منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق"، وتقول المستشرقة الإيطالية (لورافيشيا فاغليري): "كان محمد المتمسك دائمًا بالمبادئ الإلهية شديد التسامح، وبخاصة نحو أتباع الأديان المُوحَّدة، لقد عرف كيف يتذرع بالصبر مع الوثنيين، مصطنعًا الأناة دائمًا..." ويقول المستشرق الفرنسي (جوستاف لوبون): "كان محمد -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ- يقابل ضروب الأذى والتعذيب بالصبر وسعة الصدر... فعامل محمد -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ- قريشًا الذين ظلوا أعداءً له عشرين سنة، بلطف وحِلم" اقرأ المزيد على هذا الرابط: أعظم إنسان عرفته البشرية (صلى الله عليه وسلم).

قطوف من الشمائل المُحَمَّدية: قال الله تعالى: (لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ( اقرأ المزيد على هذا الرابط: قطوف من الشمائل المُحَمَّدية.

رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!... اقرأ المزيد والمزيد على هذا الرابط: فوائد فيروس كورونا.
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، أفكان أحَدُكُمْ يَظُنُّ أنَّ هذه الرِّسَالَةَ التي عاش بها ومَاتَ عليها الملايين الفائقة الحَصْرِ والإحصاء كِذْبَةٌ وخِدْعَةٌ؟، أمَّا أنَا فلا أستطيع أنْ أرَى هذا الرَّأيَ أبَداً، ولو أنَّ الكَذِبَ والغِشَّ يروجان عند خلق الله هذا الرَّوَاج، ويُصَادِفَانِ منهم مثل ذلك التَّصديق والقَبُول، فما النَّاسُ إلا بُلْهٌ أو مجانين، وما الحَيَاةُ إلا سَخَفٌ وَعَبَثٌ وأضْلُولَةٌ، كان الأوْلَى ألّا تُخْلَق"، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ: "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث، فهو بلا شك وَاحِدٌ من أهم الكُتُبِ العربية التي وضِعَتْ خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر، وقد كتبه "الطهطاوي" بعدما رَشَّحَهُ الشيخ حسن العطّار شيخ الأزهر وقتها إلى محمد علي باشا حاكم مصر آنذاك بأن يكون مُشرفاً على رحلة البعثة الدراسية المصرية المتوجهة إلى باريس في فرنسا، ليرعى الطلبة هناك، ويُسَجِّل أفعالهم... إقرأ التفاصيل الكاملة للرحلة على الرابط: تخليص الإبريز في تلخيص باريز للطهطاوي.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث؛ فقد أسَّسَ هو وأحَدُ الدُّعَاةِ من بلاد الهند مَرْكَزًا للدَّعْوَةِ الإسلامية بمدينة طوكيو، وأسْلَمَ على يديه أكثر من 12 ألف ياباني، وأهْدَاهُ إمبراطور اليابان سَاعَةً نفيسة تقديرًا لمجهُودَاتِهِ، كذلك كان من أوائل مَنْ تَصَدَّوْا لدَعَاوَى بعض المُستشرقين ومُفتريَاتِهِمْ على الإسلام، اقرأ الرحلة كاملة من هذا الرابط: الرحلة اليابانية للشيخ علي الجرجاوي.

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة، جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ بعمارة الفقراء... للمزيد اقرأ :عمارة الفقراء للمهندس حسن فتحي.
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصْرَ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوكِ الماضية، والآيات البيِّناتِ، يشهدُ لها بذلك القرآنُ، وكَفَى به شهيداً، وكذلك رُوِيَ عن النبي -صلى اللهُ عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِم ورَحِمِهِمْ ومُبَارَكَتِهِ عليهم وعلى بلدهِمْ وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم مِنَ العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنْ شاءَ اللهُ في موضعهِ مع ما خصَّها اللهُ به مِنَ الخِصْبِ والفَضْلِ ومَا أنزلَ فيها مِنَ البركاتِ وأخرج منها مِنَ الأنبياءِ والعُلماءِ والحُكَمَاءِ والخَوَاصِّ والمُلوكِ والعجائبِ بما لم يُخَصِّصْ اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سِوَاهَا... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة.
مُعجزةُ الإسراءِ والمِعراج: الإسراءُ بالنبي -صلى اللهُ عليه وسلم- مِنَ المَسْجِدِ الحرامِ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ إلي المَسْجِدِ الأقصَى في فلسطينَ وبجسدهِ الشريفِ في ليلةٍ واحدةٍ، كانَ حدثاً فريداً ومُعجزةً ربانيَّة خَصَّ اللهُ تعالي بها نَبِيَّهُ -صلى اللهُ عليه وسلم-، حتي أنَّ اللهَ تعالي كَلّمَهُ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ دُونَ وَاسِطَةٍ بينهُما.. قال اللهُ تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)، وسيدنا أنَسُ ابنُ مَالكٍ -رضي اللهُ عنه- يَرْوِي لنا المُعْجِزَةَ كما سَمِعَهَا من النبي -صلى اللهُ عليه وسلم-، على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

 

 الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 29938
العمر : 68

الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958 Empty
مُساهمةموضوع: الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958   الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958 Emptyالسبت 01 ديسمبر 2012, 10:56 pm

الفصل الثاني:

العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958

يمكن تلخيص هذه العوامل فيما يلي:

نشاط الاتجاهات الشيوعية، ونجاحها في تأليب الجماهير، وتغلغل أفكارها بين صفوف الكثير من ضباط الجيش والمدنيين.

نقض بريطانيا لعهودها مع العراق، بعد الحرب العالمية الأولى، وفرض الانتداب وإقامة ملكية موالية، واستمرار النفوذ البريطاني بعد دخول العراق في عصبة الأمم، عن طريق معاهدة 1930، وبروز الساسة العراقيين الموالين لبريطانيا، مما أدى إلى تصادم العراق مع بريطانيا سنة 1941.

سياسة نوري السعيد، رجل بريطانيا القوي في العراق، الاستبدادية المناهضة للحركات والأحزاب الوطنية.

استيلاء اليهود على فلسطين، وإنشاء دولة إسرائيلية لهم، عام 1948.

قيام الثورة المصرية في 23 يوليه 1952.

الاعتداء الثلاثي على مصر في 29 أكتوبر 1956.

تشكيل جبهة الاتحاد الوطني عام 1957، ونشاطها البارز في تأليب ضباط الجيش، وتشجيعهم على التعجيل بالثورة.

توقيع الوحدة بين مصر وسورية.


ويود البحث التركيز على العوامل التالية:



1. القضية الفلسطينية


كانت قضية فلسطين على رأس العوامل التي أدت إلى تدهور العلاقات العراقية البريطانية، وخاصة خلال الفترة ما بين 1938 ـ 1941.

وتسبب رفع السياسيين شعار إنقاذ فلسطين في ازدياد تعلق الكثيرين بقضية فلسطين، وازدياد التوتر الشعبي داخل العراق مع تفاقم معاناة الفلسطينيين.

وبدأت بعض القيادات تشجع تدريب الفلسطينيين في المعسكرات العراقية، وتزويدهم بالأسلحة، والتسلل من العراق إلى فلسطين.

كذلك أسهمت القضية الفلسطينية في تصاعد حركة العداء ضد اليهود في العراق، وتسبب ذلك في حدوث مصادمات عديدة في 1 و 2 يونيه 1941.

في عام 1948، خاضت الدول العربية حربها الأولى ضد إسرائيل وهُزمت جميعاً.

ومن ثمّ ثار الرأي العام العربي في مختلف الأقطار لما حدث في فلسطين، بسبب مواقف الدول العربية، وخاصة منها مصر والأردن والعراق.

وتكشفت النتيجة عن فضائح الحكومات الفاسدة في هذه الأقطار؛ وكانت كارثة فلسطين أحد الأسباب التي أدت إلى قيام ثورة 23 يوليه 1952 في مصر.

أمّا عن الأردن فكان قائد الجيش الأردني، وهو الجنرال الإنجليزي "جلوب"، متهم بممالأة الصهيونية وتنفيذ الخطط البريطانية لصالحها، وكذلك كان الملك عبد الله، القائد العام للجيوش العربية، متهماً بالاتصال بقيادة الصهيونية ومراسلتهم والاجتماع بهم.

وأما في العراق، فقد قيل إن الأوامر صدرت للقوات العراقية ألاّ تتقدم أبعد من مسافات معينة.

وقيل إنه لما حاصر اليهود بعض القطاعات المصرية في الفالوجة، لم يذهب الجيش العراقي لنجدتها؛ بحجة عدم وجود أوامر عسكرية.

والذي حدث هو أن الجيش العراقي رابط في مثلث "جنين - طولكرم - نابلس"، دون أن يقوم بدور يذكر في القتال؛ لأنه لم يكن يعرف من أين يتلقى الأوامر، هل من الحكومة في بغداد أم من الملك عبد الله؟ ولم تكن ثمة خطة لدى الأركان العراقية للقتال في فلسطين.

بعد قيام إسرائيل، أعلن نوري السعيد تأييده لضرورة حل مشكلة فلسطين على أساس قرار التقسيم لسنة 1947.

ومن ثم طالب باتخاذ قرار التقسيم قاعدة للمفاوضات، بصورة مباشرة بين إسرائيل والدول العربية، أو بوساطة فريق ثالث. وألحّ نوري السعيد على اتخاذ قرار بعودة اللاجئين وطالب بأن تعطيهم إسرائيل تعويضاً عما فقدوا.

وكرّر القول إن الشيء الوحيد الذي تريده جامعة الدول العربية هو تنفيذ قرار التقسيم الذي أصدرته الأمم المتحدة.


2. قيام الثورة المصرية في 23 (تموز) يوليه 1952


شجع نجاح الثورة المصرية التيارات المعارضة، والاتجاهات الاشتراكية، وكثيراً من الأحزاب على المطالبة بتغيير الأوضاع السياسية في العراق تغييراً جذرياًّ، ومحاسبة المسؤولين عن نكسة فلسطين، وإقامة حكم ديموقراطي.

ورفعت تلك التيارات والأحزاب المعارضة مطالبها منادية بتحقيق المفاهيم الديموقراطية في الحكم، وفي العلاقات بين السلطات، وتأييد الحريات في المجتمع وتعديل القانون الأساسي على هذه الأسس، بحيث تُلغَى النصوص التي تجعل من السلطة التنفيذية سلطة مهيمنة على السلطة التشريعية، وبحيث تقوم ملكية دستورية، وأن تنبثق الوزارة عن مجلس النواب، انتخاب مباشر حرّ من الشعب، وأن تكون الوزارة مسؤولة أمام مجلس النواب مسؤولية حقيقية.

ومن ثم، ففي 28 أكتوبر 1952، قدمت الأحزاب المعارضة مذكرات إلى الأمير عبدالإله، الوصي على عرش العراق، ندّدت فيها بالأوضاع القائمة وطالبت بالتغيير الجوهري.

جاء في إحدى المذكرات اعتبار الوصي مسؤولاً عن الوضع الشاذ في العراق.

وأن تردّي الأوضاع بدأ يأخذ شكلاً واضحاً منذ أن خضعت البلاد للسلطات الإنجليزية عقب حركة 1941.

ثم عقد مؤتمر البلاط في 2 نوفمبر 1952، وقال أحد رؤساء الأحزاب السياسية إن الأسباب، التي أدت إلى الانقلاب في مصر، موجودة في العراق، وإذا كانت العوامل متشابهة فلابد أن تكون النتائج واحدة، والقضية قضية زمن، إذا لم نتدارك الأمر ونقوم بالإصلاحات بصورة جدية في العراق.

أعلنت قوى المعارضة قي العراق تأييدها لمصر، بعد أن عقدت صفقة الأسلحة مع الاتحاد السوفيتي، وحاولت بناء "السد العالي"، وأمّمت شركة قناة السويس، وبصفة خاصة عندما حدث الاعتداء الثلاثي الإسرائيلي - البريطاني - الفرنسي على مصر في خريف 1956.

واستمد نفر، من ضباط الجيش العراقي الشجاعة مما حدث في مصر، وأخذوا يعملون على تدبير انقلاب عسكري يهدف إلى تقويض النظام الملكي، والقضاء على الأمير عبدالإله ونوري السعيد.

وبادر هؤلاء الضباط الشبان إلى تشكيل تنظيمات سرية داخل القوات المسلحة، ثم اجتمعت بعض الفصائل الوطنية والقومية في نهاية سبتمبر 1952، وقرّرت تشكيل تنظيم الضباط الأحرار، على غرار تنظيم الضباط الأحرار في مصر، وتجربتهم الوطنية.


3. الاعتداء الثلاثي على مصر



عقب تأميم جمال عبدالناصر لقناة السويس، شنّت الحكومتان البريطانية والفرنسية، ومعهما إسرائيل هجوماً على مصر، بدأته إسرائيل بهجوم على الأراضي المصرية في 29 أكتوبر 1956، ثم تدخلت الحكومتان البريطانية والفرنسية؛ وذلك بداعي حفظ حقوق المساهمين في قناة السويس بعد تأميمها في 1956.

وأخذت الجيوش البريطانية والفرنسية والإسرائيلية تهاجم المدن المصرية من الجو والبحر.

وقاتلت مصر في بورسعيد قتالاً شديداً.

اشتعل غضب الشعوب في البلاد العربية من هذا العدوان.

ونسف السوريون أنابيب النفط العراقية المارة ببلادهم، وأعطب الأردنيون القسم الممتد من هذه الأنابيب في أراضيهم.

وأوقف السعوديون تموين البواخر الفرنسية والبريطانية بالنفط، وأعلنت الحكومة الليبية أنها تمانع في اتخاذ الأراضي الليبية مراكز تجمع للهجوم على مصر.

وفي العراق رحب الشعب العراقي بتأميم قناة السويس. وكان الملك فيصل الثاني ونوري السعيد، رئيس الوزارة العراقية، في لندن يوم إعلان التأميم. وكانا يتناولان طعام العشاء على مائدة أنطوني إيدن رئيس الوزارة البريطانية. وقد شك بعض العراقيين في أن نوري السعيد كان متآمراً مع الإنجليز، أو على أقل تقدير على علم سابق بقرار الهجوم.

وقيل إن الحكومة العراقية اعتقدت أنه قد آن أوان زوال حكم الثورة في مصر، وكانت تنتظر الأخبار من ساعة إلى أخرى عن استسلام مصر وسقوط الحكم المصري.

أعلنت الحكومة العراقية الأحكام العرفية، في جميع أنحاء العراق، استعداداً لما قد يحدث من تظاهرات واضطرابات.

حاولت دول حلف بغداد تضليل الرأي العام في الوطن العربي؛ فعقدت اجتماعاً في طهران استنكر العدوان الثلاثي.

وعقد الملوك العرب في بيروت اجتماعاً طالبوا فيه بتنفيذ قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاصة بوقف القتال، وسحب القوات المعتدية من الأراضي المصرية.

وعقدت دول حلف بغداد اجتماعاً آخر في بغداد، وأكدت على مقررات اجتماعي طهران وبيروت، وقررت اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمواجهة سخط شعوب الشرق الأوسط.

وقطعت مصر علاقاتها السياسية مع بريطانيا وفرنسا، وحذت حذوها كل من المملكة العربية السعودية، وسورية.

أمَّا العراق، فقد قرر قطع علاقاته مع فرنسا وحدها. وأعلنت الحكومة العراقية ضرورة تكتّل دول العالم من أجل إزالة الخطر الإسرائيلي من الوجود، وأبلغت الأمم المتحدة بذلك.

ووقعت تظاهرات طلابية في نوفمبر 1956، وعُطلت على إثرها الدراسة في بعض الكليات والمعاهد العالية والمدارس الثانوية والمتوسطة والمدارس الصناعية والتجارية ودور المعلمين والمعلمات والدورات التربوية في بغداد.

واستمرت التظاهرات والمصادمات بين الأهالي ورجال الشرطة، ووقع بعض الضحايا، واعتقل البعض الآخر، ثم جرت محاكمة الموقوفين أمام المجلس العرفي، فحُكم على شخصين بالإعدام، ونُفّذ فيهما، وعلى آخرين بالحبس مُدداً مختلفة.

استنكرت الهيئات السياسية والتعليمية في العراق العدوان الثلاثي على مصر، وشجبت مواقف وزارة نوري السعيد من العدوان، وأساليبها في محاربة المستنكرين لهذا العدوان.

ورُفعت كثير من عرائض الاستنكار من جهات متعددة إلى الملك مباشرة:

مثل عريضة السياسيين، وعريضة أساتذة جامعة بغداد، وعريضة نقيب المحامين، وعريضة رؤساء الوزارات والأعيان والنواب السابقين.

وازداد الحماس في صفوف الضباط الأحرار، فعقدوا عدة اجتماعات قرروا خلالها تحريك بعض القطع لاحتلال بغداد، وبالفعل بدأت الاستعدادات لذلك إلاّ أن ظروفاً صعبة صادفتهم مما أدّى إلى تأجيل حركتهم هذه إلى وقت آخر.


4. جبهة الاتحاد الوطني عام 1957


في 12 مايو 1954، قبيل إجراء انتخابات مجلس النواب في صيف 1954، اتفق كل من الحزب الوطني الديموقراطي، وحزب الاستقلال، والحزب الشيوعي، وأنصار السلام، وبعض المستقلين، على ميثاق وطني، وتشكيل جبهة اتحاد وطني لخوض الانتخابات.

وكان لهذه الجبهة دورها البارز في استقطاب كثير من الضباط داخل الجيش، وتأليب هؤلاء الضباط للقيام بالثورة.

وقد فاز من مرشحي الجبهة أحد عشر نائباً.

وبعد عقد حلف بغداد، وما تسبّب فيه من نقمة الدول العربية على العراق، وكذلك عقب العدوان الثلاثي على مصر، تتابعت اجتماعات ممثلي الأحزاب الأربعة في أوائل عام 1957، وتأسّست في فبراير، بصورة سرية، اللجنة الوطنية العليا للجبهة، ووضعت بنود ميثاق سُمّي (ميثاق الجبهة الوطنية)، دعت فيه إلى إطلاق الحرية السياسية وإلغاء معاهدة 1930، وجلاء القوات الأجنبية عن العراق والتضامن مع الشعوب العربية. "ميثاق الجبهة الوطنية"، (انظر ملحق ميثاق الجبهة الوطنية).

وقد أصدرت اللجنة العليا، بعد ذلك، بيانات عديدة، مثل البيان الذي نشرته، في 25 أبريل 1957، حول مؤامرات الاستعمار وعملائه في الأردن، والبيان الذي نشرته في الأول من أكتوبر 1957، في عهد وزارة علي جودت الأيوبي الثالثة، التي خلفت وزارة نوري السعيد الثالثة عشرة، وطالبت فيه بعودة الحياة الحزبية، وحلّ المجلس النيابي، وإطلاق سراح السجناء، وإعادة الطلاب والمدرسين والموظفين المفصولين، وإقامة علاقات دولية على أساس من احترام السيادة.


5. وحدة مصر وسورية


قابلت العائلة المالكة الهاشمية العراقية والأردنية، والطبقة الحاكمة في العراق والأردن، إعلان الوحدة بين مصر وسورية بمعارضة شديدة، وخشيت عاقبة التطورات القومية على كياناتها.

ولم يعترف العراق بقيام الجمهورية العربية المتحدة، بل طلب من دول حلف بغداد عدم الاعتراف بها، ولكنها لم تستجب لطلبه.

وأمَّا الملك حسين بن طلال، ملك الأردن، فقد أرسل وزير بلاطه إلى بغداد، يحمل رسالة إلى فيصل الثاني، ملك العراق، يدعوه فيها للتّوجه مع بعض الوزراء إلى عمّان، للنظر في عواقب الحدث.

وفي 11 فبراير 1958، ذهب ملك العراق مع بعض الوزراء ورئيس أركان الجيش ورئيس الديوان الملكي.

وفي اليوم التالي، لحق بهم عبد الإله، وهناك توصّل الطرفان، في 14 فبراير 1958، إلى إعلان الاتحاد العربي الهاشمي بين العراق والأردن؛ ردًّا على قيام الجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسورية.

قابلت الأوساط القومية الاتحاد العربي بالاستنكار، واعتبرته مفرّقاً للصف العربي.


جاء في اتفاق الاتحاد العربي ما يلي:


إنّ الاتحاد سيكون مفتوحاً للدول العربية الأخرى، التي ترغب في الانضمام إليه.

تحتفظ كل دولة بشخصيتها المستقلّة، وسيادتها على أراضيها، وبنظام الحكم فيها.

تبقى المعاهدات والمواثيق القديمة مرعية.

تنفيذ إجراءات الوحدة بين الدولتين في السياسة الخارجية والجيش.

إزالة الحواجز الجمركية، وتوحيد القوانين الجمركية.

توحيد مناهج التعليم والنقد والسياسة المالية والاقتصادية.

يكون علم الثورة العربية علم الاتحاد وعلم الدولتين.

تتولى شؤون الاتحاد حكومة اتحادية مؤلفة من مجلس تشريعي وسلطة تنفيذية.

يكون ملك العراق رئيساً لحكومة الاتحاد، وفي حالة غيابه، يكون ملك الأردن رئيس حكومة الاتحاد.

يكون مقرّ حكومة الاتحاد بصورة دورية في بغداد، لمدة ستة أشهر من السنة، وفي عمّان لمدة ستة أشهر أخرى.

تضع حكومة الاتحاد دستوراً للاتحاد، ويُعدل دستور كلّ من الدولتين إلى المدى الحدودي التي تقتضيها أحكام دستور الاتحاد.

وقد حاول نوري السعيد إقناع أمير الكويت، قبل نيل استقلاله عن بريطانيا، بانضمام بلاده إلى الاتحاد العربي، للاستفادة من إمكانيات الكويت المالية لدعم الاتحاد، ولكن بريطانيا قالت إنها لا توافق على دخول الكويت في الاتحاد العربي، إلاّ بعد حصوله على استقلاله.

إلاّ أن قيام ثورة 14 تموز 1958 في العراق قضى على الاتحاد العربي نفسه، فقد انسحب العراق من الاتحاد في اليوم الثاني للثورة.


الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
الفصل الثاني: العوامل الأساسية التي أثرت في ثورة 1958
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الأحداث الفارقة في حياة الدول الإسلامية :: ثورة عام 1958م في العراق-
انتقل الى: