُجِّي عنها ). صحيح.[67]



68- ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الفطر والنحر ). صحيح.[68]



69- ( لا صوم في يومين: الفطر والضحى ). صحيح.[69]



70- ( لا يصلح الصيام في يومين: يوم الأضحى ويوم الفطر من رمضان ). صحيح.[70]



71- ( نهى عن صومِ ستةِ أيامٍ من السنةِ: ثلاثةِ أيامِ التشريقِ، و يومِ الفطرِ، و يومِ الأضْحى، و يومِ الجمعةِ مختصَّةً من الأيامِ ). صحيح.[71]



72- ( كان ابنُ عباسٍ يُنكرُ أن يتقدَّم في صيامِ رمضانَ إذا لم يُرَ هلالُ شهرِ رمضانَ ويقول قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إذا لم تَروُا الهلالَ فاستكمِلوا ثلاثينَ ليلةً ). صحيح.[72]



73- ( كانَ يبيتُ جُنُبًا، فيأتيهِ بلالٌ، فيؤذنُهُ بالصَّلاةِ، فيقومُ فيغتَسلُ، فأنظرُ إلى تحدُّرِ الماءِ مِن رأسِهِ، ثمَّ يخرجُ فأسمعُ صوتَهُ في صلاةِ الفجرِ ثمَّ يظلُّ صائمًا قالَ مطرِّفٌ: فقلتُ لعامرٍ: في رمَضانَ ؟ قالَ: نعَم سواءٌ رمضانُ أو غيرُهُ ). صحيح.[73]



74- ( إذا مرِض الرجلُ في رمضانَ، ثمَّ مات ولم يَصُمْ، أطعمَ عنه، ولم يكنْ عليه قضاءٌ، وإنْ كان عليه نذرٌ، قضَى عنه وليُّه ). صحيح.[74]



75- ( لما نزل صومُ رمضانَ، كانوا لا يقربون النساءَ رمضانَ كلَّه، وكان رجالٌ يخونون أنفسَهم، فأنزل اللهُ: " عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُم"). صحيح.[75]



76- ( شهرانِ لا يَنقُصانِ شهرا عيدٍ؛ رمضانُ وذو الحجةِ ). صحيح.[76]



77- ( ما علمتُ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ صامَ يومًا، يتحرَّى فضلَهُ على الأيَّامِ، إلَّا هذا اليوم يعني شَهرَ رمضانَ: ويومَ عاشوراءَ ). صحيح.[77]



78- ( إن كانَ ليَكونُ عليَّ الصِّيامُ مِن رَمضانَ، فما أقضيهِ حتَّى يجيءَ شَعبانُ ). صحيح.[78]



79- ( أنَّ أمَّ الفضلِ بنتِ الحارثِ، بعثَتهُ إلى مُعاويةَ بالشَّامِ، قالَ: فقَدِمْتُ الشَّامَ فقَضَيتُ حاجتَها، واستَهَلَّ عليَّ هلالُ رمضانَ وأَنا بالشَّامِ، فرأينا الهلالَ ليلةَ الجمعةِ، ثمَّ قَدِمْتُ المدينةَ في آخرِ الشَّهرَ فسألَني ابنُ عبَّاسٍ، ثمَّ ذَكَرَ الهلالَ فقالَ : مَتَى رأيتُمُ الهلالَ ؟ فقُلتُ: رأيناهُ لَيلةَ الجمعةِ، فقالَ: أنتَ رأيتَهُ لَيلةَ الجمعةِ؟ فقلتُ: رآهُ النَّاسُ فَصاموا وصامَ مُعاويةُ، فقالَ: لَكِنْ رأيناهُ ليلةَ السَّبتِ، فلا نزالُ نَصومُ حتَّى نُكْمِلَ ثَّلاثينَ يوما أو نَراهُ ، فقلتُ: ألا تَكْتفي برؤيةِ معاويةَ وصيامِهِ؟ قالَ: لا، هَكَذا أمرَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ). صحيح.[79]



80- ( لا تصوم المرأة يوما تطوعا في غير رمضان، و زوجها شاهد إلا بإذنه ). صحيح.[80]

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:30 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:20 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Images?q=tbn:ANd9GcTJormcM1r10o8Np4mbWEUJQo4HzX4wfJva7CHSQDTYAogO6v9a

81- ( خرج رسولُ اللهِ عامَ الفتحِ صائمًا في رمضانَ، حتَّى إذا كان بِالْكُدَيْدِ أفطرَ ). صحيح.[81]



82- ( سافرنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ في رمضانَ فصامَ بعضنا وأفطرَ بعضنا فلم يعبِ الصَّائمُ علَى المفطرِ ولا المفطرُ علَى الصَّائمِ ). صحيح.[82]



83- ( إذا جاء رمضانُ فصُمْ ثلاثين، إلا أن ترى الهلالَ قبلَ ذلك ). صحيح.[83]



84- ( أفطرَ الحاجمُ والمَحجومُ ). صحيح لكنه منسوخ.[84]



85- ( اختلَفَ النَّاسُ في آخرِ يومٍ من رمضانَ، فقدِمَ أعرابيَّانِ، فشَهِدا عندَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ باللَّهِ لأَهَلَّا الهلالَ أمسِ عشيَّةً، فأمرَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ النَّاسَ أن يُفطِروا، زادَ خلَفٌ في حديثِهِ،: وأن يَغدوا إلى مُصلَّاهم ). صحيح.[85]



86- ( نهى عن صيام يوم قبل رمضان، و الأضحى، و الفطر، و أيام التشريق ). صحيح.[86]



87- ( آمركم بأربع، وأنهاكم عن أربع، اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا، وأقيموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وصوموا رمضان، وأعطوا الخمس من الغنائم وأنهاكم عن أربع: عن الدباء، والحنتم، والمزفت، والنقير ). صحيح.[87]



88- ( أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يُدرِكُه الفجرُ، وهو جُنُبٌ من أهلِه، ثم يغتَسِلُ ويصومُ ). صحيح.[88]



89- ( مَنْ ذرعَه القيءُ فليسَ عليهِ قضاءٌ، ومَنْ استقاءَ عمدًا فليقضِ ). صحيح.[89]



90- ( أسبِغِ الوُضوءَ، وخلِّل بينَ الأَصابعِ، وبالِغ في الاستِنشاقِ، إلَّا أَن تَكونَ صائمًا ). صحيح.[90]



91- ( نهَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن الوِصالِ في الصومِ، فقال له رجلٌ من المسلمين: إنك تُواصِلُ يا رسولَ اللهِ، قال: وأيُّكم مِثلي، إني أَبيتُ يُطعِمُني ربي ويَسقينِ. فلما أبَوا أن ينتَهوا عن الوِصالِ، واصَل بهم يومًا، ثم يومًا، ثم رأَوُا الهلالَ، فقال: لو تأخَّرَ لزِدْتُكم. كالتَّنكِيلِ لهم حين أبَوا أن ينتَهوا ). صحيح.[91]



92- ( يا رسولَ اللهِ: أَجِدُ بي قُوَّةً على الصيامِ في السفرِ. فهل عليَّ جُناحٌ؟ ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: " هي رُخصةٌ من اللهِ فمن أخذ بها فحسَنٌ. ومن أحبَّ أن يصومَ فلا جُناحَ عليه ). صحيح.[92]



93- ( سافرنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ. فيصومُ الصائمُ ويفطرُ المفطرُ . فلا يعيبُ بعضُهم على بعضٍ ). صحيح.[93]



94- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سفرٍ. فصام بعضٌ وأفطرَ بعضٌ . فتحزَّمَ المفطرون. وعملوا وضعفَ الصوَّامُ عن بعضِ العملِ. قال: فقال في ذلك " ذهب المفطرونَ اليومَ بالأجرِ ). صحيح.[94]



95- ( جاء رجلٌ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: هَلَكْتُ. قال: " ما شَأنُك ". قال :وَقَعْتُ على امرأتي في رمضانَ، قال: " تَستطيعُ أن تُعتِقَ رَقَبَةً". قال: لا. قال : "فهل تَستطيعُ أن تصومَ شهرَينِ مُتَتابِعَينِ " . قال: لا. قال: " فهل تَستطيعُ أن تُطعِمَ سِتين مِسكينًا ". قال: لا. قال: " اجلِسْ ". فجلَس، فأُتِيَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَرَقٍ فيه تمرٌ - والعَرَقُ المِكتَلُ الضَّخمُ - قال: " خُذْ هذا فتَصَدَّقْ به " . قال: أعَلَى أفقَرَ منا ؟ فضَحِكَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى بَدَتْ نَواجِذُه، قال : " أَطعِمْه عِيالَك" ). صحيح.[95]



96- ( افترض الله على أمتي الصوم ثلاثين يوما، وافترض على سائر الأمم أقل وأكثر، وذلك لأن آدم لما أكل من الشجرة بقى في جوفه مقدار ثلاثين يوما، فلما تاب الله عليه أمره بصيام ثلاثين يوما بلياليهن، وافترض عليَّ وعلى أمتي بالنهار، وما نأكل بالليل تفضل من الله عزوجل ). موضوع.[96]



97- ( لا تقولوا رمضانَ. فإنَّ رمضانَ اسمٌ من أسماءِ اللهِ تعالى. ولكن قولوا: شهرُ رمضانَ ). باطل.[97]



98- ( إذا غاب الهلالُ قبل الشفقِ: فهو لليلةٍ، وإذا غاب بعد الشفقِ: فهو َلليلتينِ ). لا أصل له.[98]



99- ( جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني رأيت الهلال قال الحسن في حديثه: يعني رمضان فقال: أتشهد أن لا إله إلا الله؟ قال: نعم، قال: أتشهد أن محمدا رسول اللهِ؟ قال: نعم، قال: يا بلال أذن في الناس فليصوموا غدا ). ضعيف.[99]



100- ( صُمْ شهرَ الصبرِ رمضانَ، صمْ شهرَ الصبرِ وثلاثةَ أيامٍ من كلِّ شهرٍ، صمْ من الحرُمُ ِواتركْ، صمْ منَ الحُرُمِ واتركْ، صمْ منَ الحُرُمِ واتركْ ). ضعيف.[100]



101- ( صومُوا وأوْفِرُوا شعُورَكم فإِنَّها مَجْفَرَةٌ ). ضعيف.[101]



102- ( أيَستاكُ الصَّائمُ؟ قالَ: نعَم قلتُ برُطَبِ السِّواكِ ويابسِهِ؟ قالَ: نعَم، قُلتُ: في أوَّلَ النَّهارِ وآخرَهُ؟ قالَ: نعَم، قلتُ له: عمَّن؟ قالَ: عنِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّه علَيهِ وآلِهِ وسلَّمَ ). لا أصل له.[102]



103- ( أقمِ الصلاةَ، وأدِّ الزكاةَ، وصمْ رمضانَ، وحُجَّ البيتَ، واعتمرْ، وبَرَّ والديكَ، وصِلْ رَحِمَكَ، واقْرِ الضيفَ، وأْمُرْ بالمعروفِ، وانهَ عنِ المنكرِ، وزُلْ معَ الحقِّ حيثُ زالَ ). ضعيف.[103]



104- ( صُمْ رمضانَ والذي يَليه، و كلَّ أربعاءٍ وخميسٍ، فإذا أنتَ قدْ صُمْتَ الدَّهرَ ). ضعيف.[104]



105- ( من تأمل خلق امرأة حتى يستبين له حجم عظامها من وراء ثيابها وهو صائم ؛ فقد أفطر ). موضوع.[105]



106- ( خمسٌ يُفطِرن الصَّائمَ وينقُضن الوضوءَ: الكذبُ، والنَّميمةُ، والغيبةُ، والنَّظرةُبشهوةٍ، واليمينُ الكاذبةُ ). موضوع.[106]



107- ( من أفطر يومًا من رمضانَ من غيرِ رخصةٍ ولا عذرٍ كان عليه أن يصومَ ثلاثين يومًا، ومن أفطر يومَيْن كان عليه ستِّين، ومن أفطر ثلاثةَ أيَّامٍ كان عليه تسعين يومًا ). موضوع.[107]



108- ( مَنْ أَفْطَرَ يومًا مِنَ رمضانَ، فمات قبلَ أنْ يَقْضِيَه؛ فعليه بِكُلِّ يومٍ مُدٌّ لِمِسكينٍ ). ضعيف.[108]



109- ( من أفطر يوما من رمضان من غير عذر ولا مرض لم يقضه صوم الدهر وإن صامه ). ضعيف.[109]



110- ( مَن أفطر يومًا من رمضانَ في الحضرِ ، فليُهدِ بدنةً ). موضوع.[110]



111- ( من أفطر يوما من رمضان فليهد بدنة فإن لم يجد فليطعم ثلاثين صاعا من تمر المساكين ). موضوع.[111]



112- ( إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ لم يَكتُب عليَّ اللَّيلَ صيامًا، فمَن صامَ فقَد تعنَّى، ولا أجرَ لَهُ ). ضعيف.[112]



113- ( لا تَكتَحلْ وأنتَ صائمٌ، اكتِحلْ ليلًا، الإثمِدُ يَجلو البصرَ، ويُنبِتُ الشَّعرَ ). ضعيف.[113]



114- ( كلُّ شيءٍ للرجلِ حِلٌّ من المرأةِ، في صيامِه، ما خَلَا ما بينَ رِجْلَيْها ). ضعيف.[114]



115- ( لا بأسَ بقضاءِ شهرِ رمضانَ مُفرَّقًا ). ضعيف.[115]



116- ( مَن أَدْرَكَ رمضانَ، وعليه من رمضانَ شيءٌ لم يَقْضِهِ، لم يُتَقَبَّلْ منه، ومَن صام تَطَوُّعًا وعليه من رمضانَ شيءٌ لم يَقْضِهِ، فإنه لا يُتَقَبَّلُ منه حتى يصومَه ). ضعيف.[116]



117- ( مَن أدرك رمضانَ وعليه من رمضانَ شيءٌ لم يَقْضِهِ، فإنه لا يُقْبَلُ منه حتى يصومَه ). ضعيف.[117]



118- ( كانَ إذا أَفْطَرَ قالَ: اللَّهُمَّ لكَ صُمْتُ وعَلَى رِزْقِكَ أَفْطَرْتُ، فتَقَبَّلَ منِّي، إِنَّكَ أنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ ). ضعيف.[118]



119- ( إذا قُرِّبَ إلى أحدِكم طعامٌ وهو صائمٌ فليقلْ: بسمِ اللهِ والحمدُ للهِ، اللهمَّ لكَ صمتُ وعلى رزقِكَ أفطرتُ وعليكَ توكلتُ سبحانَكَ وبحمدِك تقبلْ مِنِّي إنكَ أنتَ السميعُ العليمُ ). منكر جدا.[119]



120- ( كان يبدأ بالشراب إذا كان صائماً، وكان لا يَعُبُّ، يشربُ مرتينِ أو ثلاثاً ). ضعيف جدا.[120]



121- ( عن عائشة رضي الله عنها قالت: كنتُ أنا وحفصةُ صائمتينِ فعرضَ لنا طعامٌ اشتهيناهُ فأكلنا منهُ فجاءَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فبدَرتني إليهِ حفصةُ وكانت ابنةَ أبيها فقالت يا رسولَ اللَّهِ إنَّا كنَّا صائمتينِ فعرضَ لنا طعامٌ اشتهيناهُ فأكلنا منهُ قالَ اقضيا يومًا آخرَ مكانَه ). ضعيف.[121]



122- ( كان يُحِبُّ أن يُفْطِرَ على ثلاثِ تَمْراتٍ، أو شيءٍ لم تُصِبْهُ النارُ ). ضعيف



123- ( صائمُ رمضانَ في السَّفرِ كالمفطِرِ في الحضَرِ ). ضعيف.[122]



124- ( مَن لم يَقْبَلْ رُخْصَةَ اللهِ كان عليه من الإثمِ مِثْلُ جِبالِ عرفةَ ). ضعيف.[123]



125- ( إذا جُهِلَ علَى أحدِكُم وَهوَ صائمٌ فليقُلْ: أعوذُ باللَّهِ منكَ إنِّي صائمٌ). ضعيف جدا.[124]



126- ( كان لا يَمسُّ من وَجهي شيئًا وأنا صَائمةٌ قالَتهُ عائشةُ ). منكر.[125]



127- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يُقبِّلُ بعضَ نسائِه وهو صائمٌ. قلتُ لعائشةَ : في الفريضةِ والتطوعِ؟ قالت عائشةُ: في كلِّ ذلك، في الفريضةِ والتطوعِ ). منكر بزيادة" قلت لعائشة ".[126]



128- ( إذا دخلَ أحدُكُم علَى أخيهِ فأرادَ أن يُفْطِرَ فليُفطِرْ إلَّا أن يَكونَ صومُهُ ذلِكَ رمضانَ، أو قضاءَ رمضانَ أو نَذرًا ). ضعيف.[127]



129- ( إن الله تعالى لم يكتب على الليل صياما فمن صام تعنى و لا أجر له ). ضعيف.[128]



130- ( صام نوح الدهر إلا يوم الفطر و الأضحى و صام داود نصف الدهر و صام إبراهيم ثلاثة أيام من كل شهر صام الدهر و أفطر الدهر ). ضعيف.[129]



131- ( تجب الصلاة على الغلام إذا عقل والصوم إذا أطاق والحدود والشهادة إذا احتلم ). ضعيف جدا.[130]



132- ( ثلاث من فعلهن أطاق الصوم: من أكل قبل أن يشرب وتسحر وقال ). ضعيف.[131]



133- ( حق الزوج على زوجته أن لا تمنعه نفسها وإن كانت على ظهر قتب وأن لا تصوم يوما واحدا إلا بإذنه إلا الفريضة وإن فعلت أثمت ولم يتقبل منها وأن لا تعطي من بيته شيئا إلا بإذنه فإن فعلت كان له الأجر وكان عليها الوزر وأن لا تخرج من بيته إلا بإذنه فإن فعلت لعنها الله وملائكة الغضب حتى تتوب أو تراجع و إن كان ظالما ). ضعيف.[132]



134- ( من صام ستة أيام بعد الفطر متتابعة، فكأنما صام السنة كلها ). منكر.[133]



135- ( نسخ الأضحى كُلَّ ذبحٍ، وصومُ رمضانَ كُلَّ صومٍ، والغُسْلُ مِنَ الجنابةِ كُلَّ غُسْلٍ، والزكاةُ كُلَّ صدقةٍ ). ضعيف جدا.[134]



136- ( من مات وعليه صوم نذر؛ فليصم عنه وليه ). منكر.[135]



137- ( إذا أَطاقَ الغلامُ صومَ ثلاثةِ أيامٍ، وَجَبَ عليه صومُ رمضانَ ). منكر.[136]



138- ( لا صومَ بعدَ النِّصفِ مِن شعبانَ حتَّى رمضانَ، ومَن كانَ علَيهِ صومٌ مِن رمضانَ فليَسرُدهُ، ولا يَقطعهُ ). لا يصح.[137]



139- ( أقمِ الصلاةَ، وأدِّ الزكاةَ، وصمْ رمضانَ، وحُجَّ البيتَ، واعتمرْ، وبَرَّ والديكَ، وصِلْ رَحِمَكَ، واقْرِ الضيفَ، وأْمُرْ بالمعروفِ، وانهَ عنِ المنكرِ، وزُلْ معَ الحقِّ حيثُ زالَ ). ضعيف.[138]



140- ( ... وانظروا في صيامِ عبدي شهْرَ رمضانَ، فإِنْ كان ضيَّعَ شيئًا منه فانظروا هلْ تَجِدونَ لعبدِي نافِلَةً من صيامٍ تُتِمُّونَ بها ما نَقَصَ مِنَ الصيامِ ... ). ضعيف.[139]



141- ( إنَّ اللهَ تعالى تَصَدَّقَ بفِطْرَ رمضانَ على مَرِيضِ أُمَّتِي ومُسَافِرِها ). ضعيف.[140]



142- ( أَقِمِ الصلاةَ، و أَدِّ الزكاةَ، وصمْ رمضانَ، وحجَّ البيتَ واعتمرْ، وبرَّ والديكَ، وصلْ رحِمَكَ، وأَقْرِ الضيفَ وأْمُرْ بالمعروفِ، وانْهَ عَنِ المنكرِ، و زُلْ معَ الحقِّ حيثُ زالَ ). ضعيف.[141]



143- ( من قضى صلواتٍ من الفرائضِ في آخرِ جمعةٍ من رمضانَ كان ذلك جابرًا لكلِّ صلاةٍ فاتته في عمرِه إلى سبعينَ سنةً ). باطل.[142]



144- ( مَن مات وعليه صيامُ شهرِ رمضانَ؛ فلْيُطْعَمْ عنه مكانَ كلِّ يومٍ مِسْكِينٌ ). ضعيف.[143]



145- ( يا رسولَ اللَّهِ إنِّي صاحبُ ظَهرٍ أعالجُه أسافرُ عليهِ وأكريهِ وإنَّهُ ربَّما صادفَني هذا الشَّهرُ يعني رمضانَ وأنا أجدُ القوَّةَ وأنا شابٌّ وأجدُ بأن أصومَ يا رسولَ اللَّهِ أهونَ عليَّ من أن أؤخِّرَه فيَكونُ دينًا أفأصومُ يا رسولَ اللَّهِ أعظمُ لأجرِي أو أفطرُ قالَ أيُّ ذلِك شئتَ يا حمزةُ ). ضعيف.[144]



146- ( من أصابهُ جَهْدٌ في رمضانَ فلم يُفْطِرْ، فماتَ دخلَ النارَ ). منكر.[145]



147- ( كان إذا دخل رجبٌ قال:" اللهم بارِكْ لنا في رجبٍ وشعبانَ، وبلِّغنا رمضانَ وكان إذا كانت ليلةُ الجُمُعةِ قال: هذه ليلةٌ غَرَّاءُ، ويومٌ أَزْهَرُ "). ضعيف.[146]



148- ( كان إذا دخل رمضانُ تغير لونُه، وكَثُرَت صلاتُه، وابتهل في الدعاءِ، وأَشْفَق لونُه ). ضعيف.[147]



149- ( مَن كانت له حَمُولَةٌ تَأْوِي إلى شِبَعٍ و رِيٍّ، فلْيَصُمْ رمضانَ حيثُ أَدْرَكَه ). ضعيف.[148]



150- ( كان لا يَرى بأسًا بقَضاءِ رمَضانَ في عَشرِ ذي الحِجَّةِ ). ضعيف.[149]



151- ( ما صام مَنْ ظَلَّ يأكُلُ لحومَ الناسِ ). ضعيف.[150]



152- ( لِيَتَّقِهِ الصائمُ. يَعْنِي الكُحْلَ ). منكر.[151]



153- ( إن رسول الله صلى الله عليه و سلم أجاز شهادة رجل واحد على رؤية هلال رمضان وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يجيز شهادة في الإفطار إلا شهادة رجلين ). ضعيف.[152]



154- ( كان إذا رأى الهلالَ قال: اللهمَّ! أهلَّهُ علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسلامةِ والإسلامِ والسكينةِ والعافيةِ والرزقِ الحسنِ ). ضعيف.[153]



155- ( إذا صمتم، فاستاكوا بالغداةِ، ولاتَسْتَاكُوا بِالْعَشِيِّ، فإِنَّه ليس مِنْ صائِمٍ تَيْبَسُ شفتاهُ بالعَشِيِّ إلَّا كانَتْ نورًا بينَ عَيْنَيْهِ يومَ القيامَةِ ). ضعيف.[154]



156- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقنُتُ " في النِّصفِ"من رمضانَ إلى آخرِه ). منكر.[155]



157- ( أمر الذي أفْطَرَ في شهْرِ رمضانَ بكفارةِ الظّهارِ ). ضعيف.[156]



158- ( أنَّ عائشة رضي الله عنها اعتَمرَتْ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ منَ المدينةِ إلى مَكَّةَ، حتَّى إذا قدمَتْ مَكَّةَ، قالت: يا رسولَ اللَّهِ بأبي أنتَ وأمِّي! قَصرتَ وأتمَمتُ، وأفطَرتَ وصُمتُ؟ قالَ : أحسنتِ يا عائشةُ، وما عابَ عليَّ ). منكر.[157]



159- ( الحجامة تكره في أول الهلال ولا يرجى نفعها حتى ينقص الهلال ). ضعيف.[158]



160- ( كان إذا رأى الهلال صرف وجهه عنه ). ضعيف.[159]



161- ( كان إذا رأى الهلال قال: الله أكبر الله أكبر الحمد لله لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إني أسألك من خير هذا الشهر وأعوذ بك من سوء القدر ومن شر يوم المحشر ). ضعيف.[160]



162- ( كان إذا رأى الهلال قال: هلال خير الحمد لله الذي ذهب بشهر كذا وجاء بشهر كذا أسألك من خير هذا الشهر ونوره وبركته وهداه وطهوره ومعافاته ). ضعيف.[161]



163- ( أحصوا عدة شعبان لرمضان ). ضعيف.[162]



164- ( إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأراد أن يفطر فليفطر إلا أن يكون صومه رمضان أو قضاء رمضان أو نذرا ). ضعيف.[163]

-------------------------------------------

أيمن الشعبان

-------------------------------------------

الهوامش:

[1]متفق عليه.

[2]متفق عليه.

[3]صحيح الجامع برقم 6323.

[4]صحيح البخاري.

[5]صحيح الجامع برقم 6328.

[6]صحيح الجامع برقم 4726.

[7]السلسلة الصحيحة برقم 1816.

[8]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[9]صحيح الترغيب برقم 1498.

[10]السلسلة الصحيحة برقم 2802.

[11]صحيح الجامع برقم 3807.

[12]صحيح الجامع برقم 3808، وسرره أي آخره.

[13]صحيح الجامع برقم 3802.

[14]صحيح البخاري.

[15]السلسلة الصحيحة برقم 1918.

[16]صحيح الجامع برقم 4628.

[17]صحيح مسلم.

[18]صحيح مسلم.

[19]صحيح الجامع برقم 199.

[20]التعليقات الرضية للألباني ( 2/16 ).

[21]صحيح الجامع برقم 3809.

[22]صحيح الترمذي برقم 1200.

[23]صحيح الجامع برقم 6534.

[24]صحيح الجامع برقم 6535.

[25]صحيح الجامع برقم 6538.

[26]صحيح البخاري.

[27]صحيح الجامع برقم 5376.

[28]صحيح الترغيب برقم 1083.

[29]صحيح الجامع برقم 3490.

[30]صحيح الجامع برقم 7786، وأصله في الصحيحين.

[31]متفق عليه.

[32]صحيح مسلم.

[33]صحيح الجامع برقم 3811.

[34]صحيح الجامع برقم 3093.

[35]إرواء الغليل برقم 1979.

[36]مشكاة المصابيح برقم 1993.

[37]السلسلة الصحيحة برقم 2840.

[38]صحيح مسلم.

[39]السلسلة الصحيحة برقم 191.

[40]صحيح الجامع برقم 1835.

[41]صحيح مسلم.

[42]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[43]صحيح الجامع برقم 5429.

[44]صحيح الجامع برقم 7695.

[45]صحيح الترغيب برقم 1074.

[46]صحيح الترغيب برقم 1075.

[47]السلسلة الصحيحة برقم 1394.

[48]صحيح الترغيب برقم 1076.

[49]صحيح ابن ماجة برقم 1392.

[50]صحيح النسائي برقم 183.

[51]صحيح البخاري.

[52]صحيح الترغيب برقم 1077.

[53]صحيح أبي داود برقم 2054.

[54]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[55]السلسلة الصحيحة ( 1/431).

[56]صحيح الجامع برقم 6082.

[57]صحيح البخاري.

[58]صحيح الجامع برقم 7569.

[59]صحيح الجامع برقم 7395.

[60]صحيح الجامع برقم 7392.

[61]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[62]صحيح الجامع برقم 397.

[63]صحيح مسلم.

[64]صحيح أبي داود برقم 2022.

[65]صحيح مسلم.

[66]متفق عليه.

[67]مشكاة المصابيح برقم 1955.

[68]متفق عليه.

[69]متفق عليه.

[70]صحيح مسلم.

[71]صحيح الجامع برقم 6961.

[72]إرواء الغليل ( 4/6 ).

[73]آداب الزفاف للألباني ص117.

[74]صحيح أبي داود برقم 2078.

[75]صحيح البخاري.

[76]صحيح الجامع برقم 3719.

[77]صحيح سنن النسائي برقم 2370.

[78]صحيح النسائي برقم 2318.

[79]صحيح الترمذي برقم 693.

[80]السلسلة الصحيحة برقم 395.

[81]صحيح النسائي برقم 2313.

[82]صحيح أبي داود برقم 2405.

[83]صحيح الجامع برقم 472.

[84]صحيح أبي داود برقم 2049.

[85]صحيح أبي داود برقم 2027.

[86]صحيح الجامع برقم 6964.

[87]صحيح الجامع برقم 11.

[88]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[89]صحيح الترمذي برقم 720.

[90]صحيح الترمذي برقم 788.

[91]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[92]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[93]صحيح مسلم.

[94]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[95]متفق عليه.

[96]الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة، للشوكاني ص92، ت: المعلمي.

[97]السلسلة الضعيفة برقم 6768.

[98]الفوائد المجموعة ص92.

[99]ضعيف أبي داود برقم 507.

[100]ضعيف الجامع برقم 3491.

[101]ضعيف الجامع برقم 3505.

[102]ينظر الفوائد المجموعة ص95.

[103]السلسلة الضعيفة برقم 2869.

[104]ضعيف الجامع برقم 3489.

[105]السلسلة الضعيفة برقم 6294.

[106]موضوعات ابن الجوزي ( 2/195 ).

[107]موضوعات ابن الجوزي ( 2/196).

[108]السلسلة الضعيفة برقم 4557.

[109]ضعيف الترغيب برقم 605.

[110]ضعيف الجامع برقم 5461.

[111]الفوائد المجموعة ص96.

[112]السلسلة الضعيفة برقم 3083.

[113]السلسلة الضعيفة برقم 3369.

[114]ضعيف الجامع برقم 4236.

[115]السلسلة الضعيفة برقم 696.

[116]السلسلة الضعيفة برقم 5376.

[117]ضعيف الجامع برقم 5376.

[118]ضعيف الجامع برقم 6590.

[119]السلسلة الضعيفة برقم 6996.

[120]السلسلة الضعيفة برقم 5929.

[121]ضعيف الترمذي ( 1/85 ).

[122]ضعيف الجامع برقم 3456.

[123]ضعيف الجامع برقم 5844.

[124]السلسلة الضعيفة برقم 2542.

[125]السلسلة الضعيفة برقم 958.

[126]التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان للألباني، برقم 3537.

[127]السلسلة الضعيفة برقم 2560.

[128]السلسلة الضعيفة برقم 3083.

[129]ضعيف الجامع برقم 3465.

[130]ضعيف الجامع برقم 2393.

[131]ضعيف الجامع برقم 2543.

[132]ضعيف الجامع برقم 2730.

[133]ضعيف الترغيب برقم 607.

[134]السلسلة الضعيفة برقم 904.

[135]السلسلة الضعيفة برقم 5482.

[136]السلسلة الضعيفة برقم 6354.

[137]تمام المنة ص424.

[138]السلسلة الضعيفة برقم 2869.

[139]ضعيف الجامع برقم 2136.

[140]ضعيف الجامع برقم 1585.

[141]ضعيف الجامع برقم 1082.

[142]صفة صلاة النبي للألباني ص37.

[143]مشكاة المصابيح برقم 2034.

[144]ضعيف أبي داود برقم 414.

[145]السلسلة الضعيفة برقم 6920.

[146]ضعيف الجامع برقم 4395.

[147]ضعيف الجامع برقم 4397.

[148]ضعيف الجامع برقم 5810.

[149]السلسلة الضعيفة برقم 5994.

[150]السلسلة الضعيفة 4451.

[151]السلسلة الضعيفة برقم 1014.

[152]مجمع الزوائد برقم 4807.

[153]السلسلة الضعيفة برقم 3504.

[154]السلسلة الضعيفة برقم 401.

[155]الكامل في الضعفاء (5/189).

[156]المجموع شرح المهذب ( 6/330 ).

[157]ضعيف النسائي برقم 1455.

[158]ضعيف الجامع برقم 2754.

[159]ضعيف الجامع برقم 4402.

[160]ضعيف الجامع برقم 4403.

[161]ضعيف الجامع برقم 4406.

[162]ضعيف الجامع برقم 207.

[163]ضعيف الجامع برقم 482.

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:26 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Images?q=tbn:ANd9GcR4oG0l7DI175d_8MHrHzzuAqyrzEcReHgasLCBhtVt7jO0qnjR

ما صح ولم يصح في رمضان

"القيـــام وليلة القـــــدر" (3)

------------------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:



يقول ربنا سبحانه: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة (لعلكم تتقون)، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من "500" رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث "صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.

ما صح وما لم يصح في رمضان Tumblr_morikty9Jw1qf81hco2_r2_500

والآن مع القسم الثالث ما يتعلق بليلة القدر وقيام الليل:

1- ( من قام رمضانَ، إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه ). صحيح. [1]



2- ( مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه ). صحيح.[2]



3- ( يا أَيُّها الناسُ! إنها كانت أُبِينَتْ لي ليلةُ القَدْرِ: وإني خرجتُ لِأُخبرَكم بها، فجاء رجلانِ يَحْتَقَّانِ، ومعهما الشيطانُ فنُسِّيتُها، فالتَمِسُوها في العَشْرِ الأواخِرِ من رمضانَ، التَمِسُوها في التاسعةِ، والسابعةِ، والخامسةِ ). صحيح.[3]



4- ( كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ يرغِّبُ في قيامِ رمضانَ مِن غيرِ أن يأمرَهم بعزيمةٍ ثُمَّ يَقولُ: مَن قامَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ فتوفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ والأمرُ علَى ذلِكَ ثمَّ كانَ الأمرُ علَى ذلِكَ في خلافةِ أبي بَكرٍ رضي اللهُ عنهُ وصدرًا مِن خلافةِ عُمرَ رضي اللهُ عنهُ وفي روايةٍ مَن صامَ رمضانَ وقامَهُ ). صحيح.[4]



5- ( أريت ليلة القدر ثم أنسيتها وأراني صبيحتها أسجد في ماء وطين ). صحيح.[5]



6- ( أُريتُ ليلَةَ القدْرِ . ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي. فنسيتُها. فالتمِسوها في العشرِ الغوابِرِ ). صحيح.[6]



7- ( إنَّ هذا الشهرَ قد حضركم، و فيه ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شهرٍ، من حُرِمها فقد حُرِمَ الخيرَ كلَّه، و لا يُحرَمَ خيرُها إلا محرومٌ ). حسن صحيح.[7]



8- ( جاء أُبيُّ بنُ كعبٍ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا رسولَ اللهِ إنَّه كان منِّي اللَّيلةَ شيءٌ يعني في رمضانَ, قال: وما ذاك يا أُبيُّ؟ قال: نسوةٌ في داري قلن: إنَّا لا نقرأُ القرآنَ فنُصلِّي بصلاتِك؟ قال: فصلَّيتُ بهنَّ ثمانيَ ركعاتٍ وأوترتُ, فكانت سَنةُ الرِّضَا, فلم يقُلْ شيئًا ). إسناده يحتمل التحسين.[8]



9- ( خرجَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِيُخْبِرَ الناسَ بليلةِ القَدْرِ، فتَلاحَى رجلان مِنَ المسلمين، قال النبيُّ -صلى الله عليه وسلم : خرجْتُ لِأُخْبِرَكُم، فتلاحى فلانٌ وفلانٌ، وإنها رُفِعَتْ، وعسى أَنْ يكونَ خيرًا لكم! فالتَمِسُوهَا في التاسعةِ، والسابعةِ، والخامسةِ ). صحيح.[9]



10- ( التَمِسوها في العَشرِ الأواخِرِ مِن رمَضانَ، والتَمِسوها في التَّاسِعةِ والسَّابعةِ والخامِسَةِ قالَ قلتُ: يا أبا سعيدٍ، إنَّكُم أعلَمُ بالعَددِ منَّا، قالَ: أجَل، قلتُ: ما التَّاسعةُ والسَّابعةُ والخامسةُ؟ قالَ: إذا مضَت واحدةٌ وَعِشْرونَ، فالَّتي تليها التَّاسعةُ، وإذا مضى ثلاثٌ وَعِشْرونَ، فالَّتي تليها السَّابعةُ، وإذا مضى خمسٌ وَعِشْرونَ فالَّتي تليها الخامِسةُ ). صحيح.[10]



11- ( التمِسوها في العشرِ الأواخِرِ - يعْنِي ليلَةَ القدْرِ - فإِنَّ ضَعُفَ أحدُكم أوْ عَجَزَ، فلا يُغْلَبَنَّ علَى السبْعِ البواقِي ). صحيح.[11]



12- ( مَن صامَ رمضانَ وقامَهُ، إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ ). صحيح.[12]



13- ( عن أبي ذر قال: صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان فلم يقم بنا شيئا من الشهر حتى بقي سبع فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل فلما كانت السادسة لم يقم بنا فلما كانت الخامسة قام بنا حتى ذهب شطر الليل فقلت يا رسول الله لو نفلتنا قيام هذه الليلة قال فقال إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام ليلة قال فلما كانت الرابعة لم يقم فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح قال قلت وما الفلاح قال السحور ثم لم يقم بقية الشهر ). صحيح.[13]



14- ( التمسوا ليلة القدر آخر ليلة من رمضان). صحيح.[14]



15- ( ليلَةُ القَدْرِ لَيْلَةٌ بَلْجَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، ولا يُرْمَى فيها بنَجْمٍ، ومِنْ علامةِ يومِها تَطلُعُ الشمْسُ لا شُعاعَ لَهَا ). حسن.[15]



16- ( ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضعيفةً حمْراءَ ). صحيح.[16]



17- ( ما كان يزيدُ في رمضانَ ولا في غيرهِ على إحدى عشرةَ ركعةً،يُصلِّي أربعًا، فلا تَسَلْ عَن حسنهِنَّ وطولهِنَّ، ثم يُصلِّي أربعًا، فلا تَسَلْ عنْ حسنهِنَّ وطولهِنَّ، ثم يصلي ثلاثًا. فقُلْت: يا رسولَ اللهِ، أتنامُ قبلَ أن توتِرَ؟. قال: " يا عائشةُ، إنْ عَيْنَيَّ تنامانِ ولا ينامُ قُلْبي" ). صحيح.[17]



18- ( التمسوها في العشر الأواخر من رمضان: في تاسعة تبقى، و في سابعة تبقى، و في خامسة تبقى ). صحيح.[18]



19- ( تحروا ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين ). صحيح.[19]



20- ( صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع ). صحيح.[20]



21- ( ليلة القدر في العشر الأواخر في الخامسة أو الثالثة ). صحيح.[21]



22- ( ليلة القدر ليلة سابعة أو تاسعة و عشرين إن الملائكة تلك الليلة في الأرض أكثر من عدد الحصى ). حسن.[22]



23- ( كانت صلاتُه بالليلِ في شهرِ رمضانَ وفيما سِوَى ذلك ثلاثَ عَشْرَةَ ركعةً ). صحيح.[23]



24- ( أنَّ رجالًا من أصحابِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أُرُوا ليلةَ القدرِ في المنامِ. في السبعِ الأواخرِ. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أرى رُؤياكم قد تواطأتْ في السبعِ الأواخرِ. فمن كان مُتحرِّيها، فلْيتحرَّها في السبعِ الأواخرِ ). صحيح.[24]



25- ( أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ صلَّى في المسجدِ فصلَّى بصلاتِهِ ناسٌ ثمَّ صلَّى منَ القابلةِ فَكثُرَ النَّاسُ ثمَّ اجتمَعوا منَ اللَّيلةِ الثَّالثةِ فلم يخرُج إليْهم رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فلمَّا أصبحَ قالَ قد رأيتُ الَّذي صنعتُم فلم يمنعني منَ الخروجِ إليْكم إلَّا أنِّي خشيتُ أن تُفرَضَ عليْكم وذلِكَ في رمضانَ ). صحيح.[25]



26- ( عن عائشةَ قالت كانَ النَّاسُ يصلُّونَ في المسجدِ في رمضانَ أوزاعًا فأمرني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فضربتُ لَهُ حصيرًا فصلَّى عليْهِ بِهذِهِ القصَّةِ قالت فيهِ قالَ تعني النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ أيُّها النَّاسُ أما واللَّهِ ما بتُّ ليلتي هذِهِ بحمدِ اللَّهِ غافِلًا ولا خفِيَ عليَّ مَكانُكم ). حسن صحيح.[26]



27- ( تحرُّوا ليلةَ القدرِ، في الوترِ من العشرِ الأواخرِ من رمضانَ ). صحيح.[27]



28- ( اطلبوا ليلةَ القدرِ في العشرِ الأواخرِ، فإنْ غلبتُم فلا تغْلِبوا في السبعِ البواقي ). صحيح.[28]



29- ( اطلبوا ليلةَ القدرِ في العشرِ الأواخرِ: في تسعٍ يَبْقَيْنَ، و سبعٍ يَبْقَيْنَ، و خمسٍ يَبْقَيْنَ، و ثلاثٍ يَبْقَيْنَ ). صحيح.[29]



30- ( اطلبوا ليلةَ القدرِ في العشرِ الأواخرِ من رمضانَ ). صحيح.[30]



31- ( التمسوا ليلة القدر ليلة سبع وعشرين ). صحيح.[31]



32- ( التمسوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان في وتر، فإني قد رأيتها فنسيتها ). صحيح.[32]



33- ( تحروا ليلة القدر فمن كان متحريها فليتحرها في ليلة سبع وعشرين ). صحيح.[33]



34- ( صلَّى بنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في شهرِ رمضانَ ثمانِ ركعاتٍ, وأوتر, فلمَّا كانت القابلةُ اجتمعنا في المسجدِ ورجَوْنا أن يخرُجَ, فلم نزَلْ فيه حتَّى أصبحنا, ثمَّ دخلنا, فقلنا: يا رسولَ اللهِ اجتمعنا البارحةَ في المسجدِ ورجَوْنا أن تُصلِّيَ بنا, فقال: إنِّي خَشيتُ أن يُكتَبَ عليكم ). حسن.[34]



35- ( إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ اعتكف العشرَ الأُوَّلَ من رمضانَ. ثم اعتكف العشرَ الأوسطَ. في قبةٍ تركيةٍ على سدتها حصيرٌ. قال: فأخذ الحصيرَ بيدِه فنحَّاها في ناحيةِ القبةِ. ثم أطلع رأسَه فكلمَ الناسَ. فدنَوْا منهُ. فقال: " إني اعتكفتُ العشرَ الأُوَّلَ. ألتمسُ هذه الليلةَ. ثم اعتكفتُ العشرَ الأوسطَ. ثم أتيتُ. فقيل لي: إنها في العشرِ الأواخرِ. فمن أحبَّ منكم أن يعتكفَ فليعتكف " فاعتكف الناسُ معَه. قال: " وإني أُريتُها ليلةَ وترٍ، وأني أسجدُ صبيحتها في طينٍ وماءٍ" فأصبح من ليلةِ إحدى وعشرين، وقد قام إلى الصبحِ. فمطرتِ السماءُ. فوكفَ المسجدُ. فأبصرتُ الطينَ والماءَ. فخرج حين فرغ من صلاةِ الصبحِ، وجبينُه وروثَةُ أنفِه فيهما الطينُ والماءُ. وإذا هي ليلةُ إحدى وعشرين من العشرِ الأواخرِ ). صحيح.[35]



36- ( قلتُ يا رسولَ اللَّهِ: أرأيتَ إن عَلِمْتُ أيُّ لَيلةٍ لَيلةُ القَدرِ ما أقولُ فيها؟ قالَ: قولي اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ كَريمُ تُحبُّ العفوَ فاعْفُ عنِّي ). صحيح.[36]



37- ( من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه وما تأخَّرَ ). منكر.[37]



38- ( من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، خرج من ذنوبِه كيومِ ولدَتْه أُمُّه ). منكر.[38]



39- ( خرجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فإذا أُناسٌ في رمضانَ يصلُّونَ في ناحيةِ المسجِدِ فقالَ: ما هؤلاءِ؟ فقيلَ: هؤلاءِ ناسٌ معَهُم قرآنٌ وأبيُّ بنُ كعبٍ يصلِّي وَهُم يصلُّونَ بصلاتِهِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: أصابوا ونِعْمَ ما صَنعوا ). ضعيف.[39]



40- عن أبي ذر رضي الله عنه قال: ( أنا كنت أسأل الناس عنها- أي ليلة القدر- رسول الله فقلت: يارسول الله أخبرني عن ليلة القدر تكون في زمان الأنبياء ينزل عليهم الوحي فإذا قبضوارفعت؟ فقال:بل هي إلى يوم القيامة، فقلت يارسول الله فأخبرني في أي الشهر هي؟ فقال:إن الله لو أذن لأخبرتكم بها فالتمسوها في العشر الأواخر في إحدى السبعين ولا تسألني عنها بعد مرتك هذه، قال: وأقبل على أصحابه يحدثهم فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استطلق به الحديث فقلت: أقسمت عليك يا رسول الله لتخبرني في أي السبعين هي؟ فغضب علي غضبا لم يغضب علي مثله وقال:لا أم لك هي تكون في السبع الأواخر ). ضعيف.[40]



41- ( إن اللهَ وهب لأمتي ليلةَ القدرِ ولم يُعْطِها مَن كان قَبْلَهم ). موضوع.[41]



42- ( ليلةُ القدرِ ليلةٌ بلجةٌ، لا حارةٌ ولا باردةٌ، ولا سحابَ فيها، ولا مطرَ، ولا ريحَ، ولا يُرمى فيها بنجمٍ، ومن علامةِ يومِها تطلُع الشمسُ لا شعاعَ لها ). ضعيف بتمامه.[42]



43- ( ومن أماراتِها- أي ليلة القدر- أنَّها ليلةٌ بلجةٌ صافيةٌ ساكنةٌ، لا حارَّةٌ ولا باردةٌ ، كأنَّ فيها قمرًا، وأنَّ الشَّمسَ تطلُعُ في صبيحتِها مستويةٌ لا شُعاعَ لها ). ضعيف الإسناد.[43]



44- ( من أحيا ليلة الفطر وليلة الأضحى لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ). موضوع.[44]



45- ( مَن قامَ ليلتيِ العيدينِ محتسبًا للَّهِ، لم يمت قلبُهُ يومَ تموتُ القلوبُ ). ضعيف جدا.[45]



46- ( من أحيا اللياليَ الخمسَ؛ وجبت له الجنَّةُ: ليلةَ التَّرويةِ، وليلةَ عرفةَ، وليلةَ النَّحرِ، وليلةَ الفِطرِ، وليلةَ النِّصفِ من شعبانَ ). موضوع.[46]



47- ( يا رسولَ اللهِ أَخْبِرْنِي عن ليلةِ القدرِ: أفي رمضانَ أو في غيرِهِ؟ فقال: بل هي في رمضانَ. قال، قلتُ: يا رسولَ اللهِ تكونُ مع الأنبياءِ ما كانوا فإذا قُبِضَ الأنبياءُ رُفِعَتْ، أَمْ هي إلى يومِ القيامةِ؟ قال: لا بل هي إلى يومِ القيامةِ. قال، قلتُ : يارسولَ اللهِ في أَيِّ رمضانَ هي؟ قال التَمِسوها في العَشْرِ الأُوَلِ والعَشْرِ الأخيرِ، قال: ثم حَدَّثَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم وَحَدَّثَ، فاهْتَبَلْتُ غَفْلَتَهُ، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ أَقْسَمْتُ عليكَ لَتُخْبِرَنِّي أو لَمَا أَخْبَرْتَنِي في أَيِّ العَشْرَيْنِ هي؟ قال: فغَضِبَ عَلَيَّ ما غَضِبَ عَلَيَّ مِثْلَهُ قبلَه ولا بعدَه، ثم قال: إن اللهَ لو شاء أَطْلَعَكم عليها، التَمِسُوها في السَّبْعِ الأواخِرِ.ضعيف.[47]



48- ( اطلُبوها ليلةَ سبعَ عشرةَ من رمضانَ وليلةَ إحدى وعشرينَ وليلةَ ثلاثٍ وعشرينَ ثمَّ سَكَتَ ). ضعيف.[48]



49- ( سُئِلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وأنا أسمعُ عن ليلةِ القدرِ فقالَ هيَ في كلِّ رمضانَ ). ضعيف.[49]



50- ( كانَ يصلِّي في شَهْرِ رمضانَ في غيرِ جماعةٍ بعِشرينَ رَكْعةٍ، والوترِ ). موضوع.[50]



51- ( أربع قبل الظهر كعدلهن بعد العشاء و أربع بعد العشاء كعدلهن من ليلة القدر ). ضعيف.[51]



52- ( ليلةُ القدرِ ليلَةُ أربعٍ وعشرينَ ). ضعيف.[52]



53- ( إن الله لو شاء لأطلعكم عليها التمسوها في السبع الأواخر هي ليلة القدر ). ضعيف.[53]



54- ( إني كنت أعلمتها - يعني الساعة التي في الجمعة - ثم أنسيتها كما أنسيت ليلة القدر ). ضعيف.[54]



55- ( من صلى العشاء في جماعة فقد أخذ بحظه من ليلة القدر ). موضوع.[55]

-------------------------------------------

أيمن الشعبان

-------------------------------------------

الهوامش:

[1]متفق عليه.

[2]صحيح البخاري.

[3]صحيح الجامع برقم 7874 ، وأصله في صحيح مسلم.

[4]صحيح أبي داود برقم 1241.

[5]صحيح مسلم.

[6]صحيح مسلم.

[7]صحيح الترغيب برقم 1000.

[8]صلاة التراويح للألباني ص79.

[9]صحيح البخاري.

[10]صحيح أبي داود برقم 1383.

[11]صحيح مسلم.

[12]صحيح الترمذي برقم 685.

[13]صحيح أبي داود برقم 1375.

[14]صحيح الجامع برقم 1238.

[15]صحيح الجامع برقم 5472.

[16]صحيح الجامع برقم 5475.

[17]متفق عليه.

[18]صحيح الجامع برقم 1244.

[19]صحيح الجامع برقم 2923.

[20]صحيح الجامع برقم 3754.

[21]صحيح الجامع برقم 5471.

[22]صحيح الجامع برقم 5473.

[23]صحيح ابن خزيمة ت: الألباني، برقم 2213.

[24]متفق عليه.

[25]صحيح أبي داود برقم 1373.

[26]صحيح أبي داود برقم 1374.

[27]صحيح البخاري.

[28]صحيح الجامع برقم 1027.

[29]صحيح الجامع برقم 1028.

[30]صحيح الجامع برقم 1029.

[31]صحيح الجامع برقم 1240.

[32]صحيح الجامع برقم 1239.

[33]صحيح الجامع برقم 2920.

[34]صلاة التراويح للألباني ص21.

[35]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[36]السلسلة الصحيحة برقم 3337.

[37]لسان الميزان لابن حجر ( 5/341 ).

[38]ضعيف الترغيب برقم 602.

[39]ضعيف أبي داود برقم 243.

[40]التعليقات الحسن على صحيح ابن حبان للألباني (5/441 ).

[41]السلسلة الضعيفة برقم 3106.

[42]السلسلة الضعيفة برقم 4404.

[43]شعب الإيمان ( 3/1360 ).

[44]السلسلة الضعيفة برقم 520.

[45]السلسلة الضعيفة برقم 521.

[46]ضعيف الترغيب برقم 667.

[47]صحيح ابن خزيمة للألباني برقم 2170، والسلسلة الضعيفة برقم 3100.

[48]ضعيف أبي داود برقم 1384.

[49]ضعيف أبي داود برقم 1387.

[50]السلسلة الضعيفة برقم 560.

[51]ضعيف الجامع برقم 755.

[52]ضعيف الجامع برقم 4957.

[53]ضعيف الجامع برقم 1646.

[54]ضعيف الجامع برقم 2093.

[55]ضعيف الجامع برقم 5659.

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:31 am

ما صح وما لم يصح في رمضان 1281172861

ما صح ولم يصح في رمضان

"السحـــور والإفطــــار" (4)

-------------------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

-------------------------------------

 بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:

يقول ربنا سبحانه: ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة ( لعلكم تتقون )، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.

ما صح وما لم يصح في رمضان 27570_01311491776

والآن مع القسم الرابع ما يتعلق بالسحور والإفطار:

1- ( تسحروا فإن في السحور بركة ). صحيح.[1]



2- ( تَسَحَّرُوا و لَوْ بالماءِ ). صحيح.[2]



3- ( تَسَحَّرُوا ولوْ بِجَرْعَةٍ مِنْ ماءٍ ). صحيح.[3]



4- ( هو الغَداءُ المباركُ. يعني السَّحورَ ). صحيح لغيره.[4]



5- ( إن الله و ملائكته يصلون على المتسحرين ). حسن صحيح.[5]



6- ( السحور كله بركة فلا تدعوه، و لو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء، فإن الله عز وجل وملائكته يصلون على المتسحرين ). حسن لغيره.[6]



7- ( نعم سحور المؤمن التمر ). صحيح.[7]



8- ( فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر ). صحيح.[8]



9- ( إن السحور بركة أعطاكموها الله فلا تدعوها ). صحيح.[9]



10- ( إن الله تعالى جعل البركة في السحور والكيل ). حسن.[10]



11- ( بكروا بالإفطار و أخروا السحور ). صحيح.[11]



12- ( البركة في ثلاثة: في الجماعة و الثريد و السحور ). صحيح.[12]



13- ( ثلاث من أخلاق النبوة: تعجيل الإفطار وتأخير السحور ووضع اليمين على الشمال في الصلاة ). صحيح.[13]



14- ( السحور أكله بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين ). حسن.[14]



15- ( عجلوا الإفطار وأخروا السحور ). صحيح.[15]



16- ( لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الإفطار ). صحيح.[16]



17- ( من أراد أن يصوم فليتسحر بشيء ). صحيح.[17]



18- ( لا يَغُرَّنَّكم في سُحُورِكم أذانُ بلالٍ، ولا بياضُ الأُفُقِ المستطيلِ، حتى يستطيرَ ). صحيح.[18]



19- ( إنا معشر الأنبياء أمرنا أن نعجل إفطارنا ونؤخر سحورنا ونضع أيماننا على شمائلنا في الصلاة ). صحيح.[19]



20- ( عن أنس عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: تسحَّرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، قلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية ). صحيح.[20]



21- ( كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم مؤذنان بلال وابن أم مكتوم الأعمى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن بلالا يؤذِّن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذِّن ابن أم مكتوم"، قال: ولم يكن بينهما إلا أن ينزل هذا ويرقى هذا ). صحيح.[21]



22- ( إذا أقبل الليلُ من ها هنا، وأدبر النهارُ من ها هنا، وغربتِ الشمسُ، فقد أفطر الصائِمُ ). صحيح.[22]



23- ( أمناء المسلمين على صلاتهم وسحورهم هم المؤذنون ). حسن.[23]



24- ( المؤذنون أمناء المسلمين على فطرهم وسحورهم ). حسن.[24]



25- ( الجماعةٌ برَكةٌ، والثَّريدُ برَكةٌ، والسَّحورُ برَكةٌ، والطعامُ والمكيلُ برَكةٌ، تسحَّروا تزدادوا قُوَّةً تسحَّروا تُصيبوا السُّنَّةِ، تسحَّروا ولَو بجَرعَةٍ من ماءٍ صلواتُ اللَّهِ علَى المتسحِّرينَ ). ضعيف.[25]



26- ( استعينوا بطعامِ السحرِ على صيامِ النهارِ، و بالقيْلولةِ على قيامِ الليلِ ). ضعيف.[26]



27- ( تسحَّروا وَلو بِشَربةٍ من ماءٍ وأفطِروا ولَو على شَربةٍ من ماءٍ ). موضوع.[27]



28- ( تَسَحَّرُوا مِنْ آخِرِ الليلِ، وكان يقولُ: هو الغَداءُ المبارَكُ ). ضعيف.[28]



29- ( ثلاثة ليس عليهم حساب فيما طعموا إن شاء الله تعالى، إذا كان حلالا: الصائم، والمتسحر، والمرابط في سبيل الله ). موضوع.[29]



30- ( نِعْمَ السُّحورُ التمرُ، ونِعْمَ الإدامُ الخَلُّ، ورَحِمَ اللهُ المُتَسَحِّرِينَ ). ضعيف.[30]



31- ( قال الله عز وجل: إن أحب عبادى إلي، أعجلهم فطرا ). ضعيف.[31]



32- ( إنَّ جزءًا من سبعينَ جزءًا من النُّبوَّةِ : تبكيرُ الإفطارِ، وتأخيرُ السُّحورِ، وإشارةُ الرَّجلِ بإصبعِه في الصَّلاةِ ). موضوع.[32]



33- ( ثلاثةٌ يُحِبُّها اللهُ عزَّ وجلَّ: تعجيلُ الفطرِ، وتأخيرُ السحورِ، وضربُ اليدينِ إحداهما بالأخرى في الصلاةِ ). ضعيف جدا.[33]



34- ( كان يستحبُّ إذا أفطر أن يفطُرَ على لبنٍ، فإن لمْ يجدْ فتمرٌ، فإن لم يجدْ حسا حسَواتٍ من ماءٍ ). ضعيف.[34]



35- ( إذا أفْطَرَ أحدُكُمْ فلْيُفْطِرْ على تَمْرٍ؛ فإنَّه بَرَكةٌ، فإنْ لَمْ يَجِدْ تَمْرًا فالماءُ؛ فإنَّه طَهُورٌ ). ضعيف.[35]



36- (من وجد تمرا فليفطر عليه، ومن لم يجد فليفطر على الماء؛ فإنه طهور ). ضعيف.[36]



37- ( مَن فَطَّرَ صائمًا في رمضانَ مِن كَسبٍ حَلالِ، صلَّتْ عليه الملائكةُ لَيالِي رمضانَ كلِّها، وصافَحَه جبريلُ، ومَن يُصافِحْه جبريلُ يَرِقُّ قلبُه، وتكثُرْ دُموعُه. قال رجلٌ: يا رسولَ اللهِ ! فإنْ لم يكُن ذاك عِندَه؟ قال : قَبضَةٌ مِن طعامٍ. قال: أَرَأَيْتَ مَن لم يكُن ذاك عِندَه؟ قال: فَفِلْقَةُ خُبْزٍ. قال: أَفَرَأَيْتَ إن لم يكُن ذاك عِندَه؟ قال: فمَذْقَةٌ مِن لَبَنٍ. قال: أَفَرَأَيْتَ مَن لم يكُن ذاك عِندَه؟ قال: فَشَرْبَةٌ مِن ماءٍ ). ضعيف.[37]



38- ( من أكل قبل أن يشرب و تسحر و مس شيئا من الطيب قوي على الصيام ). ضعيف.[38]



39- ( إن من فقه الرجل تعجيل فطره وتأخير سحوره ). ضعيف.[39]



40- ( كانَ لا يُجيزُ علَى شَهادةِ الإفطارِ إلَّا رجُلَيْنِ ). موضوع.[40]



41- ( لا تزالُ أُمَّتي بخيرٍ ما أخَّروا السَّحورَ وعجَّلوا الفطرَ ). منكر بهذا التمام.[41]



42- ( كانَ إذا دخلَ العَشرُ الأواخِرُ مِن رَمضانَ؛ طَوى فراشَهُ " وشَدَّ مِئزَرَهُ "، واعتزلَ النِّساءَ، وجَعلَ عَشاءَهُ سَحورًا ). منكر بهذا التمام.[42]

-------------------------------------------

أيمن الشعبان

-------------------------------------------

الهوامش:

[1] متفق عليه.

[2]صحيح الجامع برقم 2944.

[3]صحيح الجامع برقم 2945.

[4]صحيح الترغيب برقم 1068.

[5]صحيح الترغيب برقم 1066.

[6]صحيح الترغيب برقم 1070.

[7]صحيح الترغيب برقم 1072.

[8]صحيح مسلم.

[9]صحيح الجامع برقم 1636.

[10]صحيح الجامع برقم 1735.

[11]صحيح الجامع برقم 2835.

[12]صحيح الجامع برقم 2882.

[13]صحيح الجامع برقم 3038.

[14]صحيح الجامع برقم 3683.

[15]صحيح الجامع برقم 3989.

[16]صحيح الجامع برقم 7284.

[17]صحيح الجامع برقم 6005.

[18]صحيح الجامع برقم 7737.

[19]صحيح الجامع برقم 2286.

[20]متفق عليه.

[21]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[22]متفق عليه.

[23]صحيح الجامع برقم 1403.

[24]صحيح الجامع برقم 6647.

[25]السلسلة الضعيفة برقم 2673.

[26]ضعيف الجامع برقم 816.

[27]ضعيف الجامع برقم 2433.

[28]السلسلة الضعيفة برقم 1961.

[29]ضعيف الترغيب برقم 647.

[30]السلسلة الضعيفة برقم 1326.

[31]ضعيف الترغيب برقم 649.

[32]السلسلة الضعيفة برقم 3148.

[33]ضعيف الجامع برقم 2608.

[34]السلسلة الضعيفة برقم 4269.

[35]ضعيف الترغيب برقم 651،

 ويصح من فعل النبي عليه الصلاة والسلام.

[36]ضعيف الترغيب برقم 653.

[37]السلسلة الضعيفة برقم 1333.

[38]ضعيف الجامع برقم 5479.

[39]ضعيف الجامع برقم 2010.

[40]ضعيف الجامع برقم 4495.

[41]إرواء الغليل برقم 917.

[42]السلسلة الضعيفة برقم 5997.

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:36 am

ما صح وما لم يصح في رمضان 1002254_157173207802822_719727868_n

ما صح ولم يصح في رمضان

"الاعتكاف وزكاة الفطر" (5)

-------------------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

-------------------------------------

 بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:



يقول ربنا سبحانه( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة ( لعلكم تتقون )، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.

ما صح وما لم يصح في رمضان Images?q=tbn:ANd9GcT2ciuZ7ZMnpImhvovdjeAZxpEEe3CLAtRpNSgFfhN25AmxsTxQ

والآن مع القسم الخامس ما يتعلق بالإعتكاف وزكاة الفطر:

1- ( أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فرض زكاةَ الفطرِ من رمضانَ على كلِّ نفسٍ من المسلِمين، حرٍّ أو عبدٍ. أو رجلٍ أو امرأةٍ. صغيرٍ أو كبيرٍ. صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعيرٍ ). صحيح.[1]



2- ( أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذكر أن يعتكفَ العشَرَ الأواخِرَ من رمضانَ، فاستأذنته عائشةُ فأذن لها، وسألت حفصةُ عائشةَ أن تستأذِنَ لها ففعلت، فلما رأت ذلك زينبُ بنتُ جحشٍ أمرت ببناءٍ فبنُيَ لها، قالت: وكان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إذا صلى انصرف إلى بنائِه، فَبصُرَ بالأبنيةِ، فقال: ما هذا. قالوا: بناءُ عائشةَ وحفصةَ وزينبَ، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: آلبرَّ أردن بهذا؟ ما أنا بمعتكفٍ . فرجع، فلما أفطر اعتكفَ عشْرًا من شوالٍ ). صحيح.[2]



3- ( أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يعتكفُ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ. حتى توفاه اللهُ عزَّ وجلَّ. ثم اعتكف أزواجُه من بعدِه ). صحيح.[3]



4- ( كان إذا إعْتَكَفَ المُؤَذِّنُ للصبحِ، وبدا الصبحُ صلى ركْعتَين خفيفتين قبْلَ أنْ تُقامَ الصلاةُ ). صحيح.[4]



5- ( أن عُمَرَ قال: يا رسولَ اللهِ، إني نذَرْتُ في الجاهليةِ أن أَعتَكِفَ ليلةً في المسجدِ الحَرامِ، قال : " أَوفِ بنَذْرِكَ" ). صحيح.[5]



6- ( اعتَكَف معه بعضَ نِسائِهِ، وهي مُستَحاضَةٌ تَرَى الدَّمَ فربما وضَعَتِ الطَّستَ تَحتَها مِن الدَّمِ. وزعم: أن عائشةَ رأتْ ماءَ العُصفُرِ، فقالتْ: كأنَّ هذا شيءٌ كانت فُلانَة تَجِدُه ). صحيح.[6]



7- ( أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أرادَ أن يعتكِفَ، فلما انصرفَ إلى المكانِ الذي أراد أن يعتكفَ، إذا أخْبيَةٌ:خِباءُ عائشَةَ، وخِباءُ حَفصَةَ، وخِباءُ زَينبَ، فقال: "آلبرَّ تَقولونَ بهِنَّ ". ثم انصرف فلم يعتكف، حتى اعتكف عشرًا من شوالٍ ). صحيح.[7]



8- ( عن عائشةَ؛ قالت: كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا اعتكف يُدنِي إلي رأسَه فأُرجلُه وأنا حائضٌ ). صحيح.[8]



9- ( عن عائشةَ قالت السُّنَّةُ على المعتَكفِ أن لا يعودَ مريضًا ولا يشهدَ جنازةً ولا يمسَّ امرأةً ولا يباشرَها ولا يخرجَ لحاجةٍ إلَّا لما لا بدَّ منهُ ولا اعتِكافَ إلَّا بصومٍ ولا اعتِكافَ إلَّا في مسجدٍ جامِعٍ ). صحيح.[9]



10- ( اعتكف رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم في المسجد فسمعهم يجهرون بًالقراءة فكشف الستر وقال ألا إن كلكم مناج ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة أو قال في الصلاة ). صحيح.[10]



11- ( كان رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأوسط من رمضان فاعتكف عاما حتى إذا كانت ليلة إحدى وعشرين وهي الليلة التي يخرج فيها من اعتكافه قال من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر وقد رأيت هذه الليلة ثم أنسيتها وقد رأيتني أسجد من صبيحتها في ماء وطين فالتمسوها في كل وتر قال أبو سعيد فمطرت السماء من تلك الليلة وكان المسجد على عريش فوكف المسجد فقال أبو سعيد فأبصرت عيناي رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم وعلى جبهته وأنفه أثر الماء والطين من صبيحة إحدى وعشرين ). صحيح.[11]



12- ( أنّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان فلم يعتكف عاما فلما كان في العام المقبل اعتكف عشرين ). صحيح.[12]



13- ( كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا أرادَ أن يعتَكِفَ، صلَّى الصُّبحَ ثمَّ دخلَ في المَكانِ الَّذي يريدُ أن يعتَكِفَ فيهِ، فأرادَ أن يعتَكِفَ العشرَ الأواخرَ من رَمَضانَ، فأمرَ فضُرِبَ لَهُ خِباءٌ، وأمَرَت حفصةُ فضُرِبَ لَها خِباءٌ فلمَّا رأت زينبُ خباءَها أمَرَت فضُرِبَ لَها خِباءٌ فلمَّا رأى ذلِكَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: البِرَّ تُردنَ؟ فلَم يعتَكِف في رمَضانَ واعتَكَفَ عشرًا من شوَّالٍ ). صحيح.[13]



14- ( كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يعتكفُ في كلِّ رمضانَ، وإذا صلى الغداةَ دخل مكانَه الذي اعتكف فيه. قال: فاستأذنَته عائشةُ أن تعتكفَ فأذن لها، فضربتْ فيه قُبَّةً، فسمعت بها حفصةُ فضربتْ قُبَّةً، وسمعت زينبُ بها فضربتْ قُبَّةً أخرى، فلما انصرف رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم من الغدِ أبصر أربعَ قبابٍ، فقال: ما هذا . فأُخبِرَ خبرهن، فقال: ما حملهن على هذا؟ آلبرُّ؟ انْزِعوها فلا أراها. فنُزِعت، فلم يعتكفْ في رمضانَ حتى اعتكفَ في آخرِ العشرِ من شوالٍ ). صحيح.[14]



15- ( كان إذا كان مُقيمًا اعتكف العشرَ الأواخِرَ مِنْ رمضانَ، وإذا سافَرَ اعتكَفَ مِنَ العامِ المقْبِلِ عشرينَ ). صحيح.[15]



16- ( أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يعتَكِفُ العَشرَ الأواخرَ من رمضانَ، حتَّى قبضَهُ اللَّهُ ). صحيح.[16]



17- ( كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يعتكفُ في كلِّ رمضانَ عشْرَةَ أيامٍ، فلما كان العامُ الذي قُبِضَ فيه اعتكفَ عشرين يومًا ). صحيح.[17]



18- ( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، إذا أراد أن يعتكفَ، صلى الفجرَ. ثم دخل معتكفَه ). صحيح.[18]



19- ( وإن كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ليُدخِلُ عليَّ رأسَه، وهو في المسجدِ، فأُرَجِّلُه، وكان لا يَدخُلُ البيتَ إلا لحاجةٍ إذا كان معتكِفًا ). صحيح.[19]



20- ( عن صفية بنت حيي رضي الله عنها أنهارسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزورُه في اعتكافِه في المسجدِ، في العشرِ الأواخرِ من رمضانَ، فتحدثَتْ عِندَه ساعةً، ثم قامت تنقلِبُ، فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم معَها يَقلِبُها، حتى إذا بلغتْ بابَ المسجدِ عِندَ بابِ أمِّ سلمَةَ، مرَّ رجلانِ من الأنصارِ، فسلَّما على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال لهما النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: " على رِسلِكما، إنما هي صفيةُ بنتُ حُيَيٍّ " . فقالا: سبحانَ اللهِ يا رسولَ اللهِ، وكَبُرَ عليهِما، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: " إنَّ الشيطانَ يبلُغُ من الإنسانِ مَبلَغَ الدمِ، وإني خَشيتُ أن يَقذِفَ في قلوبِكما شيئًا" ). صحيح.[20]



21- ( كان إذا اعتكف، طُرِحَ له فِرَاشُه، أو يُوضَعُ له سَرِيرُه، وَرَاءَ أُسْطُوَانَةِ التوبةِ ). قريب من الحسن.[21]



22- ( عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ فرضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ: زَكاةَ الفطرِ طُهرةً للصَّائمِ منَ اللَّغوِ والرَّفثِ وطعمةً للمساكينِ من أدَّاها قبلَ الصَّلاةِ فَهيَ زَكاةٌ مقبولةٌ ومن أدَّاها بعدَ الصَّلاةِ فَهيَ صدقةٌ منَ الصَّدقاتِ ). حسن.[22]



23- ( عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كنا نُخرِجُ زكاةَ الفِطرِ، صاعًا من طعامٍ، أو صاعًا من شعيرٍ، أو صاعًا من تمرٍ، أو صاعًا من أقِطٍ، أو صاعًا من زبيبٍ ). صحيح.[23]



24- ( أمَر بزكاةِ الفِطرِ، قبلَ خروجِ الناسِ إلى الصلاةِ ). صحيح.[24]



25- (عن أبي سعيد الخدري قال: لم نخرج على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا صاعا من تمر أو صاعا من شعير أو صاعا من زبيب أو صاعا من دقيق أو صاعا من أقط أو صاعا من سلت ثم شك سفيان فقال دقيق أو سلت) حسن صحيح [25].



26- (عن أبي سعيدٍ الخدريِّ قالَ: كنَّا نخرجُ إذ كانَ فينا رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم زَكاةَ الفطرِ عن كلِّ صغيرٍ وَكبيرٍ حرٍّ أو مملوكٍ صاعًا من طعامٍ أو صاعًا من أقطٍ أو صاعًا من شعيرٍ أو صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من زبيبٍ فلم نزل نخرجُهُ حتَّى قدمَ معاويةُ حاجًّا أو معتمرًا فَكلَّمَ النَّاسَ على المنبرِ فَكانَ فيما كلَّمَ بِهِ النَّاسَ أن قالَ إنِّي أرى أنَّ مدَّينِ من سمراءِ الشَّامِ تعدلُ صاعًا من تمرٍ فأخذَ النَّاسُ بذلِك. فقالَ أبو سعيدٍ فأمَّا أنا فلاَ أزالُ أخرجُهُ أبدًا ما عشت) صحيح [26].



27- ( أدُّوا صاعًا من طعامٍ في الفِطْرِ ). صحيح.[27]



28- ( ليس في الخيل و الرقيق زكاة إلا زكاة الفطر في الرقيق ). صحيح.[28]



29- ( لا صدقة على الرجل في فرسه وعبده إلا زكاة الفطر ). صحيح.[29]



30- ( اعتكافُ عشرٍ في رمضانَ، كحجتينِ وعمرتينِ ). موضوع.[30]



31- ( لا اعتكافَ إلا بصيامٍ ). ضعيف.[31]



32- ( منِ اعتَكَفَ عشرًا في رمضانَ كانَ كحجَّتينِ وعُمرتينِ ). موضوع.[32]



33- ( من اعتكف إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ). ضعيف.[33]



34- ( فرض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم زكاةَ الفِطْرِ، وقال: أَغْنُوهُم في هذا اليومِ ). ضعيف.[34]



35- ( أمر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لعمرو بنِ حزمٍ في زكاةِ الفطرِ بنصفِ صاعٍ من حنطةٍ أو صاعٍ من تمرٍ ). لا يصح.[35]



36- ( سُئل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن هذه الآيةِ " قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى .وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى "قال: أُنزلتْ في زكاةِ الفطرِ ). ضعيف جدا.[36]



37- ( فرض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ زكاةَ الفطرِ مُدَّيْنِ من قمحٍ أو صاعًا من شعيرٍ أو صاعًا من زبيبٍ أو من تمرٍ أو صاعًا من أقطٍ، فإن لم يكن عندَه أقطٌ فصاعانِ من لبنٍ ). باطل.[37]



38- ( أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعثَ مناديًا في فجاجِ مَكةَ ألا إنَّ صدقةَ الفطرِ واجبةٌ علَى كلِّ مسلمٍ ذَكرٍ أو أنثى حرٍّ أو عبدٍ صغيرٍ أو كبيرٍ مدَّانِ من قمحٍ أو سواهُ صاعٌ من طعامٍ ). ضعيف.[38]

39- ( أدُّوا زكاةَ الفطرِ إلى وُلاتِكم، فإنهم يُحاسبونَ بها ). ضعيف.[39]



40- ( أنَّ رجلًا منَ الأنصارِ أتى النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ أمرتَنا بالزَّكاةِ زكاةِ الفطرِ فنحنُ نؤدِّيها فكيفَ بنا إن أدركْنا ولاةً لا يضعونَها مواضعَها قالَ أدُّوها إلى ولاتِكم ; فإنَّهم يُحاسبونَ بها ). ضعيف.[40]



41- ( لا تجزئُ صدقةُ الإبلِ والغنمِ "وفي لفظٍ المواشي" عن زكاةِ الفطرِ ). ضعيف جدا.[41]



42- ( زكاةُ الفطرِ على الحاضرِ والبادي ). ضعيف.[42]



43- ( زكاةُ الفطرِ على كلِّ حرٍّ وعبدٍ، ذكرٍ وأنثى، صغيرٍ وكبيرٍ، فقيرٍ وغنيٍّ، صاعٌ من تمرٍ، أو نصفُ صاعٍ من قمحٍ ). ضعيف.[43]



44- ( صدقة الفطر صاع تمر أو صاع شعير عن كل رأس أو صاع بر بين اثنين صغير أو كبير حر أو عبد ذكر أو أنثى غني أو فقير أما غنيكم فيزكيه الله تعالى و أما فقيركم فيرد الله عليه أكثر مما أعطاه ). ضعيف.[44]



45- ( أخرجوا زكاة الفطر صاعا من طعام ). ضعيف جدا.[45]



46- ( سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية { قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى } قال أنزلت في زكاة الفطر ). ضعيف جدا.[46]



47- ( من اعتكف فُواقَ ناقةٍ فكأنما أعتقَ نسمةً من ولدِ إسماعيلَ ). لم يثبت.[47]



48- ( من اعتكف فواق ناقة كان كمن أعتق رقبة مؤمنة ). لم يثبت.[48]



49- ( اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قُبَّةٍ مِنْ خُوصٍ بَابُهَا مِنْ حَصِيرٍ، وَالنَّاسُ فِي الْمَسْجِدِ ). ضعيف.[49]



50- ( منِ اعتَكَف يومًا وليلةً يريدُ بذلك وجهَ اللهِ عزَّ وجلَّ خرَج مِن ذنوبِه كيومِ ولدَتْه أمُّه أيضًا ). ضعيف.[50]

-------------------------------------------

أيمن الشعبان

-------------------------------------------

الهوامش:

[1]صحيح مسلم.

[2]صحيح البخاري.

[3]متفق عليه.

[4]صحيح البخاري.

[5]متفق عليه.

[6]صحيح البخاري.

[7]صحيح البخاري.

[8]متفق عليه.

[9]صحيح أبي داود برقم 2135.

[10]صحيح أبي داود برقم 1203.

[11]صحيح أبي داود برقم 1251.

[12]صحيح أبي داود برقم 2126.

[13]صحيح النسائي برقم 708.

[14]صحيح البخاري.

[15]صحيح الجامع برقم 4775.

[16]صحيح الترمذي برقم 790.

[17]صحيح البخاري.

[18]متفق عليه واللفظ لمسلم.

[19]متفق عليه.

[20]متفق عليه واللفظ للبخاري.

[21]قيام رمضان للألباني ص29.

[22]صحيح أبي داود برقم 1427.

[23]متفق عليه.

[24]متفق عليه.

[25]صحيح النسائي برقم 2514.

[26]صحيح أبي داود برقم 1616.

[27]صحيح الجامع برقم 242.

[28]صحيح الجامع برقم 5412.

[29]التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان للألباني ( 5/196).

[30]ضعيف الجامع برقم 930.

[31]السلسلة الضعيفة برقم 4768.

[32]السلسلة الضعيفة برقم 518.

[33]ضعيف الجامع برقم 5452.

[34]تمام المنة للألباني ص388.

[35]السنن الكبرى للبيهقي( 4/168 ).

[36]ضعيف الترغيب برقم 665.

[37]ميزان الاعتدال للذهبي (3/359).

[38]ضعيف الترمذي برقم 674.

[39]ميزان الاعتدال برقم 2181.

[40]مجمع الزوائد برقم 4427.

[41]السلسلة الضعيفة برقم 6450.

[42]السلسلة الضعيفة برقم 3665.

[43]السلسلة الضعيفة برقم 3666.

[44]ضعيف الجامع برقم 7910.

[45]ضعيف الجامع برقم 234.

[46]ضعيف الترغيب برقم 665.

[47]السيل الجرار للشوكاني ص293.

[48]الأجوبة الرضية للسخاوي ( 2/728).

[49]مجمع الزوائد برقم 5023.

[50]طرح التثريب للعراقي ( 4/167 ).

يتبع إن شاء الله...



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في السبت 12 يونيو 2021, 3:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49880
العمر : 72

ما صح وما لم يصح في رمضان Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما صح وما لم يصح في رمضان   ما صح وما لم يصح في رمضان Emptyالثلاثاء 07 يوليو 2015, 4:42 am

ما صح وما لم يصح في رمضان Cub04bn18e0v

ما صح ولم يصح في رمضان

"متفرقـــــــــــــــــــات" (6)

-----------------------------

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

-----------------------------

 بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:



يقول ربنا سبحانه( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.



فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة ( لعلكم تتقون )، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.



ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.



إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.

ما صح وما لم يصح في رمضان 31295-

والآن مع القسم السادس أحاديث متفرقة:

1- ( الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة ). حسن.[1]



2- ( بينا أنا نائم أتاني رجلان، فأخذا بضبعي فأتيا بي جبلا وعرا، فقالا: اصعد. فقلت: إني لا أطيقه. فقال: إنا سنسهله لك. فصعدت، حتى إذا كنت في سواء الجبل إذا بأصوات شديدة. قلت: ما هذه الأصوات؟ قالوا: هذا عواء أهل النار ثم انطلق بي فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشققة أشداقهم، تسيل أشداقهم دما. قال: قلت: من هؤلاء؟ قال:الذين يفطرون قبل تحلة صومهم ). صحيح.[2]



3- ( إنَّما منزلةُ من صامَ في غيرِ رمضانَ أو غيرِ قضاءِ رمضانَ أو في التَّطوُّعِ بمنزلةِ رجلٍ أخرجَ صدقةَ مالِهِ فجادَ منْها بما شاءَ، فأمضاهُ وبخلَ بما بقِيَ فأمسَكَهُ ). حسن.[3]



4- ( تصدقْنَ يا معشَرَ النساءِ وأكثِرْنَ الاستغفارَ، ما رأيتُ مِنْ ناقِصاتِ عقلٍ ودينٍ أغلَبَ لِذِي لُبٍّ منكُنَّ قُلْنَ يا رسولَ اللهِ وما نقْصَانُ العقلِ والدينِ قال: أما نقصانُ العقلِ فشهادَةُ امرأتَيْنِ بشهادَةِ رجلٍ فهذَا نقصانُ العقلِ ويمكثْنَ الليالِيَ ولا يُصَلِّينَ ويُفْطِرْنَ في رمضانَ فهذا نقصانٌ الدينِ ). إسناده جيد.[4]



5- ( لاَ أعلمُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قرأَ القرآنَ كلَّهُ في ليلةٍ، ولاَ قامَ ليلةً حتَّى الصَّباحَ، ولاَ صامَ شَهرًا كاملاً قطُّ غيرَ رمضانَ ). صحيح.[5]



6- ( أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: كانَ يوقظُ أَهلَهُ في العشرِ الأواخرِ مِن رَمضانَ ). صحيح.[6]



7- ( خصاء أمتي الصيام "والقيام" ). صحيح.[7]



8- ( يكون في رمضان صوت، قالوا: في أوله أو في وسطه أو في آخره؟ قال: لا؛ بل في النصف من رمضان، إذا كان ليلة النصف ليلة الجمعة؛ يكون صوت من السماء يصعق له سبعون ألفا، ويخرس سبعون ألفا. ويعمى سبعون ألفا، ويصم سبعون ألفا. قالوا: فمن السالم من أمتك ؟ قال: من لزم بيته، وتعوذ بالسجود، وجهر بالتكبير لله. ثم يتبعه صوت آخر. والصوت الأول صوت جبريل، والثاني صوت الشيطان. فالصوت في رمضان، والمعمعة في شوال، وتميز القبائل في ذي القعدة، ويغار على الحجاج في ذي الحجة، وفي المحرم، وما المحرم؟ أوله بلاء على أمتي، وآخره فرح لأمتي، الراحلة في ذلك الزمان بقتبها ينجو عليها المؤمن خير له من دسكرة تقل مائة ألف ). موضوع.[8]



9- ( اغزوا تغنموا، وصوموا تصحوا، وسافروا تستغنوا ). ضعيف.[9]



10- ( أفضلُ الصومِ بعدَ رمَضَانَ شعبانُ لتعظيمِ رمضانَ، و أفضلُ الصدقةِ صدقةٌ في رمضانَ ). ضعيف.[10]



11- ( ثلاثةٌ لا يُسألونَ عن نعيمِ المَطعَمِ والمَشرَبِ: المُفطِرُ، والمُتَسَحِّرُ، وصاحِبُ الضيفِ وثلاثةٌ لا يُلامونَ على سوءِ الخُلُقِ: المريضُ، والصائمُ حتى يُفْطِرَ والإمامُ العادلُ ). موضوع.[11]



12- ( تَدْرُونَ لِمَ سُمِّيَ شعبانُ؟ لأنه يُشَعَّبُ فيه خيرٌ كثيرٌ. وإنما سُمِّيَ رمضانُ؛ لأنه يَرْمِضُ الذنوبَ؛ أي: يُدْنِيها من الحَرِّ ). موضوع.[12]



13- ( إنما سمى رمضان لأنه يرمض الذنوب، وأن فيه ثلاث ليال ليلة سبع عشرة وليلة تسع عشرة وليلة إحدى وعشرين، من فاتته فاته خير كثير، ومن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له ). موضوع.[13]



14- ( كان إذا دخل شهرُ رمضانَ أَطْلَقَ كلَّ أَسِيرٍ، وأَعْطَى كلَّ سائلٍ ). ضعيف جدا.[14]



15- (النائمُ في سبيلِ اللهِ؛ كالصائمِ لا يُفطرُ، والقائمِ لا يفتُرُ ). ضعيف.[15]



16- ( ليس في الصومِ رياءٌ ). ضعيف.[16]



17- ( أنَّ امرأتَيْن صامَتا وأنَّ رجلًا قال يا رسولَ اللهِ: إنَّ ههنا امرأتَيْن قد صامتا وإنَّهما قد كادتا أن تموتا من العطشِ فأعرضَ عنه أو سكت ثمَّ عاد وأراه قال بالهاجرةِ قال يا نبيَّ اللهِ إنَّهما واللهِ قد ماتتا أو كادتا أن تموتا قال ادعُهما قال فجاءتا قال فجيء بقَدَحٍ أو عُسٍّ فقال: لأحداهما قِيئي فقائت قَيحًا ودمًا وصديدًا ولحمًا حتَّى ملأت نصفَ القَدَحِ ثمَّ قال: إنَّ هاتانِ صامتا عمَّا أحلَّ اللهُ لهما وأفطرتا على ما حرَّم اللهُ عليهما جلستْ إحداهما إلى الأخرَى فجعلتا تأكُلان من لحومِ النَّاسِ ). ضعيف.[17]



18- ( إِنَّ اللهَ تعالى كرِه لكم ستًّا: العبَثَ في الصلاةِ، والْمَنَّ في الصدقَةِ، والرفَثَ في الصيامِ، و الضحِكَ عندَ القبورِ، ودخولَ المساجِدِ وأنتم جنُبٌ، وإدخالُ العيونِ البيوتَ بغيرِ إذْنٍ ). ضعيف.[18]



19- ( أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أمرَ أبا طيبةَ فوضعَ المحاجمَ معَ غيبوبةِ الشَّمسِ ثمَّ أمرَهُ معَ إفطارِ الصَّائمِ فحجمَ ثمَّ سألَهُ كم خراجُكَ قالَ صاعَينِ فوضعَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صاعًا ). ضعيف.[19]



20- ( لا يقولنَّ أحدُكم إنِّي صُمتُ رمضانَ كلَّهُ وقمتُه كلَّهُ فلا أدري أكرِه التَّزكيةَ أو قالَ لا بدَّ مِن نَومةٍ أو رقدةٍ ). ضعيف.[20]



21- ( أيما امرأة صامت بغير إذن زوجها فأرادها على شيء فامتنعت عليه كتب الله عليها ثلاثا من الكبائر ). ضعيف.[21]



22- ( من صلى يُرائي فقد أشركَ، ومن صام يُرائي فقد أشركَ، ومن تصدَّق يُرائي فقد أشركَ ). ضعيف.[22]



23- ( إذا كانت صيحة في رمضان؛ فإنه يكون معمعة في شوال، وتميز القبائل في ذي القعدة ، وتسفك الدماء في ذي الحجة . والمحرم ما المحرم؟ ( يقولها ثلاثا )، هيهات هيهات! يقتل الناس فيها هرجا هرجا. قلنا: وما الصيحة يا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: هدة في النصف من رمضان ليلة جمعة؛ فتكون هدة توقظ النائم، وتقعد القائم، وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة جمعة، في سنة كثيرة الزلازل. فإذا صليتم الفجر من يوم الجمعة؛ فادخلوا بيوتكم، وأغلقوا أبوابكم، وسدوا كواكم، ودثروا أنفسكم، وسدوا آذانكم، فإذا أحسستم بالصيحة؛ فخروا لله سجدا، وقولوا: سبحان القدوس، سبحان القدوس، ربنا القدوس؛ فإنه من فعل ذلك؛ نجا، ومن لم يفعل ذلك؛ هلك ). موضوع.[23]



24- ( ضَمَّنَ اللهُ خَلْقَه أربعًا: الصلاةَ، والزكاةَ، وصومَ رمضانَ، والغسلَ من الجنابةِ، وهن السرائرُ التي قال اللهُ تعالى: " يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ" ). موضوع.[24]



25- ( إذا رأيتُم عمودًا أحمرَ مِنْ قِبَلِ المشرِقِ فِي شهرِ رمضانَ فادَّخِروا طعامَ سنتِكُمْ ، فإِنَّها سنةُ جوعِ ). ضعيف.[25]



26- ( تكون هدة في شهر رمضان، توقظ النائم، وتفزع اليقظان، ثم تظهر عصابة في شوال، ثم تكون معمعة في ذي القعدة، ثم يسلب الحاج في ذي الحجة، ثم تنتهك المحارم في المحرم، ثم يكون موت في صفر، ثم تتنازع القبائل في الربيع، ثم العجب كل العجب، بين جمادى ورجب، ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة، تقل مائة ألف ). موضوع.[26]



27- ( كان إذا دخل رمضان شد مئزره ثم لم يأت فراشه حتى ينسلخ ). ضعيف.[27]



28- ( الصَّائمُ بعدَ رمضانَ كالكارِّ بعدَ الفارِّ ). ضعيف جدا.[28]



29- ( ... وإذا هَجَم على أحدِكم شَهْرَ رمضانَ فلا يُمَجِّدْ مِثْلَهُ، إلا أن يكونَ له عُذْرٌ ). موضوع.[29]



30- ( تعاهدوا هذه المساجد بالتخصيص والقناديل والسرج والريح الطيبة, والتوسيع على أهليكم والإدام والكسوة في رمضان ). موضوع.[30]



31- ( والذي بعثني بالحق نبيا: إن جبريل أخبرني عن إسرافيل عن الله عز وجل: أن من صلى ليلة الفطر مائة ركعة،يقرأ في كل ركعة الحمد لله مرة, وقل هو الله أحد عشر مرات, ويقول في ركوعه وسجوده عشر مرات: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر. فإذا فرغ من صلاته استغفر مائة مرة, ثم يسجد, ثم يقول: يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام, يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما, يا أرحم الراحمين،يا إله الأولين والآخرين, اغفر لي ذنوبي, وتقبل صومي وصلاتي, والذي بعثني بالحق لا يرفع رأسه من السجود, حتى يغفر الله له ويتقبل من شهر رمضان ). موضوع.[31]



32- ( القتل في سبيل الله يكفر الذنوب كلها إلا الأمانة و الأمانة في الصلاة و الأمانة في الصوم و الأمانة في الحديث و أشد ذلك الودائع ). ضعيف.[32]



33- ( خصلتان معلقتان في أعناق المؤذنين للمسلمين: صيامهم وصلاتهم ). موضوع.[33]



34- ( يومُ صومِكم يومُ نحرِكم ). لا أصل له.[34]

----------------

أيمن الشعبان

----------------

الهوامش:

[1]السلسلة الصحيحة برقم 1922.

[2]صحيح الترغيب برقم 1005.

[3]صحيح سنن النسائي برقم 2323.

[4]تخريج كتاب السنة لابن أبي عاصم، للألباني برقم 955.

[5]صحيح النسائي برقم 1640.

[6]صحيح الترمذي برقم 795.

[7]صحيح الجامع برقم 3228، وما بين القوسين ضعيف عند الالباني في ضعيف الجامع برقم 2827.

[8]السلسلة الضعيفة برقم 6179.

[9]ضعيف الترغيب برقم 573.

[10]ضعيف الجامع برقم 1023.

[11]السلسلة الضعيفة برقم 1980.

[12]السلسلة الضعيفة برقم 3223.

[13]الفوائد المجموعة ص95.

[14]السلسلة الضعيفة برقم 3015.

[15]السلسلة الضعيفة برقم 4698.

[16]ضعيف الجامع برقم 4907.

[17]ضعيف الترغيب والترهيب برقم 659.

[18]ضعيف الجامع برقم 1631.

[19]التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان للألباني، برقم 3528.

[20]ضعيف أبي داود برقم 417.

[21]ضعيف الجامع برقم 2225.

[22]تخريج مشكاة المصابيح برقم 5260.

[23]السلسلة الضعيفة برقم 6471.

[24]السلسلة الضعيفة برقم 3817.

[25]ضعيف الجامع برقم 514.

[26]السلسلة الضعيفة برقم 6178.

[27]ضعيف الجامع برقم 9878.

[28]السلسلة الضعيفة برقم 3789.

[29]السلسلة الضعيفة برقم 1556.

[30]الفوائد المجموعة برقم 44.

[31]الفوائد المجموعة برقم 107.

[32]ضعيف الجامع برقم 4130.

[33]ضعيف الجامع برقم 2831.

[34]الباعث الحثيث، ت: أحمد شاكر، (2/ 459).

تم بحمد الله.



ما صح وما لم يصح في رمضان 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
ما صح وما لم يصح في رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاسعًا: لماذا أعْتَمِرُ في رمضان؟ (نِيَّة العُمرة في رمضان)
» لعله آخر رمضان رمضان فرصة ربما لا تعوض
» أدرك رمضان وعليه قضاء رمضان آخر
» يصوم رمضان ثم يترك الصلاة بعد رمضان
» رمضان واحة الإيمان "ماذا بعد رمضان؟!"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الــحــــديث الـنبــــوي الـشــــريف :: علوم الحديث الشريف-
انتقل الى: