منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من أحكام التجويد: المدود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20252
العمر : 66

مُساهمةموضوع: من أحكام التجويد: المدود   04/06/15, 11:33 pm

من أحكام التجويد: المدود

تعريف المد لغة: 
هو المط, وقيل الزيادة ومنه قوله تعالى: "وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ" أي يزدكم.


تعريف المد اصطلاحًا: 
إطالة الصوت بحرف من حروف المد إلى أكثر من حركتين عند ملاقاة همز أو سكون.


حروفه: حروف المد ثلاثة:
*الألف الساكنة المفتوح ما قبلها مثال: "قَالَ".
*الياء الساكنة المكسور ما قبلها مثال: "قِيلَ".
*الواو الساكنة المضموم ما قبلها مثال: "يَّقُولُ".


قال الناظم رحمه الله تعالى:
وَالمدُّ أَصْلِىُّ وَفَرْعِــىٌّ لَهُ
وَسَمِّ أَوَّلاً طَبِيــــعِيّاً وَهُو


الشرح:
أي: أن المد ينقسم إلى قسمين:
 1- المد الأصلي.
 2- المد الفرعي.


أولاً: المدُّ الأصلي (وهو الطبيعي):
مَالاَ تَوَقُّــفٌ لَهُ عَلى سَبَبْ
وَلا بِدُونِهِ الحُرُوفُ تُجْتَلَبْ


بلْ أَىُّ حَرْفٍ غَيْرُ هَمْزٍ أَوْ سُكُونْ
جَا بَعْدَ مَدٍّ فَالطَّبِيـــــــــِعىَّ يَكُونْ


الشرح: أي: 
أن المد الأصلي لا يكون سببه الهمز أو السكون, بل إذا أتى بعده أي حرف غير الهمز أو السكون فهو مدٌ طبيعي.


تعريف المد الأصلي: 
وهو ما لا تقوم ذاتُ الحرفِ إلا به, ولا يتوقف مدُّه على سببٍ من همزٍ أو سكون.


تسميته: 
سُمي بالمد الطبيعي؛ لأن صاحب الطبيعة السليمة لا ينقصه على حده ولا يزيد عليه.


وسمي بالأصلي: 
لأنه أصل لجميع المدود.


أمثلته: 
يكون في كلمة نحو: "قَالُوا", ويكون في حرف نحو: "حَم".


مقداره: 
يُمد بمقدار حركتين وصلاً ووقفاً دون زيادةٍ أو نقص.


ملحقات المد الطبيعي:
يُلحق بالمد الأصلي الطبيعي ثلاثة من المدود:
 1- مد التمكين.
 2- مد العوض.
 3- مد الصلة الصغرى.


أولاً: مد التمكين:
تعريفه: 
وهو ما اجتمع فيه ياءان أو واوان أُولاهما مديِّة أو مشددة.


فهو ثلاثة أنواع:
النوع الأول: 
ما اجتمع فيه ياءان أولاهما مشددة.


مثال ذلك: 
"حُيِّيتُمْ", "النَّبِيِّينَ".


حكمه: 
تمد الياء مداً طبيعياً بمقدار حركتين حتى يمكن التمكن من النطق بالياء الثانية واضحة ولا يدغمها القارئ.


النوع الثاني: 
ما اجتمع فيه ياءان أولاهما مدية.
مثال ذلك: 
"الَّذِي يُوعَدُونَ", "الَّذِي يُوَسْوِسُ".


النوع الثالث: 
ما اجتمع فيه واوان أولاهما مدية .
مثال ذلك: 
"آمَنُوا وَعَمِلُوا", "قَالُوا وَهُمْ".


ثانيا: مد العوض:
تعريفه: 
وهو الألف المحذوفة وصلاً الثابتة وقفاً.


كالمنون المنصوب: 
مثاله: "عَلِيمًا حَكِيمًا", "اهْبِطُوا مِصْرًا".
فتُمد بمقدار حركتين عند الوقف وتُحذف وصلاً.


ثالثا: مد الصلة الصغرى:
تعريفها: 
وهو حرف المد الواو والياء المحذوف خطاً ووقفاً الثابت وصلاً في التلاوة, وهو المسمى بهاء الكناية.


وهاء الكناية: 
هي التي يكنى بها عن المفرد الغائب.
الأمثلة: "به- فيه- منه- عليه".


مقدارها: 
تمد الصلة الصغرى بمقدار حركتين.


شروطها:
1- يشترط فيها أن تكون زائدة عن بنية الكلمة فلا يدخل فيها الهاء الأصلية نحو: "نَفْقَهُ", "وَجْهُ".
2- كذلك أن لا يأتي بعد الهاء همزة.
مثال ذلك: "إِنَّهُ هُوَ".
فإذا أتى بعد الهاء همزة فيُسمى بمد الصلة الكبرى وسيأتي في المد الفرعي. 


ثانيا: المد الفرعي:
قال الناظم رحمه الله تعالى:
وَالآخَرُ الْفَرْعِىُّ مَوْقُوفٌ عَلي
سَبَبْ كَهَمْزٍ أَوْ سُكُونٍ مُسْجَلاً


الشرح:
تعريف المد الفرعي: 
وهو إطالةُ الصوت بحرف من حروف المد بسبب وقوع همزٍ أو سكونٍ بعده.


حروفه:
حُــــــــــــــرُوفُهُ ثَلاَثَةٌ فَعِيهَا
مِنْ لَفْظِ وَاىٍ وَهْىَ فى نُوحِيهَا


وَالكَسْرُ قَبْلَ الْيَا وَقَبْلَ الْواوِ ضَمْ
شَــــــــرْطٌ وَفَتْحٌ قَبْلَ أَلفٍ يُلْتَزَمْ


الشرح:
أي: أن حروف المد الثلاثة (واي) 
وهي موجودة في كلمة (نوحيها).
الألف الساكنة المفتوح ما قبلها.
الواو الساكنة المضموم ما قبلها.
الياء الساكنة المكسور ما قبلها.


وَاللِّينُ مِنْهَا الْيَا وَوَاوٌ سَكَنَا
إِنِ انْفِتَـــــاحٌ قَبْلَ كُلٍّ أُعْلِنَا


الشرح:
أي: واللين من الحروف الثلاثة المدية هما اثنان فقط (الياء والواو) بشرط أن يُسَكَّنا وينفتح ما قبلهما.
مثال: "الْبَيْتِ", "خَوْفٍ".


أنواع المد
خمسة أنواع: 
ثلاثة بسبب الهمز:
1- المتصل.
 2- المنفصل.
 3- البدل.


واثنان بسبب السكون:
1- المد اللازم.
 2- المد العارض للسكون.


أحكام المد الفرعي:
لِلْمَـــــــــــــدِّ أَحْكَامٌ ثَلاَثَةٌ تَدُومْ
وَهْيَ الْوُجُوبُ وَالْجَوَازُ وَاللُّزُومْ

الشرح:
أي: أن المد الفرعي له ثلاثة أحكام:
الحكم الأول: 
الوجوب وهو خاص بالمد المتصل.


الحكم الثاني: 
الجواز ويشمل المد المنفصل والعارض للسكون والبدل.


الحكم الثالث: 
اللزوم وهو خاص بالمد اللازم وأنواعه.
يتبع إن شاء الله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20252
العمر : 66

مُساهمةموضوع: رد: من أحكام التجويد: المدود   04/06/15, 11:41 pm


الحكم الأول: الوجوب
فَوَاجِبٌ إِنْ جَاءَ هَمْزٌ بَعْدَ مَدْ
فِي كِلْمَــــةٍ وَذَا بِمُتَّصْلٍ يُعَدْ


الشرح:
المراد به: 
هو المد الواجب المتصل.


تعريفه: 
هو أن يأتي فيه الهمز بعد حرف المد في كلمة واحدة.


الأمثلة: 
"أُولَئِكَ", "هَنِيئًا", "بِالسُّوءِ".


سببه: 
السبب في زيادته على المد الطبيعي وهو وقوع الهمز بعد حرف المد في كلمة واحدة.


تسميته: 
سُمي متصلاً لاتصال الهمز بحرف المد في كلمة واحدة.


حكمه: 
وجوب المد فقد أجمع القراءُ على زيادته في المد وعدم جواز قصره, وإن اختلفوا في مقدار الزيادة.


مقدار مده:
يُمد أربع حركات وهو المقدم في الأداء والمشهور عملاً, ويسمى توسطاً.
يُمد خمس حركات ويُسمى فُوَيق التوسط.
ويُزاد المد إلى ست حركات في الهمز المتطرف المتصل إذا وقفت عليه, نحو: "السُّفَهَاءُ". 
فعند الوقف على الكلمة يمد المتصل ست حركات.


الحكم الثاني: 
الجواز: وهو أقسام عدة:
القسم الأول: المد الجائز المنفصل:
وَجَائزٌ مَدٌ وَقَصْرٌ إِنْ فُصِل
كُلٌّ بِكِلْمَـــةٍ وَهَذَا المُنْفَصِلْ


الشرح:
تعريفه: 
هو أن يأتي بعد حرف المد همز في كلمةٍ أخرى.


مثال: 
"وفِي أَنْفُسِكُمْ", "قُوا أَنْفُسَكُم", "أَبَا أَحَدٍ".


تسميته: 
سُمي منفصلاً لانفصال حرف المد عن الهمز.


حكمه: 
جواز المد والقصر.


مقدار مده: 
أربع حركات, وخمس حركات.
ويجوز مده بمقدار حركتين وثلاث حركات.
والتوسط أربع حركات هو المقدم المشهور عند أهل الأداء.


تنبيه: 
القصر لحفص لم يكن من طريق الشاطبية بل من طريق طيبة النشر, ولا ينبغي للقارئ أن يقرأ بقصر المنفصل إلا إذا كان على درايةٍ بالأحكام المترتبة عليه حتى لا يحصل خلط أو تركيب في الطرق عند التلاوة.


القسم الثاني: 
المد العارض للسكون:
وَمِثلُ ذَا إِنْ عَرَضَ السُّكُونُ
وَقْفَاً كَتَعْلَمُــــــــونَ نَسْتَعِينُ


الشرح:
أي: ومثلُ الجائزِ المنفصل المد العارض للسكون في جواز قصره ومده إن عرض السكون لأجل الوقف على الحرف المتحرك عند الوصل.


تعريف المد العارض للسكون: 
هو أن يأتي بعد حرف المد حرف متحرك بأي حركة كانت في حال الوصل ثم يسكن هذا الحرف للوقف.


الأمثلة: 
"الفَائِزُونَ", "لِلمُتَّقِينَ", "المِهَادُ".


تسميته: 
سمي بالمد العارض للسكون لأن السكون عرض له من أجل الوقف. 


حكمه: 
جواز مده وقصره, فيُمد ستاً أو أربعاً, أو حركتين.
* يلحق بالمد العارض للسكون (مد اللين) وهما الواو والياء الساكنتان المفتوح ما قبلهما عند الوقف.


مثاله: 
"بَيْتَ", "خَوْفٌ", وله جميع أحكام المد العارض للسكون.
 
القسم الثالث: مد البدل:
أَوْ قُدِّمَ الْهَمْزُ عَلَي المَدِّ وَذَا
بَدَلْ كَآمَنُــــــوا وَإِيَماناً خُذَا


 الشرح:
تعريف مد البدل: 
وهو ما تقدم فيه الهمز على حرف المد في كلمة ولم يأت بعده همزٌ ولا سكون.


الأمثلة: 
"آدم", "إِيمَانًا", "أُوتُوا".


تسميته: 
سُمي بمد البدل؛ لإبدال الهمزة الثانية حرف مد من جنس حركة ما قبلها, فأصل (آدم) أَأْدم, وأصل (إِيمَانًا) إِإمان, وأصل (أُوتُوا) أُأْتوا.


والقاعدة: 
إذا اجتمعت همزتان الأولى متحركة والثانية ساكنة فإن الثانية تُبدل حرف مد من جنس حركة ما قبلها.
وقد أُبدلت الهمزة الثانية في كلمة (أَأْدم) حرف مد من جنس ما قبلها وهو الألف فصارت(آدم), وهكذا في بقية الكلمات.


حكمه: 
يُمد بمقدار حركتين لجميع القراء إلا ورش فله ثلاثة أوجه.
 
الحكم الثالث: اللازم:
وَلاَزِمٌ إِنِ السُّكُـــونُ أُصِّلاَ
وَصْلاَ وَوَقْفاً بَعْدَ مَـدٍّ طُوّلاَ


الشرح:
المراد به في البيت المد اللازم وهو الحكم الثالث من أحكام المد.


تعريف المد اللازم: 
وهو أن يأتي بعد حرف المد حرف ساكن سكوناً أصلياً وصلاً ووقفاً في كلمة أو حرف مخففاً أو مشدداً.


تسميته: 
سُمي لازماً للزوم سببه وهو السكون حال الوصل والوقف, أو للزوم مده وقفاً ووصلاً مداً مشبعاً.


حكمه: 
لزوم المد ست حركات.
يتبع إن شاء الله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20252
العمر : 66

مُساهمةموضوع: رد: من أحكام التجويد: المدود   05/06/15, 10:12 pm


أقسام المد اللازم:
أَقْسَامُ لاَزِمٍ لَدَيهـم أَرْبَعَةْ
وَتِلْكَ كِلْمِيُّ وَحَرْفِيٌّ مَعَهْ
كِلاَهُمَا مُخَفَّفٌ مُثَقَّلُ
فَهَذِهِ أَرْبَعَــةٌ تُفَصَّلُ


الشرح:
المد اللازم ينقسم إلى قسمين: 
مد لازم كلمي مد لازم حرفي.


وكل منهما ينقسم إلى قسمين:
1- كلمي مخفف.
 2- كلمي مثقل.
3- حرفي مخفف.
 4- حرفي مثقل.


أولا: المد اللازم الكلم:
فَإِنْ بِكِلْمَةٍ سُكُــــــونٌ اجْتَمَعْ
مَعْ حَرْفِ مَدٍّ فَهْوَ كِلْمِـيُّ وَقَعْ


الشرح:
أي إذا اجتمع السكون الأصلي مع حرف المد في كلمة فهو لازم كلمي.
وينقسم إلى قسمين كما قال الناظم رحمه الله:
كِـلاَهُـمَا مُثَـقَّلٌ إِنْ أُدْغِـمَا
مَخـَفَّفٌ كُـلٌّ إِذَا لَمْ يُـدْغَمَا


الشرح:
القسم الأول: كلمي مثقل:
وهو ما أتى فيه بعد حرف المد حرفٌ مشددٌ في كلمة واحدة.


الأمثلة: 
"الحَاقَّةُ", "الطَّآمَّةُ", "الصَّاخَّةُ".


تسميته: 
سمي بالكلمي لأن المد في كلمة.


وسمي بالمثقل: 
لأن الحرف الذي بعد حرف المد مشدد «وهو عبارة عن حرفين حصل فيهما الإدغام».


القسم الثاني: كلمي مخفف: 
وهو ما أتى فيه بعد حرف المد حرفٌ ساكنٌ ثابت ٌفي كلمة واحدة أمثلته: "آلآن".


تسميته: 
سمي بالكلمي المخفف لأن الحرف الذي بعد حرف المد ساكنٌ وليس مشدداً.


ثانيا: المد اللازم الحرفي:
قال الناظم رحمه الله:
أَوْ في ثُلاَثِيِّ الحُرُوفِ وُجِدَا
وَالمَدُّ وَسْطُهُ فَحَـــــرْفِيٌّ بَدَا


الشرح:
أي إذا اجتمع السكون المذكور مع حرف المد في حرفٍ هجاؤُه من ثلاثة أحرف والوسط منها حرف مد فهو لازمٌ حرفي.


وينقسم إلى قسمين: 
كما قال الناظم رحمه الله:
كِلاَهُمَا مُثَقّـلٌ إِنْ أُدْغِمَا
مَخَفَّفٌ كُلُّ إِذَا لَمْ يُدْغَمَا


الشرح:
القسم الأول: مد لازم حرفي مثقل:
وهو أن يأتي بعد حرف المد حرفٌ مشددٌ.


شروطه: 
يشترط في هذا الحرف أن يكون هجاؤُه على ثلاثة أحرف وسطها حرف مد.


الأمثلة: 
"الم" أصلها ألف لام ميم, فالألف في (لام) مدٌ لازمٌ حرفي مثقل.


تسميته: 
سُمي بالحرفي: لأن حرف المد وقع في حرف.


وسمي بالمثقل: 
لأنه أتى بعد حرف المد الألف حرفٌ مشددٌ وهو الميم بسبب الإدغام في الميم التي بعدها.


القسم الثاني: مد لازم حرفي مخفف:
وهو أن يأتي بعد حرف المد سكونٌ أصلي غير مشدد.


شروطه: 
يشترط فيه ما اشترط في الحرفي المثقل.


الأمثلة: 
"ص", "ن", "حم"، أصلها صاد, نون, حا ميم.


مواضع المد اللازم الحرفي وحروفه في القرآن الكريم:
وَاللاَّزِمُ الْحَرفِيُّ أَوَّلَ السُّـوَرْ
وُجُودُهُ وَفِي ثَمَــــانٍ انحَصَرْ
يَجْمَعُهَا حُرُوفُ كَـمْ عَسَلْ نَقَـصْ
وَعَيْنُ ذُو وَجْهَيْنِ والطُّولُ أَخَصْ


الشرح:
أي: أن المد اللازم سواء كان مثقلاً أو مخففاً له مواضع خاصة في القرآن الكريم وحروف خاصة.
فمواضعه في أول السور التي افتتحت بأحرف الهجاء مثل: (ص - ن- حم) ولا يكون في وسط السور ولا في آخرها.
وحروفه الخاصة مجموعة في قولك: (كم عسل نقص).


الأمثلة:
الكاف: قوله تعالى: "كهيعص".
الميم: قوله تعالى: "الم- حم".
العين: قوله تعالى: "عسق".
السين: قوله تعالى: "طسم- عسق".
اللام: قوله تعالى: "الم"، "المر".
النون: قوله تعالى: "ن وَالْقَلَمِ".
القاف: قوله تعالى: "ق وَالقُرْءَانِ المَجِيدِ".
الصاد: قوله تعالى: "ص"، "المص".
وهذه الأحرف تُمد مداً لازماً ست حركات إلا حرف العين فكما قال الناظم رحمه الله: (وعين ذو وجهين والطول أخص) أي أن حرف العين فيه وجهان:


التوسط: 
أربع حركات، 
والطول:
 ست حركات، وهو أفضل.
وَمَا سِوَي الحَرْفِ الثُّلاَثِي لاَ أَلِفْ
فمُـــــــــــــــــدُّه مَدّاً طَبِيعِيَّا أُلِفْ


الشرح:
أي: وغير الأحرف الثلاثية المكونة من حرفين من كل حرفٍ هجاؤُه على حرفين نحو (حا-طا-ها) فحكمه أن يُمدُّ مداً طبيعياً بمقدار حركتين.
قوله: (لا ألف) أي إلا حرف الألف فإنه وإن كان هجاؤُه ثلاثة أحرف لكن وسطه اللام وهو ليس حرف مد فلا يُمد لا طبيعياً ولا فرعياً. 


وَذَاكَ أَيْضاً فِي فَوَاتِحِ السُّــوَرْ
فِي لَفْظِ حَيٍّ طَاهِرٍ قَدِ انْحَصَـرْ


الشرح:
أي: وما تقدم ذكره في البيت السابق وهو ما يُمد مداً طبيعياً من كل حرف هجاؤه على حرفين نحو (طا- ها-حا) وكذلك حرف الألف الذي لا يمد أصلاً.
كل هذا موجود في فواتح السور أيضاً محصورٌ في ستة أحرف مجموعة في قولك (حي طاهر) خمسة تُمد مداً طبيعياً (حا, يا, طا, ها, را), وأما الألف فلا تُمد أصلاً.


وَيَجْمَعُ الْفَوَاتِــــــــحَ الأَرْبَعْ عَشَرْ
صِلْهُ سُحَيْـراً مَنْ قَطَعْك ذَا اشْتَهَـرْ


الشرح:
أي: أن عدد حروف الهجاء الواقعة في فواتح السور أربعة عشر حرفاً من غير المكرر مجموعة في قولك (صله سحيرًا من قطعك).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
عبد القادر
زائر



مُساهمةموضوع: نيالا   15/01/16, 12:24 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أحكام التجويد: المدود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: القـرآن الكـريم :: كتابات متنوعة في القرآن الكريم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: