منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

ثمانون مسألة فقهية وتربوية من أحكام يوم عاشوراء إعلام الأشرار بحكم الطعن بالصحابة الأبرار مسائل شهر الله المحرم فضل عاشوراء وشهر المحرم شهر الله المُحرَّم وصيام عاشوراء الشيخ علي الطنطاوي والعام الجديد لا مزية لآخر جمعة في العام البدع التي أحدثت في شهر المُحرَّم عاشــــــــــــــــــوريات ورقاتٌ في [يوم عَاشُوراء] مسائلٌ وأحكامٌ 22 فضيلة لمن صام عاشوراء حكم الاحتفال بعاشوراء أو إقامة المآتم فيه عاشوراء بين هدي الإسلام وهدي الجهلاء شهر الله الأصم (المحرم) هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت في ربيع الأول ولم تكن في المُحرَّم مع الحسين -رضي الله عنه- في كربلاء لماذا يخافون من الإسلام؟ معالم إيمانية من يوم عاشوراء عاشوراء والهجرة النبوية من أيام الله تعالى لماذا لا نجعل يوم مقتل الحسين مأتماً؟ أَثَرٌ مَشْهُورٌ يُرَدَّدُ فِي نَهَايَةِ كُلِّ عَامٍ رأس السنة هــــل نحتفل به؟ هكذا نستقبل العام الجديد فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء فتاوى حول صيام عاشوراء الترغيب في صوم المُحرَّم عاشوراء وصناعة الكراهية وتجديد الأحقاد إلى متى؟ عاشوراء ودعوى محبة الحسين أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات عاشوراء والهجرة النبوية من أيام الله تعالى مآتم الرافضة في يوم عاشوراء رسالة في أحاديث شهر الله المحرَّم جــــــداول شهـر الله الـمحرم وعاشـوراء ما صح وما لم يصح من أحاديث في يوم عاشوراء مـاذا تعرف عـن عـاشــوراء شهر الله المحرم قصتا عاشوراء صفة صيام النبي صلى الله عليه وسلم لعاشوراء شهر محرم ويوم عاشوراء الطود العظيم في نجاة موسى الكليم وهلاك فرعون اللئيم البدع التي أحدثت في شهر محرم الأحاديث الواردة في صيام عاشوراء الأشهر الحُرم بداية التاريخ الهجري


شاطر | 
 

 فوائد في مسألة تشميت العاطس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 17026
العمر : 65

مُساهمةموضوع: فوائد في مسألة تشميت العاطس   22/05/11, 06:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم

فوائد طيبة في مسألة تشميت العاطس



* قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- في شرحه لكتاب رياض الصالحين تحت حديث: *

*238**- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس)) متفق عليه.*

* وفي رواية لمسلم: ((حق المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فشمته، وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه** )).*

**

* الحق الخامس: تشميت العاطس *

* يعني: أن من حقوق المسلم على المسلم: أن يشمته إذا عطس، هكذا في الرواية الأولى التي أخرجها البخاري ومسلم، وفي الرواية الثانية التي أخرجها مسلم: ((إذا عطس فحمد الله فشمته))؛ فقيد ذلك بما إذا حمد الله، فإذا عطس الرجل وحمد الله وسمعته فشمته؛ يعني: قل: يرحمك الله. فإذا قلت: يرحمك الله؛ وجب عليه أن يقول: يهديكم الله ويصلح بالكم، هكذا جاء الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام أن يقول في الجواب: يهديكم الله ويصلح بالكم. *

**

* لكن هل تشميت العاطس إذا حمد فرض عين أو فرض كفاية؟ يعني هل يكفي واحد من الجماعة إذا شمته عن الجماعة أم لابد على كل من سمعه أن يشمته؟ *

* والجواب: أنه ذهب بعض العلماء إلى أن التشميت فرض كفاية، فإذا كنا جماعة وعطس رجل وقال: الحمد لله؛ فقال أحدنا له: يرحمك الله، كفى، وقال بعض العلماء: بل تشميته فرض عين على كل من سمعه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كان حقًا على كل من سمعه أن يقول: يرحمك الله)) وظاهر هذا أنه فرض عين؛ فعلى هذا كل من سمعه يقول له: (يرحمك الله)، ويقول هو: (يهديكم الله ويصلح بالكم)، ويكفي منه رد واحد على الجميع إذا نواه للجميع كفى.*

**

* فإن عطس ولم يحمد الله؛ فلا تقل: (يرحمك الله) تعزيرًا له على عدم حمده لله -عزَّ وجلَّ-؛ يعني كما أنه لم يحمد الله فاحرمه هذا الدعاء، فلا تقل له: (يرحمك الله). *

**

* ثم هل تذَكِّره وتقول: (قل: الحمد لله) أو لا تذكره؟ *

* والجواب: من المعلوم أنه يحتمل أنه قد ترك الحمد تهاونًا، ويحتمل أنه تركه نسيانًا؛ فإن كان تركه نسيانًا؛ فذكره، وقل له: احمد الله، وإن كان تركه تهاونًا فلا تذكره.

* ولكن أين لي العلم بذلك! وكيف أعلم أنه نسيان أو أنه تهاون؟!*

* ظاهر الحديث: (فحمد الله) فإذا لم يحمد لا تشمته ولا تذكره مطلقًا؛ ولكن يمكنك فيما بعد أن تعلِّمَهُ وتقول له: إن الإنسان إذا عطس فإنه يحمد الله على هذا العطاس؛ لأن العطاس من الله والتثاؤب من الشيطان، العطاس دليل على نشاط جسم الإنسان؛ ولهذا يجد الإنسان بعد العطاس خفة. *

**

* ثم إن التشميت بقول: (يرحمك الله) مُقيَّد بثلاث:

إذا شمته ثلاث مرات؛ يعني عطس فحمد الله؛ فقلت: (يرحمك الله)؛ ثم عطس فحمد الله؛ فقلت: (يرحمك الله)؛ ثم عطس فحمد الله؛ فقلت: (يرحمك الله). ثم عطس الرابعة فقل: (عافاك الله إنك مزكوم)، تدعو له بالعافية وتبين أنه مزكوم؛ لئلا يقول: لماذا لا تقول يرحمك الله كما كنت بالأول تقول يرحمك الله؟ فتبين العلة حين تقول: إنك مزكوم. *

* وفي هذا تنبيه له على أن يحاول الاحتراز مما يزيد الزكام؛ وإلا فإن الزكام في الغالب لا دواء له إذا أصاب الإنسان، وأنه لا يذهب عنه حتى ينتهي منه؛ لكن من أسباب تخفيف هذا الزكام: عدم التعرض للهواء البارد، وعدم شرب الماء البارد، وعدم التعرض للبرد بعد الدفء، والإنسان طبيب نفسه.*

* ثم إن ما يقوله بعض العامة إذا قلت له: (يرحمك الله) حيث يقول: يهدينا ويهديكم الله فهذا ليس بصحيح؛ لأن الرجل دعا لك أنت فقال: يرحمك الله، فكيف تقول: يهدينا ويهديكم الله، فتدعو لنفسك قبله؟! نعم، لو قال: (يرحمنا ويرحمك الله) فقل: (يهدينا ويهديكم الله )؛ لكن هو قال: (يرحمك الله) كما أُمِرَ فأنت أجبه كما أُمِرتَ؛ فقل: (يهديكم الله ويصلح بالكم). *

* وذكر أن اليهود كانوا يتعاطسون عند النبي عليه الصلاة والسلام يتعاطسون؛ يعني يتكلفون العطاس من أجل أن يقول لهم: (يرحكم الله)؛ لأنهم يعلمون أنه نبي، وأن دعاءه بالرحمة قد ينفعهم؛ ولكنه لا ينفعهم؛ لأن الكفار لو دعوت لهم بالرحمة لا ينفعهم ذلك، ولا يحل لك أن تدعو لهم بالرحمة إذا ماتوا ولا بالمغفرة؛ لقول الله تعالى: {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم}.*

* فإن قيل أليس إبراهيم استغفر لأبيه وإبراهيم على الحنيفية وعلى التوحيد؟

والجواب يتضح في قول الله تعالى: {وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم}.*

* شرح رياض الصالحين: (1/ 272).*


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
فوائد في مسألة تشميت العاطس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الـثـقـافـة والإعـلام :: الكـتـابات الإسلامية والعامة-
انتقل الى: