منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

السادة أعضاء وزوارالمنتدى الأفاضل... أحيطكم علماً أنني قد بدأت تنسيق خطوط جميع مساهمات المنتدى والبالغ عددها أكثر من 33000 مساهمة منذ مدة.. وقد وصلتُ بتوفيق الله تعالى في التنسيق حتى منتدى:

فضائل الشُّهور والأيَّام.

قال الفيلسوف توماس كارليل في كتابه الأبطال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد مُتمدين من أبناء هذا العصر؛ أن يُصْغِي إلى ما يظن من أنَّ دِينَ الإسلام كَذِبٌ، وأنَّ مُحَمَّداً -صلى الله عليه وسلم- خَدَّاعٌ مُزُوِّرٌ، وآنَ لنا أنْ نُحارب ما يُشَاعُ من مثل هذه الأقوال السَّخيفة المُخْجِلَةِ؛ فإنَّ الرِّسَالة التي أدَّاهَا ذلك الرَّسُولُ ما زالت السِّراج المُنير مُدَّةَ اثني عشر قرناً، لنحو مائتي مليون من الناس أمثالنا، خلقهم اللهُ الذي خلقنا، (وقت كتابة الفيلسوف توماس كارليل لهذا الكتاب)، إقرأ بقية كتاب الفيلسوف توماس كارليل عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، على هذا الرابط: محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم-.

يقول المستشرق الإسباني جان ليك في كتاب (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها الله بقوله: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) فكان محمدٌ رحمة حقيقية، وإني أصلي عليه بلهفة وشوق".
فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البُلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابهِ بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذَكَرَهَا باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم.
المهندس حسن فتحي فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء: هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّجَ من المُهندس خانة بجامعة فؤاد الأول، اشْتُهِرَ بطرازهِ المعماري الفريد الذي استمَدَّ مَصَادِرَهُ مِنَ العِمَارَةِ الريفية النوبية المَبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعُثماني.
رُبَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ.. فوائدُ فيروس كورونا غير المتوقعة للبشرية أنَّه لم يكن يَخطرُ على بال أحَدِنَا منذ أن ظهر وباء فيروس كورونا المُستجد، أنْ يكونَ لهذه الجائحة فوائدُ وإيجابيات ملموسة أفادَت كوكب الأرض.. فكيف حدث ذلك؟!...
تخليص الإبريز في تلخيص باريز: هو الكتاب الذي ألّفَهُ الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي" رائد التنوير في العصر الحديث كما يُلَقَّب، ويُمَثِّلُ هذا الكتاب علامة بارزة من علامات التاريخ الثقافي المصري والعربي الحديث.
الشيخ علي الجرجاوي (رحمه الله) قَامَ برحلةٍ إلى اليابان العام 1906م لحُضُورِ مؤتمر الأديان بطوكيو، الذي دعا إليه الإمبراطور الياباني عُلَمَاءَ الأديان لعرض عقائد دينهم على الشعب الياباني، وقد أنفق على رحلته الشَّاقَّةِ من مَالِهِ الخاص، وكان رُكُوبُ البحر وسيلته؛ مِمَّا أتَاحَ لَهُ مُشَاهَدَةَ العَدِيدِ مِنَ المُدُنِ السَّاحِلِيَّةِ في أنحاء العالم، ويُعَدُّ أوَّلَ دَاعِيَةٍ للإسلام في بلاد اليابان في العصر الحديث.


 

 المسلمات العاقلات (09)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 32706
العمر : 69

المسلمات العاقلات (09) Empty
مُساهمةموضوع: المسلمات العاقلات (09)   المسلمات العاقلات (09) Emptyالأحد 20 مارس 2011, 8:37 pm


36- العاقلة عندما تطلب هي الطلاق من زوجها ( الخلع )
جاءت حبيبة بنت سهل زوجة ثابت بن قيس وكان مسلمًا صالحًا، وكان أسود دميمًا ، فقالت : يا رسول الله ، إن ثابت بن قيس لا أعتب عليه في خلق ولا دين ، ولكنني أكره الكفر في الإسلام ( أي كفران نعمة الزوج والعشير وعدم إعطائه حقه بسبب بغضها لسواده ودمامته ) .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( أتردين عليه حديقته ؟ )) وكان أعطاها حديقة مهرًا ، فقالت : نعم ، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، فقال له : (( طلِّقها طلقة )) . فطلقها ثابت( ).

وذكر الحافظ في الفتح أنها قالت : يا رسول الله ، لا يجتمع رأسي ورأس ثابت أبدًا ، إني رفعتُ الخباء فرأيته أقبل في عِدة هو أشدهم سوادًا وأقصرهم قامة وأقبحهم وجهًا . فقال : (( أتردين ... )) الحديث( ).

وكثير من النساء إذا نوت الطلاق نوت الشقاق ، لكن زوجة ثابت أتت بها صريحة صادقة ؛ لأنها تعلم أنها سترجع إلى ربها يومًا ويحاسبها على كل شيء ، فلم تُرِد أن تعيش مع زوجها حياة مزيفة ، تبخسه فيها حقه بسبب بغضها لشكله وهيئته ، وفي نفس الوقت قررت أن الطلاق ( الخلع ) رغبةٌ منها ، فلم تظلمه ولم تزعم أنه هو المطلق لتضيع عليه حقه ومهره ، وما أحوج نساءنا لهذا الخُلُق .

37- العاقلة والحذر من المُحَلِّل
عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي اللَّه عنها أن رفاعة القرظي تزوج امرأة ثم طلقها فتزوجت آخر ، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له أنه لا يأتيها ، وأنه ليس معه إلا مثل الهدبة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( لا ، حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك ))( ) أي : يستمتع كل منكما بالآخر استمتاعًا كاملاً ، والعسيلة: هي لذة الجماع ، وشبهها النبي صلى الله عليه وسلم بذوق العسل ، وجاءت عسيلة مؤنثة لتأخذ معنى النطفة( ) .

وأيضًا الغميضاء أو الرميصاء - زوج عمر بن حزم - طلقها زوجها ، فتزوجها رجل آخر ، فطلقها قبل أن يمسها ، فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأله أن ترجع إلى زوجها الأول، فقال صلى الله عليه وسلم: (( حتى يذوق الآخر من عسيلتها... ))( ) الحديث .

والحقيقة فإن مجيء تلك النساء لتستفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم في جواز العودة إلى الزوج الأول من عدمه يدل على الخشية من الوقوع في الحرمة والإثم ، كما يدل على عدم التجرؤ على حدود اللَّه جل وعلا ، وعدم التحايل على ما يسمى (( بالمحلل )) ، في حين أننا نرى في زماننا الجرأة الواضحة على شرط القرآن : { حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ } ، وشرط السنة : (( حتى يذوق من عسيلتها )) .

فالمرأة إذا طلقت ثلاثًا حرمت على زوجها ولا يمكنها الرجوع إليه حتى تتزوج زوجًا غيره وتعيش معه حياة عادية تفضي إليه ويفضي إليها ويستمتع كل منهما بالآخر ، بحيث لا تفارقه حينئذ إلا بموته أو بطلاقه إياها طلاقًا عاديًا ليس فيه التحايل والتلاعب بشرع اللَّه وحدوده ، قال اللَّه تعالى : { وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ} [ البقرة: 235].

38- العاقلة ورجاحة عقلها في حل مشاكل زوجها
ها هي خديجة بنت خويلد زوج النبي صلى الله عليه وسلم لما جاءه الملك في غار حراء ؛ فارتاح ورجف وخاف على نفسه صلى الله عليه وسلم ، فجاء إلى خديجه وأخبرها الخبر ، ثم قال : (( لقد خشيت على نفسي )) .

فوقفت خديجة - رضي اللَّه عنها - موقف العاقلة البصيرة التي تستشف روح الأحداث ، فقالت له : (( كلا ، أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدًا ، فوالله إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث ، وتحمل الكَلَّ (المثقل بإعاشة عياله) ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق( ) .

فطمأنته حين قلق ، وأراحته حين جهد ، وذكرته بما فيه من فضائل ، مؤكدة له أن الأبرار أمثاله لا يخذلون أبدًا ، وبهذا العقل الراجح والقلب الصالح استحقت خديجة أن يجيبها رب العالمين فيرسل إليها السلام مع الروح الأمين( ).

وكذلك أم سلمة رضي اللَّه عنها وهي زوج النبي أيضًا ، وكانت تعرف بأنها عاقلة حكيمة حليمة ، فلما رد المشركون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العمرة بالحديبية وأجروا معه صلحًا على أن يؤدي العمرة هو وأصحابه من العام القادم ، وكان كثير من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ممتعضًا لما يرى في الظاهر من إجحاف شروط المعاهدة على المسلمين ، فلما تأجلت العمرة إلى العام التالي وهم مُحْرِمُون ، قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه : (( قوموا فانحروا ثم احلقوا )) .

ليتحللوا من إحرامهم وعمرتهم ويعودوا إلى المدينة ، فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرار ، فلما لم يقم منهم أحد ، دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم سلمة ، فذكر لها ما لقي من الناس ( أصحابه ) فقالت أم سلمة : يا نبي الله ، أتحب ذلك ؟- أي أن يطيعوك - اخرج ثم لا تكلم أحدًا منهم كلمة حتى تنحر بُدْنك ( الإبل ) وتدعو حالقك فيحلقك .

فخرج صلى الله عليه وسلم فلم يكلم أحدًا منهم حتى فعل ذلك ، فلما رَأوْا ذلك قاموا - عَجِلين - فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضًا ، حتى كاد بعضهم يقتل بعضًا غمًا( ). أي لشدة الغيظ على الكافرين .

بهذا الحلم ورجحان العقل من أم سلمة - رضي اللَّه عنها - وثبات قلبها وهدوء نفسها عندما تبلغ الشدة ذروتها ؛ تستطيع أيضًا كل زوجة أن تكون من أعظم أهل العقل والشورى لدى زوجها .

وكم من النساء من هُنَّ أعباء فقط على أزواجهن والعاقلة لا تكون كذلك .

39- العاقلة ومعاملة الشابّات حديثات السن
عن عائشة - رضي اللَّه عنها - قالت : (( والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي ، والحبشة يلعبون بحرابهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم ، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف )) .

ثم تقول : (( فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو )) .

وفي رواية البخاري : (( التي تسمع اللهو ))( ).

قال النووي : (( وفيه جواز نظر النساء إلى لعب الرجال ، نظر إلى نفس البدن ، وأما نظر المرأة إلى وجه الرجل الأجنبي فإن كان بشهوة فحرام بالاتفاق ، وإن كان بغير شهوة ولا مخافة فتنة فالأصح أنه محرم ، وأجاب عن هذا الحديث بأنه يحتمل أن يكون ذلك قبل بلوغ عائشة ، أو كانت تنظر إلى لعبهم بحرابهم لا إلى وجوههم وأبدانهم ، وإن وقع بلا قصد أمكن أن تصرفه في الحال ))( ).

فعائشة رضي اللَّه عنها تريد ألا تُقهر الشابة الحديثة السن العَرِبة كما في رواية مسلم وهي المتدللة ، ولا تعامل - بمجرد زواجها - معاملة الزوجة الكبيرة الخبيرة ، الهادئة الزاهدة ، والنبي صلى الله عليه وسلم هو خير قدوة في بيان ذلك ، حتى أنه رأى مرة بنات لعائشة لُعَب ، فقال : (( ما هذا يا عائشة ؟ )) قالت : بناتي ، ورأى بينهن فرسًا له جناحان من رقاع - رقعة جلد - فقال : (( ما الذي أرى وسطهن ؟ )) قالت : فرس ، قال : (( وما هذا الذي عليه ؟ )) قالت : جناحان ، قال : (( فرس له جناحان ؟ )) قالت : أما سمعت أن لسليمان خيلاً لها أجنحة ؟ فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذة( ) .

فعائشة رضي اللَّه عنها عروس ، وفي بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، ولها لُعَب ( بنات ) تلعب بها ، والنبي صلى الله عليه وسلم يضحك لأنه خير من يحسن عشرة النساء ويراعي سن الشابة والزوجة كل على قدر حالها ، فهو خير الناس لأهله صلى الله عليه وسلم.



المسلمات العاقلات (09) 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
المسلمات العاقلات (09)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2021 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الأسرة والـطفل :: المسلمات العاقلات-
انتقل الى: