منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 مسألة مهمة:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17527
العمر : 65

مُساهمةموضوع: مسألة مهمة:   03/08/10, 05:31 am



مسألة مهمة:

أثبت الله عز وجل الهداية لنبيه صلى الله عليه وسلم:
{ إنك لتهدى إلى صراطٍ مستقيم }

ونفاها فى آية أخرى:
{ إنك لا تهدى من أحببت }

فهل هناك من تعارض؟

لا بالطبع ليس هناك تعارض ولكن نوع الهداية فى الآيتين مختلف وليس واحد، فالهداية عدة أنواع:

1) هداية الخلق لما خلقوا له جبلة وفطرة كهداية الطفل لإلتقام ثدى أُمه وهداية الطير لإلتقاط الحب.. { قال تعالى: الذى خلق فسوى والذى قدر فهدى } الأعلى 3.

2) هداية الخلق لما يلزمهم الإستقامة عليه:
وهى هداية البيان والإرشاد، وهى التى فى قوله تعالى:
{ إنك لتهدى إلى صراطٍ مستقيم } الشورى 52 .

3) هداية التوفيق والثبات، وهذه لا يملكها إلا الله عز وجل، وهى التى ندعوا الله بها كل صلاة بل كل ركعة فنقول:
{ إهدنا الصراط المستقيم } فلو كانت الهداية واحدة فأنت أصلاً على الهدى بدليل أنك تصلى لكن الهداية التى نطلبها فى كل ركعة هى هداية التوفيق وأن يوفقنا الله لعبادته وهى كالتى فى قوله تعالى:{ إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء }
القصص 56.

4) هداية الخلق يوم القيامة بعد الحساب إلى الجنة أو إلى النار:
كما فى قوله تعالى: { فاهدوهم إلى سواء الجحيم } الصافات 23.

إذاً يتضح لنا أن الهداية المقصودة فى الآية الأولى هى هداية البيان، وأما الهداية فى الآية الثانية فالمقصود بها هداية التوفيق وهى لا تكون إلا لله سبحانه وتعالى لذلك نفاها الله عن نبيه صلى الله عليه وسلم.

وبذلك يتضح أنه لا يوجد أدنى تعارض بين الآيتين.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
مسألة مهمة:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: العقيدة الإسلاميـة :: الفتـاوى والأحكـام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: