منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 البرنامج اليومي للمؤمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 18307
العمر : 65

مُساهمةموضوع: البرنامج اليومي للمؤمن   23/02/10, 08:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ إِنّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ

ومازال قطار العمر يجري والأيام تمر على الإنسان تلو الأيام وفي خلالها مواسم عظيمة وعبادات كثيرة قد يعلمها بعض الناس وقد يجهلها البعض الآخر , ولكن أكثر الناس يتعلق بأحط الأمور ويترك معاليها , فراحوا وكل أمانيهم ليلا ونهارا سرا وجهارا يبحثون عن الدرهم والدينار

وغفلوا عــن ما أعده لهـم العزيـز الغفــار من جنـات وانهـــار لكــل مــن عبد الله

علــى كــل الأحــوال مـــن بدايــــة يومـــه إلى آخــر النهــار

فأحببت من خلال هذا البحث أن اجمع بعض الطاعات بأدلتها من الكتاب والسنة الصحيحة لإنسان يبدأ يومه من استيقاظه إلى أن يضع رأسه علـــى الفراش لينام مكملا يومه في طاعة لله عز وجل , ثم يستمر في طاعة الله من أول أيام الأسبوع إلى آخر أيامه , ومن أول أيام الشهر إلى أن يطلع هلال الشهر الذي يليه وكذلك من بداية السنة القمرة إلى آخر أيام السنة فيصبح هذا الإنسان في طاعة كاملة من سنـة إلى الأخـرى حتى يوافيـه الأجل فيكون بإذن الله تعالى من أصحـاب الجنـة

والآن نبدأ بإذن الله تعالى مشوار الطاعة في أول أيام السنة

البرنامج اليومي للمؤمن

دعاء الاستيقاظ

يستيقظ المؤمن من نومه على ذكر الله تعالى قائلاً : الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور , وذلك لما جاء عن حذيفة قال (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ قال الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور)صححه الألباني. ويقول (الحمد لله الذي عافاني في جسدي ورد علي روحي وأذن لي بذكره)صححه الألباني


التسوك عند الاستيقاظ

فإذا ما استيقظ من نومه بدا بالسواك إتباعا لفعل النبي صلى الله عليه وسلم حيث (كان لا ينام إلا والسواك عنده فإذا استيقظ بدأ بالسواك)حسنه الألباني.


ذكر دخول الحمام والخروج منه

قبل أن يدخل الخلاء يقول اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث مقدما رجله اليسري وذلك كما وردى ي
ف الحديث النبوي عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن هذه الحشوش محتضرة فإذا دخل أحدكم فليقل اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث)صححه الألباني. وإذا خرج قدم رجله اليمنى قائلا (غُفْـرانَك)صححه الألباني.

الوضوء

بعد ذلك يقوم فيتوضأ فيحسن وضوئه عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم (إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد لا ينزعه إلا الصلاة لم تزل رجله اليسرى تمحو سيئة وتكتب الأخرى حسنة حتى يدخل المسجد)صححه الألباني.


التسوك عند الوضوء

وفي إثناء الوضوء وعند المضمضة يستاك المؤمن عملا بقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ الْوُضُوءِ)صححه الألباني , والمقصود بـ (مَعَ الْوُضُوءِ) أي عند المضمضة ليحصل به وبالمضمضة تنظيف الفم.


الدعاء بعد الوضوء

فإذا فرغ من وضوئه قال أشهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله عملا بحديث المصطفي صلى الله عليه وسلم (ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضؤ ثم يقول : أشهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، إلآ فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء)مسلم , كما يستحب له أن يقول عقب الوضوء أيضا (سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت ، استغفرك وأتوب إليك)صححه الألباني.


صلاة سنة الوضوء

وبعد أن يكمل وضوءه يقوم فيركع ركعتين يقبل عليهما بقلبه ووجه فيتحصل بإذن الله على الأجر المذكور في قوله صلى الله عليه وسلم (مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُسْبِغُ الْوُضُوءَ ثُمَّ يَقُومُ فَيَرْكَعُ رَكْعَتَيْنِ يُقْبِلُ عَلَيْهِمَا بِقَلْبِهِ وَوَجْهِهِ إِلَّا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ وَغُفِرَ لَهُ)صححه الألباني


ذكر الأذان

فإذا سمع الأذان قال مثل ما يقول حتى إذا بلغ حي على الصلاة حي على الفلاح قال لا حول ولا قوة إلا بالله وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم (إذا قال المؤذن : الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم : الله أكبر الله أكبر ثم قال : أشهد أن لا إله إلا الله قال : أشهد أن لا إله إلا الله ثم قال : أشهد أن محمدا رسول الله قال : أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال : حي على الصلاة قال : لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال : حي على الفلاح قال : لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال : الله أكبر الله أكبر قال : الله أكبر الله أكبر ثم قال : لا إله إلا الله قال : لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة)صححه الألباني


الدعاء بعد الأذان

ثم يقول بعد الأذان اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته , فيحصل على اجر هذا الدعاء المذكور في قوله صلى الله عليه وسلم (من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة)صححه الألباني , فإذا أتم هذا الدعاء دعى الله عز وجل بما شاء من الدعاء لان هذا وقت أجابه كما اخبر بذلك الصادق المصدوق محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال (ثنتان لا تردان أو قلما تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا)صححه الألباني.


صلاة الفجر

يقوم بعد ذلك المؤمن فيصل ركعتين هما خير من الدنيا وما فيها , أنهما ركعتي الفجر , عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ قال (ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها)مسلم , ومن السنة أن يقرأ فيهما سورتي الإخلاص والكافرون لقوله صلى الله عليه وسلم (نعمت السورتان يقرأ بهما في ركعتين قبل الفجر {قل هو الله أحد} و{قل يا أيها الكافرون})صححه الألباني.


التزين للمسجد

يلبس المؤمن أحسن الثياب وأفضلها للذهاب إلى المسجد وذلك عملا بقول الله عز وجل (يَابَنِيَ آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُوَاْ إِنّهُ لاَ يُحِبّ الْمُسْرِفِينَ)الأعراف31


دعاء لبس الثوب

فإذا لبس المؤمن قميصه بدأ بميامنه إقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم حيث كان يحب التيامن في شأنه كله فإذا ما لبس ثوبه قال (الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة)


ذكر الخروج من البيت

فإذا ما أرد المؤمن الخروج من البيت تحصن من الشيطان وذلك كما ورد عَنْ أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قال يعني إذا خرج من بيته بسم الله توكلت على الله . لا حول ولا قوة إلا بالله يقال له : كفيت ووقيت وهديت وتنحى عنه الشيطان فيقول لشيطان آخر : كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي)صححه الألباني.


ذكر الذهاب إلى المسجد

يقول المؤمن في إثناء طريقه إلى المسجد (اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا، وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا .اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا)البخاري ومسلم.


ذكر الدخول إلى المسجد

يدخل المؤمن المسجد مقدما رجله اليمنى ويقول ذكرا يحفظه من الشيطان سائر اليوم وذلك كما ورد عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا دخل المسجد قال (أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم قال فإذا قال ذلك قال الشيطان حفظ مني سائر اليوم)صححه الألباني.


تحية المسجد

لا يجلس المؤمن في المسجد حتى يصل ركعتين وذلك لنهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس في المسجد قبل الصلاة قال صلى الله عليه وسلم (إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين) البخاري ومسلم. وقد اخبرنا عليه السلام (إن من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد لا يصلي فيه ركعتين)صححه الألباني.


الصلاة بين الأذان والإقامة

يصلى المؤمن ركعتين بين الأذان والإقامة عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم (بين كل أذانين صلاة)البخاري


الدعاء بين الأذان والإقامة

يرفع المؤمن يديه إلى السماء داعيا الله عز وجل في هذا الوقت لأنه من أوقات الاستجابة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة)صححه الألباني.


الوقوف في الصف الأول

يتحرى المؤمن الوقوف في الصف الأول وذلك لفضل ذلك حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا) صححه الألباني.


الخشوع في الصلاة

يؤدي المؤمن صلاة في خشوع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من توضأ فأحسن وضوءه ثم قام فصلى ركعتين - أو أربعا - يحسن فيهما الذكر والخشوع ثم استغفر الله عز وجل غفر له) صححه الألباني.


معقبات الصلاة

بعد الفارغ من الصلاة يقوم المسلم بادئ الأذكار فيقول (أستغفر الله) ثلاث مرات ، ثم يقول اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير . لا حول ولا قوة إلا بالله . لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن . لا الله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون . اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.

ثم بعد ذلك يقول ( سبحان الله والحمد لله ، والله أكبر ) ثلاثا وثلاثين مرة ويقول تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
ويقول بعد صلاة المغرب والفجر مع ما تقدم لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير , عشر مرات .

والسنة للإمام والمنفرد والمأموم الجهر بهذه الأذكار بعد كل صلاة فريضة جهرا متوسطا ليس فيه تكلف فقد ثبت في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال (كنت
أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته).

ثم يشرع أن يقرأ (آية الكرسي) سرا ثم يقرأ (قل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الفلق ، وقل أعوذ برب الناس) سرا , وبعد المغرب والفجر يكرر(قل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الفلق ، وقل أعوذ برب الناس) ثلاث مرات.

وكل ما سبق ذكره قد ثبت عن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم.

ذكر الله حتى تطلع الشمس

بعد أن يتم المؤمن معقبات الصلاة يقوم بعبادة هي في اجر حجة وعمرة تامة كما قال الرسول الكريم صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة)صححه الألباني.


أذكار الصباح

يقوم المؤمن بأداء أذكار الصباح وهي المذكورة في الاحاديث الآتية :

قال رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ، حِينَ تُمْسِي وَتُصْبِحُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ)صححه الألباني.

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ (سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي، لاَ إلَهَ إلاَّ أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ) قَال ( وَمَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ )البخاري

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مَا لَقِيتُ مِنْ عَقْرَبٍ لَدَغَتْنِي الْبَارِحَةَ! قَالَ (أَمَا لَوْ قُلْتَ حِينَ أَمْسَيْتَ: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، لَمْ تَضُرَّكَ )مسلم

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (مَا مِنْ عَبْدٍ يَقُولُ فِي صَبَاحِ كُلِّ يَوْمٍ، وَمَسَاءِ كُلِّ لَيْلَةٍ: بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، ثَلاَثَ مَرَّاتٍ لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ)صححه الألباني.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ مِائَةَ مَرَّةٍ، لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ، إِلاَّ أَحَدٌ قَالَ مِثْلَ مَا قَالَ أَوْ زَادَ عَلَيْهِ )مسلم

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه: أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيق رضي الله عنه قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مُرْنِي بِكَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ إِذَا أَصْبَحْتُ وَإِذَا أَمْسَيْتُ، قَالَ: ( قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَشَرِّ الشَّيْطَانِ وَشِرْكِهِ ) قَالَ: ( قُلْهَا إِذَا أَصْبَحْتَ، وَإِذَا أَمْسَيْتَ، وَإِذَا أَخَذْتَ مَضْجَعَكَ)صححه الألباني.

عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنه قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدَعُ هَؤُلاَءِ الدَّعَوَاتِ حِينَ يُمْسِي وَحِينَ يُصْبِحُ (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِيَ. اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِنْ رَوْعَاتِي. اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي)صححه الألباني.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَصْبَحَ قَالَ اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ وَإِذَا أَمْسَى قَالَ اللَّهُمَّ ب‏كَ أَمْسَيْنَا وَبِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )صححه الألباني.

قَال رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( مَنْ قَالَ إِذَا أَصْبَحَ: لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، كَانَ لَهُ عِدْلَ رَقَبَةٍ مِنْ وَلَدِ إِسْمَعِيلَ ، وَكُتِبَ لَهُ عَشْرُ حَسَنَاتٍ، وَحُطَّ عَنْهُ عَشْرُ سَيِّئَاتٍ، وَرُفِعَ لَهُ عَشْرُ دَرَجَاتٍ، وَكَانَ فِي حِرْزٍ مِنَ الشَّيْطَانِ حَتَّى يُمْسِيَ. وَإِنْ قَالَهَا إِذَا أَمْسَى كَانَ لَهُ مِثْلُ ذَلِكَ حَتَّى يُصْبِحَ)صححه الألباني.

(اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَدَنِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي سَمْعِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَصَرِي، لاَ إِلَهَ إلاَّ أَنْتَ. تُعِيدُهَا ثَلاَثًا حِينَ تُصْبِحُ، وَثَلاَثًا حِينَ تُمْسِي) صححه الألباني.

عَن زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَّمَهُ دُعَاءً،وَأَمَرَهُ أَنْ يَتَعَاهَدَ بِهِ أَهْلَهُ كُلَّ يَوْمٍ، قَالَ (قُلْ كُلَّ يَوْمٍ حِينَ تُصْبِحُ: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ، وَمِنْكَ وَبِكَ وَإِلَيْكَ، اللَّهُمَّ مَا قُلْتُ مِنْ قَوْلٍ، أَوْ نَذَرْتُ مِنْ نَذْرٍ، أَوْ حَلَفْتُ مِنْ حَلِفٍ، فَمَشِيئَتُكَ بَيْنَ يَدَيْهِ، مَا شِئْتَ كَانَ وَمَا لَمْ تَشَأْ لَمْ يَكُنْ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِكَ، إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ وَمَا صَلَّيْتُ مِنْ صَلاَةٍ فَعَلَى مَنْ صَلَّيْتَ، وَمَا لَعَنْتُ مِنْ لَعْنَةٍ فَعَلَى مَنْ لَعَنْتَ، إِنَّكَ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، تَوَفَّنِي مُسْلِمًا، وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ، أَسْأَلُكَ اللَّهُمَّ الرِّضَا بَعْدَ الْقَضَاءِ، وَبَرْدَ الْعَيْشِ بَعْدَ الْمَمَاتِ، وَلَذَّةَ نَظَرٍ إِلَى وَجْهِكَ، وَشَوْقًا إِلَى لِقَائِكَ، مِنْ غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ، وَلاَ فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ، أَعُوذُ بِكَ اللَّهُمَّ أَنْ أَظْلِمَ، أَوْ أُظْلَمَ، أَوْ أَعْتَدِيَ أَوْ يُعْتَدَى عَلَيَّ، أَوْ أَكْتَسِبَ خَطِيئَةً مُحْبِطَةً أَوْ ذَنْبًا لاَ يُغْفَرُ، اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ، عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، ذَا الْجَلاَلِ وَالإكْرَامِ، فَإِنِّي أَعْهَدُ إِلَيْكَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا، وَأُشْهِدُكَ- وَكَفَى بِكَ شَهِيدًا -أَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، لَكَ الْمُلْكُ، وَلَكَ الْحَمْدُ، وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ، وَأَشْهَدُ أَنَّ وَعْدَكَ حَقٌّ، وَلِقَاءَكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةَ حَقٌّ، وَالسَّاعَةَ آتِيَةٌ لاَ رَيْبَ فِيهَا، وَأَنْتَ تَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ إِنْ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي تَكِلْنِي إِلَى ضِعْفٍ وَعَوْرَةٍ وَذَنْبٍ وَخَطِيئَةٍ، وَإِنِّي لاَ أَثِقُ إِلاَّ بِرَحْمَتِكَ، فَاغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ، إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ، وَتُبْ عَلَيَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )حسنه الألباني.

قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ( مَنْ قَالَ "سُبْحَانَ الله" مائةَ مَرّةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا، كَانَ أَفْضَلَ مِنْ مَائَةِ بَدَنَةٍ، وَمَنْ قَالَ "الحَمْدُ اللهِ" مِائَةَ مَرَّةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا، كَانَ أَفْضَلَ مِنْ مِائَةِ فَرَسٍ يَحْمِلُ عَلَيْهَا، وَمَنْ قَالَ: "اللهُ أكبَرُ" مِائَةَ مَرّةٍ، قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا، كَانَ أَفْضَلَ مِنْ عِتْقِ مِائَةِ رَقَبَةٍ، وَمَنْ قَالَ: "لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شّيءٍ قَدِيرٌ " مِائةَ مَرّةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا، لَمْ يَجِيء يَوْمَ القِيَامَةِ أَحَدٌ بِعَمَلٍ أَفْضَلَ مِنْ عَمَلِهِ، إِلاَّ مَنْ قَالَ قَوْلَهُ أَوْ زَادَ )حسنه الألباني.

عَنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى رضي الله عنه قَالَ كَانَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِذَا أَصْبَحَ (أَصْبَحْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلاَم، وَكَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَدِينِ نَبِيَّنَا مُحَمَّدٍ، وَمِلَّة أَبِينَا إِبْرَاهِيم حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِين)صححه الألباني.

عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ نَبِيُّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَمْسَى قَالَ (أمْسَيْنَا وَأَمْسَى المُلْكُ للهِ، وَالْحَمْدُ للهِ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيرَ مَا فِي هَذِهِ الْلّيلَة وَخَير مَا بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذِهِ الْلّيلَة وَشرِّ مَا بَعْدَهَا، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسل وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ. وَإِذَا أَصْبَحَ قَالَ ذَلِكَ أَيْضاً أصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ للهِ ..)مسلم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شيء)صححه الألباني.

الدعاء عند الخروج من المسجد

فإذا ما أراد الخروج من المسجد قدم رجله اليسرى قائلا (بِسمِ الله وَالصّلاةُ وَالسّلامُ عَلى رَسولِ الله، اللّهُـمَّ إِنّـي أَسْأَلُكَ مِـنْ فَضْـلِك، اللّهُـمَّ اعصِمْنـي مِنَ الشَّيْـطانِ الرَّجـيم)مسلم

صلاة الضحى

يقوم المؤمن بتصدق على كل عظم أو مفصل في كل يوم وذلك بصلاة ركعتين عند الضحى قال صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة فكل تسبيحة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وكل تكبيرة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة ويجزىء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى)صححه الألباني.


السنن الراتبة

بعد أن وضع المؤمن اللبنة الأولى لإنشاء قصرا في الجنة يقوم الآن بتكملة بناء القصر , فبعد أن صلى الفجر بقى عليه أن يصلى أربعة ركعات قبل الظهر وركعتين بعده وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء فيكون بهذه الركعات الاثنى عشر قد قام بإنشاء القصر كما اخبرنا بذلك الحبيب المصطفى صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقال (من صلى في يوم وليلة ثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة أربعا قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل الفجر صلاة الغداة)صححه الألباني.

صلاة أربع ركعات فبل الظهر وأربع بعده

عملا بالحديث النبوي الشريف (مَنْ حَافَظَ عَلَى أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ الظُّهْرِ وَأَرْبَعٍ بَعْدَهَا حَرُمَ عَلَى النَّارِ)صححه الألباني , يحافظ المؤمن على هذه الصلوات حتى يتحصل على الثواب المذكور في هذا الحديث.


صلاة أربع ركعات قبل العصر

لينل المؤمن رحمة من الله تعالى يصلى المؤمن أربع ركعات قبل العصر , عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا)حسنه الألباني


صلاة ركعتان بعد العصر

ولان النبي صلى الله عليه وسلم (كان لا يدع ركعتين قبل الفجر وركعتين بعد العصر ) صححه الألباني يحافظ المؤمن على ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدعهما.


أذكار المساء

يقوم المسلم بأذكار المساء قبل غروب الشمس وقد سبق وان ذكرناها مع أذكار الصباح


صلاة ركعتين قبل المغرب

إتباعا لقول النبي صلى الله عليه وسلم (صلوا قبل صلاة المغرب قال في الثالثة لمن شاء)البخاري يصل المؤمن ركعتين قبل المغرب.


فضل قيام الليل

وبعد أن تفارب اليوم على الانتهاء يقوم المؤمن بعبادة تجمع بين خير الدنيا والآخرة , عبادة يحبه الله سبحانه وتعالى عن علي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا أهل القرآن أوتروا فإن الله وتر يحب الوتر)صححه الألباني , وقال صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (‏عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وإن قيام الليل قربة إلى الله ومنهاة عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء عن الجسد‏)قال الترمذي حديث غريب. فبين صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ما فيه من المصلحة بالقرب إلى الله وموافقة الصالحين من دفع المفسدة بالنهي عن المستقبل من السيئات، والتكفير للماضي منها وطرد الداء عن الجسد.

ووقت صلاة الليل من بعد صلاة العشاء إلى الفجر ، لقوله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (إن الله زادكم صلاة ، وهي الوتر ، فصلوها بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر)صححه الألباني.

والأفضل في آخر الليل لمن قدر على ذلك قال صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل)صححه الألباني.

و صلاة الليل تجزى حتى لو اقتصر على ركعة الوتر فقط قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الوتر حق على كل مسلم فمن أحب أن يوتر بخمس فليفعل ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل)صححه الألباني.

وأكثرها إحدى عشرة ركعة عن عائشة رضي الله عنها قالت (ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة)أخرجاه الشيخان.

وكانت صلاته صلى الله عليه وسلم أنواع : ركعة واحدة - ثلاث ركعات مفصولة - ثلاث ركعات غير مفصولة - خمس ركعات لا يقعد إلا في آخرهن ويسلم - سبع ركعات يقعد في السادسة ولا يسلم ثم يقوم إلى السابعة ويتمها - تسع ركعات يتشهد في الثامنة ولا يتمها، ثم يقوم إِلى التاسعة فيتمها - إحدى عشرة ركعة ، يسلم في كل ركعتين ، ثم يأتي بواحدة.

ويستحب له أن يقول بعد صلاة الوتر سبحان الملك القدوس عن أبي بن كعب قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم في الوتر قال سبحان الملك القدوس)صححه الألباني.

فضل قراءة القران

يحافظ المؤمن على قراءة القران لما في تلاوته من الأجر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اقرؤوا القرآن فإنكم تؤجرون عليه أما إني لا أقول { الم } حرف ولكن ألف عشر ولام عشر وميم عشر فتلك ثلاثون)حسنه الألباني

أذكار النوم

وبعد ذلك يذهب المؤمن إلى فراشه ويقوم بأذكار النوم الواردة في الأحاديث الآتية :

عنِ البرَاءِ بنِ عازِبٍ ، رَضِيَ اللَّه عنْهمَا ، قَالَ : قال لي رسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : (إِذَا أَتَيتَ مَضْجَعَكَ فَتَوضَّأْ وضُوءَكَ لِلصَّلاةِ ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلى شِقِّكَ الأَيمَنِ ، وقلْ : اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نفِسي إِلَيكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ . وَفَوَّضتُ أَمري إِلَيْكَ ، وَأَلَجَأْتُ ظَهرِي إِلَيْكَ ، رغبةً ورهْبَةً إِلَيْكَ ، لامَلجأَ ولا مَنجي مِنْكَ إِلاَّ إِليكَ ، آمنتُ بِكِتَابِكَ الذِي أَنزَلْت ، وَبِنَبِيِّكَ الذِي أَرسَلتَ ، فإِنْ مِتَّ . مِتَّ على الفِطرةِ ، واجْعَلهُنَّ آخِرَ ما تَقُولُ)مُتَّفقٌ عليهِ

وعنه رضيَ اللَّه عنهما قال كَانَ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا أَوَى إلى فِرَاشِهِ نَامَ عَلى شِقَّهِ الأَيمنِ ، ثُمَّ قال (اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إليْكَ ، وَوجَّهْتُ وَجْهي إلَيْكَ ، وفَوَّضْتُ أَمْرِي إلَيْكَ ، وَأَلجَأْتُ ظهْري إلَيْكَ ، رَغْبةً وَرهْبَةً إلَيْكَ ، لا مَلْجأ ولا مَنْجى مِنْكَ إلاَّ إلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكتَابكَ الذي أَنْزلتَ ، وَنَبيِّكَ الذي أَرْسَلْتَ)البخاري.

وعن حُذَيْفَةَ رضي اللَّه عنه قال كان النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنَ اللَّيْلِ وَضَعَ يَدهُ تَحْتَ خَدِّهِ ، ثمَّ يَقُولُ (اللَّهُمَّ بِاسْمِكَ أمُوتُ وَ أَحْيَا)البخاري

وعن أَبي مسعودٍ البدْرِيِّ رضيَ اللَّه عنهُ عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال (منْ قَرَأَ بالآيتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورةِ البقَرةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)متفقٌ عليه

وعَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: (إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين)متفقٌ عليه.

وعن أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللَّه عنهُ ، قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (إِذا أَوَى أَحَدُكُم إِلى فِراشِهِ ، فَلْيَنْفُض فِراشَهُ بداخِلَةِ إِزَارِهِ فإِنَّهُ لاَ يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : بِاسْمِكَ رَبِّي وَضَعْتُ جَنْبي ، وَبِكَ أَرْفَعُهُ ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْها ، وإِنْ أَرْسَلْتَهَا ، فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِه عِبادَكَ الصَّالحِينَ)متفقٌ عليه

وعنْ عائشةَ رضي اللَّه عنْها (أَنَّ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كان إِذَا أَخَذَ مضْجعَهُ نَفَثَ في يدَيْهِ ، وَقَرَأَ بالْمُعَوِّذاتِ ومَسح بِهمَا جَسَدَهُ)متفقٌ عليه

قال أَهلُ اللُّغَةِ : « النَّفْثُ » نَفخٌ لَطِيفٌ بِلاَ رِيقٍ

وَعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إذا أَوَى إِلى فِرَاشِهِ قَال (الحمْدُ للَّهِ الَّذي أَطْعَمنَا وسقَانا ، وكفَانَا وآوانَا ، فكمْ مِمَّنْ لا كافيَ لَهُ ولا مُؤْوِيَ)مسلمٌ

وعنْ حُذيْفَةَ ، رضِيَ اللَّه عَنْهُ ، أَنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إِذا أَرَاد أَنْ يرْقُدَ ، وضَع يَدهُ اليُمنَى تَحْتَ خَدِّهِ ، ثُمَّ يقُولُ (اللَّهمَّ قِني عَذَابكَ يوْمَ تَبْعثُ عِبادَكَ)صححه الألباني

وعن أبي هريرة رضي الله عنه (أنه أتاه آت يحثو من الصدقة وكان قد جعله النبي صلى الله عليه وسلم عليها ليلة بعد ليلة فلما كان في الليلة الثالثة قال : لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وكانوا أحرص شيء على الخير فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي الله لا إله إلا هو الحي القيوم حتى تختمها فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فقال صدقك وهو كذوب ذاك شيطان)صححه الألباني

وعن حفصة أم المؤمنين رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ثلاث مرات)صححه الألباني

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا وليتحول عن جنبه الذي كان عليه)صححه الألباني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
البرنامج اليومي للمؤمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: العقيدة الإسلاميـة :: أدعية من الكتاب والسُنَّة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: