منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 على سبيل السَّعادة... رمضانُ على الأبواب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19784
العمر : 66

مُساهمةموضوع: على سبيل السَّعادة... رمضانُ على الأبواب   15/04/18, 06:25 pm

على سبيل السَّعادة... رمضانُ على الأبواب
بقلـم: شيمـــاء علـي جمـال الدين
غفر الله لها ولوالديها وللمسلمين
--------------------------------------
لكل واحد منّا مفهومه عن السعادة وماهية تلك الكلمة الساحرة والتي يبحث عنها بمجرد أن يلجوا الحياة.

يقولُ ابن تيمية رحمه الله: 
"مَنْ أرَادَ السَّعادَةَ الأبَديَّة فليَلزَمْ عَتَبَة العُبُوديَّة".

وتظل الأعمار تفنى لهثًا وراء السعادة بحسب مفهوم كل واحدٍ عنها، فمنهم مَنْ يراها في تحصيل المال ومنهم مَنْ يراها في الحُب، ومنهم مَنْ يجدها في العلم أو في قضاء حوائجِ الغير.

وإن كان في كلِّ ما فات شيءٌ من معناها؛ يظلُّ أصل السعادة ولُبُّ حقيقتها في عبادةِ الله جلَّ في عُلاه، سُبحانه ربِّ القلوب ومُقلِّبُها، ويعلم ما تطيب له النفس وما يُسعدُها، يقول تعالى: {وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى} [النجم:43].

وعلى سبيلِ السعادة فقد اقترب شهر السعادة.. شهر الرَّحَمَات والعطاءات الربَّانية؛ شهر رمضان.

الشهر الذي تجدُ الرُّوحُ فيه غايتها وتُدرِكُ معنى السعادة الحقيقية. 

ويتفق الجميع أنّ في لذَّة العبودية ما لا يُمكن تحصيله بأي لذَّةٍ أُخرى، تجدُ فيها السعادة المُطلقة وإن لم تجد لها أسبابًا ومظاهر واضحة.

بالعبادةِ والدُعاء وتلاوة القرآن يتخلّص الكاهل من الأحمال المُلقاة على عاتقه، ويتخفف الصدرُ من الهموم الجاثِمة عليه والخانقة له حَدَّ الحرمان من السعادة، فتصبح الرُّوح مشرقة والقلب مُستشرف للسعادة مُقبِل عليها يراها في أبسط الأشياء لتجده يبتسم ملئ فِيهِ إذا ما ضحِك طفل أمامه أو إذا غرَّد طيرٌ فوق رأسه!!

السعادة الحقّة إذن هي في رضا الله على العبد ورضا العبد عن ربِّه، ولا يكون ذلك إلّا بالعبادة على اختلافها وكل ما يتقرَّب العبدُ به إلى ربِّهِ، فتتساقط الذنوب عن الرُّوح وتصير السعادة أقرب إلينا من حبل الوريد.

أقْبِلوا بقلبٍ طامعٍ في كرمِ المولى؛ على شهرِ العبادات والبَرَكات وإجابة الدعوات، تَنَسموا أنفاس السعادة مع كل ذكر وآية وأذان للصلاة، اجعلوا الرُّوح تعرُجُ إلى ربِّها في رحلة سعادة حقّة هي جنّة الدُنيا ونعيمها وهي الموصلة إلى غاية السعادة ومُنتهاها.. الجنّة !!!

العيدُ سعادة وللمسلم عيدين، عيدُ الفِطر وعيد الأضحى، فلا عَجَب إذن أن يُختم شهر العبادات بأيّام عيد.. أيام سعادة !!!

بلّغَنَا اللهُ وإيّاكم شهر رمضان ورَزَقنا سعادةً يرضى بها عنَّا ويُرضينا.

المصدر:
https://ar.islamway.net/article/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
على سبيل السَّعادة... رمضانُ على الأبواب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الكتابات الرمضانية-
انتقل الى: