منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 الباب الثالث: أحوال العرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 24299
العمر : 67

الباب الثالث: أحوال العرب  Empty
مُساهمةموضوع: الباب الثالث: أحوال العرب    الباب الثالث: أحوال العرب  Empty08/06/15, 08:05 am

الباب الثالث:
خاتمة في ذكر أمور تتعلق بأحوال العرب 
وفيها خمسة فصول: 
الفصل الأول:
في معرفة ديانات العرب قبل الاسلام وعلومهم:
اما دياناتهم فكانت متباينة مختلفة فصنف منهم انكروا الخالق والبعث وقالوا بالطبع المحيي والدهر المفني وصنف اعترفوا بالخالق وانكروا البعث وصنف عبدوا أصنام قوم نوح اما انها هي بعينها واما انها ليست بأسمائها فكان لكلب ود ولهذيلسواع ومدلج ولقسم من اليمن يغوث ولذي كلاع نسر ولهمذان يعوق ولثقيف اللات ولقريششش وبني كنانة العزى وللاوس والخزرج مناة وكان هبل على ظهر الكعبة وهي أعظم اصنامهم واساف ونايلة على الصفا والمروة وكان منهم من يميل إلى الصابئة ويعتقد في أنواء المنازل العتقاد المنجمين في الكواكب السبعة السيارة ويعتقدون انها فعالة بأنفسها ويوقولن مطرنا بنوء الكواكب ومنهم من يعبد الملائكة ومنهم من يعبد الجن وكان لهم أحكام يدينون بها جاءت الشريعة الاسلامية بابقاء بعضها وابطال بعض فكانوا يحجون البيت ويعتمرون ويحرمون ويطوفون ويسعون ويقفون المواقف ويرمون الجمار ويغتسلون من الجنابة ويديمون المضمضة والاستنشاق وفرق الرأس والسواك والاستنجاء وتقليم الاظفار ونتف الابط ولا ينكحون الامهات ولا البنات فجاء الاسلام بابقاء ذلك على وجه مخصوص وكانوا يعيبون المتزوج بأمرأة أبيه ويسمونه الضيزن ويقطعون يد السارق اليمنى وكانوا يجمعون بين الاختين فجاءت الشريعة بمنع ذلك وكانوا يعدون الظهار طلاقا وتعتد المرأة عن الوفاة بحول وكانوا اذا لبس عليهم أمر ردوه إلى كهنتهم وهم الذين لهم ابتاع من الجن يخدمونهم وكانوا يعولون على عيافة الطير وزجره في حركاتهم ومقاصدهم وهو أن يعتبر عند قصده بما يراه من الطير تارة باسمه وتارة بطيرانه يمينا أو شمالا وتارة بصوته ومقدار ما يصوت وتارة مسقطه الذي يسقط فيه وجاءت الشريعة بابطال ذلك‏.‏ 


أما علومهم‏:‏ 
فمنها علم الانساب والعلم بأنواء الكواكب والترايخ وتعبير الرؤيا وكان عندهم علم القيافة وأكثر ما كان في بني مدلج وقد تقدمت الاشارة اليه في حرف الميم وكان لهم معرفة بقص أثر الماشي في الرمل حتى يعلموا إلى اين ذهب وهو ضرب من القيافة إلى غير ذلك من العلوم التي درس أكثرها‏.‏ 


الواقعة بين قبائلهم وما ينجر إلى ذلك ومن لطف ما يحكى في ذلك ما حكاه ابن الكلبي قال‏:‏ قال كسرى للنعمان ابن المنذر هل في العرب قبيلة تشرف على قبيلة قال نعم‏:‏ قال فبأي شيء قال من كانت له ثلاثة آباء متوالية رؤساء ثم اتصل ذلك بكمال الرابع فالبيت من قبيلته فيه وتنسب اليه قال‏:‏ فاطلب ذلك فطلبه فلم يصبه الا في آل حذيفة بن بدر وآل حاجب بن زرارة وآل الاشعث بن قيس بن كندة فجمع الجميع ومن معهم من عشائرهم واقعد لهم الحكام والعدول‏.‏ 


وقال‏:‏ ليتكلم كل رجل منكم بمآثر قومه وليصدق فكان حذيفة بن بدر الفزاري أول متكلم وكان ألسن القوم فقال‏:‏ قد علمت العرب ان فينا الشرف الأقدم والعز الاعظم ومآثر الصنيع الأكرم فقال من حوله‏:‏ ولم ذلك يا أخا فزارة فقال‏:‏ ألسنا الدعائم التي لا ترام والعز الذي لا يضام قيل صدقت ثم قال شاعرهم‏:‏ فزارة بيت العز والعز فيهم فزارة قيسٍ حسب قيسٍ فضالها لها العزة القعساء والحسب الذي بناه لقيسٍ في القديم رجالها فهيهات قد أعيا القرون التي مضت مآثر قيسٍ مجدها وفعالها فإن يصلحوا يصلح لذاك جميعها وإن يفسدوا يفسد من الناس حالها ثم قام الاشعث بن قيس الكندي فقال‏:‏ قد علمت العرب أنا نقاتل عديدها الاكثر وزحفها الاكبر وانا لغياث الكربات ومعدن المركمات قالوا‏:‏ ولم يا أخا كندة‏.‏ 


قال لأنا ورثنا ملك كندة فاستظللنا بأفيائه وتقلدنا منكبه الاعظم وتوسطنا بحبوحه الاكبر ثم قام شاعرهم فقال‏:‏ إذا قست أبيات الرجال ببيتنا وجدت لنا فضلا على من يفاخر فمن قال كلا أو أتانا بخطةٍ ينافرنا فيها فنحن نخاطر تعالوا قفوا كي يعلم الناس أينا له الفضل فيما أورثته الاكابر ثم قال بسطام الشيباني فقال‏:‏ قد علمت العرب انا بناة بيتها الذي لا يزول ومغرس عزها الذي لا يحول قالوا ولم يا أخا شيبان‏.‏ 


قال‏:‏ لأنا ادركهم للثأر وأضربهم للملك الجبار وأقولهم للحكم وألدهم للخصم ثم قام شاعرهم فقال‏:‏ لعمري بسطام أحق بفضيلها وأول بيت العز عز القبائل فسائل أبيت اللعن عن عز قومها إذا جد يوم الفخر كل مناقل ألسنا أعز الناس قومًا ونصرةً وأضربهم للكبش بين القبائل وقائع عز كلها من ربيعةٍ تذل لها عزًا رقاب المحافل وإنا ملوك الناس في كل بلدةٍ إذا نزلت بالناس إحدى النوازل ثم قام حاجب بن زرارة التميمي فقال‏:‏ قد علمت العرب انا فرع دعامتها وقادة زحفها قالوا ولم ذلك يا أخا تميم‏.‏ 


قال‏:‏ لأنا اكثر الناس عديدا وانجبهم طارفا وتليدا وانا اعطاهم للجزيل واحملهم للثقيل ثم قام شاعرهم فقال‏:‏ لقد علمت أبناء خندف أننا لنا العز قدمًا في الخطوب الأوائل وإنا كرام أهل مجدٍ وثروةٍ وعزٍ قديمٍ ليس بالمتضائل فكم فيهم من سيدٍ وابن سيدٍ أعز نجيب ذي فعال ونائل فسائل أبيت اللعن عنا فإننا دعائم هذا الناس عند الجلائل ثم قام قيس بن عاصم السعدي فقال‏:‏ لقد علم هؤلاء انا ارفعهم في المكرمات دعائم وأثبتهم في النائبات مقاوم قالوا ولم ذاك يا أخا بني سعد‏.‏ 


قال‏:‏ لأنا ادركهم للثأر وأمنعهم للجار واننا لا نتكل اذا حملنا ولا نرام اذا حللنا ثم قام شاعرهم فقال‏:‏ لقد علمت قيس وخندف أننا وجل تميم والجميع الذي ترى بأنا عماد في البرود وأننا لنا الشرف الضخم المركب في الندى أنا ليوث البأس في كل مأزق إذا جزلت بيض الجماجم والكلى فهيهات قد أعمى الجميع فعالهم وقاموا ليوم الفخر مسعاه من سعى فقال كسرى‏:‏ حينئذ ليس منهم الا سيد يصلح لموضعه واسنى حباهم واعظم صلاتهم وأكرم مآبهم‏.‏  


الفصل الثالث:
في ذكر حروب وأيام العرب في الجاهلية:
ومبادئ الاسلام أما الحروب الواقعة بينهم في الجاهلية فأكثر من أن تحصى ومنها عدة وقائع مشهورة‏.‏ 
- يوم البسوس - وهو من أعظم حروب العرب كان بين بكر بن وائل وتغلب بن وائل وكان للبسوس خالة جساس ناقة فرآها كليب بن ربيعة قد كسرت بيض حمام في حماه كان قد اجاره فرمى ضرعها بسهم فوثب جساس على كليب فقتله فهاجت الحروب بسبب ذلك ودامت بين الفريقين اربعين سنة‏.‏ 
- بوم داحس - وكان لعبد القيس على فزارة وقد تقدم ذكر سببه‏.‏ 
- يوم النسار - وكان بين ضبة وبني تميم‏.‏ 
- أيام الفجار - بكسر الفاء والجيم - بين بكر بن وائل وبين تميم وكان أربعة أيام بين بني كنانة وهوازن بين قريش وكنانة بين كنانة وبين نصر بن معاوية ولم يكن في كبير قتال وهو الاكبر كان بين قريش وهوازن وكان بينه وبين مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ست وعشرون سنة وشهده رسول الله وهو ابن اربع عشرة سنة‏.‏ 
- يوم ذي قار - كان من أعظم أيام العرب كان سنة أربعين مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقيل في عام البدر وكان لبني شيبان وكان كسرى ابرويز قد أغزاهم جيشا فظفر به بنو سنان وهو أول يوم انتصرت فيه العرب على العجم‏.‏ 
- يوم ذي قار - كان بين بني عبس وذبيان ابني بغيض‏.‏ 
- يوم رحرحاتن - كان بين بني دجارم وعامر بن صعصعة والثاني بين تميم وبني عامر‏.‏ 
- يوم الفلج - كانت فيه وقعتان‏: الأولى لبني عامر على بني حنيفة والأخرى لبني حنيفة على بني عامر وأهل اليمامة‏.‏ 
0 - يوم اللهابة - كان بين بني كعب وعبد شمس‏.‏ 
1 - يوم طخفة - كان لبني يربوع على قابوس بن المنذر بن ماء السماء‏.‏ 
2 - يوم تومرت - كان بين غنم وبني قشير‏.‏ 
4 - يوم ارام - كان لتغلب على بني يربوع وقيل أرب‏.‏ 
5 - يوم اراطة - بين بني حنيفة وبني جعدة‏.‏ 
6 - يوم عاقل - كان بين بني جشم وحنظلة‏.‏ 
7 - يوم درني - كان لبني طهية على تيم اللات‏.‏ 
8 - يوم العضالى - كان لبني بكر بن وائل وتميم وهو آخر أيامهم وقيل يوم الفضال‏.‏ 
9 - يوم الغبيط - كان لبني يربوع دون مجاشع‏.‏ 
0 - يوم الكفافة - كان بين فزارة وبني عمرو وبني تميم‏.‏ 
1 - يوم القرين - بين خثعم وكنانة‏.‏ 
2 - يوم بسيان - كان لبني فزارة على تميم.
3 - يوم قرار - كان لمجاشع على بكر بن وائل‏.‏ 
4 - يوم الحسي - كان لبكر على تغلب وقيل‏:‏ يوم الحنو‏.‏ 
5 - يوم السربات - كان بين عبس وبني حنظلة وقيل‏:‏ يوم السربان‏.‏ 
6 - يوم الستار - كان بين الغوث وجديلة وقيل‏:‏ يوم الفساد‏.‏ 
7 - يوم فيف الريح - كان بين خثعم وبني عامر‏.‏ 
9 - يوم البيداء - من أقدم أيام العرب كان بين حمير وكلب‏.‏ 
0 - يوم غول - كان لضبة على كلاب‏.‏ 
1 - يوم السلان - كان لربيعة على مذحج‏.‏ 
2 - يوم درحرح - كان بين سعد وغسان‏.‏ 
3 - يوم الستار - كان بين بكر وتغلب حلق فيه أحد الفريقين رؤوسهم لتكون علامة لهم‏.‏ 
4 - يوم الصليب - كان بين بكر بن وائل وبين عمرو بن تميم‏.‏ 
5 - يوم ظهر - كان بين بني عمرو بن تميم وبني ضبة حنيفة‏.‏ 
6 - يوم الدثينة - كان لبني مازن على سليم‏.‏ 
7 - يوم ذات الحرمل - كان لبني عامر على بني عبس‏.‏ 
8 - يوم القرعاء - كان بين بني مالك وبني يربوع‏.‏ 
9 - يوم ملهم - كان بين بني تميم وبني حنيفة‏.‏ 
0 - يوم داب - كان لبني يربوع على بني كلاب قيل‏:‏ يوم منفح‏.‏ 
1 - يوم زرود - كان بين بني تغلب وبني يربوع‏.‏ 
2 - يوم الرقم - كان بين بني فزارة وبني عامر‏.‏ 
4 - يوم بعاث - كان بين بني الأوس والخزرج وله ذكر في صحيح البخاري‏.‏ 
5 - يوم النباج - كان لبني تميم على بني شيبان‏.‏ 
6 - يوم الدرك - كان بين الأوس والخزرج‏.‏ 
7 - يوم الوقد - كان لبني تميم على بني عامر بن صعصعة‏.‏ 
8 - يوم الهرير - كان بين بني بكر وبني تميم‏.‏ 
9 - يوم الهبات - كان لعبس على فزارة‏.‏ 
0 - يوم نجران - كان لبني تميم على بني الحارث بن كعب‏.‏ 
1 - يوم واردات - كان بين بكر وتغلب‏.‏ 
2 - يوم ذي الابل - كان لتغلب على لخم وعمرو بن هند‏.‏ 
3 - يوم الذنائب - كان لغسان على لخم ونجران‏.‏ 
4 - يوم سفوان - كان لجعدة وقتير على النعمان بن المنذر ولخم‏.‏ 
5 - يوم قبا - كان بين الاوس والخزرج‏.‏ 
6 - يوم الغصيبة - ويقال القصيبة كان لعمرو بن هند على تميم‏.‏ 
7 - يوم النصيح - كان لقيس على أهل اليمن وقيل‏:‏ يوم المضيح‏.‏ 
9 - يوم سنجار - كان لتغلب على قيس‏.‏
0 - يوم دارة مأسل - كان لضبة على كلاب‏.‏ 
1 - يوم مزلق - كان لسعد على عامر بن صعصعة وقيل‏:‏ يوم مرفق‏.‏ 
2 - يوم قادم - كان لضبة على كلاب‏.‏ 
3 - يوم الفروق - كا ن لقيس على سعد تميم‏.‏ 
4 - يوم الزخيخ - كان لقيس على أهل اليمن وقيل‏:‏ يوم الرخيخ‏.‏ 
يتبع إن شاء الله...


الباب الثالث: أحوال العرب  2013_110


عدل سابقا من قبل أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn في 14/01/19, 08:56 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 24299
العمر : 67

الباب الثالث: أحوال العرب  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب الثالث: أحوال العرب    الباب الثالث: أحوال العرب  Empty08/06/15, 08:07 am

قال الناشر علي الخاقاني‏:‏ 
وهناك أيام للعرب لم يذكرها المؤلف القلقشندي أو ذكر بعضها بغير اسم وهي‏:‏ - 


يوم الصفقة‏:‏ 
وهو من أيام العرب والفرس وسمي الصفقة لأن كسرى اصفق الباب على بني تميم في حصن المشقر ويسمى أيضًا يوم المشقر والمشقر حصن بالبحرين‏.‏ 


- يوم البردان‏:‏ 
وهو من أيام القحطانيين فيما بينهم وقع لحجر آكل المرار من كندة على زيد بن الهبولة من قضاعة‏.‏ 
والبردان‏:‏ 
علم على مواضع كثيرة ذكرها ياقوت في معجم البلدان ولم يعين الموضع الذي وقع فيه ذلك اليوم‏.‏ 


- يوم الكلاب الأول‏:‏ 
والكلاب اسم ماء بين الكوفة والبصرة‏.‏ 
وقع لسلمة بن الحارث بن عمرو - عين اباغ - وعين اباغ وارد الانبار على طريق الفرات الى الشام وقع للحارث الاعرج بن جبلة ملك العرب بالشام على النذر بن ماء السماء ملك العرب بالحيرة‏.‏ 


- يوم حليمة‏:‏ 
هي بنت الحارث وفي هذا اليوم ضرب المثل‏:‏ ما يوم حليمة بسر‏.‏ 
وقع أيضًا للحارث على المنذر‏.‏ 


- يوم اليحاميم‏:‏ 
واليحاميم ماء على طريق مكة‏.‏ 
وقع لغوث على جديلة وكلاهما من طي ويعرف بقارات حوق‏.‏ 


- حرب سمير‏:‏ 
وقع بين الاوس والخزرج ابنا حارثة بن عمرو ومزيقيا بن عامر ابن ماء السماء بن حارثة الغطريف بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الازد وقد نسبت بينهم تلك الحروب في الجاهلية وهذه اشهرها‏.‏ 
ومنها‏:‏ 
حرب كعب بن عمرو وحرب حاطب‏.‏ 


- يوم سحب‏:‏ 
وسحب موضع في ديار بني الحارث بن كعب‏.‏ 
وهذا وان اتصل بالاسلام‏.‏ 
الا أنه جاهلي في ظروفه وأسبابه ولذلك وضع في مجمع الأمثال في الايام الجاهلية‏.‏ 


- يوم خزاز‏:‏ 
وهو لمعد على مذحج وخزاز جبل ما بين البصرة إلى مكة‏.‏ 
وهو من أعظم أيام العرب في الجاهلية وكانت معد لا تستنصف من اليمن ولم تزل اليمن قاهرة لها حتى هذا اليوم فانتصرت معد ولم تزل لها المنعة حتى جاء الاسلام‏.‏ 


1 - يوم الكلاب‏:‏ 
وهو لتميم على مذحج‏.‏ 
والكلاب اسم ماء بين الكوفة والبصرة‏.‏ 


2 - يوم النهى‏:‏ 
وهو من أيام حرب البسوس‏.‏ 
والنهى ماء لبني شيبان وقع لتغلب على بكر‏.‏ 


3 - يوم عنيزة‏:‏ 
لتغلب على بكر وقد تكافآ فيه‏.‏ 
وعنيزة موضع في اليمامة‏.‏ 


4 - يوم القصيبات‏:‏ 
وهو أيضًا لتغلب على بكر.
والقصيبات‏:‏ 
موضع في ديار بكر وتغلب‏.‏ 


5 - يوم الوقيط‏:‏ 
لبكر من ربيعة على تميم والوقيط‏:‏ المكان الصلب الذي يستنقع فيه الماء‏.‏ 
اطلق على موضع‏.‏ 


6 - يوم ثيتل - 
لتميم على بكر.
وثيتل‏:‏ 
ماء على عشر مراحل من البصرة ويسمى يوم النباح وهو موضع قريب من ثيتل‏.‏ 
وقد ذكر المؤلف يوم النباح‏.‏ 


7 - يوم جدود‏:‏ 
لبني منقر من تميم على بكر من ربيعة. 
وجدود‏:‏ 
اسم موضع في بلاد بني تميم قريب من حزن بني يربوع على سمت اليمامة فيه الماء الذي يقال له الكلاب‏.‏ 
قال ابن منظور في لسان العرب‏:‏ 
وكانت فيه وقعة مرتين‏.‏ 
وقد يسمى بعضهم يوم الكلاب الاول يوم جدود لذلك‏.‏ 


8 - يوم ذي طلوح:
لبني يربوع من تميم على بكر من ربيعة.
وذو طلوح‏:‏ 
موضع في حزن بني يربوع بين الكوفة وفيد وهو يوم الصمد ويوم أود - وأد‏.‏ 


9 - يوم الأياد - 
أيضًا لبني يربوع على بكر وأياد موضع بالحزن لبني يربوع بين الكوفة وفيد ويسمى أيضًا - يوم العظالة - ويوم الافاقة - ويوم مليحة - ويوم اعشاش - وانما سمي يوم العظالي لأنه تعاظل على الرياسة بسطام وهانئ بن قبيصة ومفروق بن عمرو في هذا اليوم‏.‏ 


0 - يوم قشاوة - 
لشيبان على يربوع وقشاوة‏:‏ موضع.
قال عنه ياقوت‏:‏ 
كانت به وقعة لبني شيبان على يربوع وهو يوم نعف قشاوة‏.‏ 


1 - يوم زبالة - 
وهو لشيبان على تميم وزبالة منزل بطريق مكة الى الكوفة‏.‏ 


2 - يوم مبايض - 
وهو أيضًا لشيبان على تميم ومبايض ماء من مياه بني تميم‏.‏ 


3 - يوم الشيطين - 
لبكر على تميم.
والشيطين‏:‏ واديان‏.‏ 


4 - يوم الوقبي - 
لتميم على بكر.
والوقبي‏:‏ 
ماء لمازن على طريق المدينة من البصرة وهو من الايام التي تعد في الجاهلية‏.‏ 


5 - يوم الشباك - 
لبني القصاف من تميم على بني تيم الله بن ثعلبة من بكر.
والشباك‏:‏ 
طريق حاج البصرة وهذا أيضًا يعد من أيام الجاهلية‏.‏ 


6 - يوم منعج - 
من أيام قيس فيما بينها‏.‏ 
وهو لعبس على غني وتسميته بيوم منعج لصاحب العقد الفريد.
وقال أبو عبيد‏:‏ 
ويقال له يوم الردهة.
وفي مجمع الامثال للميداني‏:‏ 
لبني يربوع على بني كلاب‏.‏ 


7 - يوم النفراوات - 
لعامر على عبس.
والنفراوات هكذا ذكره أبو الفرج في الاغاني‏.‏ 
أما ابن عبد ربه:
فسماه النقراوات.
وقال البكري في كتابه معجم ما استعجم‏:‏ 
نفري بفتح أوله واسكان ثانيه بعده راء مهملة مقصور على وزن فعلى.
ويمد‏:‏ 
موضع في بلاد غطفان‏.‏ 
قال السكري‏:‏ 
هي حرة.
قال مالك بن خالد الحفاعي‏:‏ 
ولما رأوا نفرى تسيل اكامها بأرعن جرار وحاميةٍ غلب.
ورواه السكوتي‏:‏ 
نقري بالقاف‏.‏ 
قال أبو الفتح‏:‏ 
أراد نقري فخفف للضرورة‏.‏ 
قال أبو صخر فجمعها على نقريات‏:‏ 
فلما تغشى نقريات سحيلة ودافعه من شامه بالواجب يريد بالاصابع يصف سحابا‏.‏ 


8 - يوم النتاءة - 
لغطفان على عامر.
والنتاءة: 
نخيلات لبني عطارد وهو النتأة كهمزة في القاموس وفي ابن الاثير هو يوم النبأة وفي معجم البلدان والأغاني النتاءة‏.‏ 


9 - يوم حوزة الاول - 
لسليم على ذبيان.
وحوزة‏:‏ 
واد بالحجاز‏.‏ 


0 - يوم حوزة الثاني - 
لسليم على بني مرة من ذبيان‏.‏ 


1 - يوم اللوى - 
لغطفان على هوزان واللوى واد من أودية بني سليم وسببه ان غزا عبد الله بن الصمة ومعه بنو جشم وبنو نصر أبناء معاوية بن بكر ابن هوزان - غطفان - فظفر بهم وساق اموالهم في يوم يقال له يوم اللوى ومضى بها‏.‏ 


2 - يوم ابن ضبا - 
لبني ابي بكر بن كلاب على بني جعفر بن كلاب وكلاهما من عامر وابن ضبا رجل من بني أسد‏.‏ 


3 - يوم هراميت - 
للضباب على بني جعفر وكلاهما من بني عامر.
والهراميت‏:‏ 
آبار مجتمعة بناحية الدهناء‏.‏ 


4 - يوم الكديد - 
وهو من أيام قيس وكنانة وهو لبني سليم على كنانة.
والكديد‏:‏ 
موضع على اثنين وأربعين ميلاً من مكة‏.‏ 


5 - يوم برزة - 
لبني فراس على بني سليم.
وبرزة‏:‏ 
موضع وقد اتصل به يوم الفيفاء وهو لبني سليم على بني فراس.
وأصل الفيفاء‏:‏ 
المفازة لا ماء فيها واطلقت على موضع‏.‏ 


6 - حروب الفجار - 
بين كنانة وقيس وسميت الفجار لانها كانت في الأشهر الحرم وهي الشهور التي يحرمونها ففجروا فيها وهي فجاران الفجار الاول ثلاثة أيام والفجار الثاني خمسة أيام في أربع سنين وقد حضر النبي صلى الله عليه وسلم يوم عكاظ مع أعمامه وكان يناولهم النبل وانتهت سنة 589 م وتعرف أيام الفجار الثاني 1 يوم نخلة 2 يوم شمطة 3 يوم 7 - يوم شعب جبلة - لعامر من قيس وحلفائهم من عبس على تميم وحلفائهم من ذبيان وأسد وغيرهما.
وجبلة‏:‏ 
جبل طويل له شعب عظيم واسع لا يرقى الجبل الا من قبله‏.‏ 
ويوم جبلة من أعظم أيام العرب وأشدها وكان قبل الإسلام بسبع وخمسين سنة‏.‏ 


8 - يوم ذي نجب - 
لبني تميم على بني عامر من قيس.
وذو نجب ذكره ياقوت فقال‏:‏ 
موضع كانت وقعة لبني تميم على بني عامر بن صعصعة‏.‏ 
وكان هذا اليوم بعد مرور عام على يوم جبلة‏.‏ 


9 - يوم الصرائم - 
بين عبس ويربوع ويسمى يوم بني جذيمة وذات الجرف أيضًا.
والصرائم‏:‏ 
اسم موضع كما في معجم البلدان‏.‏ 
والجرف موضع في نواحي اليمامة‏.‏ 


0 - يوم الرغام - 
لبني يربوع من تميم على كلاب من قيس‏.‏ 
والرغام: 
اسم رملة بعينها من نواحي اليمامة‏.‏ 


1 - يوم جزع ظلال - 
لفزارة من قيس على تميم.
وجزع ظلال‏:‏ 
موضع وسببه ان اغارت بنو فزارة ورئيسهم عيينة بن حصن بن حذيفة بن بدر ومعه مالك بن حمار الشمخي متساندين هذا من بني عدي بن فزارة وذلك من بني شمخ بن فزارة على التيم وعدي وثور أطحل من بني عبد مناة فملأوا أيديهم غنائم وابلا ونساءً وأخذ يومئذ شريك بن مالك بن حذيفة أربعين امرأة. 


2 - يوم المروت - 
لتميم على عامر من قيس.
والمروت‏:‏ 
موضع في ديار بني تميم‏.‏ 


3 - يوم بزاخة - 
لضبة على أياد.
وبزاخة‏:‏ 
ماء وسببه ان أغار محرق الغساني وأخوه أياد وطوائف من العرب من تغلب وغيرهم على بني ضبة بن أد ببزاخة فاستاقوا النعم فأتى الصريح بني ضبة فركبوا فأدركوه واقتتلوا قتالا شديدا ثم ان زيد الفوارس حمل على محرق فاعتنقه وأسره وأسروا أخاه حبيش بن دلف السيدي فقتلهما بنو ضبة وهزم القوم وأصيب منهم ناس كثير فقال في ذلك ابن القائف اخو بني ثعلبة‏:‏ نعم الفوارس يوم جيش محرق لحقوا وهم يدعون يال ضرار.


4 - يوم النقيعة - 
لضبة على عبس.
والنقيعة‏:‏ 
أرض تنبت الشجر بين بلاط سليط وبني ضبة‏.‏ 
ويسمى هذا اليوم يوم أعيار‏.‏ 


5 - يوم جديس - 
لجديس على طسم وهما من العرب البائدة‏.‏ 


6 - يوم ذات الأثل - 
لأسد على سليم.
وذات الأثل‏:‏ 
موضع في بلاد تيم الله بن ثعلبة‏.‏ 


7 - يوم صوءر - 
لبني حنظلة على بني رياح وكلاهما من تميم.
وصوءر‏:‏ 
ماء لكلب فوق الكوفة مما يلي الشام وهو من الايام التي تحسب على أيام الجاهلية وان كانت تحسب من حيث الزمن بالإسلام‏.‏ 
انتهى كلام الناشر علي الخاقاني‏.‏ 


قال المؤلف‏:‏ 
وأما الحروب الكائنة في الاسلام فغزوات النبي صلى الله عليه وسلم وغزواته معروفة مشهورة وقد جرت أيام مشهورة في الاسلام بعدها منها‏:‏ 


- يوم السقيفة - 
وهو الذي مات فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم واجتمع الانصار على سعد بن عبادة يريدون مبايعته ثم بايعوا أبا بكر الصديق‏.‏ 


- يوم الدار - 
وهو الذي قتل فيه امير المؤمنين عثمان بن عفان‏.‏ 


- يوم الجمل - 
وهو ما كان بين علي وعائشة ام المؤمنين راكبة عليه‏.‏ 


- يوم صفين - 
كان بين امير المؤمنين علي وبين معاوية بن ابي سفيان‏.‏ 


- يوم اغواث - 
كان للعرب على الفرس‏.‏ 


- يوم الحرة - 
كان ليزيد بن معاوية على أهل المدينة‏.‏ 


- يوم مرج راهط - 
بالشام لمروان بن الحكم على الضحاك بن قيس الفهري‏.‏ 


- يوم الشرثار - 
كان بين قيس وتغلب‏.‏ 


- يوم شعب بوان - 
كان للمهلب بن ابي صفرة على الازارقة‏.‏ 


0 - يوم قرقيا - 
كان لعبد الملك بن مروان على زفر بن الحارث‏.‏ 


1 - يوم وادي القرى - 
كان لمروان الحمار على الخوارج‏.‏ 


2 - يوم الذات - 
كان لمروان بن محمد على الخوارج‏.‏ 
وبقيت أيام أخرى لا حاجة بهذا الكتاب الى ذكرها‏.‏ 
يتبع إن شاء الله...


الباب الثالث: أحوال العرب  2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 24299
العمر : 67

الباب الثالث: أحوال العرب  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب الثالث: أحوال العرب    الباب الثالث: أحوال العرب  Empty08/06/15, 08:09 am

قال الناشر علي الخاقاني‏:‏ 
أما الأيام التي بقيت فهي مهمة جداً ولا أدري لماذا لم يسجلها المؤلف القلقشندي وهي‏:‏ 


- يوم بدر - 
وهو من الايام التي قلبت تأريخا واسعا فقد انتصر المسلمون على المشركين وكان ذلك في السنة الثانية من الهجرة‏.‏ 
وبدر‏:‏ 
ماء مشهور بين مكة والمدينة بينه وبين البحر ليلة‏.‏ 


- يوم أحد - 
من أشهر أيام العرب في الاسلام‏.‏ 
وقع في السنة الثالثة من الهجرة‏.‏ 
وأحد‏:‏ 
جبل تلقاء المدينة‏.‏ 


- يوم الرجيع - 
كان في السنة الرابعة للهجرة.
والرجيع‏:‏ 
ماء لهذيل وسببه أنه قدم على النبي صلى الله عليه وسلم بعد وقعة أحد رهط من عضل والقارة‏.‏ 
فقالوا يا رسول الله‏:‏ 
ان فينا إسلاماً وخيرًا فابعث معنا نفراً من أصحابك يفقهوننا في الدين ويقرئوننا القرآن ويعلموننا شرائع الاسلام‏.‏ 
فيعث النبي صلى الله عليه وسلم معهم ستة من اصحابه وأمَّر عليهم مرثد بن ابي مرثد الغنوي فخرج مرثد مع القوم حتى اذا كانوا على الرجيع غدروا بهم واستصرخوا عليهم.


- يوم بشر معونة - 
كان في السنة الرابعة من الهجرة. 
وبئر معونة‏:‏ 
بين أرض بني عامر وحرة بني سليم‏.‏ 


- يوم بني النضير - 
وقع أيضًا في السنة الرابعة وبنو النضير حي من اليهود سكن المدينة‏.‏ 


- يوم الخندق - 
وقع في السنة الخامسة من الهجرة وفيها انتصر المسلمون‏.‏ 
على قريش عندما حضرهم اليهود وكان النصر على يد الامام علي بن ابي طالب فقد ضايقهم في السبخة التي بين سلع والخندق وهناك ضرب فارسهم عمرو بن ود ضربة واحدة فانهزموا جميعاً.


- يوم بني قريظة - 
وقع للنبي على اليهود بعد منصرفه من الخندق الى المدينة ولما كان الظهر أمر رسول الله مؤذناً فأذن في الناس من كان سميعاً مطيعاً فلا يصلين العصر الا في بني قريظة‏.‏ 
وقدَّم رسول الله علي بن ابي طالب برايته إلى بني قريظة ودنا من حصونهم وحاصرهم خمساً وعشرين ليلة وقذف الله في قلوبهم الرعب وأيقنوا أن رسول الله غير منصرف عنهم حتى يناجزهم فعرض كعب بن أسد على اليهود خلالًا ثلاثاً فوافقوا على واحدة واستسلموا‏.‏ 


- يوم ذي قرد - 
كان في ذي الحجة من السنة السادسة.
وذو قرد‏:‏ 
موضع قرب المدينة‏.‏ 


- يوم بني المصطلق - 
كان في السنة السادسة من الهجرة.
وبنو المصطلق‏:‏ 
جماعة من خزاعة‏.‏ 


0 - يوم الحديبية - 
كان أيضًا في السنة السادسة للهجرة.
والحديبية‏:‏ 
موضع بينه وبين مكة مرحلة.
 
1 - يوم مؤتة - 
كان في السنة الثامنة للهجرة.
ومؤتة‏:‏ 
موضع بالشام على مرحلتين من بيت المقدس‏.‏ 


2 - يوم الفتح - 
كان في شهر رمضان سنة ثمان من الهجرة‏.‏ 
وقع بين بني بكر وخزاعة بعد صلح الحديبية والتحاق خزاعة في عقد رسول الله أما بنو بكر فقد لحقوا بعقد قريش‏.‏ 


3 - يوم حنين - 
كان في الثامنة للهحرة وقد ورد ذكره في القرآن الكريم عندما انتصر السملمون على المشركين‏.‏ 
وحنين‏:‏ 
واد الى جنب ذي المجاز.
ويسمى: 
غزوة أوطاس وهوازن‏.‏ 


4 - يوم تبوك - 
كان في رجب سنة تسع من الهجرة‏.‏ 
وتبوك‏:‏ 
موضع من أدنى أرض الشام وسميت أيضًا غزوة العسرة لقوله تعالى: "والذين اتبعوه في ساعة العسرة" وتعرف بالفاضحة لافتضاح المنافقين فيها‏.‏ 


5 - يوم ذي القصة - 
لبني بكر على عبس وذبيان كان في عام 11 للهجرة.
وذو القصة‏:‏ 
موضع بينه وبين المدينة أربعة وعشرون ميلا في طريق نجد‏.‏ 
وبهذا اليوم عز الاسلام وذل المشركون وكان نصر المسلمين يشبه نصرهم يوم بدر‏.‏ 


6 - يوم بزاخة - 
لخالد بن الوليد على أسد وغطفان كان في سنة 11 للهجرة ويعرف بيوم الردة.
وبزاخة: 
ماء لبني أسد وهو غير يوم بزاخة الذي وقع في الجاهلية وذكر برقم 43‏.‏ 


7 - يوم البطاح - 
وقع لخالد بن الوليد على بني تميم وكان أيضا في عام 11 للهجرة.
والبطاح‏:‏ 
ماء في ديار بني أسد‏.‏ 


8 - يوم اليمامة - 
وقع لخالد بن الوليد على بني حنيفة وكان أيضا عام 11 للهجرة.
واليمامة‏:‏ 
معدودة في نجد بينها وبين البحرين عشرة أيام وتعد هذه الموقعة من المواقع الفاصلة في حروب الردة‏.‏ 


9 - يوم جؤاثتا - 
وقع للعلاء بن الحضرمي على ربيعة عام 11 للهجرة وجؤاثا حصن لعبد القيس‏.‏ 


0 - يوم صنعاء - 
وقع للمهاجر بن أبي امية وعكرمة بن ابي جهل على قيس ابن عبد يغوث عام 11 للهجرة‏.‏ 
وصنعاء: 
من مدن اليمن‏.‏ 


1 - يوم ذات السلاسل - 
وقع لخالد بن الوليد على هرمز في شهر المحرم عام 12 للهجرة.
وسميت ذات السلاسل:
لأن الفرس اقترنوا في السلاسل حتى لا يفروا أو لأن ما جمعه خالد من غنائمهم من السلاسل كان وقر بيعر وبعض المؤرخين يسميه يوم كاظمة نسبة الى أقرب قرية من المكان الذي وقع فيه‏.‏ 


2 - يوم الثنى - 
وقع خالد بن الوليد على قارن بن قريانس من الفرس في شهر صفر عام 2 للهجرة.
والثنى‏:‏ نهر في المذار‏.‏ 
والمذار‏:‏ 
بلدة بينها وبين البصرة أربعة أيام الى الشمال بالقرب من واسط وتسمى أيضًا وقعة المذار‏.‏ 


3 - يوم الولجة - 
لخالد بن الوليد على الاندر زغر الفرس وقعت في شهر صفر من عام 2 للهجرة.
والولجة‏:‏ 
من أرض كسكر في الشمال من المذار‏.‏ 


4 - يوم أليس - 
لخالد بن الوليد على يهمن جاذويه الفرس وقعت أيضًا في صفر من عام 2 للهجرة.
واليس‏:‏ 
قرية من قرى الانبار في منتصف الطريق بين الحيرة والابله‏.‏ 


5 - يوم الحيرة - 
وقع لخالد بن الوليد على أهل الحيرة في ربيع الاول من عام 12 للهجرة.
والحيرة‏:‏ 
موضع على ثلاثة أميال من الكوفة وقرب النجف‏.‏ 


6 - يوم ذات العيون - 
لخالد بن الوليد على شيرزاذ الفرس وقع عام 12 للهجرة وسميت ذات العيون لما وقع فيها من فقء عيون الاعداء‏.‏ 


7 - يوم عين التمر - 
لخالد بن الوليد على مهران بن بهرام وعقة بن ابي عقة وقع عام 2 للهجرة.
وعين التمر: 
بلدة قريبة من الانبار وكربلاء غربي الكوفة‏.‏ 


8 - يوم دومة الجندل - 
لخالد بن الوليد على اكيدر بن عبد الملك والجودي ابن ربيعة كان عام 2 للهجرة.
ودومة الجندل‏:‏ 
على سبع مراحل من دمشق‏.‏ 


9 - يوم اليرموك -
للعرب على الروم وقع عام 13 للهجرة.
واليرموك‏:‏ 
واد بناحية الشام بنتهي الى نهر الاردن‏.‏ 
يتبع إن شاء الله...


الباب الثالث: أحوال العرب  2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn
مؤسس ومدير المنتدى
أحمد محمد لبن Ahmad.M.Lbn

عدد المساهمات : 24299
العمر : 67

الباب الثالث: أحوال العرب  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الباب الثالث: أحوال العرب    الباب الثالث: أحوال العرب  Empty08/06/15, 08:11 am

0 - يوم النمارق - 
لأبي عبيد على هرمز الفرس وقع عام 13 للهجرة.
والنمارق‏:‏ 
موضع قرب الكوفة من جمهورية العراق‏.‏ 

1 - يوم السقاطية - 
لأبي عبيد على نرسي والجالنوس الفرس وقع عام 13 للهجرة.
والسقاطية‏:‏ 
ناحية بأرض كسكر قريبة من واسط‏.‏ 

2 - يوم قس الناطف -
للفرس بهمن على العرب ابي عبيد وقع عام 13 للهجرة.
وقس الناطف‏:‏ 
موضع قريب من الكوفة على شاطئ الفرات الشرقي‏.‏ 
ويسمى أيضاً يوم المروحة وهو موضع بشاطئ الفرات الغربي‏.‏ 
وقد يسمى يوم الجشر لما كان من قطعه وراء المسلمين‏.‏ 

3 - يوم البويب - 
للعرب المثنى بن حارثة على الفرس مهران الهمذاني وقع عام 13 للهجرة.
والبويب‏:‏ 
نهر بالعراق يأخذ من الفرات‏.‏ 
وقد يسمى يوم مهران ويسمى يوم الاعشار لأن مائة رجل من العرب قتل كل واحد منهم عشرة من الفرس‏.‏ 

4 - يوم القادسية - 
وقع للعرب على الفرس عام 14 للهجرة وفيه انهزم الفرس وقتل رستم‏.‏ 
والقادسية‏:‏ 
موضع بينه وبين الكوفة خمسة عشر فرسخاً‏.‏ 

5 - يوم أرماث - 
أيضًا للعرب على الفرس.
وأرماث قال ياقوت‏:‏ 
لا أدري أهو موضع أم أرادوا البيت.
وارماث‏:‏ جمع رمث وهو من نبات البادية‏.‏ 

6 - يوم عماس - 
من أيام القادسية وهو للعرب المسلمين على الفرس وقع بين هاشم بن عتبة والقعقاع وبين أهل فارس‏.‏ 

7 - يوم بابل - 
وقع عام 15 للهجرة للعر بعلى الفرس ويعتبر من أيام القادسية بين سعد وأهل فارس‏.‏ 
وبابل:
مدينة قديمة بناها الكلدان على الجانب الأيسر من الفرات‏.‏ 

8 - يوم بهرسير - 
كان في ذي الحجة من عام 15 للهجرة أيضاً من أيام العرب على الفرس.
وبهرسير‏:‏ 
من نواحي سواد بغداد قرب المدائن‏.‏ 

9 - يوم المدائن - 
للعرب على الفرس وقع عام 16 للهجرة.
والمدائن‏:‏ 
عاصمة الفرس بناها انوشروان بن قباذ وأقام بها هو ومن كان بها من ملوك ساسان‏.‏ 

0 - يوم جلولا - 
للعرب على الفرس عام 16 للهجرة‏:‏ 

وقع بعد هزيمة الفرس من المدائن وكان على رأسهم ملكهم يزدجرد مهران وعلى رأس الجيش العربي سعد بن أبي وقاص‏.‏ 
وجلولاء:
موضع يبعد عن شمال المدائن مائة ميلاً وهو معسكر للجمهورية العراقية اليوم‏.‏ 

1 - يوم تكريت - للعرب على الفرس وقع عام 16 للهجرة وتكريت من أقضية الجمهورية العراقية.

2 - يوم ماسبذان - 
لضرار بن الخطاب على الفرس وقع عام 16 للهجرة.
وماسبذان‏:‏ 
موضع عن يمين حلوان الى همذان‏.‏ 

3 - يوم قرقيسياء - 
كان في رجب من عام 16 للهجرة وفيه تغلب العرب على الفرس.
وقرقيسياء‏:‏ 
بلد عند ملتقى نهر الخابور والفرات على تخوم ما بين العراق والشام‏.‏ 

4 - يوم الاهواز - 
وفيه تغلب العرب على الفرس وقع عام 17 للهجرة.
والاهواز‏:‏ 
اقليم عربي واسع يتكون من سبع كور بين البصرة وفارس‏.‏ 

5 - يوم طاووس - 
وفيه تغلب العرب على الفرس وقع أيضًا عام 17 للهجرة.
وطاووس‏:‏ 
موضع بنواحي فارس‏.‏ 

6 - يوم تستر - 
للعرب على الفرس وقع عام 17 للهجرة.
وتستر‏:‏ 
أكبر مدينة بعربستان‏.‏ 

7 - يوم فتح السوس - 
أيضًا للعر بعلى الفرس وقع عام 17 للهجرة أيضًا.
والسوس‏:‏ 
بلد بعربستان‏.‏ 

8 - يوم نهاوند - 
للنعمان بن مقرن على الفرس وقع عام 21 للهجرة.
ونهاوند‏:‏ 
من بلدان الفرس قرب همذان‏.‏ 

9 - يوم النهروان - 
وقع عام 37 للهجرة وفيه تغلَّب الإمام علي بن أبي طالب على الخوارج وكأن على رأسهم زرعة بن البرج الطائي وحرقوص بن زهير السعدي‏.‏ 
والنهروان‏:‏ 
كورة واسعة بين بغداد وواسط من الجانب الشرقي‏.‏ 

0 - يوم كربلا - 
وقع عام 61 للهجرة وفيه خرج الإمام الحسين سبط النبي صلى الله عليه وسلم طالباً للإصلاح في أمة جده الرسول العظيم صلى الله عليه وسلم بعد أن استبد بالأمر يزيد ابن معاوية وعاث في الأمة فساداً فجهز له جيشاً عظيماً بقيادة عمر بن سعد التقى معه في كربلاء فقتل فيه الإمام وإخوته وأولاده وأولاد أخيه الإمام الحسن السبط وأولاد جعفر وعُقيل وسبعون من أصحابه الصفوة‏.‏ 
بعد أن قتل الآلاف من أهل الكوفة‏.‏ 
وكربلاء أحد ألوية الجمهورية العراقية اليوم وفيه قبر الإمام الحسين وأصحابه يزوره الملايين من المسلمين في كل عام سبع مرات‏.‏ 

1 - يوم عين الوردة - 
وقع بعد مقتل الامام الحسين بين عبيد الله بن زياد وسليمان بن صرد الخزاعي وأصحابه التوابين عام 65 للهجرة وكانت الغلبة فيه لسليمان أولاً غير أن جيش الشام أدرك ابن زياد واعانه فكانت الغلبة أخيراً له‏.‏ 
وعين ورده‏:‏ بلد في وسط الجزيرة‏.‏ 

2 - يوم بنات تلي - 
لعبيد الله بن زياد المختار الثقفي وقد بسط هذه الواقعة الطبري في تأريخه ج 7 ص 112‏.‏ 

3 - يوم جبانة السبيع - 
وقع للمختار الثقفي على أهل الكوفة ممن شارك بقتل الحسين عليه.

4 - يوم خازر - 
وقع لإبراهيم بن مالك الأشتر على عبيد الله بن زياد عام 67 للهجرة وفيه قضى ابراهيم على آخر مجرم شارك بقتل الإمام الحسين.
وخازر‏:‏ 
نهر الى جنب قرية بينها وبين الموصل خمسة فراسخ‏.‏ 

5 - يوم دير الجماجم - 
للحجاج على عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث بدأ في شعبان من عام 82 للهجرة وقيل 83 للهجرة.
ودير الجماجم:
دير بظاهر الكوفة على طريق البر الذي يسلك الى البصرة وسمي بدير الجماجم بوقعة أياد على أعاجم كسرة بشاطئ الفرات الغربي حيث قتل جيشه فلم يفلت منهم إلا الشريد وجمعوا جماجمهم فجعلوها كالكوم فسمي ذلك المكان دير الجماجم‏.‏ 

6 - يوم الهاشمية - 
وقع عام 136 - أو - 137 للهجرة لأبي جعفر المنصور في قتاله للمسودة وابن هبيرة‏.‏ 
وكان معن بن زائدة وحاجبه أبو الخصيب قد نهياه عن قتاله وأن الناس لا يأتون إلا بالأموال فلم يأخذ بنصيحتهما وركب دابته وتجمع الناس عليه فتغلب على خصومه‏.‏ 
والهاشمية‏:‏ 
قريبة من الكوفة أسسها السفاح العباسي وهي اليوم قضاء في جمهورية العراق‏.‏ 

الفصل الرابع: 
النار في الجاهلية:
وهي ثلاث عشرة ناراً 

- نار المزدلفة - 
وهي نار توقد في المزدلفة ليراها من دفع من عرفته وأول من أوقدها قصي بن كلاب وهي توقد الى الآن‏.‏ 

- نار الاستمطار - 
كانوا في الجاهلية الأولى اذا احتبس المطر عنهم جمعوا البقر وعقدوا في أذنابها وعراقيبها السلع والعشر ثم يصعدون بها في الجبل الوعر ويشعلون فيها النار ويزعمون ان ذلك من أسباب المطر‏.‏ 

- نار الحلف - 
كانو اذا أرادوا عقد حلف أوقدوا النار وعقدوا الحلف عندها ويذكرون خيرها ويدعون بالحرمان والمنع من خيرها على من ينقض العهد ويحل العقد‏.‏ 

قال أبو هلال العسكري‏:‏ 
وإنما كانوا يخصون النار بذلك لأن منفعتها تختص بالإنسان لا يشاركه فيها غيره من الحيوان‏.‏ 

- نار الطرد - 
فانهم كانوا يوقدونها خلف مَنْ مضى ولا يُحبون رجوعه‏.‏ 

- نار الأهبة للحرب - 
كانوا إذا أرادوا حرباً أو توقعوا جيشاً أوقدوا ناراً على جبلهم ليبلغ الخبر أصحابهم فيأتونهم‏.‏ 

- نار الحرثين -
كانت في بلاد عبس فاذا كان الليل فهي نار تسطع وفي النهار دخان يرتفع وربما بدر منها عنق فأحرق مَنْ مر بها فمر خالد بن سنان المتنبي فدفنها فكانت معجزة له‏.‏ 

- نار السعالى - 
وهي نار ترتفع للمقفر والمتغرب فيتبعها فتهوى بها الغول على زعمهم كما تقدم في الكلام على أوابد العرب‏.‏ 

- نار الصيد - 
وهي نار توقد للظباء تغشاها لتعشي إذا نظرت إليها‏.‏ 

- نار الأسد - 
وهي نار توقد إذا خافوا الأسد لينفر عنهم فإن من شأنه النفار عن النار لأنه إذا رأى النار حدث له فكر يصده عن قصده‏.‏ 

0 - نار السليم - 
توقد للملدوغ كانو يوقدون النار للملدوغ إذا لدغ يساهرونه بها وكذلك إذا نزف دمه والمضروب بالسياط ومن عضه كلب كي لا يناموا فينتابهم الأمر حتى يؤدي بهم إلى التهلكة‏.‏ 

1 - نار القرى - 
وهي نار توقد ليلاً ليراها الأضياف فيهتدوا إليها‏.‏ 

2 - نار الفداء - 
كان الملوك منهم إذا سبوا نساء قبيلة خرجت إليهم السادة للفداء والاستيهاب فيكرهون أن يعرضوا النساء نهاراً فيفتضحن أو في الظلمة فيخفى قدر ما يحسبون لأنفسهم من الصفى فيوقدون الناء لعرضهن‏.‏ 


3 - نار الوسد - 
وهي النار التي يسم بها لأرجل منهم خيله وإبله فيقال له ما سمة إبلك فيقول نار كذا‏.‏ 

الفصل الخامس
في ذكر أسواق العرب المعروفة قبل الإسلام: 
قد كان للعرب في الجاهلية اسواق يقيمونها في شهور السنة وينتقلون من بعضها إلى بعض ويحضرها سائر قبائل العرب مَن بعُد منهم ومَن قرُب فكانوا ينزلون دومة الجندل أول يوم من ربيع الأول فيُقيمون أسواقها بالبيع والشراء والأخذ والعطاء فيعشرهم رؤساء آل بدر في دومة الجندل وربما غلب على السوق بنو كلب فيعشرهم بعض رؤساء كلب فتقوم سوقهم إلى آخر الشهر ثم ينتقلون إلى سوق هجر وهو المشهور في ربيع الآخر فتقوم أسواقهم بها وكان يعشرهم المنذر بن ساوى أحد بني عبد الله بن دارم ثم يرتحلون نحو عمان بالبحرين فتقوم سوقهم بها ثم يرتحلون فينزلون ارم وقرى الشحر فتقوم أسواقها بها أياماً ثم يرتحلون فينزلون عدن من اليمن أيضاً فيشترون منه اللطائم وأنواع الطيب ثم يرتحلون فينزلون الرابية من حضرموت ومنهم مَنْ يُجوزها إلى صنعاء ثم تقوم أسواقهم بها ويجلبون منها الخز والأدم والبرود وكانت تجلب إليها من معافر ثم يرتحلون الى عكاظ في الأشهر الحُرُم فتقوم أسواقهم بها ويتناشدون الأشعار ويتحاجون ومَنْ له أسير سعى في فدائه ومن له حكومة ارتفع إلى الذي يقوم بأمر الحكومة وكان الذي يقوم بأمر الحكومة فيها من بني تميم كان أحدهم الاقرع بن جابس ثم يقفون بعرفة ويقضون مناسك الحج ويرجعون إلى أوطانهم‏.‏

تم بحمد الله وتوفيقه.


الباب الثالث: أحوال العرب  2013_110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
الباب الثالث: أحوال العرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب-
انتقل الى: