حكم افطار الزوجين حديثى الزواج فى رمضان؟.. الإفتاء تجيب
حكم افطار الزوجين حديثى الزواج فى رمضان؟ Ocia_a27
الثلاثاء 28 ابريل 2020
دار الافتاء المصرية
كتب: بلدنا اليوم

ورد سؤال الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية يقول صاحبه:
"والده المتوفى تزوج أمه في رمضان وظناً منه أن الزواج عذر للإفطار فقد قام العروسان بإفطار رمضان كله، الأم تقول: إنها قضت الصيام بينما زوجها المتوفى لم يفعل؟ فهل يمكن لولده أن يقضي صيام والده؟ وهل هناك التزامات أخرى؟

وردَّت دار الإفتاء قائلة:

إذا كان ذلك الرجل أفطر بأكل وشرب ولم يعقد النِّيَّة أصلًا لصيام رمضان ظانًّا أنه ليس فرضًا عليه وهو حديث عهد بزواج وهو ظنٌّ خطأ فإنه يكون عليه قضاء رمضان من غير كفارة؛ لأن ما أحدثه من جماع كان بعد إفطاره أو في حالة عدم انعقاد صومه، وعلى ورثته أن يُخرجُوا عنه فِدْيَة طعام مسكين من تِرْكَتِهِ عن كل يوم من أوسط ما كان يأكله هذا المتوفى بما مقداره مُدْ، وهو مكيال يساوي 510 جرامات من القمح ويجوز إخراج قيمتها وتوزيعها على المساكين على ما عليه الفتوى، وإن لم يكن له تركة فيُستحب لأولاده وأقاربه أن يُخْرِجُوا عنه هذه الفِدْيَة.