منتدى إنما المؤمنون إخوة The Blievers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي والمحبة الدائمة بيننا إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

حلقة مهمة من حلقات الاتجاه المعاكس (كتابة)

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حلقة مهمة من حلقات الاتجاه المعاكس (كتابة)

مُساهمة من طرف أحــمــد لــبــن AhmadLbn في 06/02/13, 10:15 pm

حلقة مهمة من حلقات الاتجاه المعاكس (كتابة)

أبعاد قضية النقاب وجوانب الجدل فيها

- مفهوم النقاب وعلاقته بالدين
- الجوانب الأمنية والاجتماعية لمسألة النقاب
- الجانب السياسي وتأثير المنع على المسلمين في الغرب
- قضية الحجاب وترتيب أولويات المسلمين

فيصل القاسم
عبد الرحمن كوكي
عبد الرحيم علي

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.
ألم يكن شيخ الأزهر على حق عندما أمر إحدى طالبات المدارس بخلع نقابها على اعتبار أنه ليس من الإسلام بشيء؟
أليس حرياً بنا أن نقف إجلالاً وإكباراً للطنطاوي على منع ارتداء النقاب في المعاهد الأزهرية كمقدمة لإلغائه لاحقاً من الحياة العامة؟
يصيح كاتب مصري:
أليس إلغاء النقاب من الزي الإسلامي قراراً حكيماً يغفر لشيخ الأزهر ما تقدم من ذنوب؟
ويضيف آخر:
أليس توجهاً حضارياً بامتياز؟
ألا يشكل النقاب انتهاكاً صارخاً لكرامة المرأة؟
أليس رمزاً للظلامية والرجعية؟
أليس نفاية ما قبل الحضارات؟
أليس ناتجاً عن تأثير السلفية المقيتة؟
ويردف آخر:
أليس علامة تجارية للإسلام المتطرف والمتخلف؟
أليس حرياً بالمنقبات البقاء في المنازل؟
أليست أولى بديهيات الاختلاط بالمجتمع معرفة وكشف الهوية؟
يصيح دكتور منتصر:
أليس منع النقاب فريضة أمنية لا فريضة شرعية؟
ألا يرتكب العديد من الجرائم تحت ستار النقاب؟
ألم تكن أبو ظبي على حق عندما منعته في أماكن العمل؟

ولكن في المقابل:

كيف تختلف فتوى شيخ الأزهر عن فتاوى ساركوزي واليمين المتطرف في هولندا والدنمارك وإيطاليا؟
أليس من الأفضل للشيخ أن يعمل مستشاراً لدى المتحاملين على الإسلام والمسلمين في الغرب؟
يصيح أحد معارضيه:
ألم يصبح الطنطاوي شوكة في خاصرة المسلمين؟
ويضيف آخر:
ألا ينتمي هذا الطراز من المشايخ إلى ما يمكن تسميته بشيوخ الـ full option الذين يفتون حسب الطلب؟
ويردف آخر:
هل يعقل أن يترك البارات والمراقص وصالات القمار في مصر والوطن العربي ويتحدث عن النقاب؟
لماذا أصبح الاحتشام حراماً وارتداء البكيني فيه قولان؟
أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الداعية الإسلامي عبد الرحمن كوكي، وعلى مدير المركز العربي للبحوث والدراسات السيد عبد الرحيم علي، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

أبعاد قضية النقاب وجوانب الجدل فيها:
فيصل القاسم:
أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تؤيد الدعوات المطالبة بمنع ارتداء النقاب؟
15,8% نعم
84,2% لا.
سيد عبد الرحمن لماذا هذه الحملة المسعورة على شيخ الأزهر لمجرد أنه طالب إحدى الطالبات بخلع النقاب؟ هل يستحق الرجل؟ البعض يقول إنه قام بعمل حضاري.
عبد الرحمن كوكي: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.
{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ} [الأنبياء: 18].
نعزي الأمة الإسلامية والأمة العربية بوفاة مشيخة الأزهر والتي تم اغتيالها على يد ما يسمى بشيخ الأزهر.
عظم الله أجركم دكتور.
فيصل القاسم: أجرك عند الله عظيم.
عبد الرحمن كوكي: تقبل التعازي على موقع الجزيرة نت.
إمتى بينزلوا الحلقة؟ بعد يومين؟ تقبل التعازي على موقع الجزيرة نت.
فيصل القاسم: طيب.
عبد الرحمن كوكي: ثانيا تحية إلى صاحبات السعادة والسيادة والمعالي والسمو، تحية إلى صاحبات الرفعة والفخامة إلى المسلمات المنقبات ثم المتحجبات المتجلببات اللواتي يرفضن الانسياق وراء الطرح الصهيوأميركي الذي جاء على لسان ما يسمى بشيخ الأزهر ويرفضن أن يتنازلن عن دينهن وشرفهن وعقيدتهن ويعلمن أن ما يثار ضدهن إنما هو جزء.. حملة شيخ الأزهر جزء من الحملة الصهيوصليبية على الإسلام.
الأمر الثالث دكتور فيصل، أنت فكرت ليش هالتوقيت هذا؟
لماذا اختار شيخ الأزهر هذا التوقيت؟
التوقيت جاء متزامناً مع تقرير غولدستون للتستر على الخونة، التوقيت جاء متزامنا مع الهجوم على الأقصى وتهويد الأقصى والتغطية على ذلك، التوقيت جاء للتشويش على المصالحة الفلسطينية، يتزامن مع الهجوم الصليبي الأوروبي السافر على حجاب المرأة.
ما فعله شيخ الأزهر يعتبر خيانة وجريمة للإسلام، والله تعالى يقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ..}..
أقول لشيخ الأزهر بما يسمى شيخ الأزهر اسمع إلى الرسائل الربانية:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ..} [الأنفال: 27].
أقول للسيد طنطاوي:
{إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [آل عمران: 77].
شيخ الأزهر نقض عهد الله من بعد ميثاقه:
{وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ} [الرعد: 25].
شيخ الأزهر خان الأمانة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ..}، {إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ..} [الأحزاب: 72].
شيخ الأزهر يتولى منصباً لا يستحقه، والنبي عليه الصلاة والسلام عندما جاء إليه رجل قال متى الساعة؟ قال إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قيل وما ضياعها؟ قال إذا وسد الأمر لغير أهله فانتظر الساعة.
أول ما تسعر النار يا دكتور فيصل في ثلاثة أولهم عالم لم يعمل بعلمه، شيخ الأزهر اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم، والله تعالى يقول:
{أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً..} (الجاثية: 23).
"بين يدي الساعة سنون خداعة يُكذب فيها الصادق ويُصدق فيها الكاذب ويُخون الأمين ويؤتمن الخائن وينطق الرويبضة، قيل مَنْ يا رسول الله الرويبضة؟ قال الرجل التافه يتكلم في أمور المسلمين"...
فيصل القاسم: يا رجل! حرام عليك.
عبد الرحمن كوكي: هذه حقيقة شيخ الأزهر، شيخ الأزهر يقوم بحملة يشارك بحملة صليبية ضد الإسلام, الآن بالله عليك شيخ الأزهر ما هي ساحة معركته؟ ما هو فضاء عمله؟ ساحة معركته وحربه الإسلام، عدوه الأول الحجاب والعفة والنقاب.
هل قام شيخ الأزهر بحرب وتصريحات ضد اليهود؟ أبداً، هل قام ضد الفساد؟ أبداً، ضد بيوت الدعارة والخنى؟ ضد التهتك؟ ضد بناطيل الجينز الضيقة؟ ضد الثياب الفاضحة ضد الفساد والرشوة والواسطات والمحسوبيات؟ أبداً كل ذلك لم يفعله، يقوم بحرب ضد العفة والشرف والأخلاق والدين، ضد القيم السامية الأصيلة ضد سنة أو فريضة أو شعيرة من شعائر الإسلام، شيخ الأزهر..
فيصل القاسم: باختصار.
عبد الرحمن كوكي: عليه أن يستقيل، أقول له لشيخ الأزهر اذهب إلى بيتك أو توظف عند ساركوزي، عليك أن تصبح مستشاراً لساركوزي أو لجورج بوش أو لمن صافحته لشمعون بيريز.
فيصل القاسم: عبد الرحيم علي.
عبد الرحيم علي: يعني قميص عثمان يرفع من جديد لتمزيق جسد هذه الأمة في الوقت الذي ما تزال فيه الجولان تحت أقدام الصهاينة منذ أربعين عاما، في الوقت الذي ما زال فيه القدس يصرخ واقدساه، في الوقت الذي ما زالت فيه الجزر الإماراتية الثلاث يتحكم فيها ويقع فوق أرضها ويرفع علمه الإيراني، في الوقت الذي يتشاجر فيه الأخ والشقيق الفلسطيني مع أخيه الفلسطيني لئلا يصل إلى حل يساعد في رجوع الأرض وعودتها، في الوقت الذي يحدث فيه كل هذا في أفغانستان وفي العراق نفتعل قضية أخرى تماما هي قضية النقاب..
فيصل القاسم (مقاطعا): ومن افتعلها؟ افتعلها شيخ الأزهر يقول لك.
عبد الرحيم علي: ثواني بس، شيخ الأزهر لم يفتعل القضية، شيخ الأزهر خاطب ابنة من بناته بكلمات قليلة وذهب إلى بيته، الذين قاموا فيما بعد بهذه الحملة الكبيرة هم الذين يرفعون قميص عثمان. ماذا فعلوا من قبل؟
رفعوا قميص عثمان آخر، كفوا الحكام العرب والمسلمين الذين لا يطبقون شرع الله، رفعوا قميص عثمان آخر، كفوا الأوربيين والأميركان، رفعوا قميص عثمان آخر، فماذا فعلوا؟
دمروا دولا إسلامية في العراق وأفغانستان، فجروا المساجد والكنائس ودور العبادة والمقاهي، قتلوا المسلمين والمسيحيين واليهود وقتلوا الأميركان والأوروبيين في مدريد وفي نيويورك وفي واشنطن وفي قلب الحرم في مدينة الله في السعودية، وقتلوا المصريين جميعا..
بعد ما عملوا كل ده رفعوا قميص عثمان.
ماذا قالوا يا أخ فيصل؟ أنت تقرأ جيدا حول المواجهات الإسلامية، قالوا لم نكن نعلم أن هذا دين الله، كنا لا نقرأ كنا شباباً.
ولكن بعد أن دمرتم الأمة وكسرتم شوكتها تتحدثون الآن عن أنكم لا تعرفون شيئاً!
سقطت هذه الورقة، سقط أسامة بن لادن ومقولاته سقطت جماعة الجهاد، سقط الذين يلبسون النقاب في السعودية لتفجير الأماكن المقدسة والذين يلبسون النقاب في باكستان لقتل الأبرياء والذين يصعدون إلى المدن الجامعية بالنقاب ليختلوا بالبنات، سقطوا الذين يزنون بزوجات الشرفاء وهم يلبسون النقاب، سقطت هذه الورقة، سقطوا جميعا في هذا المستنقع، ماذا بقي لديهم؟
لديهم ورقة صغيرة اسمها المرأة، في الوقت الذي يسعى الوطن العربي من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه لتمكين المرأة سياسياً، كوتة المرأة 64 دائرة في مصر، في الوقت اللي في وزراء في الكويت في البرلمان الكويتي في الوقت الذي تسعى السعودية لتمكين المرأة وتسعى قطر لتمكين المرأة وتسعى كل الدول العربية لتمكين المرأة، النهارده بيرفعوا شعار احبسوا المرأة وراء كتلة سوداء أو اجعلوها في البيت..
فيصل القاسم (مقاطعاً): ماذا تسميها الكتلة السوداء؟
عبد الرحيم علي (متابعاً): اثنين، ثواني بس يا أخ فيصل، اثنين، هل هذا.. أنا سمعته سمعت الأخ عبد الرحمن وهو يقول آيات قرآنية حول شيخ الأزهر، هل سمعتم معي أيها المشاهدون آية واحدة تقول تنقبوا أيها النساء؟ أنا أتحداه أن يأتي من المصحف الشريف من أول {بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 1، 2] إلى {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} [الإخلاص: 1].. إلى {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} [الناس: 1]، بآية واحدة ثابتة الدلالة صريحة الأسلوب أو بحديث واحد ثابت الدلالة صريح الأسلوب في البخاري ومسلم في الصحيحين يقول بأن..
فيصل القاسم (مقاطعا): السؤال وصل.
عبد الرحيم علي (متابعاً): تنقبي، تنقبي، ثالث مرة أهه علشان ما نلفش وندور، بنتكلم كلاماً واضحاً، تنقبي.
تفضل.
فيصل القاسم: شيخ سمعت هذا الكلام، أريدك أن ترد على أن الذي تدافع عنه أنت..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعاً): قبل ما أرد..
فيصل القاسم (متابعاً): الذي تدافع عنه أنت هو عنوان للإرهاب، ولا لا؟ هو عنوان للإرهاب..
عبد الرحيم علي: رفعوه السابقون واللاحقون.
فيصل القاسم: النقاب عنوان للإرهاب، يقول لك يعني مش كلامي.
عبد الرحمن كوكي: دكتور فيصل يعني لما حكى الأستاذ عبد الرحيم كنت رح أتناول منديل وأمسح دموعي على الخطاب التراجيدي خطاب الحقيقة استخدمه شعرياً استخدم الشعر ولعب بالألفاظ والمشاعر وسوق إلى أن من يريد الحفاظ على عفة المرأة وحجاب المرأة ونقاب المرأة هو ابن لادن وجماعة الهجرة والتكفير وجماعة السلفية للجهاد والجماعة الإسلامية..
فيصل القاسم (مقاطعا): والناجون من النار..
عبد الرحمن كوكي: والناجون.. نعم، هذه الجماعات ليست هي التي تسوق يا أخ عبد الرحيم أو ليست هي التي تطرح قضية النقاب أو قضية الحجاب.
سمه ما شئت، تريد أن تسميه نقاباً، سمه نقاباً، غطاء وجه، خمار..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): لا، الخمار حاجة..
عبد الرحمن كوكي: لا يا أخي لا، لا..
عبد الرحيم علي: لا، هناك لسان العرب هناك لغة عربية واضحة..
عبد الرحمن كوكي: لا تلعب معي، لو سمحت، أنا ما قاطعتك، أنا ما قاطعتك..
عبد الرحيم علي: لا، ما هو أنت..
فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة، تفضل..
عبد الرحيم علي: مش مقاطعة، ده استفسار بس..
عبد الرحمن كوكي: لا تحاول..
عبد الرحيم علي: استفسار بس..
عبد الرحمن كوكي: أخ عبد الرحيم..
عبد الرحيم علي: ارجع إلى لسان العرب عندما تقول للناس إنك تتحدث عن الخمار لأن الخمار والقناع، المقنعة والمخمرة تختلف اختلافا كليا عن المنقبة.
فيصل القاسم: جميل جدا، يا ريت تسجلها عندك. تفضل سيد، تفضل ادخل بالموضوع.
عبد الرحمن كوكي: الخمار أشد من النقاب، النقاب تظهر عينين أو تظهر عينا واحدة..
فيصل القاسم: طيب ادخل بالموضوع إيه طيب.
عبد الرحمن كوكي: انظر إلى قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..} [الأحزاب: 59]..
عبد الرحيم علي (مقاطعاً): قال كده؟ يدنين كده؟
عبد الرحمن كوكي: آه، صلي على النبي..
عبد الرحيم علي: عمل كده يعني هو بيديه؟
عبد الرحمن كوكي: يا أخ عبد الرحيم هذه لثاني مرة، أنا ما قاطعتك..
عبد الرحيم علي: أنا ما بأقاطعش أنا بأقول لك يدنين عليهن..
عبد الرحمن كوكي: معلش أنت انته أنا بس لأخلص أنت جاوب..
فيصل القاسم: الوقت يداهمنا ها.
مفهوم النقاب وعلاقته بالدين:
عبد الرحمن كوكي: ما معنا وقت.
المشكلة أن شيخ الأزهر قال لتلك الفتاة "لا علاقة له بالدين"، ما معنى كلمة "لا علاقة له بالدين"؟
فيصل القاسم: قال إنه ليس من الإسلام بشيء.
عبد الرحمن كوكي: آه ليس من الإسلام بشيء..
فيصل القاسم: هو عادة وليس عبادة.
عبد الرحمن كوكي: عادة وليس عبادة، هذا الكلام يعني عادة وليس عبادة وليس من الإسلام في شيء يعني على كلام شيخ الأزهر أنه لم يرد فرضاً ولا سنة ولم يقل ولم يأت به نص من القرآن ظني الدلالة ولا قطعي الدلالة ولم يرد فيه حديث لا ظني الدلالة ولا قطعي الدلالة ولم يرد فيه قول من أقوال السلف ولا الأئمة الأربعة، هذا معنى "لا علاقة له بالدين".
أما إذا وردت آية ظنية الدلالة أو حديث ظني الدلالة أو قطعي الدلالة أو قول من أقوال السلف الصالح أو من أقوال الصحابة أو أقوال الأئمة الأربعة فهذا دليل على أنه من الدين. يا دكتور فيصل..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): الظني الدلالة يؤخذ به في التحريم؟
عبد الرحمن كوكي: لا.. يؤخذ به..
عبد الرحيم علي: في التحريم؟
عبد الرحمن كوكي: يا أخي ما عم أحكي تحريم أنا، نحن عم نحكي هل هو واجب أو سنة، واجب أو سنة.
يعني أنا بدي أسألك سؤالا يا أخ عبد الرحيم..
عبد الرحيم علي: تفضل.
عبد الرحمن كوكي: هل الجصاص والسرخسي والعلاء الحنفي والطحاوي وأبو بكر بن العربي والقرطبي والقطبي والجويني وابن رسلان وأحمد بن حنبل هل هؤلاء من أتباع ابن لادن؟! هل هؤلاء من أتباع ابن لادن؟
اسمع ماذا يقول أبو بكر ابن العربي: "لا يجوز كشف الوجه إلا للضرورة أو الحاجة"، يقول الإمام أحمد: "إذا خرجت المرأة من بيتها فلا تظهر منه شيئا"، الآن نجي للطنطاوي، الطنطاوي نفسه، شوف الطنطاوي وقع في مطب خطير، هذا الرجل يلقي الكلام على عواهنه ولا يفكر أين يضع قدمه، يقول الطنطاوي في تفسيره الوسيط في سورة الأحزاب: 59، "والجلابيب جمع جلباب -{..يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..}- وهو ثوب يستر جميع البدن تلبسه المرأة فوق ثيابها والمعنى يا أيها النبي قل لأزواجك اللائي هن في عصمتك ولبناتك اللائي هن من نسلك ولنساء المؤمنين كافة إذا ما خرجن لقضاء حوائجهن فعليهن أن يسدلن جلابيبهن عليهن حتى يسترن أجسامهم ستراً كاملاً من رؤوسهن إلى أقدامهن".
هذا كلام ما يسمى بشيخ الأزهر، شيخ الأزهر يقر في تفسيره الوسيط سورة الأحزاب: 59 على وجوب الستر الكامل للمرأة من فوق لتحت..
عبد الرحيم علي: من رؤوسهن إلى إيه؟
عبد الرحمن كوكي: آه؟
عبد الرحيم علي: إلى إيه؟
عبد الرحمن كوكي: شو؟
عبد الرحيم علي: إلى إيه؟ من رؤوسهن إلى إيه؟
عبد الرحمن كوكي: إلى أقدامهن، من رؤوسهن إلى أقدامهن.
عبد الرحيم علي: أنت ليه بتعمل كده؟
عبد الرحمن كوكي: طيب إيش؟
عبد الرحيم علي: ما بتعملش كده ليه؟
عبد الرحمن كوكي: أعمل كده إيه؟ في حدا بيعمل هيك؟
عبد الرحيم علي: آه بيعمل هيك.
عبد الرحمن كوكي: يدنين، أنت.. يدنين، بتعرف شو يعني يدنين؟ يدنين في اللغة العربية أي ينزل من الأعلى إلى الأدنى..
عبد الرحيم علي: يا سلام!
عبد الرحمن كوكي: وهذا الكلام لم ينص عليه فقط ما يسمى بشيخ الأزهر، نص عليه أيضا الأئمة الذين ذكرتهم لك.
الآن يا دكتور فيصل قضية ثانية..
فيصل القاسم: باختصار.
عبد الرحمن كوكي: قضية ثانية حول قضية ستر الوجه، انظر ما ورد في طبقات ابن سعد وصحيح البخاري، تقول صفية أم المؤمنين إن النبي عليه الصلاة والسلام لما تزوجها وضعها خلفه وجعلها خلفه على دابته وجعل رداءه على وجهها وعلى جسدها. صحيح البخاري.
"تسدل المرأة جلبابها من فوق رأسها على وجهها"، فاطمة بنت المنذر: "كنا نخمر وجوهنا ونحن محرمات".
ورد عن السيدة عائشة -حتى وهي محرمة، يعني النبي عليه الصلاة والسلام يقول: "المحرمة لا تنتقب"..
الأخ عبد الرحيم من القرآنيين، يمكن من القرآنيين ولا يؤمن بالسنة وصحيح السنة، ما بأعرف لا أريد أن أتهمه، أنا خلافي ليس..
فيصل القاسم: باختصار.
عبد الرحمن كوكي: المرأة أثناء الإحرام لا يجوز لها أن تنتقب معناها في الأمور العادية تنتقب، فتقول السيدة عائشة رغم ذلك: "كنا إذا مر بنا الركبان أسدلنا على وجوهنا ونحن محرمات فإذا جاوزونا رفعنا"، رفعنا.
فيصل القاسم: جميل جدا، تفضل.
عبد الرحمن كوكي: آيات واضحة أحاديث واضحة؟
فيصل القاسم: طيب، تفضل.
عبد الرحيم علي: ممتاز، أولاً..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): بعدين من الذي يمزق جسد الأمة؟ عندما تكلم.. الذي يمزق جسد الأمة..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): خلينا نتكلم بس..
عبد الرحمن كوكي: دقيقة واحدة، الذي يمزق جسد الأمة هو شيخ الأزهر..
عبد الرحيم علي: يا صديقي، طيب..
عبد الرحمن كوكي: الذي يمزق جسد الأمة هو من يطلب من الفتاة.. بعدين شيخ الأزهر وقع في مطب ثاني خطير جدا..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): بس خلينا نتكلم..
فيصل القاسم: بعدين، بعدين.
تفضل، دورك، تفضل.
عبد الرحيم علي: الآية اللي تكلم عنها الأخ كوكي عن الآية من سورة الأحزاب، بتبدأ بإيه؟
-{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد: 24]- هي بتبدأ بإيه الآية؟ بتبدأ بإيه؟: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً، وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً، يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ..} [الأحزاب: 57، 58، 59]َ -افهم اللي بيحصل- {..وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ..}، {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ..} (الأحزاب: 59].
بعد كده الآية اللي بعدها بتقول إيه؟: {لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلاً} [الأحزاب: 60].
ده حدث جلل، ده هناك سكارى وهناك منافقون وهناك مرجفون وهناك في قلوبهم مرض ويتخطفون نساء المهاجرين والأنصار ويتصدون لهم في الطرقات، فماذا حدث؟
يدنين أي يتميزن بلباس فوق اللباس الأساسي اللي هو الجلابيب حتى يُعرفن ذلك أدنى، ما قالش حتى دي كل الحكاية، برضه حتتعرضوا والدليل على كده أنه: {..لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ..} إن لم يكفوا عن هذا.
طيب لما حصل نفس الكلام ده بس في الولايات المتحدة بعد 11 سبتمبر، تفتكر إيه؟
الفقهاء المسلمون قالوا للمرأة المسلمة في أميركا وأوروبا إيه يا أخ فيصل؟
وأنت عملت حلقة عن الكلام ده، قالوا لهم انزعوا غطاء الرأس، ليه؟
علشان ذلك أدنى أنكم ما تتأذوش هناك، شوف الفرق في الزمن، هنا أدني من الجلابيب علشان ما تتأذيش لأنكم بتتخطفوا من الشوارع وهناك مرجفون ومنافقون وفي قلوبهم مرض في المدينة، وهناك شيء آخر.
الأخ عبد الرحمن قال كلاماً مهماً، طيب ما قال لنا ليه إن المذاهب الثلاثة الحنفي والشافعي والمالكي جميعهم بيقولوا عورة البدن المرأة بدنها فيما عدا وجهها وكفيها، ما قال لناش ليه إن الوحيد اللي رفض من الأئمة الأربعة الإمام أحمد بن حنبل اللي أخذ عنه ابن تيمية والمجموعة اللي بيقولهم هذا الكلام، قال بالنص: "لا تأخذوا عني ولا تكتبوا مني فإني قد أعود في رأيي غداً" ثلاثة وأربعة وخمسة.
هو قال حديثا، طيب ماقالش ليه حديث الخثعمية، المرأة الخثعمية التي كان الرسول يردف..
عبد الرحمن كوكي: الفضل ابن عباس، نعم.
عبد الرحيم علي: خليني أكمل يا صديقي.
وراءه وكانت وضيئة -الحديث في البخاري- وضيئة جميلة وأخذت تحدثه أنها عايزة تحج..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): يعني هي كانت محرمة..
عبد الرحيم علي: تحج..
عبد الرحمن كوكي: كانت محرمة، ما أنت لما بتكون محرم..
عبد الرحيم علي: ثواني يا أخي..
عبد الرحمن كوكي: أنت بتخلع الكرافتة وبتخلع الجاكيت..
عبد الرحيم علي: يا أخي ثواني..
عبد الرحمن كوكي: لما بتكون محرم.. أنت قاطعتني، دقيقة بس..
عبد الرحيم علي: أنه ما قالش ليه، المرأة سعفاء الخدين -اللي وجهها فيه حمرة- في المسجد عندما سألته امرأة وقال أنس بن مالك إنها سعفاء الخدين..
فيصل القاسم: باختصار.
عبد الرحيم علي: ما قالش ليه حديث السيدة عائشة قبل الحجاب، لأن الحجاب ده خصص لنساء الرسول فقط، {..لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء..} [الأحزاب: 32]، إزاي أنا أبقى لستن.. أنت حتأخذ حكم نساء النبي؟ أنت النبي؟ أنت زوجاتك النبي؟ هذه منزلة من يريد الصعود إليها فهو يخالف التعاليم الإسلامية الصحيحة.
فيصل القاسم: طيب يعني باختصار خلينا بس كي لا ندخل..
عبد الرحيم علي: خليني أكمل والنبي علشان حكى في شيخ الأزهر، والنبي لو سمحت..
فيصل القاسم: باختصار، تفضل باختصار.
عبد الرحيم علي: باختصار أيوه.
أنت بتتكلم عن الشيخ سيد طنطاوي؟
طيب أنت بتتكلم عن الشيخ عبد الغني النابلسي، حسن العطار، عبد الله الشرقاوي، محمد عبده، سليم البشري، مصطفى عبد الرازق، مصطفى المراغي، أمين الخولي، محمود شلتوت، عبد المتعال الصعيدي، محمد الغزالي، يوسف القرضاوي.
ماذا قال يوسف القرضاوي؟ ماذا قال محمد الغزالي إمام أئمة هذا الجيل؟ -إلا إذا الأخ الكوكي بيفهم أكثر منه، ده موضوع ثاني- الإمام محمد الغزالي قال إيه؟ قال "النقاب عادة وليس عبادة"، طيب الإمام محمد عبده -إلا إذا الأخ كوكي أحسن منه-..
عبد الرحمن كوكي: لا.
عبد الرحيم علي: قال "النقاب عادة وليس عبادة"، إذا كان أبو حنيفة ومالك والشافعي وكل اللي ذكرت أسماءهم دول بمن فيهم إمامان جليلان بيحترمهم الناس كلها في المنطقة الإسلامية وفي المنطقة العربية، محمد الغزالي ويوسف القرضاوي، وقبلهم محمد عبده قالوا بهذا، نترك كل هذا جانبا ونسمع لبعض الناس الذين يريدون أن يمزقوا مرة أخرى جسد هذه الأمة..
فيصل القاسم: جسد الأمة، طيب.
عبد الرحيم علي: ويضعوا المرأة حبيسة البيت؟..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): حبيسة البيت! الله أكبر!
عبد الرحيم علي: لا نستطيع..
عبد الرحمن كوكي: حبيسة البيت!

الجوانب الأمنية والاجتماعية لمسألة النقاب:
عبد الرحيم علي: كيف يمكن أن أبيع وأشتري مع امرأة -يا أخ فيصل- من غير ما أشوف وجهها؟..
عبد الرحمن كوكي: الله أكبر!
عبد الرحيم علي: أمضي إزاي؟ أجيب واحدة.. وكيل عني واحدة ست تشوفها وتطلع تكذب علي؟ عندما تعم.. النهارده الناس.. أنت عارف أن في الشرع، الأخ بيفهم في الشرع..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): يا دكتور فيصل..
عبد الرحيم علي (متابعا): سرقت.. القاضي..
عبد الرحمن كوكي (متابعا): عادل التوقيت، تعديل الوقت يا دكتور..
عبد الرحيم علي: سرقت؟ قل لا، زنيت؟ قل لا، مأمور القاضي بتلقينك النفي.
فلو أنا قلت جبت السارقين الآن وجبت الزناة وقلت لهم زنيت؟ قل لا، حيقول إيه؟ لا ونص، ويحلف -جاء لك الفرج- ويحلف.
النهارده لما النقاب.. 133 حالة انتقاب في مصر متهمة في جرائم، 77 منهم رجال، اللي يطلع لواحدة ست زوجها مش موجود على أنه صاحبتها ويزني فيها، اللي تسرق، اللي تنهب، اللي يعملوا أربعة ويخشوا يقتلوا، كويس؟..
فيصل القاسم: تحت النقاب.
عبد الرحيم علي: تحت شعار النقاب، لما تعم هذه البلوى، حتى لو كان فيه دليل ظني ماذا يفعل أولوا الأمر في أي بلد تعم فيه البلوى؟
فيصل القاسم: جميل جدا، شيخ سمعت هذا الكلام، طيب كيف تريد يعني أليس من حق ساركوزي أليس من حق الطليان أليس من حق الدنماركيين أليس من حق شيخ الأزهر؟
قال لك كلاماً يعني كيف تريد من الغربيين أن يروا مثلاً منقبات في الشارع؟
كيف تتعرف على المنقبات؟
قد يكون المتنقب إرهابياً، عملية أمنية عم يقول لك يعني..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): مش حصل في السعودية؟ يا أستاذ فيصل..
فيصل القاسم (متابعا): فريضة، خلع النقاب..
عبد الرحيم علي: وفي باكستان.
فيصل القاسم: خلع النقاب فريضة أمنية لا شرعية وهو من مخلفات الحضارة كما يقول لك محمد البدري.
عبد الرحمن كوكي: بالنسبة للأخ.. حأبلش من الأخير..
فيصل القاسم: تفضل بس الوقت يداهمنا.
عبد الرحمن كوكي: الوقت يداهمنا.
أولا إذا كان ذكر بعض المشايخ المتأخرين فإن كثيراً من المشايخ المتقدمين الذين لا علاقة لهم بأحمد بن حنبل ولا بالمذهب الحنبلي ولا بابن تيمية قالوا بوجوب ستر الوجه، بعدين الذين لم يقولوا بوجوب ستر الوجه قالوا بسنيته والذين قالوا بسنيته اتفق العلماء على أنه إذا لم تؤمن الفتنة وخشي على المرأة يجب عليها ستر الوجه..
فيصل القاسم: طيب..
عبد الرحمن كوكي: دكتور، شيخ الأزهر أصبح ملكياً أكثر من الملكيين وأصبح صليبياً أكثر من الصليبيين وأصبح فرنسياً أكثر من الفرنسيين، كنا ننتقد بالسابق الأيادي الآثمة التي تمتد إلى المرأة لنقابها لنزعه.
بعدين يقول الأستاذ عبد الرحيم..
فيصل القاسم: والآن؟
عبد الرحمن كوكي: الآن تمتد يد آثمة أخرى.. ولو يعني لو غير ذات شكاة لطمتني، لو غير ذات سوار لطمتني. المشكلة أن الذي الآن يمد يده المفروض أن يكون حارساً من حراس الشريعة..
عبد الرحيم علي: يا أستاذ فيصل..
عبد الرحمن كوكي: دقيقة بالله أنا أعطيتك الوقت وما قاطعتك..
فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل.
عبد الرحمن كوكي: الآن موضوع النقاب يقول إنه والله يعيق عن العمل، اليوم كنا بمؤتمر الأديان، مؤتمر الأديان مليء بالرجال ومليء بالنساء وكلهن منقبات ولم يعق النقاب امرأة عن أداء دورها، النقاب.. وصلت المرأة المنقبة إلى أن أصبحت طبيبة ومهندسة ووزيرة ومساعدة للوزارة، المرأة المنقبة..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): فين الوزيرة؟
عبد الرحمن كوكي (متابعا): المرأة المنقبة..
عبد الرحيم علي (متابعا): فين الوزيرة دي؟
عبد الرحمن كوكي (متابعا): المرأة المنقبة..
عبد الرحيم علي (متابعا): فين الوزيرة لو سمحت؟ لسه كنا بنتكلم في الإحصائيات الخطأ..
عبد الرحمن كوكي: لو سمحت أنا ما قاطعتك..
عبد الرحيم علي: اذكر اسمك..
عبد الرحمن كوكي (متابعا): والمرأة المنقبة، الآن موضوع المطابقة الموجودة في بعض البلاد في قضية كشف الوجه تحل كل المشاكل.
بعدين عم يقول: {..ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ..} الخطاب إجا: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ..} فهنا عموم نساء المؤمنين.
بعدين ليش من الذي يتسبب بالإيذاء؟ المرأة المنقبة..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): يا أخي أنت أحسن من الطبري والقرطبي ومحمد عبده..
عبد الرحمن كوكي: خير إن شاء الله؟
عبد الرحيم علي: فسروها غير ذلك.
عبد الرحمن كوكي: المرأة المنقبة هي التي أدعى ألا تنتهك..
فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس جاوبني على..
عبد الرحمن كوكي (متابعا): انظر ماذا يقول..
فيصل القاسم (متابعا): بس دقيقة كي لا..
عبد الرحمن كوكي (متابعا): انظر ماذا يقول ديفد بارتون..
فيصل القاسم: الوقت، باختصار.
عبد الرحمن كوكي: ديفد بارتون ألف كتابا أسماه America Prayer Or Not Prayer "أميركا تصلي أو لا تصلي" وأهداه إلى جورج بوش، جاء فيه، 80% من الأميركيات يتعرضن للاغتصاب مرة واحدة على الأقل، 73% يتعرضن للاغتصاب مرتين، 42% يتعرضن أكثر من مرتين، 20% يتعرضن من قبل آبائهن، 30% يحملن سفاحا ثم إجهاض، في أميركا سنويا ما بين 120 كل سنة، من الـ 120..
فيصل القاسم (مقاطعا): ماذا تريد أن تقول؟
عبد الرحمن كوكي: أريد أن أقول إن هؤلاء لما انحلوا أخلاقياً وفسدوا دينياً وخلعوا الحجاب وأصبحوا منحلين من كل الأخلاق خرجت هذه النتائج..
فيصل القاسم: والراهبات؟
عبد الرحمن كوكي: يعني شوف أنت بتدخل إلى الكنائس ما حدا بيصور لك السيدة العذراء إلا بحجاب، والراهبات كلهن محجبات.
المعهد الدولي للدراسات في نيويورك يقول مليون ونصف في عام 1980 ثلثهن دون العشرين ما بين 18 و 8 سنوات أجرين عملية إجهاض وتعرضن للاغتصاب. جينيس مور منسقة منظمة التحالف الأسري تقول 51% من الفتيات الأميركيات..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): يا أستاذ فيصل الإحصائيات دي مفيدة للحلقة الإحصائيات دي؟!
عبد الرحمن كوكي: 51% من الفتيات الأميركيات فقدن عذريتهن دون 12 سنة.
عبد الرحيم علي: طيب ما تعمل إحصائية في الوطن العربي حقيقية وفي البلدان الإسلامية حقيقية.
عبد الرحمن كوكي: الآن موضوع الناحية الأمنية.
فيصل القاسم: الناحية الأمنية باختصار.
عبد الرحمن كوكي: الناحية الأمنية هذا يجاب عليه، يعني أنا أعتذر للأخ عبد الرحيم لأقول له هذه شبهة ضعيفة لا تصمد، طيب ما في مجرمين، ما في مجرمين بيتنكروا بثياب الأطباء نقول للأطباء والله الله يرضى عليكم لا تلبسوا هذه الثياب، في مجرمين بيتنكروا بثياب الشرطة، في مجرمين بيتنكروا بثياب عمال الفنادق.
فيصل القاسم: جميل.
عبد الرحيم علي: لكن متشافين، معروفين.

الجانب السياسي وتأثير المنع على المسلمين في الغرب:
عبد الرحمن كوكي: الآن الجرائم كلها الموجودة في العالم العربي هذه الجرائم الكثيرة كلها حملناها ونقلناها إلى الحجاب ونقلناها للنقاب والآن أصبح الحل من الجرائم ونتخلص من الجرائم كيف؟
بأن نهتك حجاب المرأة بأن نهتك نقاب المرأة ثم نقول لها هذا الخطاب الذي يخطبه شيخ الأزهر هو يذكرنا بحاخامات اليهود، هو من أبواق السلاطين ووعاظ الحكام ممن يسبحون بحمد الحكام ويقرونهم على ضلالاتهم، وهو يؤكد..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): يعني أنت دلوقت ما أسمعت، يعني أنت دلوقت ما كفاكش شتيمة شيخ الأزهر قبل كده، أنت حابب تسمعها ثاني يعني؟
فيصل القاسم: طيب دقيقة شوية أنت رد عليه. ماذا تريد؟
عبد الرحيم علي: آه، قل لي ماذا تريد؟
عبد الرحمن كوكي: أقول لك ماذا أريد، شيخ الأزهر ينفذ أجندة خطاب الغربي، خطاب نفايات الفكر الإلحادي وكراكيب مخلفات الماركسية البائدة، المنحلون أخلاقيا..
عبد الرحيم علي: ما تعمل حلقة يا أستاذ فيصل على شتيمة شيخ الأزهر!
اعملها كده، حلقة حول شتيمة شيخ الأزهر، وهات اثنين يتبادلوا الشتائم!
فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.
عبد الرحمن كوكي: قال غلادستون رئيس وزراء بريطانيا "لا تقوم حالة الشرق ما لم يرفع الحجاب عن وجه المرأة ويغطى به القرآن"، محمد طلعت حرب باشا في كتابه "المرأة والحجاب" قال "إن رفع الحجاب والاختلاط كلاهما أمنية تتمناها أوروبا من قديم الزمان لغاية في نفس يدركها كل من وقف على مقاصد أوروبا".
بولا الماسوني 1879 قال "تأكدوا تماما أننا لسنا منتصرين على الدين إلا يوم تشاركنا المرأة فتمشي في صفوفنا وتنزع الحجاب".
بعدين زوجة الرئيس البريطاني شيري بلير زوجة توني بلير قالت: "لا أظن أن هناك تعبيراً عن اضطهاد المرأة أكثر من غطاء الوجه."
عبد الرحيم علي (مقاطعاً): هي دي إدارة كويسة للحلقة يا فيصل، هي دي إدارة اللي أنت بتديرها دي؟!
فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة يا عبد الرحيم.
عبد الرحيم علي: عبد الرحيم إيه؟!
هي دي إدارة؟!
فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.
عبد الرحيم علي: دي مش إدارة حلقة.
فيصل القاسم: دقيقة يا عبد الرحيم.
عبد الرحيم علي: دي مش إدارة حلقة، دي لا حلقة وإدارة حلقة..
فيصل القاسم: دقيقة شوية.
عبد الرحيم علي: دي اسمها جايب واحد يشتم شيخ الأزهر.
فيصل القاسم: دقيقة شوية.
عبد الرحيم علي: أشرف إمام وأشرف مسجد في الأمة العربية.
فيصل القاسم: جميل.
عبد الرحمن كوكي: هذا من وجهة نظرك.
عبد الرحيم علي: هذا الرجل اللي قدامك خريج جامعة الأزهر.
عبد الرحمن كوكي: نعم وأنا..
عبد الرحيم علي: يوسف القرضاوي اللي أنت جايبه طول النهار على الجزيرة أحد الذين شهروا هذه القناة هو أحد علماء الأزهر.
عبد الرحمن كوكي: نحن تخرجنا من الأزهر..
عبد الرحيم علي (متابعا): عيب إنه نحن نخطئ في جامع كبير وجامعة كبرى، وعيب أنك تجيب واحد طول الوقت قاعد يشتم في الأزهر، شيخ الأزهر حذاؤه أشرف من ألف منه، شيخ الأزهر حفيد كل هؤلاء الذين تحدثنا عنهم، عيب، عيب لما يبقى عالم كبير زي كده يقول قال الله وقال الرسول، يقول.. نقول له قال محمد عبده، هل محمد عبده كان عميلاً للأميركان؟
هل يوسف القرضاوي الذي تأتون به في برنامج كل يوم في الجزيرة هل عميل للأميركان؟
اسألوه يا أخي عن الحجاب وعن النقاب، ثم من اللي قال إن شيخ الأزهر يبقى ساركوزي.. من اللي أذى المسلمات في أوروبا؟ من اللي فجر الأوربيين وأذى المسلمات في أوروبا وجعلهم عرضة للانتهاك وعرضة للضرب وعرضة للشتيمة؟..
عبد الرحمن كوكي: الإمام الشافعي الذي قال بالحجاب.
فيصل القاسم: بس دقيقة.
عبد الرحيم علي: الذين فعلوا هذا أمثال الأخ كوكي وأمثال أسامة بن لادن والإخوان المسلمين في مصر، الذين فعلوا هذا هم الذين راحوا فجروا المساجد والكنائس في أوروبا.
فيصل القاسم: جميل.
عبد الرحيم علي: ازاي لما الرجل يرفع الحرج عن نسائنا في أوروبا، ثمانية مليون واحد في أميركا، خمسة مليون في إنجلترا، في باريس في لندن في كل الدول دي، لما يرفع عنهم الحرج، من قال إننا ضد عفة المرأة ومن قال إن القرآن لم يأمر بعفة المرأة؟ عفة المرأة شيء وأن تجعلها كائناً بلا ملامح شيء آخر، خيمة سوداء تمشي في الشارع.
فيصل القاسم: ما هي؟ ما هي؟
عبد الرحمن كوكي: هذه ليست خيمة سوداء.
ع



أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى

عدد المساهمات : 12295
العمر : 64
الموقع : (إنما المؤمنون إخوة)

http://almomenoon1.0wn0.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حلقة مهمة من حلقات الاتجاه المعاكس (كتابة)

مُساهمة من طرف أحــمــد لــبــن AhmadLbn في 06/02/13, 10:21 pm

عبد الرحيم علي: خيمة سوداء تسير في الشوارع، كيف يمكن لوزيرة.. يا سيدي سميرة موسى اللي كانت عالمة ذرة اللي سعى كل الصهاينة أن يقتلوها في أميركا عام 1951 تلميذة العالم الكبير مصطفى مشرفة أول عالمة ذرة عربية مسلمة هل كانت منتقبة؟ هل كانت محجبة؟
وذهب إليها الصهاينة ليقتلوها عام 1951 في الولايات المتحدة الأميركية..
عبد الرحمن كوكي: هذا لا علاقة له بموضوعنا.
فيصل القاسم: جميل.
عبد الرحيم علي: دعني أرى الصهاينة يرسلون بكل هذه القوة والبأس جماعة تقتل امرأة منتقبة، لم يحدث هذا في التاريخ، نحن يا سيدي الفاضل نساؤنا لسن منتقبات ولكنهن شريفات، أمي التي ربتني وأم محمد عبده وأم يوسف القرضاوي وأم هؤلاء جميعاً، أمك وزوجتك ليست منتقبة هل هذا يعيبها في شيء؟ هل يعيب هذه السيدة.. ثم تعال أقول لك حاجة مهمة جدا، لما أنا، أنا أعجب أعجب.. أنا أحكي لك حكاية في دقيقة واحدة بس، سنة 1967 حصلت هزيمة في 1967 كان أبي رحمة الله عليه في الجيش المصري عاد إلى أمي يحمل ذل العار والهزيمة، عارف قالت له إيه أمي؟ مش حتدخل الأوضة دي، أوضة النوم قبل ما ترجع الأرض والعرض قبل ما ترد الهزيمة.
عجبت لرجل أرضه محتلة، الصهاينة يدنسون..
فيصل القاسم: طيب.
عبد الرحيم علي: يدنسون، يدنسون إيه؟ الجولان هناك، يحلقون فوق القصر الرئاسي ونأتي لندافع عن.. نقاب إيه؟ ما تروح تشيل سلاح وتشيل الهباب اللي متنيل على الأرض, أنا بأقول لك أمي قالت لأبي كده ليه؟
والنساء المصريات قالوا لهم كده ليه؟ علشان يعملوا معركة رأس العريش علشان يعملوا الاستنزاف علشان يعملوا أكتوبر، علشان يرجعوا الأرض والعرض..
عبد الرحمن كوكي: الله أكبر.
عبد الرحيم علي: بدلا من أن يتكلم بالنقاب يروح ينصح قادته بأن يجهزوا جيوشهم بدل..
فيصل القاسم (مقاطعا): طيب وبدل يا زلمة..
عبد الرحيم علي: أنت بتعرف إيه؟ أنت بتحكي في إيه؟
فيصل القاسم: ماشي ماشي بس خليني أسألك سؤالا، بدل..
عبد الرحيم علي: آه تفضل.
فيصل القاسم: والكثير من الناس يقولون وبدل شيخ الأزهر أن يطلب من فتاة خلع النقاب يتكلم عن الفساد والانحلال..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): يا حبيبي شيخ الأزهر طلب من البنت..
فيصل القاسم (متابعا): دقيقة، وللبارات والمراقص والفساد والفجور وكل هذا.
عبد الرحيم علي: اسمع، اسمع، في كل المنطقة العربية بارات ومراقص، عندك هنا في قطر أنا جاي من الفندق أهو بارات ومراقص وفي كل مكان في المنطقة العربية والإسلامية..
عبد الرحمن كوكي: بالفندق تبعك مو بالفندق تبعي.
عبد الرحيم علي: أنا أتحدث عن قضية مختلفة، أنا أتحدث عن أولويات، شيخ الأزهر لما قال للبنت كده قال لها أب.. ده فصل، المدرسة ست والطلبة ستات وقال لهم كلمة واحدة..
فيصل القاسم (مقاطعا): طيب جميل جداً، ماشي، بس خليني أسألك سؤالا، طيب متى سمعنا شيخ الأزهر الذي يتحدث عن النقاب يدافع عن الأقصى؟ يهاجم تهويد القدس؟
عبد الرحيم علي: طول عمره، ليه مؤتمر الأقصى اللي تم في القاهرة كان من بيرعاه؟ شيخ الأزهر.
عبد الرحمن كوكي: ما شاء الله.
عبد الرحيم علي: أصله أنتم بتتكلموا كلام هواء ما تعرفوش حقيقة الأمر.
فيصل القاسم: ومن اللي صافح بيريز، مَنْ الذي صافح بيريز؟
عبد الرحيم علي: ومَنْ مِنْ قادة الأمة وشيوخها..
فيصل القاسم: أنا أتحدث عن شيخ الأزهر.
عبد الرحيم علي: وأنا باقول أهه، من قادة..
فيصل القاسم: أنا أتحدث عن شيخ الأزهر، شيخ الأزهر.
عبد الرحيم علي: وهل الإسلام أنه حد يمد يده وأنا أسيبها؟ هل من الإسلام هذا؟ هل من الإسلام هذا؟
فيصل القاسم: جميل، جيد، خليني أسالك سؤال وأروح للدكتور..
عبد الرحيم علي: ألم يمرض اليهودي فذهب إليه النبي ليعوده؟
فيصل القاسم: جميل، جميل، خليني أسألك..
عبد الرحيم علي: ليه؟ إيه اللي حصل؟ لماذا لا نقدم أنفسنا؟
فيصل القاسم: طيب خليني أسألك، ماذا تقول الآن بعد فتوى شيخ الأزهر، الفرنسيون فرحون، اليمين المتطرف في الدنمارك فرح، المتطرف الهولندي..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): إيرينا فوكوفا..
عبد الرحيم علي: رايح فين؟ فين نسبة المتنقبات في أوروبا وأميركا؟ أنت لا تتكلم عن مصر، اذكر نسبة..
فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، أنت تعلم أن المسلمات في أوروبا يتعرضن لضغوط كبيرة من الحكومات واليمين الأوروبي، ألا تعتقد أن فتوى شيخ الأزهر ستزيد الضغط؟
عبد الرحيم علي: ليست المنتقبات، لا..
عبد الرحمن كوكي: طبعا ستزيد الضغط.
عبد الرحيم علي: فتوى شيخ الأزهر سترفع الحرج، ستقدم لهم حلاً دينياً إسلامياً حضارياً للتعايش في الغرب، أنتم تريدون أن تظلموا حياة الناس وتعقدوها، والنبي عليه الصلاة والسلام قال "يسروا ولا تعسروا".
فيصل القاسم: جميل جدا. شيخ، خيمة سوداء تسيء إلى المنظر في الشوارع الأوروبية، حتى أن بعض المتطرفين طالب بفرض جزية على الذين يلبسون مثل هذا اللباس، ما سماه الخيمة السوداء.
عبد الرحمن كوكي: هذه الخيمة السوداء قد أنزلها الله تعالى على الذين..
فيصل القاسم: باختصار، باختصار.
عبد الرحمن كوكي: على الذين لم يستطيعوا أن يروا دلالة الآيات ودلالة الأحاديث وضرورة الأمة للنقاب، يعني شيخ الأزهر ناقض نفسه كمان مرة ثانية لما قال للبنت إنه يعني بوجود الرجال..

قضية الحجاب وترتيب أولويات المسلمين:
عبد الرحيم علي: الأولى النقاب أم تحرير الجولان يا أخ كوكي؟ يا أخ كوكي دينياً دينياً.
عبد الرحمن كوكي: جميل جداً، النقاب هو طريق تحرير الجولان.
فيصل القاسم: أو تحرر الجولان أو تطعم الشعب المصري.
عبد الرحيم علي: ليه ما تقولش للرئيس بشار الأسد أن يفرض النقاب على النساء حتى تتحرر الجولان يا أخي!
فيصل القاسم: بس دقيقة، أو يطعم الشعب المصري مثلاً، إطعام الشعب المصري.
عبد الرحيم علي: لماذا، لماذا لا تقول لرئيسك -وأنت خطيب مسجد- وتقول للسيدة الأولى في سوريا أن تنتقب حتى تستطيعوا استرجاع الجولان..
فيصل القاسم (مقاطعا): يا أخي مش موضوعنا هذا. يا سيدي.
عبد الرحيم علي: هذا هو موضوعنا.
عبد الرحمن كوكي: نحن مو قضيتنا شخصية، القضية مو قضيتنا شخصية.
عبد الرحيم علي: ليه؟ مش مسلم يا أخي، مش مسلم؟ مش خطيب إمام مسجد؟ عليك في أول الخطبة أن تطالب الرئيس بشار الأسد بأن تنتقب زوجته وأن تطالبه بأن يفرض النقاب على المسلمات في سوريا..
فيصل القاسم: طيب يا أخي مش هذا موضوعنا، دقيقة يا سيدي.
عبد الرحمن كوكي: نحن لا نتكلم عن فرض النقاب..
عبد الرحيم علي (متابعاً): حتى نحرر الجولان.
فيصل القاسم: موضوعنا النقاب.
عبد الرحمن كوكي: نحن لا نتكلم عن فرض النقاب.
عبد الرحيم علي: يا أخي عيب، عيب أن تقول الأرض العربية والقدس في أيدي أنجس خلق الله..
فيصل القاسم: قل له.. من يتحدث، من سيتحدث، يا أخي معنا دقيقة واحدة كلمه.
عبد الرحيم علي (متابعاً): ثم نقول إننا يجب أن نفرض النقاب على النساء، هذا عيب وخطأ.
عبد الرحمن كوكي: يا أخي عبد الرحيم لو سمحت يا عبد الرحيم، نحن لا نقول نفرض النقاب..
فيصل القاسم (مقاطعا): قل له أيهما الأولى يا أخي.
عبد الرحمن كوكي (متابعا): ولكن من حق المرأة المسلمة أن تنتقب، نحن لا نجبر أحدا على النقاب.
فيصل القاسم: يا أخي قل له أيهما أولى.
عبد الرحيم علي: مًنْ يجبر أحداً على خلع النقاب؟
عبد الرحمن كوكي: شيخ الأزهر هو الذي يجبرهم على خلع النقاب.
عبد الرحيم علي: في المعاهد التعليمية من حق ولي الأمر في أي مكان..
عبد الرحمن كوكي (مقاطعاً): أبداً ليس من حقه، ليس من حقه أبداً.
عبد الرحيم علي: أنت أليس من حق وزارة الداخلية السورية أن تمنع المنتقبة من الدخول لتحرير محضر؟
عبد الرحمن كوكي: أبداً.
عبد الرحيم علي: أتحداك أن تقول..
فيصل القاسم: عبد الرحيم..
عبد الرحمن كوكي: ليس من حق شيخ الأزهر..
فيصل القاسم: أرجوك عبد الرحيم.
عبد الرحيم علي: ازاي مش من حق..
عبد الرحمن كوكي: ليس من حق شيخ الأزهر.
عبد الرحيم علي: أنا بأسألك من حق ولي الأمر؟ من حق ولي الأمر..
عبد الرحمن كوكي: أنت تصافح بيريز؟
عبد الرحيم علي: من حق ولي الأمر..
عبد الرحمن كوكي: أنت تصافح بيريز؟ شيخ الأزهر صافح بيريز صافح بيريز، تصافح بيريز؟
عبد الرحيم علي: أنا لست شيخ الأزهر.
عبد الرحمن كوكي: إذا التقيت بيريز ستصافحه؟
عبد الرحيم علي: هذا مسؤول كبير.
عبد الرحمن كوكي: ستصافح بيريز إذا التقيت مع شيخ الأزهر؟
عبد الرحيم علي: أنا إذا التقيت به لن أصافحه ولكن شيخ الأزهر يصافحه.
عبد الرحمن كوكي: يصافحه ما في مشكلة.
عبد الرحيم علي: ومؤسس الكنيسة المصرية صافحه والرئيس مبارك يصافحه وبشار الأسد يصافحه.
عبد الرحمن كوكي: نعم وأنا إذا التقيت شيخ الأزهر فلن أصافحه أبداً.
عبد الرحيم علي: لأننا نحن لسنا هؤلاء، نحن لسنا هؤلاء..
فيصل القاسم (مقاطعا): يا عبد الرحيم مش دورك.
شيخ، الكلمة الأخيرة باختصار كيف ترد على هذا الكلام، أيهما أولى النقاب أم ماذا؟
عبد الرحيم علي: الجولان أم النقاب؟ الكلام واضح.
فيصل القاسم: أو الشيء.. أو الفساد في المجتمع المصري..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): لو سمحت جاوب، إسلامياً الأرض والعرض أم وجه المرأة؟
فيصل القاسم: شو دخل وجه المرأة شو دخلها بهذا؟
عبد الرحيم علي: إيه، أمال إيه أولوياتنا كمسلمين؟ إيه أولياتنا كمسلمين؟
فيصل القاسم: يا رجل. أولوياتنا كمسلمين؟..
عبد الرحيم علي: أنت كإعلامي، أنت كإعلامي أنا بأسألك سؤالاً أنت كإعلامي..
فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، دقيقة خلص الوقت..
عبد الرحيم علي: عندك قضية ساخنة في الشارع تأخذها ولا تأخذ قضية بايتة؟
فيصل القاسم: أولوياتي أن أسكن الناس التي تعيش في المقابر وفي مقالب الزبالة..
عبد الرحيم علي: نعم؟!
عبد الرحمن كوكي: في المقابر طبعاً.
عبد الرحيم علي: هذا كله يدور في المنطقة العربية.
فيصل القاسم: تحقيقا للعدالة، هذا هو..
عبد الرحيم علي: هذا كله يدور في المنطقة العربية كلها، يا فيصل..
فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي.
عبد الرحيم علي: هذا الحقد على مصر..
فيصل القاسم: يا أخي اسمع، يا أخي اسمع..
عبد الرحيم علي: لا يجب أن يظهر بهذه الفجاجة..
فيصل القاسم: يا أخي وهذا الحقد..
عبد الرحيم علي: عيب.
فيصل القاسم: وهذا الحقد..
عبد الرحيم علي: عيب.
فيصل القاسم: عيب عليك، عيب عليك.
عبد الرحيم علي: مصر أكبر من أي حد يشتمها، أنت بتتطاول على مين؟
بتتطاول على مين؟ اللي في المقابر دول يا فيصل..
فيصل القاسم: الكلمة الأخيرة لك.
عبد الرحمن كوكي: الكلمة الأخيرة..
فيصل القاسم: النقاب أم المقابر وسكان المقابر؟
عبد الرحمن كوكي: لا، يجب علينا أن نحافظ على نقاب المرأة..
عبد الرحيم علي: النقاب أم الجولان؟
عبد الرحمن كوكي (متابعاً): وألا نفرض على أحد وضعه وألا نفرض على أحد نزعه..
عبد الرحيم علي: ولبس النقاب أم المقابر يا فيصل، عيب.
فيصل القاسم: طيب دقيقة.
عبد الرحمن كوكي: وهذا الخطاب، خطاب شيخ الأزهر يأتي في سياق نشاطه في أندية الروتاري في أندية الماسونية..
فيصل القاسم (مقاطعاً): آخر كلمة، ماذا تقول له؟
عبد الرحمن كوكي: أقول..
عبد الرحيم علي (مقاطعاً): اشتمه ثاني والنبي يا أخ فيصل، عايزك تشتمه، اشتم يا أخي.
عبد الرحمن كوكي: أقول لشيخ الأزهر..
فيصل القاسم: يا أخي اسمع.
عبد الرحيم علي: يعني عايز إيه؟ مش حأسمع شتيمة شيخ الأزهر.
فيصل القاسم: اسمع، اسمع..
عبد الرحمن كوكي: أقول لكل فتاة مسلمة..
عبد الرحيم علي: علشان عيب..
عبد الرحمن كوكي: أقول لكل فتاة مسلمة..
فيصل القاسم: ماذا تقول لهم؟
عبد الرحيم علي: عيب لما أنت وهو بتشتموا عالم كبير زي ده.
فيصل القاسم: اسمع.
عبد الرحمن كوكي: أقول لكل فتاة مسلمة، أقول لكل المسلمات اخرجن منقبات ولا تلتفتن إلى كلام شيخ الأزهر..
عبد الرحيم علي (مقاطعا): طيب ما تقول للسوريات يخرجن منقبات.
عبد الرحمن كوكي (متابعاً): فهو لا يمثل الإسلام ولا يمثل مرجعية أهل السنة..
عبد الرحيم علي: أنت اللي بتمثل؟!
عبد الرحمن كوكي: ولا يمثل أهل العلم والعلم منه براء..
عبد الرحيم علي: يبقى الأخ كوكي اللي بيمثل.
فيصل القاسم: خلص يا أخي.
عبد الرحمن كوكي: لقد أصبح شيخ الأزهر عالة على الأزهر ويجب علينا أن نعيد بناء مؤسسة الأزهر بناء على أساس..
فيصل القاسم (مقاطعاً): أشكرك جزيل الشكر..
عبد الرحيم علي (مقاطعاً): حنعيده بكره علشان خاطرك يا أخ كوكي، أنت وفيصل.
فيصل القاسم (متابعاً): مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد عبد الرحيم علي والسيد عبد الرحمن كوكي.
نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.



أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى

عدد المساهمات : 12295
العمر : 64
الموقع : (إنما المؤمنون إخوة)

http://almomenoon1.0wn0.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى