منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20288
العمر : 66

مُساهمةموضوع: ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون   02/11/17, 12:26 am

مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون "الحرب على الإرهاب"
الفترة من 11 سبتمبر إلى 30 ديسمبر 2001
11/9/2001
•    نيويورك الساعة 8.45:
ارتطمت طائرة مختطفة بالبرج الشمالي، لمركز التجارة العالمي، في مدينة نيويورك New York.

وقد أحدث الاصطدام فجوة كبيرة في الواجهة، وسرعان ما اندلعت النيران، وتصاعد الدخان الكثيف من أعلى المبنى.

الطائرة من نوع بوينج 757، تابعة لشركة American Airlines، وكانت في رحلتها الرقم 11 من بوسطن إلى لوس أنجلوس، وعلى متنها 81 راكب، و11 من أفراد الطاقم.

•    نيويورك الساعة 9.03:
طائرة ركاب أخرى ترتطم بالبرج الجنوبي، لمركز التجارة العالمي، في نيويورك "بعد ثماني عشرة دقيقة من ارتطام الطائرة الأولى بالبرج الشمالي"، وقد أحدث الارتطام انفجاراً هائلاً، والطائرة من نوع بوينج 757 تابعة لشركة United Airlines الأمريكية، وكانت متوجهة من بوسطن إلى لوس أنجلوس، وعلى متنها 56 راكب، وطاقمها المكون من 7 أفراد.

•    واشنطن الساعة 9.43:
اصطدمت طائرة مختطفة أخرى تابعة لشركة American Airlines بمبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" في واشنطن Washington، ويضم المبنى مقر قيادة القوات المسلحة، ومكتب وزير الدفاع، ويعمل في مبنى البنتاجون ما يقرب من عشرة آلاف، إلى عشرين ألف شخص.

•    نيويورك الساعة 9.50:
انهيار البرج الجنوبي لمركز التجارة العالمي "بعد أقل من ساعة".

•    نيويورك الساعة 10.29:
انهيار البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي، وكان هناك حوالي 50 ألف شخص يعملون في برجي مركز التجارة.

•    بتسبرج الساعة 10.30:
تحطمت طائرة مختطفة على مسافة 128 كم، جنوبي مدينة بتسبرج Pittsburgh بولاية بنسلفانيا Pennsylvania، بعد وقوع الهجوم الأول في نيويورك بحوالي الساعة والنصف.

والطائرة بوينج 767 تابعة لشركة United Airlines، وكانت في طريقها من مطار نيويورك إلى سان فرانسيسكو San Francisco بولاية كاليفورنيا California، وعلى متنها 38 راكباً إضافة إلى طاقمها المكون من سبعة أفراد.

•    نيويورك الساعة 17.25:
انهيار مبنى ثالث من 47 طابقاً، مجاور لمركز التجارة العالمي.


12/9/2001
•    أعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، روبرت مولر Robert Mueller، ووزير العدل، جون أشكروفت John Ashcroft، أمكن التّعرف على هوية عدد كبير من منفذي الاعتداءات، في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وأن عدداً منهم تلقى تدريباً على الطيران، في معاهد الطيران الأمريكية، وأن الجهود تتجه حالياً إلى تحديد هوية المتواطئين معهم، في داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وأوضح أن مجموعات تتكون من ثلاثة إلى ستة إرهابيين، هي التي نجحت في اختطاف الطائرات، مستخدمه الأسلحة البيضاء.

•    احتجزت السلطات الأمنية الأمريكية عدداً من الأشخاص، مع الحرص على عدم الإشارة إليهم، على أنه مشتبه فيهم، وصادرت السلطات الأمريكية عدة سيارات في بوسطن وفلوريدا، فتشت عدداً من المنازل.

•    أعلنت وسائل الأعلام الأمريكية، أن معظم المشاركين في عمليات اختطاف الطائرات والتفجيرات، التي شهدتها مدينتي نيويورك وواشنطن، من المصريين والسعوديين، "وإن لم يكونوا كلهم من هاتين الجنسيتين".

كما أعلنت أن أحدهم يدعى محمد عطا، وهو مصري، تدرَّب على الطيران في فلوريدا قبل 15 شهراً، وأن اثنين من المشاركين في العمليات شقيقان، ويحملان جوازات سفر من الإمارات العربية المتحدة.

•    أفاد المدير العام للمستشارية الألمانية، فرانك فالتر شتايماير، أن أجهزة الاستخبارات الألمانية والبريطانية والفرنسية والإسرائيلية، تعتقد أن المعلومات المتوفرة عن الاعتداءات على الولايات المتحدة الأمريكية، تشير إلى أن المنفذين، على علاقة بأسامة بن لادن.

•    أعربت حركة طالبان عن أنها تفكر في تسليم أسامة بن لادن، في حالة ثبوت ضلوعه في العمليات الإرهابية.

وكانت الحركة قد نفت مسؤولية بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، عن العمليات الإرهابية، في الولايات المتحدة الأمريكية.

•    حذّر خبراء في مكافحة الإرهاب، من مغبَّة التسرُّع في تحميل المسلمين مسؤولية الهجمات، التي وقعت.

وأشار جان فرانسوا داجوزان، أحد أبرز المتخصصين في مؤسسة الأبحاث الإستراتيجية بباريس، إلى احتمال أن تكون ميليشيات اليمين الأمريكي المتطرف ـ التي ينتمي إليها مرتكب اعتداء مدينة أوكلاهو، وراء هذه الأحداث.

وأعرب الخبير عن تشكُّكه في إمكان المنظمات الفلسطينية تنفيذ مثل هذه العملية، وقال داجوزان إنه لا يعتقد، أيضاً، أن أسامة بن لادن وراء ما حدث على الرغم من أنه هدد مراراً في الأسابيع الأخيرة الماضية، بضرب مصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

•    أعلنت الاستخبارات اليابانية عن تنسيق جهودها للمساعدة، في تحديد المسؤولين عن تنفيذ الهجمات على الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها بصدد إجراء تحقيقات، فيما إذا كانت هناك صله بين الهجمات على واشنطن ونيويورك، وبين معلومات -غير مؤكدة- تشير إلى أن السفارة الأمريكية في طوكيو، قد تلقت تحذيراً في الأسبوع الماضي عن هجوم محتمل، ضد منشآت عسكرية أمريكية، في اليابان.

13/9/2001
•    أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية، أن مبنيين آخرين، من بينهم فندق هيلتون ـ قريبان من موقع المباني المنهارة ـ على وشك الانهيار.

كما أن مئات المباني حول مركز التجارة العالمي قد تأثر بسبب انهيار المبنيين، وأن مبنى تمبر وليبيرتي بلازا، قد أنهار جزئياً أيضاً.

•    زار الرئيس الأمريكي جورج بوش موقع الكارثة في نيويورك، وأثنى على جهود عمليات الإنقاذ والإخلاء.

وقال إن المجئ إلى هنا يجعلني حزيناً، من جهة، ويجعلني غاضباً، من جهة أخرى.

وأكد أن بلاده لن يخيفها الإرهاب.

•    أكد جورج بوش الأب أن الإسلام دين يدعو إلى السماحة والسلام، ويجب ألا ننظر إلى الإرهابيين على أنهم يمثلون جميع مسلمي العالم.

•    وافقت السلطات الأمريكية على استئناف الرحلات الجوية إلى المطارات الأمريكية، على نطاق محدود، وذلك من أجل السماح بعودة الآلاف من المسافرين -الذين تقطعت بهم السبل في الخارج- إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف يتم ذلك في إطار إجراءات أمنية مشددة.

•    أصدرت السلطات الأمريكية تعليمات إلى مواطنيها داخل البلاد، بضرورة اتخاذ إجراءات الحيطة والحذر، وحثّتهم على عدم التعامل مع البريد والطرود المشبوهة، وذلك لتأمين أنفسهم، بعد الأحداث الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية.

•    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها أغلقت نحو خمسين مقراً لبعثاتها بالخارج، من أجل تحقيق متطلباتها الأمنية المحلية.

•    منذ الإعلان عن اتهام أسامة بن لادن، وإعلان أسماء المشتبه فيهم، تعرَّض العديد من المسلمين والعرب في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى الإهانات والمضايقات.

كما تلقى عدداً منهم تهديدات وصلت إلى حد التهديد بالقتل.

وقد فرضت السلطات الأمريكية إجراءات أمنية مشددة، لحماية المسلمين والمنشآت التابعة لهم.

•    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، أن حالة التأهب القصوى للقوات المسلحة الأمريكية، خفضت درجة واحدة، وأنهم لا زالوا في حالة تأهب عالية نسبياً.

•    عادت الحياة إلى طبيعتها في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقد تعهد المسؤولون بالعودة إلى العمل، كما تعهد الرئيس الأمريكي ببذل كل جهد ممكن، لمساعدة البلاد على تجاوز هذه المحنة، وتعزيز الأمن فيها.

كما تعهد وزير الخارجية الأمريكي، كولن باول، أيضاً، بتعقب أولئك المسؤولين عن الهجمات.

وقد عادت كافة الدوائر الحكومية الفيدرالية للعمل، في ظل استمرار الإجراءات الأمنية المشددة.

•    أعلن رئيس بلدية مدينة نيويورك، رودولف جولياني، أن 4763 شخصاً أعلنوا رسمياً في عداد المفقودين، في الاعتداء الذي استهدف برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، أن أول إحصائية رسمية مؤقتة تفيد مقتل نحو 200 شخص، في الاعتداء الذي استهدف وزارة الدفاع.

•    أعلنت الشرطة الأمريكية أن قنبلة حارقة، ألقيت على مسجد ومدرسة إسلامية في تكساس، بعد يوم من إطلاق النار على نوافذ المركز الإسلامي بمدينة دينتون، شمالي دلاس، الذي أصيب بإصابات طفيفة في أحد نوافذه.

•    أعلن المسؤولون الأمريكيون أن الخيوط الأكثر جدية تشير، إلى الأصولي أسامة بن لادن، لكن وزير العدل الأمريكية قال إنه من المستحيل، في الوقت الراهن، تحميل المسؤولية لجهة محدَّده، بسبب وجود أكثر من ألفى خيط يتم التحقيق بشأنها.

وأفادت مصادر مقربة من المحققين، أن 50 شخصاً قد يكونون ضالعين في الاعتداءات الإرهابية.

وأفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أنه تم تحديد هوية عدد كبير من الخاطفين "6:3 في كل طائرة".

•    أشارت التقديرات الأولية للاستخبارات المركزية CIA، أن منفذي الهجوم أربعة منظمات تابعة لـ أسامة بن لادن، وأن كل منظمة لم تكن تعلم بعملية المنظمة الأخرى.

وقد ألقت السلطات الأمريكية القبض على 50 شخصاً، واتهمتهم بمساعدة الإرهابيين منفذي الهجمات.

•    يعتقد كبار مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، أن الهجمات -التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية بطائرات مدنية مختطفة- جاءت نتيجة مؤامرة مدبرة بإحكام، تمكّن منفذوها من اختراق النظام الأمني للمطارات الأمريكية.

وتعتقد السلطات أن الإرهابيين تلقوا مساعدة من عناصر الطاقم الأرضي العامل بالمطارات، وأنهم اختاروا الطائرات العاملة في الخطوط الطويلة، التي تكون -عادة- مزودة بكميات كبيرة من الوقود.

كما يعتقد المسؤولون أن من بين الخاطفين، أفراداً قادرين على قيادة الطائرات.

غير أن المحققين أبدو دهشة حقيقية إزاء التوقيت، ومقدرة مجموعات الخاطفين على العمل في وقت واحد، في ثلاث مدن على الأقل، والسيطرة -في وقت واحد أيضاً- على الطائرات وهي في الجو، قبل إغلاق السلطات الفيدرالية للرحلات الجوية، في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

•    ذكرت مصادر باكستانية أن سلطات حركة طالبان، وضعت أسامة بن لادن رهن الإقامة الجبرية، قرب مقر الحركة في مدينة قندهار.

وكانت طالبان قد أعلنت في وقت سابق، أنها قطعت خطوط اتصال أسامة بن لادن مع العالم الخارجي، ولكنهم لم يتحدَّثوا عن وضعه تحت المراقبة، التي وصفت في باكستان بأنها إقامة جبرية.

•    أكدت أجهزة الاستخبارات الإيطالية، أنها تلقَّت معلومات من الشرق الأوسط تؤكد أن الاعتداءات على الولايات المتحدة الأمريكية، كانت من قبل أسامة بن لادن.

•    ذكرت مصادر مطلعة في مجال الطيران، أن جهاز معلومات مهمة عن الطائرة أثناء طيرانها، قد عُطّل في ثلاث طائرات على الأقل، من طائرات الركاب الأمريكية التي خُطِفَتْ، وربما الأربع جميعاً، وهو ما يؤكد أن عدداً من الذين سيطروا على الطائرات الأربع، كانوا طيارين مدربين.
   
•    كشف الطيار الأفغاني، الكابتن رسول برواز، عن تلقي مجموعة تضم 14 شخصاً من المسلمين الراديكاليين، تدريبات خاصة لقيادة الطائرات المدنية، بما فيها طائرات البوينج، وقال رسول إن سلطات طالبان أرغمته وأربعة آخرين من الطيارين القدامى، على تدريب عدد من الشبان العرب والأفغان والباكستانيين.

وأكد رسول أن ثمانية من المتدربين غادروا أفغانستان، وكان بعضهم يحمل جوازات سفر وجنسيات أوروبية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20288
العمر : 66

مُساهمةموضوع: رد: ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون   02/11/17, 12:34 am

14/9/2001
•    فوض مجلس الشيوخ الأمريكي بـ 98 صوت دون اعتراض أحد الرئيس جورج بوش، صلاحية استخدام كل الوسائل الضرورية والملائمة، ضد الدول، أو المنظمات، أو الأشخاص، الذين خططوا، أو صرّحوا، أو ارتكبوا، أو ساعدوا، في تنفيذ الاعتداءات الإرهابية.

•    أعلن روبرت مولر، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، أنه لم يُتحصل على أي معلومات مفيدة من الصندوق الأسود، الخاص بتسجيلات قمرة القيادة، لطائرة الركاب المخطوفة التي صدمت مبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، لكشف الغموض الذي يحيط بذلك الهجوم.

•    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، أن عدد ضحايا الاعتداءات على وزارة الدفاع، يمكن أن يصل إلى 250 شخصاً.

•    توصَّل الرئيس الأمريكي، جورج بوش، والكونجرس الأمريكي، إلى اتفاق بتخصيص أربعين مليار دولار، لمواجهة نفقات إصلاح الدَّمار، الذي تسببت فيه سلسلة انفجارات الثلاثاء، وكذلك تمويل الجهود الأمنية، لمواجهة أعمال الإرهاب وتدعيم الإجراءات الأمنية.

•    وصول أول رحلة جوية أمريكية إلى مطار فرانكفورت بألمانيا.

•    أجرى وزير الخارجية الأمريكية، كولين باول، اتصالات هاتفية بنظرائه السعودي الأمير سعود الفيصل، والمغربي محمد بنفيس، والتونسي الحبيب بن يحيى، وذلك سعياً إلى توسيع التحالف المناهض للإرهاب، ولتحديد موقف الدول ما بين مؤيدٍ ومعارض.

•    كشفت مجلة "نيوزويك" Newsweek في عدد خاص، أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية، تلقَّت العديد من التقارير خلال الأسبوعين الماضيين، عن خطط لتوجيه ضربات في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أن هذه الأجهزة تلقّت تحذيرات في الليلة، التي سبقت العمليات الانتحارية مباشرة وأنه نتيجة لهذه المعلومات طلب البنتاجون من كبار قادته، عدم السفر يوم الثلاثاء.

•    أكدت مستشارة الرئيس الأمريكي للأمن القومي، كوندليزا رايس، أن الهجمات ستغير نظرة الولايات المتحدة الأمريكية للعالم، وأن هذا الحدث سيغير الأمور بشكل عميق لنا جميعاً وللبلاد، ولرئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

•    ذكرت شبكة CNN أنه تم التعرف على 19 اسماً، من المتهمين بخطف الطائرات الأربع، التي تسببت في الهجمات الإرهابية:
•    الرحلة الرقم 11 للطائرة البوينج التابعة لشركة American Airlines، التي يُشتبه في هجومها على البرج الشمالي:
وليد الشهري ووائل الشهري، ويحملان جوازي سفر إماراتي، وهم من أصل سعودي، وتعلّما الطيران في مدرسة فلوريدا، محمد عطا، طيار مصري، يحمل جواز سفر إماراتي، وقد تعلّم الطيران في مدرسة فلوريدا، وبسَّام سوجيمي، وعبدالله العمري.

•    الرحلة الرقم 175 للطائرة البوينج التابعة لشركة United Airlines، التي يُشتبه في هجومها على البرج الجنوبي:
مروان الشيحي، وفايز أحمد، ومحمد الشهري، وحمزة الغامدي، وأحمد الغامدي.

•    الرحلة الرقم 77 للطائرة البوينج التابعة لشركة  American Airlines، التي يُشتبه في هجومها على وزارة الدفاع:
خالد المحضار، وماجد مقيد، ونواف الحازمي، وسالم الحازمي، وهاني حنجور.

•    الرحلة الرقم 93 للطائرة البوينج التابعة لشركة يونايتد أيرلاينز، التي تحطمت في بنسلفانيا:
أحمد الحزناوي، وأحمد نعيمي، وزياد الجراح، وسعيد الغامدي.

•    اعتقال أربعة أشخاص في هولندا يشتبه في أن لهم علاقة بالانفجارات، التي استهدفت نيويورك وواشنطن.

•    اعتقال سبعة عرب ومسلمين في مطارات أمريكية، عقب محاولتهم ركوب طائرتين، ولم تكن لديهم حجوزات عليها.

•    يعتقد المسؤولين في مكتب التحقيقات الفيدرالي وجود طيارين هاربين، من بين الأشخاص المطلوب اعتقالهم لعلاقتهم بالعمليات الإرهابية، التي تعرّضت لها الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يدفع بالفرقة الخاصة في مكتب التحقيقات، إلى التركيز على تفتيش الطائرات في المطارات، التي فتحت أمام حركة الطيران، للتأكد من هوية الركاب.

•    كشفت شبكة CNN النقاب عن أن مقر إقامة أسامة بن لادن في أفغانستان قد تغيّر فور الهجمات، التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الجنرال أناتولي كفاشتين، رئيس الأركان الروسي، أن أسامة بن لادن موجود في جنوب أفغانستان في جبال قندهار، التي تعد من معاقل طالبان.


15/9/2001
•    في العاشر من سبتمبر ـ قبل يوم واحد من وقوع الحادث ـ حذّر تقرير "للبنتاجون" عن عزم أسامة بن لادن القيام بعمل إرهابي على الأراضي الأمريكية، وأكد التقرير أن التهديدات المتزايدة من قبل أسامة بن لادن، في الآونة الأخيرة تشير إلى أنه يخطط لعمل ما.

•    الرئيس الأمريكي، جورج بوش، يُعلن أن بلاده في حالة حرب معلنة ويتوعَّد بأن يكون الرد على هجمات الثلاثاء كاسحاً ومتواصلاً، وأن الصراع لن يكون قصيراً.

ووصف بوش، أسامة بن لادن بأنه المشتبه فيه الرئيس، في هذه الهجمات.

•    حمَّل وزير الخارجية الأمريكي، كولين باول، على الرئيس العراقي صدام حسين معتبراً رفضه إدانة الاعتداءات الإرهابية على نيويورك وواشنطن له دلالته، وقال باول أن الذي لم يندِّد بالاعتداءات هو أحد الإرهابيين الرئيسيين، ولا ينتظر أن تسري في عروقه نقطة واحدة من التعاطف الإنساني.

ومن جهة أخرى أعلن باول، بأنه يتعيَّن على طالبان أن تدفع ثمن تصرفات الإرهابيين، الذين يقيمون على أراضيها، وأنه لا يمكن لطالبان أن تفصل نشاطاتها عن نشاط أولئك الإرهابيين، الذين تحميهم وتؤويهم، من أمثال أسامة بن لادن.

•    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" NewYork Times الأمريكية، أن المسؤولين العسكريين بمركز القيادة في البنتاجون، رصدوا الطائرة التي اصطدمت بالمبنى، منذ أن انحرفت عن مسارها، وعلى الرغم من الخطط المعقدة، التي تحاول الربط بين الجهود المدنية والعسكرية في التحكم في المجال الجوي الأمريكي، إلاّ أنه لم يتضح أمام مسؤولو البنتاجون التصرف الصحيح، تجاه تلك الطائرة.

•    في تقرير لصحيفة "واشنطن تايمز" Washington Times الأمريكية، أن مَنْ أسمتهم بالميليشيات التابعة لتنظيم القاعدة، الذي يتزعمه أسامة بن لادن، تعمل على تطوير أسلحة نووية وإشعاعية وبيولوجية وكيماوية، للرد على أي هجمات محتمله قد تشنها الولايات المتحدة الأمريكية، على معاقل القاعدة في أفغانستان.

•    أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي اعتقال أول المتورطين رسمياً في الهجمات، وكشف المكتب أن لديه 36.000 خيط بحث في هذه القضية، وأن هناك 4000 عميل خاص يتتبعون هذه الخيوط لتحديد المتهمين.

•    توصَّلت التحقيقات الفيدرالية إلى أن محمد عطا "33 عام"، ومروان الشيحي "23 عام"، ويحملان جوازي سفر إماراتية، والمشتبه في قيادتهم للطائرتين، اللتين اصطدمتا ببرجي مركز التجارة العالمي، حاصلان على شهادة في الطيران الخفيف من مدرسة الطيران بفلوريدا خلال الشهور السابقة، وكانا يُصرَّان على التدريب جواً على الطائرات، بدلاً من التدريب على الإقلاع والهبوط.

•    أكدت شبكة CNN الأمريكية، أنه يشتبه في تورط أحد أعضاء حزب الله، عماد منجي، في التخطيط لسلسلة الانفجارات التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان منجي قد سبق اتهامه من قبل بالتورط في أعمال إرهابية عالمية، منها حادث التفجير، الذي حدث بسفارة إسرائيل بالأرجنتين، في التسعينيات.

•    أعلنت السفارة السعودية في واشنطن، أن السلطات الأمريكية أفرجت عن 25 سعودياً مشتبهاً فيهم، من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، وأن من بين مَنْ جرى استجوابهم، طلاباً سعوديين يدرسون الطيران، في الولايات المتحدة الأمريكية.


16/9/2001
•    كشف ريتشارد تشيني Richard Cheney، نائب الرئيس الأمريكي، أن الأوامر كانت قد صدرت إلى القوات الأمريكية، بإسقاط الطائرات المختطفة، التي هاجمت مركز التجارة العالمي، ووزارة الدفاع.

•    قرَّرت وزارة الدفاع الأمريكية إنشاء جهاز استخبارات خاص بها، في خطوة وصفت بأنها تجاوز لوكالة الاستخبارات المركزية.

•    يرى محللون سياسيون في الولايات المتحدة الأمريكية، أن القضاء على أسامة بن لادن لن يكون الحل الأمثل لقضاء على الإرهاب، لأن اتباعه سيواصلون العمليات الإرهابية من بعده.

•    رأى عضوان بالكونجرس الأمريكي -معنيان بشؤون الأمن القومي- أن الولايات المتحدة ما زالت مهدَّده بهجمات إرهابية أخرى.

•    عادت بورصة نيويورك للأوراق المالية إلى العمل، بعد توقف دام ستة أيام.

•    تواجه شركات الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية خسائر فادحة، بسبب التراجع الحاد في الطلب على الرحلات الداخلية، بعد الهجمات.

وقد أعلنت ثلاث شركات عن تخفيض رحلاتها بمقدار الخُمس.

•    أعلن نائب الرئيس الأمريكي، ريتشارد تشيني، أنه لا يساوره الشك في أن أسامة بن لادن متورط في الهجمات، وأكد عزم الولايات المتحدة الأمريكية القضاء عليه.

•    طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من الدول العربية، تقديم المساعدة، في حربها ضد الإرهاب.

كما طالبت بعض الدول بإلقاء القبض على عدد من الإرهابيين، وتسليمهم إليها.

•    زعم رجل أعمال بلغاري أن أسامة بن لادن التقى به مؤخراً -في منطقة قريبة من بيشاور في باكستان- وطلب منه يورانيوم، مقابل مليون دولار.


17/9/2001
•    أعلن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، أنه يريد أسامة بن لادن حياً أو ميتاً.

•    أكدت الاستخبارات البريطانية أن أسامة بن لادن، هو المشتبه فيه الرئيسي في الحوادث، التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية.

•    أعلن نائب الرئيس الأمريكي، ريشارد تشيني، أن السياسة الجديدة لوكالة الاستخبارات المركزية "ستكون قذرة"، في إشارة إلى رفع الحظر على عمليات اغتيال المشتبه فيهم، في أنشطة إرهابية.

•    كشف وزير العدل الأمريكي، جون أشكروفت، عن احتمال وجود شركاء لمنفذي اعتداءات 11 سبتمبر، لا يزالون داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

•    أعلنت وكالات الأنباء أنه لا أمل في العثور على أحياء في مواقع الحوادث، التي وقعت في الولايات المتحدة، وبلغ عدد المفقودين حتى الآن 5097 شخصاً، في نيويورك.

•    أعرب المسؤولون في الولايات المتحدة الأمريكية عن خشيتهم، من وقوع ما هو أسوأ من هجوم الطائرات الانتحارية، كوقوع هجوم بيولوجي.
وقال وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، إن هجوماً إرهابياً قد يحدث في أي لحظة، وفي أي مكان.

•    رفضت واشنطن التحفظات، التي أبداها وزير الدفاع الفرنسي، بشأن الرد الأمريكي المحتمل على الاعتداءات، التي وقعت في 11 سبتمبر، مؤكداً أنها تأتي دفاعاً عن النفس، وليست عملاً عقابياً.

وكان وزير الدفاع الفرنسي قد أعلن أن الرد المناسب على الاعتداءات، هو خفض الخطر الإرهابي على المدى الطويل.

•    وصل نحو خمسين خبيراً أمريكياً إلى إسلام أباد -عدد منهم من القوات الخاصة- في إطار التشاور والتعاون مع أجهزة الاستخبارات الباكستانية، من أجل الاستعداد للحرب المنتظرة ضد الإرهاب.

•    تلقَّت الاستخبارات الأمريكية معلومات حول مخبأ أسامة بن لادن الحصين، وأنه في منطقة جلال أباد على عمق 47م ويتسع لعدد80 شخصاً، وتكلّف 2 مليون دولار.

•    تأكَّد أن عبدالعزيز العمري، الذي ورد اسمه ضمن لائحة الخاطفين التسعة عشر، التي قدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي، على قيد الحياة، وموجود حالياً في عمله بالرياض بالسعودية.


18/9/2001
•    التقى الرئيس الأمريكي، جورج بوش، والرئيس الفرنسي، جاك شيراك، ورئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، في واشنطن، في إطار التشاور بشأن كيفية الرد على الهجمات، التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية.

•    أكد نائب الرئيس الأمريكي، ريتشارد تشيني، تمسك واشنطن بمدير وكالة الاستخبارات المركزية، جورج تنيت George Tenet.

•    دعا كولين باول الدول العربية إلى المشاركة، في حملة لمكافحة الإرهاب.

•    من المتوقع أن يرفع بوش القيود المفروضة على السماح للحكومة الأمريكية، بتنفيذ عمليات اغتيال خارج الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن حملة واشنطن لملاحقة المسؤولين عن الهجمات الإرهابية.

•    دعا وزير العدل الأمريكي، جون أشكروفت، إلى تغيير بعض القوانين القائمة، للمساعدة في تعقب الإرهابيين والمشتبه فيهم، والقبض عليهم.

•    ضمت اللائحة الأمريكية للدول، التي تدعم الإرهاب، سبع دول هي: إيران، والعراق، وسورية، وليبيا، والسودان، وكوبا، وكوريا الشمالية، ويعني إدراج اسم دولة على هذه اللائحة، إمكانية تطبيق الولايات المتحدة الأمريكية بعض العقوبات عليها.

•    نصحت الخارجية الأمريكية رعاياها بعدم السفر إلى باكستان.

•    يدرس البنتاجون رسمياً وقف أعمال البحث عن ناجين، بعد أسبوع من الهجمات.

•    طلب مجلس الأمن الدولي من حركة طالبان، تسليم أسامة بن لادن.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20288
العمر : 66

مُساهمةموضوع: رد: ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون   02/11/17, 12:36 am


19/9/2001
•    أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية حركة طالبان، أنها تريد "أفعالاً لا أقوالاً"، وذلك في أعقاب ما تردَّد أن طالبان عرضت إجراء محادثات، بشأن أسامة بن لادن.

•    أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تتوقع المزيد من الهجمات الإرهابية، في الثاني والعشرين من سبتمبر، طبقاً لتقارير وصلت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

•    تزايدت أصوات أعضاء الكونجرس الأمريكي، المطالبة باستقالة مدير وكالة الاستخبارات المركزية.

•    يسعى مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى تجنيد مَنْ يُجيدون اللغة العربية، للمساعدة في كشف -ما تسميه السلطات الأمريكية- شبكة الإرهاب الدولي، المرتبطة بأسامة بن لادن.

•    كشف مصدر حكومي عن أن محمد عطا، المشتبه في أنه أحد الخاطفين، اجتمع في وقت سابق من العام الحالي، مع مدير الاستخبارات العراقية؛ لكن المصادر أشارت إلى أن اللقاء لا يعني بالضرورة، أن الحكومة العراقية دعمت الهجمات.


20/9/2001
•    دعا الرئيس بوش، في خطابه أمام الكونجرس، حركة طالبان إلى تسليم أسامة بن لادن، وأتباعه من تنظيم القاعدة، وإغلاق معسكرات تدريبهم، مع السماح للولايات المتحدة الأمريكية بالوصول إليها للتحقق من ذلك، أو أنها ستتقاسم المصير مع القاعدة، وذلك في إشارة إلى الضربة المحتملة.

•    أطلعت الولايات المتحدة الأمريكية حلفاءها في حلف شمال الأطلسي، على التحقيقات التي تجريها بشأن الاعتداءات، التي وقعت في نيويورك وواشنطن.

•    أعلن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، أن أسامة بن لادن لم يكن الطرف الوحيد في الهجمات، وأكد أن التنظيمات الإرهابية في مختلف أنحاء العالم، قد بدأت في صياغة أشكال للتحالف فيما بينها؛ وأن ما حدث يوم الثلاثاء 11 سبتمبر ربما يكون من نتائج هذه التحالفات، كما أن الثغرات في جمع المعلومات، لدى الاستخبارات المركزية أسهمت إلى حد كبير، في هذه المأساة.

•    أعلنت قيادة الدفاع الجوي الأمريكي أن المقاتلات، التي حاولت اعتراض الطائرات المخطوفة، كانت على بعد ثماني دقائق من موقع تفجير مركز التجارة العالمي.

•    أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن بعض المطلوب استجوابهم، وبعض المتهمين بانتهاك قواعد الهجرة، دخلوا الولايات المتحدة الأمريكية قبل وقت قصير من الهجمات، وتتراوح الاتهامات الموجهة إلى معظم الموقوفين، وعددهم 33 شخصاً من الشرق الأوسط، بين حيازة وثائق سفر مزورة، والبقاء في البلاد بشكل غير قانوني، بعد انتهاء مدة تأشيراتهم.


21/9/2001
•    أعلن وزير الخارجية الأمريكي، كولن باول، أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها دليل كافٍ لمقاضاة أسامة بن لادن، أمام المحاكم الأمريكية.

•    تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية رفع العقوبات، التي فرضتها على باكستان، إثر التجارب النووية، التي أجرتها في مايو 1998، وستعيد جدولة 600 مليون دولار من الديون المستحقة على باكستان، لنادي باريس.

•    اجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية مظاهرات طلابية، ضد الحرب على أفغانستان، على الرغم من تأييد 86% من الأمريكيين للعمل العسكري.

•    وافق الكونجرس على مساعدة شركات الطيران الأمريكية، ضمن خطة تتكلف 15 مليار دولار، لإنقاذ تلك، التي تواجه شبح الإفلاس.

•    تزايدت المخاوف لدى المسلمين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية، عقب مقتل ثلاثة منهم، منذ الاعتداءات الإرهابية على الولايات المتحدة الأمريكية.


30/11/2001
•    اشتدت المعارك حول مدينة قندهار، آخر معاقل حركة طالبان في أفغانستان، ونقل راديو لندن عن قادة من قوات الباشتون القبلية المقتربة من المدينة، أنها تعمل على تنسيق نفسها قبل شن الهجوم النهائي على المدينة، وأعلن فصيلين من تلك القوات، أنها قريبة من مطار قندهار، حيث تقوم الطائرات الأمريكية بغارات مكثفة على استحكامات طالبان الدفاعية هناك، وصرح الحاكم السابق للمنطقة، جول أغا، وأحد القادة، أنه على اتصال مع كبار قادة طالبان لإقناعهم بالاستسلام دون قتال مشيراً إلى أن مقاومة الحركة بدأت في الانهيار فعلياً.

•    أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أن من السابق لأوانه إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى أفغانستان بسبب اضطراب الوضع هناك.

•    أعلن كمال خرازى وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية -الذي يزور باكستان حالياً- عن معارضته لتواجد قوات أجنبية في أفغانستان.

•    أعلن رئيس تحالف الشمال برهان الدين رباني خلال مؤتمر صحفي عقده في كابول، أنه ضد إقامة "نظام ملكي" مجدداً في أفغانستان، وقال "أدعم الديموقراطية ومبدأ حكومة منتخبة ديموقراطياً"، وأعلن مع ذلك، أنه إذا "انتخب" الملك السابق ظاهر شاه فإنه سيحترم هذا القرار.

•    أعلن رئيس تحالف الشمال برهان الدين رباني، أنه قد يتم طلب قوة دولية لا يتجاوز عددها 100 إلى 200 شخص لحماية مندوبي الملك السابق، محمد ظاهر شاه في كابول، "إذا كان الملك لا يشعر بالثقة".

•    ذكر راديو "صوت أمريكا"، أن مفاوضات بين قوات طالبان وزعماء القبائل على الحدود المتاخمة لباكستان تجرى منذ خمسة أيام، وأضاف الراديو، أن قوات القبائل تحاول إقناع قوات طالبان بتسليم السلطة في المنطقة الحدودية المتاخمة لباكستان إلى قوات القبائل، لكن حركة طالبان ترفض هذا مشيراً إلى أن المفاوضات ما تزال جارية.

•    أعلن أحد مسؤولي الأمم المتحدة، أنها تأمل في التوصل إلى "اتفاق مبدئي" بشأن المرحلة الانتقالية، وإحلال الأمن في أفغانستان.

ومن جهة أخري أعلنت مصادر موثوقة، أنّ أبرز أعضاء وفد أثنية الباشتون ـ انسحب من مؤتمر بون حول أفغانستان بعد خلاف بين أعضاء وفد تحالف الشمال الذي ينتمي إليه.

•    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن مقاتلات أمريكية قصفت مطار قندهار الأفغاني، ومراكز القيادة لطالبان، فيما طالب زعماء في قبائل البشتون التحالف الشمالي المناوئ لطالبان بالابتعاد عن قندهار.

•    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، فيكتوريا كلارك، أن عملية نشر قوات مشاة البحرية الأمريكية "المارينز" على مدرج مطار في جنوب أفغانستان بالقرب من قندهار انتهت "في الوقت الراهن"، مع تمركز أكثر من ألف رجل على الأرض، وأضافت أن المارينز ما زالوا يقيمون قاعدتهم بالقرب من قندهار.

•    أكد الرئيس الأمريكي جورج بوش، أنه تم إلقاء القبض على نحو 350 شخصاً في كافة أنحاء العالم للاشتباه في وجود صلات لهم مع تنظيم القاعدة الإرهابي الدولي الذي يقوده أسامة بن لادن، أو على علاقة مع عدد من التنظيمات الإرهابية الأخرى في أي مكان في العالم.

•    أعرب نائب الرئيس الأمريكي ريتشارد تشيني، عن اعتقاده بأن أسامة بن لادن لا يزال في أفغانستان، وقال تشيني في مقابلة مع شبكة IBC التليفزيونية الأمريكية، "لقد قلصنا المجال الذي يمكنه فيه أن يشعر أنه بأمان في أفغانستان".

•    أعلن وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد، أن الجيش الأمريكي سيعارض أي اتفاق يقضي بأن تسلم حركة طالبان معقلها قندهار مقابل عفو أو خروج آمن لزعيمها الملا محمد عمر، وأضاف رامسفيلد، أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن يوكل إليها اعتقال قادة طالبان ومنظمة القاعدة بعد استجوابهم، كما توقع رامسفيلد سقوط قتلى وأسرى من الأمريكيين في الحرب ضد الإرهاب.


1/12/2001
•    واصلت المقاتلات الأمريكية عملية القصف لقندهار آخر معاقل حركة طالبان، وذلك في أشرس عمليات القصف الأمريكية.

•    أكَّد عبدالسلام ضعيف، سفير طالبان السابق لدى إسلام أباد، أن قوات طالبان أسقطت طائرة حربية أمريكية خلال الغارات على مطار قندهار.

•    فَشِلَ مؤتمر بون، بين الفصائل الأفغانية، في التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل الحكم في أفغانستان.

•    أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أنها دفنت 175 جثة من ضحايا المعارك التي دارت في قلعة جانجي قرب مدينة مزار الشريف، شمال أفغانستان، بين الأجانب الموالين لحركة "طالبان"، ومقاتلي "تحالف الشمال".


2/12/2001
•    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، أن العمليات العسكرية في الأراضي الأفغانية لن تنتهي قريباً، وقال إن مقاتلي طالبان ليس لديهم خيار آخر غير الاستسلام أو القتل.

•    أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية، وصول طلائع القوات الفرنسية إلى مزار الشريف.

•    القوات الأمريكية تركز قصفها الجوي على منطقة جبال "تورا بورا" في ولاية ننجهار في شرق أفغانستان، والتي يعتقد أن أسامة بن لادن يختبئ فيها.

•    عشرات القتلى في غارات أمريكية على قندهار، و12 قتيلاً من "القاعدة" في معارك مع البشتون.


3/12/2001
•    أعلن برنار باريت، مندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في كابول، أن التحالف الشمالي الأفغاني يعتقل أكثر من ثلاثة آلاف أسير من مقاتلي حركة طالبان في أحد السجون بشمالي أفغانستان.

•    معارك عنيفة بين طالبان والقوات الباشتونية المدعومة جواً على مشارف قندهار، ومقتل 58 مدنياً في قصف أمريكي لمرتفعات "تورا بورا".

•    ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن العلماء الفيدراليين أكدوا أن المساحيق المستخدمة في هجمات الجمرة الخبيثة، احتوت على جراثيم الجمرة بشكل مُرَكّز جداً، مطابق للتركيز الذي كان يوجد ببرنامج الولايات المتحدة الأمريكية السابق لتصنيع الأسلحة البيولوجية.

•    وصلت قوات أمريكية إلى جلال أباد، لاستطلاع معسكر تورا بورا القريب الذي يعتقد أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن متحصن داخله، فيما أسفرت غارات في محيط المعسكر عن سقوط عشرات القتلى.


4/12/2001
•    القوات المناوئة لطالبان تهاجم قندهار من 3 جهات تحت غطاء جوي أمريكي، واندلاع قتال بين قوات التحالف في مزار الشريف، وانشقاق خطير في صفوف طالبان.

•    أعلن قائد شرطة جلال أباد، أن قوات تضم ألفي رجل بدأت هجوماً على منطقة تورا بورا بهدف ضرب حصارها.

•    ترددت معلومات عن مقتل زوجة الظواهري، وأبنائه الأربعة، وأنباء عن إصابته في تورا بورا.


5/12/2001
•    أعلن الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن أفغانستان، أن الأطراف الأفغانية الأربعة الرئيسية المشاركة في مؤتمر بون، وافقت رسمياً على تولي حميد كارزاي منصب رئيس الوزراء في الإدارة الانتقالية التي ستتولى إدارة شؤون أفغانستان، لمدة ستة شهور، والتي ستضم رئيساً، وخمسة نواب للرئيس، و 23 وزيراً.

•    ذكرت شبكة تليفزيون NBC الأمريكية، أن القائد البشتوني حميد كارزاي الذي عُيِّنَ رئيساً للحكومة الانتقالية في أفغانستان قد أصيب بجروح طفيفة عندما ألقت قاذفة أمريكية ثقيلة من طراز B-52 قذيفة ذكية عن طريق الخطأ على موقعه، بالقرب من قندهار بجنوب أفغانستان، مما أدَّى إلى إصابته ومقتل ثلاثة جنود أمريكيين، وإصابة 19 جندياً أمريكياً، علاوة على عدد من المقاتلين الأفغان التابعين لكارزاي.


6/12/2001
•    أكد المتحدث باسم طالبان، أن الحركة أبرمت اتفاق استسلامٍ مع ممثلي القائد البشتوني حميد كارزاي، وذلك لتقليص الخسائر، والحفاظ على كرامة الشعب الأفغاني.

•    قصفت القاذفات الأمريكية أهدافاً في قندهار وحولها، فقتلت أو أصابت العشرات في المعقل الأخير لطالبان.


7/12/2001
•    أنهت حركة طالبان تسليم مدينة قندهار معقلها الأخير، إلى لجنة محلية تولَّت إدارتها.

وقال أحد أعضاء هذه اللجنة الحاج بشير أحمد، أن الحركة سلّمت أسلحتها كاملة من دون أي مقاومة.

وأضاف كل شئ جرى في شكل سلمي وساد السلام والهدوء مدينة قندهار.

•    ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية، أن قوات بشتونية مناهضة لحركة "طالبان" استولت على تل إستراتيجي كان يتحصَّن فيه مئات المقاتلين الأجانب في شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن، في منطقة تورا بورا الجبلية، التي واصلت الطائرات الأمريكية قصفها، إضافة إلى منطقة ميلاوا جنوب جلال أباد على الحدود مع باكستان.

•    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، وضع قائمة جديدة للإرهاب تضم 39 جماعة، وشركة، وجمعية إرهابية، مما يعطي للسلطات الأمريكية سلطة ترحيل أعضاء هذه المنظمات، ورفض منحهم تأشيرات دخول للولايات المتحدة الأمريكية.


8/12/2001
•    شنت القاذفات الأمريكية الثقيلة من طراز B-52، عدة غارات ضد مواقع تنظيم القاعدة داخل جبال تورا بورا الوعرة في شرقي أفغانستان، في حين اشتبك مقاتلو عدة فصائل أفغانية محلية مع أعضاء التنظيم الذين يبدون مقاومة شرسة للهجمات.


9/12/2001
•    لليوم الثاني على التوالي شن الطيران الحربي الأمريكي غارات مكثفة ضد منطقة تورا بورا بشرقي أفغانستان، حيث يرجح تمركز أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وأنصاره.

وشوهدت أعمدة دخان كثيفة ترتفع من عدة مواقع في منطقة الجبال البيضاء بعد فترة قصيرة من قصف طائرات ثقيلة من طراز B-52، ومقاتلات F-18 للمنطقة، ويُعتقد أن أعضاء القاعدة يتحصَّنون داخل سلسلة من الكهوف والأنفاق في مختلف أنحاء تورا بورا القريبة من جلال أباد.

•    نسبت وكالة أنباء رويتر إلى محمد أمين، المتحدث باسم تحالف الشمال، أن أسامة بن لادن يقود بنفسه حوالي ألف رجل للدفاع عن معقله الأخير في تورا بورا، وأضاف أن مسلحي تحالف الشمال نجحوا في طرد أعضاء القاعدة من جميع مواقعهم، وأنهم يتحصَّنون داخل سبين جار فقط.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
أحــمــد لــبــن AhmadLbn
مؤسس ومدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 20288
العمر : 66

مُساهمةموضوع: رد: ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون   02/11/17, 12:38 am


10/12/2001
•    كثَّفت القاذفات الأمريكية، والقوات المحلية الأفغانية قصفها لمنطقة تورا بورا الجبلية بشرقي أفغانستان، والتي يعتقد الأمريكيون وقادة التحالف الأفغاني أن أسامة بن لادن، وعناصر شبكة القاعدة مختبئون فيها.

وقال قائد أفغاني على الرغم من الغارات الجوية الأمريكية المُدمِّرة، فإن مقاتلي أسامة بن لادن يقاومون بشراسة، القوات الأفغانية التي تهاجم معاقلهم الجبلية.


11/12/2001
•    أعلن حاجي محمد أمان، أحد قادة قوات تحالف الشمال الميدانيين بشرقي أفغانستان، أن مقاتلي تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وافقوا على الاستسلام دون قيد أو شرط، والخروج من مواقعهم الحصينة بمنطقة تورا بورا الوعرة، ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن محمد أمان قوله، إن مسلحي القاعدة قرروا عدم الاستمرار في مقاومة الهجمات الشرسة التي يتعرضون لها مع البدء في النزول من الجبل الأبيض الذي حوصروا فيه.

•    أعلن أشكروفت، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي وجَّه اتهامات للموقوف زكريا موسوي، "فرنسي من أصل مغربي"، وهي الاتهامات الأولى في حق مشتبه في تورطه في أحداث 11 سبتمبر.


12/12/2001
•    استأنفت القاذفات الأمريكية الثقيلة من طراز B-52، قصف مواقع تنظيم القاعدة في منطقة تورا بورا الجبلية شرقي أفغانستان، بعد انقضاء المهلة الممنوحة لمقاتلي التنظيم لتسليم أنفسهم بدون شروط.

•    ذكرت شبكة التليفزيون الأمريكية ABC، أن المئات من مقاتلي حركة طالبان المخلوعة، وتنظيم القاعدة بما فيهم عدد كبير من القاعدة فروا إلى إيران وباكستان.


13/12/2001
•    استأنفت المقاتلات الأمريكية قصفها العنيف لمواقع القاعدة، بينما أعلنت القوات الأفغانية المحلية، أنها بدأت هجوماً نهائياً للقضاء عليهم بعد انقضاء مهلة جديدة لتسليم قادة القاعدة مقابل ضمان سلامة بقية المقاتلين.

•    بثَّت الولايات المتحدة الأمريكية شريط فيديو ظهر فيه أسامة ابن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وهو يستعيد مرحلة التخطيط لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية، وقالت الإدارة الأمريكية، إن تصريحاته في الشريط تظهر أنه مدبر تلك الهجمات.

•    خَصَّصَتْ الولايات المتحدة الأمريكية، مكافأة مالية قدرها عشرة ملايين دولار، لِمَنْ يُسهم في القبض على زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.


14/12/2001
•    شَنَّتْ الطائرات الأمريكية غارات جوية عنيفة، ودارات معارك طاحنة بين قوات أفغانية محلية تابعة ل "تحالف الشمال"، وعناصر شبكة "القاعدة" بزعامة أسامة بن لادن في مرتفعات توارا بورا الجبلية شرق أفغانستان.
وأسقطت طائرة قاذفة حجبتها الغيوم، عشر قنابل، انفجرت في دوي قوي، في جبل ميلاوا على سلسلة الجبال البيضاء.

•    قال مسؤول عسكري أمريكي، أن قوات أمريكية خاصة إضافية تُقَدَّرْ بالعشرات، أرسلت إلى المنطقة للمساعدة في القتال ضد أسامة بن لادن وقوات "القاعدة".

وأصيب عسكريان أمريكيان أثناء مشاركتهما في معركة للسيطرة على مربض مدفع رشاش لموقع جبلي للقاعدة في تورا بورا.

•    أعلن مسؤولون عسكريون أمريكيون، أن مئات من جنود مشاة البحرية "المارينز" مُدَجَّجِينَ بالسلاح أطبقوا، جواً وبراً على مطار مدينة قندهار المعقل السابق لحركة طالبان جنوب أفغانستان.

•    نجحت قوات القبائل الأفغانية، بشرقي البلاد، المدعومة بوحدات من القوات الخاصة الأمريكية في الاستيلاء على مواقع جديدة لمسلحي القاعدة، بمنطقة تورا بورا الوعرة، في حين واصلت القاذفات الأمريكية الثقيلة قصف المنطقة لليوم الثالث على التوالي باستخدام القنابل زنة 7000 كجم.


15/12/2001
•    أعلن الجنرال دين محمد غورات، من تحالف الشمال المناهض لطالبان، أن التحالف المدعوم بقوة جوية أمريكية أخمد تمرداً لقوات محلية تابعة لزعيم الطائفة الإسماعيلية سيد أحمد نديري، كانت تزحف للاستيلاء على بلدة بل خمري الإستراتيجية، على بعد 260 كم شمال العاصمة كابول.

•    شَنَّتْ الطائرات الحربية الأمريكية، هجوماً جوياً مُكثّفاً هو الأعنف من نوعه، على كهوف وأنفاق منطقة تورا بورا الجبلية شرق أفغانستان، حيث يتحصَّن مقاتلو تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن، في الوقت الذي جرت على الأرض اشتباكات بين القوات الأمريكية والأفغانية المتحالفة معها من جهة، وبين قوات مقاتلي القاعدة من جهة أخرى.


16/12/2001
•    تواصلت المعارك الضارية على الأرض بين مئات من مقاتلي القاعدة بزعامة أسامة بين لادن، والقوات الأفغانية والأمريكية المتحالفة، في الوقت الذي شدَّدت فيه المقاتلات الأمريكية غاراتها الكثيفة لتدمير الكهوف والأنفاق التي يتحصَّن فيها مقاتلو القاعدة في تورا بورا شرق أفغانستان، بينما تحدثت تقارير صحفية عن عرض جديد من جانب مقاتلي القاعدة للاستسلام.

•    ذكرت صحيفة "صنداي تليجراف"، أن القوات الأمريكية تستخدم الصواريخ الذكية الإسرائيلية كي جي إم 142 في عملية تدمير مخابئ أسامة بن لادن، وأتباعه من أعضاء تنظيم القاعدة المتحصنين بجبال تورا بورا.

•    أعلن متحدث عسكري أمريكي في أفغانستان، أن 3 من عناصر من قوات المارينز الأمريكية أصيبوا، وهم يحاولون تفكيك لغم في منطقة مطار قندهار جنوب أفغانستان.

•    اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية، أنها فقدت آثار أسامة بن لادن، وأشارت إلى أن قوات أفغانية مناهضة لطالبان تتولى حالياً بمساعدة جنود من الوحدات الخاصة الأمريكية عملية البحث عن الملا محمد عمر، الذي يُعتقد أنه يتحصَّن مع مئات من رجاله في مخابئ في منطقة قندهار.


17/12/2001
•    شَنَّ مقاتلو القبائل المحلية بشرقي أفغانستان حملة لمطاردة فلول أعضاء تنظيم القاعدة بمنطقة تورا بورا، بمعاونة عدد كبير من القوات الخاصة الأمريكية والبريطانية.

•    نفَّذت الطائرات الحربية الأمريكية، غارات عدة على مواقع في تورا بورا، بهدف القضاء على مَنْ بقي من أعضاء القاعدة داخل الكهوف أو إجبارهم على الاستسلام، وقال قادة محليون أفغان، إن القصف الذي شهدته المنطقة كان أقل حدة بكثير عن الأيام السابقة.

•    نفى الجيش الأمريكي ووكالة الاستخبارات المركزية كُلٌ على حِدَة، أن مختبراته هي مصدر بكتريا الجمرة الخبيثة "الأنثراكس"، التي أرسلت بالبريد إلى الكونجرس الأمريكي، كما زعمت صحيفة "واشنطن بوست" في تقريرين لها.


18/12/2001
•    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الغارات الأمريكية على تورا بورا مستمرة، على الرغم من الهزيمة الظاهرة التي ألحقت بتنظيم القاعدة في تلك المنطقة.

•    ذكرت محطة تليفزيون "إيه بي سي" الأمريكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت قوات خاصة إلى باكستان للمساعدة في تنسيق العمليات لمطاردة أسامة بن لادن والمتواطئين معه.

•    أعلن في هولندا، عن ضبط أشرطة تسجيل فيديو عديدة لزعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، مع ثلاثة أشخاص تم اعتقالهم بتهمة التخطيط لعمليات إرهابية ضد أهداف أمريكية في أوروبا منذ أكثر من شهرين.

•    انتقلت الحرب على تنظيم القاعدة إلى اليمن، حيث سقط اثنا عشر شخصاً على الأقل من أفراد الجيش، ورجال القبائل المسلحين، وجرح نحو 25 آخرين، في اشتباكات وقعت في محافظة مأرب، في إطار حملة شنّتها السلطات لتعقب عدد من المنتمين إلى التنظيم الذي يتزعمه أسامة بن لادن، في محافظات مأرب، والجوف، وشبوة.


19/12/2001
•    اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية، بأن عملية مطاردة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ستمتد وقتاً طويلاً، على الرغم من الانتصار الذي أعلنت تحقيقة في معقل تنظيم القاعدة بمنطقة تورا بورا شرق أفغانستان.

•    حلَّقت طائرة أمريكية من نوع B-52 في سماء تورا بورا، دون إلقاء أي قنابل، وذلك لحماية القوات الأمريكية والأفغانية التي تنفذ عمليات التمشيط للبحث عن مكان اختباء أسامة بن لادن، إلا أن تساقط الثلوج أعاق عملية البحث بعض الشئ.

•    قال متحدث عسكري أمريكي، إن جندياً أمريكياً ثانياً فقد قدمه في انفجار لغم أثناء تطهير قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان.


20/12/2001
•    أعلن مسؤولون باكستانيون، أن قوات باكستانية انتشرت عبر الجبال الوعرة في مطاردة واسعة لمقاتلين من تنظيم القاعدة فرُّوا من حراسهم عقب أسرهم أثناء عبورهم الحدود، قادمين من شرق أفغانستان.

•    أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن عدد الذين وجه القضاء الأمريكي لهم تهماً بالتورط في اعتداءات 11 سبتمبر، بلغ 116 شخصاً، بينهم 77 على قيد الاحتجاز.

•    عاودت الطائرات الأمريكية، ومن بينها القاذفات الثقيلة طراز B-52، التحليق فوق الجبال البيضاء شرقي أفغانستان، حيث توجد منطقة تورا بورا القاعدة السابقة لمقاتلي القاعدة، دون أن تسقط قنابل، كما حلّقت طائرة مطاردة، وطائرة مروحية ضخمة يُعتقد أنها طائرة مراقبة فوق المنطقة عدّة مرات.


21/12/2001
•    ارتكبت الطائرات الأمريكية، مذبحة عن طريق الخطأ، حيث قصفت موكباً يضم العشرات من الزعماء القبليين والأعيان كانوا في طريقهم إلى كابول، مما أدَّى إلى مقتل 65 شخصاً، وتدمير 14 عربة كانوا يستقلونها.

ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية، أن الموكب كان متوجهاً إلى إقليم خوست في طريقة إلى كابول.

•    أعلن متحدث باسم التحالف الدولي ضد الإرهاب، أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية تستجوب نحو 7 آلاف أسير في أفغانستان، لتحديد مدى انخراطهم في حركة طالبان وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.


22/12/2001
•    أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشَرَّف في حديث أدلى به للتليفزيون الصيني، أن أسامة بن لادن لقي مصرعه على الأرجح خلال العمليات الجوية المكثفة التي شنتها القوات الأمريكية طوال الفترة الماضية على المعقل الرئيسي لتنظيم القاعدة، في منطقة تورا بورا.

•    ذكرت القناة الثالثة للتليفزيون الإيطالي، أن أسامة بن لادن نجح في الهرب إلى كشمير، وهو يوجد في منطقة تقع بين كشمير والشيشان.


23/12/2001
•    الحكومة الأفغانية الجديدة تؤدي اليمين، وتفتح تحقيقاً لمعرفة أسباب وملابسات قصف الطائرات الأمريكية القافلة الأفغانية في شرق أفغانستان، وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن أفراد القافلة أطلقوا صواريخ تجاه الطائرات الأمريكية منذ البداية، وقالت إن القتلى من قادة حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

إلاً أن ثمانية وزراء أفغان أكدوا أنّ القافلة كانت تحمل زعماء قبليين أفغان.

•    راكب سريلانكي الجنسية مسافر بجواز سفر بريطاني مزوَّر يحاول تفجير طائرة تابعة لشركة "أمريكان أيرلاينز"، وكانت تقل 185 راكباً، علاوة على طاقم مؤلف من 12 فرداً في رحلة عادية من العاصمة الفرنسية.


24/12/2001
•    بدأت المباحث الفيدرالية الأمريكية تحقيقات موسعة مع ركاب طائرة شركة "أمريكان أيرلاينز"، بعد ساعات من إحباط محاولة لتفجيرها فوق المحيط الأطلسي باستخدام عبوة ناسفة، زرعها راكب ملتح، في حذائه.

•    بثَّت وكالة الأنباء الأفغانية، أن القوات الأمريكية في أفغانستان أوقفت أحد كبار المسؤولين في نظام "طالبان".

وقالت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقراً لها، إن ملا عبدالحق واثق، الرجل الثاني في جهاز استخبارات الحركة الأصولية، أُعتقل في منطقة غازني "وسط شرق أفغانستان".

وأوضحت أن رجال كوماندوز أمريكيين نفّذوا إنزالاً بمروحيات في مدينة مكوارليل، وحاصروا منزلاً كان يختبئ فيه واثق، ودهموه ثم اقتادوه إلى مكان غير محدد.

•    قامت الطائرات الحربية الأمريكية بطلعات هجومية جنوب غرب تورا بورا، قصفت خلالها كهوفاً، ومخازن للذخيرة يعتقد أنها تابعة لشبكة القاعدة بشمال مدينة قندهار.


25/12/2001
•    ذكرت شبكة CNN الأمريكية، أن عمليات البحث أظهرت نجاح الغارات التي شنتها الطائرات الأمريكية في تدمير الكهوف، وقواعد تنظيم القاعدة في تورا بورا.

وأيضاً نجاح أعضاء تنظيم القاعدة في الفرار من هذه المواقع بعناية، عبر ممرات تحظى بحماية الجبال، خاصة أن القوات الخاصة الأمريكية أقامت نقاط تفتيش تجعل من الصعب الاقتراب من أسامة بن لادن، دون الحصول على موافقة منها.

•    واصلت السلطات الأمريكية تحقيقاتها حول ملابسات المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة الركاب الأمريكية، حيث ركَّز عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي على عنصرين رئيسيين هما، تحديد جنسية الشخص المتهم بمحاولة التفجير، ومعرفة ما إذا كان يعمل بمفرده، أم أن هناك جهة ما يعمل لحسابها.


26/12/2001
•    أعلن وزير الخارجية الأمريكي كولين باول، إدراج منظمتي "العسكر الطيبة، وجيش محمد" الكشميريتين في قائمة المنظمات التي تتهمها واشنطن بممارسة الإرهاب.

•    ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن مواطناً كندياً من أصل مصري، مدرج على قائمة من تسعة أعضاء في تنظيم القاعدة، سبق أن تدخّل رئيس وزراء كندا لإطلاق سراحه، وكشفت واشنطن بوست أن "سعيد القدر"، اعتقلته الشرطة الباكستانية بعد نسف السفارة المصرية في إسلام أباد في 9 نوفمبر 1995م.

•    أعلن كينتون كيث، الناطق باسم المركز الإعلامي الأمريكي في إسلام أباد، أن العمليات العسكرية في أفغانستان لن تتوقف ما لم يتم العثور على أسامة بن لادن، وزعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.


27/12/2001
•    نفت الحكومة الباكستانية ما تردَّد حول وجود أسامة بن لادن على أراضيها.

•    فيما يشبه الاعتراف بمسؤوليته عن هجمات 11 سبتمبر أشاد أسامة بن لادن بـ "الضربات المُباركة"، ودعا مؤيديه إلى "ضرب الاقتصاد الأمريكي" بكل الوسائل الممكنة.

وذلك في شريط بثت قناة الجزيرة نصه كاملاً.


28/12/2001
•    ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية، أن الطائرات الأمريكية ألقت منشورات على مدينة "خوست" شرقي أفغانستان، تطالبهم بتسليم أعضاء تنظيم القاعدة، أو مواجهة القصف الجوي الأمريكي.

•    مَثُلَ البريطاني المسلم، ريتشارد ريد "28 سنة"، المشتبه في أنه حاول تفجير طائرة ركاب أمريكية فوق المحيط الأطلسي قبل أسبوع، أمام محكمة فيدرالية في بوسطن.

•    أعلنت الفليبين أنها اعتقلت الأردني، هادي يوسف الغول "35 سنة"، بتهمة حيازة متفجرات، والاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة.


29/12/2001
•    نفت الحكومة الباكستانية من جديد، توافر أي دليل على وجود أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في باكستان.

•    رفضت الولايات المتحدة الأمريكية، مطالب الحكومة الانتقالية الجديدة في أفغانستان بوقف غاراتها الجوية على المدن الأفغانية، وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية سوف تواصل قصفها للمدن الأفغانية.


30/12/2001
•    ذكرت شبكة BBC الإخبارية، أن المسؤولين في مكتب التحقيقات الفيدرالي أصبحوا أكثر اقتناعاً في الوقت الراهن بأن المنظمات الإرهابية الدولية لا تقف وراء الرسائل الملوثة بالبكتريا القاتلة، وأن أحد الإرهابيين الذي يعمل بمفرده داخل الأراضي الأمريكية هو المسؤول عنها.

•    أذاعت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية، أن الغارات الأمريكية أسفرت على مدى اليومين الماضيين، عن قتل 15 شخصاً على الأقل في شرق أفغانستان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almomenoon1.0wn0.com/
 
ملحق 1: مسّير أولى حروب القرن الحادي والعشرون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة (2018 - 2010) The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الإرهاب وأولى حروب القرن-
انتقل الى: