منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers
سم الله الرحمن الرحيم..
مرحباً بكم في منتدى: (إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) والمنتدى فكرة للتواصل الأخوي إن شاء الله تعالى.. فعندما تمرون من هنا ستعطرون منتدانا.. وبوجودكم معنا ستحلو اللحظات.. وبتسجيل حضوركم ستبتهج الصفحات.
مؤسس ومدير المنتدى/ أحمد لبن.
The name of Allah the Merciful..
Hello to the forum: (The believers are brothers) and the Forum idea to continue the permanent brotherly love between us, if God willing.. When you pass by here Stattron our forum.. and your presence with us Sthlo moments.. and to register your attendance Stptahj pages.
Founder and Director of Forum / Ahmad Laban.

منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers

(إسلامي.. ثقافي.. اجتماعي.. إعلامي.. طبي.. رياضي.. أدبي.. علمي.. تاريخي)
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
مشرف منتدى الكتابات العامة والإسلامية
مشرف منتدى الكتابات العامة والإسلامية


عدد المساهمات : 553

مُساهمةموضوع: قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي    04/10/17, 10:25 am

قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي   

أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها........


روى ابن ظفر المكي في كتاب أنباء نجباء الأبناء قصة لطيفة في حب تكرار الطفل للشهادتين فقال : بلغني أن أبا سليمان داود بن نصير الطائي رحمه الله لما بلغ خمس سنوات أسلمه أبوه إلى المؤدب ، فابتدأ بتلقين القرآن وكان لَقِنا فلما تعلم سورة هل أتى على الإنسان ، وحفظها رأته أمه يوم الجمعة مقبلا على الحائط مفكرا يشير بيده ، فخافت على عقله فنادته قم يا داود فالعب مع الصبيان فلم يجبها فضمته إليها ودعت بالويل ،فقال : مالك يا أماه أبكِ بأس ؟قالت : أين ذهنك ؟قال : مع عباد الله ،قالت : أين هم ؟قال : في الجنة ،قالت : ما يصنعون ؟قال { متكئين فيها على الأرائك ، لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا} الإنسان 13، ثم مر في السورة وهو شاخص كأنه يتأمل شيئا حتى بلغ قوله { وكان سعيهم مشكورا} آية 22ثم قال : يا أماه ما كان سعيهم ؟ فلم تدر ما تجيبه فقال لها : قومي عني حتى أتنـزه عندهم ساعة فقامت عنه ، فأرسلت إلى أبيه فأعلمته شان ولده فقال له أبوه : يا داود ! كان سعيهم أن قالوا لا إله إلا الله محمد رسول الله، فكان يقولها في أكثر أوقاته .

أخى ،،،،،، أختى ،،،،،،،
هذا طفل تدبر واشتغل بتفكر فى القرءان ،، وهو ابن خمس سنين وقد يبلغ الواحدمنا الخمسين عاماً وما تدبر آية من كتاب الله فنعوذ بالله من الحرمان

وهل هناك من حرمان أكثر و أشد من حرمان التدبر فى كتاب الله ،،،، الذى أنزله الله دستورا خالدا للناس بل و أمرهم بحسن الإنصات والاستماع وعدم الاشتغال بغيره حال تلاوته ،،،، وما ذلك إلا ليتدبروه فقد قال تعالى ( و إذا قرىء القرءان فاستمعوا له و أنصتوا لعلكم ترحمون)
فهو أمر من الله جل وعز لكل من قرىء عنده القرءان فى بيته أو فى المسجد حال الصلاة أو فى مواصلة


abou khaled
مشرف منتدى الكتابات العامة والإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إنما المؤمنون إخوة The Believers Are Brothers :: (العربي) :: الـثـقـافـة والإعـلام :: الكـتـابات الإسلامية والعامة-
انتقل الى: