منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. علمي.. تاريخي.. دعوي.. تربوي.. طبي.. رياضي.. أدبي..)
 
الرئيسيةالأحداثأحدث الصورالتسجيل
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

soon after IZHAR UL-HAQ (Truth Revealed) By: Rahmatullah Kairanvi
قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
(وما من كاتب إلا سيبلى ** ويبقى الدهر ما كتبت يداه) (فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه)

المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 الباب السابع: العهد العثماني والحديث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 5:29 am

الباب السابع: العهد العثماني والحديث 7111
الباب السابع
العهد العثماني والحديث
(923 - 1342 هـ) (1517 - 1923 م)
"لتفتحن القسطنطينية، ولنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش".
رواه ابن حنبل في مسنده.
* * *
الفصل الأول
تاريخ الدولة العثمانية
المرحلة التاريخية (923 - 1342 هـ) من التاريخ الإسلامي نطلق عليها العهد العثماني، لأن الحكم العثماني امتد على أوسع رقعة من مساحة الأمصار الإسلامية، ولمدة خمسة قرون ظلت الدولة العثمانية تؤدي الدور الأول والوحيد في حماية المسلمين.
وكانت مركز الخلافة الإسلامية لكونها أقوى دولة إسلامية آنذاك.
بل ومن أعظم دول العالم، ورغم أنها ظهرت منذ عام 699 هـ/1299 م إلا أنها لم تكن خلافة، ولم يعلن العثمانيون خلافتهم حتى سلمهم إياها الخليفة العباسي في القاهرة سنة 923 هـ/1517 م.
ولمَّا ضعف أمرها اجتمعت عليها الدول النصرانية، ولم يجتمعوا على شيء كاجتماعهم على المسألة الشرقية أو كيفية التهام الرجل المريض.
كما كانوا يطلقون على الدولة العثمانية أبان ضعفها.
فأخذوا يقتطعون من الدولة جزءًا بعد آخر حتى سقطت صريعة، وماتت آخر خلافة إسلامية، وتشتت أمر المسلمين وانقسموا فرقًا وشيعًا ودويلات.
ويعتبر تاريخ الخلافة العثمانية من التاريخ الغامض الذي تحيط به الشبهات، وذلك راجع إلى الانحراف في تدوينه، لأنه مدون من قبل أعدائهم، فالذين دونوه هم الغربيون وهم غير منصفين.
أو العرب أبان فترة صراعهم مع العثمانيين أو الأتراك العلمانيين بعد سقوط الخلافة وكانوا خاضعين للنظام الجديد (1).
وحتى ننصف هذه المرحلة سنذكر جوانبها الإيجابية والسلبية حسب ما توصلنا إليه من خلال مراجع كثيرة.
* * *
حسنات الخلافة العثمانية:-
1 - توسعة مساحة الأرض الإسلامية:
ويكفي أنها فتحت القسطنطينية ونتذكر هنا حديت الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "لتفتحن القسطنطينية، ولنِعْمَ الأميرُ أميرها، ولنِعْمَ الجيشُ ذلك الجيش".
وقد تقدَّمت في أوروبا حتى أنها وصلت إلى النمسا وحاصرتها أكثر من مرة، كما أنها استولت على كل جزر البحر المتوسط وجذبت لها الإسلام.
2 - الوقوف في وجه الصليبيين على مختلف الجبهات:
فتقدموا في أوروبا الشرقية لتخفيف ضغط النصارى على الأندلس ولكن الأندلس سقطت لشدة ضعفها، وأنهوا الوجود البرتغالي في بلاد المسلمين.
وجدير بالذكر أن الزحف البرتغالي كان من خططه السيطرة على البحر الأحمر واجتياح الحجاز والاستيلاء على قبر الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
ولكن الوجود العثماني منعهما ووقفوا في وجه الإسبان عندما حاولوا الاستيلاء على بلاد المغرب بعد سقوط الأندلس.
ودعموا المسلمين ضد الروس في
أواسط آسيا ومنطقة البحر الأسود.

------------------------------------
(1) موسوعة التاريخ الإسلامي/د. أحمد شلبي، جـ 5.
------------------------------------

3 - الإمبراطورية العثمانية تواجه الصهيونية:
كان حلم اليهود منذ زمن بعيد إقامة وطن لهم في فلسطين.
وفي هذه الفترة زاد نشاطهم، ويذكر أنهم قدموا عروض خيالية مغرية للسلطان عبد الحميد الثاني لنيل موافقته، فواجهوا الرفض بكل قوة وإصرار. كما أن العثمانيين منعوا اليهود من الإقامة بمنطقة سيناء بمصر.

4 - الإمبراطورية العثمانية حاربت الشيعة الرافضة :
المتمثلين في الدولة الصفوية، وقد كان المسلمون في بلاد الخليج والعراق يعانون أشد المعاناة من هؤلاء الرافضة.
5 - عملوا على نشر الإسلام:
وقد أسلمت أكثر قبائل الشركس على أيديهم، ونشروا الإسلام في البلاد التي وصلوها في أوروبا وأفريقيا.
6 - أن دخول العثمانيين في بعض الأمصار الإسلامية حماها من بلاء الاستعمار الذي ابتليت به غيرها.
7 - كانت تضم أكثر أجزاء البلاد الإسلامية (تجاوزت مساحتها 20 مليون كم 2).
8 - كانت أوروبا تحارب العثمانيين على أنهم مسلمون لا بصفتهم ترك، فدافعها كان الحقد الصليبي، وهي ترى أنهم أحيوا الجهاد الإسلامي من جديد.
9 - كانت تمثل المسلمين، فهي مركز الخلافة، ولا يوجد سوى خليفة واحد في ديار المسلمين.
لذا فهو رمز للمسلمين وينظرون إليه نظرة تقدير وإجلال واحترام.
* * *
سيئات الخلافة العثمانية:-
1 - في قمة السيئات نظام الحكم المُطلق الذي يضع مقدرات هذه الإمبراطورية الفسيحة في يد شخص واحد هو السلطان، وسلطانه بلا حدود.
2 - الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية، فمالية الدولة فاسدة، ولا توجد ميزانية ولا إصلاحات، والرشوة تملأ كل مكان، والحرية مفقودة، والمصادرات تهدد كل مالك، والجواسيس منتشرون في كل مكان بينما السلطان لا يهمه إلا هواه وشهواته.
3 - توالي السلاطين المنحرفين الطغاة على الحكم، وشهد القرن 13 هـ/19 م مجموعة من أشد الخلفاء استبدادًا وأعنفهم بطشًا، بدأت بمصطفي الرابع، فمحمود الثاني، فعبد المجيد الأول، فعبد العزيز، فمراد الخامس، وأخيرًا عبد الحميد الثاني.
4 - إضعاف العرب (خوفًا من بروزهم) فعزلوهم عن الوظائف المرموقة وأهملوهم تمامًا، فأصبح العرب في هذه الفترة جهلاء، مرضى، متخلفون، فقراء.
5 - إهمال اللغة العربية التي هي لغة القرآن والحديث الشريف وهما المصدر الأساسي للتشريع.
6 - عدم الوعي الإسلامي الصحيح لديهم، وعدم فهم الإسلام على أنه منهج حياة متكامل، فكان كثيرون منهم لا يعرفون من الإسلام سوى العبادات.
7 - كانوا يحرصون على تغيير الولاة باستمرار، وخاصة في أواخر عهدهم خوفًا من استقلالهم بولاياتهم.
وهذا يؤدي إلى عدم معرفة الوالي الجديد بالمنطقة، وبالتالي يؤدي إلى الضعف والتأخر.
8 - عرف لدى بعض السلاطين قتل إخوتهم خوفًا من المنافسة.
9 - كان بعضهم يتزوجون من النصرانيات لجمالهن فقط، ورغم جواز ذلك، فإن فيه إساءة كبيرة للأمَّة، لأنها قد تؤثّر على زوجها أو أبنائها السلاطين، أن تكون عين لقومها ضد المسلمين.
10 - سار العثمانيون على الحكم الوراثي كالأمويين والعباسيين، وكلهم مخالف للسنة.
11 - أعطوا العسكريين أكثر من حقهم، مما دعاهم إلى التسلط والتدخل في شؤون الحكم، حتى أفسدوا وطغوا.
12 - كان العثمانيون يكتفون من البلاد المفتوحة بالخراج ويتركون السكان على وضعهم القائم من العقيدة واللغة والعادات، فالحرص على نشر الإسلام لم يكن بالقدر المطلوب.
13 - عندما أصبحت الخلافة ضعيفة في أواخر عهدها، ركز الجميع على النواحي السلبية فقط، فسلطت عليها الأضواء إلى أن سقطت الدولة.
* * *
الأناضول قبل العثمانيين:-
كانت بلاد الأناضول (آسيا الصغرى) من أملاك الإمبراطورية البيزنطية (رومانيا الشرقية) قبل الإسلام.
وصلت الفتوحات الإسلامية إلى أجزائها الشرقية، من أطراف أرمينيا وحتى ذرا جبال طوروس.
وعجز المسلمون منذ عام 50 هـ أيام معاوية عن فتح القسطنطينية.
وتكرر الغزو مرات عديدة بلا نتيجة.
بعد معركة ملاذكرد عام 463 هـ/1071 م والتي انتصر فيها السلاجقة انتصارًا مبينًا على الروم انساحوا في بلاد الأناضول وكونوا لهم إمارات، أبرزها إمارات سلاجقة الروم.
وقعت الأناضول في قبضة المغول، فسيطروا على سلاجقة الروم، فصاروا حربًا مع المغول ضد المسلمين، وذلك عام 641 هـ/1243 م (1).
بعد هزيمة المغول في عين جالوت 658 هـ/1259 م.
سار الظاهر بيبرس إلى سلاجقة الروم والمغول وألحق بهم هزيمة كبيرة تأديبًا لهم سنة 675 هـ/1276 م، مع ضعف المغول تفككت دولة سلاجقة الروم إلى إمارات كثيرة، ضعيفة ومتناحرة قضت عليها الدولة العثمانية في أوقات متفاوتة ووحدت المنطقة تحت رايتها.
* * *
تأسيس الدولة وقوتها:-
يعود العثمانيون إلى قبيلة قابي من قبائل الغز التركمانية المسلمة من بلاد التركستان، عند اجتياح المغول لبلادهم، هاجر جدهم (سليمان شاه بن قيا ألب) بقبيلته إلى أرض الروم فالشام فالعراق، وأثناء العودة غرق في نهر الفرات، فتفرقت القبيلة، فقسم عاد إلى الوطن الأول، وقسم بقيادة أرطغرل بن سليمان سار إلى شمال الأناضول، ومعه 400 أسرة تركمانية، وكانت المنطقة تحت حكم السلطان السلجوقي علاء الدين كيقباد، فساعده أرطغرل في صد بعض الغارات ضد البيزنطيين، فكافأه بأن أقطع له منطقة (أسكي شهر) على حدود بلاد الروم، وترك له توسيع ممتلكاته على حساب البيزنطيين، وتُوفي أرطغرل سنة 687 هـ/1288 م.
وخلفه ابنه عثمان وإليه تنسب الدولة فهو مؤسسها وأول حكامها.
* * *
سلاطين وخلفاء الدولة العثمانية (699 - 1342 هـ) (1299 - 1923 م)
م ــ الحاكم ــ ابتداء فترة الحكم ــ سمة الفترة
* عصر السلطنة:
1 - عثمان بن أرطغرل 699 هـ/1299 م السلاطين الأقوياء
2 - أورخان بن عثمان 726 هـ/1325 م السلاطين الأقوياء
3 - مراد الأول بن أورخان 761 هـ/1359 م السلاطين الأقوياء
4 - بايزيد الأول بن مراد 792 - 805 هـ/1389 - 1402 م السلاطين الأقوياء
* * *
* فترة صراع بين أبناء بايزيد:
5 - محمد الأول بن بايزيد 816 هـ/1413 م
6 - مراد الثاني بن محمد 824 هـ/1421 م
7 - محمد الثاني (الفاتح) 855 هـ/1451 م
8 - بايزيد الثاني بن محمد 886 هـ/1481 م
* * *
* عصر الخلافة:
9 - سليم الأول بن بايزيد 918 هـ/1512 م عصر القوة والخلافة
10 - سليمان (القانوني) بن سليم 926 هـ/1519 م عصر القوة والخلافة
11 - سليم الثاني بن سليمان 974 هـ/1566 م عصر الضعف
12 - مراد الثالث بن سليم 982 هـ/1574 م عصر الضعف
13 - محمد الثالث بن مراد 1003 هـ/1594 م عصر الضعف
14 - أحمد الأول بن محمد 1012 هـ/1603 م عصر الضعف
15 - مصطفي الأول بن محمد 1026 هـ/1617 م عصر الضعف
16 - عثمان الثاني بن أحمد 1027 هـ/1617 م عصر الضعف
17 - مصطفي الأول (مرة ثانية) 1031 هـ/1621 م عصر الضعف
18 - مراد الرابع بن أحمد 1032 هـ/1622 م عصر الضعف
19 - إبراهيم الأول بن أحمد 1049 هـ/1639 م عصر الضعف
20 - محمد الرابع بن إبراهيم 1058 هـ/1648 م عصر الضعف
21 - سليمان الثاني بن إبراهيم 1099 هـ/1687 م عصر الضعف
22 - أحمد الثاني بن إبراهيم 1102 هـ/1690 م عصر الضعف
23 - مصطفي الثاني بن محمد 1106 هـ/1694 م عصر الضعف
24 - أحمد الثالث بن محمد 1115 هـ/1703 م عصر الضعف
25 - محمود الأول بن مصطفي 1143 هـ/1730 م عصر الضعف
26 - عثمان الثالث بن مصطفي 1168 هـ/1754 م عصر الضعف
27 - مصطفي الثالث بن أحمد 1171 هـ/1757 م عصر الانحطاط والتراجع
28 - عبد الحميد الأول بن أحمد 1187 هـ/1773 م عصر الانحطاط والتراجع
29 - سليم الثالث بن مصطفي 1203 هـ/1788 م عصر الانحطاط والتراجع
30 - مصطفي الرابع بن عبد الحميد 1222 هـ/1807 م عصر الانحطاط والتراجع
31 - محمود الثاني بن عبد الحميد 1223 هـ/1808 م عصر الانحطاط والتراجع
32 - عبد المجيد الأول بن محمود 1255 هـ/1839 م عصر الانحطاط والتراجع
33 - عبد العزيز بن محمود 1277 هـ/1860 م عصر الانحطاط والتراجع
34 - مراد الخامس بن عبد المجيد 1293 هـ/1876 م عصر الانحطاط والتراجع
35 - عبد الحميد الثاني بن عبد المجيد 1293 هـ/1877 م عصر الانحطاط والتراجع
36 - محمد رشاد بن عبد المجيد 1328 هـ/1910 م سيطرة الاتحاد والترقي
37 - محمد وحيد الدين بن عبد المجيد 1337 هـ/1918 م سيطرة الاتحاد والترقي
38 - عبد المجيد بن عبد العزيز 1340 - 1342 هـ/1921 - 1923 م سيطرة الاتحاد والترقي
* * *
عصر السلطنة (699 - 923 هـ/1299 - 1517 م)
1 - عثمان بن أرطغرل (699 - 726 هـ):-
أغار المغول على أملاك علاء الدين السلجوقي، فانهزم علاء الدين ثم قتل، فبسط عثمان سيطرته على المنطقة، ونودي سلطانًا سنة 699 هـ، فأخذ يوسع مناطقه على حساب الروم البيزنطيين، وأهم مدينة استولى عليها بروسة، فكون عثمان بذلك السلطنة العثمانية والتي سميت باسمه.
* * *
2 - أورخان بن عثمان (726 - 761 هـ):-
اتخذ من بروسة عاصمة ملكه، وأسس جيش الانكشارية، الذي صار فيما بعد قوة كبيرة ساعدت الدولة في فتوحاتها (وهم من أبناء النصارى الذين تلقوا تدريبات خاصة) استولى على مجموعة مدن على مضيق الدردنيل.
* * *
3 - مراد الأول بن أورخان (761 - 792 هـ):-
تخطى المضيق متجهًا نحو أوروبا وهاجم شبه جزيرة البلقان، فتح أدرنه وجعلها العاصمة، وأسس فرق الخيالة العسكرية (السباهية)، توسع في فتوحاته فاستولى على عدة إمارات في الأناضول، استولى على صوفيا عاصمة البلغار، وسلانيك اليونانية، انتصر على الصرب وقتل ملكهم وأخذ معظم بلادهما واستشهد بعد هذه المعركة بعد أن استولى على كل أملاك البيزنطيين في آسيا الصغرى.
* * *
4 - بايزيد الأول بن مراد (792 - 805 هـ) (1):-
واصل الجهاد، فحاصر القسطنطينية، سيرت إليه أوروبا بتحريض من البابا جيشًا ضخمًا من عدة دول سنة 798 هـ/1396 م، فألحق بهم هزيمة منكرة، زحف إليه تيمور لنك بجيوش التتار الهائلة فدخل أنقره وأفنى معظم الجيش العثماني، وأسر السلطان بايزيد، الذي مات في أسره سنة 805 هـ.
أعاد تيمور لنك الإمارات الأناضولية إلى أصحابها، كما استقلت الإمارات الأوروبية وهي البلغار، وصربية والأفلاق.
ومات تيمور لنك سنة 808 هـ.
* * *
فترة صراع بين أبناء بايزيد:-
اختلف أبناء بايزيد الثاني على السلطة فتقاتلوا لمدة 11 سنة حتى استطاع محمد أن يستحوذ على السلطة.
* * *
5 - محمد الأول بن بايزيد 816 - 824 هـ:-
تغلب على إخوته ونال السلطة، ثم تفرغ لقمع الفتن الداخلية، وإعادة توحيد الدولة.
* * *
6 - مراد الثاني بن محمد 824 - 855 هـ:-
حاصر القسطنطينية، أعاد كل الإمارات المنفصلة إلى حظيرة الدولة، واستعاد الامارات الأوروبية: البلغار والصرب والأفلاق، وأخذ ألبانيا.
------------------------------------
(1) المصدر السابق، ص 71.
------------------------------------

7 - محمد الثاني (الفاتح) 855 - 886 هـ:-
أعظم إنجازاته فتح القسطنطينة (عاصمة الإمبراطورية البيزنطية) عام 857 هـ/1453 م، بعد أن حاصرها من جميع الجهات، وقد تم له النصر المبين فخضعت له المدينة، وقتل الإمبراطور البيزنطي في المعركة، ويعتبر هذا أعظم فتح عثماني، وسمَّاها الاستنبول (مدينة السَّلام) وجعلها العاصمة.
فتح بلاد الصرب والعاصمة بلغراد، فتح بلاد المورة وضم الأفلاق وضم بلاد البوسنة والهرسك، وأسلم أهلها في هذه الفترة، وفتح بعض جزر اليونان وإيطاليا، صالحته كثير من الإمارات على الجزية.
بعد هذا النجاح العظيم أصبحت الدولة العثمانية إمبراطورية إسلامية عظيمة، إذ حققت ما فشل المسلمون في تحقيقه طوال ثمانية قرون (فتح القسطنطينية).
* * *
محاولات فتح القسطنطينية:-
- كانت أولى المحاولات في عهد معاوية بن أبي سفيان خلال الفترة 49 - 52 هـ، وقد فشلت.
- المحاولة الثانية في عهد سليمان بن عبد الملك الأموي، وقد حاصرها عدة سنوات، ومات دون أن ينجح في فتحها فأمر عمر بن عبد العزيز بفك الحصار عنها.
- وخلال العصر العباسي حاول المهدي وهارون الرشيد إسقاطها فلم يحالفهم التوفيق.
- وأخيرًا تمكن محمد الفاتح من دخولها على النحو المذكور آنفًا.
وهيأ لهم هذا الانتصار العظيم ألوانا من الانتصارات في العالم الإسلامي، إذ صار الانضمام إليهم نوعًا من الوحدة الإسلامية.
* * *
8 - بايزيد الثاني بن محمد 886 - 918 هـ:-
انتصر على دولة البندقية الإيطالية، ظهرت في عهده دولة روسيا سنة 886 هـ/1481 م بعد أن تخلصت من التتار، أجبره الانكشارية على التنازل لولده سليم سنة 918 هـ.
* * *
الخلافة العثمانية
1 - عصر قوة الخلافة (923 - 974 هـ/1517 - 1566 م)
تعاقب على هذا العصر خليفتان فقط هما:-
1 - سليم (الأول) بن بايزيد 918 - 926 هـ/1512 - 1519 م:-
قرر أن يوحد الأمة الإسلامية تحت النفوذ العثماني للوقوف في وجه التقدم الصليبي، انتصر على الدولة الصفوية (الشيعية) التي تحالفت مع البرتغاليين ضد المسلمين، ودخل عاصمتها تبريز عام 920 هـ بعد معركة (جالديران)، تحالف المماليك مع الصفويين ضد العثمانيين، فقرر سليم أن يمد نفوذه إلى آسيا.
فقضى على وجود المماليك في الشام في معركة (مرج دابق) بحلب سنة 922 هـ، وقتل السلطان الملوكي قنصوه الغوري.
ثم هزم المماليك في مصر في معركة (الريدانية) قرب القاهرة سنة 923 هـ وقتل حاكمهم طومان باي، فأنهي بذلك دولة المماليك.
تنازل له الخليفة العباسي في القاهرة عن الخلافة في نفس العام، فأصبح السلطان العثماني سليم خليفة المسلمين منذ ذلك اليوم.
وقدم شريف مكة إلى القاهرة، وأعلن خضوع الحجاز للخليفة العثماني.
* * *
2 - سليمان (القانوني) بن سليم 926 - 974 هـ/1519 - 1566 م:-
في عهده بلغت الدولة أوج اتساعها وعظمتها، استولى على بلغراد وجزيرة رودس وشبه جزيرة القرم وعاصمة الأفلاق، واقتحم أوروبا، فوصل إلى فيينا عاصمة النمسا وحاصرها مرتين، وفتح الجر، قاتل البرتغاليين على سواحل الهند.
فانهزم عام 943 هـ.
وأخضع معظم البلاد العربية.
* * *
بذا استولت الدولة العثمانية على البلاد الأوروبية التالية:
هنغاريا، بلغراد، ألبانيا، اليونان، رومانيا، صربيا، بلغاريا.
إضافة إلى معظم الشرق الإسلامي.
وهنا وصلت الإمبراطورية العثمانية أقصى مداها.
فقد امتدت من المجر إلى أسوان بالقرب من شلالات النيل، ومن نهر الفرات وقلب إيران إلى باب المندب جنوبي الجزيرة العربية.
وتوقفت الفتوحات بعد سليمان القانوني، وأخذت الدولة تتجه للضعف والانحدار.
* * *
2 - الخلافة العثمانية في عصر الضعف
(974 - 1171 هـ/1566 - 1757 م):-
بعد تلك الانتصارات العظيمة والفتوحات الواسعة بدأت الدولة تدخل في مرحلة الضعف، وكان لذلك أسباب أهمها:-
1 - هذه الإمبراطورية الشاسعة كانت خليط من أجناس وأديان متباينة وغير متعاونة.
2 - انحدار الانكشارية وفسادهم، فصاروا بذلك معولًا يقوض بناء الدولة بعد أن كانوا من دعائم قوتها وانتصاراتها.
3 - الإغفال التام لمصالح الشعب ومتطلبات حياته.
4 - سيطرة العقلية العسكرية التي تميل إلى القوة والتسلط والبطش.
5 - انغماس الكثير من الخلفاء في الترف والدعة والخلاعة والمجون.
6 - الزواج من الأوروبيات، مما أدى إلى خلق عيون للغرب في بلاط الخلفاء.
7 - عدم وجود هدف أساسي، فبعد تحقيق الانتصارات لم يعد يشعر الخلفاء أن هناك هدف أو مهمة عليهم القيام بها، فمالوا إلى الكسل.
8 - اتساع مساحة الدولة وعدم إمكانية السيطرة عليها، لسوء الإدارة وانتشار الرشوة والفساد.
9 - الحركات الصليبية الأوربية والحروب المدمرة.
10 - عدم مواكبة التقدم والتطور العلمي فنتج عنه التخلف والتراجع.
11 - الحركات والثورات المستمرة بغرض الاستقلال.
12 - قيام الجمعيات السرية والتنظيمات وظهور فكرة القومية والوطنية.
13 - ضعف السلاطين المتأخرين وهوانهم.
14 - مخالفة منهج الله وعدم الالتزام بتعاليم الإسلام.
* * *
أهم أحداث عصر الضعف:-
976 هـ/1568 م الصلح مع النمسا.
978 هـ/1570 م فتح جزيرة قبرص.
984 هـ/1576 م تجديد امتيازات الدول الأجنبية.
985 - 991 هـ/1577 - 1583 م فتح شروان والكرج والداغستان، ثورات في الأناضول واستانبول.
1021 هـ/1612 م الهزيمة أمام الصفويين والتنازل لهم عن بعض الأملاك.
1030 هـ/1620 م انتشار الفوضى والاضطرابات.
1044 هـ/1634 م القضاء على ثورة فخر الدين المعنى (من الدروز) والذي كان قد سيطر على لبنان ومعظم فلسطين وسوريا.
1048 هـ/1638 م الحرب مع الصفويين، ودخول العثمانيين في بغداد.
1055 هـ/1645 م فتح كريت.
1074 هـ/1663 م دخول مورافيا، وسيليزيا (في بولونيا) تقسيم المجربين العثمانيين والنمسا.
1083 هـ/1672 م تبعية القوزاق في أوكرانيا للعثمانيين.
1094 هـ/1682 م حصار الدولة العثمانية للنمسا.
1100 هـ/1688 م الهزيمة أمام النمسا.
1110 هـ/1698 م معاهدة كارلوفتس وفقد العثمانيين أوكرانيا وبودوليا وآزوف والجر وترانسلفانيا وغيرها.
1130 هـ/1717 م معاهدة بساروفتس وتخلي العثمانيين عن الصرب وبلغراد وجزء من الأفلاق.
* * *
أهم أحداث عصر الانحطاط والتراجع (1171 - 1342 هـ):-
1183 - 1187 هـ/1769 - 1773 م قامت ثورة علي بك الكبير والي مصر الذي استقل بها، وأخذ الشام والحجاز، استطاعت الدولة القضاء عليه.
1187 هـ/1773 م معاهدة قينارجه وفقد القرم وبسارابيا (رومانيا)، وقوبان (القفقاس).
1189 هـ/1775 م القضاء على ثورة ظاهر العمر، وكان قد استولى على أكثر فلسطين.
1206 هـ/1791 م استيلاء روسيا على معظم القرم.
1213 - 1216 هـ/1798 - 1801 م حملة نابليون بونابرت (الفرنسي) على مصر، انتصر على المماليك، ثم حاول دخول الشام وفشل، فانسحب إلى فرنسا.
1220 هـ/1805 م محمد علي (الضابط الألباني) يتولى أمر مصر، ويقضي على المماليك في حادثة القلعة سنة 1226 هـ.
1226 - 1233 هـ/1811 - 1817 م قتال الدولة السعودية:
كلف العثمانيون محمد علي والي مصر القضاء على الدولة السعودية الفتية والدعوة الوهابية السلفية، وكانت السعودية وقتها في أقصى اتساعها، قدم طوسون بن محمد علي، وسيطر على الحجاز وبعض نجد، ثم قدم أخوه إبراهيم واحتل الدرعية العاصمة، وقضى على السعوديين.
1243 هـ/1827 م ثورات في اليونان أيدتها أوروبا وأعقبها استقلال اليونان.
1245 هـ/1829 م الهزيمة أمام روسيا، استقلال صربيا تمامًا عن العثمانيين.
1242 هـ/1826 م إلغاء نظام الانكشارية الفاسد، وبدء النظام العسكري الحديث.
1245 هـ/1829 م احتلال فرنسا للجزائر.
1247 هـ/1831 م سيطرة محمد علي على بلاد الشام.
1257 - 1277 هـ/1841 - 1860 م الحروب الطائفية في لبنان، أعقبها سيطرة العثمانيين على لبنان.
1275 هـ/1858 م استقلال رومانيا.
1277 هـ/1860 م القضاء على الفتنة الطائفية التي تجددت واتسعت في الشام.
1285 هـ/1868 م فتح قناة السويس.
1295 هـ/1878 م بدء انتشار الدعوة إلى القومية والعلمانية، وظهور المنظمات والجمعيات، وكان أبرزها جمعية تركيا الفتاة وكان لها جناح عسكري سمي بالاتحاد والترقي.
1295 هـ/1878 م انهزم العثمانيون أمام روسيا في عدة مواقع حتى أصبحت روسيا على مقربة من استانبول، فوقع العثمانيون على معاهدة استيفانوس وتنازلوا فيها عن: الصرب والجبل الأسود وبلغاريا ورومانيا.
1295 هـ/1878 م معاهدة برلين: استقلال بلغاريا التام، استيلاء النمسا على البوسنة والهرسك، احتلال انكلترا لجزيرة قبرص.
1299 هـ/1881 م احتلال فرنسا لتونس.
1300 هـ/1882 م احتلال انكلترا لمصر ثم السودان.
1313 هـ/1895 م احتلال إيطاليا لإريتريا وجزء من الصومال.
1315 هـ/1897 م عقد المؤتمر الصهيوني في بال/سويسرا بزعامة هرتزل، اتفق فيه على إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، بعدها حاول هرتزل تقديم كل المغريات للسلطان عبد الحميد الثاني ليتنازل عن فلسطين فطرده ورفض كل الإغراءات ومنع هجرة اليهود إلى فلسطين، فعملوا على إطاحته.
1316 هـ/1898 م ظهور جمعية الاتحاد والترقي الداعية إلى القومية التركية (الطورانية) وإلغاء الخلافة الإسلامية بدعم من يهود الدونمة.
1328 هـ/1910 م خلع السلطان عبد الحميد الثاني، وسيطرة الاتحاد والترقي على الأوضاع.
1332 هـ/1913 م احتلال إيطاليا لليبيا.
1333 - 1337 هـ/1914 - 1918 م أقحمت الدولة العثمانية نفسها في الحرب العالمية الأولى مع ألمانيا بدون مبرر لذلك، وانهزمت ألمانيا، وبالتالي انهزمت الدولة العثمانية واستسلمت، فقطعت الدول الأوروبية أجزاءها وابتلعتها.
1342 هـ/1923 م إعلان الجمهورية التركية، وجعل الخلافة للشؤون الدينية فقط، وصار اليهودي العلماني/ مصطفي كمال رئيسًا للجمهورية وهو من قادة حزب الاتحاد والترقي.
1343 هـ/1924 م إلغاء الخلافة نهائيًا وطرد بيت السلاطين من تركيا، وهكذا طويت صفحة آخر خلافة إسلامية.
* * *
مراحل انهيار الإمبراطورية العثمانية
الدول العربية تواجه العثمانيين:-
كانت الدول العربية تقع بين عاملين هامين أحدهما يجذبها إلى تركيا وهو كونها إمبراطورية إسلامية تمثل وحدة المسلمين وترابطهم.
والعامل الثاني هو رغبة هذه الدول في الاستقلال وبناء نفسها بعيدًا عن الدولة العليا التي طالما أهملتها.
* * *
اشتدت الحركات الاستقلالية ضدها وكان من أبرزها:-
في مصر: حركة علي بك الكبير ثم حركة محمد علي.
في فلسطين: حركة الزعيم البدوي ظاهر العمر (المعاصر لعلي بك الكبير).
في لبنان: حركة فخر الدين المعني ثم حركة الشهابيين.
في العراق: حركات الباشوات المماليك، وفي قمتهم سليمان باشا (أبو ليلى).
في اليمن: حركة الزيدية.
في الجزيرة العربية: قيام الدولة السعودية مع فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب.
في شمال أفريقية: استبد بالسلطة زعماء محليون.
وقد لعب السنوسيون دورًا كبيرًا في بعض أجزاء الشمال الإفريقي (1).
* * *
السلطان عبد الحميد (الثاني) بن عبد المجيد
1293 - 1327 هـ/1876 - 1909 م:-
آخر السلاطين الأقوياء من سلاطين الدولة العثمانية، ويعتبر من أشهرهم وأطولهم خلافة.
وحدثت في عهده أحداث هامة، وشهدت الإمبراطورية أفول نجمها بعزله، سقط قبله سلطانان: عبد العزيز الذي خلع ثم قتل، ثم مراد الذي جن ثم خلع، وقد شارك كبار ضباط الجيش ورجال الدولة في الحدثين.
حفل عهده بهزائم دولية واسعة وخسائر عسكرية أليمة نزلت بالدولة نتيجة مواجهتها لتكتلات دولية أوروبية مسيحية لم تستطع الدولة مقاومتها، فخسرت أجزاء كبيرة من ممتلكاتها في أوروبا وآسيا وأفريقية.
ووصل الجيش الروسي إلى العاصمة العثمانية.
------------------------------------
(1) موسوعة التاريخ الإسلامي. د/أحمد شلبي.
------------------------------------

الدستور العثماني:-
أعلن السلطان في مطلع عهده (1293 هـ/1876 م) الدستور العثماني القائم على الشورى، وجرت انتخابات عامة عقب ذلك، ولكنه عاد فأوقفه سنة 1295 هـ/1878 م. وعاد إلى أسلوب الحكم المطلق كسالفيه.
* * *
جمعية تركيا الفتاة:-
قامت هذه الجمعية نتيجة لإيقاف الدستور من جانب، وللهزائم التي نزلت بالدولة من جانب آخر.
وكان مركزهم في باريس وجنيف، ونجحوا أخيرًا في عقد رباط بينهم وبين الجيوش التركية في مقدونيا حيث تألفت جمعية الاتحاد والترقي وانضم مصطفي كمال إليهم، وأخذوا يطالبون بإعادة الدستور.
* * *
العودة للدستور وفكرة الجامعة الإسلامية:-
تحت ضغط هذه الجماعة اضطر السلطان عبد الحميد أن يعيد الدستور بعد 31 عامًا من إيقافه وكان ذلك سنة 1326 هـ/1908 م، ثم ألغاه بعد عدة شهور، وكانت الجيوش التابعة لجماعة الاتحاد والترقي قد وصلت إلى العاصمة وهزمت جيوش السلطان، وتم عزله ومصادرة جميع أملاكه وطرده من البلاد سنة 1327 هـ/1909 م.
وكان السلطان قبل هذه الأحداث بفترة وجيزة دعا إلى فكرة الجامعة الإسلامية لربط المسلمين في شتى البلاد.
ووجد هذا الاتجاه صدى كبيرًا في نفوس المسلمين.
ودعا كثير من الناس للدعوة الحميدية.
وكان قصد السلطان من ذلك دعم وتحسين موقفه المتدهور، ولم تنجح هذه الدعوة، ولم تتحقق.
* * *
ديكتاتورية رجال الاتحاد والترقي:-
عندما آلت السلطة الفعلية إليهم بعد عزل السلطان باشر هؤلاء حكمًا مطلقًا استبداديًا غير مبالين بالدستور أو الشريعة، ثم جاء (كمال أتاتورك) على شاكلتهم.
* * *
مصطفي كمال أتاتورك (أبو الأتراك)
1342 - 1357 هـ/1923 - 1938 م:-
زعيم تركي كان ضابطًا في الجيش العثماني.
اشترك في جمعية تركيا الفتاة، وبرز اسمه سنة 1334 هـ/1915 م عندما استطاع رد هجوم الحلفاء على الدردنيل.
وفي سنة 1338 هـ/1919 م أسس الحزب الوطني التركي الذي حل محل جماعة الاتحاد والترقي، ومن أشهر أعماله انتصاراته الكبيرة على اليونان وطردهم من الأناضول سنة 1340 هـ/1921 م، وكان وثيق العلاقة بالغرب، عقد معهم معاهدة لوزان سنة 1342 هـ/1923 م، وبمقتضاها بسطت تركيا سلطانها من جديد على جميع آسيا الصغرى والقسطنطينية وتراقيا الشرقية.
* * *
رئيسًا للجمهورية:-
في سنة 1342 هـ/1923 م ألغى الخلافة الإسلامية وحول تركيا إلى جمهورية علمانية، وأصبح رئيسًا لها رياسة ديكتاتورية وتجدد انتخابه عدة مرات ولم ينقذ الناس منه إلا موته سنة 1357 هـ/1938 م.
* * *
انتماءاته ومحاربته للإسلام:-
يقول شيخ الإسلام: (إن مصطفي كمال كان عميق الصلة بطائفة (الدونمة) اليهودية، بل هو منها)، كما يؤكد (أن أعضاء جماعة الاتحاديين والكماليين "أتباع مصطفي كمال" تابعون جميعًا للمحفل الماسوني) (1)، ومنذ أن آلت السلطة إليه أبعد تركيا عن الإسلام تمامًا فألغى الخلافة الإسلامية نهائيًا في تركيا، وقطع كل صلة لها مع الإسلام والدول الإسلامية، واستبدل الدستور العثماني بدستور مدني (الدستور السويسري)، فدفع تركيا بذلك دفعًا إلى العلمانية (أي فصل الدين عن الدنيا) وتتبع ذلك في كل مظاهر الحياة في تركيا.
لذا نلاحظ أن من أبرز اتجاهات تركيا الحديثة اتجاهها نحو الغرب، وتقليل علاقاتها مع الشرق الإسلامي.
ظل مصطفي كمال يشغل منصب رئيس الجمهورية حتى تُوفي سنة 1357 هـ/1938 م.
انتهى هذا اليهودي العلماني، ولم يخلف للأتراك إلا الفقر والضياع.
-تابع بقية أحداث الجمهورية التركية في الباب القادم-.
------------------------------------
(1) الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية/ شيخ الإسلام مصطفى صبري.
------------------------------------



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 5:52 am

الباب السابع: العهد العثماني والحديث 7211
الفصل الثاني
جزيرة العرب والشام والعراق
(923 - 1342 هـ) (1517 - 1923 م)
تمهيد:
في بداية هذا العهد توجه اهتمام المسلمين نحو الجزيرة العربية بعد ما كانت مهملة، وكان السبب قدوم المستعمرين البرتغاليين إلى الخليج العربي وجنوب الجزيرة، وكانوا يهددون بدخول المدينة المنورة وأخذ رفات النبي -صلى الله عليه وسلم- وعدم إعادته إلا برد بيت المقدس إليهم.
أنهت الدولة العثمانية وجودهم في المنطقة.
وكان العثمانيون والمسلمون عمومًا يمرون بفترة ضعف وجمود مقابل التقدم الأوروبي الهائل في كل المجالات.
أما داخل الجزيرة فبقى مهملًا إلى أن قامت الدولة السعودية واحتضنت دعوة ابن عبد الوهاب السلفية الإصلاحية، فقضى عليها العثمانيون بواسطة حاكم مصر محمد علي.
وكان الإنكليز قد بسطوا نفوذهم على الساحل الشرقي، وعقدوا المعاهدات مع أمرائه وشيوخه.
ودخل القرن الرابع عشر الهجري/العشرين الميلادي، وكثرت الإمارات في الجزيرة العربية، سواء على أطرافها أم في داخلها، وكان معظمها على خلاف مع العثمانيين.
وبعد الحرب العالمية الأولى (1333 - 1337 هـ/1914 - 1918 م) بدأت كل دولة تتطور منفصلة عن غيرها وتعمل لوحدها بعد أن سقطت الإمبراطورية العثمانية، ودخلت الصليبية (متمثلة في إنكلترا) الأجزاء الشرقية والجنوبية من جزيرة العرب.
* * *
وإليكم التفصيل:-
الأشراف بالحجاز 355 - 1344 هـ/965 - 1925 م:-
المقصود بالأشراف هم نسل الحسن بن علي، والسيد هم نسل الحسين بن علي.
وآل البيت لهم مكانة سامية عند المسلمين.
ولا شك أن الكثيرين منهم كانوا جديرين بالانتساب لهذه الأرومة الطيبة، ولكن وجد من بينهم من استغل هذا النسب لأغراضه الشخصية ضد مصالح المسلمين.
وأول من حكم مكة من الأشراف جعفر الحسني (355 - 370 هـ/965 - 980 م)، ويقال أنه كان من زعماء الجيش الفاطمي، وقد أرسلوه إلى مكة لتخليصها من القرامطة، فنجح في مهمته، واستقر بها، وكون السلطة لأسرته، وحكم أبناؤه من بعده.
انتقلت الشرافة إلى عدة فروع من بني الحسن إلى أن وصلت إلى الشريف قتادة بن إدريس وهو خامس فرع من بني الحسن وبدأت سلطته سنة 598 هـ/1201 م.
ومن أهم الأشراف من نسل قتادة أبو نمي الأول، وأبو نمي الثاني وهو الذي سافر إلى مصر لإعلان تسليم الحرمين للسلطان سليم العثماني سنة 923 هـ/1517 م.
وظهرت ثلاثة فروع من أسرة أبي نمي الثاني وهي: آل بركات - وآل زيد - وآل عون.
ومن أشهر أشراف آل زيد الشريف سرور والشريف غالب.
* * *
الشريف حسين بن علي بن محمد آل عون
1326 - 1343 هـ/1908 - 1924 م:-
نصبته الدولة العثمانية سنة 1326 هـ/1908 م، وأثناء الحرب العالمية الأولى عقد اتفاقية مع بريطانيا على أن يقود العرب في ثورة ضد العثمانيين، وبالمقابل تعترف بريطانيا به ملكًا على العرب.
أعلن الشريف ثورته سنة 1336 هـ/1916 م باسم (الثورة العربية الكبرى) وعقب إلغاء الخلافة العثمانية رسميًا في 1343 هـ/1924 م، أعلن الشريف حسين نفسه خليفة على المسلمين، وتصرفه الخاطئ هذا أثار ضده كل زعماء المسلمين، واتهموه بأنه يبحث عن مصالحه الشخصية دون اهتمام بمصالح المسلمين.
* * *
الصراع بين الأشراف والسعوديين:-
بدأ هذا الصراع العسكري عندما أعلنت مناطق تربة وخرمة (بين نجد والحجاز) الانضمام إلى السعوديين، فسير إليها الشريف حسين حملة كبيرة لاقت هزيمة منكرة سنة 1338 هـ/1919 م.
وكان حمق الشريف يدفعه إلى التدهور والتقهقر، فساءت علاقته بالعالم العربي والإسلامي ثم أعلن تمرده على الإنجليز وهم أولياء نعمته الذين مدوه بالمال والسلاح والنفوذ منذ البداية.
* * *
انضمام الحجاز للدولة السعودية:
هذه الظروف هيأت الجو لفتح الحجاز، فقدمت حملة سعودية سنة 1343 هـ/1924 م فأخذت الطائف، وألحقت بالأشراف هزيمة ساحقة، فانهار الشريف حسين وتنازل لابنه علي وسافر.
حاصرت القوات السعودية المدينة، ثم تقدمت فدخلت مكة فالقنفذة والليث ورابغ، ثم حاصروا جدة مدة عام تقريبًا، استسلمت بعدها وفي نفس الوقت استسلمت المدينة أيضًا سنة 1344 هـ/1925 م، فغادر علي بن الحسين.
وانقرض زمن الأشراف، ودخلت الحجاز في حوزة السعودية.
* * *
نجد (وقيام الدولة السعودية) 1139 هـ/1727 م حتى الآن:-
بعد أن أخضع العثمانيون الحجاز تطلعوا إلى إخضاع نجد، فكلفوا أشراف الحجاز بذلك، فغزوها مرات عديدة خلال الفترة (986 - 1107 هـ/1578 - 1695 م) ووصلت نجد وما حولها في هذه الفترة إلى أسوأ أحوالها فانتشر بها الفقر والجهل وسيطرة اللصوص وقطاع الطرق، كما انتشر الشرك بالله والتقرب للقبور والبدع.
إلى أن قامت الدولة السعودية.
* * *
نسب البيت السعودي الكريم:-
تنسب هذه الأسرة العظيمة في مدارج الأنساب إلى جدهم الكبير سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن المسيب (ومانع لقبه المريدي) ويعود مانع في أصوله إلى قبيلة بكر بن وائل المنحدرة من جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.
فيلتقي نسب هذا البيت بنسب النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في جده، ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان - وينتمي آل سعود إلى عشيرة عنزة من ضبيعة (أحد أولاد نزار).
* * *
استقرار الأسرة في الدرعية:-
كان الأمير مانع المريدي (الجد الأعلى للأسرة) يقطن ببلدة (الدروع) من أعمال القطيف بشرق الجزيرة العربية، وكان يربطه بابن درع (رئيس حجر اليمامة) صلة نسب، فدعا ابن درع مانعًا، واقطعه من أملاكه مرتفع في وادي حنيفة يشتمل على قريتي (المليبيد) و (غصيبة) (تبعد 12 ميل من الرياض) - فاستقر مانع مع صحبه وآله في هذه المنطقة وبنوا مساكنهم وسموها (الدرعية) على اسم بلدتهم الأولى في القطيف.
كان ذلك في سنة 850 هـ/1446 م ثم توالى أبناء مانع وأحفادهم على إمارة الدرعية والقرى التي حولها (ولم يتجاوزوها إلى مناطق أخرى) إلى أن آلت الإمارة إلى محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان سنة 1139 هـ/1727 م.
فتمت المعاهدة التاريخية بينه وبين الإمام محمد بن عبد الوهاب، وبدأت بذلك الدولة السعودية.
* * *
أدوار الدولة السعودية:-
الدور الأول 1139 - 1233 هـ/1727 - 1817 م
الإمام محمد بن سعود 1139 - 1179 هـ/1727 - 1765 م:-
المعاهدة التاريحية بين محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب:-
في هذه الفترة قيض الله لهذه المنطقة الداعية الكبير الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي خرج من بلدة العيينة (بنجد) يدعو إلى الدين القويم والعودة إلى ما كان عليه السلف من صفاء العقيدة ونبذ الشرك والبدع.
فلقي صعوبات كثيرة إلى أن تم بينه وبين محمد بن سعود حاكم الدرعية العهد التاريخي بأن يآزره ليبلغ الدعوة.
كان ذلك في عام 1157 هـ/1744 م، فانطلق الشيخ يصحح الأوضاع الدينية المتردية، فقويت الدرعية سياسيًا ودينيًا، وانطلقت جيوشها لتوحيد الأجزاء المتفرقة فضمت كل بلاد العارض (عدا الرياض) وأغلب منطقة الخرج وحائر والوشم والمحمل وسدير، ونشرت الدعوة فيها.
* * *
حكام آل سعود في الأدوار الثلاثة
م ــ الحكام ــ فترة الحكم
* الدور الأول:
1 - محمد بن سعود 1139 - 1179 هـ/1737 - 1765 م
2 - عبد العزيز بن محمد 1179 - 1218 هـ/1765 - 1803 م
3 - سعود بن عبد العزيز 1218 - 1229 هـ/1803 - 1813 م
4 - عبد الله بن سعود 1229 - 1233 هـ/1813 - 1817 م
5 - مشاري بن سعود 1235 هـ/1819 م (عدة شهور فقط)
* * *
* الدور الثاني:
6 - تركي بن عبد الله 1235 - 1249 هـ/1819 - 1833 م
7 - فيصل بن تركي (المرة الأولى) 1250 - 1255 هـ/1834 - 1838 م
8 - خالد بن سعود 1255 - 1257 هـ/1838 - 1841 م
9 - عبد الله بن ثنيان 1257 - 1259 هـ/1841 - 1843 م
10 - فيصل بن تركي (المرة الثانية) 1259 - 1282 هـ/1843 - 1865 م
11 - عبد الله بن فيصل 1282 - 1286 هـ/1865 - 1869 م
12 - سعود بن فيصل 1286 - 1291 هـ/1869 - 1874 م
13 - عبد الرحمن بن فيصل 1307 - 1309 هـ/1889 - 1891 م
* * *
* الدور الثالث:
14 - عبد العزيز بن عبد الرحمن 1319 - 1373 هـ/1901 - 1954 م
15 - سعود بن عبد العزيز 1373 - 1384 هـ/1954 - 1964 م
16 - فيصل بن عبد العزيز 1384 - 1395 هـ/1964 - 1975 م
17 - خالد بن عبد العزيز 1395 - 1402 هـ/1975 - 1982 م
18 - فهد بن عبد العزيز 1402 - 1982 هـ - إلى الآن (خادم الحرمين الشريفين) -حفطه الله-.
* * *
الشيخ محمد بن عبد الوهاب: -
نشأته وتعلمه ودعوته:
ولد الشيخ في بلدة العيينة بنجد سنة 1115 هـ/1703 م، وكان والده قاضيًا وعالمًا حفظ الشيخ القرآن في مطلع العمر، وقرأ على أبيه الكثير من الكتب الإسلامية، ثم راح يطوف بالبلاد لتلقي العلم فذهب إلى مكة والمدينة والبصرة والعراق وكردستان وهمذان وأصفهان وقم والأحساء، ثم عاد إلى بلده، وأخذ يجهر بضرورة تغيير الحال المنحرف في تلك البقاع، وكانت الأحوال الدينية تدهورت في نجد وما حولها إلى أبعد الحدود، فقد فشا الشرك والاعتقاد في الأشجار والأحجار والقبور والاستعانة بالجن والذبح لهم وغيرها من الانحرافات.
وهذه كلها أعلن الشيخ الحرب عليها، فواجه معارضة شديدة، وكان لا بد له من قوة تساند دعوته، فكانت المعاهدة التاريخية التي أشرنا إليها، والتي حالفها التوفيق والنجاح فخلصت البلاد مما كانت عليه.
* * *
فكر الشيخ ومؤلفاته، ووفاته: -
كان الشيخ يتخذ من أحمد بن تيمية رائدًا له.
وكان يستمد مذهبه الفقهي من الكتاب والسنة واتباع السلف الصالح.
وكان في الفروع الفقهية يتبع مذهب الإمام أحمد بن حنبل.
وعني بالعقيدة والتوحيد عناية عظيمة، وكان يتبع في ذلك مذهب السلف، وله مؤلفات كثيرة أشهرها:
كتاب التوحيد، كشف الشبهات، كتاب الكبائر، كتاب الإيمان، مختصر الإنصاف، الشرح الكبير، ومختصر سيرة ابن هشام وغيرها.
توفي سنة 1206 هـ/1792 م.
* * *
ملاحظة: -
ينظر رجال التاريخ إلى حركة ابن عبد الوهاب الإصلاحية التي شملت كل الجزيرة والدول المجاورة لها، والتي قامت على أكتاف الأسرة السعودية وآل الشيخ نظرة إجلال وإكبار.
بل ويعتبرونها أحد العوامل الرئيسية في نهضة العالم الإسلامي في القرن الثاني عشر الهجري (1).
* * *
عبد العزيز بن محمد

 1179 - 1218 هـ/1765 - 1803 م: -
يعتبر عهده عهد التوسع، فامتدت الدولة من الكربلاء (جنوب العراق) إلى عمان ورأس الخيمة، ومن الخليج العربي إلى أطراف الحجاز وعسير.
* * *
سعود الكبير بن عبد العزيز
1218 - 1229 هـ/1803 - 1813 م: -
يعتبر عصره قمة ازدهار الحكم السعودي، فأخضع الحجاز وعمان وبلغ حوران من بلاد الشام فامتد نفوذه على معظم الجزيرة وبلغت الدولة أقصى اتساع لها.
ونشير هنا إلى أن آل سعود اهتموا بنشر العقيدة الإسلامية والقوانين الإسلامية السلفية في كل المناطق التي خضعت لنفوذهم، وهذا أدى إلى اختفاء المنكرات واستتباب الأمن والنظام.
-----------------------------------
(1) تاريخ المملكة العربية السعودية/محمد سيد إبراهيم، ص 130.
-----------------------------------

الحملة المصرية/التركية الأولى
1227 - 1228 هـ/1812 - 1813 م: -
خافت الدولة العثمانية من ازدياد قوة السعوديين، ومن انتشار الدعوة الإصلاحية، كما أن انتزاع الحجاز من سلطانهم يعد تهديدًا خطيرًا لمكانتهم كخلفاء للمسلمين، فكلف العثمانيون والي مصر محمد علي القضاء على الدولة السعودية.
فأرسل حملة بقيادة ابنه طوسون فاستطاع الاستيلاء على الحجاز وبعض نجد.
* * *
عبد الله بن سعود

 1229 - 1233 هـ/1813 - 1817 م: -
الحملة المصرية التركية الثانية (1233 هـ/1817 م): أرسل محمد علي حملة جديدة بقيادة ابنه إبراهيم نزلت بالمدينة، وأحكمت قبضتها عليها، ثم زحفت نحو نجد فتساقطت بلاد نجد في يد هذه الحملة حتى وصلوا إلى الدرعية وحاصروها وضربوها إلى أن استسلمت واستسلم عبد الله، فأرسل إلى مصر ثم استنبول حيث أعدم.
فانتهت بموته الدولة السعودية الأولى.
* * *
حالة نجد بعد عبد الله بن سعود:
دمر إبراهيم باشا بيوت الدرعية ومساجدها، ثم ترك البلاد وهي في غاية الفوضى والاضطراب.
وعادت نجد إمارات صغيرة ضعيفة، فاستولى محمد بن مشاري بن معمر (وكان من أغنياء الدرعية) على أكثر مناطقها.
قدم مشاري بن سعود فتولى الحكم في سنة 1235 هـ/1819 م، ثم قبض عليه ابن معمر في نفس العام وسلمه للعثمانيين فقتلوه، وعاد يحكم الدرعية.
* * *
الدور الثاني للدولة السعودية
1235 - 1309 هـ/1819 - 1891 م: -
تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود
1235 - 1249 هـ/1819 - 1833 م: -
دخل الدرعية وتخلص من ابن معمر، فقدمت حملات عثمانية أجبرته على الخروج من الرياض، وعاد وتمكن من هزيمتهم فبويع بالحكم. جعل الرياض عاصمته، وبدأ يعيد الأمور إلى نصابها إلى أن قتله غدرًا ابن أخته مشاري بن عبد الرحمن.
* * *
فيصل بن تركي (المرة الأولى)
1250 - 1255 هـ/1834 - 1838 م: -
كان في بعض نواحي القطيف على رأس جيش حين علم بمقتل أبيه، فعاد إلى الرياض من فوره، وتمكن من قتل مشاري انتقامًا لأبيه، ثم تولى الإمامة والحكم.
أخضع أكثر الإمارات ما عدا الحجاز، وأعاد الأمن والنظام إلى الجزيرة.
وهو الذي عين عبد الله بن الرشيد أميرًا على حائل.
انزعج محمد علي (حاكم مصر)، فأرسل حملة احتلت نجد، وقبض على فيصل وأرسل إلى مصر سنة 1255 هـ/1838 م وأقامت الحملة خالد بن سعود الذي تربى في مصر، أقامته أميرًا على البلاد لتفريق الأسرة السعودية.
* * *
خالد بن سعود بن عبد العزيز بن محمد
1255 - 1257 هـ/1838 - 1841 م: -
كان صورة في الحكم، بينما الحكم الفعلي للمصريين، فكرهه أهل نجد، ولم تخضع له جهات كثيرة إلى أن طرد بعد نهاية حكم مصر في الجزيرة سنة 1256 هـ/1840 م
* * *
عبد الله بن ثنيان

 1257 - 1259 هـ: - خلع مثل خالد.
* * *
فيصل بن تركي (المرة الثانية)
1259 - 1282 هـ/1843 - 1865 م: -
عاد من مصر واسترد الحكم، واستطاع بعد فترة وجيزة من استعادة كل أملاكهم السابقة ما عدا الحجاز، فأعاد بذلك الأمن والاستقرار للمنطقة.
* * *
الحروب الأهلية بين أبناء فيصل
1282 - 1309 هـ/1865 - 1891 م: -
تنازع أبناء فيصل (عبد الله وسعود) على السلطة، فنشبت بينهم حروب دامية، أضعفت الأسرة وسببت الفوضى والاضطرابات. وانتهت باستيلاء محمد الرشيد حاكم حائل على أملاكهم.
ففر عبد الرحمن بن فيصل وأسرته إلى الأحساء فالقطيف فقطر فالكويت حيث استقر بها ونزل ضيفًا على آل الصباح سنة 1309 هـ/1891 م.
وانتهت بذلك الدولة السعودية الثانية.
* * *
الدور الثالث للدولة السعودية
(العصر الحديث) 1319 هـ/1901 م
يرتبط قيام الدولة السعودية الثالثة بشخصية تعددت فيها نواحي التفوق والجلال والعظمة، تلك هي شخصية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن.
لقد خلقت المحن هذا البطل العظيم.
ودفعته الأقدار ليلعب دورًا يشبه الأحلام والأساطير.
* * *
الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن
1319 - 1373 هـ/1901 - 1953 م: -
أقامت أسرة عبد الرحمن بن فيصل في الكويت إلى سنة 1319 هـ. حيث عاد عبد العزيز بن عبد الرحمن إلى الرياض، واستطاع أن يستولي عليها، ويقتل ابن عجلان (الحاكم من قبل آل رشيد) ولم يكن مع عبد العزيز إلا ستين رجلًا.
والخطة التي استعاد بها عبد العزيز الرياض كانت مغامرة عظيمة جمعت بين الدقة والتنظيم والمفاجأة.
وكانت كما قلنا تشبه الأساطير والخيال، بذلك استعاد عاصمة ملكهم ووضع أساس الدولة السعودية الحديثة.
* * *
فتوحات الملك عبد العزيز وتوحيد البلاد
1319 - 1349 هـ/1901 - 1932 م: -
- استعاد الرياض وما يحيط بها من آل الرشيد سنة 1319 هـ/1901 م.
- استعاد الخرج والأفلاج وبلاد نجد وما حولها من آل الرشيد سنة 1321 هـ/1904 م.
- استعاد عنيزة من آل الرشيد سنة 1322 هـ/1905 م.
- استعاد بريدة (في معركة روضة مهنا) من آل الرشيد سنة 1324 هـ/1906 م.
- استعاد الأحساء وبقية المنطقة الشرقية من العثمانيين سنة 1331 هـ/1913 م.
- استعاد حائل من آل الرشيد وقضى عليهم نهائيًا سنة 1340 هـ/1921 م.
- استعاد منطقة عسير وقضى على إمارة آل عايض سنة 1338 - 1340 هـ/1919 - 1922 م
- استعاد الحجاز وقضى على حكم الأشراف نهائيًا سنة 1343 - 1344 هـ/1924 - 1925 م
- أعلن انضمام تهامة عسير (المقاطعة الإدريسية) للمملكة سنة 1349 هـ/1930 م.
- في 21/ 5/1351 هـ - 22/ 9/1932 م صدر مرسوم ملكي وحد أجزاء المملكة جميعًا، فأصبحت مملكة واحدة باسم (المملكة العربية السعودية)، وأصبح لقب عبد العزيز (ملك المملكة العربية السعودية).
* * *
المملكة في عهد عبد العزيز:-
كون علاقات سياسية جيدة مع شتى الدول الإسلامية والأوروبية، انضمت المملكة إلى الأمم المتحدة وإلى الجامعة العربية كعضو مؤسس 1365 هـ/1945 م فأصبحت الدولة في عهده عضو فعال دوليًا.
ومسموعة الكلمة عربيًا وإسلاميًا.
أمَّا إصلاحاته الداخلية فقد اهتم بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية، والعناية بشؤون الحجاج، وعمل على استتباب الأمن والاستقرار.
بدأ بنقل البدو الرحل إلى هجر ثابتة.
وقامت في عهده الطيب نهضة في البلاد في كل المرافق.
ساعد على ذلك اكتشاف النفط في شرق المملكة سنة 1357 هـ/1938 م.
* * *
مآثر الملك عبد العزيز:-
خلف مملكة عظيمة من أشتات كانت متصارعة، وأقام دولة شامخة، متماسكة انصاع فيها الجميع وافتخر بها الجميع، ولمَّا كوَّن هذه المملكة الفسيحة فتح أبوابها للحضارة والمجد وهيَّأها لتأخذ مكانها العظيم في التاريخ.
* * *
وفاته:-
حكم جلالته أكثر من نصف قرن تمكن خلالها من توحيد الجزيرة العربية وتثبيت الأمن والاستقرار فيها، فوضع أساس الدولة السعودية الحديثة.
تُوفي رحمه الله سنة 1373 هـ/1953 م رحمه الله رحمة واسعة وأحسن مكافأته نظير ما قدمه للإسلام والمسلمين.
* * *
الأوضاع بعد الملك عبد العزيز:-
تعاقب أبناؤه على الحكم كالتالي:-
الملك سعود 1373 - 1384 هـ/1953 - 1964 م:-
عين عبد العزيز ابنه الكبير سعود وليًا لعهده، وابنه الثاني فيصل وليًا لعهد سعود، كان الملك سعود يمثل الاتجاه التقليدي المحافظ في الحكم.
وكان فيصل يمثل الطبقة المثقفة المستنيرة، وكان ذلك سبب للصراع بينهما، أدَّى إلى اضطراب الأحوال السياسية والاقتصادية في البلد. فقرر العلماء وأسرة آل سعود خلع الملك سعود وتنصيب فيصل ملكًا للبلاد سنة 1384 هـ/1964 م فتم ذلك.
* * *
الملك فيصل 1384 - 1395 هـ/1964 - 1975 م:-
لم يكن فيصل جديدًا على الحكم ولا على الحياة الدولية، فقد كان ساعد أبيه الأيمن واكتسب خبرات سياسية عميقة.
ويعتبر الملك فيصل المؤسس الحقيقي للدولة السعودية الحديثة، ففي عهده الزاخر امتدت يد الإصلاح والتطوير إلى كل مرافق الدولة. ووضعت الخطط التنموية الطموحة وعمَّت البلاد نهضة شاملة جعلتها في مصافِّ الدول الحديثة المتقدمة، وفيصل له جهوده العظيمة في الميدان العربي والإسلامي، وكذلك في الميدان الدولي.
ومن مواقفه العظيمة موقفه في حرب رمضان 1393 هـ/1973 م ضد إسرائيل، حيث مد مصر وسوريا بدعم مالي لا حدود له. واستعمل سلاح منع البترول ضد الدول المؤيدة لإسرائيل.
وعرف عنه دومًا دعوته للتضامن الإسلامي، وتطلعه للوحدة الإسلامية، وكانت نهاية هذا البطل العظيم على يد ابن أخيه المسمى/ فيصل بن مساعد بن عبد العزيز حيث قتله غدرًا بالرصاص سنة 1395 هـ/1975 م رحمه الله وأجزل مثوبته.
* * *
الملك خالد بن عبد العزيز 1395 - 1402 هـ/1975 - 1982 م:-
تولى بعد أخيه وكان وليًا لعهده.
وأكمل المسيرة المباركة وتواصلت خطوات البناء والعمار والخير وقطفت في عهده ثمار الخير التي زرعها الراحل فيصل وكان عهده عهد رخاء وخير عميم.
فقد عمت الطفرة المادية أرجاء البلد ونعم بخيراتها الجميع. تُوفي سنة 1402 هـ/1982 م.
* * *
الملك فهد بن عبد العزيز 1402 هـ/1982 م - وحتى الآن:-
تولى بعد خالد وكان وليًا لعهده.
وتلقب -حفظه الله- بخادم الحرمين الشريفين، وتعيش الدولة في ظل عهده الميمون أوج تقدمها وازدهارها في كل المجالات.
ومن أعظم المواقف التي تبنَّاها موقفه إزاء أزمة الخليج (احتلال العراق للكويت) حيث استطاع بتصرفه الحكيم في الوقت المناسب من كبح جماح صدام وإيقاف زحفه نحو المملكة ودول الخليج وهزيمته ودحره أخيرًا، وطرده من الكويت.
ومن أعماله الجليلة عمارة الحرمين الشريفين وهي أكبر وأعظم عمارة للحرمين شهدها التاريخ.
وما زالت السفينة المباركة تسير وعين الله ترعاها.
* * *
إمارة آل رشيد في حائل 1250 - 1340 هـ/1834 - 1921 م:-
ينتمي آل رشيد إلى شمر وهي من قبيلة طيء المعروفة. وأول من تولى الحكم منهم عبد الله بن رشيد (1250 - 1265 هـ/1834 - 1848 م) فهو مؤسس هذه الإمارة، وكان من قادة جيش فيصل بن تركي آل سعود، حيث ساعد الإمام فيصل في معاركه وفتوحاته، فكافأه فجعله أميرًا على حائل.
ووصل سلطان آل الرشيد القمة في عهد محمد عبد الله الرشيد حيث امتد سلطانه حتى سيطر على كل نجد والرياض وتيماء وخيبر وإلى قرب الخليج، ووصل أحيانًا إلى تدمر وجبال حوران (1). انهزم عبد الرحمن بن فيصل أمامهم ففر بأهله إلى الكويت، ثم خاض الملك عبد العزيز معهم حروبًا دامية، فاسترد منهم الرياض ثم بقية نجد ثم القصيم سنة 1324 هـ/1906 م حيث قتل أميرهم عبد العزيز بن متعب (1315 - 1324 هـ/1897 - 1906 م). وأخيرًا استطاع الملك عبد العزيز القضاء على حكمهم باستيلائه على حائل آخر معاقلهم سنة 1340 هـ/1921 م (2)، فطويت صفحتهم إلى الأبد.
* * *
إمارة آل عائض في عسير 1250 - 1340 هـ/1834 - 1922 م:-
كانت أبها عاصمة هذه الإمارة.
ومؤسسها هو عائض.
ويقال إن عائض كان جنديًا باسلًا في جيش آل سعود، وأظهر كفاءة حريية فائقة ضد الجنود المصرية،
-----------------------------------
(1) قلب جزيرة العرب/فؤاد حمزة، ص 352.
(2) نجد الحديث وملحقاته/أمين الريحاني.
-----------------------------------

فأوصى به قائده علي بن مجثل إلى ابن سعود، فثبته هذا في الإمارة بعد ابن مجثل (1).
وكانت عسير تابعة للسعوديين منذ سنة 1216 هـ/1801 م.
بلغت إمارة آل عائض قمتها في عهد محمد بن عائض.
فقد امتدت مملكته إلى عسير السراة، وقسم من الحجاز وغامد وزهران.
وقسم كبير من تهامتي عسير واليمن حوالي سنة 1298 هـ/1880 م.
وقد خافت الدولة العثمانية نتيجة هذا التوسع فقضت عليه.
في سنة 1328 هـ عينت الدولة العثمانية/حسن بن علي بن محمد بن عائض مساعدًا للوالي التركي أبان الفتن التي عصفت بالمنطقة. بعد زوال العثمانيين ونهاية الحرب العالمية الأولى، استقل آل عائض بإماراتهم.
ولكن الزحف السعودي تقدم فضم هذه المناطق سنة 1338 - 1340 هـ/1919 - 1922 م.
* * *



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 5:53 am

إمارة الأدارسة في صبيا وجيزان وتوابعها
1289 - 1349 هـ/1872 - 1930 م:-
قامت هذه الإمارة على أنقاض إمارة أبو عريش، وجدُّ الأدارسة كان من رجال العلم والصلاح، وجاء من المغرب الأقصى، وكان أول من أعلن قيام الأدارسة وهو محمد علي الإدريسي.
حيث استقل بصبيا وأبي عريش، وأظهر الولاء للدولة العثمانية فثبتته.
-----------------------------------
(1) ملخص التاريخ الإسلامي/مطلق العتيبي، ص 176.
-----------------------------------

في سنة 1328 هـ/1910 م أعلن الانفصال عن الدولة العثمانية، وعقد معاهدات مع إيطاليا وانجلترا لدعم أمارته.
بلغت دولتهم أقصى اتساع لها، فشملت قبائل قحطاني (جنوب عسير) والقسم الأكبر من تهامة وشملت ما كان معروفًا بالمخلاف السليماني وجيزان وغيرها وجزء من اليمن.
وعقب وفاة محمد الإدريسي في سنة 1341 هـ/1922 م لم يستطع خلفاؤه الضعفاء حفظ دولتهم، فاستولى الإمام يحيى الزيدي ملك اليمن على الحديدة وبعض مناطق الساحل، فطلب الأمير حسن الإدريسي حماية الملك عبد العزيز سنة 1345 هـ/1926 م، ثم طلب أن تضم بلاده إلى المملكة العربية السعودية وتصير جزءًا منها سنة 1349 هـ/1930 م فتم إعلان ذلك.
في سنة 1353 هـ/1934 م هاجم الإمام يحيى منطقة عسير فاستولى على نجران، فأرسل إليه الملك عبد العزيز ابنه الأمير فيصل فحقق انتصارات عظيمة واستولى على الحديدة وعدة مواقع أخرى.
وأخيرًا انتهى الصراع بين اليمن والسعودية بتوقيع معاهدة الطائف في نفس العام على أن تكون الحديدة لليمن وجيزان ونجران وعسير وتوابعها للسعودية.
* * *
البحرين (شرق الجزيرة العربية):-
كان مسمى البحرين يشمل سابقًا (المنطقة الشرقية من المملكة وقطر والبحرين والكويت وجزء من الإمارات) وقد حكمها أسر من بني عقيل إلى أن استولى عليها البرتغاليون في الفترة (921 - 957 هـ) ثم خضعت للعثمانيين، وفي سنة 1081 هـ ثار براك الخالدي على العثمانيين، وأخذ المنطقة ثم خضعت للدولة السعودية سنة 1208 هـ.
* * *
وانقسمت خلال هذه الفترة إلى:-
منطقة الأحساء والقطيف:-
استولى العثمانيون على الأحساء أول مرة سنة 963 هـ/1555 م، استولى آل حميد على الأحساء بقيادة براك بن غرير سنة 1081 هـ/1670 م وهم بطن من بني خالد الحجاز.
استولى الإمام سعود الكبير بن عبد العزيز على الأحساء وغيرها من المناطق التابعة لبني خالد.
ولكن وقع انقلاب ضده عقبه رحيله، واضطربت الأمور بالأحساء، فاستولى عليها العثمانيون للمرة الثانية سنة 1213 هـ/1798 م بعد الغزو المصري لبلاد نجد واستسلام الدرعية أعاد هؤلاء الأحساء إلى بني خالد.
في عهد الإمام تركي بن عبد الله استعاد السعوديون الأحساء من بني خالد.
زحف جيش مصر إلى نجد، ودخل الرياض واستولى أيضًا على الأحساء سنة 1254 هـ/1838 م.
واستعادها السعوديون في عهد سعود بن عبد الرحمن بن فيصل سنة 1287 هـ/1870 م.
وفي العام التالي عاد العثمانيون واحتلوها للمرة الثالثة.
ثم اقتحمها الملك عبد العزيز واستسلم له العثمانيون، وأصبحت الأحساء جزء من المملكة العربية السعودية سنة 1331 هـ/1913 م.
* * *
الكويت:-
الكويت هو مجموعة من البيوت الصغيرة أو تصغير لكلمة الكوت وهي القلعة.
لقد كان موضع الكويت الحالية فلاة فسيحة.
فلم يرد لها ذكر في التاريخ.
وكان العرب يخيمون في هذا الموقع في مواسم هطول الأمطار ثم يرحلون.
ولم تعمر إلا في مطلع القرن 12 هـ/18 م وتقول أقرب الروايات إلى الدقة أن قحطًا طويلًا دفع مجموعة من عائلات قبيلة (عنزه) إلى الهجرة من نجد بحثًا عن موطن أيسر حياة، وأهم هذه العائلات آل صباح وآل خليفة، فقدموا إلى قطر في البداية.
ولكن آل مسلم (حكام قطر آنذاك) ألجأوهم إلى الخروج خوفًا من سطوة آل صباح.
فتحركوا حتى حطوا رحالهم في منطقة الكويت، واتفقوا أن يتولى آل صباح شئون الحكم، وآل خليفة شئون التجارة، وذلك في سنة 1129 هـ/1716 م.
وأعلنوا تبعيتهم للعثمانيين في سنة 1180 هـ/1766 م، ثم ترك آل خليفة الكويت برغبتهم ورحلوا إلى الزبارة (قطر) واستطاعوا فيما بعد أن يتغلبوا على آل مسلم ويتولوا حكم قطر.
في سنة 1317 هـ/1899 م دخلت الكويت برغبتها في الحماية البريطانية.
* * *
أمراء آل صباح في الكويت من سنة 1129 هـ/1716 م - حتى الآن:-
1 - صباح الأول (1131 - 1190 هـ/1718 - 1776 م)
2 - عبد الله بن صباح
3 - جابر بن عبد الله
4 - صباح بن جابر
5 - عبد الله بن صباح
6 - محمد بن صباح
7 - مبارك بن صباح (1314 - 1334 هـ/1896 - 1915 م)
ويعتبر عهده نقطة تحول في تاريخ البلاد، فقد برزت الكويت إلى الوجود بفضله وأصبح لها كيان معروف في منطقة الخليج وعلى الصعيد الدولي.
* * *
ثم تولَّى:-
8 - جابر بن مبارك
9 - سالم بن مبارك
10 - أحمد بن جابر
11 - عبد الله بن سالم (1370 - 1385 هـ/1950 - 1965 م) في عهده استقلت البلاد عن بريطانيا سنة 1381 هـ/1961 م، وأصبحت دولة واضحة المعالم، غنية، لها كيان اقتصادي وسياسي.
* * *
تولى بعده أخوه:
12 - صباح بن سالم
13 - جابر بن أحمد سنة 1398 هـ/1978 م - وحتى الآن.
* * *
تاريخ دولة البحرين:-
كان اسم البحرين القديم دلمون، ثم سميت أوال، وأخيرًا سميت البحرين.
خضعت المنطقة لنفوذ القرامطة (286 - 469 هـ/899 - 1076 م) ثم استولى عليها عبد الله بن علي العيوني وضمَّها للدولة العيونية (469 - 642 هـ/1076 - 1244 م) بعد سقوط هذه الدولة خضعت هذه الجزر للفرس وحكمها حكام عرب تابعين للفرس.
وأهم هذه القبائل العربية قبيلة بني عقيل وفروعها آل عصفور وآل جبر وآل جروان.
في مطلع القرن 10 هـ/16 م دخل النفوذ البرتغالي للمنطقة، وتمكن العرب من طردهم في القرن التالي.
وعاد النفوذ الفارسي للمنطقة، ثم أصابه الوهن في أواخر القرن 12 هـ/19 م.
* * *
حكام آل خليفة في البحرين منذ سنة
1197 هـ/1781 م حتى الآن:-
وفي سنة 1197 هـ/1782 م دخل أحمد بن محمد بن خليفة إلى البحرين وتمكن من احتلالها بعد طرد عامل الفرس.
وانتقلت أسرة آل خليفة من قطر إلى البحرين.
* * *
أسرة آل خليفة:-
يرجع نسب آل خليفة إلى قبيلة جميلة من عنزة، وكانوا في الأفلاج في نجد، ثم هاجروا مع أبناء عمومتهم آل صباح فسكنوا في الكويت ثم استقروا في قطر خلال الفترة (1160 - 1196 هـ)، وكان يحكم قطر آل مسلم (من بني خالد) فاستولى آل خليفة عليها، ثم استولوا على البحرين من الفرس كما ذكرنا.
وفي سنة 1267 هـ/1850 م طردهم الحاكم السعودي فيصل بن تركي من قطر، فاقتصر حكم آل خليفة على البحرين فقط.
* * *
وحكام البحرين هم:-
1 - أحمد بن محمد بن خليفة
2 - سلمان بن أحمد
3 - عبد الله بن أحمد
4 - محمد بن خليفة بن سلمان
5 - عيسى بن علي
6 - حمد بن عيسى
7 - سلمان بن حمد
8 - عيسى بن سلمان (وهو الأمير الحالي)
واستقلت الدولة عن بريطانيا سنة 1391 هـ/1971 م.
* * *
تاريخ دولة قطر:-
كانت قطر جزءًا من البحرين أو الأحساء، وفي كثير من الأحوال كانت منطقة البحرين تتبع البصرة أو اليمامة كما سبق القول. في القرن 8 هـ/14 م استولى بنو نبهان العمانيون على قطر. ولم يطل مقامهم بها، ومن بعدها تناوب على حكم قطر وغيرها من مناطق البحرين كثيرون من أهل البلاد.
في سنة 922 هـ/1517 م استولى البرتغاليون على قطر مع ما استولوا عليه من مناطق الخليج.
في سنة 943 هـ/1937 م طرد العثمانيون البرتغاليين واستولوا على المنطقة، وعندما ضعفت الدولة العثمانية استطاع آل حميد من بني خالد أن يطردوا العثمانيين سنة 1080 هـ/1669 م، ويصبحوا ملوك الأحساء.
تمكنت أسرة آل خليفة من الاستيلاء على قطر من الخوالد سنة 1180 هـ/1766 م وعندما ظهرت الدولة السعودية الأولى مدَّت نفوذها إلى قطر في عهد الإمام عبد العزيز بن محمد، وأرسلت لذلك حملتين 1202 - 1208 هـ/1787 - 1793 م.
وبعد سقوط الدرعية استولى آل خليفة (أمراء البحرين) على قطر. ثم أعاد السعوديون غزوهم لقطر في عهد الإمام فيصل بن تركي سنة 1267 هـ/1850 م، وتم طرد آل خليفة من قطر، وطلب أهل قطر بزعامة آل ثاني الأمان، فأمنهم الأمير السعودي.
* * *
آل ثاني في قطر 1264 هـ/1847 م وحتى الآن:-
يرجع نسبهم إلى قبيلة تميم، وكانوا يقيمون في الوشم من بلاد نجد في الجزيرة العربية، ثم هاجروا إلى سلوى (قرب الأحساء) ثم انتقلوا واستقروا في قطر.
وكانوا من أعوان آل خليفة (الذين كانوا يحكمون قطر سابقًا) ومن قوادهم العسكريين، ومؤسس العائلة هو الشيخ ثاني بن محمد.
بعد انتصار آل خليفة على الفرس وطردهم من بلاد البحرين سنة 1197 هـ/1782 م نقلوا عاصمتهم من قطر إلى المنامة في البحرين، وجعلوا آل ثاني نوابًا عنهم على قطر، فصار محمد بن ثاني تابعًا لآل خليفة لا يتصرف في أمر إلا بموافقتهما ومحمد بن ثاني هو أول من بويع بالإمارة في هذه الأسرة سنة 1264 هـ/1847 م. وكان ابنه نائبه قاسم يميل إلى الاستقلال والانفصال عن آل خليفة مما جعلهم يقبضون عليه.
وقامت حروب بسبب ذلك بين آل ثاني وآل خليفة، وتدخلت بريطانيا، وانتهت المشكلة باتفاقية بين الطرفين، وكانت هذه الاتفاقية أساس استقلال قطر.
بعد الشيخ محمد بن ثاني تولى ابنه الشيخ قاسم بن محمد (1295 - 1331 هـ/1878 - 1913 م) ويعتبر من عظماء الساسة وكبار القادة وهو مؤسس إمارة آل ثاني المستقلة، وقد قضى على مناوئيه، وانتصر على العثمانيين وكان يعارض سياسة الإنجليز بشدة وهو بكل هذه المواقف يُعَدُّ أعظم قطري في النصف الأول من القرن العشرين (الميلادي).
* * *
حكام آل ثاني:-
1 - محمد بن ثاني
2 - قاسم بن محمد
3 - عبد الله بن قاسم
4 - علي بن عبد الله
5 - أحمد بن علي
6 - خليفة بن محمد
7 - ثم تولى أخيرًا الشيخ حمد بن خليفة بعد انقلاب أبيض على والده في سنة 1416 هـ/1995 م، استقلت قطر سنة 1391 هـ/1971 م.
* * *
الإمارات العربية المتحدة:-
كانت هذه الإمارات أصلًا جزءًا من عمان، لذا فإن تاريخ عمان هو تاريخ هذه الإمارات حتى تم انفصالها عن عمان.
وقد بدأ الاستقلال في هذه المنطقة في سنة 1154 هـ/1741 م حيث أعلن رحمة بن مطر زعيم القواسم الاستقلال بالمنطقة واتخذ رأس الخيمة عاصمة له.
دخلت هذه الإمارات الساحلية تحت السيطرة البريطانية سنة 1236 هـ/1820 م، وكانت بعد انفصالها عن عمان تتمتع بقوة بحرية هائلة، فجردها الاستعمار من هذه القوة، واتهمها بالقرصنة البحرية، ثم أمعن في إضعافها بتقسيمها إلى سبع وحدات:- هي أبو ظبي، دبي، الشارقة، عجمان، أم القوين، رأس الخيمة، الفجيرة.
* * *
تعريف بالإمارات:-
أبو ظبي:
أكبر إمارات ساحل عمان، وحكامها آل نهيان من قبيلة بو فلاح فرع من قبيلة بني ياس العمانية الكبيرة.
وقد استقروا في أبو ظبي حوالي سنة 1175 هـ/1761 م، ويُعتبر الشيخ/عيسى بن نهيان أول حكام آل نهيان.
وخلفه دياب بن عيسى ثم تولى زعامة آل بو فلاح ابنه شخبوط بن دياب (1208 - 1232 هـ/1793 - 1816 م) وكان زعيمًا واسع الأفق، وفي عهده تأكدت زعامة آل بو فلاح علي بني ياس ثم توالى على الحكم محمد بن شخبوط، طحنون بن شخبوط، خليفة بن شخبوط، سعيد بن طحنون، ثم تولى الشيخ/زايد بن خليفة 1272 - 1327 هـ/1855 - 1909 م، وفي عهده أصبحت أبو ظبي من أكبر إمارات ساحل عمان مساحةً وقوة سياسية.
ويعتبر عصره من أزهى عصور الإمارة ثم توالى على الإمارة عدة شيوخ إلى أن انتهت إلى الشيخ زايد بن سلطان سنة 1386 هـ/1966 م وهو الحاكم الحالي لإمارة أبو ظبي وباقي الإمارات المتحدة.
* * *
دبي:
تأتي في المرتبة الثانية بعد أبو ظبي ويحكمها أسرة آل مكتوم منذ سنة 1249 هـ/1833 م وهم فرع من فروع بني ياس. ويرجع الفضل في تقدم دبي إلى الشيخ سعيد آل مكتوم 1331 - 1378 هـ/1912 - 1958 م، وتولى بعده ابنه الشيخ/راشد بن سعيد.
* * *
الشارقة:
إمارة متوسطة المساحة.
وحكامها القواسم منذ 1236 هـ/1820 م.
* * *
رأس الخيمة:
إمارة متوسطة.
وحكامها القواسم منذ 1338 هـ/1919 م.
* * *
عجمان:
إمارة صغيرة.
يحكمها آل النعيمي.
* * *
أم القوين:
إمارة صغيرة.
يحكمها آل معلا.
* * *
الفجيرة:
إمارة صغيرة.
يحكمها آل الشرقي.
استقلت هذه الإمارات عن بريطانيا سنة 1391 هـ/1971 م.

وأقامت بينها اتحاد في نفس العام برئاسة/زايد بن سلطان آل نهيان.

ورفضت قطر والبحرين الانضمام إلى هذا الاتحاد.
* * *
الأحوال في عمان:
دولة بني يعرب (اليعاربة) في عمان
1034 - 1151 هـ/1624 - 1738 م:-
تنحدر قبيلة اليعاربة من أصل أزدي، فهي قبيلة غافرية شمالية، وكانت قبيلة عادية بين قبائل عمان.
فلما سقطت البلاد ضحية التفكك والانقسام في الداخل، والهجوم البرتغالي الاستعماري من الخارج ظهر ذلك الرجل العملاق ناصر بن مرشد، وقاد بلاده إلى السلامة، وبدأ فيه امتيازه ومواهبه وإخلاصه للمهمة الكبرى التي كانت تنتظره.
وقد تم انتخابه ومبايعته بعد مشاورات ومناقشات بين أهل الحَلِّ والعقد.
* * *
أعظم ملوك اليعاربة:-
الإمام ناصر بن مرشد 1034 - 1059 هـ/1624 - 1649 م:-
أول ملوك اليعاربة.
ومن أعظم ملوك عمان قاطبة.
وكان بطلًا عظيمًا.
استطاع أن يجمع عمان تحت قيادة واحدة بعد فرقة امتدت أكثر من سبعة قرون.
ثم أعلن الحرب والجهاد ضد البرتغاليين لتحرير بلاده، فاسترد منهم هرمز وصحار ورأس الخيمة، وحاصرهم في باقي المناطق.
* * *
الإمام سلطان بن سيف 1059 - 1079 هـ/1649 - 1668 م:-
أكمل جهود ناصر، فاستطاع أن يستعيد من البرتغاليين كل ما كان قد تبقى بأيديهم من عمان فطردهم 1069 هـ/1658 م من مسقط ومطرح.
وتتبعهم في مراكزهم في شرقي أفريقية، وفي الهند واتجه لحصارهم في ممبسة، وطردهم من الصومال وردَّها لأهلها.
وكان بالإضافة إلى إنجازاته العسكرية رجل تعمير وتجارة، فطوَّر بلده في هذه النواحي (1).
* * *
الإمام سيف بن سلطان 1079 - 1123 هـ/1668 - 1711 م:
آخر السلاطين العظماء في اليعاربة.
استولى 1110 هـ/1698 م على ممبسّة، وقد كانت تعتبر عاصمة المستعمرات البرتغالية بشرقي أفريقية وسقوطها كان أساسا لانهيارهم وخروجهم من المنطقة.
واستطاع أن يطردهم من بعض الجزر والمدن في الهند.
وكان قد كون اسطولًا بحريًا عظيمًا.
واهتم كثيرًا بالعمران وإصلاح المرافق والتجارة والزراعة.
* * *
نهاية الدولة:-
بعد ذلك تفشت الخلافات في الدولة.
وكثر الطامعون في الحكم، وظهر الصراع القبلي بين العدنانيين والقحطانيين، كل ذلك أدّى إلى انحدار الدولة وضعفها ثم انهيارها وسقوطها تحت براثن الاحتلال الفارسي.
-----------------------------------
(1) معالم تاريخ الجزيرة العربية/سعيد باوزير، ص 169.
-----------------------------------

دولة آل بو سعيد في عمان 1154 هـ/1741 م وحتى الآن:-
قبيلة آل بو سعيد قبيلة هناوية جنوبية هاجرت من اليمن إلى عمان منذ عهد بعيد، وكان اهتمامها محصورًا في التجارة.
* * *
أحمد بن سعيد يتزعم عمان  1115 - 1188 هـ/1741 - 1774 م:-
شهدت السنوات الأخيرة من حكم اليعاربة اضطرابًا وتفككًا وصورًا من تدخل الفرس العسكري في شؤون البلاد.
فاتخذ الإمام سيف بن سلطان اليعربي أحمد بن سعيد مستشارًا له، وعهد إليه بإدارة صحار، فلمع نجمه، وفي نفس الوقت زاد الصراع بين اليعاربة، فقادوا البلاد إلى الفتن فأهلكوا وهلكوا.
في هذه الفترة نشط أحمد بن سعيد ليدافع عن بلاده. واستطاع بجهود جبارة أن يعيد لها الوحدة والاستقلال. وأنهي احتلال الفرس لعمان.
وأصبح سيد البلاد.
وهكذا استطاع الرجل أن يؤسس أسرة مالكة جديدة في المنطقة. ولكن سرعان ما أصاب هذه الأسرة ألوان من الانقسامات والتفكك. فعاشت في صراع مستمر.
وكان العقوق من أبرز مظاهرها.
* * *
الاحتلال البريطاني لعمان:-
بدأ تدخل بريطانيا في شؤون عمان سنة 1213 هـ/1798 م وأصبحت عمان تحت الحماية البريطانية سنة 1252 هـ/1836 م. وفي أثناء الحرب العالمية الأولى سنة 1332 هـ/1913 م احتلت بريطانيا عمان ودول الساحل الخليجي.
* * *
أعظم سلاطين البوسعيديين:-
سلطان بن أحمد 1206 - 1219 هـ/1792 - 1804 م:-
جعل التوسع الخارجي سياسة ثابتة له، فصارت الدولة في عهده تتكون من شريط ساحلي في شبه جزيرة العرب، ويضاف إليه عدة جزر وموان حتى حدود باكستان، بالإضافة إلى جزيرة زنجبار، وله إسهامات حضارية.
فقد فتح الباب لألوان من التقدم والمدنية لم تدخل البلاد من قبل (1).
* * *
سعيد بن سلطان 1221 - 1273 هـ/1806 - 1856 م:-
وحد البلاد بعد الصراعات والانقسامات التي غرقت فيها، واسترد ما ضاع من مناطق، ثم نقل عاصمة ملكه من مسقط إلى زنجبار سنة 1248 هـ/1832 م واستطاع أن يجعلها مستودعًا هائلًا للتجارة. وامتد نفوذه داخل القارة حتى وصل إلى حدود الكونغو وأوغندا وروديسيا.
عودة الإمامة الإباضية 1332 - 1375 هـ/1913 - 1955 م:-
اختفت الإمامة أمدًا طويلًا يقرب من قرن ونصف، وفي سنة 1332 هـ/1913 م اجتمع زعماء الإباضية واختاروا راشد بن سالم الخروصي إمامًا، وأعلنوا خلع السلطان
البوسعيدي، وبعد موت الخروصي سنة 1339 هـ/1920 م بويع محمد بن عبد الله الخليلي إمامًا، وعقب وفاته سنة 1374 هـ/1954 م تم اختيار غالب بن علي، وفي عهده تفجر الخلاف بين الإمام والسلطان فزحف جيش السلطان بقيادته وبمساعدات بريطانيا وهزم قوات الإمام وألغى الإمامة نهائيًا سنة 1375 هـ/1955 م.

-----------------------------------
(1) الخليج العربي/د. صلاح العقاد.
-----------------------------------

قابوس بن سعيد 1390 هـ/1970 م (السلطان الحالي):-
في عهد والده السلطان/سعيد بن تيمور اتجهت عمان نحو العزلة والانغلاق.
حتى أصبحت نقطة هامدة على خريطة العالم، فلا تعليم ولا صحة ولا تخطيط ولا نظم إدارية واقتصاد البلاد في القاع، في سنة 1390 هـ/1970 م أبعد قابوس والده وتولى الحكم في البلاد.
فكان مطلع عهد جديد، كان قابوس نافذة نور لعمان، وكانت يده تعمل في كل مجال.
فارتقى بالبلاد، ورأت البلاد في عهده أنضر عهودها، وما زالت المركب تسير (1).
* * *
اليمن:-
في بداية القرن العاشر كانت اليمن خاضعة للدولة الطاهرية، ما عدا أطرافها الشمالية فقد كان خاضعًا للأئمة الزيدية.
قضى المماليك على الطاهريين بسبب وقوفهم ضد المماليك أثناء الغزو البرتغالي
الفاشل على اليمن.
وكان القضاء على الطاهريين سنة 923 هـ/1517 م. وانسحب المماليك بعد انهيار دولتهم.

-----------------------------------
(1) موسوعة التاريخ الإسلامي/أحمد شلبي، جـ 7، ص 277.
-----------------------------------

اليمن تحت السيطرة العثمانية:-
سيطر العثمانيون على اليمن في الفترة 945 - 1045 هـ/1538 - 1635 م، وظلوا في حروب متواصلة مع الأئمة الزيدية إلى أن طردوا.
احتل الانكليز عدن سنة 1253 هـ/1837 م.
سيطر العثمانيون على البلاد من جديد ما عدا الشمال في الفترة 1265 - 1337 هـ/1848 - 1918 م وانسحبوا بعد هزيمتهم في الحرب العالمية الأولى.

فأصبحت اليمن قسمين:-
1 - قسم تحت حكم الإمام الزيدي يحيى حميد الدين (مناطق انسحاب العثمانيين).
2 - قسم تحت سيطرة الانكليز وهي عدن وتوابعها.
عرف القسم الأول باليمن الشمالية وعاصمتها صنعاء، وقد قامت في صنعاء ثورة السلال سنة 1382 هـ/1962 م والتي قضت نهائيًا على حكم الأئمة الزيدية وأتت بالنظام الجمهوري في اليمن الشمالية. والقسم الثاني عرف باليمن - الجنوبية وعاصمتها عدن، وقد استقلت اليمن الجنوبية عن الاستعمار البريطاني سنة 1388 هـ/1968 م.
* * *
العراق في العهد العثماني:-
الصفويون في العراق:-
استطاع الشاه إسماعيل الصفوي مؤسس هذه الأسرة أن يستولي على العراق سنة 914 هـ/1508 م فأصبحت العراق ولاية تابعة لهم. وكان هؤلاء من غلاة الرافضة المتعصبين، لذا انصب جل اهتمامهم على تشييع العراق، حتى أنهم هدموا قبور أئمة السنة، وقتلوا جماعة من السنيين.
وكانت فترتهم قصيرة، فقد زحف عليهم العثمانيون، ودخلوا على عاصمتهم تبريز، وألحقوا بهم هزيمة منكرة في معركة جالديران سنة 920 هـ/1514 م.
* * *
العثمانيون في العراق:-
ثم تعاقب العثمانيون والصفويون عدة مرات على حكم العراق، وتوالت الحروب بينهم، إلى أن تم توقيع صلح بينهما، أصبحت بموجبه العراق ولاية عثمانية منذ 1048 هـ/1638 م، وظلت العراق في أحضان الدولة العثمانية مدة أربعة قرون تقريبًا.
وخلال هذه الفترة الطويلة استمرت البلاد متفسخة وفي حالة من الجهل وانتشار الفساد وتردي الاقتصاد.
* * *
بريطانيا في العراق:-
بعد دخول العثمانيين الحرب العالمية الأولى مع ألمانيا (عدوة بريطانيا)، قامت بريطانيا باحتلال العراق 1337 هـ/1918 م. في سنة 1340 هـ/1921 م عينت بريطانيا فيصل بن الحسين (من أشراف مكة) ملكًا على العراق (كبديل عن الانتخابات العامة والتي كان الشعب يطالب بها) فخلفه ابنه غازي، وخلف غازي ابنه فيصل (وهو طفل) والوصي عليه خاله عبد الإله.
وقامت ثورة 1378 هـ/1958 م وقتل فيها الملك وأسرته، وأعلن قيام النظام الجمهوري في العراق.
* * *
بلاد الشام (خلال العهد العثماني):-
كانت بلاد الشام (واسمها [الحديث] (*) سوريا) خاضعة لسلطة المماليك مباشرة منذ سنة 658 هـ/1259 م.
* * *
العثمانيون في الشام:-
استولت الدولة العثمانية على بلاد الشام من المماليك سنة 922 هـ/1516 م، واستمر ذلك إلى سنة 1337 هـ/1918 م (أكثر من أربعة قرون)، والسلطة خلالها كانت للعثمانيين فعلًا.
ولكن كان هناك نوع من الاستقلال لبعض المناطق، ففي لبنان حكمت أسرة فخر الدين المعني (1516 - 1697 م)، ثم أسرة بشير الشهابي (1698 - 1842 م)، وحكمت أسرة العظم دمشق وأجزاء أخرى من سوريا ولبنان، وحكم (ظاهر العمر 1737 - 1775 م) أجزاء كبيرة من لبنان وفلسطين، وقضى عليه أحمد الجزار (1775 - 1804 م) الذي أيده العثمانيون.
فعظم سلطانه، وبلغ أوج مجده وعزه سنة 1412 هـ/1799 م حينما أوقف زحف نابليون وصمد بعاصمته عكا صمودًا جبارًا، فأجبر نابليون على التراجع.
-----------------------------------
(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: في المطبوع، (القديم)
-----------------------------------

الاستعمار الأوروبي في الشام:-
في سنة 1337 هـ/1918 م وعقب نهاية الحرب العالمية الأولى وانهيار الإمبراطورلة العثمانية، استولت فرنسا على سوريا ولبنان، واستولت بريطانيا على فلسطين والأردن.
قامت ثورات عنيفة في بلاد الشام ضد الاحتلال.
وفي سنة 1360 هـ/1941 م حصلت سوريا ولبنان على استقلالها.
أما بالنسبة للأردن، فقد عينت انجلترا عبد الله بن الحسين (من أشراف الحجاز) أميرًا على إمارة شرق الأردن سنة 1341 هـ/1922 م، وتطوّرت الإمارة وأصبحت مملكة سنة 1366 هـ/1946 م.
بينما سلّمت إنجلترا فلسطين لليهود سنة 1368 هـ/1948 م.
* * *



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 6:02 am

الباب السابع: العهد العثماني والحديث 7311
الفصل الثالث
الأوضاع في أفريقيا
(923 - 1342 هـ)
تمهيد:-
كانت مصر أكثر بلاد أفريقية أهمية فهي قريبة من مركز العالم الإسلامي والطريق إلى باقي أفريقيا، وهي المركز الذي تولى قتال البرتغاليين في أواخر عهد المماليك وبداية العثمانيين، ولم تسلم من الأطماع الصليبية، فقد وصلها الاستعمار الفرنسي (1213 - 1216 هـ/1798 - 1801 م)، وكانت بداية الهزيمة النفسية الكبيرة لدى المسلمين والشعور بالضعف أمام الأوروبيين، وكان للأزهر دور تعليمي وجهادي رائع.
أما بلاد الغرب فقد ضعف شأنها عن السابق، فقد ضاعت الأندلس وغدت بلاد المغرب متطرفة.
وليس هناك ثغور أو رباط إسلامي، فكانت مرمى أطماع الصليبيين، وقد بدأوا ينازلون سواحلها.
وفي غربي أفريقيا بدأ الإسلام في هذه الفترة ينتشر بطيئًا.
وتعد تلك المنطقة مجهولة في هذا العصر.
وكان الاستعمار يتقدم هناك مع حرصه على أن يبقى المسلمين هناك تحت وطأة الفقر والجهل والضعف.
* * *
أما شرقي أفريقيا فقد تمكن الصليبيون في بداية هذه المرحلة من السيطرة عليها، وتمكن المسلمون من طرد البرتغاليين منها، وسيطرت عمان على أجزاء كبيرة من شرقي أفريقيا ثم سيطر المستعمرون على تلك الجهات.
وفي وسط أفريقيا كان التقدم الإسلامي بطيئًا جنوبي الصحراء ثم استعمرت البلاد.
وفي نهاية هذه المرحلة وصل المسلمون إلى درجة خطيرة من الضعف مكَّنت الأعداء من السَّيطرة عليهم واستعمار بلادهم.
* * *
 (وادي النيل: مصر والسودان) خلال العهد العثماني:-
1 - مصر:-
كانت من أهم مناطق العالم الإسلامي في هذه المرحلة لموقعها الجغرافي الذي وجَّه الصليبيين ضدها، وزادت أهميتها بعد افتتاح قناة السويس.
في العهد المملوكي كانت من أقوى الدول فهي مركز الخلافة الإسلامية، وبعد القضاء على المماليك سنة 923 هـ/1517 م قلَّت أهميتها، فقد أصبحت استانبول مركز الخلافة الإسلامية. وكان المماليك في مصر مديرين للمقاطعات.
* * *
حركة علي بك الكبير 1182 - 1187 هـ/1768 - 1772 م:-
كان واليًا لمصر (وهو من المماليك) أعلن الاستقلال وضم الحجاز وسوريا، قتله قائد جيوشه، بعد موت علي بك مرت البلاد بفترة عصيبة مريرة، استولى خلالها عدة مماليك على السلطة وسخروها لنزواتهم وشهواتهم، وعانى الشعب أشد المعاناة خلال هذه الفترة، وكان الصراع والتناحر في أشده بين هؤلاء المماليك (وهم: إسماعيل، إبراهيم، مراد).
في سنة 1206 هـ/1791 م أصاب مصر الطاعون الكبير وهلك فيه الكثيرون.
* * *
الحملة الفرنسية على مصر والشام
1213 - 1216 هـ/1798 - 1801 م:-
قدم الفرنسيون إلى مصر بقيادة نابليون بونابرت واستولوا على الإسكندرية والقاهرة واستخدموا العنف، ثم انطلقوا نحو الشام فأخذوا غزة ويافا وفشلوا في حصار عكا فرجعوا إلى مصر.
وفشل العثمانيون في التصدي لهم، عاد نابليون إلى فرنسا بسبب أوضاعها الداخلية.
وترك الجيش في مصر فضعفت معنوياته واضطر أن يعود سنة 1216 هـ.
ومن نتائج هذه الحملة شعور المسلمين بالهزيمة النفسية نظرًا لتخلفهم الحضاري وتقدم أوروبا وقوتها، كذلك بدأت الفاسد الأخلاقية تنتشر.
والحق أن فرنسا وسواها من دول الاستعمار الأوروبي لم تأت إلى الشرق إلا لمحارية الإسلام من جانب، ولسلب ثروات الشرق من جانب آخر، ومن العبث أن يفكر إنسان أن هؤلاء كانوا حملة إصلاح أو دُعاة حضارة لبلاد الشرق (1).
----------------------------------
(1) موسوعة التاريخ الإسلامي/أحمد شلبي، جـ 5، ص 329.
----------------------------------

محمد علي 1218 - 1265 هـ/1803 - 1848 م:-
كان قائد الفرقة الألبانية في الجيش العثماني، عيَّنه العلماء بسبب ظلم وتعسف الولاة العثمانيين، فأقرته الدولة، كان ذكيًا طموحًا أزال كل القوى المنافسة له.
* * *
محاولة القضاء على الدولة السعودية:-
كلفه العثمانيون القضاء على السعوديين فسيَّر حملتين إلى جزيرة العرب أخضعت الحجاز وقضت على الدولة السعودية سنة 1233 هـ/1817 م ووصلت إلى عسير.
* * *
مذبحة المماليك 1226 هـ/1811 م:-
خاف محمد علي أن يرسل جيشه للقضاء على الدولة السعودية وخطر المماليك موجودًا في الداخل، فجمعهم لغرض توديع الجيش، وحشدهم في القلعة، ثم أصدر أوامره بالقضاء المُبرم عليهم.
وهكذا انتهوا نهائيًا ولم يعد لهم أثر.
* * *
أبرز أعماله:-
أخضع السودان سنة 1235 هـ/1820 م تعرَّض جيش مصر لهزيمة كبيرة في اليونان سنة 1243 هـ/1827 م من أساطيل انكلترا وفرنسا وروسيا.
ويبدو أن ذلك بموافقته ليحصل على تأييد انكلترا في استقلاله بمصر.
استولى على بلاد الشام وهزم الجيش العثماني سنة 1247 هـ / 1831 م وزحف شمالاً إلى آسيا الصغرى حتى وصل إلى قلب الأناضول، وأصبحت استانبول مفتوحة أمامه.
ولكن وبضغط من انكلترا اضطر أن ينسحب من الأناضول ويترك بلاد الشام والحجاز مقابل استقلاله بمصر.
* * *
إصلاحاته الداخلية:-
اهتم محمد علي اهتمامًا كبيرًا بأن يجعل من مصر دولة حديثة تلحق بركب التقدم الأوروبي، فقامت نهضة كبيرة في عهده، فأدخل بعض الصناعات الحربية، وأنشأ المدارس العليا والمطابع، وقام بإصلاحات زراعية وصناعية وتجارية، وله منشآت عمرانية كثيرة.
في عهد الخديوي توفيق تدخلت فرنسا وانكلترا في كل شؤون مصر بموافقة كاملة منه وهذه خيانة منه لشعبه، فنقم عليه الشعب والجيش، فكانت ثورة أحمد عرابي التي قضى عليها الانكليز واحتلوا مصر في 1299 هـ/1882 م ظهرت المقاومة وبرز زعماء وطنيون قريبين من الاتجاه الإسلامي أمثال مصطفي كامل ومحمد فريد، وقد نكَّل بهم الانكليز، ألغت انكلترا الحماية عن مصر وأعطتها الاستقلال سنة 1340 هـ/1921 م -، وفاز حزب سعد زغلول بزعامة البلاد وهو من أنصار انكلترا ويبدو أن كل ذلك بتخطيط منها، بقيت سلالة محمد علي تحكم مصر إلى أن قضت ثورة الضباط الأحرار على الملك فاروق سنة 1372 هـ/1952 م وأقامت النظام الجمهوري.
* * *
حكام أسرة محمد علي باشا:-
1 - محمد علي 1220 هـ/1805 م (المؤسس)
2 - إبراهيم بن محمد علي 1265 هـ/1848 م
3 - عباس بن طوسون 1266 هـ/1848 م
4 - سعيد بن (محمد علي) 1271 هـ/1854 م
5 - إسماعيل بن إبراهيم 1280 هـ/1863 م
6 - توفيق بن إسماعيل 1297 هـ/1879 م
7 - عباس حلمي بن توفيق 1310 هـ/1892 م
8 - حسين كامل بن إسماعيل 1333 هـ/1914 م
9 - أحمد فؤاد بن إسماعيل 1336 هـ/1917 م
10 - فاروق بن فؤاد 1355 هـ/1936 م
11 - أحمد بن فاروق 1372 - 1373 هـ/1952 - 1953 م
وأبرز حكام هذه الأسرة هم: محمد علي، وإسماعيل بن إبراهيم.
* * *
2 - السودان (1):-
انتشر فيها الإسلام بشكل هادئ متدرج، وقامت فيها ممالك إسلامية كمملكة الفونج (في الوسط والشرق) 911 - 1237 هـ/1505 - 1821 م.
مملكة دارفور في الغرب 850 - 1293 هـ/1446 - 1876 م.
مملكة شمال السودان 911 - 1236 هـ/1505 - 1820 م.
وقد أخضع محمد علي معظم بلاد السودان سنة 1237
هـ/1821 م.

----------------------------------
(1) انظر تاريخ العرب الحديث/رأفت الشيخ.
----------------------------------

قامت الحركة المهدية في الفترة 1299 - 1317 هـ/1881 - 1899 م، حيث أعلن محمد أحمد عبد الله أنه المهدي المنتظر لبعث الأمة فتبعه كثيرون وسيطر على أغلب البلاد إلى أن قضى على حركته بجيش مصري تحت قيادة انجليزية سنة 1317 هـ/1899 م ثم طبق على السودان الحكم الثنائي (المصري/الانكليزي) واستمر ذلك حتى نالت استقلالها سنة 1376 هـ/1956 م.
* * *
بلاد المغرب:-
قامت في بلاد المغرب (على أنقاض دولة الموحدين) عدة دول أهمها الحفصيين في تونس، بني عبد الواد في الجزائر، ودولة بني مرين ثم بني وطاس في المغرب، ومع مرور الزمن ضعفت هذه الدول بسبب صراعاتها وتفرقها وبعدها عن عقيدتها إلى أن استطاع الصليبيون اقتسام البلاد وخيراتها.
* * *
1 - ليبيا:-
كانت ليبيا خاضعة لبني حفص.
ولمَّا ضعف هؤلاء مرَّت البلاد بفترة ضعف واضطراب وعدم استقرار.
* * *
الاستعمار الإسباني في طرابلس:-
فكانت النتيجة سقوطها في يد الاستعمار الإسباني خلال الفترة 916 - 936 هـ/1510 - 1530 م.
* * *
فرسان القديس يوحنا بطرابلس:-
تنازل الأسبان عن المنطقة لفرسان القديس يوحنا، وهم منظمة مسيحية لها أغراض دينية وعسكرية، وكان ذلك خلال الفترة 936 - 958 هـ/1530 - 1551 م.
* * *
العثمانيون في ليبيا (الفترة الأولى):-
دخل العثمانيون ليبيا.
وطردوا فرسان يوحنا، فخضعت لهم البلاد خلال الفترة 958 - 1123 هـ / 1551 - 1711 م.
حكم أسرة القرمللي 1123 - 1251 هـ/1711 - 1835 م:-
هي أسرة تركية من قرمان بآسيا الصغرى.
وقد حققت هذه الأسرة استقلالاً يكاد يكون تامًا.
واستطاع مؤسسها أحمد باشا القرمللي أن يحصل على فرمان من الأستانة بأن تكون الولاية وراثية لبنيه من بعده.
وكان هذا المؤسس هو أعظم حكام هذه الأسرة، واستطاع أن يصل بالبلاد إلى الاستقرار الداخلي والخارجي.
وسقطت هذه الأسرة بعد حكم دام 128 عامًا بسبب الخلافات الداخلية.
والهيمنة الأوروبية على شواطئ شمال أفريقية، حيث عجزت الأسرة عن قيادة البلاد، فعادلت إلى العثمانيين.
* * *
العثمانيون في ليبيا (الفترة الثانية)
1251 - 1330 هـ/1835 - 1911 م:
استمرت هذه الفترة إلى أن وقعت ليبيا تحت الاحتلال الإيطالي، وأهم ما يذكر عن العهد العثماني في ليبيا أنه فصلها عن تونس وجعلها ولاية مستقلة ووضع لها حدودًا واضحة.
وخلال العهد التركي الثاني عانت ليبيا أشد المعاناة من الفوضى والاستبداد وإهمال مصالحها، فأخذت هذه الولاية العثمانية تنحدر مع الإمبراطورية إلى خاتمتها (1).
* * *
الاحتلال الإيطالي 1330 هـ/1911 م:-
أمرت إيطاليا الدولة العثمانية بترك ليبيا لها، فامتثلت الأخيرة لشدة ضعفها، فأصبح هذا الشعب المسكين أمام وجه المدفع. ويحكي لنا التاريخ أن هذه القوات الغاشمة ارتكبت أفظع الجرائم واستباحت كل شيء في البلاد.
وسقط عشرات الآلاف من القتلى.
* * *
المقاومة الوطنية وعمر المختار:-
اشتعلت المقاومة الوطنية في عدة أماكن، وعدة مرات، وكانت تنتهي بالفشل الذريع، لقسوة إيطاليا في قمعها.
وأبرز حركات المقاومة والجهاد هي التي قادها الشيخ/عمر المختار خلال الفترة (1923 - 1931 م) والتي انتهت بالقبض عليه وإعدامه.
* * *
تحرير البلاد والاستقلال:-
بعد هزيمة إيطاليا في الحرب العالمية الثانية، تعاونت قوات الحلفاء مع الليبيين
----------------------------------
(1) قضية ليبيا/محمود الشنقيطي، ص 19 - 26.
----------------------------------

في طرد إيطاليا من ليبيا سنة 1362 هـ/1943 م، وحكمت البلاد من قبل إدارة انجليزية / فرنسية إلى أن نالت استقلالها سنة 1371 هـ/1951 م، وأصبحت مملكة، وملكها هو محمد بن إدريس السنوسي، فكان هو ملكها الأول والأخير، حيث قام الجيش بثورة الفاتح من سبتمبر سنة 1390 هـ/1969 هـ وقد ألغت هذه الثورة النظام الملكي، وأعلنت الجمهورية، وحكمت قيادة الثورة البلاد برئاسة العقيد/ معمر القذافي، وما زال القذافي يحكم ليبيا إلى الآن.
* * *
2 - تونس:-
السيطرة العثمانية والاحتلال الإسباني:-
سيطر العثمانيون على تونس سنة 941 هـ/1534 م، فلجأ الحسن الحفصي إلى الإسبان.
وطلب مساعدتهم، فقدموا واحتلوا البلاد، وارتكبوا فيها مذابح رهيبة، وخضعت لهم لمدة 30 عامًا، حتى عادت لها السيطرة العثمانية سنة 976 هـ / 1568 م.
* * *
سيطرة الدايات والبايات:-
كانت هذه السيطرة خلال العهد العثماني، واستمر حكمهم اسميًا حتى بعد الاحتلال الفرنسي.
فقد سيطر الدايات (الزعماء العسكريين) عليها في الفترة (999 - 1050 هـ)، ثم خضعت لأسرة الباي إبراهيم (1050 - 1114 هـ)، ثم خضعت تونس لحكم الأسرة الحسينية ومؤسسها هو الباي حسين بن علي في الفترة (1117 - 1377 هـ).
* * *
الاحتلال الفرنسي والمقاومة:-
احتلت فرنسا تونس سنة 1299 هـ/1881 م، فاكتوى أهلها بلهيب الاحتلال وقامت بها حركات المقاومة العسكرية والسياسية، حتى استقلت تمامًا عن الاستعمار بعد قيام الثورة التونسية بقيادة الحبيب بورقيبة سنة 1376 هـ/1956 م.
ثم خلع الباي وصارت تونس جمهورية بزعامة الحبيب بورقيبة منذ سنة 1377 هـ/1957 م.
* * *
3 - الجزائر:-
سيطرة الدولة العثمانية:-
كانت تعرف بالمغرب الأوسط، بعد تفكك دولة الموحدين سيطر عليها بنو زيان ثم الحفصيين ثم المرينيين، وكان الإسبان قد بدأوا يحتلون الموانئ الجزائرية، فاستولت عليها الدولة العثمانية بواسطة خير الدين بربروس سنة 924 هـ/1518 م الذي استطاع أن يسترد المدن الساحلية من الإسبان، واستطاع أخيرًا أن يسيطر على الملاحة في البحر الأبيض المتوسط، فأصبحت البلاد كلها تحت السيطرة العثمانية.
وظل الدايات (العسكريون) هم المسيطرون على شؤون السلطة. وأعظم الدايات هو الداي/ محمد باشا المعروف بالمجاهد (1183 - 1203 هـ/1769 - 1788 م) وهو الذي أكمل انتصارات الجزائر على الإسبان.
* * *
الاحتلال الفرنسي والمقاومة:-
خضعت البلاد للاحتلال الفرنسي سنة 1246 هـ/1830 م، وبدأ الاضطهاد الفرنسي.
وقد وصل استعمار فرنسا للجزائر إلى قمة الطغيان والعربدة والوحشية وتجاهل الجوانب الإنسانية واحتقر المثل العليا.
وذلك بهدف فرْنسة الجزائر، فالقتل والتشريد والتجويع في كل مكان.
وانتشر الجهل والمرض وأصبحت البلاد في حالة مزرية.
فاشتعلت المقاومة وجاهدت القبائل، وكان أبرز قادة الجهاد عبد القادر محي الدين (1248 - 1264 هـ/1832 - 1847 م)، وكذلك من أهم الثورات ثورة محمد المقراني (1871 م)، وقد انضم إليه حوالي مائة ألف من رجال القبائل استطاع أن يكتسح بهم قوات فرنسا ويسترجع مناطق كبيرة، إلا أن فرنسا استجمعت قواتها فدمرت هذه القوة.
* * *
الثورة الكبرى والاستقلال:-
في سنة 1365 هـ/1945 م وعقب احتفال الحلفاء بانتصارهم في الحرب العالمية الثانية خرج الجزائريون يطالبون بالحرية والاستقلال.
فارتكبت فرنسا ضدهم أبشع جرائم القتل والإبادة والتدمير، وكانت هذه المجازر هي أساس اشتعال الثورة الكبرى سنة 1374 هـ / 1945 م، فقاتل كل الجزائريين، وقدمت الجزائر في سبيل الاستقلال أكثر من مليون ونصف شهيد، ونالت استقلالها أخيرًا سنة 1382 هـ/1962 م.
* * *
4 - المغرب:-
استولت دولة بني مرين على المغرب بعد الموحدين سنة 668 هـ. ثم خضعت لبني وطاس حتى استولى عليها الأشراف السعديون.
* * *
1 - الدولة السعدية في المغرب
916 - 1077 هـ/1509 - 1666 م:-
مؤسسها هو أبو عبد الله محمد القائم الذي ادعى أن نسبه يعود إلى الحسن بن علي، بدأ حكمهم في إقليم السوس، ثم استمر نجمهم في الصعود.
فحقق أبو عبد الله محمد وابنه أبو العباس أحمد انتصارات كثيرة ضد المسيحيين.
وبعد أبي العباس اعتلى العرش أخوه أبو عبد الله المهدي الذي طرد الفرنجة من الساحل.
واستولى على مراكش سنة 951 هـ، وأسقط بذلك دولة بني وطاس، وخلص له أمر المغرب الأقصى بأكمله.
واستولى العثمانيون على البلاد في الفترة (961 - 978 هـ)، ثم تمكن السعديون من طردهم واستعادة السلطة، وأشهر ملوكهم على الإطلاق أحمد بن محمد الهدي 9861 - 1012 هـ/1578 - 1603 م) وقد امتد نفوذ الدولة إلى السنغال في عهده، وكان هذا مما ساعد على دفع الإسلام نحو هذه البقاع، وانهارت هذة الدولة سنة 1077 هـ/1666 م.
* * *
2 - دولة الأشراف العلويين (المغرب)
(1075 هـ/1664 م) وحتى الآن:-
مؤسسها هو محمد بن علي (1075 - 1082 هـ) الذي دخل فاس وقضى على السعديين، وأشهر سلاطينهم إسماعيل السمين بن محمد (1082 - 1139 هـ/1671 - 1727 م) دام حكمه 57 سنة. استقر له الأمر بالداخل، فاتجه إلى الفرنجة وانتصر عليهم في معارك كثيرة، واسترد المهدية والعرش من الإسبان، وطنجة من الانكليز، وقد وصل ملكه إلى تخوم السودان ونهر النيجر.
وجدير بالملاحظة أن مراكش هي البلد العربي الوحيد الذي نجا من العثمانيين، كما نجا من شر الاستعمار على مر التاريخ حتى نكب بالاستعمار الفرنسي في القرن العشرين.
* * *
الاحتلال الفرنسي والمقاومة الوطنية:-
هاجمت القبائل مدينة فاس، وطالبت الإطاحة بالسلطان، فاستنجد هذا بالقوات الفرنسية، فقدمت واحتلت البلاد سنة 1330 هـ/1911 م، وضمت أسبانيا مناطق الريف.
وقامت ثورات أهل الريف، وأبرزها ثورة محمد عبد الكريم الخطابي (1338 - 1344 هـ/1919 - 1926 م)، وقد جاهدهم طويلًا، فقد خاض ضد الأسبان أكثر من 200 معركة انتصر في معظمها حتى وقع في الأسر، ونفي خارج البلاد.
* * *
دور السلطان محمد (الخامس) بن يوسف
1345 - 1379 هـ/1927 - 1960 م:-
حرص هذا السلطان على المطالبة بالوحدة والاستقلال فاتحد معه الشعب والأحزاب، فنفته فرنسا، وكان ذلك مبعث حركات ثورية عنيفة، فاضطرت إلى عادته بعد سنتين (1953 - 1955 م)، واستمرت المفاوضات بين الطرفين حتى نالت الغرب استقلالها سنة 1376 هـ/1956 م.
آل حكم البلاد إلى الملك الحسن (الثاني) بن محمد سنة 1379 هـ/1960 م، وما زال يشغل سدة الحكم إلى الآن.
* * *
أفريقية:-
غرب أفريقية:-
المناطق الساحلية استولى عليها البرتغاليون، ثم أخضعتها انكلترا وفرنسا، وأمَّا الداخل، فقد كانت تحت نفوذ المسلمين، وقد أصابهم الضعف، وأبرز مملكة قامت هناك (مملكة الصنغاي) وضمَّت ما يعرف اليوم (النيجر، نيجيريا، فولتا العليا، السنغال، غينيا، سيراليون، ساحل العاج، توغو، بنين)، وقد خضعت الفترة للمرابطين، وأخضعها السعديون أيضًا، وتفككت وزالت وسيطر على المنطقة دولة عمر الفولاني ثم دولة ساموري توري في الفترة (1254 - 1307 هـ/1838 - 1889 م) ثم استولت فرنسا على المنطقة وبدأت جهودها التنصيرية.
* * *
وسط أفريقية:-
يشمل اليوم: (تشاد، جزء من النيجر، شمال نيجيريا، الكاميرون، أفريقية الوسطى) وقد انتشر الإسلام فيها متدرجًا، ومن ممالك تشاد كانم وواداي وباغيرمي، وقد قضت عليها فرنسا، واحتلت المنطقة كلها سنة 1329 هـ/1911 م.
وانتشر الإسلام (ما بين القرن السابع والعاشر الهجري) ولكن لم تقم ممالك قوية.
وأبرز دولة قامت في المنطقة دولة الفولاني الإسلامية.
ومؤسسها هو عثمان فودي، الذي أسس جماعة مجاهدة بدأوا الجهاد منذ 1219 هـ/1804 م، فأخضعوا معظم نيجيريا وبقوا حتى قضى عليهم الانجليز، واحتلوا المنطقة.
* * *
شرقي أفريقية:-
1 - الصومال:
المناطق الشمالية تبعت الحبشة ودخلها الإسلام منذ مطلعه، وقامت بها إمارات مسلمة متفرقة أبرزها مملكة (عدل) التي سقطت بأيدي العثمانيين منذ القرن الـ 10 هـ/16 م.
* * *
وأبرز الممالك الإسلامية في جنوب الصومال:
إمارة الابجل التي قامت في القرن الـ 7 هـ/13 م.
وهذه المناطق خضعت للإمبراطورية المصرية.
وعقب انهيارها تقاسمها الاستعمار، وكان لبريطانيا نصيب الأسد.
* * *
2 - إمبراطورية الزنج (زنجبار) ودولة (تنزانيا):-
لقرب هذا الساحل من بلاد العرب والفرس، اندفعت إليه كثير من الهجرات، كان أعظمها هجرة علي بن الحسن الشيرازي، والذي استطاع ابنه سليمان بن علي توحيد معظم الإمارات العربية في شرق أفريقية تحت سيطرته، وأسس مدينة كلوة وجعلها عاصمته. كان ذلك في القرن الـ 4، 5 هـ / 10، 11 م.
وازدهرت الدولة خلال القرون التالية، وامتد نفوذها بالداخل، ونشطت الدعوة الإسلامية هناك.
احتل البرتغاليون سواحل زنجبار سنة 915 هـ/1509 م. وتمكن العمانيون من دحرهم وطردهم.
ومن ثم بسط نفوذهم على المنطقة.
وكان أعظم حكام عمان لزنجبار السلطان سعيد بن سلطان البوسعيدي (1221 - 1273 هـ/1806 - 1856 م) وقد نقل عاصمته من مسقط إلى زنجبار، فبلغت دولته أعظم نفوذ لها وعظم شأنها، وازدهرت تجارتها بشكل ملحوظ.
وعقب وفاة السلطان انفصلت زنجبار عن عمان، وحكمها أبناؤه.
استعمرتها بريطانيا في أواخر القرن الـ 19 م.
ونالت الدولة استقلالها سنة 1383 هـ / 1963 م.
وفي سنة 1384 هـ / 1964 م عزل آخر السلاطين البوسعيديين، وأعلنت الدولة جمهورية شعبية، وفي نفس العام انضمت زنجبار إلى تنجانيقا وتكونت جمهورية تنزانيا.
* * *
3 - مملكة الفونج (سنار) في السودان
911 - 1237 هـ/1505 - 1821 م:-
هي أول دولة إسلامية قامت في السودان العربي ليس هناك تاريخ محقق عن أصل الفونج (1).
وإن رأى البعض أنهم من بقايا الأمويين.
ومؤسس هذه الدولة هو عمارة دونقس من (قبيلة الفونج) ومعه عربي اسمه/ عبد الله جماع (من القواسمة).
* * *
قيام الدولة:-
اجتمع القائدان على محاربة (الغنج) ملوك سوبة، فانتصرا، وواصلا الفتوحات، وأسقطا مملكتي مقره وعلوة المسيحية.
وأخضعا الأراضي الواقعة بين النيل والبحر الأحمر إلى الحبشة وكردفان.
فكانت تلك بداية السيطرة الإسلامية العربية لبلاد السودان.
----------------------------------
(1) تاريخ السودان/ نعوم شقير.
----------------------------------

وأعظم ملوك الفونج:-
- عمارة دونقس 911 - 941 هـ/1505 - 1534 م.
- دكين بن نايل 971 - 986 هـ/1563 - 1578 م.
- بادي الرابع (أبو شارخ) 1137 - 1176 هـ/1724 - 1762 م.
ثم بدأ نفوذ الهمج الذين كانت لهم الوزارة والحكم كله، وقد تميز عهدهم بالفوضى والاستبداد وكثرة الانقسامات (1).
واستمر ذلك إلى قيام الزحف المصري واستيلائه على السودان في عهد محمد علي باشا سنة 1237 هـ/1821 م.
* * *
الثورة المهدية (السودان)
 1299 - 1317 هـ / 1881 - 1899 م:-
صاحب هذه الثورة هو الإمام محمد بن أحمد المهدي.
الذي أعلن خروجه لإصلاح الأحوال متخذًا العامل الديني وسيلة في ثورته، وادَّعى أنَّه من ذرية رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وأن دعوته تكليف من الله، وأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أخبره أنه المهدي المنتظر.
واستطاع بدهائه وحنكته أن يخضع لسيطرته بلاد السودان كلها خلال الفترة (1881 - 1885 م).
ثم تُوفي فجأة، وتولى بعده خليفته عبد الله التعايشي (1885 - 1899 م) فقبض على الأمور إلى أن انهزم أمام الانجليز وقتل، ثم خضعت السودان للحكم الثنائي (الانجليزي / المصري) وكانت السيطرة الكاملة خلالها للانجليز.
----------------------------------
(1) تاريخ ملوك السودان/أحمد كاتب الشونة ورفاقه.
----------------------------------



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 5:08 pm

الباب السابع: العهد العثماني والحديث 7411
الفصل الرابع
أواسط آسيا وأنقاض دولة المغول والصين وشبه القارة الهندية

 (923 - 1340 هـ/1517 - 1921 م)
* * *
شرق أوروبا وسيبيريا الغربية:-
احتل المغول شرق أوروبا أيام جنكيز خان (603 - 624) بعدها اعتنقوا الإسلام بعد زوال دولة المغول سنة 907 هـ/1502 م استقل خانات ما وراء النهر بإمارات متفرقة ضعيفة أهمها قازان، استراخان، سيبيريا، القرم، وقد ابتلعتها روسيا جميعًا خلال الفترة (959 - 1197 هـ/1551 - 1782 م).
* * *
بلاد القفقاس:-
سيطر عليها العثمانيون (982 - 1049 هـ/1574 - 1639 م) ثم بدأت روسيا تستولي عليها، ففي 1135 هـ/1722 م احتلوا الداغستان وشروان، 1164 هـ/1750 م شمال القفقاس 1215 هـ/1800 م الكرج 1228 هـ/1813 م شروان وأذربيجان، وبعد قيام الثورة الشيوعية 1336 هـ/1917 م أعملوا كل أنواع البطش والتنكيل ضد السكان.
* * *
وسط آسيا (بلاد ما وراء النهر):-
كان يسيطر عليها تيمور لنك، ثم تجزأت بين أبنائه (التيموريين) ثم استقل الأمراء المحليون حتى بدأ الاحتلال الروسي، فاستولوا على بخارى سنة 1338 هـ/1919 م، وأخذوا خوارزم سنة 1337 هـ/1918 م، وقبلها فرغانة وطشقند منذ عام 1293 هـ/1876 م.
* * *
المسلمون في الصين (تركستان الشرقية):-
المسلمون في هذه المنطقة من الايغوريين وهم جنس من الأتراك. وهذه المنطقة كانت ضمن المناطق التي فتحها قتيبة بن مسلم، ومنها أرسل مبعوثه إلى إمبراطور الصين فعاد محملًا بالتحف والهدايا.
وقد استولى الصينيون على هذه المنطقة سنة 1173 هـ/1759 م، فقامت الثورات الإسلامية ضد الاحتلال، وكان أهمها ثورة الأوزبك سنة 1283 هـ/1866 م وتغلب الصينيون على هذه الثورة سنة 1296 هـ/1878 م وتم ضم المنطقة رسميًا إلى الصين سنة 1299 هـ/1881 م وسميت سينكيانج أي الأرض الجديدة.
وقد تجددت هذه الثورات في القرن العشرين.
وكان آخرها بقيادة الجنرال عثمان باتو، ولكنها فشلت وأعدم الجنرال البطل سنة 1371 هـ/1951 م.
في فترة قيام الجمهورية الصينية (1911 - 1949 م) تجمع المسلمون في بلاد محددة تقريبًا ليضمنوا لأنفسهم نوعًا من الحماية. فكان تجمعهم غالبًا في ولايات الشمال.
وفي العهد الشيوعي (اعتبارًا من 1949 - إلى الآن) لاقى المسلمون بعض المتاعب والحرمان من بعض الامتيازات، ولكن لم ينزل بهم ذلك الضر الذي نزل بإخوانهم في روسيا، ويتمتع المسلمون بالحكم الذاتي في ولايتي سينيكيانج ولينسيا.
* * *
الأوضاع في إيران:-
1 - الدولة الصفوية في فارس
907 - 1148 هـ/1502 - 1736 م:-
ينسب الصفويون إلى جدهم الأعلى الشيخ صفي الدين الأردبيلي الذي ينتسب على حد زعمهم إلى الإمام موسى الكاظم (650 - 735 هـ)، أي أن الأسرة من ذرية الإمام الحسين بن علي، وجدهم صفي الدين من شيوخ الصوفية.
وهي دولة شيعية مؤسسها إسماعيل بن حيدر (907 - 930 هـ/1502 - 1523 م) وهو أعظم ملوك الدولة.
اتخذ من تبريز عاصمة له.
أخضع إيران كلها، ومد ملكه من جيحون إلى البصرة، وشمل خراسان وأفغانستان وبلاد الفرات، فأصبح الصفويون على حدود مشتركة مع الإمبراطورية العثمانية وسرعان ما نشب الصراع بين القوتين.
ولعل من أهم أسبابه أن الصفويين جهدوا لنشر التشيع في الأناضول.
فقام السلطان سليم بقتل وحبس جميع الشيعة في بلاده، ثم سار إليهم فألحق بهم هزيمة منكرة في معركة جالديران سنة 920 هـ/1514 م ودخل عاصمتهم تبريز وضم ديار بكر وما حولها، ومنذ ذلك الحين استمرت الحروب بين الجبهتين.
ويعتبر طهماسب إسماعيل (930 - 984 هـ/1523 - 1576 م) من أبرز حكامهم، فقد شمل نفوذه معظم فارس، واستولى عباس (995 - 1037 هـ) على بغداد، وأخرج البرتغاليين من هرمز وجعل العاصمة أصفهان وأخذ كل فارس.
وقد تحالف الشاه عباس مع المسيحيين وخاصة الانجليز ليضمن المساعدات ضد العثمانيين، فقدم لهم تسهيلات وامتيازات ضخمة في بلاده (1).
وأعظم الحكام هم إسماعيل بن حيدر، وطهماسب بن إسماعيل، وعباس بن محمد، بعد عباس أخذت الدولة تتجه للانحدار والتقلص. وأخذت أملاكها تتساقط في أيدي الروس والعثمانيين.
فبرز في هذه الفترة القائد التركي نادر شاه الأفشاري فقبض على الأمور.
وطرد الأفغان الذين كانوا احتلوا العاصمة وجزء من البلاد، وأعلن نفسه في النهاية شاهًا لإيران، وانقرضت بذلك الأسرة الصفوية سنة 1148 هـ/1735 م.
* * *
2 - حكم نادر شاه الأفشاري
1148 - 1160 هـ/1735 - 1747 م:-
كان قائدًا عسكريًا عند الصفويين وهو تركي.
برز في فترة ضعف الدولة، فتسلط على الحكم إلى أن استولى عليه.
وقد حقق الكثير من الانتصارات العظيمة، فقضى على الوجود الأفغاني في إيران ثم استولى على أفغانستان، وفتح دلهي واسترد أرمينيا وجورجيا من الأتراك العثمانيين.
وضم جزر البحرين لإيران.
وأخذ كثيرًا من مدن العراق، وأعلن المذهب السني مذهبًا للبلاد.
قتل سنة 1160 هـ، وهوت البلاد بعده وتمزقت وخلفاؤه لا يستحقون الذكر، ارتفع بعدها شأن القاجاريين.
* * *
3 - أسرة الزنديين في إيران
1163 - 1209 هـ/1750 - 1794 م:-
تمكن كريم خان زعيم الزنديين أن ينتصر على خلفاء نادر شاه، ويصبح ملكًا على إيران خلال الفترة (1163 - 1193 هـ/1750 - 1779 م)، ولم يتجاوز سلطان الأسرة حدود إيران، وبعد كريم خان جاء ملوك ضعفاء.
ثم انقرض نفوذ هذه الأسرة وقبض القاجاريون على السلطة.
* * *
4 - القاجاريون (في إيران)
1193 - 1343 هـ / 1779 - 1925 م:-
زعيم القاجاريين ومؤسس دولتهم هو آقا محمد خان (1193 - 1211 هـ/1779 - 1797 م) وقد آل له السلطان سنة 1193 هـ واستطاع أن يحكم كل إيران وضم لها جورجيا، وكان معروفًا بالقسوة والبطش، وجاء بعده ابن أخيه (فتح علي) وفي عهده تغلغل النفوذ البريطانى والروسي في إيران.
وفي عهد محمد علي شاه 1324 - 1326 هـ/1907 - 1909 م قسمت إيران إلى ثلاث مناطق:- الجنوب لبريطانيا، والشمال لروسيا، واستولى العثمانيون على الحدود المتاخمة لهم مع إيران.
بعد خروج روسيا من الحرب العالمية الأولى، انسحبت من إيران، تاركة البلاد تترنح، وتتجه نحو الهاوية والنهاية تحت حكم آخر القاجاريين (أحمد شاه بن محمد (1326 - 1343 هـ/1909 - 1925 م) ودب الصراع بين القادة العسكريين للاستحواذ على السلطة، وكان أبرز هؤلاء/الرقيب رضا ميرزا، الذي بدأ زحفه سنة 1340 هـ/1921 م.
ثم أسقط الأسرة القاجارية وأصبح ملكًا لإيران سنة 1343 هـ/1925 م.
* * *
5 - العصر البهلوي (في إيران)
1343 - 1399 هـ/1925 - 1979 م:-
مؤسس هذا العصر هو رضا خان بهلوي.
وكان من ضباط الجيش القاجاري، وسرعان ما أبدى كفاءة عالية فأصبح قائدًا لفرقة القوزاق.
وكان طموحًا جدًا وفي غاية الذكاء.
وكانت البلاد تترنح فصمم على إنقاذها، فزحف بفرقته وأسقط الوزارة سنة 1340 هـ/1921 م وأسندها لسياسي إيراني شهير هو ضياء الدين طباطبائي وذلك ليحكم من ورائه، وتتوارى أهدافه الديكتاتورية.
ثم خطا خطوته الكبيرة سنة 1343 هـ/1925 م، فأسقط الأسرة القاجارية، وأصبح ملكًا لإيران (1343 - 1360 هـ) وهو الذي غيَّر اسم البلاد من فارس إلى إيران.
أبرز أعماله إلغاء نظام الامتيازات الأجنبية، إنشاء جيش حديث مُنظَّم، تقليص سلطة رجال الدين، وكانت روح الاستبداد العسكري هي نهجه، وكان بعيدًا عن الاتجاه الإسلامي تمامًا.
وخلال الحرب العالمية الثانية سيطرت روسيا ويريطانيا على إيران. فاستسلمت بعد مقاومة ضعيفة، فأصيب الشاه بالإحباط وتنازل لابنه محمد رضا سنة 1360 هـ/1941 م، ونفي إلى جنوب أفريقيا حيث مات هناك.
* * *
عصر محمد رضا بهلوي

 1360 - 1399 هـ/1941 - 1979 م:-
بدأ عصره أثناء الحرب العالمية الثانية، وقوات الحلفاء تحتل بلاده، فقدم لهم كل التسهيلات والمساعدات، وبعد الحرب خرجت القوات الغربية والروسية من إيران.
واتجه حكم هذا الإمبراطور للديكتاتورية والاستبداد والحكم المُطلق، وكانت اتجاهاته غير إسلامية.
وفي سنة 1383 هـ/1963 م أعلن خطة إصلاحية فهبَّت بإيران ثورة عارمة بسبب هذه الخطة الاستبدادية وبسبب اعترافه بإسرائيل، وقاد هذه الثورة الخميني، وقامت الثورات الدينية، ونُفي الخميني إلى العراق، ولكن الثورات على هذا النظام الفاسد استمرَّت وزادت، فاضطر الإمبراطور أن يفر من البلاد مع أسرته سنة 1399 هـ/1979 م منهيًا العصر البهلوي، وعاد الإمام الخميني، وبدأت سلطة المُلالي الدينية في البلاد.
* * *
6 - الجمهورية الإسلامية وحكم المُلالي (في إيران)

 منذ 1399 هـ/1979 م وإلى الآن:-
بعد الإطاحة بنظام الشاه، قامت الجمهورية الإسلامية (رافضة، شيعة) وكانت السلطة العليا في الدولة بيد الخميني، وهو يعتبر في المذهب الشيعي فقيه أكبر ويلقَّب بآية الله العُظمى، وانتخب أبو الحسن بني صدر أول رئيس للجمهورية سنة 1979 م وكان روح الانتقام والقسوة مسيطرًا على الجمهورية، فأعدم المئات لأوهى الأسباب وبصور سريعة وجماعية أحيانًا (1).
----------------------------------
(1) مدافع آية الله/محمد حسنين هيكل.
----------------------------------

سنة 1401 هـ/1981 م اختير محمد علي رجائي لرئاسة الجمهورية وقتل في نفس العام وانتخب بعده علي خاميني، وأعقبه هاشمي رافسنجاني وهو الرئيس الحالي لجمهورية إيران.
* * *
الأوضاع في بلاد الأفغان
 390 - 1160 هـ/1000 - 1747 م:-
توالى على حكم أفغانستان الغزنويون ثم الغوريون ثم خضعت للخوارزميين ثم لحقها التدمير المغولي في زمن جنكيز خان ثم هولاكو، ثم عانت من تيمور لنك مثل ما عانته من سابقيه، تم خضعت البلاد للأسرة التيمورية (خلفاء تيمور لنك)، وعندما قامت إمبراطورية المغول الكبرى في الهند حكموا معها شرقي أفغانستان، أما غربي أفغانستان فكان تابعًا للدولة الصفوية.
تم تمكن الأفغان من تحرير بلادهم بقيادة/ ميرويس الهوتكي والاستيلاء على إيران نفسها من الصفويين.
ولكن نفوذهم في أفغانستان وإيران كان قصيرًا لأن نادر شاه الزفشاري (1148 - 1160 هـ/1735 - 1747 م) قفز إلى السلطة وسيطر على أفغانستان وإيران ومناطق أخرى واسعة.
وبعد مقتل نادر ظهرت أفغانستان الحديثة دولة مستقلة.
* * *
1 - الأسرة الدرانية (أفغانستان وجزء من الهند)
1160 - 1258 هـ/1747 - 1842 م:-
بعد مقتل نادر شاه انفصلت أفغانستان عن إيران وبرزت كدولة حديثة مستقلة، والتف الأفغان حول زعيم أفغاني هو أحمد خان زعيم قبيلة (أبدالي) فنادى بنفسه ملكًا في قندهار.
وتلقب (دردراني) أي درة الدهر فسميت دولته (الدرانية) استولى على الجانب الشرقي من إمبراطورية نادر شاه حتى نهر السند، وامتد سلطانه إلى هرات وضم ولايات كشمير ولاهور وملتان.
ويعتبر أحمد شاه مؤسس أفغانستان الحديثة واحدًا من مشاهير التاريخ، وقد كان قائدًا حازمًا وإداريًا ممتازًا، تُوفي سنة 1187 هـ / 1773 م.
وخلفه ابنه تيمور (1187 - 1208 هـ /1773 - 1793 م) وهو الذي نقل العاصمة إلى كابول وبعده بدأ الصراع بين أولاده الكثيرين.

وبينهم وبين قبيلة (باركزائي) الأفغانية فضعفت الدولة وتدهورت أوضاعها، وفقدت ولاياتها في الهند سنة 1215 هـ/1800 م، ثم سقطت أخيرًا أمام أسرة باركزائي.
* * *
2 - الأسرة الباركزائية (أفغانستان)
(1242 - 1393 هـ/1826 - 1973 م):-
الباركزائي قبيلة أفغانية كبيرة، ويقال أنهم فرع من الدراني.

وكانوا وزراء للدرانيين، استولى زعيمهم ومؤسسهم دوست محمد
(1242 - 1280 هـ/1826 - 1863 م) على السلطة تدريجيًا إلى أن أسقط الأسرة الدرانية نهائيًا سنة 1258 هـ/1842 م.

وفي عهدهم بدأ التدخل البريطاني في أفغانستان، ولكنهم لاقوا مقاومة شرسة، ففي حروب (1838 - 1848 م) فقد الانجليز جيشهم بأكمله، وتمكنوا سنة 1295 هـ/1878 م من الاستيلاء على أفغانستان رغم الهزائم المتتالية التي لحقت بهم.
في عهد أمان الله (1919 - 1929 م) حقق الأفغان ألوان من النصر على الانجليز، فاعترف الانجليز باستقلال البلاد سنة 1340 هـ/1921 م.
آخر ملوك هذه الأسرة هو محمد ظاهر شاه 1352 - 1393 هـ/1933 - 1973 م، وقد ظل في الحكم حتى عزله محمد داوود مؤسس النظام الجمهوري سنة 1393 هـ/1973 م.
-انظر أفغانستان الحديثة في الباب المقبل-
* * *
الأوضاع في الهند:-
إمبراطورية المغول العظمى (في الهند)
932 - 1275 هـ/1526 - 1858 م:-
طهير الدين بابر 932 - 937 هـ:-
مؤسس هذه الإمبراطورية هو ظهير الدين محمد بابر. وهو من أحفاد تيمور لنك، وقد بدأ نفوذه في أفغانستان سنة 910 هـ/1504 م، زحف إلى الهند وقضى على أسرة اللوديين. وسيطر على معظم البلاد، وبذا بدأت إمبراطوريته.
وكانت مدته قصيرة 932 - 937 هـ.
* * *
وأعظم الأباطرة المغول بعده هم:-
- همايون شاه 937 - 963 هـ:-
تولى بعد أبيه، وكان من أعظم قواد أبيه في فتوحاته، سلب السلطة منه الملك الأفغاني شير شاه، وكان شير شاه ملكًا عظيمًا صالحًا، تمكن همايون من استعادة ملكه بعد 15 سنة.
* * *
- جلال الدين أكبر 963 - 1014 هـ:-
أصبح الإمبراطور بعد والده همايون.
وقد قابل ثورات متعددة وخاض حروبًا كثيرة حالفه الظفر فيها، فاتسعت إمبراطوريته فأصبحت الهند كلها تحت سلطانه وضم البنغال وأفغانستان والسند وكشمير، وكان هذا الإمبراطور منحرفًا عن العقيدة محاربًا للإسلام، وقد ابتكر دين جديد سماه (الدين الإلهي) يعتمد على المجوسية وعلى أديان الهند.
* * *
- جهانكير 1014 - 1037 هـ:-
كان سليم العقيدة فلم يسر في طريق والده المنحرف، وفي عهده نمت سلطة الأوروبيين في الهند، فكان البرتغاليون والانكليز والهولنديين يتنافسون تجاريًا بالهند.
* * *
- شاه جيهان 1037 - 1069 هـ:-
ابن جهانكير، وكانت أيامه حافلة بالصراعات.
ويمتاز عصره بالفنون المعمارية الكبرى، ومن أعظم آثاره مقبرة (تاج محل) التي دفن فيها زوجته، ثم دفن فيها بعد وفاته.
* * *
- أورنجزيب (عالمكير) 1069 - 1119 هـ:-
وهو الإمبراطور المغولي الزاهد العادل الذي كان شديد الحرص على الشريعة الإسلامية وآدابها، وقد حكم خمسين عامًا واجه خلالها صورًا من المتاعب والثورات، وهكذا قضى حياته في ميادين القتال، ومات كذلك في ميدان القتال، واضطربت الأحوال من بعده، ولم يبق من أباطرة المغول بالهند من يستحق الذكر.
في سنة 1152 هـ/1739 م زحف نادر شاه من إيران إلى الهند.
فحقق انتصارات كبيرة ووصل إلى دلهي فاستباحها لجنوده فدمروا وسلبوا ما استطاعوا.
عاد بعدها لإيران.
في سنة 1162 هـ/1748 م زحف الملك الأفغاني أحمد شاه الابدالي إلى الهند واستولى على لاهور ودلهي ومناطق واسعة.
* * *
نهاية أباطرة المغول:-
أصبح شاهات المغول بعد ذلك يعيشون تحت نفوذ الهندوس أو الانجليز.
وقبض الانجليز أخيرًا على آخر إمبراطور مغولي/بهادور شاه ونفوه إلى بورما سنة 1275 هـ/1858 م، وإلي أن مات، وانتهى بموته ملك المغول بالهند.
* * *
الاستعمار الأوروبي للهند:-
تطلعت أوروبا إلى استعمار الهند منذ قديم الزمان نظرًا لثرائها ووفرة المواد الخام بها وقد تحقق هذا الحلم بعد اكتشاف رأس الرجاء الصالح الذي يربط بين أوروبا والهند مباشرة.
وقد بدأت البرتغال بذلك الزحف.
فكانت سيدة الموقف حوالي قرن من الزمان 906 - 1009 هـ/1500 - 1600 م.
ثم استطاعت هولندا وفرنسا أن تكون لها بعض المراكز في الهند إلى أن تغلبت عليهم انجلترا وأصبحت الوحيدة في المساحة. تأسست شركة الهند الشرقية تحت حماية بريطانيا، وقد اقتصرت على الأنشطة التجارية في بداياتها، ثم ما لبثت أن قبضت على مقدرات البلاد، وقد بدأ نشاطها سنة 1009 هـ/1600 م وعندما اتضح للهنود أن الحركة التجارية البريطانية أصبحت استعمارًا صارخًا هبت بالهند ثورات كثيرة قاد المسلمون معظمها.
مما دعا بريطانيا أن تعلن تبعية الهند للتاج البريطاني مباشرة في سنة 1275 هـ/1858 م.
وقد نفذ الانجليز سياسة اضطهاد جائرة ضد المسلمين.
فعاش ملايين المسلمين في الهند بعد سقوط دولة المغول في تعاسة وشقاء وفقر وجهل وأمراض.
وزاد على ذلك أن الانجليز تعاونوا مع الهندوس والسيخ ضد المسلمين.
* * *
محمد على جناح وقيام دولة باكستان:-
منح مسلمو الهند لقب (القائد الأعظم لمحمد علي جناح 1947 - 1949 م) اعترافًا بجهوده الكبيرة لوضع آمال المسلمين بالهند موضع التنفيذ، ولقيادته الرشيدة، حتى تحقق الحلم الذي كانوا يتطلعون إليه، وقامت دولة باكستان على يده وقد بدأ الاتجاه لتقسيم البلاد إلى دولة هندوس ودولة مسلمين يتصاعد ابتداء من سنة 1349 هـ/1930 م.
زال الاحتلال البريطاني عن الهند، وقامت دولة باكستان المسلمة حرة مستقلة سنة 1367 هـ/1947 م وعين محمد علي جناح حاكمًا عامًا لباكستان.



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn


عدد المساهمات : 49842
العمر : 72

الباب السابع: العهد العثماني والحديث Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب السابع: العهد العثماني والحديث   الباب السابع: العهد العثماني والحديث Emptyالخميس 16 يونيو 2022, 5:13 pm

الباب السابع: العهد العثماني والحديث 7511
الفصل الخامس
الأوضاع في جنوب شرقي آسيا
(923 - 1341 هـ)
وهذه المنطقة تشمل الدول التالية:
ماليزيا، وأندونيسيا، وجنوب الفلبين.
وقد انتشر فيها الإسلام عن طريق التجارة والدعوة ولم تصل إليها أقدام الفاتحين أبدًا.

* * *

1 - ممالك أندونيسيا الإسلامية:-
مملكة آتشه 920 - 1322 هـ/1514 - 1904 م:-
تقع شمال سومطرة، وقد اتجه اهتمامها لجانبين هامين هما نشر الإسلام ومقاومة الاستعمار.
وأول سلاطينها المشهورين: علي المغيث شاه (920 - 935 هـ/1514 - 1528 م) وقد واجه البرتغاليين بحزم وردهم عن بلاده.
ويمثل عصر السلطان إسكندر مودا (1016 - 1047 هـ/1607 - 1637 م) أزهى عصور آتشه، فقد وسع مملكته وتمكن من نشر الإسلام بسومطرة كلها تقريبًا، وحقق انتصارات ضد البرتغاليين. ثم أخذت أحوال البلاد تتدهور بسبب كثرة الحروب والأزمات الاقتصادية وانتقال السلطان إلى الملكات في بعض الفترات، ثم الحروب المتواصلة مع الغرب الذي عانى أشد المعاناة في مواجهة آتشه وتمكن من الانتصار أخيرًا باللجوء إلى الفتن والدسائس فسقطت البلاد تحت يد هولندا سنة 1322 هـ/1904 م.
* * *
مملكة ديماك (جاوة)

 918 - 960 هـ/1512 - 1552 م:-
مملكة ديماك قصيرة العمر، ولكن ملوكها كانوا من خيرة الأبطال والمجاهدين، وأولهم رادين فتاح الذي استقلت الدولة في عهده، وتولى بعده ابنه (باتيه يونس) وقد تمكن من توسيع مملكته، ووضع نهاية لإمبراطورية (ماجابيت) الهندوكية التي كانت بقاياها تتعاون آنذاك مع البرتغاليين.
وبعد وفاة يونس سنة 938 هـ/1531 م تولى أشهر مشاهير هذه المملكة وهو (رادين ترينجانو) المجاهد الكبير الذي كانت ثمرة أعماله الخالدة دخول جاوه الغربية الإسلام.
وتُوفي سنة 953 هـ/1546 م (1).
* * *
مملكة بنتان (جاوة الغربية)
960 - 1096 هـ/1552 - 1684 م:-
استقلت عن مملكة ديماك، وقد ازدهرت خلال حكم السلطان حسن الدين أول ملوكها (960 - 978 هـ/1552 - 1570 م) وخلال حكم ابنه يوسف (978 - 988 هـ/1570 - 1580 م)، فزاد انتشار الإسلام في جاوه.
وأصبحت مركزًا تجاريًا هامًا.
وأعظم ملوك بنتان هو السلطان/أجونج ترتاياسا.
وقد بلغت الدولة أوج عظمتها ومجدها في عهده، لذا ركز الهولنديون جهودهم ضد هذه الدولة، إلى أن تمكنوا من القضاء عليها 1096 هـ/1684 م.
--------------------------------
(1) أندونيسيا الثائرة/المركز العام الأندونيسي.
--------------------------------

مملكة متارم

 991 - 1055 هـ/1583 - 1645 م:-
كانت متارم مملكة هندية وثنية، وفي عام 1583 م تولى أمرها رجل مسلم هو (سنوفاتي)، واتجه لنشر الإسلام في جاوه كلها، كما اتجه لتكوين مملكة موحدة.
وأعظم ملوك متارم هو السلطان (آجونج) حفيد سنوفاتي المؤسس. الذي استطاع أن يمد نفوذه على بلاد كثيرة.
ونشر الإسلام في جاوه الوسطى، وجعل جذوره تتمكن في هذه المناطق وبعد موت السلطان قامت الصراعات الداخلية والتي مكنت هولندا من القضاء عليهم في النهاية.
* * *
مملكة غووا (مكسّر)

 1078 هـ/1667 م - وحتى القرن 13 هـ / 19 م:-
قامت في جزيرة (سلاويسي) وكانت هذه الجزيرة ميناءًا هامًا. خاضت هذه الدولة حروبًا ضد هولندا مدة 50 سنة تقريبًا. وكان يقودها ملكها حسن الدين الذي حقق انتصارات عظيمة وضم إلى مملكته العديد من الجزر، ومرة أخرى لم يتم لهولندا النصر إلا بواسطة الفتن التي أثارتها بين الملك وأتباعه.
* * *
ممالك شبه جزيزة الملايو:-
بعد سقوط ملقا قامت مكانها ممالك كثيرة، وقد أسهمت في نشر الإسلام ومصارعة الاستعمار.
* * *
2 - الاستعمار الأوروبي في الملايو (أو ماليزيا):-
بدأت البرتغال علاقاتها مع ملقا متخفية في ثوب الاقتصاد والتجارة عقب انتصارها في معركة ديو 915 هـ/1509 م، ثم سيطرت عليها 917 هـ/1511 م، وقد تعرض الأهالي لأسوأ معاملة وبعد حوالي قرن من الزمان في 1051 هـ/1641 م انتهى هذا الاستعمار، وبدأ الاستعمار الهولندي مستفتحًا نشاطه بتأسيس شركة الهند الهولندية التجارية، كسبت انجلترا الأسواق من هولندا مما اضطر هولندا إلى إلغاء شركتها سنة 1215 هـ/1800 م، وكان الحكم الهولندي قد انتهى منذ 1210 هـ/1795 م ثم عقدت تسوية بينهم، فتسلمت انجلترا الملايو وسلمت لهولندا جزر أندونيسيا وذلك في سنة 1240 هـ/1824 م وهبت الثورات في البلاد ضد هذا المستعمر، أثناء الحرب العالمية الثانية استولت اليابان على الملايو.
وعاد الاستعمار البريطاني بعد الحرب واستمر إلى أن استقلت البلاد سنة 1377 هـ/1957 م باسم ماليزيا.
* * *
- الاستعمار الأوروبي في أندونيسيا:-
قدمت هولندا إلى الجزر وأنشأت سنة 1011 هـ/1602 م شركة الهند الشرقية الهولندية، ثم بدأ الصراع العسكري بينها ويين سلطان متارم الإسلامية سنة 1022 هـ/1613 م، وهبت حروب طاحنة ضد المحتل الغاصب.
أثناء الحرب العالمية الثانية احتلتها اليابان وخرجت بعد الحرب وعادت الهيمنة الهولندية، وأعلن استقلال البلاد سنة 1365 هـ/1945 م.
* * *
المالديف:-
انتشر بها الإسلام في القرن السادس الهجري/الثاني عشر الميلادي، وقد وصلها الاستعمار البرتغالي ثم الهولندي.
وقدم الانكليز سنة 1211 هـ/1796 م، حدثت مقاومة وثورات في البلاد سنة 1305 هـ، ووضعت تحت الحماية البريطانية سنة 1367 هـ/1947 م.
وأعلنت كجمهورية مستقلة سنة 1373 هـ/1953 م.
* * *
الأوضاع في الفلبين:-
كان الإسلام منتشرًا في الفلبين.
وكان يمكن أن يعم جزرها ويكون منها دولة إسلامية، كما حدث بالنسبة لأندونيسيا، ولكن طرأ بها طارئ غير مجرى الفكر الديني بها، ألا وهو الاستعمار الإسباني البغيض.
دهم الإسبان جزر الفلبين سنة 928 هـ/1521 م حاملين معهم كل الأحقاد الصليبية ضد المسلمين.
وكان موقفها من الفلبين امتدادًا لموقفها من مسلمي الأندلس، وطال بها المُقام في الفلبين إلى سنة 1316 هـ/1898 م.
وخلال هذه المدة التي قاربت أربعة قرون قضت فيها على أجيال متتالية من المسلمين بطريق الحروب المدمرة ضد المسلمين وإجبارهم على اعتناق المسيحية بالحديد والنار.
ورغم كل ذلك لم يتمكنوا من القضاء على الإمارات المسلمة، وظلت هناك إمارات باقية لم تتمكن أسبانيا من هزيمتها، وتحديدًا في جزيرة مينداناو، وجزر سولو ثم احتلت الولايات المتحدة جزر الفلبين سنة 1317 هـ/1899 م، فقامت المقاومة ضدها واستمرت حتى سنة 1339 هـ/1920 م استسلم المسلمون بعد ذلك، فقد أصابهم الوهن، وانتشرت بينهم الأمراض وعم الفقر والجهل والتخلف، بينما الدعم الصليبي يقدم بكل أشكاله للنصارى، فتراجع الإسلام في البلاد. وأعلنت الولايات المتحدة استقلال الفلبين سنة 1366 هـ/1946 م.
وينحصر الإسلام حاليًا في 13 ولاية في جنوب الفلبين، ما زالت تطالب بالحكم الذاتي بكل قوة.
* * *



الباب السابع: العهد العثماني والحديث 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
الباب السابع: العهد العثماني والحديث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الباب السابع والثلاثون في الوفاء بالوعد وحفظ العهد ورعاية الذمم
» الباب الخامس: صور من الأزهر القديم والحديث
» الباب الرابع: العهد الأموي
» المَبْحَث العاشر: الفَرْق بين القُرآن والحديث والحديث القُدسي
» الباب الرابع: الاحتفالات بالكسوة في العهد السعودي الثاني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2024 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الـثـقــــافـــــــــــة والإعـــــــــــلام :: موجز التاريخ الإسلامي-
انتقل الى: