منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 أحكام الاستعراض بالسيارات (التفحيط)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17527
العمر : 65

مُساهمةموضوع: أحكام الاستعراض بالسيارات (التفحيط)   11/03/16, 11:20 pm

أحكام الاستعراض بالسيارات (التفحيط)
(دراسة فقهية مقارنة)
د. فاطمة بنت محمد الجار الله
كلية الشريعة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
------------------------------------
ملخص البحث:
اللعب بالسيارات من النوع المسمى (التفحيط) ظاهرة منتشرة عند بعض شباب المسلمين، ويترتب على ذلك حوادث، وإتلاف، وترويع، ولما كانت هذه الظاهرة متعلقة بحقوق الآخرين، مهددة لسلامتهم وراحتهم، ملحقة الأذى بهم، كان الدَّاعي إلى الاهتمام بها شرعاً أكثر؛ فإن الشرع ينهى عن الضرر، وما كان منه متعدياً فالنهي عنه أعظم.

وقد انتهى البحث إلى عدد من النتائج منها:
بيان حكم الاستعراض بالسيارات (التفحيط) من خلال تأصيل حكم اللعب في الشرع، وأن المنع من الاستعراض بالسيارات (التفحيط) شرعاً لأجل ما فيه من المفاسد كقتل النفس، وإيذاء المسلمين، وإتلاف الأموال، وغير ذلك، والفعل إذا اشتمل كثيراً على ذلك، وكانت الطباع تقتضيه، ولم يكن فيه مصلحة راجحة حرمه الشارع قطعاً، وهذا أصل مستمر في أصول الشريعة؛ كما دلت عليه قاعدة سد الذرائع وغيرها.

ومنها أن المُفحط إن قتل نفسه بفعله ذلك فأمره إلى الله، وإن قتل (المُفحط) غيره وكان غير مشارك له في اللعب ولا متفرجاً، كالمار ونحوه، فإنه من شبه العمد؛ لأنه لم يقصد القتل، وإنما قصد اللعب، فهذه شبهة تدرأ القصاص عنه.

وليس من الخطأ؛ لأنه فعل ما ليس له فعله وما ليس فيه مصلحة فقتل به غيره فكان شبه عمد.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ..
اللعب بالسيارات من النوع المسمَّى (التفحيط) ظاهرة منتشرة عند بعض شباب المسلمين، ويترتب على ذلك حوادث، وإتلاف، وترويع، وغيره، ففي السعودية مثلاً حوادث دهس المشاة المؤدية للوفاة تتركز في الفئة العمرية من (1 - 10) سنوات بنسبة (32%) (1)، وقد أوضح أهل الخبرة أن ظاهرة التفحيط أسهمت بشكل كبير في كثرة حوادث الدهس، وأفرزت حوادث مأساوية في عدد من المناطق خاصة في صفوف المتجمهرين لمشاهدة هذه الاستعراضات (2).

ويُعد (التفحيط) بالإضافة إلى السرعة الزائدة، وقطع الإشارة الحمراء، ضمن ثلاثة من أخطر المخالفات المرورية التي تؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وذلك حسب تصنيف وتوصيف الإدارة العامة للمرور بالمملكة العربية السعودية (3).
و
لما كانت هذه الظاهرة متعلقة بحقوق الآخرين، مهددة لسلامتهم وراحتهم، ملحقة الأذى بهم كان الداعي إلى الاهتمام بها شرعاً أكثر؛ فإن الشرع ينهى عن الضرر، وما كان منه متعدياً فالنهي عنه أعظم.

ولأن هذه الظاهرة متعلقة بنوع من المركوبات لم يكن موجوداً في زمان أهل العلم المتقدمين فإني لم أجد إشارة لأحكام الاستعراض بالسيارات (التفحيط) في كتبهم، ولم أجده فيما اطلعت عليه من كتابات المتأخرين مبسوط الأحكام غير دراسات صحية ونفسية واجتماعية، وكذا مرورية تبحث الأسباب والدوافع، وتقترح الحلول؛ لذا كانت الحاجة ماسَّة لبيان الأحكام الشرعية المتعلقة بالاستعراض بالسيارات (التفحيط) بناءً على ما يظهر لي من أدلة الشرع، وقواعده، وإلحاق المسائل بالمسائل المشابهة لها في كتب أهل العلم المتقدمين.

كما نقلت بعض كلام أهل العلم للدلالة على توثيق الأقوال، ورجحت ما ظهر لي بعد عرض الأدلة والمناقشات التي يمكن أن ترد عليها.

وقد قسمت البحث إلى مقدمة، وخمسة مباحث، وخاتمة:
المبحث الأول: المراد بمفردات العنوان، وفيه مطلبان:
المطلب الأول: المراد بالتفحيط في اللغة والاصطلاح.
المطلب الثاني: المراد بالسيارات في اللغة والاصطلاح.
________________________________________
(1) اللجنة الوطنية لسلامة المرور وهي إحدى اللجان الوطنية التي قامت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بتشكيلها وذلك تحقيقاً لأهداف المدينة بدراسة المشاكل والمعوقات التي تعترض تنفيذ خطط التنمية، صحيفة "الرياض" العدد (13419).

(2) ذكر ذلك في جريدة الوطن19، العدد (1317)، 19 ربيع أول 1425 هـ.
(3) التويجري، محمد (1424) المخالفات المرورية بسبب قيادة صغار السن. اللجنة الوطنية لسلامة المرور، مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية: الرياض.
------------------------------------------------------------

المبحث الثاني: حكم التفحيط.
المبحث الثالث: التفرج على التفحيط.
المبحث الرابع: آثار التفحيط، وفيه ثلاثة مطالب:
المطلب الأول: نوع القتل باللعب بالسيارة (التفحيط).
المطلب الثاني: الواجب على من جنى على نفسه أو غيره بسبب المخاطرة باللعب.
المطلب الثالث: ضمان ما أتلفه اللاعب (المفحط).
المبحث الخامس: عقوبة اللاعب المفحط، وفيه ثلاثة مطالب:
المطلب الأول: تعزير اللاعب بالسيارة (المفحط).
المطلب الثاني: قدر التعزير.
المطلب الثالث: هجر اللاعب (المفحط).
ثم خاتمة تتضمن أهم النتائج والتوصيات.
هذا فما كان فيه من صواب فبتوفيق الله، والحمد لله، وما كان من زلل أو تقصير أو نسيان فمن نفسي والشيطان، وأستغفر الله.

المبحث الأول: المراد بمفردات العنوان:
اللعب بالسيارات، المعروف بالتفحيط له مسميات واصطلاحات متداولة بين اللاعبين (المفحطين) من مثل؛ "التربيع، والتخميس، والتثمين، والتجديع، والتفجير، والسلسلة، وعلامة الاستفهام، والسفتي، والعقدة، وغيرها".

هذه المصطلحات تشير إلى شكل السيارة أو أثرها الذي تأخذه أثناء أو عقب ممارسة التفحيط، ويذكر كذلك بأن للتفحيط مصطلحات إنجليزية من مثل (daunt) التي تعني كلمة مشابهة للتخميس؛ أي جعل السيارة تدور على شكل كعكة الدونات، ويشبهه مصطلح (spin) التي تعني الدوران السريع، ومنه ما يسمى بالاحتراق الكلي (burnout) كناية عن درجة الاحتكاك الشديد لإطارات السيارة بالطريق (1).

ولكن العبارة المشهورة والمتداولة حتى في الدراسات والإحصاءات هي التفحيط.

التفحيط في اللغة:
أما التفحيط بهذا اللفظ فلم أجد له مستنداً، ولكن وجدت كلمة تحوي بعض حروفه، وفيها جزء من المعنى المراد من كلمة التفحيط؛ لأن هذا النوع من اللعب يعتمد على السرعة والانحراف، وهي الحط، والحط: وضع الأحمال عن الدواب، والاعتماد على السير، من: حطه يحطه حطا فانحط (2)، وحطط، وحطحط: أي انحط وأسرع (3)، والحطوط النجيبة السريعة، وناقة حطوط، وقد حطت في سيرها (4).

ومن المَجَاز حَطَّ البَعيرُ حِطاطاً بالكَسْرِ:
إذا اعْتَمَدَ في الزِّمامِ عَلَى أَحَدِ شِقَّيْهِ، يُقال نَجيبَة مُنْحَطَّة في سَيْرِها: حَطَّتْ في سَيْرِها، وانْحَطَّت: أَي اعْتَمَدَت وأَسْرَعَت، ومن المَجَاز حَطَّ في الطَّعامِ: أَي أَكَلَه (5).

ويسمى الاستعراض بالسيارات:
وهو لغة: من عرض، يقال جعلت فلاناً عرضة لكذا وكذا: أي نصبته له، وعرضة فعلة ومن عرض يعرض (6)، وكل مانع منعك من شغل وغيره من الأمراض فهو عارض وعرض، ومنه قيل لا تعرض لفلان: أي لا تعترض له فتمنعه باعتراضك أن يقصد مراده ويذهب مذهبه (7).

يقال استعرض الرجل فلاناً:
قال له اعرض علي ما عندك، واستعرض القائد الجند: طلب عرضهم عليه، والقوم، قتلهم ولم يبال بمن قتل، والمسألة بحثها، والمستعرض هو الذي يعترض الناس يقتلهم، واستعرض يعطي من أقبل ومن أدبر، يقال: استعرض العرب أي سل من شئت منهم عن كذا وكذا (8).

المراد بالتفحيط هنا:
تعريف التفحيط لم أجده في مرجع يعتمد عليه، ولكنه وصف للواقع، وما يذكره هواته من الشباب، وما يرويه عنهم المصلحون والمربون للتحذير منه: فهو نوع من مخالفات السير المرورية تتمثل في قيام المخالف بالانطلاق بسرعة كبيرة وبشكل مفاجئ أو غير منتظم، بحيث تحدث إطارات السيارة -أثناء أو بعد الانطلاق أو أثناء أو عند التوقف- صوتاً عالياً مزعجاً وتترك أثراً أسوداً، نتيجة للاحتكاك الشديد للإطارات على الطريق الإسفلتي، ولأجل اللعب أو الاستعراض.
________________________________________
(1) ينظر الدوافع إلى ظاهرة التفحيط واقتراح الحلول، د. سليمان بن علي الدويرعات، كلية العلوم الاجتماعية- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

(2) ينظر لسان العرب ج 7/ ص 272.
(3) ينظر القاموس المحيط ج1/ ص854 - 855.
(4) ينظر لسان العرب ج 7/ ص 275.
(5) ينظر تاج العروس ج19/ ص201، القاموس المحيط ج1/ ص855.
(6) ينظر تهذيب اللغة ج1/ ص 288.
(7) ينظر المصدر السابق ج1/ ص289.
(8) ينظر تهذيب اللغة ج1/ ص291، لسان العرب ج7/ ص 177، المعجم الوسيط ج2/ ص 594.
------------------------------------------------------------

كما يطلق التفحيط على أي من أنواع قيادة السيارة بشكل متهور، أو خطر، ولأجل اللعب أو الاستعراض (1).

المراد بالسيارات:
جمع سيارة.

والسيارة في اللغة:
من سار يسير سيراً مسيراً تسياراً مسيرة سيرورة، والسير الذهاب، والسيارة القافلة، أنث على معنى الرفقة أو الجماعة (2).

السيارة في الاصطلاح:
جاء في نظام المرور الذي صدر بموجب المرسوم الملكي رقم م/49 وتاريخ 6/ 11/ 1391هـ، وذلك بناء على قرار مجلس الوزراء رقم (966) وتاريخ 20/ 10/ 1391هـ في المادة (1): التعريفات المستخدمة في النظام.

بأن السيارة:
هي مركبة ذات محرك للاندفاع معدة لنقل الأشخاص أو البضائع ولا تشمل المركبات التي تسير على الخطوط الحديدية.

والتفحيط أو الاستعراض بالسيارات أنواع، أما أخطر أنواع التفحيط فهو ما يعرف بلعبة أو حركة الموت؛ وحركة الموت أنواع، منها ما ذكر من أن أحد المفحطين الموقوفين بالمرور أفاد أنه بعد أن تصل السرعة إلى المائة والثمانين ألق السيارة المرة الأولى إلى جهة، ثم الثانية للجهة الأخرى، واترك السيارة تمشي بسرعتها على الجنب حتى تتوقف.

وأما النوع الآخر من حركة الموت، فهو الأخطر حيث ينطلق المتحدي من جهته بأقصى سرعة، ثم يقابل المتحدي الآخر وجهاً لوجه وبأقصى سرعة أيضاً.

والجبان هو مَنْ ينحرف عن الآخر أولاً، فإن كان الاثنان على نفس الدرجة من الشجاعة فهنا تحدث الكارثة، حيث من المعروف في حوادث المرور أن أخطر أنواع الحوادث التي يندر أن ينجو منها أحد من ركاب كلا المركبتين هو الاصطدام وجهاً لوجه.

والأخطر من هذه وتلك ما يُعرف بمسابقة الموت، وهي أن يقوم المفحط بالسباق مع أربع أو خمس إشارات للمرور في شارع مستقيم واحد بشرط أن يتجاوزها كلها في وقت واحد وفي سرعة واحدة متنامية وهي لا تزال بعد حمراء، فإن تحول أي من هذه الإشارات إلى الأخضر خسر المفحط الرهان، أما إن فعل فسيكسبه ويتحصل على مبلغ خمسة آلاف ريال، أو نحو ذلك مما يراهن عليه المتحدي (3).
________________________________________
(1) ينظر الدوافع إلى ظاهرة التفحيط واقتراح الحلول، مقدم للمؤتمر الوطني الثاني لسلامة المرور. ل د. سليمان بن علي الدويرعات -كلية العلوم الاجتماعية- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

(2) ينظر لسان العرب ج4/ ص389، مختار الصحاح ج1/ ص136.
(3) الدوافع إلى ظاهرة التفحيط واقتراح الحلول، ل د. سليمان بن علي الدويرعات، كلية العلوم الاجتماعية - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
------------------------------------------------------------

ومن العادات السيئة التي ظهرت مؤخراً:
التجمعات والمواكب في الشوارع.. عشرات السيارات تجتمع سوياً وتدور في الشوارع بسرعة واحدة، وغالباً ما يتقدم المسيرة أو التجمع سيارة أو سيارتان تقومان بالاستعراض (التفحيط) أمام الموكب.

المبحث الثاني: حكم اللعب بالسيارات (التفحيط):
السيارات لم تكن موجودة عند المتقدمين، ولذا لم أجد إشارة إلى هذا النوع من اللعب بها، ولكني وجدتهم يتكلمون عن حكم اللعب بالألعاب الخطرة، ويفصلون فيما يترتب عليه مصلحة تدريب على الجهاد، وما لا مصلحة فيه، وسأنقل كلامهم هذا، وأربطه بمسألة البحث.

تحرير محل النزاع:
أولا:
إن كان اللعب بما يعين على الجهاد وما فيه من مقصود شرعي؛ كالرمي، ونحوه (1)، فإنه يجوز، وتجوز المسابقة عليه بعوض على مذهب الجمهور، وإليه ذهب المحققون من أهل العلم (2)؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه: "لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر" (3).

ثانيا:
اللعب بالألعاب التي لا تعين على الجهاد وإعلاء كلمة الله إذا كان بعوض فإنه لا يجوز، نص على ذلك الحنفية (4)، والمالكية (5)، والشافعية (6)، والحنابلة (7).

ثالثا:
إذا كان اللعب بأشياء غير نافعة في الجهاد وإظهار شعائر الإسلام بغير عوض فقد اختلف أهل العلم رحمهم الله تعالى في ذلك على قولين:

القول الأول:
أن اللعب مباح، وإليه ذهب الشافعية (8)، والحنابلة (9) في قول رجحه ابن تيميه رحمه الله تعالى.

قال الشاطبي رحمه الله:
(وكذلك اللهو واللعب والفراغ من كل شغل إذا لم يكن في محظور ولا يلزم عنه محظور فهو مباح (10).

جاء في مختصر الفتاوى المصرية:
(النوع الثالث من المغالبات ما هو مباح لعدم المضرة الراجحة، وليس مأموراً به على الإطلاق لعدم احتياج الدين إليه (11).

واستدلوا بما يلي:
1 - قوله تعالى: (أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [يوسف: 12].

وجه الاستدلال:
نرتع ونلعب: بالنون وإسكان العين قراءة أهل البصرة، والمراد باللعب المباح من الانبساط لا اللعب المحظور
________________________________________
(1) على خلاف بينهم في تحديد ما يعين على الجهاد، ومالا يعين؛ كالمسابقة بالأقدام والمصارعة وغيرها مما لم يذكر في الحديث. ينظر كتب ورسائل وفتاوى ابن تيميه في الفقه ج32/ ص250، حجة الله البالغة ج1/ ص 834.

(2) ينظر كتب ورسائل وفتاوى ابن تيميه في الفقه ج32/ ص250.
(3) أخرجه النسائي في السبق، ح (4426)، سنن النسائي الكبرى ج3/ ص41، وأبو داود في باب في السبق، ح (2574)، سنن أبي داود ج3/ ص29، والترمذي في باب ما جاء في الرهان والسبق، ح (1700)، وقال: حديث حسن، سنن الترمذي ج4/ ص205، وابن حبان في ذكر البيان بأن هذا العدد المذكور في هذا الخبر لم يرد به النفي عما وراءه ح (4690)، صحيح ابن حبان ج10/ ص544، وقال في التلخيص الحبير ج4/ ص161: وصححه ابن القطان وابن دقيق العيد.
ينظر الدليل في: كشاف القناع ج4/ ص48.
(4) ينظر بدائع الصنائع ج6/ ص206.
(5) ينظر الفواكه الدواني ج2/ ص349.
(6) ينظر نهاية المحتاج ج8/ ص166، حاشية البجيرمي ج4/ ص375 - 376 الجمل شرح المنهج ج5/ ص381.
(7) ينظر الإنصاف للمرداوي ج6/ ص90، المبدع ج5/ ص121، مجموع فتاوى شيخ الإسلام، ج30/ ص216.
(8) ينظر حاشية الشبراملسي على نهاية المحتاج ج8/ ص165، نهاية المحتاج ج8/ ص166.
(9) ينظر الإنصاف للمرداوي ج6/ ص90، مختصر الفتاوى المصرية ج1/ ص527.
(10) الموافقات ج1/ ص129.
(11) مختصر الفتاوى المصرية ج1/ ص527.

يتبع إن شاء الله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17527
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: أحكام الاستعراض بالسيارات (التفحيط)   11/03/16, 11:42 pm

الذي هو ضد الحق، ولذلك لم ينكر يعقوب قولهم: "ونلعب"، ومنه قوله -عليه الصلاة والسلام- في حديث جابر رضي الله عنه: "فهلا بكراً تُلاعبها وتُلاعبُك" (1).

2 - أن الأصل في الأشياء الإباحة حتى يدل الدليل على التحريم (2)، وقد سبق عند مناقشة قول مَنْ قال: أن الأصل في اللعب التَّحريم ببيان أن الأدلة جاءت على جواز اللعب.

القول الثاني:
أن اللعب مكروه، وإليه ذهب الشافعي رحمه الله (3)، والحنابلة في قول (4).

قال الشافعي رحمه الله تعالى:
(ويكره اللعب، بالحزة والقرق وكل ما لعب الناس به؛ لأن اللعب ليس من صنعة أهل الدين ولا المروءة) (5).

قال في كشاف القناع:
(فيُكره لعبه بأرجوحة، ونحوها، ذكره ابن عقيل وغيره، وكذا مراماة الأحجار، ونحوها، وهو أن يرمي كل واحد الحجر إلى صاحبه) (6).

ويمكن أن يناقش:
بأن إقرار النبي صلى الله عليه وسلم له في بعض المواقف التي سبق الإشارة إليها يدل على الإباحة؛ إذ لا يقر صلى الله عليه وسلم على مكروه.

القول الثالث:
أن أنواع اللعب باطلة ممنوع منها شرعاً إلا ما دل الدليل على استثنائه، وإلى ذلك ذهب الحنفية (7)، والآجري من الحنابلة (8).

قال في بدائع الصنائع:
(واللعب حرام في الأصل إلا أن اللعب بهذه الأشياء صار مُستثنى من التحريم شرعاً (9).

قال في كشاف القناع:
(قال الآجري في النصيحة مَنْ وثب وثبةً مرحاً ولعباً بلا