منتديات إنما المؤمنون إخوة (2023 - 2010) The Believers Are Brothers
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2023 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

soon after IZHAR UL-HAQ (Truth Revealed) By: Rahmatullah Kairanvi

قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 شهر المُحَرَّم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 5:52 pm

شهر المُحَرَّم 1105
وفاة الشاعر والخطاط والمؤرخ وليد الأعظمي 1 من المحرم 1425 هـ (2004م):
• اسم الكاتب: إسلام ويب
شهر المُحَرَّم Ocia_130
الشاعر والخطاط والمؤرخ وليد الأعظمي
وليد الأعظمي شاعر كبير ومؤرخ بصير وخطاط ماهر، عاش داعية من دُعاة المسلمين، وشاعرًا من شعرائهم المُعاصرين، سخر كل طاقاته وإمكاناته لخدمة الإسلام والمسلمين داخل العراق وخارجه، فكان يعيش قضايا الإسلام والمسلمين، ويتفاعل مع الأحداث، ويؤكد المعاني الإسلامية وروابط الأخوة بين المسلمين.

نشأته:
ولد الشاعر وليد عبد الكريم إبراهيم الأعظمي سنة 1930م في (الأعظمية)، المدينة التي أخذت اسمها من اسم الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان، وهو من قبيلة (العُبيد) العربية القحطانية الحميرية، كما أن سكان الأعظمية معظمهم من أبناء هذه القبيلة.

ولد في بيت متدين، حيث تعلّم القران الكريم وحفظه على يد الملا حميد الكردي المندلاوي، وفي عمر السادسة دخل المدرسة الابتدائية الأولى القريبة من داره، وكان منذ نعومة أظفاره شغوفاً بالشعر، وظهرت أولى إبداعاته ولم يتجاوز الحادية عشرة، فقد أعد نشرة أسبوعية مدرسية، أطلق عليها اسم "المشكاة"، وكان لخاله الشاعر والأديب البغدادي المعروف مولود أحمد الصالح -رحمه الله- أثراً بالغاً في صقل موهبته الشعرية.

بدأ شاعرنا الأعظمي بنظم الشعر وهو ابن خمس عشرة سنة، وكانت أولى قصائده في رثاء الشاعر العراقي البارز (معروف الرصافي) في سنة 1945م.

إضافة إلى موهبة الأعظمي الشعرية؛ فهو خطاط ماهر، فقد أخذ الخط سنين طويلة من عمره، مستفيداً من موهبة خطاط العراق الأول (هاشم محمد البغدادي)، الشيء الذي مَكَّنَ شاعرنا من الإتقان لفن الخط العربي باختلاف أنواعه على امتداد عقدين من الزمان، وحصل على إجازة في الخط العربي من الخطاط الشيخ (أمين البخاري) كاتب سطور كسوة الكعبة المشرفة، والخطاط المصري (إبراهيم البرنس) كاتب سطور المسجد الحرام المبارك، والتقى في مدينة القدس بالخطاط الفلسطيني المجاهد (حسن قطب) سنة 1963م.

كان في شبابه يحرص على حضور دروس العلامة الشيخ قاسم القيسي (مفتي بغداد) التي كان يلقيها على طلاب المدارس الدينية في (مسجد بشر الحنفي) في الأعظمية، وكذلك دروس العلاَّمة الدكتور تقي الدين الهلالي في (مسجد خطاب) بالأعظمية، ودروس العلاَّمة الشيخ محمد القزلجي الكردي، ودروس الشيخ عبدالقادر الخطيب، ومجلس العلامة الحاج حمدي الأعظمي في منزله، ودروس العلامة الشيخ أمجد الزهاوي في جامع الإمام الأعظم ومسجد الدهان.

كما كان لمداومة الأعظمي على حضور خطب الشيخ محمد محمود الصواف أثراً مهما في تشكيل مسيرته الشعرية والدينية على حد سواء.

يقول الأعظمي عن تلك الحقبة:
"إن خطب الشيخ الصواف -رحمه الله- قد دخلت قلوب الشباب، وأدت إلى جذب قلوبهم و عقولهم إليه وإلى تطلعاته".

ويعد انتساب وليد الأعظمي إلى "جمعية الأخوة الإسلامية" -التي أنشأها الشيخ محمد محمود الصواف في العراق- انعطافة كبيرة في حياته حيث أولى الصواف اهتماماً بالغاً للأعظمي لأنه لمس فيه بذرة شعرية، شجعه على تهذيبها وقصرها على الشعر الإسلامي.

كان الأعظمي عضوًا مؤسسًا في الحزب الإسلامي العراقي سنة 1960م، وعضوًا مؤسسًا لجمعية المؤلفين والكتاب العراقيين، وعضوًا مؤسسًا لجمعية الخطاطين العراقيين، وعضوًا مؤسسًا لمنتدى الإمام أبي حنيفة في الأعظمية.

كما كان خبيرًا في شؤون المصاحف في وزارة الأوقاف العراقية، وخبيرًا في فن الخط العربي وتاريخه وآدابه في وزارة الثقافة والإعلام العراقية، واشتغل خطَّاطًا في المجمع العلمي العراقي، ومصححًا في مطبعته لمدة عشرين سنة.

مؤلفاته:
(الكتب المطبوعة للشاعر)
1- الشعاع (شعر) 1959م بغداد.
2- الزوابع (شعر) 1962م بغداد.
3- أغاني المعركة (شعر) 1966م بيروت.
4- نفحات قلب (شعر) 1998م بغداد.
5- شاعر الإسلام (حسان بن ثابت) 1964م القاهرة.
6- المعجزات المحمدية 1970م بيروت.
7- ديوان العُشاري (تحقيق بالمشاركة) 1977م بغداد.
8- تراجم خطاطي بغداد المعاصرين 1977م بيروت.
9 - الرسول في قلوب أصحابه 1979م بغداد.
10- مدرسة الإمام أبي حنيفة (تاريخها و تراجم شيوخها و مدرستها) 1985م بغداد.
11- ديوان الأخرس (تحقيق) 1985م بيروت.
12- الخمينية 1987م عمان.
13- السيف اليماني في نحر الأصفهاني صاحب الأغاني 1988م القاهرة.
14- جمهرة الخطاطين البغداديين منذ تأسيس بغداد وحتى نهاية القرن الرابع عشر الهجري . 1989م بغداد.
15- شعراء الرسول 1990م بغداد.
16- تاريخ الأعظمية 1999م بغداد.
17- ديوان عبد الرحمن السويدي (تحقيق بالمشاركة) 2000م بغداد.
18- أعيان الزمان وجيران النعمان في مقبرة الخيزران 2001م بغداد.
19-(سلسة أبطال من الأنصار 12 عدد) 1979م بغداد

جدير بالذكر أن دواوين شعره طبعت في مجلد واحد باسم ديوان وليد الأعظمي الأعمال الشعرية الكاملة، كما طبعت مؤلفاته النثرية في ثمانية مجلدات بعنوان الأعمال النثرية الكاملة لوليد الأعظمي.

إطلالة على شعر "وليد الأعظمي"
كان شعره يتميز بالسلاسة والوضوح وحرارة العاطفة والجزالة، والبُعد عن الغموض والتكلُّف، أوقف "الأعظمي" شعره على التغني بالإسلام وعقيدته وشريعته، والردِّ على المناوِئين له، والتغنِّي بالدعوة والحركة الإسلامية.

والناظر في شعره يجد أن الموضوعات الأساسية التي غلبت عليه تتركز فيما يلي:
1- بيان الفهم الصحيح للإسلام، كمنهج شامل لكل نواحي الحياة، وكمال شريعته، ووجوب تطبيقها، ونبذ القوانين الوضعية القاصرة.

وفي هذا يقول:
شريعةُ الإسلام للإصلاح عنوانٌ وكل شيء سوى الإسلامِ خسرانُ
لما تركنا الهُدى حلَّت بنا محنٌ       وهاج للظلمِ والإفسادِ طوفانُ
تاريخنا من رسول الله مبدؤهُ          وما عداه فلا عزٌ ولا شانُ
محمد أنقذ الدنيا بدعوته             ومن هداه لنا روح وريحان

2- التنبيه على المؤامرات التي تُحاك ضد الإسلام والمسلمين، في وعيٍ عميقٍ وفهمٍ صائبٍ لحقيقة الصراع وجذوره العقائدية:

ها قد تداعَى علينا الكفرُ أجمَعَه كما تداعى على الأغنام ذؤبانُ
والمسلمون جماعاتٌ مفرَّقةٌ        في كل ناحيةٍ ملكٌ وسلطانُ
حرب صليبية شعواء سافرة كالشمس ما عازها قصد وبرهان
كل الحوادث نالتنا مصائبها       ولم يزل عندنا عزم وإيمان

ولفلسطين الدرة المغتصبة في قلب شاعرنا لوعةٌ وحرقةٌ وألمٌ فيقول:
أمَّا فلسطين فسيلُ دمائها     لم ينقطع وعيونها لم ترقدِ
اللاجئون- وهذه أكواخهم كالعار   عن أنظارنا لم يبعدِ
في كل كوخ لوعة ومناحة من  طفلة تبكي وشيخ مقعدِ
ويـتيمة تلوي إليك بجيدها  تشكو الهوان بحسرة وتنهد

ويقول عن الشهداء:
يا معشر الشهداء طبتم ميتهً كانت لكم أشهى من الترياقِ
وإذا الشدائد فرقت ما بيننا         فلنا بجناتِ النعيمِ تلاقِ

ويقول عن الطغاة:
إن الـطغاة ينابيع تفيض أذى      تـاريـخهم كله خزي وأقذار
سلب ونهب وإعنات يضيق به صدر الحليم ولبّ المرء يحتار

وقال أيضاً:
نمنا زماناً، وكان الخصم منتبهاً       من نام خاب ولم تسعفه أقدار
إنّا على موعد يا قدس فانتظري       يأتيك عند طلوع الفجر جرار
جيش تدرّع بالإيمان يدفعه              لنصرة الحق تأكيد وإصرار
آلى على نفسه ألا يبل صدى          حتى تعود إلى أصحابها الدار
لا عذر للعرْب عند الله إن سكتوا وبات في القدس من صهيون ديّار

3- الدعوة للعمل للإسلام ونصرة شريعته:
ياقومُ هبُّوا فإن الوقتَ قد حانا   لنمنح الناس شيئًا من مزايانَا
أو أن نقيم لما تحويه دعوتنا  من الفضائل بين الناس برهانَا
فلنترك القول لا نجعله عدتنا ولنجعل الفعل بعد اليوم ميزانَا
ولينطلق كل فرد حسب طاقته   يدعو لدعوتنا سرًّا وإعلانَا

وفاته:
وفي مساء يوم السبت 1 من المحرم 1425هـ، الموافق 22 من فبراير سنة 2004م، توفي الشاعر وليد الأعظمي عن عمر يناهز أربعة وسبعين عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض استمر أكثر من شهر عقب إصابته بجلطة، وشيع بموكب مهيب حضرهُ العلماء والأدباء وتمَّت صلاة الجنازة عليه في جامع الإمام الأعظم ثم دفن في مقبرة الخيزران في الأعظمية رحمه الله وأحسن إليه.


المصدر:



شهر المُحَرَّم 2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في الثلاثاء 21 مارس 2023, 10:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 6:01 pm

شهر المُحَرَّم Ocia_131
وفاة الشيخ عبد الله ناصح علوان في الخامس من محرم عام 1408هـ (1987م)
•    اسم الكاتب: إسلام ويب
هو الشيخ الداعية المربي عبد الله ناصح علوان أبو سعد، ولد رحمه الله تعالى في بلدته حلب سنة 1347هـ = 1928م، وأكب على طلب العلم منذ صغره فتلقى العلوم الطبيعية والشرعية فيها وحصل على الثانوية الشرعية سنة 1949 هـ على يد أساتذة أكْفاء وعلماء مبرِّزين.

انتقل بعد ذلك إلى الأزهر في مصر حيث أكمل تعليمه العالي وحصل على شهادة كلية أصول الدين في سنة (1952م) كما حصل على شهادة تخصص التدريس وهي تعادل الماجستير سنة 1954م، وأخرج من مصر في العام نفسه.

وكان له في دمشق مصاحبة وتأثر بالشيخ الدكتور مصطفى السباعي والشيخ نايف عبّاس وسواهما من الشيوخ رحم الله الجميع.

بعد ذلك عاد إلى بلدته حلب فعيِّن فيها مدرساً لمادة التربية الإسلامية في مدارس الدولة.

ثم تفرَّغ للعمل الدعوي في المساجد فكان شيخاً وخطيباً ومعلماً وقدوة للشباب وقد كان همُّه الأول رحمه الله تعالى هدايتهم وإرشادهم إلى دينهم فلم يكن له من نفسه حَظ وكان يتمنى أن يرى الأمة الإسلامية في أحسن حال وكان يتألم كثيراً لانحطاط الأمة وضياعها وتفرق كلمتها. وهو واحد من الدعاة الذين أفنَوْا عمرهم في الدعوة إلى الله تعالى والكتابة لشباب الصحوة الإسلامية.

حصل الشيخ على الدكتوراة في الدراسات الإسلامية من باكستان ، كما عمل أستاذاً في جامعة الملك عبد العزيز بجدة.

مؤلفاته:
ترك الشيخ العديد من الآثار العلمية والدعوية والتربوية منها:
1. التكافل الاجتماعي في الإسلام.
2. تعدد الزوجات في الإسلام.
3. صلاح الدين الأيوبي.
4. تربية الأولاد في الإسلام – وهو كتاب مشهور في موضوعِه –.
5. إلى كل أب غيور يؤمن بالله.
6. فضائل الصيام وأحكامه.
7. حكم التأمين في الإسلام.
8. أحكام الزكاة.
9. أخلاقيات الداعية.
10. ثقافة الداعية.
11. دور الشباب في حمل رسالة الإسلام.
12. صفات الداعية النفسية.
13. آداب الخطبة والزفاف.
14. الإسلام شريعة الزمان والمكان.
15. الإسلام والجنس.
16. الإسلام والقضية الفلسطينية
17. إلى ورثة الأنبياء والدعاة إلى الله.
18. بين العمل الفردي والعمل الجماعي.
19. تعدد الزوجات في الإسلام.
20. حتى يعلم الشباب.
21. حرية الاعتقاد في الشريعة الإسلامية.
22. حكم الإسلام في التأمين.
23. حكم الإسلام في وسائل الإعلام.
24. نظام الرق في الإسلام.
25. حين يجد المؤمن حلاوة الإيمان.
26. دور الشباب في حمل رسالة الإسلام.
27. شبهات و ردود حول العقيدة الربانية وأصل الإنسان.
28. قصة الهداية مجلدان.
29. القومية في ميزان الإسلام.
30. معالم الحضارة الإسلامية وأثرها في النهضة الأوربية، وغيرها من المؤلفات النافعة.

وفاته:
ظلت الدعوة إلى الله ديدن الشيخ وهمَّه حتى آخر عمره وقد أصيب قبل وفاته بمرض في كبده، ولكن الشيخ لم يضعف بل مضى يؤلف ويكتب وهو على سرير المرض... وكثيراً ما كان يخلع ثوب المستشفى ويستبدل به ملابسه العادية وييمم وجهه تجاه قاعات الجامعة لإلقاء المحاضرات ثم يعود للمستشفى.

وقد كانت حجرته في المستشفى منبر علم للسؤال والاستشارة إلى أن وافاه أجله في الخامس من محرم لعام 1408هـ الموافق له 29 أغسطس 1987م.

رحمه الله رحمة واسعة وغفر له مغفرة سابغة.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 6:19 pm

وفاة الدكتور العلامة موسى شاهين لاشين 9 محرم 1430هـ (2009م):
شهر المُحَرَّم Ocia_132
•    اسم الكاتب: اسلام ويب
قليل من يجمع بين علوم القرآن وعلوم الحديث بفقه عميق، وفهم دقيق، وأقل منه من يعبر عن علمه بهما بأسلوب رشيق، ولفظ رقيق يدخل إلى القلوب بلا استئذان بأسلوبٍ عصري ملتزم بالأصالة الأزهرية، وسهل ممتنع، مشبع بروح الدعوة مستوعب لتطورات المجتمع، مدرك لمؤامرات الأعداء في تزييف الحقائق وإلقاء الشبهات، مبطل لكل شبهة بالبرهان القاطع والدليل الساطع، وأندر منه مَنْ يستمر مع القلم والمحبرة إلى آخر لحظةٍ من عُمُره.

ولقد كان الشيخ العلامة فضيلة الأستاذ الدكتور موسى شاهين لاشين رحمه الله رحمة واسعة رئيس المركز الدولي للسِّيرة والسُّنَّة وعضو مجمع البحوث الإسلامية، وأستاذ الحديث والتفسير بجامعة الأزهر ونائب رئيس الجامعة الأسبق -من هذه الصفوة النادرة-.

كما قارع بالحُجَّة الدَّامغة دعاوى القرآنيين والتكفيريين والشيوعيين، وصحَّح المفاهيم المغلوطة في أذهان الكثيرين عن طريق الإذاعات المرئية والمسموعة في مئات الحلقات، وله أكثر من ألف فتوى وسبعين مقالة صحفية وطاف في العالم العربي أستاذاً في جامعاته المختلفة: في الكويت والسعودية وليبيا والصومال وقطر، كما تولى رئاسة اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة في أقسام الحديث والتفسير والدعوة بجامعة الأزهر، وناقش أكثر من مائتي رسالة جامعية في جامعات الأزهر والإسكندرية وأم القرى بمكة المكرمة ومحمد بن سعود بالرياض وأم درمان بالسودان.

حصل على وسام العلوم والفنون والأدب من الطبقة الأولى في جمهورية مصر العربية سنة 1997م.

مؤلفاته:
لقد ترك الشيخ موسى شاهين لاشين علماً ينتفع به الملايين وتلامذة نابهين يعترفون بفضله وعلمه، ويدعون له ليل نهار.

وإذا كان لنا أن نُعَرِّفَ ببعض ما أسداه إلى المكتبة الإسلامية من دراسات موسوعية عميقة فيكفينا التنويه بما يأتي نصيحة لطلاب العلم وشيوخه أيضاً، أن ينهلوا مما فيها من علم موثق:
1 - فتح المنعم شرح صحيح مسلم، قضى فى إعداده حوالي ربع قرن من عمره، طبع دار الشروق 10 مجلدات من القطع الكبير.

2 - قصص من الحديث النبوي، مجلدان بالاشتراك مع كريمته الدكتورة أماني والدكتور حصة السويدي من قطر.

3 - تيسير البخاري، 3 مجلدات.

4 - صحيح البخاري في نظم جديد 4 مجلدات.

5 - تيسير تفسير النسفي، 15 جزءاً، كان يدُرِّس لطلاب المعاهد الأزهرية لحقبة طويلة من الزمن.

6 - تحقيق وتعليق على صحيح مسلم بالاشتراك مع تلميذه أحمد عمر هاشم 5 مجلدات.

7 - المبسط في مصطلح الحديث.

8 - المنهل الحديث في شرح أحاديث البخاري (أربعة أجزاء).

9 - اللآليء الحسان في علوم القرآن.

10 - السُّنَّة والتشريع.

11- تجديد الدين.

12 - الحصون المنيعة في الدفاع عن الشريعة.

13 - تيسير معاني القرآن.

14 - السُّنَّة كلها تشريع.

15 - السَّلسبيل الجاري في شرح صحيح البخاري.

عرض موجز لكتابه (الحصون المنيعة للدفاع عن الشريعة)
وقد حوى هذا الكتاب المطبوع ردوده على الأفكار المغلوطة فى بعض الصحف اليومية والمجلات الشهرية من ذلك مناقشته لفكر جماعة التكفير والهجرة، وزعماء حزب التجمع حول الفَرق بين الإسلام والشيوعية.

كما ناقش الأديب توفيق الحكيم حول أدب مخاطبة المولى عز وجل كما تناول الردّ على القائلين بتحليل ربا القرض، والساخرين من ثواب ليلة القدر، والمعترضين على الإفاضة فى تفسير القرآن الكريم، والمُدَّعين بحق الاجتهاد فى الدِّين من غير المتخصصين فيه ولو خالفوا فى ذلك الكِتاب والسُّنة، ومَنْ ادَّعى أن أحاديث المعاملات من اجتهاد النبى محمد صلى الله عليه وسلم وليست للتشريع أو من بابه، ومَنْ ادَّعى أن العين والحسد لا حقيقة لهما، وأن كل ما ورد فيهما من القرآن والسُّنة قابل للتأويل.

- كما كان للشيخ دور بارز وشجاع فى كشف مثالب قانون الأحوال الشخصية لسنة 1979م؛ لمخالفته للشريعة الإسلامية مما أدى به إلى فقد مناصب رفيعة بالأزهر والحرمان منها، وقد قضت المحكمة الدستورية ببطلانه بناءً على نقده العِلمى والشرعي لمثالب هذا القانون.

- كما كان له دور كبير فى الرد على القرآنيين الذين يأخذون بالقرآن دون السُّنة مع أن السُّنة فى الحقيقة هى المذكرة التفسيرية للقرآن الكريم الموضحة لمُبهمه والمُفسِرة لمُجمله، ومُنكِرها مُنكِر للقرآن الكريم تبعًا لذلك.

مع المحبرة إلى المقبرة:
ظل رحمه الله في عطائه العلمي المتميز حتى آخر لحظة في حياته المباركة؛ فلقد كان في آخر يوم عاشه يكمل كتابه الرائع: {السلسبيل الجاري في شرح صحيح البخاري}.. إذ كان في هذا اليوم الذي صعدت فيه روحه إلى السماء يكتب الجزء السادس منه... ويختم الله له بهذا العمل الصالح المبارك، وحين أراد أن يستريح من السهر مع هذا الجهد العلمي توضأ وصلى ونام على جنبه الأيمن مستقبلاً قبلة الإسلام ويشاء الله أن يمسك روحه وهو نائم على تلك الهيئة التي أوصى بها من كان يخدم سنته صلى الله عليه وسلم.. فيا له من ختام ما أحسنه، ندعو الله أن يُلحقه بمن أنعم اللهُ عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحَسُنَ أولئك رفيقاً.

هكذا بارك الله في حياة الشيخ التي بدأت في السادس من أبريل 1920م وانتهت في ليلة عاشوراء المحرم 1430هـ الموافق 6 من يناير 2009م.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 6:31 pm

وفاة شيخ علماء القراءات عبد الفتاح القاضي 15 من المحرم 1403 هـ:
شهر المُحَرَّم Ocia_133
•    اسم الكاتب: اسلام ويب
الشيخ عبد الفتاح القاضي عالم أزهري كبير من أهل القرآن والقراءات القرآنية، أسهم إسهاماً فعالاً في نهضة الدراسات القرآنية، كما أسهم في تأسيس ووضع مناهج الكليات والمعاهد القرآنية التي تخرج أجيالاً من أهل القرآن، كما كان له دور بارز في الدفاع عن القراءات القرآنية والرد على المستشرقين والملحدين.

كان شيخ معهد القراءات بالقاهرة، ورئيس لجنة تصحيح المصاحف بالأزهر، ورئيس قسم القراءات بكلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

كان آية في الذكاء، بليغ الأسلوب، حاضر الذاكرة، له قدرة فائقة على النظم، كما كان خطيباً مفوّهاً، ومدرّساً نابهاً، إذا تكلم أبان عن مضمون كلامه، بلسان فصيح يدل على سعة علمه وعلوِّ منـزلته.

ظل يُقرئ ويُعلم ويُؤلف ويُحقق في مجال العلوم القرآنية قرابة خمسين سنة حتى بلغت مؤلفاته أكثر من عشرين كتاباً مُحرراً، بعضها من مُقررات المعاهد الأزهرية والجامعات الإسلامية.

نشأته ودراسته:
اسمه: عبد الفتاح بن عبد الغني بن محمد القاضي
ولد في مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة بجمهورية مصر العربية في 25 من شعبان سنة 1325هـ، الموافق 14 من أكتوبر سنة 1907م.

حفظ القرآن الكريم في مقتبل عمره ثم أتقنه وجوده على الشيخ علي عيادة، ثم أخذ القراءات العشر على غير واحد من الثقات الأثبات منهم: الشيخ محمود محمد غزال والعلامة الشيخ محمود محمد نصر الدين، والعلامة الشيخ همام قطب عبد الهادي، والشيخ حسن صبحي.

بعد ذلك التحق بالمعهد الأزهري بالإسكندرية وجَدَّ واجتهد حتى حصل على الشهادة الأولية (الإعدادية حالياً)، ثم التحق بالقسم الثانوي من المعهد المذكور ودرس وجَدَّ في التحصيل وتخرَّج وحصل على الشهادة الثانوية منه.

ثم رحل إلى القاهرة فالتحق بالقسم العالي "جامعة الأزهر حالياً" وتخرَّج منه وحصل على الشهادة العالمية النظامية من الأزهر سنة 1352هـ الموافق 1931م.

ثم التحق بقسم التخصص القديم شعبة التفسير والحديث وتخرَّج منه وحصل على شهادة التخصص القديم "الدكتوراه حالياً" سنة 1355هـ الموافق 1934م.

ومن شيوخه الذين درس عليهم:
محمود شلتوت ومحمد الخضر حسين وعبد الله دراز وسيد علي المرصفي ومحمد أحمد عرفة ومحمود عبد الدايم ومحمود خطاب السبكي ويوسف الدجوي وغيرهم.

حياته العملية:
- عُيّنَ مُدرسًا في المعهد الأزهري الثانوي بالقاهرة عقب تخرجه مباشرة، وعين شيخًا لقسم القراءات التابع لكلية اللغة العربية بالأزهر (معهد القراءات حاليًا).

- عين مفتشاً عاماً بالمعاهد الأزهرية، ثم عين شيخاً لمعهد القراءات بالقاهرة، ثم شيخاً للمعهد الأزهري بدسوق، ثم شيخاً للمعهد الأزهري ببلده دمنهور.

- عين وكيلاً عامًا للمعاهد الأزهرية، ثم مديراً عاماً للمعاهد إلى أن أحيل إلى التقاعد.

-  تعاقدت معه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عام 1394هـ وعين رئيسًا لقسم القراءات بكلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية إلى وفاته، وكان له الدور الرئيسي في وضع مناهج هذا القسم، ثم تطوير هذه المناهج، والإشراف على تنفيذها.

- عمل عضوًا بلجنة تصحيح المصاحف بالأزهر منذ إنشائها سنة 1950م، وتولى رئاستها منذ سنة 1957م حتى وفاته.

- عين خطيباً بمسجد الإِمام عبد الوهاب الشعراني بالقاهرة.

- كان عضوًا ثم رئيسًا للجنة اختبار القراء بإذاعة جمهورية مصر العربية.

تلاميذه:
مكث الشيخ يُقرئ ويُعلّم في مجال العلوم القرآنية منذ عام (1355ه‍ـ، الموافق 1934م) تقريباً، واستفاد منه آلاف الطلبة حيث دَرَّسَ سنوات طويلة في الأزهر، وفي الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

ومن أخص تلامذته:
- الدكتور زكريا البري (وزير الأوقاف بمصر سابقاً).
- الدكتور موسى شاهين لاشين رحمه الله عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر.
- الدكتور عوض الله حجازي رحمه الله عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر.
- الشيخ محمد الصادق قمحاوي (مؤلف رسالة البرهان في التجويد) رحمه الله.
- الأستاذ الدكتور محمد سالم محيسن (صاحب مؤلفات شهيرة في القراءات وغيرها من العلوم) رحمه الله.
- الأستاذ الدكتور شعبان محمد إسماعيل (صاحب مؤلفات شهيرة في علوم القراءات وأصول الفقه وغيرهما من العلوم).
- الشيخ رزق خليل حبة رحمه الله شيخ المقارئ المصرية.
- الشيخ محمود خليل الحصري (المقرئ الشهير) رحمه الله.

وممن قرأ عليه بالمدينة:
الشيخ إبراهيم الأخضر تلقى عليه القراءات الثلاث المكملة للعشر من طريق الدرة، وقرأ عليه ختمة كاملة.

والشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي إمام الحرمين الشريفين، برواية حفص، وقرأ عليه بعضاً من الشاطبية، والشيخ منير ابن محمد المظفر التونسي، المتخرج في الكلية، قرأ عليه في البيت ختمة كاملة للعشرة من طريق طيبة النشر، ومنهم الدكتور عبد العزيز القارئ قرأ عليه بعض القرآن برواية حفص والشيخ سيد لاشين أبو الفرح قرأ عليه القرآن الكريم من طريق الطيبة إفراداً بالتجزئة - ختمة كاملة، وغيرهم كثير.

مؤلفاته:
لقد اعتنى الشيخ القاضي اعتناء كبيراً بالتأليف في العلوم القرآنية وغيرها فكان لمؤلفاته الأثر الكبير في إبراز علم القراءات للناس ونشره بطريقة سهلة وعصرية جذابة، وهذه المؤلفات تزيد عن عشرين مصنفاً أكثرها في القراءات وعلوم القرآن.

ومن أهمها:
1 - الوافي في شرح الشاطبية في القراءات السبع.
2 - الإيضاح لمتن الدرة في القراءات الثلاثة المتممة للقراءات العشر.
3 - البدور الزاهرة في القراءات العشر المتواترة من طريقي الشاطبية والدرة.
4 - النظم الجامع لقراءة الإِمام نافع.
5 - شرح النظم الجامع لقراءة الإِمام نافع من الشاطبية.
6 - نظم السر المصون في رواية قالون من الشاطبية.
7 - شرح السر المصون في رواية قالون.
8 - شرح منحة مولى البر فيما زاده كتاب النشر في القراءات العشر على الشاطبية والدرة للعلامة الأبياري.
9 - القراءات في نظر المستشرقين والملحدين وهو من أنفس كتبه.
10 - بشير اليسر شرح ناظمة الزهر في علم الفواصل.
وهو اختصار لكتاب (معالم اليسر) الذي ألفه بالاشتراك مع الشيخ محمود دعبيس.
11 - نظم الفرائد الحسان في عد آي القرآن.
12 - نفائس البيان شرح الفرائد الحسان.
13 - من علوم القرآن.
14 - منظومة في علم الميراث.
15 - شرح أرجوزة الميراث.
16 - الصيام فضائله وأحكامه.
17 - القراءات الشاذة وتوجيهها من لغة العرب.
18 - تاريخ المصحف الشريف.
19 - تاريخ القراء العشرة ورواتهم وتواتر قراءاتهم ومنهج كل في القراءة.
20 - أبحاث في قراءات القرآن الكريم
21 - أسباب النزول عن الصحابة والمفسرين.

وجدير بالذكر أن معهد الإمام الشاطبي بمدينة جدة قام بنشر موسوعة الأعمال الكاملة للشيخ عبد الفتاح القاضي في سبع مجلدات بإشراف الشيخ عبد العزيز عبد الفتاح القارئ وذلك عام 1435هـ الموافق 2014م.

الكتب التي قام بتحقيقها الشيخ عبد الفتاح القاضي:
1 - تحبير التيسير في قراءة الأئمة العشرة.
2 - شرح تلخيص الفوائد وتقريب المتباعد على عقيلة أتراب القصائد.
3 - دليل الحيران شرح مورد الظمآن في رسم وضبط القرآن للعلامة المارغني.

وفاته:
وبعد حياة مليئة بخدمة كتاب الله تعالى تأليفاً وإقراءً وتعليماً، مرض الشيخ عبد الفتاح القاضي بالمدينة النبوية -على ساكنها الصلاة والسلام- وسافر للقاهرة للعلاج وتوفي بها يوم الإثنين 15 من شهر محرم سنة 1403هـ، الموافق 1 نوفمبر1982م وصلي عليه في مسجد "الخلفاء الراشدين" ودفن في البساتين بالقاهرة.

رحم الله الشيخ عبد الفتاح القاضي وغفر له وأسكنه فسيح جناته وجزاه عن طلابه ومحبيه وعن أهل القرآن خير الجزاء.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 7:01 pm

وفاة الدكتور المحقق الشيخ عبد العظيم الديب (عاشق تراث الجويني) 20 محرم 1431 هـ:

شهر المُحَرَّم Ocia_134
•    اسم الكاتب: إسلام ويب

كان العلامة المحقق الدكتور عبد العظيم الديب عالمًا فاضلا وفقيهًا بارزًا وأصوليًّا قديرًا، آثر العمل في صمتٍ وجدٍّ واجتهادٍ، في ميدان تحقيق تراث الأمة الفقهي، وتقديم رؤية جديدة للتاريخ الإسلامي.


ولد الشيخ عبد العظيم محمود الديب في إحدى قرى محافظة الغربية بمصر بتاريخ 5 سبتمبر 1929م، وحفظ القرآن الكريم منذ صغره في كُتّاب القرية، ثم أتم تعليمه في معهد طنطا الأزهري، وتتلمذ مع رفيقه الشيخ القرضاوي على الأستاذ البهي الخولي .


-  حصل على ليسانس كلية دار العلوم جامعة القاهرة عام 1956م.


-  ثم حصل بعدها على دبلوم في التربية وعلم النفس من كلية التربية جامعة عين شمس.


-  ثم درجة الماجستير بكتابه "إمام الحرمين الجويني"، وكتابه البرهان " تحقيق ودراسة" 1970م.


-  ثم درجة الدكتوراه بكتابه "فقه إمام الحرمين- خصائصه وأثره ومنزلته" 1975 م جامعة القاهرة.


- غادر مصر متوجهًا إلى قطرعام 1396هـ (1976م).


- عمل أستاذًا ثم رئيسًا لقسم الفقه والأصول بكلية الشريعة جامعة قطر سابقًا.


- واختير الشيخ عضوا بمركز بحوث السيرة والسنة في قطر منذ إنشائه، كما كان عضواً في لجنة جائزة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني الوقفية العالمية لسنوات طويلة، وعضوا بلجنة إحياء التراث بوزارة الأوقاف القطرية .


مدرسة متميزة في التحقيق

اختار الدكتور العلامة الدكتور عبد العظيم الديب منذ وعى طريق التحقيق العلمي، ووجَّه جُلَّ اهتمامه لدراسة التراث الإسلامي، الذي يرى أنه هو الأساس الذي لا أساس سواه لبناء ثقافتنا، وكان يرى أن الشرط الأهم من الشروط الغائبة لنهضتنا هو إعادة قراءة التاريخ الإسلامي، والدراسة العلمية الواعية لدورتنا الحضارية.


ينتمي الدكتور الديب إلى مدرسة في التحقيق متميزة، شيوخها الكبار:

آل شاكر: أحمد ومحمود، وعبد السلام هارون، والسيد أحمد صقر، رحمهم الله، وأمثالهم.


وهي مدرسة تُعنى بخدمة النص ذاته، وتقديمه للقارئ بيِّنا واضحا مفهوما، كما أراده مصنفه، بقدر الاستطاعة، ولا تثقل كاهل المتن المحقق بكثرة التعليقات التي لا لزوم لها، وتوسيعها بغير حاجة، كما يفعل الكثيرون.


عكف الدكتور الديب على تراث إمام الحرمين الجويني حتى وُصف بـ (صاحب إمام الحرمين)، وأخرج من كتبه: "البرهان"، و"غياث الأمم"، و"الدرة المضية".


كما منَّ الله تعالى على الأمة العربية والإسلامية وعلى الدكتور عبد العظيم حتى أخرج لنا موسوعته الفقهية "نهاية المطلب في دراية المذهب" للجويني في فقه الشافعية، في أكثر من عشرين مجلداً فكانت تلك الموسوعة خدمة جليلة للمكتبة الإسلامية.


نهاية المطلب في دراية المذهب

ظلّ هذا الكتاب مطموراً مقبوراً قروناً عديدةً، موزّعةً أجزاؤه بين مكتبات العالم، إلى أن قيّض الله له الدكتور عبد العظيم محمود الدِّيب، الّذي ربطته بإمام الحرمين علاقةٌ وثيقةٌ، بدأت عند إعداده دراسة عن (إمام الحرمين: حياته وآثاره) حصل بها على درجة (الماجستير) من كلية دار العلوم بالقاهرة، وتجدّدت عند إعداده دراسةً عن (فقه إمام الحرمين) حصل بها على درجة (الدكتوراه) مع مرتبة الشَّرف، ثمّ تعمّقت لدى تحقيق الدكتور لكتب الإمام الجويني: (البرهان) و(الغياثيّ) و(الدرة المضيَّة).


أمّا رحلته مع هذا الكتاب، فقد استغرقت ربع قرنٍ من الزَّمان، أنفقها في جمع ملازمه وفصوله، من شتّى مكتبات العالم، ثم في معاناة إعادة جمع الكتاب وترتيبه، حتّى يكونَ مقارباً للأصل، ثم في حلِّ ألفاظه ومعالجة مشكلاته ومعضلاته، حتّى استوى الكتاب على سوقه بمجلداته العشرين.


ومن الممكن أن نقول بثقةٍ:

إنَّ كتاب (نهاية المطلب) قد وُلِد مرّتينِ، المرّةِ الأولى على يدي مؤلّفه، إمام الحرمين الجوينيّ، الّذي كتب في تلك اللحظة يقول عن مولوده الجديد: "ولستُ أُطنب في وصفه، وسيتبيّن شرفَه مَن يوفّق لمطالعته ومراجعتِه، وهو على التحقيق نتيجةُ عمري، وثمرةُ فكري في دهري".


أمّا الميلاد الثّاني للكتاب، فقد كان على يدي محقّقه:

الدكتور عبد العظيم الديب، الّذي بذل جهداً مضنياً، في إزاحة ركام مئاتِ السنينِ عنه، وتجميع نسخه من شتّى مكتبات العالم، ولئن كان لإمام الحرمين الجويني دَينٌ على كلّ مسلمٍ وعلى كلّ طالب علمٍ، بكتابه هذا، فإنّ محقّق هذا الكتاب الدكتور عبد العظيم الديب، قد أدّى ما عليه من هذا الدَّين، بما بذله من جهدٍ، أتاح به لطلاب العلم والباحثين أن يطّلعوا على هذا السّفر الجامع من أسفار الفقه الإسلاميِّ.


وممّا يدلّ على مدى الجهد الّذي بذله محقّق الكتاب، أنّه لم يكتفِ بوضع الفهارس السّتّةِ المعتادة في البحوث والتّحقيقات، بل أضاف إليها فهارس أخرى كثيرة، تكشف عن كنوز الكتاب.


من مؤلفاته:

1- إمام الحرمين أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله الجويني، حياته وعصره - آثاره وفكره.

2- فقه إمام الحرمين عبد الملك بن عبد الله الجويني، خصائصه - أثره - منزلته.

3- الندوة الألفية لإمام الحرمين الجويني.

4-  الغزالي وأصول الفقه.

5- المنهج في كتابات الغربيين عن التاريخ الإسلامي

6- نحو رؤية جديدة للتاريخ الإسلامي.

7- جنوب السودان وصناعة التأمر ضد ديار المسلمين‎

8- المستشرقون والتراث‎.

9- الحوار والتعددية قي الفكر الإسلامي.

10-  ‎أبو القاسم الزهراوى أول طبيب جراح قي العالم.‎

11- التبعية الثقافية: وسائلها ومظاهرها‎.

12- العقل عند الاصوليين‎.

13- العقل عند الغزالي.

14- الرسول في بيته‎.

15- نحو موسوعة شاملة للحديث النبوي الشريف(الكمبيوتر حافظ عصرنا‎).

16-  فريضة الله قي الميراث والوصية‎.

17- الإخوان المسلمون والعمل السرى والعنف.‎

18- كلمة لابد منها (مجموعة مقالات).

19- إريتريا.. المأساة والتاريخ.

20- الاستشراق في الميزان.

21- الحزن في حياة رسول لله.

22- بضعة أسطر في كتاب التاريخ (مجموعة مقالات).

23- رعاية العرف في بناء الأحكام عند إمام الحرمين.

24- الجهاد في الإسلام.


وفاته:

توفي الدكتور الشيخ عبد العظيم الديب، صباح الأربعاء 20 من المحرم 1431هـ الموافق السادس من يناير 2010م، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 7:07 pm

وفاة الدكتور مصطفى سعيد الخن 23 محرم 1429هـ(2008م):

شهر المُحَرَّم Ocia_135
• اسم الكاتب: اسلام ويب

هو العالم المربي، وشيخ علم أصول الفقه في بلاد الشام مصطفى بن سعيد بن محمود الخن، الشافعي، الميداني، الدمشقي، ولد سنة 1923م بدمشق في حي الميدان من أسرة دمشقية عريقة، كان لها منذ عهود العمادة والمرجعية في الميدان كله.


نشأ الشيخ مصطفى الخن في كنف والديه في جو أسري يسوده الصفاء والهيبة والاحترام، وألحقه والده بالكتاب، ثم ألحقه بمدرسة الجمعية الغراء الابتدائية، ثم انتقل بعدها إلى المدرسة الرسمية في الميدان.


وفي عام (1350هـ -1931م) اكتشف شيخه محمد زرزور علائم النجابة والأهلية عند مصطفى الخن، الذي كان أحد التلاميذ المنتسبين إلى مكتبه لتعلم القرآن والخط والحساب؛ واصطحبه شيخه إلى دروس الشيخ حسن حبنكة في جامع منْجك، ثم التحق الشيخ الخن بمدرسة الشيخ حسن حبنكة بالقسم المسائي، وأعجب به شيخه حسين خطاب؛ لما لمس عنده من مخايل الحفظ والذكاء، ونقل إعجابه إلى الشيخ حسن، فأوصى به خيرًا.


ولم تمض مدة حتى حبب إلى التلميذ النجيب طلب العلم، فقرر الانتقال إلى القسم الصباحي.


سيرته العلمية

شب مصطفى الخن في جامع منجك، وغدا طالبًا مجدًّا نشيطًا، متعلمًا في الصباح، ومعلمًا في المساء، ثم انتقل الأستاذ مصطفى للتدريس في مدرسة الناشئة التابعة لمعهد التوحيد الإسلامي فأسهم الجمع بين مهمتي التعلم والتعليم في صنع الشخصية العلمية للشيخ مصطفى الخن، وكان لتوجيه الشيخ حسن حبنكة الأبوي التربوي أثر كبير في التناغم والتآلف والتكامل بين المهمتين.


لقد شارك الشيخ مصطفى في مختلف العلوم الشرعية، ولكنه تخصص في النهاية، وتميز بعلم أصول الفقه، وبعلوم العربية.


وفي مطلع عام (1369هـ -1949م) وصل الشيخ مصطفى إلى القاهرة وانتسب  لجامعة الأزهر وقبلوه في السنة الثالثة من كلية الشريعة، ثم حصل على الليسانس بتقدير ممتاز.


وقد تعرف الشيخ على عميد كلية الشريعة د.عيسى منون، ود.عبدالله موسى، ود.مصطفى عبدالخالق، وأخيه د.عبدالغني عبدالخالق، وأفاد منهم كثيرًا في تخصصه، كما تزود بثقافة إسلامية عالمية، ومنهجية واضحة الطريق والهدف، ومسلك تربوي رصين الفكرة والتطبيق.


عاد الشيخ بعدها إلى دمشق وعمل مدرسًا حتى حصوله على شهادة الدكتوراه بموضوع «أثر الاختلاف في القواعد الأصولية في اختلاف العلماء».


وفي أثناء ذلك اشتغل بالتدريس في كلية الشريعة بجامعة دمشق محاضرًا، بين عامي (1375هـ - 1382هـ)، وأعير لكلية الشريعة واللغة العربية، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في الرياض، مدرسًا، بين عامي (1382هـ ـ -1386هـ).


عين بعدها مدرسًا ورئيسًا لقسم العقائد والأديان في كلية الشريعة، بالإضافة إلى تعيينه مدرسًا في كلية التربية بجامعة دمشق، وبقي في الجامعة حتى سنة ( 1404 هـ = 1983م )، وأسهم إذ ذاك في تأليف الكتب الجامعية منها: التفسير العام، وفقه المعاملات، ومبادئ العقيدة الإسلامية.


وبعد إحالته إلى التقاعد سافر الشيخ إلى المملكة العربية السعودية للمرة الثانية، فعمل مدرسًا في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ثم عين أستاذًا في كلية التربية للبنات، وعضوًا في المجلس العلمي لجامعة الإمام، وبقي حتى عام (1413هـ=1992م)، وأشرف في هذه المدة على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه.


وعاد الحنين بالشيخ إلى دمشق مجددًا؛ ليصبح بيته مقصد طلاب العلم والمحبين ودرس بقسم الدراسات العليا التابع لجامعة أم درمان بدمشق، ومركزه مجمع أبي النور التعليمي، كما درس بقسم التخصص التابع لمعهد الفتح الإسلامي، وتدريس مادة أصول الفقه لطلاب السنوات الثلاث في الكلية.


وشهدت غرفته الخاصة في جامع الدقاق تاريخًا حافلًا بنشاط علمي غزير، تحتوي على مكتبة زاخرة بأمهات الكتب. ومن روادها: الشيخ عبدالعزيز الرفاعي، د.محمد سعيد رمضان البوطي، الأستاذ محمود المارديني، ود.موفق دعبول.


من مؤلفاته

بدأ الشيخ مصطفى الخن الكتابة في وقت مبكر، فكان تحصيله وافرًا، وكان صدره يتسع للمشاركة مع غيره من الأقلام، تأليفًا وتحقيقًا، وكان منها ما هو خاص به.


ومن مؤلفاته الخاصة :

- أثر الاختلاف في القواعد الأصولية في اختلاف الفقهاء.

- عبد الله بن عباس - حبر الأمة وترجمان القرآن.

- دراسة تاريخية للفقه وأصوله - والاتجاهات التي ظهرت فيهما.

- الحسن بن يسار البصري - الحكيم الواعظ الزاهد العالم.

- الأدلة التشريعية وموقف الفقهاء من الاحتجاج بها.

- أبحاث حول أصول الفقه الإسلامي (تاريخه وتطوره).

- الكافي الوافي في أصول الفقه الإسلامي.

ومنها ما هو مشترك مع غيره من العلماء.


المؤلَّفات المشتركة:

1 - نزهة المتَّقين شرح رياض الصَّالحين من كلام سيِّد المرسلين)، وقد شارك بالتَّأليف: الدكتور مصطفى البغا، والدكتور محيي الدين مستو، والأستاذ علي الشربجي، والأستاذ محمد أمين لطفي.


2 - الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي)، وقد شارك بالتَّأليف: الدكتور مصطفى البغا، و الأستاذ علي الشربجي.


3 - العقيدة الإسلامية : أركانها- حقائقها- مفسداتها، وقد شارك بالتَّأليف: الدكتور محيي الدين مستو.


4 - الإيضاح في علوم الحديث والاصطلاح ، وقد شارك بالتَّأليف: الدكتور بديع اللحام.


وفاته:

توفي الشيخ (23 من المحرم 1429هـ، 1 فبراير2008م)، في جامع العلامة الشيخ حسن حبنكة الميداني، وخطيب الجامع يخطب على المنبر، ليكون الذكر الحكيم آخرَ ما يطرق سمعه في دنياه، وأنعم بها من خاتمة ونهاية تكون في أحب بقاع الأرض إلى الله فرحمه الله ورفع درجته مع النبيين والصديقين والشهداء والعلماء العاملين.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 41866
العمر : 70

شهر المُحَرَّم Empty
مُساهمةموضوع: رد: شهر المُحَرَّم   شهر المُحَرَّم Emptyالخميس 16 مارس 2023, 7:13 pm

وفاة الشيخ المحقق شعيب الأرناؤوط 27 محرم سنة 1438 هـ (2016 م)
شهر المُحَرَّم Z
•    اسم الكاتب: إسلام ويب
الشيخ شعيب الأرناؤوط أحد العلماء الذين خدموا السنة النبوية المطهرة، تحقيقا ودراسة وتدريسا لطلبة العلم، وهو صاحب التحقيقات المحررة التي شاع ذكرها في أنحاء العالم الإسلامي.

علم عظيم من أعلام التحقيق والتخريج لأصول السنة النبوية المشرفة، أمضى حياته بين الكتب والمخطوطات وقدم للأمة كتبا قيمة نافعة، وازداد نفعها بتحقيقه لها.

خدم التراث العربي والإسلامي فأفنى عمره ينقب ويحقق ويطابق ويصحح ليخرج لنا عيون التراث كدر منثور بأكثر من مائتي مجلد.

المولد والنشأة
ولد الشيخ أبو أسامة شعيب بن محرم بن علي الألباني الأرناؤوط عام 1928 م في العاصمة السورية دمشق، وهو ينحدر من أسرة ألبانية الأصل، هاجرت إلى دمشق سنة 1926م، وكان والده من أهل العلم.

وكلمة "الأرناؤوط" هي اسم يطلقه الأتراك على كل سكان ألبانيا (بلاد البلقان) والواقعة على بحر الأدرياتيك، ومع توسع الدولة العثمانية في البلاد العربية وشمال إفريقيا هاجر الكثير من أبناء هذه القومية شأنهم شأن (الشركس والبوشناق والأباظه) إلى أنحاء الولايات العثمانية وقد استوطنوها واندمجوا مع السكان ولا يزال بعضهم يحتفظون بلقبهم الأرناؤوطي ولذا نجد الاسم في: سوريا ولبنان وفلسطين والعراق والأردن ومصر وتونس والجزائر وليبيا.

حياته العلمية
درس الشيخ شعيب اللغة العربية في سن مبكرة، وتعلم مبادئ الإسلام، وحفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم، وخلال حوالي عشر سنوات ظل يتردد على مساجد دمشق ومدارسها القديمة لدراسة اللغة في علومها المختلفة من نحو وصرف وأدب وبلاغة.

تتلمذ الشيخ شعيب في علوم العربية على كبار أساتذتها وعلمائها في دمشق آنذاك، منهم الشيخ صالح الفرفور والشيخ عارف الدوجي اللذَيْن كانا من تلاميذ علامة الشام في عصره الشيخ بدر الدين الحسني، فقرأ عليهما أشهر مصنفات اللغة والبلاغة العربية، منها: شرح ابن عقيل، و"كافية" ابن الحاجب، و"المفصل" للزمخشري، و"أسرار البلاغة" و"دلائل الإعجاز" لعبد القاهر الجرجاني.

وبعد دراسته اللغة العربية، اتجه الشيخ شعيب لدراسة الفقه، خاصة فيما يتعلق بالمذهب الحنفي، إضافة إلى دراسته تفسير القرآن الكريم والحديث وكتب الأخلاق، واستغرق في دراسة الفقه سبع سنوات، وكان في تلك المرحلة قد جاوز الثلاثين.

حياته العملية
زاول مهنة تدريس اللغة العربية عام 1955، لكنه تركها لاحقا ليتفرغ للاشتغال بتحقيق التراث العربي الإسلامي لأنه رأى انتشار القصور الواضح في معرفة صحيح الحديث من سقيمه، وذلك جعله يدرك أهمية التخصص في علم السنة؛ ليتمكن من تحقيق كتبها، فعقد العزم على الاضطلاع بهذه المهمة الصعبة، فترك لأجلها مهنة تدريس اللغة العربية، وفرغ نفسه للاشتغال بتحقيق التراث العربي الإسلامي.

البداية في دمشق
كانت بدايته الأولى في المكتب الإسلامي بدمشق عام 1958م، حيث ترأس فيه قسم التحقيق والتصحيح مدة عشرين عاما، حقق فيها أو أشرف على تحقيق ما يزيد على سبعين مجلدا من أمهات كتب التراث في شتى العلوم.

نشر فيها مجموعة من كتب الحنابلة ،مثل كتاب "المبدع" لابن مفلح في الفقه الحنبلي المقارن في عشرة مجلدات، و"زاد المسير في علم التفسير" لابن الجوزي في تسع مجلدات، و"مشكاة المصابيح "للخطيب التبريزي المحدث وليس اللغوي المعروف، و"المنازل والديار"لأسامة بن منقذ، وغيرها من الأعمال قبل أن يغادر المكتب الإسلامي عام 1977م.

ثم انضم إلى مؤسسة الرسالة في دمشق، وكان كتاب "زاد المعاد " لابن القيم باكورةَ الأعمال العلمية المباركة التي نهضت هذه المؤسسة بأعباء نشرها، فصدر الكتاب في خمسة مجلدات، ولقي من القبول والرضا ما جعله قُرّةَ عين المؤسسة إلى يوم الناس هذا، حيث طُبِعَ أكثر من ستين طبعة، وتلقفته الأيدي بالقراءة والإفادة من جميع مستويات الباحثين، ومنحت المؤسسة الجديدة الشيخ شعيب كل معالم الاحترام، وعَهِدَتْ إليه باختيار ما يراه مناسباً للنشر من الكتب التراثية النافعة التي تمَسُّ إليها حاجة الباحثين، فكان كتاب "سيَر أعلام النبلاء "للحافظ الذهبي هو الكتاب الثاني الذي شرع الشيخ الأرناؤوط في تحقيقه واختيار مجموعة من أذكياء الباحثين لمساعدته للقيام بهذا العمل الجليل حيث صدر الكتاب في خمسة وعشرين مجلداً فيها من الجهود العلمية في التحقيق والتخريج وتوضيح مقاصد النص ما هو قاض بمكانة هذا الشيخ وجلالة قدره.

إلى عمان
لكن ظروفًا كثيرة أحاطت بالشيخ وبالمؤسسة اضطرتهم إلى الهجرة من دمشق الشام والرحيل إلى عمان البلقاء عام 1982م حيث استأنف العمل في "سير أعلام النبلاء"، وكان قد شرع في المرحلة نفسها في تحقيق كتاب "الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان "وصدر في ثمانية عشر مجلدًا ضمن تحقيق بديع يشهد بمكانته العلمية النادرة.

في عمان، كان كتاب "شرح مشكل الآثار "للإمام الطحاوي هو العملَ الأولَ الذي وقع عليه الاختيار، وهو كتابٌ لا نظيرَ له في بابه من دواوين السنة الشريفة، تصدى فيه الطحاوي لجميع المشكلات العلمية التي كانت مثارَ شُبهةٍ في زمانه على مستوى المتن تحديدًا، وأبدع في توجيه النصوص، وتحرير المقاصد على الوجه الصحيح في حدود مشكلات عصره، وصدر الكتاب في ستة عشر مجلداً.

وفي عام 1411هجرية الموافق 1991م ، سمتْ همّةُ الشيخ إلى ديوان السنة الأعظم "مسند الإمام أحمد "، وتوفّر عليه عشراً متواصلة من السنوات حتى أخرجه في خمسين مجلداً.

اعتمد الشيخ شعيب على منهج خاص في التحقيق وصف بالمتزن، وطبقه في معظم الكتب التي حققها أو أشرف على تحقيقها، ويقضي منهجه بأن لا ينحصر عمله في أن يُخرج النص مصححا كما كتبه المؤلف وحسب، وإنما يتعدى ذلك إلى تتبع ما أورده المؤلف من أفكار، وما رجحه من أقاويل، وبيان ما جانب فيه الصواب.

آثاره في التحقيق
بلغ ما حقَّقه الشيخ شعيب الأرنؤوط أو أشرف على تحقيقه، نيِّفاً وأربعين ومائتي مجلد، شملت كتب السُّنة النَّبوية، والفقه، وتفسير القرآن، والتَّراجم، والعقيدة، ومصطلح الحديث، والأدب وما إلى ذلك.

أما أهمُّ هذه الأعمال وأبرزها فهي:
أ- في المكتب الإسلامي:
1- (شرح السُّنة) للبغوي، ستة عشر مجلَّداً.
2- (روضة الطَّالبين) للنَّووي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، اثنا عشر مجلَّداً.
3- (مهذَّب الأغاني) لابن منظور، اثنا عشر مجلَّداً.
4- (المبدع في شرح المقنع) لابن مفلح الحنبلي، عشرة مجلَّدات.
5- (زاد المسير في علم التَّفسير) لابن الجوزي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، تسعة مجلَّدات.
6- (مطالب أولي النُّهى في شرح غاية المنتهى) للرحيباني، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، ستَّة مجلَّدات.
7- (الكافي في فقه الإمام المبجَّل أحمد بن حنبل) لابن قدامة، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، ثلاثة مجلَّدات.
8- (منار السَّبيل في شرح الدَّليل) لابن ضويان، مجلّدان.
9- (المنازل والدِّيار) لأسامة بن منقذ، مجلّدان.
10- (مسند أبي بكر) للمروزي، مجلّد.

ب- في مؤسَّسة الرِّسالة:
1- (سير أعلام النُّبلاء) للذَّهبي، خمسةٌ وعشرون مجلَّداً.
2- (الإحسان في تقريب صحيح ابن حبَّان) بترتيب الأمير علاء الدِّين الفارسي، ثمانية عشر مجلَّداً.
3- (سنن النَّسائي الكبرى)، بالاشتراك مع حسن شلبي، اثنا عشر مجلَّداً.
4- (العواصم والقواصم في الذبِّ عن سنة أبي القاسم) لابن الوزير، تسعة مجلَّدات.
5- (سنن التِّرمذي)، ستة مجلَّدات.
6- (سنن الدَّارقطني)، بالاشتراك مع حسن شلبي، خمسة مجلَّدات.
7- (زاد المعاد في هدي خير العباد) لابن القيِّم، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، خمسة مجلَّدات.
8- (تاريخ الإسلام) للذهبي، بالاشتراك مع الدكتور بشار عواد معروف، صدر منه أربعة مجلَّدات.
9- (التعليق الممجَّد شرح موطَّأ محمد) لأبي الحسنات اللَّكنَوي، أربعة مجلَّدات.
10- (مسند الإمام أحمد)، صدر في خمسين مجلداً.
11- (الآداب الشَّرعيَّة والمنح المرعية) لابن مفلح الحنبلي، بالاشتراك مع عمر حسن القيَّام، أربعة مجلَّدات.
12- (طبقات القرَّاء) للذهبي، بالاشتراك مع الدكتور بشار معروف، مجلَّدان.
13- (موارد الظمآن بزوائد صحيح ابن حبَّان) للهيثمي، بالاشتراك مع رضوان عرقسوسي، مجلَّدان.
14- (شرح العقيدة الطحاويَّة) لابن أبي العز، بالاشتراك مع الدكتور عبد الله التُّركي، مجلَّدان.
15- (رياض الصَّالحين) للنَّووي، مجلَّد.
16- (المراسيل) لأبي داود، مجلَّد.

وفاته:
توفي الشيخ شعيب ليلة الجمعة 27 محرم سنة 1438هـ، الموافق يوم 27 أكتوبر 2016 م في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز الـ88 عاماً رحمه الله وطيب ثراه وجعل الجنة مثواه.



شهر المُحَرَّم 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
شهر المُحَرَّم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» رسالة في أحاديث شهر الله المُحَرَّم
» الزواج المُحَرَّم أحكامُه وأنواعُه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2023 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: فضائل الشهور والأيام :: حدث في مثل هذا الشهر-
انتقل الى: