منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالأحداثالتسجيل

معجزة الإسراء والمعراج :الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى في فلسطين وبجسده الشريف في ليلة واحدة، كان حدثاً فريداً ومعجزة ربانية خَصَّ الله تعالي بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، حتي أن الله تعالي كَلّمَهُ من وراء حجاب دون واسطة بينهما... قال الله تعالي: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) ولندع سيدنا أنس ابن مالك -رضي الله عنه- يروي لنا المعجزة كما سمعها من النبي -صلى الله عليه وسلم- على هذا العنوان: معجزة الإسراء والمعراج.

فضَّلَ اللهُ مِصْرَ على سائر البلدان، كما فَضَّلَ بعض الناس على بعض والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضلُ على ضربين: في دِينٍ أو دُنْيَا، أو فيهما جميعاً، وقد فَضَّلَ اللهُ مِصْرَ وشَهِدَ لها في كتابه بالكَرَمِ وعِظَم المَنزلة وذكرها باسمها وخَصَّهَا دُونَ غيرها، وكَرَّرَ ذِكْرَهَا، وأبَانَ فضلها في آياتٍ تُتْلَى من القرآن العظيم، تُنْبِئُ عن مِصرْ َوأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية والمُلوك الماضية، والآيات البيِّنات، يشهد لها بذلك القرآنُ، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوِيَ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في مِصْرَ وفي عَجَمِهَا خاصَّة وذِكْرِهِ لقرابتهِ ورحمهم ومباركته عليهم وعلى بلدهم وحَثِّهِ على بِرِّهِمْ ما لم يُرْو عنه في قوم من العَجَمِ غيرهم، وسنذكرُ ذلك إنٍ شاءَ اللهُ في موضعه مع ما خصَّها اللهُ به من الخِصْبِ والفضلِ وما أنزل فيها من البركات وأخرج منها من الأنبياء والعُلماء والحُكَمَاءِ والخواص والمُلوك والعجائب بما لم يخصص اللهُ به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها... للمزيد اقرأ: فضائل مصر المحروسة

"حسن فتحي: فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء" (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز، من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرَّج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمَدَّ مصادرهُ من العِمَارَة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن، ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني، وتُعَدُّ قرية القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءاً من تاريخ البناء الشعبي الذي أسَّسَهُ بما يُعرَفُ ب "عمارة الفقراء"...


 

 وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 27239
العمر : 67

وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ Empty
مُساهمةموضوع: وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ   وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ Emptyالثلاثاء 20 مارس 2018, 5:27 am

وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ
الدكتــور: نصــر الله أبـوطـالـــب*
وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ Untit122
رسم يبين شريط الجينات DNA
ألقيت بالمستشفى الذى أعمل به محاضرة طبية عن المكتشفات الحالية حول الشيخوخة وبالذات شيخوخة الكلى وهرمها ..

وأود هنا إشراك القارئ الكريم في الاطلاع على ما يسميه الباحثون الساعة الداخلية لعمر الانسان..

ومع أن العلم مهما تقدم وتعمق فسيظل جاهلاً بجلّ تفاصيل الخلق الهائلة والمكمونة، فكيف في أدنى خلية حية، في الكائن البشري..

ويبقى للمؤمنين الإيمان بما أنزل الله على رسوله ضياءً لكل القضايا تقّدم العلم إليها أم تأخر..

ومع هذا فإن الإشارة إلى الساعة الداخلية تُقرّب للبعض قضية الإيمان بأن للجميع آجالاً مُسَمَّاة..

لوحظ بالمعامل (المختبرات) البيولوجية أن الخلية البشرية تهرم كلما انقسمت متكاثرة…

فاذا بلغت حوالي خمسين انقسامًا فإنها تتوقف تماماً عاجزة هرمة عن الانقسام أو حتى عن القيام بوظائفها الطبيعية…

واستحق مكتشفوا تفسير هذه الظاهرة جائزة نوبل …

فقد اكتشفوا أن أطراف الكروموسومات الستة والأربعين محمية بأغطية تحميها عن التلاحم ببعضها…

وأن هذه الأطراف المسماة تيلوميرز Telomeres وعددها ٩٢ بكل خلية هي عبارة عن سلاسل محتوية للقواعد الستة TTAGGG الممكن قراءتها عربياً تتاجج…

فتتكرر هذه الأحرف أو القواعد عدة آلاف المرات بطرف كل كروموسوم…

ثم كلما انقسمت الخلية متكاثرة أثناء مرحلة النمو أو لتجديد الخلايا التالفة حولها فقدت الخلية من هذه التيجان مائة إلى مائتي حرف من كل طرف...

حتى تقصر السلسلة إلى مدى لا يمكن بعده لهذه الأطراف القيام بوظيفتها فيُحكم على الخلية بالجمود أو الهرم وتُمنع من التكاثر عن طريق تنشيط عامل وراثة مختص بهذه الوظيفة يرمز لبروتينه بالرمز ب ٥٣ p53..

وبالإمكان ملاحظة تكاثر نشاط هذا الجين وجيناً آخر يشاركه نفس الوظيفة في تجميد الخلايا الهرمة ويرمز له ب١٦: p16 يمكن ملاحظة تكاثرهما بشكل بارز عند صبغ الأنسجة المأخوذة من الأفراد المسنين…

ويشبّه كثير من الباحثين هذه الأطراف بخزانات وقود محددة السعة لكل خلية تستهلكها بمعدل معلوم خلال عمرها حتى إذا استهلكت الخلية مخزونها من الوقود جمدت وأصابها الهرم وهو الجمود الوظيفي والتكاثري وكانت بذلك مسماراً متزايداً في نعش العضو الذي تشكله ومن ثم الفرد بجسده كله..

وفي الواقع فإن هذه الأطراف المُسَمَّاة بالتيلومير قابلة للتجديد عن طريق تنشيط أنزيم اسمه تيلوميريز Telomerase يقوم بتعويض الأحرف التي نقصت مع كل انقسام…

وبذلك يمكن للخلايا أن تواصل الانقسام بلا حدود…

والجينات الخاصة بهذا الإنزيم موجودة بكل خلية لكنها مجمدة إلا في أنواع محدودة من الخلايا المتكاثرة بالجسم كالخلايا الجنسية...

والقضية هي أن كبح جماح هذا الإنزيم وكذلك السَّماح للمثبطات للتكاثر p53 & P 16 المذكورة أعلاه هو صمام أمان أساسي ضد نشوء الأورام الخبيثة...

إذ يتم كسرها من قبل معظم الأورام التي تصيب الانسان مما يسمح للخلايا السرطانية بالتكاثر غير المحدود...

ومع أن هناك دور بارز للمؤثرات السلبية المكتسبة خلال الحياة من الإشعاعات والأطعمة المؤكسدة والسكاكر الضارة المساهمة في تشويه بروتينات الجسم وسلاسل الوراثة من حمض دي.إن.إيه. في تسريع أو تبطيء هذه الساعة الداخلية وإحداث طفرات جينية تستدعي تنشيطاً مبكراً لمثبطات التكاثر المذكورة أعلاه...

وفي ذلك تعجيل بشيخوخة الخلايا والفرد إلا أن الساعة الداخلية المذكورة أعلاه تظل حداً فاصلاً للعُمر الذي لن يتجاوزه الكائن البشري حتى ولو لم يتعرض لأي مؤثرات سلبية خارجية...

وتوضح هذه الساعة كما سمَّاها الباحثون الغربيون للعقول البشرية لمحة من نظام محفوظ للآجال عند الخالق لا يعلمه إلا هو، قال الله تعالى: {تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} (سورة تبارك).

والله أعلم.. ليبلغ كل أحد أجله المُسَمَّى.
______________________________
* وللراغبين بمتابعة البحث بكامله مراجعة الموقع
www.quran-m.com

المصدر:
http://www.iijazforum.org/sample-page/


وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ 2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almomenoon1.0wn0.com/
 
وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمَّىً ولَعَلّكُمْ تَعْقِلُونْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إنما المؤمنون إخوة (2020 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الإعجَاز العِلْمِي للكِتَابِ والسُّنَّة-
انتقل الى: