منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 آداب الزفاف في السنة المطهرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17527
العمر : 65

مُساهمةموضوع: آداب الزفاف في السنة المطهرة   07/04/14, 06:05 am

آداب الزفاف في السنة المطهرة


مقدمة
ملاطفة الزوجة عند البناء به
وضع اليد على رأس الزوجة والدعاء لها
صلاة الزوجين معاً - ما يقول حين يجامعها - كيف يأتيها
تحريم الدبر - الوضوء بين الجماعين
اغتسال الزوجين معاً - توضؤ الجنب قبل النوم
تيمم الجنب بدل الوضوء - اغتساله قبل النوم أفضل - تحريم إتيان الحائض
كفارة مَن جامع الحائض - ما يحل له من الحائض - متى يجوز إتيانها إذا طهرت
جواز العزل - الأولى ترك العزل
ما ينويان بالنكاح - ما يفعل صبيحة بنائه
وجوب اتخاذ الحمَّام في الدار - تحريم نشر أسرار الاستمتاع
وجوب الوليمة - السنة في الوليمة - جواز الوليمة بغير لحم
مشاركة الأغنياء بمالهم في الوليمة - تحريم تخصيص الأغنياء بالدعوة
وجوب إجابة الدعوة - الإجابة ولو كان صائم
لا يجب قضاء يوم النفل - ترك حضور الدعوة التي فيها معصية
ما يستحب لمن حضر الدعوة - بالرفاء والبنين تهنئة الجاهلية
قيام العروس على خدمة الرجال - الغناء والضرب بالدف
الامتناع من مخالفة الشرع - تحريم خاتم الذهب ونحوه على النساء
شبهات حول تحريم الذهب المحلق، وجوابه
وجوب إحسان عشرة الزوجة - وصايا إلى الزوجين.
*******************************************************


آداب الزفاف في السنة المطهرة
ص -89-        
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل في مُحكم كتابه: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم: 21]. 
والصلاة والسلام على نبيه محمد الذي ورد عنه فيما ثبت من حديثه: "تزوجوا الودود الولود فإني مُكاثر بكم الأنبياء يوم القيامة"1.
وبعد فإن لمَن تزوج وأراد الدخول بأهله آدابًا في الإسلام قد ذهل عنها أو جهلها أكثر الناس حتى المتعبدين منهم فأحببت أن أضع في بيانها هذه الرسالة المفيدة بمناسبة زفاف أحد الأحبة إعانة له ولغيره من الإخوة المؤمنين على القيام بما شرعه سيد المرسلين، عن رب العالمين وعقَّبتها بالتنبيه على بعض الأمور التي تهم كل متزوج وقد ابتلي بها كثير من الزوجات.
أسأل الله تعالى أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم إنه هو البر الرحيم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه أحمد والطبراني بسند حسن وصححه ابن حبان عن أنس وله شواهد سيأتي ذكرها في المسألة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ص -90-        
وليعلم أن آداب الزفاف كثيرة وإنما يعنيني منها في هذه العجالة ما ثبت منها في السنة المحمدية مما لا مجال لإنكارها من حيث إسنادها أو محاولة التشكيك فيها من جهة مبناها حتى يكون القائم بها على بصيرة من دينه وثقة من أمره وإني لأرجو أن يختم الله له بالسعادة جزاء افتتاحه حياته الزوجة بمتابعة السنة وأن يجعله من عباده الذين وصفهم بأن من قولهم: {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً}. [الفرقان: 74]. 
والعاقبة للمتقين كما قال رب العالمين: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلالٍ وَعُيُونٍ ، وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ ، كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ، إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} [المرسلات: 41 - 44].
*********************
وهاك تلك الآداب:
ص -91-      
1- ملاطفة الزوجة عند البناء بها:
يستحب له إذا دخل على زوجته أن يلاطفها كأن يقدم إليها شيئًا من الشراب ونحوه لحديث أسماء بنت يزيد بن السكن قالت:
إني قينت1 عائشة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جئته فدعوته لجلوتها2 فجاء فجلس إلى جنبها فأتي بعس3 لبن فشرب ثم ناولها النبي صلى الله عليه وسلم فخفضت رأسها واستحيت قالت أسماء: فانتهرتها وقلت لها: خذي من يد النبي صلى الله عليه وسلم قالت: فأخذت فشربت شيئاً ثم قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: "أعطي تربك"4 قالت أسماء: فقلت: يا رسول الله! بل خذه فاشرب منه ثم ناولنيه من يدك فأخذه فشرب منه ثم ناولنيه قالت: فجلست ثم وضعته على ركبتي ثم طفقت أديره وأتبعه بشفتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أي: زينت.
2 أي: للنظر إليها مجلوة مكشوفة.
3 هو القدح الكبير.
4 أي: صديقتك.
**********************
ص -92-        
لأصيب منه شرب النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال لنسوة عندي: "ناوليهن" فقلن: لا نشتهيه! فقال صلى الله عليه وسلم: "لا تجمعن جوعًا وكذبًا"1.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أخرجه أحمد 6/438 و 452 و 453 و 458 مطولا ومختصرا بإسنادين يقوي أحدهما الآخر. وأشار المنذري 4/29 إلى تقويته والحميدي أيضا في مسنده 61/2. وله شاهد في الطبراني في " الصغير " و " الكبير " و " تاريخ أصبهان " لأبي الشيخ 282- 283 وكتاب " الصمت " لابن الدنيا 26/2.
******************************
2- وضع اليد على رأس الزوجة والدعاء لها:
وينبغي أن يضع يده على مقدمة رأسها عند البناء بها أو قبل ذلك وأن يسمي الله تبارك وتعالى ويدعو بالبركة ويقول ما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم: "إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادمًا [فليأخذ بناصيتها]2 [وليسم الله عز وجل] [وليدع بالبركة] وليقل:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 الناصية: منبت الشعر في مقدم الرأس كما في "اللسان".
*********************
ص -93-        
اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه"1.
[وإذا اشترى بعيرًا فليأخذ بذروة سنامه وليقل مثل ذلك]"2.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أي: خلقتها وطبعتها عليه. "نهاية".
قلت: وفي الحديث دليل على أن الله خالق الخير والشر خلافاً لمن يقول - من المعتزلة وغيرهم - بأن الشر ليس من خلقه تبارك وتعالى وليس في كون الله خالقاً للشر ما ينافي كماله تعالى بل هو من كماله تبارك وتعالى. 
وتفصيل ذلك في المطولات ومن أحسنها كتاب "شفاء العليل في القضاء والقدر والتعليل" لابن القيم فليراجعه من شاء. 
وهل يشرع هذا الدعاء في شراء مثل السيارة؟ 
وجوابي: نعم لما يُرجى من خيرها ويُخشى من شرها.
2 أخرجه البخاري في "أفعال العباد" ص 77وأبو داود 1/336 وابن ماجه 1/592 والحاكم 2/185 والبيهقي 7/148 وأبو يعلى في "مسنده" ق 308/2 بإسناد حسن وصححه الحاكم ووافقه الذهبي. وقال الحافظ العراقي في " تخريج الإحياء" 1/298:
" إسناده جيد". وأشار لصحته عبد الحق الإشبيلي في "الأحكام الكبرى" 42/2 بسكوته عليه كما نص في المقدمة وكذا ابن دقيق العيد في "الإلمام"127/2.
**************************
ص -94-       
 3- صلاة الزوجين معا:
ويستحب لهما أن يصليا ركعتين معًا لأنه منقول عن السلف. 
وفيه أثران:
الأول: عن أبي سعيد مولى أبي أسيد قال:
"تزوجت وأنا مملوك فدعوت نفرًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم ابن مسعود وأبو ذر وحذيفة قال: وأقيمت الصلاة قال: فذهب أبو ذر ليتقدم فقالوا: إليك! قال: أو كذلك؟ قالوا: نعم1 قال: فتقدمت بهم وأنا عبد مملوك وعلموني فقالوا: إذا دخل عليك أهلك فصل ركعتين ثم سل اللهَ من خير ما دخل عليك وتعوذ به من شره ثم شأنك وشأن أهلك"2.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 قلت: يشيرون بذلك إلى أن الزائر لا يؤم المزور في بيته إلا أن يأذن له لقوله صلى الله عليه وسلم: "ولا يؤَم الرجل في بيته ولا في سلطانه". 
أخرجه مسلم وأبو عوانة في "صحيحيهما" وهو في "صحيح أبي داود "رقم 594.
2 أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في "المصنف" ج 7 ورقة 50 =.
*********************
ص -95-        
الثاني: عن شقيق قال:
"جاء رجل يقال له: أبو حريز1 فقال: إني تزوجت جارية شابة [بكرًا] وإني أخاف أن تفركني2 فقال عبد الله يعني ابن مسعود:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
= وجه 1 و ج 12 ورقة 43 وجه 2 وعبد الرزاق أيضا 6/191 - 192 وسنده صحيح إلى أبي سعيد وهو مستور لم أجد من ذكره سوى أن الحافظ أورده في "الإصابة" فيمن روى عن مولاه أبي أسيد مالك بن ربيعة الأنصاري ثم رأيته في ثقات ابن حبان قال 5/588 هندية:
" يروي عن جماعة من الصحابة روى عنه أبو نضرة".
ثم ساق هذه القصة دون قوله: فقالوا:... إلخ وهو رواية لابن أبي شيبة 2/23/1.
1 بحاء مفتوحة والأصل "حرير" بدون إعجام وقد أورده الذهبي في "المشتبه" بالحاء وقال:
" له صحبة". 
ثم تناقض فذكره في " التجريد " بالجيم والراء المكسورة كما حكاه عنه ابن ناصر الدين في "التوضيح" وقد حكى الوجهين عن غير واحد من المتقدمين. والله أعلم.
2 أي: تبغضني وفي "النهاية": " فركت المرأة زوجها تفركه فركًا بالكسر وفركًا وفروكًا فهي فروك".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ص -96-        
إن الإلف من الله والفرك من الشيطان يريد أن يكره إليكم ما أحل الله لكم فإذا أتتك فأمرها أن تصلي وراءك ركعتين". زاد في رواية أخرى عن ابن مسعود:
"وقل: اللهم بارك لي في أهلي وبارك لهم فيَّ اللهم اجمع بيننا ما جمعت بخير وفرق بيننا إذا فرقت إلى خير"1.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصدر السابق وكذا عبد الرزاق في "مصنفه" 6/191/10460- 10461 وسنده صحيح وأخرجه الطبراني 3/21/2 بسندين صحيحين والزيادة مع الرواية الأخرى له ورواه في "الأوسط" كما في الجمع بينه وبين "الصغير" 166/2 من طريق الحسين بن واقد عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"إذا دخلت المرأة على زوجها يقوم الرجل فتقوم من خلفه فيصليان ركعتين ويقول: اللهم بارك لي في أهلي وبارك لأهلي في اللهم ارزقهم مني وارزقني منهم اللهم اجمع بيننا ما جمعت في خير وفرق بيننا إذا فرقت في خير".
وقال: "لم يروه عن عطاء إلا الحسين".
قلت: يعني مرفوعا وعطاء بن السائب كان اختلط وقد رواه =
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ص -97-        
= عنه حماد بن زيد به نحوه موقوفا عليه وهو الصواب لأن حماد بن زيد روى عن عطاء قبل أن يختلط ولذلك أوردناه في المتن وهي الرواية الأخرى عن ابن مسعود.
ثم رأيته من طريق آخر عن ابن مسعود عند الثقفي فانظر: "إذا تزوج أحدكم. .." من "المعجم".
وله شاهد مرفوع عن سلمان أخرجه ابن عدي 71/2 وأبو نعيم في "أخبار أصبهان" 1/56 والبزار في "مسنده" بسند ضعيف تكلمت عليه في "معجم الحديث" بلفظ: "إذا تزوج أحدكم. .." ورواه ابن عساكر 7/2091 - 2 عنه وعن ابن عباس.
وروى عبد الزراق 6/192 عن ابن جريج قال:
حدثت أن سلمان الفارسي تزوج امرأة فلما دخل عليها وقف على بابها فإذا هو بالبيت مستور فقال:
ما أدري أمحموم بيتكم أم تحولت الكعبة إلى كندة ؟! والله لا أدخله حتى تهتك أستاره.
فلما هتكوها... دخل... ثم عمد إلى أهله فوضع يده على رأسها... فقال: هل أنت مطيعتي رحمك الله؟ قالت: قد جلست مجلس من يطاع قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي:
"إن تزوجت يوما فليكن أول ما تلتقيان عليه من طاعة الله"
****************************
ص -98-       
 4- ما يقول حين يجامعها:
وينبغي أن يقول حين يأتي أهله:
"بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا".
قال صلى الله عليه وسلم:
"فإن قضى الله بينما ولدًا لم يضره الشيطان أبدًا"1.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فقومي فلتصل ركعتين فما سمعتني أدعو فأمني فصليا ركعتين وأمنت فبات عندها فلما أصبح جاءه أصحابه فانتحاه رجل من القوم فقال: كيف وجدت أهلك؟ فأعرض عنه ثم الثاني ثم الثالث فلما رأى ذلك صرف وجهه إلى القوم وقال : رحمكم الله فيما المسألة عما غيبت الجدران والحجب والأستار؟ بحسب امرئ أن يسأل عما ظهر إن أخبر أو لم يخبر وفي إسناده انقطاع كما هو ظاهر
1 أخرجه البخاري في صحيحه 9/187 وبقية أصحاب السنن إلا النسائي ففي "العشرة 79/1 وعبد الرزاق 6/193 والطبراني 3/151/2 عن ابن عباس. وهو مخرج في الإرواء 2012 بأتم مما هنا.
************************
ص -99-       
 5- كيف يأتيها:
ويجوز له أن يأتيها في قبلها من أي جهة شاء من خلفها أو من أمامها لقول الله تبارك وتعالى: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} أي: كيف شئتم مقبلة ومدبرة وفي ذلك أحاديث أكتفي باثنين منها:
الأول: عن جابر رضي الله عنه قال:
"كانت اليهود تقول إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج]"1.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه البخاري 8/154 ومسلم 4/156 ومسلم والنسائي عشرة النساء 76/1 - 2 وابن أبي حاتم ق 39/1 - محمودية والزيادة له والبغوي في "حديث علي بن الجعد 8/79/1 والجرجاني 293/440 وكذا البيهقي 7/195 وابن عساكر 8/93/2 والواحدي ص 53 وقال:
"قال الشيخ أبو حامد ابن الشرقي: هذا حديث جليل يساوي مائة حديث".
*********************
ص -100-     
الثاني: عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال:
"كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب وكانوا يرون لهم فضلاً عليهم في العلم فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف1 وذلك أستر ما تكون المرأة فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحًا منكرًا ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات فلما قدم المهاجرون المدينة تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار فذهب يصنع بها ذلك فأنكرته عليه وقالت: إنما كنا نؤتى على حرف فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني حتى شري2 أمرها فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} أي: مقبلات ومدبرات ومستلقيات يعني بذلك موضع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أي: على جانب. "نهاية".
2 أي: عظم وتفاقم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ص -101-    
 الولد"1.
1 أخرجه أبو داود 1/377 والحاكم 2/195, 279 والبيهقي 7/195 والواحدي في "الأسباب" ص 52 والخطابي في "غريب الحديث" 73/2 وسنده حسن وصححه الحاكم على شرط مسلم ووافقه الذهبي!
وله عند الطبراني طريق آخر مختصر.
وله شاهد من حديث ابن عمر نحوه. أخرجه النسائي في "العشرة" 76/2 بسند صحيح ثم روى هو والقاسم السرقسطي في "الغريب" 2/93/2 وغيرهما عن سعيد بن يسار قال :
قلت لابن عمر: إنا نشتري الجواري فنحمض لهن قال: وما التحميض؟ قلت: نأتيهن في أدبارهن قال: أف أو يفعل ذلك مسلم؟!
قلت: وسنده صحيح وهو نص صريح من ابن عمر في إنكاره أشد الإنكار إتيان النساء في الدبر فما أورده السيوطي في "أسباب النزول" وغيره في غيره مما ينافي هذا النص خطأ عليه قطعًا فلا يلتفت إليه.
**********************************
6-  تحريم الدبر:
ويحرم عليه أن يأتيها في دبرها لمفهوم الآية السابقة: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}
ص -102-     
والأحاديث المتقدمة وفيه أحاديث أخرى:
الأول: عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:
"لما قدم المهاجرون المدينة على الأنصار تزوجوا من نسائهم وكان المهاجرون1 يجبون2 وكانت الأنصار3 لا تجبي4 فأراد رجل من المهاجرين امرأته على ذلك فأبت عليه حتى تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: فأتته فاستحيت أن تسأله فسألته أم سلمة فنزلت: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} وقال: "لا إلا في صمام5 واحد"6.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 يعني نساء المهاجرين والأنصار.
2 من التجبية وهو الانكباب على الأرض وفي القاموس:
" جبى تجبية وضع يديه على ركبتيه وانكب على وجهه".
3 أي: مسلك واحد وفي "النهاية":
" الصمام: ما تسد به الفرجة فسمي الفرج به".
4 أخرجه أحمد 6/305, 310 - 318 والسياق له =
= والترمذي 3/75 وصححه وأبو يعلى 329/1 وابن أبي حاتم في "تفسيره" 39/1 محمودية والبيهقي 7/195 وإسناده صحيح على شرط مسلم.
******************
ص -103-     
الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
"جاء عمر بن الخطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! هلكت. قال: "وما الذي أهلكك؟" قال: حولت رحلي الليلة1 فلم يرد عليه شيئا فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} يقول: "أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة"2.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 كنى برحله عن زوجته أراد بها غشيانها في قبلها من جهة ظهرها لأن المجماع يعلو المرأة ويركبها مما يلي وجهها فحيث ركبها من جهة ظهرها كنى عنه بتحويل رحله إما أن يريد به المنزل والمأوى وإما أن يريد به الرحل الذي تركب عليه الإبل وهو الكور. "نهاية"
2 رو