منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

ثمانون مسألة فقهية وتربوية من أحكام يوم عاشوراء إعلام الأشرار بحكم الطعن بالصحابة الأبرار مسائل شهر الله المحرم فضل عاشوراء وشهر المحرم شهر الله المُحرَّم وصيام عاشوراء الشيخ علي الطنطاوي والعام الجديد لا مزية لآخر جمعة في العام البدع التي أحدثت في شهر المُحرَّم عاشــــــــــــــــــوريات ورقاتٌ في [يوم عَاشُوراء] مسائلٌ وأحكامٌ 22 فضيلة لمن صام عاشوراء حكم الاحتفال بعاشوراء أو إقامة المآتم فيه عاشوراء بين هدي الإسلام وهدي الجهلاء شهر الله الأصم (المحرم) هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت في ربيع الأول ولم تكن في المُحرَّم مع الحسين -رضي الله عنه- في كربلاء لماذا يخافون من الإسلام؟ معالم إيمانية من يوم عاشوراء عاشوراء والهجرة النبوية من أيام الله تعالى لماذا لا نجعل يوم مقتل الحسين مأتماً؟ أَثَرٌ مَشْهُورٌ يُرَدَّدُ فِي نَهَايَةِ كُلِّ عَامٍ رأس السنة هــــل نحتفل به؟ هكذا نستقبل العام الجديد فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء فتاوى حول صيام عاشوراء الترغيب في صوم المُحرَّم عاشوراء وصناعة الكراهية وتجديد الأحقاد إلى متى؟ عاشوراء ودعوى محبة الحسين أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات عاشوراء والهجرة النبوية من أيام الله تعالى مآتم الرافضة في يوم عاشوراء رسالة في أحاديث شهر الله المحرَّم جــــــداول شهـر الله الـمحرم وعاشـوراء ما صح وما لم يصح من أحاديث في يوم عاشوراء مـاذا تعرف عـن عـاشــوراء شهر الله المحرم قصتا عاشوراء صفة صيام النبي صلى الله عليه وسلم لعاشوراء شهر محرم ويوم عاشوراء الطود العظيم في نجاة موسى الكليم وهلاك فرعون اللئيم البدع التي أحدثت في شهر محرم الأحاديث الواردة في صيام عاشوراء الأشهر الحُرم بداية التاريخ الهجري


شاطر | 
 

 الأربعين في قواعد الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17043
العمر : 65

مُساهمةموضوع: الأربعين في قواعد الدين    18/08/16, 04:36 am

الأربعين في قواعد الدين
"للسيوطي رحمــــه الله"
تحقيق: طــارق محمــد امعيتيق
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين
==================
إنَّ الحمد لله، نحمده، و نستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله.

أما بعد:
فقد روُي عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود ومعاذ بن جبل وأبي الدرداء وابن عمر وأنس بن مالك وابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهم أجمعين، بروايات متنوعة، أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (مَنْ حفظ على أمتي أربعين حديثاً من أمر دينها بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء) وفي رواية: (بعثه الله فقيهاً عالماً) وفي رواية أبي الدرداء: (كنت له يوم القيامة شافعاً وشهيداً) وفي رواية ابن مسعود: (قيل له أدخل من أي أبواب الجنة شئت) وفي رواية لابن عمر: (كُتب في زمرة العلماء، وحُشر في زمرة الشهداء) ومع كثرت طرقه أتفق الحفاظ علي ضعفه.

ومن هذا المنطلق بدأ العلماء قديماً وحديثاً في التصنيف في هذا الباب فبدأ عبد الله بن المبارك، ثم محمد بن أسلم الطوسي، ثم الحسن بن سفيان النسائي وأبو بكر الآجري، وأبو بكر الأصفهاني، والدرقطني، والحاكم وخلائق كثيرة.

والآن بين أيدينا كتاب: "أربعون حديثاً من الصحاح والحسان في قواعد من الأحكام" للسيوطي الذي صنفه ليركب ركب العلماء مِمَّنْ سبقه في التصنيف في هذا الباب عملاً بالحديث كما ذكرنا.

وكما ذكر المصنف في مقدمته بأنه اتخذ الأربعين حديثاً في الأحكام الشرعية ليصبح كل حديث من هذه الأحاديث قاعدة في الأحكام.

عملي ومنهجي في التحقيق:
1- سمَّيِت الكتاب اسماً مختصراً: "الأربعين في قواعد الدين" بدلاً من الاسم الذي هو مدون على رأس المخطوطة وهو "أربعون حديثاً من الصحاح والحسان في قواعد من الأحكام".

2- عزوت الأحاديث إلي كتب السنة التي خرجتها، فما كان منها في الصحيحين (البخاري، ومسلم) اكتفيت بعزوه ولا أزيد.

وأن لم يُخرج في الصحيحين، فأني أذكر جميع من أقف عليه أنه خرج الحديث.

3- وضع ترقيم تسلسلي للحديث مع وضع عنوان مناسب لكل حديث.

4- طريقة العلامة جلال الدين السيوطي في كتابة الأربعين هو حذف الأسانيد بحيث أنه يذكر طرف الحديث كالحديث الأول، قال: (أنما الإعمال بالنيات) ففي هذه الحالة فأني أذكر الراوي للحديث من الصحابة رضي الله عنهم واستكمل الحديث من كتب السنة المعتمدة.

5- شرح ما يحتاج من توضيح من الكلمات.

6- وضع مقدمة للكتاب مع ترجمة موجزة للمؤلف.

وأخيراً... فهذا جهد المقل، والله أسال أن ينفع به وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم وأن ينفعني به، والله أعلم بالصَّواب وإليه المرجع والمآب.

كتبه
طارق محمد امعيتيق
جماد الثاني: 1426هـ
=============
ترجمة المؤلف
اسمه ونسبه:
هو عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد بن سابق الدين بن الفخر عثمان بن ناظر الدين محمد بن سيف الدين خضر بن نجم الدين أبي الصلاح أيوب بن ناصر الدين محمد ابن الشيخ همام الدين الخضيري الأسيوطي.

مولده ونشأته:
قال السيوطي في كتابه حسن المحاضرة: وكان مولدي بعد المغرب ليلة الأحد مستهل رجب سنة تسع وأربعين وثمانمائة.

ثم قال: ونشأت يتيمًا فحفظت القرءان ولي دون ثماني سنين، ثم حفظت العمدة ومنهاج الفقه، والأصول، وألفية ابن مالك.

وقال العيدروس: وتوفي والده ليلة الاثنين خامس صفر سنة خمس وخمسين وثمانمائة، وجعل الشيخ كمال الدين بن الهمام وصيّا عليه فلحظه بنظره ورعايته.

شيوخه:
أكثر السيوطي عن الأخذ من الشيوخ وقد جمع أسماءهم في معجم فقال في ذلك: "وأما مشايخي في الرواية سماعًا وإجازة فكثير، أوردتهم في المعجم الذي جمعتهم فيه وعدّتهم نحو مائة وخمسين، ولم أكثر سماع الرواية لاشتغالي بما هو أهم وهو قراءة الدراية.

أخلاقه وثناء العلماء عليه:
يقول نجم الدين الغزي: ولما بلغ أربعين سنة من عمره أخذ في التجرد للعبادة والانقطاع إلى الله تعالى والاشتغال به صرفًا، والإعراض عن الدنيا وأهلها كأنه لم يعرف أحداً منهم.

وشرع في تحرير مؤلفاته، وترك الإفتاء والتدريس واعتذر عن ذلك في مؤلف ألفه وسماه بالنفيس، وأقام في روضة المقياس فلم يتحول عنها إلى أن مات لم يفتح طاقات بيته التي على النيل من سكناه.

مؤلفاته:
يقول ابن العماد: وقد اشتهرت أكثر مصنفاته في حياته في أقطار الأرض شرقًا وغربًا، وكان آية كبرى في سرعة التأليف حتى قال تلميذه الداودي: عاينت الشيخ وقد كتب في يوم واحد ثلاثة كراريس تأليفًا وتحريرًا، وكان يملي مع ذلك الحديث ويجيب عن المتعارض منه بأجوبة حسنة، وكان أعلم أهل زمانه بعلم الحديث وفنونه رجالا وغريبًا ومتنًا وسندًا واستنباطًا للأحكام منه، وأخبر عن نفسه أنه يحفظ مائتي ألف حديث قال: ولو وجدت أكثر لحفظته، قال: ولعله لا يوجد على وجه الأرض الآن أكثر من ذلك ا.هـ.

وهذه قائمة بأسماء بعض مؤلفاته مأخوذة من كتابه حسن المحاضرة:
1 - الإتقان في علوم القرءان.

2 - الدر المنثور في التفسير المأثور.
3 - ترجمان القرءان في التفسير المسند.
4 - قطف الأزهار في كشف الأسرار.
5 - لباب النقول في أسباب النزول.
6 - مفحمات الأقران في مبهمات القرءان.
7 - المهذب فيما وقع في القرءان من المعرّب.
8 - الإكليل في استنباط التنزيل.
9 - تكملة تفسير الشيخ جلال الدين المحلي.
10- التحبير في علوم التفسير.
11 - أربعون حديثاً من الصحاح والحسان في قواعد من الأحكام  وهو الذي بين أيدينا.
12 - إسعاف المبطا برجال الموطا.
13 - التوشيح على الجامع الصحيح.
14 - الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج.
15 - مرقاة الصعود إلى سنن أبي داود.
16 - شرح سنن ابن ماجه.
17 - تدريب الراوي في شرح تقريب النووي.
18 - قطر الدرر شرح نظم الدرر في علم الأثر.
19 - التهذيب في الزوائد على التقريب.
20 - عين الإصابة في معرفة الصحابة.
21 - كشف التلبيس عن قلب أهل التدليس.
22 - توضيح المدرك في تصحيح المستدرك.
23 - اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة.
24 - النكت البديعات على الموضوعات.
25 - الذيل على القول المسدد.
26 - القول الحسن في الذب عن السنن.
27 - لب الألباب في تحرير الأنساب.
28 - الأزهار الغضة في حواشي الروضة.
29 - الحواشي الصغرى.
30 - مختصر الروضة ويسمى القنية .
31 - مختصر التنبيه ويسمى الوافي.
32 - شرح التنبيه.
33 - الأشباه والنظائر.
34 - اللوامع والبوارق في الجوامع والفوارق.
35 - نظم الروضة ويسمى الخلاصة.
36 - شرحه ويسمى رفع الخصاصة.
37 - شرح لمعة الإشراق في الاشتقاق.
38 - الكوكب الساطع في نظم جمع الجوامع.
39 - شرح الكوكب الوقاد في الاعتقاد.
40 - نكت على التلخيص ويسمى الإفصاح.
41 - عقود الجمان في المعاني والبيان.
42 - شرح أبيات تلخيص المفتاح.
43 - نكت على حاشية المطول.
44 - البديعية.

وهذه مقتطفات من مؤلفاته رحمه الله وقد صُنف معجم يضم أسماء مؤلفاته.

مرضه ووفاته:
يقول نجم الدين الغزي: "وكانت وفاته رضي الله عنه في سحر ليلة الجمعة تاسع جمادى الأولى سنة إحدى عشرة وتسعمائة في منزله بروضة المقياس بعد أن مرض سبعة أيام بورم شديد في ذراعه الأيسر، وقد استكمل من العمر إحدى وستين سنة وعشرة أشهر وثمانية عشر يومًا وكان له مشهد عظيم، ودفن في حوش قوصون خارج باب القرافة، وصلي عليه غائبة بدمشق بالجامع الأموي يوم الجمعة ثامن رجب سنة إحدى عشرة المذكورة (1)،
فجزاه الله عن المسلمين خيراً فقد خلف علماً كثير في مصنفاته
________________________________
1- وينظر لترجمته في كتاب: الأعلام، وحسن المحاضر
يتبع إن شاء الله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17043
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: الأربعين في قواعد الدين    18/08/16, 04:42 am

مقدمة المصنف
بسم الله الرحمن الرحيم (1)، الحمد لله والشكر لله، والصلاة والسلام علي سيدنا محمد رسُول الله، هذه أربعون حديثاً من الصحاح والحسَان جميعاً في القواعد من الأحكام الشرعية وفضائل الأعمال والزهد وغير ذلك (2) عملاً بالحديث الوارد (3) لعل الله أن يحشرُني في زمُرة جامعها بمنّه وكرمه.



الحديث الأول: لا عمل إلا بنيَّة
عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال قال رسول الله (صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ): (إنما الأعمال بالنية -وفي روية بالنيات- وإنما لإمرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) (4).
________________________________
1- بدأ المؤلف رحمة الله بالبسملة والحمد والشكر لله عز وجل إتباعا لقوله صلي الله عليه وسلم: (كل أمري ذي بال لا يُبدأ فيه بِذكْرِ الله فهو أبتر) (أخرجه ابن حبان وأحمد وحسنُه ابن الصلاح) ولما كان هذا الكتاب ذي بال أي شأن يُهتمٌ به بدأ فيه بالبسملة.

2- يخبر المصنف رحمه الله أن هذه الأحاديث الأربعين منه ما هو صحيح وحسن، وأنه يشمل على قواعد وأحكام شرعية وفي فضائل الإعمال والزهد، وغيرها من الأحاديث التي لم يضع له باب في المقدمة.
3- يُشير المؤلف رحمه الله إلي الحديث الذي ذكرنه في المقدمة وهو قوله صلي الله عليه وسلم: (مَنْ حفظ على أمتي أربعين حديثاً من أمر دينها بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء) (ضعيف).
4- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (6311) ومسلم برقم (1907) واللفظ له.
________________________________

الحديث الثاني: وجوب أتباع السُّنَّة وترك البدعة
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد) (1). وفي رواية لمسلم: (مَنْ عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) (2).


الحديث الثالث: أركان الإسلام
عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُنِيَ الإسلامُ على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وأقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت (3)، وصوم رمضان) (4).
________________________________
1- قوله (رد) أي مردود علي فاعله.
2- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (2550) ومسلم في صحيحه برقم (1718).
3- "هذا ما جاء في الرواية بتقديم الحج علي الصوم، وهذا من باب التقديم في الذكر دون الحكم، لان صوم رمضان وجب قبل الحج، وقد جاء في الرواية الأخرى بتقدم الصوم علي الحج" قاله النووي، وينظر للفائدة كتاب المنهاج شرح صحيح مسلم للنووي.
4- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (8) ومسلم برقم (21).
________________________________

الحديث الرابع: قراءة فاتحة الكتاب عند الصلاة
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن الرسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا صلاة لِمَنْ لم يقرأ بفاتحة الكتاب) (1).


الحديث الخامس: التسوك عند كل صلاة
عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لولا أن أشق على أمتي، أو على الناس لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة) (2).


الحديث السادس: حكمُ الصلاة بحضرة ما يُلهي عنه
عن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لا صلاة بحضرة الطعام، ولا هو يدافعه الأخبثان (3) (4).
________________________________
1- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (723) ومسلم مرفوعاً برقم (394).
2- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (847) ومسلم برقم رقم (252).
3- الأخبثان: هما البول والغائط.
4-  أخرجه مسلم في صحيحه رقم (560).
________________________________

الحديث السابع: الولد للفراش
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الولد للفراش، وللعاهر الحجر) (1).


الحديث الثامن: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (يحرُم من الرَّضاع ما يحرُم من النَّسب) (2).


الحديث التاسع: العائد في الهبة
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (العائد في هبته كالعائد في قيئه) (3).
________________________________
1- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (6432) ومسلم برقم (1458).
2-  أخرجه البخاري في صحيحه برقم (2502).
3- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (2478) ومسلم في صحيحه برقم (1622).
________________________________

الحديث العاشر: خير أعمالكم الصلاة
عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (استقيموا ولن تحصوا (1) واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة) (2).


الحديث الحادي عشر: الصلاة لوقتها
عن أبا عمرو الشيباني يقول: حدثنا صاحب هذه الدار، وأشار إلى دار عبد الله، قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله؟ قال: (الصلاة على وقتها) (3).


الحديث الثاني عشر: الصيام جُنَّة
عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الصيام جُنَّة (4)، فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه، فليقل إني صائم -مرتين- والذي نفسي بيده لخلوف (5) فم الصائم أطيب عند الله تعالى مـن ريح المسك، يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي، الصيام لي وأنا أجزي به، والحسنة بعشر أمثالها) (6).
________________________________
1 – قوله استقيموا ولا تحصوا: قال في "النهاية": أي استقيموا في كل شيء حتى لا تميلوا ولن تطيقوا الاستقامة من قوله تعالى (عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ) أي لن تطيقوا عده وضبطه.
2- أخرجه ابن ماجة في سننه برقم (277) والحاكم في مستدركه (447) والدارمي برقم (655) وأخرجه مالك نحوه في الموطأ برقم (66) وصححه الألباني في السلسلة برقم (115).
3- أخرجه البخاري في صحيحه برقم (504).
4-  بضم الجيم ومعناه سترة ومانع من الرفث والآثام ومانع أيضاً من النار. المنهاج.
5- بضم الخاء فيهما وهو تغير رائحة الفم. المصدر السابق متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (1795) ومسلم برقم (1151).
6- أخرجه النسائي في سننه برقم (2334) والدارمي في سننه برقم (1698) والطحاوي في معاني الآثار وصححه الألباني في صحيح النسائي (4/ 197).
________________________________

الحديث الثالث عشر: تبييت الصيام من الليل
عن حفصة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ لم يبيّت الصيام من الليل فلا صيام له) (1).


الحديث الرابع عشر: أبغض الحلال الطلاق
عن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (أبغض الحلال إلى الله الطلاق) (2).
________________________________
1- أخرجه أبو داود في سننه برقم (2178) وابن ماجه برقم (2018) وللحاكم (2794) بلفظ (ما أحل الله شيئاً أبغض إليه من الطلاق) وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. وضعفه الألباني في إرواء الغليل رقم (2040).
________________________________

الحديث الخامس عشر: الدين النصيحة
عن تميم الداري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الدين النصيحة قلنا: لمن؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم) (1).


الحديث السادس عشر: التبرؤ من الغشاش
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ غشَّنا فليس منا) (2).


الحديث السابع عشر: ترك الشبهات
عن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما قال حفظت من رسول الله صلي الله عليه وسلم: (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الصدق طمأنينة وإن الكذب ريبة) (3).


الحديث الثامن عشر: من الإيمان أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه
عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) (4).
________________________________
1- أخرجه مسلم في صحيحه برقم (55).
2- أخرجه مسلم كذلك في صحيحه برقم (101).
3- أخرجه النسائي (5016) والترمذي في سننه برقم (2637) وقال حديث حسن صحيح.
4- متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (13) ومسلم برقم (45).
________________________________

الحديث التاسع عشر: فرضِية طلب العلم
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (طلب العلم فريضة على كل مسلم) (1).


الحديث العشرون: الاقتداء بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم) (2).
يتبع إن شاء الله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17043
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: الأربعين في قواعد الدين    18/08/16, 04:47 am

الحديث الحادي و العشرون: الزُّهد في الدنيا
عن سهل بن سعد رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وعـظ رجلا فقال (ازهد في الدنيا يحبك الله عز وجل وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس) (3).
________________________________
1- أخرجه ابن ماجه في سننه برقم (224) وأبو يعلي في مســنده برقم (2837) و (4035) وضعفه أحمد والبيقهي كما قال الحافظ العرقي في تخريج الإحياء رقم (2).

وقال المزي روي من طرق تبلغ رتبة الحسن، وأخرجه ابن الجوزي في منهاج القاصدين من جهة أبي بكر بن داود، وقال ليس في حديث طلب العلم فريضة أصح من هذا.ا. هـ.
2- متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (6858) ومسلم برقم (1337) واللفظ له.
3- أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (7873) وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، وأخرجه ابن ماجه برقم (4102)  وقال النووي: حديث حسن رواه ابن ماجه وغيره بأسانيد حسنة ا.هـ، وحسنه كذلك العراقي. أنظر كشف الخفاء 323.
________________________________

الحديث الثاني و العشرون: جزاء الكذب المتعمد علي النبي صلى الله عليه وسلــم
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلــم: (مَنْ كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار) (1).


الحديث الثالث و العشرون: جزاء كاتم العلم
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (مَنْ سُئِلَ عن علم فكتمه ألْجِمَ يوم القيامة بلجام من نار) (2).
________________________________
1- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه برقم (106) ومسلم برقم (2) وغيرهما.
2-  أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (334) وقال صحيح الإسناد علي شرط الشيخين. وأخرجه كذلك ابن حبان في صحيحه برقم (95) والترمذي برقم (2787) وأبو داود برقم (3658) وابن ماجه برقم (261) وابن شيبة في المصنف ( 174/ 9 وصححه الألباني.
________________________________

الحديث الرابع و العشرون: ليس الخبر كالمُعاينة
عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس الخبر كالمعاينة) (1).


الحديث الخامس والعشرون: مداراة الناس
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مداراة (2) الناس صدقة) (3).


الحديث السادس و العشرون: البركة مع الأكابر
عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (البركة مع أكابركم) (4).
________________________________
1- أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (3250) وقال حديث صحيح علي شرط الشيخين.  وعند أحمد في المسند برقم (2447) وصححه شعيب الأرنؤوط.
2- قال أبو حاتم رضي الله تعالى عنه: المداراة التي تكون صدقة للمداري هي تخلق الإنسان الأشياء المستحسنة مع من يدفع إلى عشرته ما لم يشبها بمعصية الله.ا.هـ
3- أخرجه ابن حبان في صحيحه برقم (471) والطبراني في الأوسط برقم (466) وابن الشهاب في مُسنده برقم (90).
4- أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (210) وقال هذا حديث صحيح على شرط البخاري، وأخرجه كذلك ابن الشهاب في مُسنده برقم (36).
________________________________

الحديث السابع والعشرون: آداب المجالس
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المجالس بالأمانة إلا ثلاثة مجالس سفك دم حرام أو فرج حرام أو اقتطاع مال بغير حق) (1).


الحديث الثامن والعشرون: المستشار مؤتمن
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المستشار مؤتمن) (2).


الحديث التاسع والعشرون: الدال علي الخير
عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ دَلَّ على خير فله مثل أجر فاعله) (3).


الحديث الثلاثون: المؤمن مرآة المؤمن
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (المؤمن مرآة المؤمن، والمؤمن أخو المؤمن: يكفُّ عليه ضيعته، ويحوطه من ورائه (4) (5).
________________________________
1-  أخرجه أبو داود في سننه برقم (4869) والبيهقي في سننه برقم (20951) وابن الشهاب في مسنده برقم (3) وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (6678).
2- أخرجه أبو داود في سننه برقم (5128) وابن ماجة برقم (3745) والترمذي عن أم سلمه برقم (2976).
3- أخرجه مسلم في صحيحه برقم (1893).
4- ولبعضهم في معناه‏:‏
صديق مرآة أميط بها الأذى  * وعضب حسام إن منعت حقوقي
وإن ضاق أمري أو ألمت ملمة * لجأت إليه دون كل شقـــيق
5- أخرجه أبو داود في سننه برقم (4918) والبيهقي في سننه برقم (16458).
________________________________

الحديث الحادي والثلاثون: المرء علي دين صاحبه
عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المرءُ على دين خليله فلينظر أحدكم مَنْ يُخَالِلْ (1) (2).


الحديث الثاني والثلاثون: لا يلدغ من جحر مرتين
عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين(3) (4).
________________________________
1- وفي معناه قول الشاعر‏:‏
عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه ** فكل قرين بالمقارن يقتدي
فإن كان ذا شر فجنبه سرعة ** وإن كان ذا خير فقارنه تهتدي
إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم ** ولا تصحب الأردي فتردى مع الردى.
2-  أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (7319) وأبو داود في سننه برقم (4833) والترمذي في سننه برقم (2484) وقال حديث حسن ، وأخرجه كذلك أحمد في المُسند برقم (8015) و إسحاق بن راهوية في مُسنده برقم (351) وقال الأرنؤوط: إسناده جيد.
3- قال أبو داود الطيالسي: لا يعاقب في الدنيا بذنب فيعاقب به في الآخرة. أنظر فتح الباري للحافظ ابن حجر.
4- أخرجه البخاري في صحيحه برقم (5782).
________________________________

الحديث الثالث والثلاثون: اشفعوا تؤجروا
وعن أبي موسى، عن أبيه رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاءه السائل، أو طلبت إليه حاجة، قال: (اشفعوا تؤجروا، ويقضي الله على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم ما شاء) (1).


الحديث الرابع والثلاثون: المَرْءُ مع مَنْ أَحَبْ
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: الرجل يحب القوم ولمَّا يلحق بهم؟ قال: (المرءُ مع مَنْ أحَبْ) (2).


الحديث الخامس والثلاثون: سيد القوم خادمهم
عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سيد القوم -في السفر- (3) خادمهم) (4).
________________________________
1- أخرجه البخاري في صحيحه برقم (1365) ومسلم برقم (2627).
2- أخرجه البخاري في صحيحه برقم (5818) ومسلم في صحيحه برقم (2640).
3- بين القوسين ساقط من المخطوط، ذكره السيوطي في المخطوطة: "سيد القوم خادمهم" ولم أجده بهذا اللفظ إلا أنه رواه أبو عبد الرحمن السلمي في آداب الصحبة ولم أقف علي لفظه.
4- أخرجه البيهقي في شعب الأيمان برقم (8407) ونحوه سعيد بن المنصور في سننه برقم (2406)، وضعفه الألباني في السلسلة برقم (1502).
________________________________

الحديث السادس والثلاثون: المؤمن يَألف ويُؤلف
عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسـلم قال: (إن المؤمن يَألف ويُؤلف ولا خير فيمَنْ لا يَألف ولا يُؤلف) (1).


الحديث السابع والثلاثون: الأعمال بخواتيمها
عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إنما الأعمال بخواتيمها) (2).
________________________________
1- أخرجه الحاكم في المستدرك برقم (59) وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعلم له علة اهـ. وتعقبه الذهبي بأن فيه انقطاعاً كما في كشف الخفاء.
وذكره الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (426) وقال: حسن صحيح.
2- رواه البخاري برقم (6128) من حديث سهل بن سعد أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (إن العبد ليعمل، فيما يرى الناس، عمل أهل الجنة وإنه لمن أهل النـار ويعمل، فيما يرى الناس، عمل أهل النار وهو من أهل الجنة، وإنما الأعمال بخواتيمها).
وأخرجه كذلك ابن حبان في صحيحه برقم (339) وأبي يعلي برقم (7362).
________________________________

الحديث الثامن والثلاثون: فضل الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم
عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (مَنْ صلّى عليَّ صلاةً صلّى اللهُ عليه وسلّم بها عشراً) (1).


الحديث التاسع والثلاثون: فضل كلمة التوحيد
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجَنَّة) (2).

- تمت الأربعين حديثاً علي التمام والكمال وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم (3).
________________________________
1- أخرجه مسلم في صحيحه برقم (384) والبخاري في الأدب المفرد برقم (643).
2- أخـرجه أبو داود في سننه برقم (3116) والحاكم وصححـه برقم (1299).
3- تم كتاب الأربعين للحافظ السيوطي وأخرجه الفقير طارق امعيتيق في يوم الثلاثاء \ جمادى الثاني \ 1426هـ، وأسال الله أن يجعله خالصاً نافعاً بها عبــاده.

والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
الأربعين في قواعد الدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الأربعينيـات الحديثيـة-
انتقل الى: