منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. دعوي.. تربوي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 خواطر عابرة والصراع بين الجسد والروح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
مشرف منتدى الكتابات العامة والإسلامية
مشرف منتدى الكتابات العامة والإسلامية


عدد المساهمات : 749

خواطر  عابرة والصراع بين الجسد والروح  Empty
مُساهمةموضوع: خواطر عابرة والصراع بين الجسد والروح    خواطر  عابرة والصراع بين الجسد والروح  Empty27/06/18, 10:57 am

خواطر  عابرة والصراع بين الجسد والروح
صراع شرس بين جسدك و روحك


ستظل تعيش حالة شد وجذب بين «جسدك وروحك في هذه الحياة » .
فجسدك : يفضل النزول إلى الأرض ، والاستمتاع بكل لذاتها؛ لأنه خلق منها
وروحك : تريد أن تسمو وتعلو إلى مركزها .
وكل منهما غذاؤه من «منبعه» .


فالجسد : يحتاج إلى الأكل والشرب والنوم ليعيش .
والروح : تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وإيمان لكي تعيش وتطمئن وترتاح وتسعد


شعورك بالجوع والعطش والتعب... إشارات لحاجة غذاء «جسدك»
وشعورك بالهم والضيق والملل والاكتئاب... دليل لحاجة غذاء «روحك»


وهنا ندرك خطأنا أحيانًا.
حين نشعر «بالضيق والاكتئاب» نخرج إلى نزهة أو مطعم فاخر أو جولة سياحية أو ... أو ....
ومع ذلك نجد أنه لم يتغير شيء فالضيق باقي كما هو والاكتئاب مازال كما هو .


عفوًا


أنت بهذا تلبي حاجات جسدك بينما التي تحتاج هي روحك.
وتذكر قول النبي صل الله عليه وسلم لبلال :
«أرحنا بها يا بلال»


لتفهم
إذن، أعد الاستماع إلى نفسك؛ فقد أخطأت فهمها .


قلبك إذا عطش، فلا تسقه إلا بالقرآن .
وإذا استوحش، فلا تشغله إلا بالرحمن
فكل شيء في هذه الدنيا ؛ إما أن تتركه أو يتركك ...


إلا الله سبحانه وتعالى
إن أقبلت عليه أغناك
وإن استجرت به حماك
وإن توكلت عليه كفاك


فليكن قلبك كصدفة لا تحمل سوى لؤلؤة واحدة هي حب الله وحده .
أكثروا من التفكر والتفكير في قوله تعالى :
 يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي  [الفجر: 23] .
لتعلموا أن الحياة الحقيقية ليست هنا في الدنيا فهناك حياة أبدية ونحن في الطريق إليها شئنا أم أبينا... فماذا أعددنا لها... !!!؟؟؟؟



 ولنتذكر أن ما عند الله خير وأبقي.


خواطر  عابرة والصراع بين الجسد والروح  320
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خواطر عابرة والصراع بين الجسد والروح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة (2019 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الـثـقـافـة والإعـلام :: الكتابات الإسلامية والعامة-
انتقل الى: